Jump to content
Baghdadee بغدادي

All Activity

This stream auto-updates     

  1. Earlier
  2. جبل امنم تسجيل صوتي صفاء الحكيم كورنا 2020- ضاحيه المادن-سان هوزيه ***** مقدمه هذه هي الحلقه الاولى من مجموعه ملاحظات سجلتها وانا اتغنى بالطبيعه الساحره في منطقه "المادن" متخذا من اسم الجبل "امنم" المطل عليها كرمز لمحتوى المنطقه وتاريخ الاحداث التي عصفت بها على مدى القرون بما يجري من صراع بين البشر والطبيعه وبين البشر انفسهم ******** أمنم [1] فوقك انثر شعري يسرح فيك خيالي كالعصفور أغرد يرنو إليك فؤادي عال كنت وتبقى وذكرك خالد فيك طريق الله [2] اليه يحج الناس خال تبقى ويعبد حبل الارجوحه تدلى يغري المرء ليلهو كالاطفال فينشد صاح الديك ليوقظ بالاحساس المعنى فجرا اخر يولد يسرح اسد الجبل عذبا يملي ويلهو بظلال الغابه يرعد غزال يختال بطلعته بين العشب تبختر وبطيب العيش يرغد صقرا حلق منفردا يباهي الخلق منتشيا حنحانا يفرد من جحر يخرج ملتويا ثعبان مل ظلمته لنور شمس ينشد تغفو اميره قلبي بحضنك "مادن" [3] تربو تعيش الامل و تسعد نهرا يبنبع منك يهب الخير ويروي الضمأن ليبرد خرير يملئ سمعي يحكي قصه "الما" [4] للتاريخ ويسرد جاء الحمر [5] لتبني عندك من قشٍ مأوى بسهم يصطد بنسق هادئ حل يشارك اهل الدار وبالعرف تقيد يتكامل في بيئته جزء يرقص للحب يغني وللرب يربد حقائق دنياه اربع عقلا ، جسدا ، روحا بقلب يتجدد يستذكر موتاه ليلا وعند بلوج الصبح يستبشر حملا يولد طبول الحرب دقت جند الراهب [6] قدموا سلاح الموت يحشد رب في الشرق ، قال يرث الارض عبادي من صلىً وحمد فزع الخلق اليك عندك يرجو مأوى نار البارود تخمد وجدوا انك ايظا تطلب عونا ترجو الرب لينجد حكم الزرق [7] الارض نحن ولد الله للملك نشيد ###### 1- جبل امنم المدل على ضاحيه المادن جنوب مدينه سان خوزيه في كاليفورنيا 2- اشاره الى المعبد القديم الباقي على القمه 3- اشاره الى ضاحيه المادن 4- نهر الماتس الذي يخترق الوادي 5- اشاره الى السكان الاصليين 6-اشاره الى الراهب سييرا الذي قاد جيوش الاسبان 7-اشاره الى الاوربيين
  3. مقال الاستاذ مهند قيم بما ورد من معلومات وتحليل عن البرديات والتي لم اسمع عنها من قبل يبقى اعتراضي هو ان هناك جانب ديني وآخر تنظيمي الحل يكون باعتماد التقويمين الهجري قمري للدين هجري شمسي كما في ايران او ميلادي شمسي كما في العراق لأداره الدوله اَي ان التنافس لن يكون بين هجري قمري وآخر شمسي بل بين الهجري شمسي و الميلادي الشمسي
  4. مقال الاستاذ مهند قيم بما ورد من معلومات وتحليل عن البرديات والتي لم اسمع عنها من قبل يبقى اعتراضي هو ان هناك جانب ديني وآخر تنظيمي الحل يكون باعتماد التقويمين الهجري قمري للدين هجري شمسي كما في ايران او ميلادي شمسي كما في العراق لأداره الدوله اَي ان التنافس لن يكون بين هجري قمري وآخر شمسي بل بين الهجري شمسي و الميلادي الشمسي
  5. مقال مهم حول الموضوع مهند محمد صبري البياتي ا https://mufakerhur.org/لماذا-تغير-التقويم-الهجري/
  6. تعليق الدكتور صبيح صادق موضوع "نيسان الكورونا 2020" مهم وحساس أيضا، ولكنه صعب المنال، ولا اقول مستحيلا، وانما هو ضمن الممكن الذي لابد لكل انسان ان يفكر فيه. وفي ظني أنه في سبيل تحقيق مثل هذه المهمة، لا بد اولا من اشاعة حرية الفكر واحترام رأي الاخر، وهذه لا يمكن تحقيقها دون استقرار سياسي، واذا ما توفر الاستقرار السياسي، فقد تتوفر الارضية الخصبة لبروز تيارات تعتمد العقل في منهجها، وهذا غير ممكن طبعا دون ا توفر الجو لتشجيع الثقافة وطلب العلم. قد تكون هذه من المستحيلات ضمن الوضع الراهن، ولكن لا بد من العمل على توفير الاسس على الأقل، كي تستطيع الاجيال القادمة اكمال المشوار، مع الأخذ بنظر الاعتبار ان هناك فئات تحاول الوقوف ضد حرية الفكر. ليس فقط هذا بل ويظنون بانهم على حق والاخرون على خطأ. لقد انتبه القران الكريم الى ظهورمثل هذه الفئات التي تعتقد بأنها هي صاحبة الحق المطلق، وتلغي الاخرين في قوله تعالى ”الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا“ ولم يكن مثقفو التاريخ العربي وفلاسفته غافلين عن هذه الظاهرة، فهذا ابن سينا يقول: ابتلينا بأقوام يظنون أن الله لم يهد الى الحق سواهم. واذا كان ابن سينا وهو فيلسوف قد تجرأ ان يصرح بمثل هذه الافكار،على اعتبار ان العامة لا تقرأ مؤلفاته، فان هناك من الفقهاء من استطاع أيضا تحدي الخط العام المسيطر بين الناس عندما صرح بأرائة بكل حرية. ولا شك ان مهمة الفقيه أصعب من مهمة الفيلسوف، فالمجتمع العربي يستمع الى الفقيه أكثر بكثير من استماعة للفيلسوف، وفي الوقت نفسه فان المجتع بقدر ما يحترم الفقيه فانه يهاجمه بشدة اذا ما حاول قول ارئه بشكل صريح أوتحدى الرائ السائد المتوارث، فهذا ابن حنبل يعلن بأن المسلم يمكن له ان يمسح قدميه في الوضوء، وكذا مالك حينما يعلن بأن المسلم له الحق في يسبل يديه في الصلاة، أي ان لا يتكتف، وهي اراء جريئة، فمثل هذه الاراء قد يعتبرها البعض عادية جدا، لكنها في الحقيقة تغضب كثيرين. ان اشاعة فكرة فكرة احترام اراء الاخرين مهمة صعبة للغاية، في مجتمع يسوده الجهل والتعصب، على الرغم من الدعوات العديدة لاحترام اراء الاخرين، فهذا مثلا الكرجي القصاب يقول: من لم يـنصف خصومه في الاحتجاج عليهم، لم يقبل بيانه، وأظلم برهانة. . والاغرب من ذلك ان البعض يشك او يستغرب ان شخصا مثل الشافعي يقول ”قولي صواب يحتمل الخطأ، وقول غيري خطأ يحتمل الصواب“ بل ويحاول ان يثبت جاهدا ان الشافعي لم يصرح بمثل هذا الرأي، في محاولة منه، حسب ظنه، انه يدافع عن الشافعي، وهو في الحقيقة يسئ اليه. وملخص القول انه لا بد من اخذ موصوع صفاء الحكيم بمنتهى الجدية لانه موضوع يخص الاجيال القادمة التي لابد لها من ان تنعم بحرية الفكر، ولابد من ان نسعى جمعيا الى توفير الظروف المناسبة لتحقيقها
  7. المعتزله الجدد.. إلحلقه الاولى التقويم الهجري صفاء الحكيم في رمضان كورونا من الأمورالممتعه التي تصاحب حلول شهرالصيام هي تلك المراجعات للمفاهيم وألاساليب التي تعودنا عليها في رمضان . لعل ماميز هذه المراجعه في رمضان كورونا هو موضوع التقويم الهجري وطريقه العمل به والذي اجده متعلقا بموضوع هذه السلسلة بما يشبه ذلك الجدل الفقهي بين المعتزله و خصومهم. الوحده الزمنيه التي تسمى شهرًا هي من ما ابدع الانسان في تشخيصه بعد ظهور الحضارات وعمل به لتنظيم حياته من ايام بابل والروم والفرس القدماء وما نجح في جمعه لكل أثني عشر وحده كي تماثل الفتره التي تدور فيها الارض حول الشمس بما سمي بالسنه الشمسية . وقد كان لهذا التقسيم او التنظيم اثره البالغ في تثبيت التواريخ و التخطيط للنشاطات الاقتصاديه و الاجتماعية بما يخدم الانسان وخصوصا في مجالات حياته المهمه مثل الزراعة والتجارة التي تعتمد على الظروف المناخية . وقد ابدع في تكييف هذا التقسيم الشهري للسنه الشمسية بحيث جعل ايام الأشهر الاثني عشر تختلف بين شهر و اخر وكذلك في أضافه يوما كبيسا كل اربعه سنوات كي يغطي فارق تراكم النقص عن الدوره الشمسيه للارض في هذا التقسيم ومن هنا اطلق على هذا النظام اسم التقويم ، اي التعديل . لعل احدنا يسال من اين أتت فكره الثلاثين يوما للشهر ولماذا لم يتخذ عدد اخر . اعتقد ان الامر جاء تطورا من نظام اخر سبقه اعتمدته المجتمعات الرعوية التي سبقت ظهور الحضارات والذي تمثل بدوره القمر حول الارض بما يقارب الثلاثين يوميا . في هذا التقسيم الشهري القمري وجد الانسان في الصحاري وسيله بسيطه تعينه في تحديد الزمن دون الحاجه الى معرفه مسبقه لما كان قبله فموقع القمر كل يوم يعطيه جوابا قاطعا . هذا التقسيم الشهري القمري مثله مثل التقسيم الشمسي وجد مشكله في حشرالأشهر الاثني عشر ضمن الدوره السنويه للارض حيث تقل عدد أيامه عن ايام السنه الارضيه. لذلك أضيف لهذا التقسيم الشهري القمري شهرا كبيسا كل ما تراكم الفرق بما يعادل شهرا ولَم يكن ذلك سهلا على عموم الناس ,لذلك وجد المتخصصون في هذا الحساب و كانوا عاده ضمن الطبقه الدينيه بما تميزت من جمعها لعلوم الدين والفلك . و سمي هذا النظام بالتقويم القمري . امتاز التقويم الشمسي بكونه اكثر ملائمه لمجتمعات الحضارات الجديده لكونه اكثر دقه في تنظيم الحياه لكن الشهر القمري بقى متلازما مع حياه البشر وخصوصا في المجتمعات الدينيه بما يمثله من ارتباط بين المواسم الدينيه المقدسه وموقع القمر واستهلاله . هذه المقدمة اجدها ضرورية عند التطرق الى موضوع التاريخ الهجري . فما حصل هو ان المسلمين استخدموا هذا النظام القمري المتداول في مجتمعهم و لكن بإضافة سنه هجره الرسول الى المدينه كبدايه لما اصبح يسمى بالتاريخ الهجري حيث أضافوا السنه وليس الشهر فقط وذلك لحاجتهم الى هذا الجانب بعد توسع دوله الخلافه وبدأو العمل به وكما هو معروف بالسنه الثالثه لتولي الخليفه عمر ابن الخطاب . الجدل يدور حول طريقه احتساب هذه السنه فكما هو معروف ان النظام الهجري المتداول لم ياخذ بالحسبان التقويم القمري السنوي بإضافة الشهر الكبيس ولذلك فانه لم يعد تقويمًا كما يسمى بل تتالي اثني عشر شهر قمريا لتحديد سنه قمريه هجريه دون تقويم كما كان الحال من قبل. من هنا فقد النظام الهجري الجانب التنظيمي الذي يتميز به التقويم القمري الذي كانت العرب تعمل به او التقويم الشمسي الذي كان متداولًا لدى الروم والفرس. المعتزله الجدد يدعون الى تصحيح هذا الامر لما يرون انه اكثر دقه في تنظيم حياه الناس مع الحفاظ على التنظيم الشهري القمري. طبعًا هو جهد مشكور يأتي كبديل لما اضطر لاتباعه في دول المسلمين عمومًا من اعتماد التقويم الشمسي لأداره شؤون الدوله و تثبيت النظام القمري الهجري لتحديد المواسم الدينيه. الإشكال الذي يقع فيه هؤلاء الداعون الى هذا التغيير براي هو المتعلق بأساس النظره الى المواعيد الدينيه . فهذه التواريخ عند عامه المسلمين ليست زمنيه تنظيميه ولكنها مقدسه لا تحتمل النقاش . نعم المسلمون بعد وفاه النبي محمد هم من أضاف التاريخ السنوي ولكن التقويم القمري بإضافة الشهر الكبيس يجعل موعد حلول هذه الايام في محل تساؤل وكذلك عن شرعيه الطريقه في الاحتساب . فهذا الاحتساب للشهر الكبيس كان امرا معقدا ولم يكن حينها سوى من عمل عرافي مكه ممن أنهى دورهم الاسلام و محى نفوذهم, وحتى لو وجد البديل عنهم من بين فقهاء المسلمين فان ذلك ليس مما كان سيهمل ذكره القران او السيره او حتى كتب التاريخ . اما ما يقال عن ان هذا التوقف حدث لاحقا في ايام الامويين فانه مما يصعب القبول به فلا يوجد في ما ورد لنا من تاريخ وسيره او روايات اي ذكر او نقاش حوله لامن قبل الجهات المواليه للحكم ولا من قبل المذاهب المعارضه . كذلك موضوع حلول رمضان في اوقات وتوقيتات غير ملائمه فهذا امر ديني لايقبل الجدل من حيث التكليف وهو خارج عن الموضوع فمن ادرانا ربما تكون الحكمه الربانيه في هذا التشديد . الدعوه الى العمل بالتوقيت القمري السنوي يبقى راي اجده جديرا بالملاحظه ولكن كي يصبح لدينا توقيتان هجريان واحد قمري مطلق كما هوالحال اليوم واخر مقوما بما يناسب الدوره الشمسيه ولكنه قمري هجري وليس ميلادي. وهذا امر معروف اتبعته الكثير من التجارب والشعوب الني اعتمدت الشهر القمري مثل التوقيت الرسمي الايراني واليهودي لذلك ارى ان هذا النقاش لايدخل في باب الصح والخطأ ولكن في مجال الراي والراي الاخر وقد عرفنا ان اي نقاش من هذا النوع ينتهي عاده الى الابقاء على الموروث .......................... راجع مقدمه السلسله http://baghdadee.ipbhost.com/index.php?showtopic=2294
  8. المعتزله الجدد صفاء الحكيم نيسان الكورونا , 2020 المقدمه شهد القرن العاشر الميلادي ما يراه المتابعون صراعًا فكريًا وعقائديًا بين أهل الرأي وبين اهل الحديث للاستحواذ على القرار في مركز الخلافه الاسلاميه في بغداد ,انتهى باندحار الطرف الاول متمثلًا بانتصار الاشاعرة في الحصول على رضا الحاكم و بالتالي تكفير أهل الرأي من المعتزله وغيرهم من الفلاسفه واهل المنطق . معركه حسمت جدالا فقهيا استمر ظويلا وأسست لسياده السلفيه الفكريه منذ ذلك اليوم والى يومنا هذا على توجه مذهب اهل السنه والجماعة واذا كان مذهب الشيعه قد توزع بين من ذهب بعيدا او قريبا من نتائج هذا الحسم فان ابتعاد فقهاء الشيعه عن مركز الحكم كونهم طائفه منفصله ربما وفر بعض الوقت في ابقاء هذا الجدال مفتوحا الى ان حسم بانتصار الاصوليه العقليه على الإخبارية من اهل الروايه قبل قرنين فقط من الزمن ومن خلال اليه تكاد تكون مشابهه. لكن الاصوليه الشيعيه تبقى في أسسها المعرفية ضمن إطار قيود النص ولاتختلف عن الاخباريه الا في طريقه التعامل معه شهدت الفتره منذ سقوط المعتزله انغلاقا فكريا انعكست نتائجه في ذلك التراجع الملموس في دور الخلافه الاسلاميه كمركز للعلوم والفلسفة بالعالم و انتهاء دورها في رياده التقدم العقلي والفكري و فقد زمام المبادره والرياده الحضاريه لم تخلوا الفتره التي تلت هذا الحسم من نقاط مضيئه في مسيره العقل المسلم تمثلت بتلك التي بزغت في بعض تجارب المسلمين البعيده عن مركز سيطره الاشاعره مثل عصر اماره البويهيين في بغداد وتجربه المسلمين بالأندلس و الدوله الفاطمية في شمال افريقيا . لكن هذه التجارب جميعا سرعان ما آلت الى الانحسار بعد سقوط دولها ليعود الامر الى سيطره الاشاعرة على مركز القرار ان الحاجه تدعو اليوم الى مراجعه هذا الإرث الفكري و العقائدي بعيدا عن مفهوم صراع الحق والباطل وبما يخدم الانسان المسلم و تقدم مجتمعاته و الذي هو بالنهايه محور وهدف الديانات السماوية بالحلقات القادمة سأحاول التطرق الى بعض الملاحظات الشخصيه بما اراه متعلقا بهذا المحور الحلقه الاولى.. التقوييم الهجري http://baghdadee.ipbhost.com/index.php?showtopic=2295
  9. Welcome back.... By: Alyaa Majeed March 2020 Recoreded https://soundcloud.com/safaahasan/wellcome-back Not too long ago, people relied on social communication and descriptions to find a place. Then maps made life much easier and more accurate to find destinations. And when technology blast to give birth to iPhones, even drivers like me who could get lost in any given situation, could proudly find a way to find the way. That being said, there is alway the assumptions of a literate user who can provide the input in order to get the output, when the destination is known. So It was really a mind blowing to see someone who does not own an iPhone and can not read a map, yet still very much capable of finding a place with a %100 accuracy. When I first saw them, I could not believe my eyes. It was both excitement and curiosity. They usually come once a year and stay for a while. It was so heart warming to see them roaming around the place one more time. I was so eager to know how far they travel, and where they live, but since they tend to be aloof with people around them, I guess I will never find out. They bring inspiration and joy to whoever hear or notice them. And even after raising two generations of multiple offsprings, they are still beautiful, active, and in a good shape to travel and produce some more cute babies. I am sure they have their own issues to think and worry about, like their safety, and the well being of their young ones. Lucky for them though, they are not going to be placed in any quarantine going back home, not even a self voluntary one, for they don’t use any transportations to travel....as they enjoy the freedom of their flying wings. It never occurred to me that I would be envious of those charming souls. It was always the admiration that came to my mind first when I saw them last year, and contentment came next. This time, being trapped in my own home trying desperately to fulfill my family’s needs, watching them mingle with nature freely ..no fear, no worries, and no anger, I felt different. I felt dull, sad, and helpless. The corona virus did not only take away the happiness, the inspiration, or the freedom. By invading the time, it altered order and logic for chaos and confusion. it replaced all the positive thoughts with negative ones, it captured the soul and befell the reality. We began counting our breaths instead of letting our bodies breathe naturally. We started focusing on tomorrow’s unknown and forgetting today’s existence. As for the destination, we could not rely on our memories, Mapquest, or even I phones any more . For it is more like a cycle .. there is listening, worrying, talking, thinking, stopping, hoping, and then going back to listening and so on and so forth. Something that almost all of us have been doing ever since this nightmare launched. It is more like we fall asleep hoping for it to end, and waking up the next day disappointed and hoping for the same wish to come true. Sometimes I ask myself if all this was real. In the middle of this enormous, dark, full of waves ocean, we all stand together. At this point, finding the harbor seems almost impossible. Our hands are tight, and there are a lot of things we can not do....I wonder if we could break the cycle..or remember similar days that passed...is it possible to hope for a resolved future...find a light to read the letters..even if it is dim.. even when our eyes are trembling, even when an aggressive harsh virus like the corona hit. Can we look at the whole picture; there are plenty of dark spots harming it, but can we notice any portion that is still visible, transparent or worth looking at. We need to believe that this is not the destination! It is not the end! We need to believe in magic, in fate! in a better outcome. We need to believe that this bump in our way is temporary and evacuating. May be then and only then we can live today, embrace yesterday, and enhearten tomorrow.
  10. سقوط الجمهوريه الثانيه صفاء الحكيم تشرين 2019 شهد العراق حراكا عارما بشكل انتفاضه شعبيه غير مسبوقه في طبيعتها منذ إسقاط النظام السابق على يد الامريكان سنه 2003 . ولكن هذا الحراك ليس بجديد عليه منذ تاسيس الدوله العراقيه الحديثه على يد الانكليز بعد تحرر العراق من القبضة العثمانية وثوره العشرين العارمه التي سنحتفل بذكرها المئويه الاولى بعد عام والتي آلت الى إنهاء الاحتلال الانكليزي و المجئ بالنظام الملكي الدستوري والذي سقط بدوره بعد ٣٧ سنه بتأسيس الجمهوريه الاولى سنه 1958 التي سقطت هي الاخرى بعد مرور 35 سنه ليصوت العراقيون على جمهوريتهم الثانيه سنه 2004 ثم ليعودوا اليوم كي ينتفضوا ضد من استحوذ على مقاليد الحكم معلنين سحبهم للثقه بهذه الطبقه وبما اقر من دستور ونظام حكمحري بنا ان نتوقف امام استحقاقات هذا الحدث الكبير لنستذكر أسبابه و نحاول تبيان ما يمكن ان يكون القادملعل احد اهم أسباب هذا الحدث هو استعاده شيعه العراق ووهم الشريحه الاكبر , الثقه بالنفس التي تلت الانتصار الكبير على داعش بجهود ابناء شعب من متطوعي الحشد الشعبي بعد ان انهارت القوه العسكريه تارسميه وفرارها امام فلول الدواعش طبعا هناك عشرات الاسباب مما اوصل الناس الى حاله الثوره لكني اعزو هذا السببب الى انه الاهم , فبدون زوال حاله الخوف من الاخر التي ميزت صمت الشيعه على حكامهم , ربما كانت ستبقى هذه الثوره معزوله عن امتداداتها الشعبيه وكما حصب في الكثير من الانتفاضات السابقه التي بقت ضنمن شريحه المثقفين واليساريين والصدريين وغيرهميتبع
  1. Load more activity
×
×
  • Create New...