Jump to content

generic dapoxetine priligy
levonorgestrel and ethinyl estradiol
buy antibiotics online

chantix buy online

Saddam's cage قفص صدام


  • Please log in to reply
234 replies to this topic

#166 salim

salim

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 2,688 posts
  • Gender:Male

Posted 30 March 2006 - 07:32 PM

http://www.elaph.com/ElaphWeb/ElaphWriter/2006/3/138569.htm

Very interesting article by Iraqi former Judge Zuhair Abood commenting on the Defence team behaviours. He thinks that unprofecial politicaly based attitude had hurted the accused
QUOTE
مساهمة فريق الدفاع عن صدام في خذلانه  
GMT 12:45:00 2006 الخميس 30 مارس
زهير كاظم عبود

--------------------------------------------------------------------------------

#167 Airedale

Airedale

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 206 posts
  • Location:Cleveland Ohio, USA

Posted 07 April 2006 - 01:59 AM

U.S.: Saddam Verdict Could Come in Summer
Apr 06 12:21 PM US/Eastern  

By MARIAM FAM
Associated Press Writer


BAGHDAD, Iraq


A former judge who sentenced 148 Shiites to death under Saddam Hussein's rule in the 1980s told prosecutors in Saddam's trial Thursday that the suspects had confessed and received a fair trial that lasted 16 days.

  But Awad al-Bandar acknowledged the defendants had only one defense lawyer, appointed by his Revolutionary Court.

His testimony came as prosecutors moved toward wrapping up their case against Saddam and seven former members of his regime, including al- Bandar.

A U.S. official close to the court said the judges could deliver a verdict and sentence in June or July.
The official spoke to journalists on condition of anonymity because he is not authorized to speak for the Iraqi court.  

....
.....

Saddam and the seven former members of his regime face possible execution by hanging if convicted over the crackdown launched against residents of Dujail after Saddam's motorcade was shot at as it passed through the Shiite town in 1982. Hundreds _ including women and children _ were imprisoned, some of them saying they were tortured, and 148 Shiites were killed.

The defendants have insisted their actions were a legal response to the assassination attempt. But prosecutors have sought to show the sweep went far beyond the actual attackers, including children as young as 11 years old who were killed.

Defense lawyers on Thursday presented a series of handwritten documents from 1984 they said were confessions by some of the Shiites, telling their interrogators they plotted with the pro-Iranian Shiite Dawa party to kill Saddam.


...
....

Earlier this week, the tribunal indicted Saddam and six former members of his regime on separate charges of genocide for a campaign against Kurds in the 1980s that killed an estimated 100,000 people.

A separate trial will be held on those charges, possibly beginning in 45 days, though some officials have questioned whether the tribunal will be able to conduct two trials simultaneously. In any case, it means a drawn-out legal process amid continued violence and political wrangling over the formation of Iraq's next government.


http://www.breitbart.com/news/2006/04/06/D8GQK08O8.html

More at the link.
In the US, people were asking; "Why not put Saddam on trial for the greater crimes committed against 100,000 people instead of this little side show tribunal ? "

I understand this first trial was....well...a trial run if you will,
in order to get any bugs and procedure problems worked out. ( and many problems did arise as we all know )
With this first trial winding down Saddam is to be put on trial for the greater crimes he committed.

If he is found guilty and sentenced to death in this first side show trial,
wouldn't it be satisfactory to end Iraq's dealings with Saddam sooner rather than later?
Isn't he still a force behind the insurgency ?

#168 salim

salim

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 2,688 posts
  • Gender:Male

Posted 07 April 2006 - 05:30 AM

The session yesterday and today were very interesting. Sadam yesterday had confessed that there were some  48 of of those 146who were suposdely trialed  were already died under investigation before the trial. when Sadam was  asked about why they were died, his reply was " Any one can die any time".

Today the autorony case was around if the Revolutionary court had realy faced the 148 accused, The head of R. Count Mr. A bender insuisted that they all were there and it was a fully feldged court. When he was asked about those 48 who, according to intellegence documents, were already died under . He said that it is not true and the documents are just allegations by Husain Kamel, Sadam son of law. Wehen he asked how come same evidence was also repoorted by The intelegence committe . His aswer was that Fadel Albarak, the former intellegence head, hated Barazan.  What he the ottrony failed to ask is  "if killing people under investigation is considered bad during Saddam" Saddam him self said yesterday that it is normal.
On same point, Albender was asked about his explanation that the two of the 148 who were sencenced and excuted , were indeed living with their families in the desert jail. And they were missed the excution because they were not in the court. He had no answer but to say that the deser jail was Iraqi territory..
The two's names were in the list at a time they were not in the court, another two were excuted by mistake. A mistake that Sadam admitted yesterday that he punished the officer by two years in jail. Note: The punishment was not for wrong excution, but to  miss excuting a convicted !! Sadam said the the wrongly excuted would be excuted any how.. These had been held for no relation to Dujail.

The Dujail is very easy and well documented . It is all Husain Kamil report to his uncle that detailed the case.. As if Mr. Kamil was getting revenge from Sadam and Barazan after ten years of his death by Sadam thugs!!

The coming Anfal case will be more attractive , where Sadam and his band is trialed for the killing of 148 thousand Kurds !

#169 salim

salim

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 2,688 posts
  • Gender:Male

Posted 19 May 2006 - 12:51 AM

Interesting story.. An Iraqi lawyer is volunteering to defend Sajeeda , the terrorist who participate the Amman/Jordan suicides. He said that while a Jordaian lawyer is allowed to defende Sadam, Iraqi lawyer should be allowed to defend an Iraqi women!!

Very smart move, to teach Jordanians with sympathy to Sadam some lesson of how such feelings  would be recieved by Iraqis!

QUOTE
محامي عراقي يطلب الدفاع عن المتهمة ساجدة الريشاوي في تفجيرات عمان
17-05-2006 / 04:49:12

الجيران - عمان - وكالات - قدم محامٍ عراقي طلبا إلى نقابة المحامين العراقيين للدفاع عن المواطنة "ساجدة الريشاوي" المتهمة بالمشاركة في التفجيرات الانتحارية التي شهدتها العاصمة الأردنية "عمان" خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقال المحامي "عبد محمد فلاح" ـ العضو في نقابة المحامين العراقيين: إنه "قدم طلبا إلى نقابة المحامين العراقيين للتطوع للدفاع عن المواطنة العراقية "ساجدة مبارك عطروز الريشاوي"، المتهمة بالمشاركة في تفجيرات عمان أمام القضاء الأردني".

وأوضح أن النقابة وافقت على طلبه، أمس  الثلاثاء، وقامت بمفاتحة نقابة المحامين الأردنيين لغرض تسهيل مهمته أمام المحاكم الأردنية في قضية المواطنة "ساجدة".

وحول قدومه على هذه الخطوة، قال "فلاح": إن واجبي المهني يحتم علي وعلى أي محامٍ عراقي أن يتقدم للدفاع عن هذه المواطنة أمام القضاء الأردني، وعملا بنظام المعاملة بالمثل"، مضيفا: "القانون العراقي يجيز للمحامي الأردني الدفاع عن أي شخص على الأرض العراقية، وأمام أي محكمة عراقية، بغض النظر عن طبيعة المحكمة، وعلى القضاء الأردني أن يقوم بالمعاملة بالمثل، ويجيز ويسهل مهمتي".

في إشارة من "فلاح" إلى محاكمة الرئيس العراقي السابق "صدام حسين" في بغداد حضور أكثر من محام أردني شارك في فريق الدفاع، منهم "زياد النجداوي" الذي حضر جلسة محاكمة "صدام" الخامسة والعشرين أمس الثلاثاء.


وكشف المحامي العراقي عن وجود ترتيبات لعدد من المحامين العراقيين لتشكيل "هيئة دفاع عن "ساجدة" ستقوم بتقديم طلب لنقابة المحامين العراقيين للانضمام إلى طلبه هذا في حالة موافقة الحكومة الأردنية عليه.

هذا وتواجه "ساجدة الريشاوي" تهمة المشاركة في التفجيرات التي شهدتها عمان في التاسع من نوفمبر الماضي، وكان قد ألقي القبض عليها بعد يومين من حادثة التفجيرات الانتحارية في مدينة "السلط" غربي عمان.

وكان القضاء الأردني وكّيل محاميا أردنيا للدفاع عن "الريشاوي" لعدم وجود محام يدافع عنها.


#170 Guest_Hussein's Former Envoy Gushe_*

Guest_Hussein's Former Envoy Gushe_*
  • Guests

Posted 25 May 2006 - 08:32 PM

http://www.nytimes.com/2006/05/25/world/mi...t/25saddam.html
QUOTE
Hussein's Former Envoy Gushes With Adulation on Witness Stand
              
By JOHN F. BURNS
Published: May 25, 2006
BAGHDAD, Iraq, May 24 — Nobody in Saddam Hussein's inner circle was more tirelessly reverential toward him while he was in power than Tariq Aziz, who is said to have been in the habit of saluting the telephone when Mr. Hussein called.
Abid Hamid Mahmud, Saddam Hussein's distant cousin and chief bodyguard, took the stand after Tariq Aziz, the former foreign minister.
So it was little surprise on Wednesday when Mr. Aziz, 70, became the first senior member of the old ruling elite to testify for Mr. Hussein at his trial on charges of crimes against humanity. Nor did Mr. Aziz depart from form: In an hour on the witness stand, Mr. Aziz, once Mr. Hussein's principal international envoy and now an inmate in an American military prison outside Baghdad, offered extenuating arguments for Mr. Hussein's actions that kept his old boss smiling genially from the dock.

Mr. Hussein, 69, is charged with directing the persecution of the townspeople of Dujail, 35 miles north of Baghdad, after a foiled assassination attempt on him there in July 1982. The indictment says Mr. Hussein's secret police arrested hundreds of men, women and children; tortured dozens to death; banished more than 300 others to years of exile in the desert; and ordered a vast acreage of date palm groves at Dujail plowed under.

Mr. Hussein is accused of signing execution orders for 148 people, including 32 who were under age 18.

On Wednesday, Mr. Aziz wore what appeared to be an open-necked hospital gown, with a patient's plastic identification tag on his wrist, perhaps to lend credence to his family's claims that he is too ill from an undisclosed ailment to remain in prison, and to face what the court has said lies ahead — a trial in which Mr. Aziz himself will be among the defendants for other killings under Mr. Hussein. Though seemingly frail, Mr. Aziz offered as energetic a commendation for Mr. Hussein as any he offered during his years as a traveling emissary.

Mr. Hussein, Mr. Aziz said, had done no more than what any president would have done after an attempt to kill him, and, as "a man of the law," had acted with laudable restraint in the aftermath of the attack in Dujail, when gunmen fired at his motorcade from a palm grove on the edge of the town. Mr. Hussein was "a brave man, a generous man, who loved his people very much" and had committed "no legal or humanitarian errors" over events at Dujail, Mr. Aziz said.

"All over the world, even in Switzerland, if the president is subjected to an assassination attempt, he is compelled by law to take the necessary measures and arrest anyone who has any relationship with the attack," Mr. Aziz said. If some of the Dujail actions, like razing the palm groves, were not sanctioned by courts at the time, he said, that too, was normal, because any order issued through the Baath Party's Revolutionary Command Council — a rubber-stamp body that Mr. Hussein led, with Mr. Aziz among its members — "was the law."

"It's that simple," Mr. Aziz said.

He also argued that punishing the people of Dujail was a legitimate response to a series of assassination attempts against top officials after Mr. Hussein took power in 1979, including a grenade attack on Mr. Aziz at Mustansiriya University in Baghdad in April 1980. Mr. Aziz said that attack, and the one at Dujail, were organized by an Iranian-backed Shiite religious party, Dawa, which has provided two of the three Iraqi prime ministers since the toppling of Mr. Hussein — Ibrahim al-Jaafari, head of the interim government until last weekend, and Nuri Kamal al-Maliki, who took office at the head of a full-term government on Saturday.

"I was the victim of a criminal attack by the party that is in power right now," Mr. Aziz said. "Why don't you put those people on trial? One of their leaders was the prime minister until recently, and the other is prime minister now." Similarly, he compared the razing of Dujail's palm groves to the American decision to level palm trees on Baghdad's airport road, part of a series of security measures that have sharply reduced roadside bombs and suicide attacks on what was, for much of the past two years, one of Iraq's most hazardous highways.

"The Americans say they did that to deny the terrorists cover, and it was the same at Dujail," he said.

Under Mr. Hussein, Mr. Aziz, a cigar-smoking, whiskey-drinking Christian from the Chaldean sect, used his posts as foreign minister and, later, deputy prime minister, to justify the invasion of Kuwait, the efforts to obscure Mr. Hussein's program to develop unconventional weapons, the mass killings of Kurds and Shiites in the late 1980's and early 1990's and the use of chemical weapons at the Kurdish town of Halabja, among other things. Only weeks before the American-led invasion in 2003, he had an audience with Pope John Paul II at the Vatican, one of dozens he had with world leaders.


#171 salim

salim

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 2,688 posts
  • Gender:Male

Posted 25 May 2006 - 08:48 PM

From the above..

QUOTE
any order issued through the Baath Party's Revolutionary Command Council — a rubber-stamp body that Mr. Hussein led, with Mr. Aziz among its members — "was the law."


I had the chance to watch Mr. Aziz's testomony yesterday.. After he finished with it, the General prosecutor asked him if he was involved by any chance with any of the detaials of Dujail's acts. Aziz said that he never even heard about it during that time and no one mentioned it in the Ministery meeting or the RCC meetings.
I think Mr Azizi defend to his boss had turned against Sadam. Accord to Saddam laws, the RCC is the high command of the country, so the question is how a member in that RCC didn't even hear about all the revolutionary court  and investigation final reports at a time he was also a forgien minister and the Dujail was rooted to a forgin country involvement!.. According to that law that Mr. Aziz was refering to, the RCC is the legal commnder of the government and not the president. Sadam was the head and the president though.. The revolutionary court was established by the RCC and Sadam approved it's ruling as head of RCC!!

Also he said that kids and infants were jailed to accompany their moms, he might not know that he is hurting the case of his boss because he acknowledge that the moms were jailed too at a time they had no relation the accident as they were not accused by the court and they were kept in the deser as a punishment to their accused relatives.

Mr. Azizi emphasized one thing, that the punishment was ment to be a massive one to the village becuase couple of it's habitants dared to fire some bollets toward the envoy of Sadam that hurts no one, as the testomony of his bogy guards told the court!

#172 Guest_الدجيل "العراق ناقص مدينة&q_*

Guest_الدجيل "العراق ناقص مدينة&q_*
  • Guests

Posted 31 May 2006 - 10:57 PM

الدجيل "العراق ناقص مدينة" اول تقرير نشرته الاكونومست اللندنية عام 1982 وتكذيب سعد البزازللتقرير



د. أحمد علوان

observer@maktoob.com



ربما يلعن اللاعنون الانترنت لكشفها العورات السياسية وتوثيق الاحداث من زوايا مختلفة ولان العالم اصبح قرية صغيرة  من خلال هذه الشاشة الجامدة فلم يخطر ببال احد ان ياتي اليوم اللذي تفتح فيه حادثة الدجيل وبشكل مفاجيئ لذلك وددت ان اسرد وبتجرد لاول تقرير غربي كشف حادثة الدجيل التي اوردتها مجلة الاكونومست اللندنية بعد ايام من هذه الحادثة فلقد اتصل بي صديق ودكتور عراقي مغترب ذات يوم في تلك الفترة وقال هل قرات مقالات فيها اخذ ورد بين هذه المجلة وسعد البزاز اللذي كان يشغل موقعا رسميا في السفارة العراقية في لندن انذاك حيث كتبت المجلة تقريرا اوليا بعنوان (العراق ناقص مدينة) وتصف في التقرير بان صدام حسين قد تعرض الى محاولة اغتيال في مدينة الدجيل اعقبها قيام اجهزة السلطة العراقية بتجريف بساتين وبيوت المدينة وجاء اول رد بعد ايام من قبل سعد البزاز فكتب ان لا صحة لهذا التقرير وبانه عار عن! الصحة فجاء رد المجلة اذا كان البزاز ينفي الخبر فلتسمح لنا الحكومة العراقية بارسال وفد من المجلة لتاكيد او نفي الخبر فاجابهم البزاز بعد ايام بانه لامانع من ارسال وفد من المجلة للعراق للذهاب للدجيل للاطلاع على عدم وجود حادثة او تجريف ولم تاتي الدعوة وحسب المجلة الا بعد ستة اشهر فذهب الوفد وعاد ليكشف الحقيقة ويقول ان البساتين والاشجار قد ازيلت وان البيوت الموجودة هي بيوت مشيدة حديثا محل البيوت القديمة وبالتالي فان تكذيب الخبر ودعوة الوفد قد كشفت الحقيقة وفضحت العورات لان التعتيم وطمس الوقائع لاينفع مهما طال او قصر الزمن لان حبل الكذب قصير وكما يقول المثل على نفسها جنت براغث


#173 Guest_Guest_*

Guest_Guest_*
  • Guests

Posted 03 June 2006 - 08:42 PM

http://www.elaph.com/ElaphWeb/ElaphWriter/2006/6/153042.htm

#174 Guest_two sadam witnesses lied_*

Guest_two sadam witnesses lied_*
  • Guests

Posted 13 June 2006 - 01:49 AM

The Judge in Sadam trial disclose that two witnesses had admitted that they were threatened and bribed by Sadam lawer Ladulaimi to give false statements!

The question is this will allow the judge to court the lawer ?


عبد الرحمن يكشف عن شهود زوروا بسبب تعرض عائلاتهم للتهديد  

رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا القاضي رؤوف عبد الرحمن    


12/06/2006   22:27 (توقيت غرينتش)    

قرأ رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا القاضي رؤوف عبد الرحمن خلال الجلسة 33 من محاكمة صدام حسين اعترافات أربعة من شهود الدفاع اللذين أدلوا بشهاداتهم خلال جلسات السابقة.
وقال إن اثنين منهم اعترفا بأنهما قدما شهادات زور لصالح صدام بسبب تعرض عائلتيهما للتهديد.
وأضاف أن الشهود اعترفوا بأن المحامي العراقي خليل الدليمي وآخرين في هيئة الدفاع زودوهم بمبالغ نقدية ووعدوهم بالعمل وبالإقامة في الخارج مقابل الإدلاء بشهاداتهم التلقينية.
من جهة أخرى، شهدت الجلسة طرد المتهم برزان التكريتي بعد مجادلة حادة مع قاضي المحكمة رؤوف عبد الرحمن وصف فيها التكريتي المحكمة بالمرعبة.
من ناحية أخرى، طالب المحامي الأميركي كرتيس دوبلير بمنح فريق الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين ومعاونيه السبعة المزيد من الوقت لإعداد الدفاع اللائق عنهم.

وقال خلال جلسة الاثنين إن هيئة الدفاع في موقف أضعف من هيئة الإدعاء.
وأشار دوبلير إلى رفض رئيس المحكمة العديد من طلبات هيئة الدفاع بما فيها التشكيك في شرعية المحكمة واستفزاز الشهود خاصة أن عددا منهم تعرضوا للضرب والاعتقال خلال الأسبوع الماضي.




#175 Guest_Arab poll_*

Guest_Arab poll_*
  • Guests

Posted 25 June 2006 - 08:12 PM

http://www.elaph.com/ElaphWeb/Politics/2006/6/158183.htm


قراء إيلاف: الإعدام لصدام


Intersting poll by Suadi sponsered elaph news site.. 53% participants expected excution for Sadam

#176 Guest_الحكومة تعلن أسماء 41 مطلوباً_*

Guest_الحكومة تعلن أسماء 41 مطلوباً_*
  • Guests

Posted 03 July 2006 - 06:22 AM


المدى) تنشر معلومات توضيحية بشأنهم .. الحكومة تعلن أسماء 41 مطلوباً في أعمال إرهابية

بغداد/ هشام الركابي
اعلن مستشار الامن القومي موفق الربيعي قائمة تضم 41 مطلوباً وصفهم بانهم وراء اشعال الفتنة الطائفية والتفجيرات والقتل العشوائي، وقال الربيعي خلال مؤتمر صحفي امس ان غالبية المطلوبين تعمل داخل العراق ولكن بعضهم موجود في الخارج مؤكداً "ان لا عفو او مصالحة مع من ارتكبوا جرائم ضد العراقيين لأن الدم العراقي مقدس". وتظهر القائمة التالية الاشخاص الذين يعتبرون أهم المطلوبين للعدالة العراقية ويستمرون في توفير الدعم للارهاب والتمرد المعادي للعراق.
1-عزت ابراهيم الدوري - نائب رئيس مجلس قيادة الثورة المنحل. اصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
2-محمد يونس الأحمد الموالي - ترك حزب البعث المنحل قبل سقوط النظام، ولكنه عاد إلى عمله الحزبي بعد السقوط. وهو يمول ويقود العمليات الارهابية، ويشترك في اعادة بناء حزب البعث المنحل. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى مليون دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
3-طاهر جليل حبوش - مدير لجهاز المخابرات السابق، وعضو في القيادة القطرية لحزب البعث المنحل. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 4 أيار 2005، وهناك مكافأة تصل إلى مليون دولار لأية معلومات تؤدي إلى اللقاء القبض عليه.
4-سيف الدين فليح حسن طه الراوي- رئيس اركان الحرس الجمهوري المنحل. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى مليون دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
5-عبد الباقي عبد الكريم عبد الله السعدون - يقود العمل الارهابي في محافظة ديالى ويتردد على جنوب العراق. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى مليون دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
6-رشيد طعان كاظم - يقود الاعمال الارهابية في محافظة الانبار ومسؤول تمويل العمليات الارهابية في محافظة ديالى. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى مليون دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
7- أحمد حسن كاكا العبيدي - ضابط في جهاز المخابرات السابق، ومسؤول في حزب البعث المنحل. اصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 200000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
8-مظهر عبد الكريم ذياب عبد الخربيط - متورط في برنامج "النفط مقابل الغذاء". ويمول أنشطة ارهابية ضد القوات العراقية في محافظة الانبار وعناصر تابعة للقاعدة في العراق. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 50000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
9-عمر سبعاوي ابراهيم حسن التكريتي - رئيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق المنحل ورئيس فدائيو صدام ويدعم الارهاب. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 17 من شهر آذار 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 50000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
10-رفاعي عبد اللطيف طلفاح التكريتي - تقلد مناصب عديدة في النظام السابق. عضو في حزب البعث المنحل، ويقوم بتحويل الاموال إلى الارهابيين عبر الحدود. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 27 من شهر نيسان 2005، وهناك مكافأة تصل إلى مليون دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
11-نهاد ناجي العذاري الدليمي - مدير عام لجهاز المخابرات في النظام السابق. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 9 من شهر كانون الثاني 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 200000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
12-حسن هاشم الدليمي - سكرتير لوزارة المالية في النظام السابق. وما زال عضواً ناشطاً في حزب البعث المنحل. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 27 من شهر آذار 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 200000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
13-فوزي مطلق الراوي - قيادي لمجموعة ارهابية داخل العراق. وقيادي في حزب البعث المنحل ويدعم الارهاب في محافظة الانبار.
14-ابو عبد الله الشافعي - قيادي في جماعة انصار الاسلام / انصار السنة منذ بداية سنة 2003 ويقوم باعمال ارهابية في محافظات كركوك ونينوى وديالى. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 27 من شهر آذار 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 50000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
15-الملا هلكورد احمدي - امير جماعة انصار الاسلام / أنصار السنة في بغداد، ويدير العمليات الارهابية بشكل يومي. عضو مميز في انصار الاسلام قبل سقوط النظام السابق، وهو عضو فيما يسمى بمجلس شورى المجاهدين. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة القبض عليه في يوم 4 من شهر كانون الاول 2005، وهناك مكافأة تصل إلى 50000 دولار لأية معلومات تؤدي إلى القاء القبض عليه.
16-رغد صدام حسين - تقوم بتمويل الارهاب في العراق. ويقوم اعضاء كبار في حزب البعث المنحل بتسهيل تحويلات مالية بينها وبين الارهابيين.
17-ساجدة خير الله طلفاح حسين - مصدر رئيس للتوجيه، والدعم اللوجستي، والتمويل للارهاب في العراق. ولديها حرية الوصول إلى اموال كبيرة سرقها صدام من ثروة الشعب العراقي.
18-معن بشور - بعثي لبناني ذو علاقة طويلة بنظام صدام وقام بتجنيد مقاتلين في لبنان للذهاب إلى العراق لمساندة الانشطة الارهابية.
19- عصام خضر عباس الدليمي - مدير عام في جهاز المخابرات السابق ويقوم باسناد ودعم جيش محمد. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة للقبض عليه في يوم 27 من شهر اذار 2005، وهناك مكافأة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
20- غزاون سبتي فرج الكبيسي - احد قياديي حزب البعث المنحل، ولواء ركن في استخبارات النظام السابق ويدعم الارهاب وهناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
21- عبد الله الجنابي - رجل دين يساند الارهاب ويدعمه ويشارك فيه، ويقدم الدعم المادي والمعنوي الى الارهابيين في محافظة الانبار. واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة للقبض عليه في يوم 9 من شهر كانون الثاني 2005، وهناك مكافاة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
22- ابراهيم يوسف تركي الجبوري - يقوم بتنفيذ عمليات ارهابية في شمال العراق، واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة للقبض عليه في يوم 9 من شهر كانون الثاني 2005. وهناك مكافاة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
23- خلف محمد مخلف الدليمي (الملقب بأبي مروان) - مدير سابق لـ "مشاريع خاصة" تابعة لجهاز المخابرات في النظام السابق وقد هرب من العراق وبحوزته ملايين الدولارات بعد سقوط النظام، والان يقدم الاموال وينظم تهريب الارهابيين والاسلحة الى العراق لمساندة الارهاب، واصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة للقبض عليه في يوم 12 من شهر نيسان 2005.
24- ابو مصطفى الشيباني - رئيس شبكة ارهابية وشبه عسكرية متمركزة في بغداد وجنوب العراق، واصدر المحكمة الجنائية المركزية العراقية مذكرة للقبض عليه في يوم 12 من شهر نيسان 2005، وهناك مكافاة تصل الى 200000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
25- احمد وطبان ابراهيم الحسن التكريتي - يقدم الدعم المالي والتوجيه العملي للارهابيين، وينقل الاموال الى داخل العراق للارهابيين، يقوم بتسهيل حركة الارهابيين الى العراق، وهناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
26- منذر الكسار - له علاقات باسر عناصر النظام السابق، وهو تاجر اسلحة، ويجهز الارهابيين بها، هناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
27- احمد ابو سجاد الغروي - مسؤول عن مجموعة ارهابية في جنوب العراق، وهناك مذكرة للقبض عليه من المحكمة الجنائية المركزية العراقية، وهناك مكافاة لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
28- مام عبد الكريم - عضو كبير في منظمة انصار السنة وهو الشخص الرئيسي لتسهيل العمليات، والتمويل والاتصالات في شمال العراق، وهناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
29- عبد الهادي العراقي - احد قياديي تنظيم القاعدة وعضو ما يسمى بمجلس شورى المجاهدين ويتنافس مع الاخرين لقيادة تنظيم القاعدة في العراق، وهو اصلاً من محافظة نينوى.
30- ابو ايوب المصري - زميل للزرقاوي ويقوم الان مقامه بقيادة القاعدة، وهو مصري الجنسية وعضو سابق في حركة الجهاد الاسلامي المصرية، وهناك مكافأة تصل الى 50000 دولار.
31- سعد حميد شهاب - يقوم بتسهيل تحويلات مالية للارهابيين في محافظتي صلاح الدين والانبار، ويقوم بدعم ما يسمى جيش محمد، هناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
32- رعد حميد شهاب - عضو كبير في حزب البعث المنحل، يقوم بتسهيل تحويلات مالية لقادة ارهابيين في محافظتي صلاح الدين والانبار، واحد قياديي ما يسمى جيش محمد، هناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
33- محمد هشام محمد (الملقب بمنصور / خادم الحسين) - له علاقة بانصار السنة / انصار الاسلام، ويقوم بتجهيز هذه المجموعات بالعبوات الناسفة، وله ارتباطات بعدة شبكات للعبوات الناسفة في انحاء العراق، وهو مسؤول عن توزيع تصميمات اجهزة التفجير عن بعد التي كانت تستخدم من قبل عناصر النظام السابق ومنظمات ارهابية في العراق، هناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة تصل الى 50000 دولار لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
34- احمد محمد يونس الاحمد الموالي - يستخدم غطاء التجارة للسفر ولتسهيل وتمويل انشطة ابيه الارهابية، وهناك مذكرة من المحكمة الجنائية المركزية العراقية للقبض عليه، وهناك مكافاة لاية معلومات تؤدي الى القاء القبض عليه.
35- سرهيد كاظم الجنابي - قيادي ارهابي ميداني ناشط لعدة مجموعات في جنوب بغداد، والمجموعات التي يقودها متورطة في خطف واغتيال مسؤولين عراقيين واجانب، مجموعاته متورطة في انشطة معادية للقوات العراقية وتتضمن تخريب البنية التحتية للنفط، وهجمات بالهاون والسيارات المفخخة.
36- احمد شوقي الكبيسي - قائد مجموعة وممول ويسهل العمليات الارهابية، يصدر الفتاوى لقتل ضباط الشرطة والجيش.
37- زهير عبد الغفار الكبيسي - احد امراء الارهاب في بغداد، وقد اصدر فتاوى لقتل الشيعة بالاضافة الى ذلك يمول الانشطة المضادة للقوات العراقية.
38- جمال التكريتي - قيادي ميداني على مستوى عالٍ في فيلق عمر، وينفذ هجمات عديدة بالعبوات الناسفة ضد القوات العراقية في بغداد، اضافة الى ذلك، تقوم منظمته بتنفيذ الاغتيالات ضد مسؤولين عراقيين.
39- محمد فاضل غريب المشهداني - ممول للارهاب ويقوم بتسهيل عمليات الارهابيين، ويعمل من محافظة ديالى.
40- طالب يوسف زويد العيساوي - احد القياديين المعروفين لمنظمة قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين، يعتبر نفسه رمزاً روحياً للمجموعات الارهابية.
41- صبري خريبط الدليمي (الملقب بأبي ايوب) - وهو احد معاوني الزرقاوي، وكانت لديه ارتباطات قوية بالاستخبارات العراقية (مشروع 700) والتي تملك ثلاثة مليارات دولار داخل العراق، ويشرف على شبكات ارهابية عديدة لها فروع في اماكن كثيرة.





#177 Guest_ختبر عالي التقنية يکشف عن فظائع_*

Guest_ختبر عالي التقنية يکشف عن فظائع_*
  • Guests

Posted 10 July 2006 - 11:07 PM

مختبر عالي التقنية يکشف عن فظائع ارتكبها نظام صدام المخلوع

مختبر عالي التقنية يکشف عن فظائع ارتكبها نظام صدام المخلوع في القبور الجماعية

الكاتب سالم العلي
10 / 07 / 2006
بدر نيوز
کان عمر (الحالة رقم 19) لا يتجاوز الستة اشهر، عندما اجبر جنود عراقيون 300 امرأة وطفل، احداهن کانت تحمل الرضيع، على النزول إلى قبر جماعي في الصحراء قبل ان يقتلوا کل واحدة منهن برصاصة في مؤخرة رأسها

اما (الحالة رقم عشرين) فکانت المرأة التي تحمل الرضيع والتي رقدت جثتها بين اکوام اخرى من الجثث..کانت في الثلاثينيات من عمرها وترتدي فستانا کرديا يمزج بين اللونين القرنفلي والاخضر، وقتلت بنفس المسدس من عيار تسعة مليمترات. وبفضل التقنية الحديثة يستخرج خبراء في الطب الشرعي ادلة من القبور الجماعية التي تحوي رفات ضحايا صدام السفاح ونظامه البائد، والتي يأمل المدعون العراقيون أن تصبح ادلة قاطعة في محاکمة الرئيس المخلوع بتهمة الابادة الجماعية ضد الاکراد.

واستخرجت بعد مشقة الجثث التي يعتقد انها من (حملة الانفال) السيئة الصيت، التي سيوجه لصدام الاتهامات فيها الشهر المقبل، وجرى تحليلها في مختبر قرب بغداد، ورسمت خرائط لمواقع القبور بواسطة الکاميرات الرقمية وتقنية الليزر.

والنتيجة هي خرائط رقمية ثلاثية الابعاد تتيح للخبراء اعادة تنظيم أي شيء، بدءا من الخنادق التي القي فيها الضحايا قبل اطلاق النار عليهم، والاذى الذي عانوا منه، إلى مسار الرصاص والموقع المحدد للقتلة. ومع اقتراب محاکمة صدام بتهمة قتل 148 مواطنا عراقيا عام 1982 من نهايتها، حيث من المتوقع ان يدلي فريق الدفاع بمرافعاته النهائية اليوم الاثنين، فإن الخبراء يقولون إن الادلة الجنائية ستلعب دورا مهما في قضية الانفال.

وقال مايکل تريمبل، وهو خبير في الادلة الجنائية من ولاية ميزوري الاميركية ويقود فريق البحث عن قبور جماعية في العراق: تقريبا کل شيء نفعله بالمعدات الالکترونية.

واضاف تريمبل، الذي عمل فريقه من قبل في کوسوفو والبوسنة ورواندا: لم نکن نملك هذه التقنية قبل عشرة اعوام.

واعتمدت قضية الدجيل، وهي الاولى من سلسلة محاکمات يرجح ان يواجهها صدام بسبب الجرائم التي ارتکبت خلال حکمه، بشکل کامل تقريبا على افادات الشهود ووثائق.

بينما ستکون قضية الانفال هي الاولى التي يواجه فيها صدام بأدلة من القبور الجماعية، وتشير بعض التقديرات إلى ان 4500 قرية اُبيدت وقتل مئات الآلاف خلال حملة عام 1988 التي لا تزال ذکراها حية في شمال کردستان.

واکتشف الفريق ستة مواقع لقبور جماعية بينها موقع في محافظة نينوى الشمالية، حيث استخرج خبراء جثث 123 امرأة وطفلا اطلق عليهم جميعا الرصاص من مسافات قريبة.

وفي قبر آخر في الجنوب استخرج الخبراء 114 جثة بينها 79 رضيعا وطفلا من الضحايا الذين القوا في خندق قبل ان يمطروا بوابل من الرصاص من بنادق آلية من طراز ايه کي-47.

وقال کريستوفر کينج، وهو اخصائي امراض مختص بعمل ملفات عن الجروح التي اصيبت بها کل ضحية: يمکنك ان ترى انهم امطروا بالرصاص من اليسار لليمين ومن الاسفل للاعلى.

واضاف، وهو يشير إلى ثقب في عظم فخذ ملقى على طاولة ومغطى بقماش ابيض في خيمته المکيفة: انها رصاصة من بندقية طراز ايه کي-47.

وتنقل الجثث بعد استخراجها من القبور إلى المختبر في طائرات هليکوبتر. وتخضع العظام لفحص بالاشعة الرقمية ثم تغطى.

وکان الکثير من الضحايا يخبئون بطاقاتهم الشخصية في جيوب سرية، ويلجأون لخياطتها داخل ملابسهم.

ويعتقد خبراء ان الضحايا ساورتهم الشکوك عندما اخبروا بانه سيعاد توطينهم من قراهم الکردية لذا احضروا بطاقاتهم الشخصية معهم.

وقالت اريانا فرناندز، وهي عالمة في اصل الانسان، احضرت النساء معهن ادوات مطبخ وملابس لاطفالهن، اعتقدن انهن سيذهبن في رحلة.

والبست فرناندز دمى فساتين الضحايا لتبين الثقوب التي احدثها الرصاص، والبست احدى الدمى فستانا انيقا اخضر لامرأة کانت حاملا في الشهر السابع. وتقول: عندما البسها (الدمى) اشعر وکأنني انتشل الضحايا من القبر، ما يثير الصدمة هو ان الکثير من النسوة کن يرتدين فساتين زاهية عليها نقوش وردية عندما قتلن في القبور.

وعثر مع الحالة رقم 20 التي کانت تحمل الرضيع على بکرة خيط ومشط وادوات زينة.

اما الحالة رقم 19 التي يعتقد کينج ان عمرها يتراوح بين ستة اشهر وعام فکانت ترتدي قميصا ابيض عليه کلمة صيف.

وسيحدد اختبار الحمض النووي الصلة بين الحالتين، وتقول فرناندز: احيانا اتساءل من لقي حتفه اولا؟ هل کانت امها ام اختها؟..هل کن (النساء) يعرفن اين سيذهبن؟..لن نعرف ابدا تفاصيل قصتهن؟




#178 loko_jaye

loko_jaye

    Newbie

  • Members
  • Pip
  • 2 posts

Posted 11 July 2006 - 01:30 PM

heheh... nice. (i need to find some freakin used hotel matresses smile.gif)

#179 salim

salim

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 2,688 posts
  • Gender:Male

Posted 22 August 2006 - 07:52 PM

http://www.nytimes.com/2006/08/22/world/mi...ast/22iraq.html?


QUOTE
In a primary school in Sulaimaniya, the principal, Muhammad Bayer Arif, said it would be too easy for Mr. Hussein to be hanged or shot. “I want him to be kept in a cage where the families of those killed in Anfal can go see him, just like at a zoo,” he said. “They can ask him, ‘What do you think now that you’re in this cage? Do you have any remorse now?’ ”


#180 Mutergem

Mutergem

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 195 posts

Posted 12 September 2006 - 11:14 PM

http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/5337722.stm

QUOTE
Kurd witness mocks 'caged' Saddam





0 user(s) are reading this topic

0 members, 0 guests, 0 anonymous users