Jump to content
Baghdadee بغدادي

salim

Members
  • Content Count

    2,646
  • Joined

  • Last visited

Everything posted by salim

  1. ترى هل يفعلها البارزاني ويعلن البدء بما كنت قد نوهت له من عمليه انفصال كردستان عن العراق وانضمامها الى الفيدراليه الكرديه ضمن تركيا الجديده التي اتفق حولها مع اردوكان؟ سؤال اتمنى لو يحصل سريعا لان استمرار حاله عدم الاستقرار في العراق في مجملها يعود الى مرحله المخاض التي تمر بها هذه العمليه المعقده التي ربما كانت السبب وراء المواقف التركيه وتشجيعها على اضعاف بغداد كي تسهل عمليه الولاده. مبروك مقدما للاخوه الكرد واتمنى لهم حظا سعيدا مع زوج تركي يفهم معنى العلاقه الزوجيه ويقدرها اما العراق فانه لن يكون افضل ولا اسوء مع اعلان الطلاق , فالسرير الزوجيه كانت غير فاعله منذ ان قرر عمنا الانكليز هذا الزواج رغما على الطرفين قبل مائه عام ! نوروز سعيد لاخوتنا الفرس والكرد
  2. بالامس تكلمت عن" الهزات" الارتداديه التي تعقب عاده زلازل التفجيرات الارهابيه والتي ربما تحاول اكمال ما عجزت عنه التفجيرات . اليوم ارى نوع اخر من هذه الهزات: الدعوه لمعاقبه المسؤولين "المقصرين " عن الامن! لم اسمع وانا عيش في بلد متقدم يحارب الارهاب ان سياسي في هذا البلد اصدر مثل هذه الدعوه عندما يضرب الاهاب في بلده. لم يحدث في احداث ايلول ولم يحدث في تفجيرات مترو لندن او اسبانيا او حتى اليابان فالارهاب " العشوائي" يستخدم كل الوسائل الخسيسه غير متورع عن ارتكاب ابشع الجرائم ومن هنا فان محاربته لاتتم بوسائل الامن فقط ورجل الامن هو الحلقه الاخيره لحائط الصد. على العكس كانت الدعوه الى زياده الدعم ومحاوله تلمس ما يحتاج رجل الامن من اجرائات استثنائيه كي يتم عمله بشكل اكثر فعاليه فجائت اجرائات وقوانين مست حريه المواطن وسلامه وسائل الرقابه بشكل استثنائي و جاء الدعم للرئيس بوش الابن وهو يخوض معركه رئاسته الثانيه بالرغم من كثره الاعتراضات على سياسته انا اريد ان اساهم بهذه الحمله وابعث بردتي الاهتزازيه ايظا: لنطالب بتفعيل الماده الدستوريه الخاصه باعلان حاله الطوارئ على ان تتم مراجعتها كل سته اشهر وحسب تطور الاحداث , فان فشل المالكي في فرض الامن فسيكون لنا معه حينها حساب !
  3. من جرب الهزات الارضيه يعرف ان اخطر مراحلها هي الهزات الارتداديه التي عاده ما تاتي بعد الهزه. فهي ربما تاتي لتكمل ما عجزت عنه الهزه الاصليه. ما يترشح من تصريحات وكتابات بعد كل هزه تفجير , هو الهزه الارتداديه التي تريد ان تكمل بوعي او بدون وعي ما عجزت قوه التفجير من الوصول اليه. كسر لحمه العرب من العراقيين. اليوم نسمع هذا يتهم وذلك يرد الاتهام باتهام والكل يبدا " بالصلاه على محمد" لاعنا الارهاب ولكنه يكمل كتابه رسالته. كل من يتهم احد بناء على خلفيه طائفيه هو جزء من الارهاب . كل من يهاجم المتضاهرين بان تضاهرهم اعطى غطاء هو من الارهابيين وكل من يهاجم الحكومه متهما اياها بالاستفاده من التفجيرات هو من الارهابيين. ليس دفاعا عن الحكومه ولا دفاعا عن المتضاهرين ولكن الارهاب اصبح اليوم اداه سياسيه غايتها اسقاط الحكومه وقتل المتضاهرين . فلا هذا يستفاد منه ولا ذاك. لنحلل الامر , ماهو غايه المنفذين ؟ الانتقام ؟ ولكن من من ؟ فاللذين سقطو مضرخين هم عموم الشعب من العرب العراقيين . هل هو انتقام من عرب العراق ؟ اشعال حرب طائفيه؟ بين من ؟ فاللذين سقطو هم من كل الطوائف اسقاط المالكي ؟ من خلال تبيان ضعف حكومته ؟ ممكن في ضل صراع سياسي محتدم تسديد ضربه للخط السلمي الذي ينادي به المتضاهرون؟ ممكن في ظل محاولات توجيه التضاهرات نحو العنف والطائفيه اسئله كثيره يجب ان نجيب عليها لنتلمس الرد المناسب
  4. يعجز القلم احيانا, لكن قلمكم دكتور كان فوق مستوى الاعجاز ! صوره جميله رسمت ملامحها المعقده بافضل ما يكون. ترى كم مهمين وكم مصعب وجنود مجهولون نعيش قصصهم يوميا ولكن يغيب قلم ضافر عن تسجيل ملاحمهم . الا تبا للمستحيل , فهذا شعب العراق لن ينال من عزيمته ووحدته طامع ولا متربص ! ============================================================================== الرجل القنطرة قصة مشرقة في زمن معتم ضافر العاني لا اعرف اية تفاصيل عنه ، ولم أرَ من صورته إلا ظهره ، هذا الظهر الذي يحكي قصة العراق ومجده التليد لآلاف السنين ، ولو رضي غداً فاني سأقبل ظهره الف مرة . كل ماأعرفه ان اسمه مهيمن ( وربما عبد المهيمن ) من دون ان اعرف اسم أبيه ، ولكني سمعت انه من عائلة ال جميل وان جده شقيق حسين الجميل ( الشخصية السياسيه والقانونية العراقية المرموقة ) وأنه من اهالي الاعظمية ، وانا لم أره الى الآن ولكني ساراه غداً . غداً سأضع يدي على ظهره برفق وأقبل عظامه ، وامسح وجهي بكتفيه . من هو مهيمن وماقصة الظهر الذي اود لو يأذن لي ان اقبله ؟ دعوني أروي لكم حكايته . كنت اليوم في مقر قائمة متحدون لمتابعة الحملة الانتخابية المتلكئة والجهد الإعلامي المتعثر ، وفيما انا جالس في حديقة المقر مع بعض الضيوف ، لأنفس عن غضبي بعد اجتماع عاصف مع زملائي . جاءني النقيب مصعب المسؤول عن حماية المقر وبيده مظروف ورقي : - دكتور أريد ان أريك صوراً لعملية الإنقاذ التي أجريناها لمقر وزارة العدل الذي تم تفجيره بعملية إرهابية من قبل انتحاريين وراح ضحيتها العشرات من الموظفين والمراجعين . أفففف !!! جاءني مصعب بالموضوع الخطأ وفي الوقت الخطأ . فانا شخصيا ليس لدي استعداد نفسي لرؤية مناظر مؤلمة وغالبا ما أغمض عيني من رؤية أي مشهدٍ دموي حتى لو كان تمثيلاً ، كما وأنه قد جاء في الوقت الخطأ ، فانا متوتر نفسيا ولست بحاجٍة الى أزمة جديدة . اعتذرت منه فقال :صدقني دكتور ليس فيها مايخدش المشاعر ولكن فيها شئٌ ربما سيسعدك . - اي شئ يمكن ان يسعدني في هذا الموضوع المؤلم ؟ جرب دكتور لن تخسر شيئا. ولأني أحب النقيب مصعب ولا ارغب بان يزعل مني ، رحت اقلب الصور المطبوعة على ورق عادي. - دكتور هذه الصور استخرجتها الآن من موبايلي الشخصي . حسنا ،،حسنا ،، ولكن ، مهلا نقيب مصعب ما هذه الصورة ؟ لا استطيع ان افسرها جيدا . رجل يتمدد بين بنايتين والناس تمشي فوقه . ماهذا؟ - دكتور هذا ملازم أول مهيمن . - وماذا يفعل ؟ - جعل من نفسه قنطرة بين بنايتين والناس المصابين والمحجوزين في بناية وزارة العدل من الذين تطاردهم النيران المشتعلة يمشون على ظهره ليعبروا تجاهنا بهدف إنقاذهم . هذه امرأة تمشي على ظهره بحذائها الذي لم تخلعه ، وتلك سيدة محجبة تدوس على كتفه المسجى ، وهذا الرجل الضخم يقفز فوقه بعجل اتقاء للنيران ، هذا شايب وذلك شاب ،وتلك فتاة ، و،،و ، ، و ، ورحت اقلب ٤٥ صورة كلها عن أشخاص يعبرون على هذه القنطرة البشرية . ومع كل صورة كنت اشعر بان عظام ظهري تتكسر . بدلا من ظهر مهيمن الغض . - إحكي لي القصة يانقيب مصعب . - يوم الخميس كنا معكم في نادي الصيد لأداء واجبنا في حماية السيد رئيس مجلس النواب أثناء عقدكم لمؤتمر متحدون ، وفي نهاية الاحتفال طلب منا آمر الفوج سرعة الالتحاق بمقر الفوج لحمايته بعد وصول أنباء عن تفجير مبنى وزارة العدل الملاصق لمقرنا ، فمقر الوزارة يشغل جانبا من مبنى المجلس الوطني السابق في علاوي الحلة ومقر الفوج في المبنى المجاور له . ذهبنا الى هناك ورأينا النيران تلتهم مبنى وزارة العدل ،وصرخات الاستغاثة تتعالى من طوابقه . قال الآمر علينا استبدال خطة الحماية بخطة إنقاذ للمصابين . ولكن كيف نصل اليهم ونحن غير مصرح لنا بدخول مبنى المجلس الوطني ، وهو المكان الوحيد الذي نستطيع من خلاله الوصول اليهم ومد يد عون المساعدة. - صدقني دكتور أني إزاء نداء الواجب الوطني نسيت واجبي العسكري فضربت بمسدسي إطلاقةً واحدة على قفل الباب الذي كُسر فدفعته ودخلنا اليه حتى نكون في وضع يجعل بمقدورنا مد يد المساعدة ، كسرت اكثر من نافذة كي نصل الى سطح المبنى ووضعنا على نوافذ الغرف المحترقة والمطلة علينا سلماً لينزل عليها بعض المصابين والقسم الأكبر كان مضرجا بالدماء او ملسوعاً من النيران . فجأة وصلت أسماعنا صرخات الملهوفين من مكان آخر ، إنهم مجموعة من الموظفين المحاطين بالنيران ولكن كيف الوصول اليهم ؟ والبناية متعامدة مع بنايتنا وعلى شكل زاوية قائمة وثمة فجوة بين البنايتين لا يستطيع احد قفزها لانها تتصل بنافذة . وعندها هرع ملازم اول مهيمن وتمدد بين البنايتين جاعلا من ظهره قنطرة ينزل عليها المصابون والهاربون من النيران فيتسللوا من شباك الغرفة ويمشوا فوقه ليصلوا إلينا حيث نستقبلهم ممسكين بيدهم خشية سقوطهم من أعلى البناية . لم تصدق عيناي مارأت ، وقبل ان يتم القصة اتصلت بالسيد رئيس مجلس النواب لأطلعه على مارأيت ، فقال : - سمعت قليلا عن الحادث ، ولكني لم أرى الصور التي تتحدث عنها . شرحت له مضامين الصور التي تحكي عن نفسها بمنتهى البلاغة ، فانشرح صدره ، وقال : - من الضروري أن أكرّم الفوج غداً وبالذات هذا الملازم الأول ، دكتور ظافر رجاءً أطلب من الاخوان في المكتب الإعلامي ان يعدوا لمؤتمر صحفي في الغد لتكريم هؤلاء الأبطال ، ان مهيمن هو عثمان عبيدي آخر وهو مفخرة لقواتنا المسلحة ونموذجاً مشرفاً لها . - سيادة الرئيس اتمنى عليك ان لاتشير في المؤتمر الى قائمة متحدون ولا أنهم فوج حمايتك فنحن لانريد ان نلوث المشاعر الانسانية الصادقة بالمصالح الحزبية والسياسية . أقصى مانتمناه هو ان يكون ملازم اول مهيمن نموذجا يقتدي به العراقيون . بعد انتهاء المكالمة سألني احد الضيوف الذين كانوا يتابعون القصة : - دكتور هل بيت الجميل سنة ام شيعة ؟ نظرت بحنق الى قائلها : - وما الفرق ؟ ان ما قام به مهيمن مفخرة للعراق بل وللانسانية . ثم ان العراقيين سواسية لافرق بينهم ، الإرهابيون والنيران والسلطة الظالمة لا تميز بينهم ، كلنا سواسية ؟ فقال بلغة أشبه بالتهكم . - دكتور وهل تعتقد اننا سواسية ؟ قلت له : إسأل ظهر مهيمن وهو سيجيبك : هل استطاع ان يميزهم من الأحذية التي داست عليه ؟.
  5. عملاء ايران سالم بغدادي شباط 2013 يتناول الكثيرون هذه التهمه وبمعاني مختلفه. بالامس كان الطاغيه يرمز بها الى غالبيه من ابناء شعبه بحيث ان صهره قائد الفيلق الخامس الذي كان يحارب ايران في البصره لم يكن ليخجل من التعبير عن مخاوفه من جنوده وجلهم من هذه الشريحه بان يصرح علانيه عنها لمحرر جريده السياسه الكويتيه ايام كانت الكويت بلا سياسه اليوم توسع المعنى وتعقد, فالتهمه تطلق حسب تفصال السياسه. فالصدريكون تاره وطنيا واخرى عميلا ايرانيا والمالكي يصبح كذلك عندما تقترب الانتخابات والحكيم والجلبي ينعم عليه بهذا الوسام عندما يشتد التجاذب. كل حسب موقف ليتوسع المعنى كي يشمل كل شيعه العراق كما يتحدث البعض ممن اصابه "الثول السياسي" على حد تعريف احد الكتاب العراقيين السنه. ويخطئ من يعتقد الامر طائفيا فهو لم يقتصر على الشيعه. فحماس السنيه و قبل ان تلبس الثوب القطري كانت من عملاء ايران وحتى القاعده امست من عملاء ايران بعد ان ثار رجال الصحوه عليها وبعد ان يأسو منها كحصان طرواده ترجعهم الى قصر بغداد الذي فقدوه عندما اكتشفو متاخرين انها ليست سوى جزء من "مخطط" ايران الجهنمي لضرب السنه في العراق من خلال رميهم امام الدبابه الشيعيه الزاحفه اليوم انا اريد ايظا ان اساهم بهذه الحمله "الصليبيه" على الجاره ايران وافضح بعض عملائها "الافتراضيين". انا ازعم ان كل طائفي سني ممن راينا وسمعنا خطابا له مؤخرا من شيوخ وسياسيين اعتلو هامه المتضاهرين في الرمادي وسامراء والموصل هم عملاء لايران ستقولون ما الدليل , اجيبكم بما يلي: العميل ليس شرطا ان يعمل بما يامره سيده ولكن كل فعل يؤدي لخدمه السيد هو عماله واسؤ انواعها هو ما يقدم لوجه الله تبرعا و بدون ثمن اليوم حلم ايران التاريخي ليس تحرير القدس فهو الطريق الى تحقيق ما عجزت عنه كل حروب الصفويه مع العثمانيه, تحرير كربلاء! وحتى يتم ذلك فان اسهله هو ان يشعر الشيعه في العراق بالخوف كي لايكون لديهم من مفر سوى الارتماء في حضن"الاب" الايراني الدافئ الحنون , هذا في وقت كلما ضعفت حكومه المركز العراقيه وانشغلت كلما زادت قدره الاجهزه الايرانيه على التغلغل والتمدد داخل الجسد العراقي وبملاحظه بسيطه سنجد ان ما يقول به هؤلاء الشيوخ والساسه انما يصب تماما في هذا الاتجاه , فما عكسته تصريحاتهم من نفس طائفي هجومي متوعد بالرغم من كونه فارغ ولايبعث الا على السخريه لكنه ناجح في بعث مشاعر الخوف لدى شيعه العراق واثاره قلقهم من حلف للشيطان يتحرك من خلف ضهورهم يمتد من قطر العظمى وحتى استانبول ال عثمان يتسلل عبر هذه التضاهرات الى ديارهم كي يعيدهم الى مربع الطغيان الاول وانه لامناص لهم غير الرجوع الى الحامي الوحيد لهم المتمثل بالاحزاب الاسلاميه التي اثبتت جداره في مقارعه الموجه الاولى المتمثله بالارهاب القاعدي و بالتنسيق مع الجار ايران والتحالف معه و الذي اثبت مصادقيته في الدفاع عن حلفائه وكما راينا في سوريا وعلى عكس كل الاطراف الاخرى التي تخلت عن حلفائها بمجرد اهتزاز عروشهم سيقول قائل انني اقول ذلك كوسيله ذكيه للهجوم على هؤلاء السياسيين والشيوخ كي اشكك بمدى حرصهم على ابناء طائفتهم وبالتالي التاليب عليهم من داخلهم. ربما هذا هو ما ارجو , لكن الواقع المتمثل بما ادعي يبقى قائما وشاهدا على انهم "عملاء وان لم يتعاملو" على حد قول قائدنا الضروره اجلكم الله ! وكل صحوه متاخره ونحن واولاد عمنا بالف خير
  6. عملاء ايران سالم بغدادي شباط 2013 يتناول الكثيرون هذه التهمه وبمعاني مختلفه. بالامس كان الطاغيه يرمز بها الى غالبيه من ابناء شعبه بحيث ان صهره قائد الفيلق الخامس الذي كان يحارب ايران في البصره لم يكن ليخجل من التعبير عن مخاوفه من جنوده وجلهم من هذه الشريحه بان يصرح علانيه عنها لمحرر جريده السياسه الكويتيه ايام كانت الكويت بلا سياسه اليوم توسع المعنى وتعقد, فالتهمه تطلق حسب تفصال السياسه. فالصدريكون تاره وطنيا واخرى عميلا ايرانيا والمالكي يصبح كذلك عندما تقترب الانتخابات والحكيم والجلبي ينعم عليه بهذا الوسام عندما يشتد التجاذب. كل حسب موقف ليتوسع المعنى كي يشمل كل شيعه العراق كما يتحدث البعض ممن اصابه "الثول السياسي" على حد تعريف احد الكتاب العراقيين السنه. ويخطئ من يعتقد الامر طائفيا فهو لم يقتصر على الشيعه. فحماس السنيه و قبل ان تلبس الثوب القطري كانت من عملاء ايران وحتى القاعده امست من عملاء ايران بعد ان ثار رجال الصحوه عليها وبعد ان يأسو منها كحصان طرواده ترجعهم الى قصر بغداد الذي فقدوه عندما اكتشفو متاخرين انها ليست سوى جزء من "مخطط" ايران الجهنمي لضرب السنه في العراق من خلال رميهم امام الدبابه الشيعيه الزاحفه اليوم انا اريد ايظا ان اساهم بهذه الحمله "الصليبيه" على الجاره ايران وافضح بعض عملائها "الافتراضيين". انا ازعم ان كل طائفي سني ممن راينا وسمعنا خطابا له مؤخرا من شيوخ وسياسيين اعتلو هامه المتضاهرين في الرمادي وسامراء والموصل هم عملاء لايران ستقولون ما الدليل , اجيبكم بما يلي: العميل ليس شرطا ان يعمل بما يامره سيده ولكن كل فعل يؤدي لخدمه السيد هو عماله واسؤ انواعها هو ما يقدم لوجه الله تبرعا و بدون ثمن اليوم حلم ايران التاريخي ليس تحرير القدس فهو الطريق الى تحقيق ما عجزت عنه كل حروب الصفويه مع العثمانيه, تحرير كربلاء! وحتى يتم ذلك فان اسهله هو ان يشعر الشيعه في العراق بالخوف كي لايكون لديهم من مفر سوى الارتماء في حضن"الاب" الايراني الدافئ الحنون , هذا في وقت كلما ضعفت حكومه المركز العراقيه وانشغلت كلما زادت قدره الاجهزه الايرانيه على التغلغل والتمدد داخل الجسد العراقي وبملاحظه بسيطه سنجد ان ما يقول به هؤلاء الشيوخ والساسه انما يصب تماما في هذا الاتجاه , فما عكسته تصريحاتهم من نفس طائفي هجومي متوعد بالرغم من كونه فارغ ولايبعث الا على السخريه لكنه ناجح في بعث مشاعر الخوف لدى شيعه العراق واثاره قلقهم من حلف للشيطان يتحرك من خلف ضهورهم يمتد من قطر العظمى وحتى استانبول ال عثمان يتسلل عبر هذه التضاهرات الى ديارهم كي يعيدهم الى مربع الطغيان الاول وانه لامناص لهم غير الرجوع الى الحامي الوحيد لهم المتمثل بالاحزاب الاسلاميه التي اثبتت جداره في مقارعه الموجه الاولى المتمثله بالارهاب القاعدي و بالتنسيق مع الجار ايران والتحالف معه و الذي اثبت مصادقيته في الدفاع عن حلفائه وكما راينا في سوريا وعلى عكس كل الاطراف الاخرى التي تخلت عن حلفائها بمجرد اهتزاز عروشهم سيقول قائل انني اقول ذلك كوسيله ذكيه للهجوم على هؤلاء السياسيين والشيوخ كي اشكك بمدى حرصهم على ابناء طائفتهم وبالتالي التاليب عليهم من داخلهم. ربما هذا هو ما ارجو , لكن الواقع المتمثل بما ادعي يبقى قائما وشاهدا على انهم "عملاء وان لم يتعاملو" على حد قول قائدنا الضروره اجلكم الله ! وكل صحوه متاخره ونحن واولاد عمنا بالف خير
  7. البعض منا يقول ان المتضاهرين يعاملون المالكي من مبدأ نوري السعيد الشهير " خذ وطالب". مستثمرين هجمه اخوته الاعداء لاخذ كل مطالبهم قبل ازاحته ببديل. اخرون يقولون ان المالكي استثمر التضاهرات كي يتخلص من موروث ملف ارهقه وارهق حكومته , ملف شعور السنه بالعزله والمظلوميه . فالمالكي بحاجه لكفائاتهم فهم من بنى العراق وخصوصا وهو يجابهه حائط صد من حلفائه الشيعه. حائط جعل افضل كفائات الشيعه في خانه التردد من التعامل معه. لاادري من من القولين هو الصحيح, في الاول صحه تثبتها ما يحصل عليه السنه العرب اليوم والذي بدأ يقلق الكرد اللذين حاولو استثمار لعبه التضاهرات للضغط على المالكي كي يمنحهم تنازلات في كركوك والموصل . ولكن المدى الذي تجاوب فيه المالكي مع المتضاهرين افسد اللعبه فليس هينا ان يرى الكرد اكثر من الفي ضابط محترف يعودون للانضمام الى قياده عمليات دجله ومن خلفهم اكثر من مائه الف مقاتل من ابناء العراق ممن اثبت بلائه في الحرب على القاعده . وليس هينا على الصقور من ساسه الكرد ان يرو كل ما حلمو وعملو على تحقيقه من نزاع بين العرب في طريقه الى الحل . في القول الثاني صحه ايظا, فملف الازمه مع السنه العرب لم يستطع حل عقدته السياسيين السنه , وليس هناك من وسيله الا الذهاب مباشره الى الشارع وهو امر لم يكن ممكنا عمليا من دون التضاهرات التي سحبت التمثيل الشرعي للسنه العرب من القائمه العراقيه ليطرح قاده التضاهرات ممثلا مباشرا وهو امر استثمره المالكي لصالحه وخصوصا ونحن على ابواب الانتخابات المحليه وان هؤولاء القاده هم من اصدقاء المالكي وحلفائه السابقين وكما اكد السيد علاوي اليوم في مقابلته مع البغداديه. انا اميل اليوم الى نضريه مؤامره, المالكي ربما اتفق مع المتضاهرين , والله اعلم
  8. البعض منا يقول ان المتضاهرين يعاملون المالكي من مبدأ نوري السعيد الشهير " خذ وطالب". مستثمرين هجمه اخوته الاعداء لاخذ كل مطالبهم قبل ازاحته ببديل. اخرون يقولون ان المالكي استثمر التضاهرات كي يتخلص من موروث ملف ارهقه وارهق حكومته , ملف شعور السنه بالعزله والمظلوميه . فالمالكي بحاجه لكفائاتهم فهم من بنى العراق وخصوصا وهو يجابهه حائط صد من حلفائه الشيعه. حائط جعل افضل كفائات الشيعه في خانه التردد من التعامل معه. لاادري من من القولين هو الصحيح, في الاول صحه تثبتها ما يحصل عليه السنه العرب اليوم والذي بدأ يقلق الكرد اللذين حاولو استثمار لعبه التضاهرات للضغط على المالكي كي يمنحهم تنازلات في كركوك والموصل . ولكن المدى الذي تجاوب فيه المالكي مع المتضاهرين افسد اللعبه فليس هينا ان يرى الكرد اكثر من الفي ضابط محترف يعودون للانضمام الى قياده عمليات دجله ومن خلفهم اكثر من مائه الف مقاتل من ابناء العراق ممن اثبت بلائه في الحرب على القاعده . وليس هينا على الصقور من ساسه الكرد ان يرو كل ما حلمو وعملو على تحقيقه من نزاع بين العرب في طريقه الى الحل . في القول الثاني صحه ايظا, فملف الازمه مع السنه العرب لم يستطع حل عقدته السياسيين السنه , وليس هناك من وسيله الا الذهاب مباشره الى الشارع وهو امر لم يكن ممكنا عمليا من دون التضاهرات التي سحبت التمثيل الشرعي للسنه العرب من القائمه العراقيه ليطرح قاده التضاهرات ممثلا مباشرا وهو امر استثمره المالكي لصالحه وخصوصا ونحن على ابواب الانتخابات المحليه وان هؤولاء القاده هم من اصدقاء المالكي وحلفائه السابقين وكما اكد السيد علاوي اليوم في مقابلته مع البغداديه. انا اميل اليوم الى نضريه مؤامره, المالكي ربما اتفق مع المتضاهرين , والله اعلم !
  9. ليس احلى من ربيع عراقي ويوم بغدادي مشمس , بنسمه بارده ودفئ اشعه ذهبيه تبعث فيك الطاقه كي تمارس افضل طقوس العباده, الموت عشقا في محراب الحبيبه. اليوم عيد ميلاد زواجي وكانه يعيد الحدث ولكن بعد تسعه وعشرون سنه ! الله ما احلاك ياجزيره الاعراس . ترى كم بقى من بيوت اعراسك الخشبيه الجميله وكم بقى من قصر السلطان الذي كان يغفو مهيبا على ضفتك الاخرى !
  10. لليس احلى من ربيع عراقي ويوم بغدادي مشمس , بنسمه بارده ودفئ اشعه ذهبيه تبعث فيك الطاقه كي تمارس افضل طقوس العباده, الموت عشقا في محراب الحبيبه. اليوم عيد ميلاد زواجي وكانه يحدث اليوم ولكن بعد تسعه وعشرون سنه ! الله ما احلاك ياجزيره الاعراس . ترى كم بقى من بيوت اعراسك الجميله وكم بقى من بيت السلطان الذي كان يغفو على ضفتك الاخرى !
  11. مقابله المالكي اليوم مع قناه الميادين اللبنانيه تؤشر الى مرحله جديده وتطور نوعي لطريقه طرح الرجل لنفسه والعراق الذي يقود سلطته التنفيذيه. انصح الجميع الاستماع الى ساعه مع المالكي وهو يعرض مصوغاته على فاترينه غسان جدو , هذا الخبير الذي اشعرني بمدى ضعف الاداء لدى من يقابل المسؤول من اخوتنا على القنوات العراقيه والتي اجرت مؤخرا مقابلات مطوله مع المالكي من دون ان تستدرجه الى توضيح معالم غور سياسته وتوجهاته. رأيت في المالكي اليوم رجل دوله يمتلك خبره التعامل مع اعقد الملفات. كان لينا عندما يراد للين ان يفعل فعل السيف وكان حاسما عندما يكون الحسم اكثر امضاء من وقع التهديد الفارغ. تحدث المالكي برشاقه عن اهم الملفات , الشرق الاوسط المتفجر. كان واضحا في تحليله لما يجري وكان قاطعا في وقوفه ضد ما يجري , ان كان من فعل الصغار او من تخطيط الكبار. تنديده بالغاره الاسارئليه كان خروجا عن المالوف, ورميه الكره في ملعب البرلمان فيما يخص ما بقي من مطالب للسنه العرب كان ضربه معلم تحرج اعدائه من صقور العراقيه بقدر ما تفعل مع حلفائه من صقور الشيعه. كان يريد ان يقول ان وافقو على التغيرات القانونيه وحتى الدستوريه فانا من سينفذ, وان فشلو فانه من مصلحتي ! احذرو المالكي الجديد فالرجل قد فرغ من الرؤوس الصغيره المحليه وهو اليوم يطلب الثرى في صيد رؤوس كبيره ربما يعتبرها الكثير من منافسيه رؤوسا اكبر من ان يحلم بان يقبل وجنتيها !
  12. لعل هذا البوستر الذي نشره احد المواقع المحسوبه على تظاهرات الانبار هو افضل تعبير عن مايجري اليوم في العراق وما سيفرزه هذا الحراك الشعبي الكبير. تنظيف المالكي من كل شوائب الجبروت و التحزب الضيق و الادران التي شابت تصرفاتنا و عقولنا على مدى سنوات النظال ضد الدكتاتوريه. ترى هل يستجيب المالكي لهذه العصره من خلال تنظيف نفسه من كل مايمكن قد لحق به وما يمكن ان يحوله الى رمز وطني كبديل افضل له وللعراق . لحد الان اكاد اقول انه يحاول بكل ما يستطيع وما تمكنه ظروف العمل كونه قد جاء للحكومه بصوت الناخب الشيعي المستقل عموما . لكنه لازال يخشى اخوته الاعداء في اي خطوه غير محسوبه بدقه يخطوها قد يستعملها منافسيه الشيعه في لعبه الانتخاب والكسب الاعلامي. لذا نراه يسارع الزمن في تحقيق الخطوات المطلوبه ولكن بتاني يحتاج فيه الى وقت وكما طلب اليوم صراحه من المتضاهرين. لو نجح المالكي في هذه ,فان المتضاهرين يكونو قد حققو اكبر احلام المالكي التي كان يسعى لتحقيقها, والمتمثله بان يتحول الى رمز عابر للطائفيه في الانتخابات القادمه كي يكسب اغلبيه يستطيع من خلالها سحق خصومه السياسيين من جماعه " 170" نائب اللذين اجمعو على منع ترشحه فيها . السحق ليس بالدبابات كما كان سابقا ولكن بالصوت الشعبي .. لعبه السياسه حلوه اليس كذلك ! http://www.facebook.com/photo.php?fbid=418001908279047&set=a.383504595062112.90970.356310141114891&type=1&relevant_count=1&ref=nf
  13. لعل هذا البوستر الذي نشره احد المواقع المحسوبه على تظاهرات الانبار هو افضل تعبير عن مايجري اليوم في العراق وما سيفرزه هذا الحراك الشعبي الكبير. تنظيف المالكي من كل شوائب الجبروت و التحزب الضيق و الادران التي شابت تصرفاتنا و عقولنا على مدى سنوات النظال ضد الدكتاتوريه. ترى هل يستجيب المالكي لهذه العصره من خلال تنظيف نفسه من كل مايمكن قد لحق به وما يمكن ان يحوله الى رمز وطني كبديل افضل له وللعراق . لحد الان اكاد اقول انه يحاول بكل ما يستطيع وما تمكنه ظروف العمل كونه قد جاء للحكومه بصوت الناخب الشيعي المستقل عموما . لكنه لازال يخشى اخوته الاعداء في اي خطوه غير محسوبه بدقه يخطوها قد يستعملها منافسيه الشيعه في لعبه الانتخاب والكسب الاعلامي. لذا نراه يسارع الزمن في تحقيق الخطوات المطلوبه ولكن بتاني يحتاج فيه الى وقت وكما طلب اليوم صراحه من المتضاهرين. لو نجح المالكي في هذه ,فان المتضاهرين يكونو قد حققو اكبر احلام المالكي التي كان يسعى لتحقيقها, والمتمثله بان يتحول الى رمز عابر للطائفيه في الانتخابات القادمه كي يكسب اغلبيه يستطيع من خلالها سحق خصومه السياسيين من جماعه " 170" نائب اللذين اجمعو على منع ترشحه فيها . السحق ليس بالدبابات كما كان سابقا ولكن بالصوت الشعبي .. لعبه السياسه حلوه اليس كذلك ! http://www.facebook.com/photo.php?fbid=418001908279047&set=a.383504595062112.90970.356310141114891&type=1&relevant_count=1&ref=nf
  14. ردي على صديق تسأل هل يعمل البارزاني ضد الشيعه بدعوته لقرضاوي لزياره العراق: الموضوع لاعلاقه له بالشيعه كما ارى. الموضوع هو اثاره الخلاف والانقسام و ربما العنف في الوسط العربي العراقي كي يسهل تمرير سياسيه الاستحواذ على المناطق المتنازع عليها وقضم الاراضي بعد اضعاف الحكومه. حلفاء البرزاني من صقور العراقيه اليوم يطالبون بسحب الجيش العراقيمن الموصل علما بان اغلب قادته هم من "المؤلفه قلوبهم" من المجتثين امثال الفريق الاعرجي وهو من سنه الموصل. بالامس استبق احد ممثلي الكرد في اللجنه التحقيقيه البرلمانيه حول احداث الفلوجه استبق تقرير اللجنه بالادعاء ان اللجنه توصلت الى ان الجيش هو من بدأ الرمي بالرغم من ان تقرير اللجنه وكما اعلنه رئيسها اشار الى وجود طرف ثالث افتعل الحادث كي يثير الازمه
  15. تعليقي على مقال لداعيه سني عربي الى الفيدراليه كحل يتطابق مع الشرع الاسلامي في طبيعه نظام الحكم: تطور مهم في تقبل الشارع و المثقف " السني العربي" لمفهوم الفيدراليه. نعم الفيدراليه حل مثالي للمجتمعات التي تعاني من حالات انقسام اجتماعي او اقتصادي. فما ذنب ابن البصره ان يحمل نفسه مصاريف ابن مسعود البرزاني؟ وماذنب ابن الانبار ان يرى حكومه لايثق بها في المركز؟ تبقى ان الاشاره الى تجربه اقليم كردستان غير موفقه . فهذه حاله كونفدراليه وليست فيدراليه اقرها الدستور بسبب الوضع الاستثنائي الذي كانت تعيشه كردستان قبل سقوط النظام السابق. المطلوب اليوم تصحيحها بما يمكن التوافق عليه لانه لايمكن العيس بظل نظام مختلط فيدرالي في بغداد وكونفدرالي في اربيل. ياريت كان هذا الفكر سائدا منذ البدايه لكان قد جنبنا الكثير من النقاش
  16. تعليق لي على رد لصديق ينبه وبحرص الى ان من يحاول التصدي لقياده التضاهرات هم من اعداء العلمليه السياسيه وان واضعاف القائمه العراقيه ليس في صالح العمليه السياسيه: استاذ , اتفهم تحسسك من ابعاد هذا التجاوز واتفق معه ولكني هنا في موضع التحليل وليس الراي. هناك منطقه فراغ بين الشارع والسياسي يكاد يزداد حجما كلما ابتعدنا عن يوم الانتخاب. هذا الشارع هو من انتج السياسي ولكن السؤال وبعد مرور اكثر من سنتين , هل كان السياسي بمستوى طموح الناخب؟ انا اكاد اعتقد ان السياسي الوحيد الذي ازدادت شعبيته لدى وسطه اليوم هو نوري المالكي وما عدا ذلك فان الغالب من السياسي المنتخب يكاد يكون غير واثق من اعاده انتخابه . في محاولتها لراب الصدع , تحاول القائمه العراقيه ركوب موجه التضاهرات ولكن ما لاتدركه القائمه مع احترامي لكفائه وعقليه رجالها, ان الشارع المنتفض لايريد سياسه بل يريد انجاز ونتائج. اللعب على الملفات وتصفيه الحسابات لاتنتج بل تعرقل. اليك مثل حتى اوضح فكرتي . المالكي يبدو في الاعلام وكانه يقف ضد المطالب التي يرفعها المتضاهرون, ولكن لو راجعنا ماجرى في الثلاث اسابيع الماضيه سنرى ان المالكي هو الوحيد الذي انجز وبسرعه البرق ما يخص الحكومه من هذه المطالب من خلال لجنته الوزاريه والتي وبغباء منقطع النضير انسحب منها وزراء القائمه العراقيه. الشارع يرى ويدرك فهو ليس غبيا والمتضرر الذي اخذ جزء من حقه سيحسبها للمالكي وليس لموقف متشنج ممن انتخبهم. اما موضوع تصدي اعداء العمليه السياسيه لواجهه التضاهرات فهذا امر مفهوم وانا في الحقيقه اعتقده تطورا مهما وايجابيا لان الشارع الذي اضطرهم على تقبل استخدام اللجوء الى خيار التضاهر السلمي هو نفسه الذي سيجلبهم الى العمليه السياسيه بعد ان يثبت لهم ان الخيار السلمي الواثق هو افضل في تحقيق النتائج من طريق العنف الذي اثبت فشله. علينا ان ندرك ان ما الت اليه هذه التضاهرات وباسلوبها العفوي الوطني لم تكن ما يرجوه اعداء العمليه السياسيه واللذين سعو منذ اليوم الاول الى حرفها نحو مطالب اسقاط العمليه السياسيه والعنف الطائفي والتقاطع مع الحكومه والطرف الاخر عموما . ذلك السعي الذي لم يثمر بسبب تلك الاراده الصلبه لاهلنا في الانبار بالتحديد والتي ارى انها ربما ستؤسس الى الخروج من مأزق العمليه السياسيه الحالي حتى وان بدا الامر عكس ذلك. لننتضر ونرى فصبح هذا الليل الطويل لم يعد ببعيد
  17. تعليق لي على رد لصديق ينبه وبحرص الى ان من يحاول التصدي لقياده التضاهرات هم من اعداء العلمليه السياسيه وان واضعاف القائمه العراقيه ليس في صالح العمليه السياسيه: استاذ , اتفهم تحسسك من ابعاد هذا التجاوز واتفق معه ولكني هنا في موضع التحليل وليس الراي. هناك منطقه فراغ بين الشارع والسياسي يكاد يزداد حجما كلما ابتعدنا عن يوم الانتخاب. هذا الشارع هو من انتج السياسي ولكن السؤال وبعد مرور اكثر من سنتين , هل كان السياسي بمستوى طموح الناخب؟ انا اكاد اعتقد ان السياسي الوحيد الذي ازدادت شعبيته لدى وسطه اليوم هو نوري المالكي وما عدا ذلك فان الغالب من السياسي المنتخب يكاد يكون غير واثق من اعاده انتخابه . في محاولتها لراب الصدع , تحاول القائمه العراقيه ركوب موجه التضاهرات ولكن ما لاتدركه القائمه مع احترامي لكفائه وعقليه رجالها, ان الشارع المنتفض لايريد سياسه بل يريد انجاز ونتائج. اللعب على الملفات وتصفيه الحسابات لاتنتج بل تعرقل. اليك مثل حتى اوضح فكرتي . المالكي يبدو في الاعلام وكانه يقف ضد المطالب التي يرفعها المتضاهرون, ولكن لو راجعنا ماجرى في الثلاث اسابيع الماضيه سنرى ان المالكي هو الوحيد الذي انجز وبسرعه البرق ما يخص الحكومه من هذه المطالب من خلال لجنته الوزاريه والتي وبغباء منقطع النضير انسحب منها وزراء القائمه العراقيه. الشارع يرى ويدرك فهو ليس غبيا والمتضرر الذي اخذ جزء من حقه سيحسبها للمالكي وليس لموقف متشنج ممن انتخبهم. اما موضوع تصدي اعداء العمليه السياسيه لواجهه التضاهرات فهذا امر مفهوم وانا في الحقيقه اعتقده تطورا مهما وايجابيا لان الشارع الذي اضطرهم على تقبل استخدام اللجوء الى خيار التضاهر السلمي هو نفسه الذي سيجلبهم الى العمليه السياسيه بعد ان يثبت لهم ان الخيار السلمي الواثق هو افضل في تحقيق النتائج من طريق العنف الذي اثبت فشله. علينا ان ندرك ان ما الت اليه هذه التضاهرات وباسلوبها العفوي الوطني لم تكن ما يرجوه اعداء العمليه السياسيه واللذين سعو منذ اليوم الاول الى حرفها نحو مطالب اسقاط العمليه السياسيه والعنف الطائفي والتقاطع مع الحكومه والطرف الاخر عموما . ذلك السعي الذي لم يثمر بسبب تلك الاراده الصلبه لاهلنا في الانبار بالتحديد والتي ارى انها ربما ستؤسس الى الخروج من مأزق العمليه السياسيه الحالي حتى وان بدا الامر عكس ذلك. لننتضر ونرى فصبح هذا الليل الطويل لم يعد ببعيد
  18. ان يستخدم المخبر السري للتنبيه على احتمال وقوع جريمه وتبليغ عنها هو امر معروف ومتبع منذ اقدم العصور وعلى مختلف الانظمه الديمقراطيه والقمعيه. ولكن ان يعتمد تبليغ هذا المخبر كدليل ادانه او توجيه تهمه رسميه فهو امر لم يعمل به الا الانظمه القمعيه كما كان الحال ايام النظام السابق باعتماده على التقارير الحزبيه والامنيه.. صحوه متاخره للقضاء العراقي والاجهزه التنفيذيه . ولكن ان تاتي متاخرا خير الف مره من ان لاتاتي
  19. سؤالي اذا كان لمن اصدر قانون تحديد الولايات مثل هذه الاغلبيه المطلقه في البرلمان فلماذا لايستعملها في حقه الدستوري في سحب الثقه عن حكومه المالكي بدلا من هذه المهاترات والدخول في معارك جانبيه؟ لماذا لايستعمل هذه الاغلبيه اللازمه في اقرار قانون المحكمه ومن ثم استبدال المحمود او غيره. قانون تحديد الولايات ان تم اقراره فانه لن يكون مؤثرا الا بعد سنتين فلماذا حرقه بهذه السرعه قبل توفير مستلزمات امرار تفعيله؟ لماذا لم يتقدم الاخوه الكرد قبل ذلك بتقديم مرشحهم البديل لرئاسه الجمهوريه لقطع الطريق امام رفض نائب الرئيس الخزاعي ووهو حقه اليوم؟ لماذا يغلب البارزاني مصلحته الشخصيه في امرار مرشح له للرئاسه على مصلحه الكرد والعراق بضروره سرعه ملئ هذا الفراغ الذي يستفيد المالكي منه اليوم لعرقله قوانين البرلمان التي لاتتلائم مع مصالحه؟ اسئله يجب الاجابه عليها تحديدا قبل النقاش في مساله شرعيه هذا القانون الذي ادعو له واحبذبه ولكن ليس بهذه الطريقه التي ولدته ميتا ولا بالتوقيت الذي استخدم لتصفيه حسابات شخصيه وليس لتعديل مسار العمليه السياسيه
  20. سؤالي اذا كان لمن اصدر قانون تحديد الولايات مثل هذه الاغلبيه المطلقه في البرلمان فلماذا لايستعملها في حقه الدستوري في سحب الثقه عن حكومه المالكي بدلا من هذه المهاترات والدخول في معارك جانبيه؟ لماذا لايستعمل هذه الاغلبيه اللازمه في اقرار قانون المحكمه ومن ثم استبدال المحمود او غيره. قانون تحديد الولايات ان تم اقراره فانه لن يكون مؤثرا الا بعد سنتين فلماذا حرقه بهذه السرعه قبل توفير مستلزمات امرار تفعيله؟ لماذا لم يتقدم الاخوه الكرد قبل ذلك بتقديم مرشحهم البديل لرئاسه الجمهوريه لقطع الطريق امام رفض نائب الرئيس الخزاعي ووهو حقه اليوم؟ لماذا يغلب البارزاني مصلحته الشخصيه في امرار مرشح له للرئاسه على مصلحه الكرد والعراق بضروره سرعه ملئ هذا الفراغ الذي يستفيد المالكي منه اليوم لعرقله قوانين البرلمان التي لاتتلائم مع مصالحه؟ اسئله يجب الاجابه عليها تحديدا قبل النقاش في مساله شرعيه هذا القانون الذي ادعو له واحبذبه ولكن ليس بهذه الطريقه التي ولدته ميتا ولا بالتوقيت الذي استخدم لتصفيه حسابات شخصيه وليس لتعديل مسار العمليه السياسيه
  21. مايحدث اليوم هو كشف حقيقي لاوراق ازمتنا والمفرح بما يحصل هو مسك الشارع السني بلمفه متجاوزا سمامسره السياسه وليضع مطالبه واضحه, ان اردتم دوله امنه وبناء فهذه هي مطالبنا. في علم السياسه اول خطوات الحل هي عندما تحدد مطالبك بوضوح وتكون انت صاحب قرار . علينا ان نكون حذرين طبعا لان هناك طرف ثالث يخشى من هذا التطور وسيحاول حرف تداعيته ولكني على ثقه من ان اهلنا " السنه" هذه المره لن يلدغو من نفس الجحر مرتين. فقد وعو التجربه الاولى عندما وكلو امرهم للصداميين والقاعده ولكن اليوم من يقودهم هم قاده صحوه ورجال دين محترمين يقف خلفهم قاعده شعبيه جربت خيار العنف واكتوت بنتائجه
  22. تتداول الوكالات الخبريه تفاصيل الصفقه التي يعقدها نادي قطري "لبيع" اللاعب الدولي ورمز الكره العراقي يونس محمود. تجاره الاستثمار في لاعبي كره القدم تجاره معروفه ومنظمه ضمن قوانين الاحتراف الدوليه وهو نشاط وطني ساعد الكثير من الدول مثل البرازيل على تاسيس قاعده كرويه صحيه كبيره. ما اريد التنبيه له ان هذا الاستثمار هو واحد من اكثر الاستثمارات الماليه نجاحا واقلها مخاطره وضمان. ترك شبابنا لوحدهم في سوق هذه التجاره من دون ثقافه قانونيه فيه غبن كبير للملاعب والنوادي التي انتجتهم . ادعو الى دراسه لتفعيل قوانين الاحتراف في العراق بما يحمي هذه الشريحه من الوقوع في حبال السماسره المحليين والدوليين وبما يحمي هذه الثروه الوطنيه. انا اعرف ان هذه الامور تتم اليوم من خلال اتفاقات شخصيه و مرابحات داخل الاتحاد وبما قد يضر باللاعب و الكره العراقيه . نريد من البرلمان العراقي الانتباه الى هذا النقص واستصدار قوانين واضحه . اليوم يباع اللاعب العراقي المحلي الواعد بابخس ثمن الى احد نوادي المضاربه كي يتم اعاده بيعه لاحقا بمليون . فكما هو معروف فان النوادي القطريه مثلا هي واجهات لنشاط تجاري بحت فهي نوادي" استثماريه" لاجمهور لها فكل جمهور قطر الكروي لايزيد في عدده عن جمهور ناحيه عراقيه. السماسره ينشطون في دورات مثل دوره الخليج كي يستطيعو الحصول على صيد ثمين من اللاعبين العراقيين الشباب, ترى هل سنستطيع الحفاظ على هذه الثروه الوطنيه من خلالخلق بيئه تقدم البديل المماثل ماديا والافضل جماهيريا لتشجيع هذه الطاقات على البقاء ام نستمر بهذه البيئه الطارده للكفائات وكما هو الحال مع قضيه البنك المركزي؟ بديلا لايغبن حق اللاعب كما كان يفعل ابن رئيس النظام السابق والعصابه التي كانت تحيط به بالمتاجره بحقوق اللاعب الماليه ولكن بما يقدم له كامل حقوقه وبما يبقيه بين الجمهور الذي يتمنى ان يلعب له http://www.raya.com/news/pages/fc0143dc-692f-4320-ae54-7bda4c1590eb
×
×
  • Create New...