Jump to content
Baghdadee بغدادي

salim

Members
  • Content Count

    2,646
  • Joined

  • Last visited

Everything posted by salim

  1. لدي ملاحظه حول قانون البنى التحتيه الذي هو في الحقيقه قانون " التنفيذ بالدين". اولا حجمه ومشاريعه صغير نسبه الى حجم تخصيصات الميزانيه الاستثماريه البالغه اكثر من ضعفين على مدى الاربعه السنوات الماضيه.وهو لن يبنى سوى خمسه بالمائه من الاحتياج في حاله نجاح العمل بعد سنتين من اقراره. لذلك فان المبالغه في اهميته في تغيير واقع حال المعاناه انما هو كلام يحاول التغطيه على الجوانب الاخرى الخطيره فيه والمتمثله في عدم مناقشته وقرائته مرتين كما ينص الدستور وقانون مجلس النواب بل امراره للتصويت مباشره كي لايتم اطلاع الشعب على الجوانب السلبيه والمحاذير . وهنا يشترك كلا الطرفين المؤيد والمعارض. المؤيد يريده فرصه للانجاز الانتخابي وربما السرقه والمعارض يريده فرصه للمساومه على الحصه في السرقه ولكن كلا الطرفين متفقين على عدم مناقشته لذلك يتم تاجيل التصويت ولااحد يطالب بقرائه اولى مثلا. طبعا سيقال اننا هنا سنربط الالتزام بالتسديد مع انجاز المشاريع كما يوق النائب العطيه اليوم, . السؤال هو من سيقرر الاحاله ومن سيعطي شهاده الانجاز؟ انها نفس الجهه الحكوميه التي نتهمها بالفساد. وكل الذي سيحصل ان هذه الجهات سوف تساوم الشركات المنفذه وكما تفعل اليوم مع مشاريع الميزانيه الاستثماريه. ومن هنا فانه من دون ضمان شفافيه اداره هذه الاموال والمشاريع فانه لن يمكننا التاكد من هذه المبالغ لن تكون سوى وسيله لسرقه حصه اولادنا بعد ان خلص الاخوه الاعداء من سرقه كل مايمكن من حصتنا ولااقصد هنا جهه سياسيه معينه فالجميع مشتركون في الحكومه الحاليه وكلهم متساوون بالمسؤولين والسرقه ولكن كل حسب حجمه الانتخابي.
  2. تتناقل الايميلات دعوه لمقاطعه اليوتيوب بسبب عدم ايقاف الشركه لرابط الفلم المسيئ. انا لدي راي اخر: بدلا من المقاطعه, لنعمل مقاطع فيديويه توضح الجوانب الانسانيه في حياه هذا الرسول النبراس ولنحمل هذه المقاطع على اليوتيوب ونضع لهذه المقاطع مفاتيح تشابه اسم الفلم وبذلك فان كل من يطلع على الفلم سوف يمنح فرصه لسماع الراي الاخر. لي شرط واحد هو ان لايكون هذا الاخر ممن يؤكد ما يقول به الفلم المسيئ مثل ما يفهمه جماعه الفكر السلفي الجهادي من معاني لسيره الرسول قد لاتختلف عن ما يقوله الفلم نفسه وربما اكثر تجنيا !
  3. لايختلف اثنان على ان الاستثمار الخارجي هو انجع وسيله للنهوض بالواقع المتردي للبنى التحتيه في البلد وان مشروعا مثل مشروع البنى التحتيه لو اتيح له التنفيذ فسينقل العراق الى مصاف الدول المتقدمه في المنطقه. ما اتحفظ عليه هو امكانيه تحول هذا الشعار الى ملف فساد كبير فننتهي الى ضياع المشاريع وتكبيل اجيالنا القادمه بديون. ما نريده هو ضمان ان لا تتحول هذه الاربعين مليار الى فرهود بين الكتل السياسيه كما تحولت الخمسمائه مليار من ميزانيات العراق خلال العشره سنوات الماضيه. على الاقل هذه الخمسمائه دفعناها من جيوبنا ومواردنا, ماذنب اطفالنا؟
  4. يجب الاعتراف ان الموضوع لايتعلق بمقطع فيديو رخيص من نوع ما ينتجه الهواه على اليوتيوب لان هناك الالاف غيره لم نشهد لها رد فعل مماثل. الامر بحاجه الى دراسه لانه ربما يمثل صدى لما يراه الشارع ويكنه نحو السياسه الامريكيه عموما. مثلا مؤيدي القاعده يعتبرون انفسهم في حرب معها ومؤيدي ايران يعتبرونها تهديد و عموم المثقفين يرون اشمئزاز في رعايتها لعمليه تحويل مسار الربيع العربي الى صحوه اسلاميه كما حصل في مصر وتونس او عنف اهلي كما حصل في ليبيا و سوريا وذلك من خلال الدعم المالي والاعلامي لوكلاء امريكا في المنطقه للعناصر المتطرفه . بينما يرى الثوا الحقيقيون تخاذلا منها في دعمهم كما يحصل في سوريا , في نفس الوقت الذي ينددون بتدخلها كما حصل في العراق. كل هذا يجري في ضل الدعم الامريكي اللامحدود لتجاوزات اسرائيل. هناك انقطاع بين الطرفين , لااعرف كيف الطريق الى راب صدعه
  5. ما جرى في بنغازي يذكرني بما جرى في العراق بعد 2003 عندما اعلنت القاعده عن بدء عملياتها الفعليه بتفجير مقر الامم المتحده وسفيرها الرائع ميليو, رجل احب العراق والعراقيين ومات لذلك . امر مثير للسخريه ربط الامر بفلم هواه لايستاهل انتاجه خمسه دولار وليس خمسه ملايين كما اعلن وربما ترويجا له . فالفلم لايحتوي الا على بذاءات من المستوى التي يتم ادراجها في سله الممنوعات حسب المعيار الامريكي للاعلام ولا يؤدي الادوار فيها الا ممثلين من مستوى ممثلي افلام الجنس الرخيصه واداء ممثلي الافلام العربيه ايام الاربعينيات وباخراج وكاميرا يستطيع اي مراهق ان يصور افضل منها. الفضاء الانترنيتي مليئ بمثل هذه الافلام الرخيصه ولا احد يعيرها اهتمام, ربط ماجرى بالفلم لم نسمع عنه الا من خلال المتضاهرين انفسهم , لا اقول ترويجا له ولكن هو ماحصل. ماجرى هو محاوله لاعطاء صوره مسيئه لحركه هذا الربيع العربي بعد ان تم اختطافه من قبل دوائر التطرف ومن يمولها. انه المرحله الثانيه من ذلك الاختطاف. اولا يتم الاختطاف ومن ثم يتم اشهار المخطوفه على انها فتاه لعوب , نعم الموضوع لايخرج عن ذلك. اما موضوعه الاسائه الى النبي , فيكيفي عذرا الاستدلال على انه بالرغم من كل ما نسبه كتاب سيره النبي له من اسائات تتناقض مع القران والتي يردد كاتب حوار الفلم بعضها كما ردد غيره من قبل , فان هذا النبي وسيرته و عطائه يظل نبراسا للبشريه و ليبقى نورا في الاصلاب الشامخه, لم تدنسه الجاهليه باردانها ولم تلبسه من مدلهمات ثيابها. كنت اكلم ولدي الجامعي في امريكا اليوم, كنت حريصا على معرفه كيف كان رد الفعل عليه. فاجئني بحقيقه لم اكن ملتفت اليها, قال لي " هل تعرف ياوالدي ان القران يذكر المسيح عليه السلام اكثر مما يذكر النبي محمد عليه افضل السلام" . عباره اهديها لكل من يتاجر بالخلاف الديني
  6. تاجر السجاد الايراني باع العرب سجاده سوريه المضروبه وقبض ثمنها سجاد نجاد النووي العرب يهنئون بعضهم بعضا , اما بذكر خلفاء الرسول الكريم على منبر في طهران وكانه لايوجد في طهران اكثر من خمسه عشر مسجدا يعظم فيه هؤلاء الخلفاء رضوان الله عليهم . او لان بيان المؤتمر لم يتضمن دعما للنظام وكأن هذه الفقره هي ما كانت تريدها وتسعى لها ايران. احمدي نجاد كان يريد ارسال رساله الى العالم من ان برنامج ايران النووي مقبول دوليا من اكثر من ثلثي دول العالم بضمنهم اكبر الدول مثل الهند واصغرها مثل قطر. اما سوريا والبحرين فهي ملفات يستخدمها تجار البازار الايراني لتحويل الانظار وهي مهمه ساعده على انجازها رفيق دربه الفكري الدكتور مرسي , ربما بغباء او ربما بقصد, لاندري. قرار المؤتمر لن يغير من حال الصراع في سوريا او البحرين , فهذه ملفات لاتحسم هنا, اما النووي الايراني فان معركته نفسيه وحربه هي العزله التي يبدو ان المؤتمر اسقطها تماما. ايران اشغلت الاعلام بوصول مرسي كرئيس لمصر لطهران لاول مره منذ اكثر من ثلاثه وثلاثين سنه كي تبعد انظار هذا الاعلام عن وصول اهم شخصيه امريكيه تتحكم بلمفات سياسه امريكا في الشرق الاوسط ولاول مره منذ قيام نظام الثوره الاسلاميه , فيلتمان, بمعيه بان كي مون وخلوتهما مع قائد الثوره الخامنئي. ترى ماذا يجري خلف الكواليس وما هي الرساله التي اراد رجل ايران القوي ايصالها بشكل مباشر الى الامريكان اللذين يبدون مرونه غير معتاده مع خصم عنيد؟ وان كان هناك صفقه, فعلى حساب من ؟ ولماذا مررت ايران المشروع العراقي الذي يتضمن صراحه ولاول مره تنحي الرئيس الاسد والذي قبلته سوريا ورفضته المعارضه ؟ ولماذا تراجعت امريكا عن فعاليتها في اجتماع مجلس الامن بخصوص سوريا ؟ اسئله كثيره محيره , نريد من يفكك لنا عقد اجوبتها
  7. لجيش الحر في العراق تنظيم عامل منذ سقوط نظام صدام, مره تحت اسم دوله العراق الاسلاميه ومره تحت اسماء طائفيه اخرى. ليس في هذا جديد. الجديد هو ضهور ملامح الحلف الايراني السعودي التركي لتقاسم النفوذ في تركه البعث السوري والعراقي. اليوم كل جنوب العراق يعتبر ايران حامي له امام التهديد العربي السني وكل غرب العراق يعتبر السعوديه حاميه من سيطره الجنوب الشيعي وكل شمال العراق بكرده وتركمانه يعتبر تركيا ملجأه امام تهديد المركز . اما سوريا فملامح الاستسلام للجندرمه التركيه كمخلص اصبحت جليه للعيان. اصحو يا من تتقاتلون , فانتم انما ايتام على مائده اللئام !
  8. شرق اوسط اخر سالم بغدادي اب 2012 ربما يكون التحليل المعنون "لا تدفعوا شيعة العراق الى أحضان إيران" الذي اورد رابطه في مؤخره مقالي من اكثر ما قراته مؤخرا دقه في وصف مايجري في العراق. وبالرغم من بعض الملاحظات التي ساوردها الا ان الكاتب في وصفه يبقى متميزا في وضع اليد على هذا الجرح الذي سبب شرخا كبيرا في البنيه الاجتماعيه العراقيه والذي ربما بدأ بالانتشار الى دول جوار وربما مابعد الجوار العراقي. اول هذه الملاحظات هي ان الكاتب يتحدث عن الشيعه في العراق وكانهم اثنيه قوميه واحده وهو هنا يعكس اتجاه عام حرص على تثبيته الكثير من السياسيين ومن خلفهم وسائل اعلام واجهزه مخابرات ذات اهداف متناقضه ولكن متفقه على التقسيم العراقي الاجتماعي من خلال ثنائيه الشيعي مقابل السني . الشيعه العراقيون من حيث العقيده مختلفون وفي اختلافهم سعه ربما تصل الى ابعد من اختلافهم مع بقيه الطوائف. وكمثل بسيط ربما يبدو للوهله الاولى هامشيا هو ما حصل في موضوع بدايه العيد, فالسياسيون الشيعه عموما فطرو يوم الاحد متبعين الساده الخامنئي وفضل الله وبقيه مراجع التقليد ومتفقين عموما مع التوقيت لدى اغلب دول العالم السني, بينما فطر اغلب الشيعه العراقيون يوم الاثنين متبعين السيد السستاني كمرجع للتقليد. قد يبدو هذا الامر شكليا لدى البعض واختلاف في الاجتهاد الشخصي ولكنه بالمعنى السياسي يمثل تحديا كبيرا , فالسيد الخامنئي ليس مرجعا للتقليد الشيعي فقط وانما هو يستمد موقعه السياسي النافذ الصلاحيه على عموم السلطه الحاكمه من خلال ولايته كفقيه. ومن هنا فان المساس باتباع هذه الولايه دينيا هو مساس باصل فلسلفه الحكم في ايران وتحدي لا يختلف عليه . اما من الناحيه الاجتماعيه فاغلب الشيعه العراقيون وعلى خلاف بقيه الشيعه في بلاد المشرق العربي, ينحدرون من نفس العشائر والقبائل التي ينتمي لها السنه العرب العراقيين, وهذا يحمل بعدا اساسيا من ناحيه المدى الذي يمكن ان يصل له الانقسام الاجتماعي في العراقي وخصوصا ونحن نعرف ان الفهم العشائري لازال متحكما بالتكوين النفسي للمجتمع العراقي . من هنا فاننا نجد السني او الشيعي من اصول غير عربيه اكثر ميلا نحو تقبل الطائفيه وفي ذلك امثله واضحه لامجال للتطويل فيها . كنت قد كتبت مقالا حول فرضيه وجود اتفاق ايراني تركي سعودي عام لتقسيم العراق من خلال دفع اطرافه الثلاثه الى التقاطع كي يسهل تمدد دول الجوار العراقي الثلاثه, كل نحو المنطقه التي تجاوره وبما يخدم مصالحها: تركيا للاستيلاء على كركوك بما تمثله من خزين نفطي هائل تفتقده الدوله التركيه كي تعيد مجدها الغابر مرورا بكردستان العراق التي تعمل جاهده على ابعاده عن المركز وكما اصبح يردده اليوم ويحذر منه بعض حكماء كردستان. السعوديه للاستيلاء على الامتداد الجغرافي والاجتماعي في صحراء العراق الغربيه التي يمكن ان تمتد الى دمشق عبر دويله شرق الاردن لتحقق حلم الملك عبد العزيز بدوله عربيه عظمى في الشرق تواجه دوله مصر في الغرب العربي والتي طالما ينظر لها مؤسس المملكه على انها مصدر الخطر على دولته كما علمته حقائاق التاريخ . هدف تحققه الدوله السعوديه اليوم من خلال دعمها لسياسه التاجيج الطائفي الذي تنتهجه في العراق . ايران للاستيلاء على جوهره العراق المكنونه , جنوب العراق حيث اكبر خزين نفطي عالمي غير منتج ربما يصل حجم انتاجه الى عشره ملايين برميل يوميا بما يجعل ايران في صداره الدوله المنتجه بما ينافس الولايات المتحده وروسيا وليمكنها من اعاده الدوله الايرانيه العظمى وربما يكون تعويضا عن طموحها النووي وربما بالمشاركه معه. امر تهتم ايران بالعمل عليه من خلال تمدد سيطرتها على الاحزاب الدينيه النافذه في الوسط الشيعي كحامي لها تاره وداعم تاره اخرى . طبعا امام تحقيق مثل هذه الفرضيه والسيناريو البعيد المدى عائقان, الاول اللحمه العراقيه كبلد واحد وكاثنيات مستقله ترفض التبعيه مما يجعل تنفيذ الامر على حساب الهويه العراقيه او الكرديه او العربيه امرا شبه مستحيل. والثاني يتعلق بالموقف الدولي الذي قد يجد بعض اطرافه في مثل هذا السيناريو تهديدا للمصالح الخاصه وهو امر بحاجه الى تفصيل خارج موضعنا هنا. عموما اللحمه العراقيه قد تم كسرها فعلا على مدى العشر سنوات الاخيره , فالعراقي في الجنوب اصبح يجد في ايران حاميا له وملجأ وجداني وفي حين لايتعدى ذلك الى العقائدي لان النجف لاتزال تملك موقعها المتميز لديه ولكنه مايتم العمل على السيطره عليه حاليا كما يعرف المطلعون على تفاصيل المعركه على خلافه السيد السستاني اطال الله عمره . وبينما انخرط غرب العراق البدوي وتخوم الوسط في حب حكام الخليج والتمجيد لتجربتهم و اتباع فتيا اهل الفتنه معتبرينهم حماه ديارهم وملجاهم من تهديد اخوانهم في الجنوب و جيرانهم في الشمال الكردي. فان الكرد اليوم يعتبرون تركيا صديقهم الوفي وشريكهم في النزاع مع الركز ووسيلتهم في تحقيق حلم الدوله الكرديه التي يرون فيها غايه احلامهم الورديه بما يحمي ديارهم من تهديد المركز. من هنا فان مايجري ربما لايكون خطأ سياسيا ترتكبه الدول العربيه وتركيا كما يوحي به نداء الكاتب وانما هدفا استراتيجيا يتم العمل به سويه بهدوء وصبر ويتم استكمال حلقاته اليوم في تداعيات الملف السوري. السؤال اليوم, ما هي فرص نجاح هذا السيناريو في حاله وجوده اصلا؟ الجواب سيكون في مدى وعينا كعراقيين لحجم مثل هذه الخطه بمستوياتها الانيه والاستراتيجيه,. ولكن قبل ان نعي ذلك يجب الاعتراف اننا اصبحنا مثل الايتام على مائده اللئام . دعونا نفكر ونجيب على سؤال اخطر : هل في هكذا سيناريو فائده لنا كعراقيين؟ انا اجزم ان نسبه محسوسه اليوم ترى فيه حلا لمشاكلها مع الاخر ومع الواقع المعاشي المتردي. فابن المحمره الايرانيه بدون شك يعيش افضل حالا من ابن عمه في البصره العراقيه وابن رفحاء السعوديه ايظا افضل حالا من ابن الانبار العراقيه. اما ابن غازي عنتاب التركيه فهو بالتاكيد افضل من ابن عمه في كركوك واربيل وفي ذلك اكبر الخطر كما فهمت من محتوى مقاله الكاتب ومعه اتفق تماما. ولكن مهلا وقبل الانجراف في مشاعر وطنيه غير واقعيه , هل ترى فيه فعلا حلا واقعيا على اختلاف موقعك الجغرافي وانتمائك في خريطه العراق الحاليه؟ انا متاكد ان عند البعض منا فان مجرد مثل هذا السؤال هو الكفر بعينه والخيانه, ولكن لنخرج من حال النعامه التي تدفن راسها في التراب تحاشيا للخطر, ولنواجه واقعنا المرير وللاسف. مقال الكاتب لا تدفعوا شيعة العراق الى أحضان إيران عاطف العزي http://www.elaph.com...2/8/757005.html
  9. ماحصل في الايام الماضيه بحاجه الى وقفه وتمعن من قبل كل الاطراف المتحكمه بمصير العراق اليوم. ما أعنيه يتعلق بالتقارب السعودي الايراني الاخير والذي تم التغطيه له بمؤتمر مكه تحت غطاء اسلامي ومن قبله الحوار الايراني التركي حول سوريا ومن بعده الترحيب الايراني بانضمام مصر الى هذا المثلث ولو جاء محددا بما يخص الملف السوري. يبدو لي وقد اكون مخطأ ولكنها خاطره واحتمال يجب ان نكون مستعدين له, هل يحاول الثلاثه الكبار تقاسم تركه الصغار اللاهثين وراء خلافاتهم الصغيره كي يتحول قادتهم الى منفذين لارادات الكبار ولو صغرو. كنت قد نبهت في تعليقات سابقه الى ان مايجري في سوريا وما يراد من تطورات سياسيه خلافيه في العراق هو ربما ياتي ضمن اتفاق بين الثلاثه لتقاسم الغنيمه و ضمن مباركه دوليه. اليوم انا اكثر قناعه من ان ملامح هذا التقاسم قد بدات تتوضح فما اراد قوله العاهل السعودي في مؤتمر مكه هو ان على الكبار ان ينسقوا فيما بينهم كي لاتصل النار المشتعله في سوريا والقابله للامتداد الى لبنان والعراق الى بلدانهم وان لايمنع الخلاف بينهم من النضر الى مصالحهم المشتركه . ولكن ما لم يقله او يعلن عنه هو موضوع التفاهم على المغانمه متى يعي الناس في سوريا والعراق ولبنان حجم ما يحاك لهم من قبل القريب والبعيد , جغرافيا ووجدانيا .. انتبهوا ايها الساده !
  10. لسبب ما, ارى سيناريو ترك صدام يقمع الانتفاضه في 1991 يتكرر. سحب المراقبين ومن قبله دفع انان للاستقاله بسبب عدم تعاون الاطراف, كلها ربما مؤشرات لاطلاق يد النظام كي يقمع اتنفاضه الشعب السوري خصوصا بعد تسلل تنظيم القاعده الى مفاصل الثوره وتماما مثل ما حصل عندما رفعت امريكا يدها عن انتفاضه الشعب في 91 في العراق بعد تسلل عناصر بدر الى الانتفاضه ورفعها شعارات لا تلائم توجهات الغرب. هذا لايعني دعم بقاء راس النظام فصدام في النهايه اسقطته امريكا ولكن بشروطها و توقيتها. امريكا لديها اهداف من اسقاط راس نظام الاسدي ولكن ليس كي تتلقفه ايادي القاعده وفوضى النزاع الطائفي لذلك هي تدفع الى استبداله بنظام ياتي من رحم المنظومه العسكريه القويه الحاليه كي تضمن عدم انهيار الدوله السوريه وبالتالي عدم اشتعال الحرب الاهليه الطائفيه التي قد تمتد نارها الى اكثر المناطق اهميه لامريكا في الشرق الاوسط, تركيا واسرائيل و السعوديه. من هنا يجب ان نفهم مطالبه كلينتون للجيش الجر وتركيا بعدم المساس بقوه الجيش السوري وعدم موافقتها على مساله الحظر الجوي ومن هنا ايظا افهم دعوه الملك السعودي لمؤتمر اسلامي عاجل . المطلوب اسقاط راس النظام وليس النظام في سوريا كما تريد المعارضه او اسقاط الدوله السوريه الواحده كما تريد حليفتها القاعده ومن يمولها
  11. التحويلات الماليه التي اوردها الدكتور الجلبي في بيانه يوم امس ربما تكون متوقعه ولا اعتقد ان لها علاقه بموضوع غسيل الاموال . معروف ان اي جهه عراقيه تريد تحويل مبلغ حتى ولو كان عشره الالاف دولار فانه يجب المرور بضوابط وتعليمات البنك المركزي المشدده. اذن كيف مرت هذه الالاف من ملايين الدولارات ولم تثر اهتمام بنك نيويورك الذي يراقب كل التحويلات في العالم حيث تمر من خلاله كل الحوالات بالدولار مهما قل قيمتها ويؤشر الى اي حواله تثير الشبهه قبل ان يوقفه البنك المركزي العراقي الذي يحتفظ بامواله مودعه في امريكا. الموضوع براي مفهوم, فبعد الغاره على بنك التجاره من قبل الاستاذ المالكي ورفاقه وتضرر سمعه البنك عالميا وبالتالي عزوف البنوك المراسله وتشديد الضمانات على اعتماداته , اصبح التامين عند الفتح بكامل المبلغ وليس كما كان ايام السيد الازري بنسبه بسيطه تدفعها الوزارات او المقاولون والتجار المتعاقدون معها لحين شحن البضاعه. من هنا فان هذه المبالغ هي ربما قيمه ما اشترته هذه الوزارت لتامين احتياجاتتها واعتماداتها ولكن نقدا . ومن هنا ايظا يتضح مدى الضرر الذي احدثته تلك الغاره المشؤومه على الاقتصاد العراقي وتاثيرها على سعر صرف الدينار في الاسواق المحليه بسبب الضغط على النقد من الوزارات وكما كان الحال ايام صدام . وبالعافيه على البنوك الاردنيه واللبنانيه والاماراتيه التي انتشعت من الغاره . اطالب بفتح تحقيق برلماني حول الغاره وما سببته من اضرار اقتصاديه من خلال ضرب واحد من اكثر كيانات الدوله الماليه نجاحا , تلك الغاره التي لم ينتج عنها وبعد مرور حوالي سنه ولا حكم قضائي واحد يدين المسؤولين عن البنك . نريد ان نعرف اذا ماكانت مافيا المصارف الاردنيه ووكلائها في العراق هم من يقف وراء كل القصه خدمه لمنفعه تضررت بعد انشاء بنك التجاره و تحويل ارباح اعتمادات الحكومه الى الشعب العراقي بدلا من اصحاب تلك المصارف بما كانت تجنيه من عمولات وفوائد في ايام صدام.
  12. انقلاب في كردستان سالم بغدادي اب 2012 منذ تحرر منطقه كردستان العراق من سيطره الطاغيه مرورا بعودتها لحضن الوطن مع تاسيس الدوله الاتحاديه بعد 2003 ووصولا الى حكم القائد الاوحد , لم تشهد كردستان انقلابا على الحكومه بالمعنى المتعارف عليه في دول العالم الثالث. نعم شهدت صراعات وقتال حزبي الطابع على النفوذ و تقاسم المنفعه ولكن لم تشهد ما شهدناه هذا الاسبوع. فلاول مره يتم سحب صلاحيات رئيس جمهوريه كردستان " اقصد الاقليم" من دون اراقه قطره دم او اطلاق رصاصه بينما كان النزاع على بئر نفط و عائد نقطه حدود يشعل الارض دويا من قتال وخصومه بين الطرفين الرئيسيين . ماذا يجري في كردستان؟ سؤال يحتار اكثر المحللين اطلاعا ايجاد تفسير له. البعض يقول انه تغيير في التكتيك فبعد ان جرب الكرد القوه , يجربون اليوم خيار الدبلوماسيه الناعمه برعايه اقرب الناس الى قلوب عرب الجنوب , الدكتور برهم صالح. انا لست مع هذا التحليل , فهو تحليل فوقي لايعرف حقيقه مايدور في كردستان من مخاض سياسي و اجتماعي فما بين الاحزاب الكرديه من تنافس مع اقتراب الانتخابات يمنع مثل هذا الاحتمال . اخرون ومنهم انا, يعتقدون انه انقلاب حقيقي فقد ادرك حكماء كردستان ان نهج القائد الاوحد ومراهناته الاقليميه لن تعود بالفائده على الاقليم ولا على الحضن الذي يرعاه سياسيا وماليا واجتماعيا ويمده بالقوه والمنعه والمال , بغداد. وان الانقلاب هو صحوه حقيقيه يراد منها اصلاح ما سببته المواقف العشائريه التي قادت سياسه الاقليم وافقدته ميزاته كلاعب رئيسي في العمليه السياسيه بينما ساهمت في راب الكثير من الصدع بين اهم مكونيين رئييسن منافسيين في العراق و لتوحد الشارع العربي امام مطالب الكرد المختلف عليها تحت قياده المالكي الذي نجح في اقتناص الفرصه وسحب المبادره من خصومه حيث يبدو انه نجح في شق حلف اربيل واسقط رهان الاقاله . هذا في حين ان الرهان على التدخل الاقليمي لم يعود على الطموحات الكرديه الا بالعزله و المستقبل الغامض ولم تكن زياره اوغلو الا القشه التي قصمت ضهر حمار القائد الاوحد لترسل رساله مدويه في الاوساط الكرديه عن مدى الخطر الذي يحيق بالمراهنه على الدب التركي في تخويف الجيران وتامين عنب البستان الكردي.. ومهما يكن الدافع والهدف فان الخطوه الكرديه التي يقود حاديها اليوم بعير حكيم الكرد والعراق ورئيسه المنتخب, يجب ان تقابل باحسن منها. المطلوب الان ان يحال ملف العلاقه بين الاقليم والمركز الى لجنه عليا برلمانيه من المشرعيين العراقيين في البرلمان تمثل كل الطيف العراق بضمنهم الكرد انفسهم كي يسحب هذا الملف الخطر من يد الحكومه وهي جهه تنفيذيه ليصار الى بحثه على مستوى التشريع اولا كي تلتزم كلا الجهتين التنفيذيتين في الاقليم والمركز بما يقرره العقلاء والحكماء لاحقا. ليست هذه دعوه لانقلاب مماثل على الحكومه المركزيه التي يرأسها القائد الاوحد ولكنها مقترح لتجنيب هذا الملف الشائك مطبات استخدامه وسيله وملف انتخابي وسياسي ولتخفيف العبئ عن كاهل الحكومه كي تتتفرغ للملفات الاكثر خطوره الداخليه منها والخارجيه وخصوصا ونحن نمر باخطر مرحله سياسيه تمر بها المنطقه والعراق والكل يتربص بما سيغنمه من ما يجري ..
  13. صرخه ضمير ولو متاخره ولكنها صادره من قلب مؤمن مجروح . نعم هو نداء لكل من يساهم اليوم بوعي او بدون وعي في اشعال كل غرائز الوحشيه و العنف المتاصله في العقل العربي والمسلم مما توارثه على مدى تاريخ حافل بالدمويه و الطغيان والتبعيه . انتبهو ايها الساده فالحرائق التي يتم اشعالها لا تتوقف عند حائط الجيران الذي نرفع بنيانه , ولكم في نظام مخابرات بشار مثل. هذا النظام اشعل العراق قتلا وتدميرا بجعل الارض السوريه ممرا لمطايا الارهاب على مدى السنوات خدمه لمصالح ضيقه وطمعا بسخاء ثور قطر الهائج الذي كان يدفع خمسه عشر الف دولار عن كل راس يتم امراره عبر سوريا كي يتم التخلص منه في العراق. اليوم تركيا تتندم على ما اقترفته بحق الشعب السوري وعلى سعيها لعسكره واحده من اعظم ثورات العرب ضد الحاكم ولكن هل ينفع الندم؟ الجماعات الارهابيهالعالميه اتخذت مواقع القدم واسست امارات التفخيخ على الحدود التركيه فهل سيكون باستطاعه الجندرمه التركيه احتواء عملياتها القادمه؟ ربما تضن السعوديه انه ناجيه من هذا الخطر ولكن ماذا لو تحقق مايقوله غسان بن جدو. الغرب الذي ينتشي وهو يرى سوريا تتحول الى مغناطيس جاذب لكل عناصر القاعده في العالم لتكون فخا اخر للموت كما كان العراق من قبل, هل ستكون بمنجى والامر قد تحول الى فرصه لتغلغل هذا التنظيم في صلب العقل الجمعي الريفي السوري, ترى ماذا سينتج من اجيال جديده من مهووسي القتل؟ http://www.youtube.com/watch?v=XYSwW3X_4xc&feature=player_embedded
  14. مقال متميز , ربما يمثل امنيات احد طرفي الصراع الجاري في سوريا اليوم اكثر مما يمثله من واقع ميداني, ولكنه بالتاكيد يعكس مدى اهميه معركه حلب في تحديد مصير سوريا النظام والمعارضه. اعجبتني تلك المقاربه بين معركه سيف الدوله والروم والتي كانت حلب دائره ومحور صراعها. اردوكان الاسلامي ومن خلفه الغرب هو الروم وبشار العلماني ومن خلفه البعث السوري هو سيف الدوله.. مقاربه ومفارقه لا اجد الا ان احيي الكاتب على سبر غورها بالرغم من اختلافي مع مايتمناه . فسوريا ليست اما النظام او المعارضه, انها كلاهما وزوال اي منها اخلال بمعادله سوريا التي نريد صيد الثعالب في حلب..انتظروا الانسحاب التكتيكي by بقلم: نارام سرجون on Saturday, July 28, 2012 at 5:24pm · لاأدري كيف سأكتب لكم عن حلب .. حلب ليست دمشق .. وربما كانت أعصاب الدنيا معلقة الآن في حلب .. وكذلك أعصاب القرن الواحد والعشرين مشدودة الى حلب.. تكاد حلب تخطف الأضواء من دمشق وتكاد تنتزع من عنق دمشق قلادة العاصمة وتضعها على جيدها .. وربما تأخذ منها رداءها الطويل المقدس وتخلع عنها عباءتها الأموية لتضع على كتفيها عباءة سيف الدولة .. هل من المعقول أن الدنيا كلها تقف من جديد تنتظر على أعتاب "سيف الدولة" كما انتظرته جيوش الروم قلقة.. وماهو السر الذي تخفيه حلب عنا؟؟ هل لأن حلب أجمل امرأة في الشرق وأكثر أنوثة من غيرها؟ ..هل لأنها المرأة التي كانت تمر على خصرها قوافل الحرير.. والحرير؟...هل لأنه لاتوجد مدينة في الدنيا تضاهي حلب في الوجدان العربي حيث حيكت أجمل قصائد العرب على الاطلاق وحيث نسجت كسوة قلعتها كما لو كانت كسوة الكعبة من حكايات الوفاء والحب والفخر وحكايا الخيل والليل والبيداء .. وحيث قصص الحسد والعتاب والفراق بين الأصدقاء والأحبة .. فهناك سكب المتنبي أجمل المسبوكات الذهبية العربية بلا ريب.. وهناك لايزال المتنبي في ضمائرنا يقف حارسا في شوارعها ولايزال يعانق سيف الدولة ... وهناك لايزال صوت نشيج أبي فراس وشكواه الى حمامة طليقة .. قلت لكم ان حلب ليست دمشق .. وكنت أعني ماأقول .. فدمشق التي قاتلت منذ أيام كانت تدافع عن نفسها وعن حلب وعن بقية المدن السورية .. أما تميز حلب فلأنها اليوم تمسك بيدها كل مصائر المدن الكبرى في الشرق الأوسط .. هذه المدينة البيضاء..تمسك بيديها ظلام وسواد وليل وخوف المدن الشرقية الكبرى .. هناك مدن ترتجف في الشرق شمال حلب وجنوب دمشق ..تخشى أن تشد حلب بيدها السلاسل الممتدة تحت الأرض منها الى المدن البعيدة شمالا وجنوبا وشرقا وغربا فتهتز وقد تنهار المدائن الكبيرة .. ولعل من أجمل توصيفات حلب هو أن قدرها اليوم أن تكون مدينة تمسك بأقدار العواصم الأخرى مثل أنقرة وتل أبيب والرياض والدوحة وربما أبعد .. وهي التي ستقرر مصائر سياسيين وقادة في المنطقة وأسر عتيقة حاكمة .. لاألوم أردوغان وهو متوتر من معركة حلب وكأنه سيخسر القسطنطينية (استانبول) ويرسل بطاريات الصواريخ والعسكر.. لأنها معركة مصيره السياسي .. وربما من حلب تتشقق كل تركيا ويتشقق رأس اردوغان وحزب العدالة والتنمية كله .. ان لم ينتصر أردوغان في حلب هزم في تركيا نفسها وربما تحاصره المحاكم التي ستنتظره وتقلبات مزاج العسكر .. وكذلك ان لم ينتصر في حلب وجد نفسه أمام فم واسع وبلعوم لكل الأزمات التي نهضت من انفلات حزب العمال الى تفاقم الازمة الاقتصادية الى التململ من تذبذباته .. وربما من حلب سيخرج عبد الله أوجلان من جزيرة مرمرة .. وهذا ماقيل عن أحد الشروط السورية في احدى جولات المفاوضات مع أوغلو .. السوريون يريدون عبد الله أوجلان طليقا تقديرا لاخلاصه لهم !!وهدية للاكراد في علاقة تفاهم وانسجام معهم .. ولامبالغة ان قيل بأن معركة حلب ليست معركة الرئيس بشار الأسد بل معركة أردوغان الأخيرة.. العربان في الخليج وهم ليسوا بقوم محاربين يحسون بتلاطم مياه الخليج من هدير الدبابات السورية حول حلب ويبدو أن الحر الذي يحرقهم هذا الصيف ليس حر الطقس والرمال اللاهبة بل حر التوتر والانفعال وحبس الأنفاس وحرارة الحمى .. ربما حمى الخوف .. صارت كل الأرواح معلقة في قلعة حلب وتتدلى منها ..لأن انتصار الجيش السوري في معركة حلب سيغير كل اتجاه الأزمة السورية التي لن تنتهي نهائيا لكنها ستدخل مرحلة قبول الأمر الواقع المتمثل في استحالة اسقاط الأسد ..والبقاء على العداء معه .. لكن الآن ان تمكن الأسد من اخماد أنفاس المتمردين في حلب فهذا سيسبب عمليا احباطا لكل المقاتلين الذين انضموا للقتال الى جانب المعارضة .. والذين سيسيطر عليهم شعور باللاجدوى واللاأمل .. شعور سيشبه ماتلا سحق تمرد مدينة حماة في الثمانينات .. فالتمرد آنذاك لم يمت لكنه فقد زخمه نفسيا وهاجر المقاتلون ولم يعودوا ..الا بعد ثلاثين سنة وعبر هذه الأزمة .. وهناك قلق خاص لدى الدوحة والرياض من أن العداء مع الاسد دخل مرحلة خطيرة للغاية خاصة اذا مااعتبر الأسد ان للقطريين والسعوديين دورا رئيسيا في مساعدة المخابرات الغربية في اغتيال قادته الأربعة وبالذات العماد آصف شوكت .. فالعماد آصف شوكت تربطه قرابة عائلية بالأسد واستهدافه استهداف لدم الأسد نفسه .. الذي شكل فقدانه لشوكت جرحا لايندمل فهذه أول مرة في تاريخ عائلة الأسد التي تفقد أحد أفرادها اغتيالا .. ولذلك فان العقلية البدوية الخليجية تنظر للأمر بمنطق بدوي صحراوي على أن نجاة الأسد من الهزيمة في معركة دمشق وبعدها في حلب واستقراره بحكم الأمر الواقع .. سيجعله يستدير استخباراتيا .. ليثأر من قتلة قادته .. ويتحول الى اصطياد الذئاب .. وعبرت رسالة قطرية غامضة الى المملكة العربية السعودية سربت الى احدى السفارات العربية ووصلت الى بعض الديبلوماسيين مؤخرا من خشيتها أن افلات الأسد من الهزيمة سيعقبه عملية ثأر شرسة .. من بندر بن سلطان وبعض رجال الحكم السعودي لأن الأسد حسب زعم الرسالة ربما سيرى أن دم شوكت لن يهدأ الا بدم بندر .. وتقول الرسالة انها لاتستبعد أن يخصص الأسد وحدة للاستخبارات الشرسة لامهمة لها الا اصطياد الرؤوس المتورطة بدم قادته (دون أن يلومه أحد) .. بندر بن سلطان .. وحمد بن جاسم.. تحديدا..ولذلك فان معركة حلب فاصلة لهذه الرؤوس. على كل حال .. كيف نعرف ماالذي يحدث في حلب علينا أن ندخل عقل الخصم .. والخصم ليس المعارضة السورية المسلحة فهؤلاء لاعقول لهم بل ينفذون تعليمات الخصم حيث العبقرية الشيطانية .. الخصم هو الغرب والناتو بما فيه تركيا .. والخصم في حروبه يركز على شيئين .. القوة الجوية والقوة النفسية .. لاشك ان القوة الجوية الغربية لايستهان بها لكن هذه القوة لديها مؤشرات على أن الروس قد بنوا للسوريين حائط الصواريخ الذي يريدونه .. والطائرات التي تقترب من الحائط لن تعود بنسبة 90% ودرس الطائرة التركية دليل قوي على ذلك .. والمعادلة الجديدة هي أن الدفاعات الجوية السورية قد ألغت قيمة التفوق الجوي الغربي أو على الاقل قللت كثيرا من أهميته .. ولذلك تلكأ الناتو في تفويض الأتراك بالتدخل.. أما القوة النفسية العاتية فهي الحرب النفسية التي بالتجربة حطمت عدة جيوش ومنها الجيش العراقي الكبير عبر ماكانت تبثه قناة الجزيرة والتي حاولت تكرار الأسلوب في حرب تموز 2006 بالترويج لعنف العصف الجوي الاسرائيلي بنشر صور الدمار وصور الموت بحجة فضح الجيش الاسرائيلي .. لكن الحقيقة أن ذلك كان لارهاب جمهور حزب الله وترويعه والضغط نفسيا على مقاتليه وقيادته.. وتحاول القوى الغربية عند مهاجمة الخصم ضرب عاصمته فورا دون اضاعة الوقت في الاجتياح من المحيط نحو المركز .. بل من الغريب أن أسلوب قتل الخصم هو تجنب المحيط واصطياد المركز لتوفير حرب ومعارك المحيط .. وهذا ماحدث بالضبط في العراق .. فالامريكيون لم يبذلوا الكثير لاحتلال أم القصر أو البصرة أو الناصرية .. بل ان أم القصر تلك المدينة الصغيرة قاومتهم ثلاثة اسابيع ولم تخل من المقاتلين نهائيا الا بعد سقوط بغداد .. ومافعله الأمريكيون هوالقاعدة التالية: اتجهوا نحو المدن الرئيسية ولا تدخلوها بل طوقوها وامنعوها عن تقديم الدعم للعاصمة ..أما العاصمة فأسقطوها تلفزيونيا وسينمائيا وحطموا أرواح أهلها نفسيا واسحقوا معنويات مقاتليها ثم ادخلوها ..انه الاجتياح من المركز نحو المحيط بعكس كل حروب التاريخ حيث تقاتل الأطراف وتتآكل تدريجيا الى حين الوصول الى رأس الدولة ... العاصمة..حيث المعركة الفاصلة.. وحتى هذه اللحظة لاأحد يعرف على وجه الضبط كيف سقطت بغداد ..فلا يزال سقوط مدينة محصنة فيها 5 ملايين نسمة يثير الحيرة خاصة وان الكثير من السياسيين الغربيين والمراقبين الغربيين كانوا قلقين جدا من دخول بغداد أو البصرة ويتوقعون مذبحة بحق القوات المقتحمة .. لكن المهمة تحققت بسرعة قياسية وبلا خسائر .. البعض روج لخيانة فرطت الجيش العراقي والبعض روج بأن الامريكان استعملوا القنبلة العجيبة في مطار بغداد فانفرط الجيش العراقي .. وذهب آخرون الى أن الامريكيين لم يدخلوا الا ممرا وشريطا ضيقا نحو ساحة الفردوس لتصوير سقوط التمثال مع مجموعة من الممثلين الكومبارس المستقدمين من المعارضة العراقية والكويت فصدق المحاربون الموالون للجيش العراقي السقوط وامتنعوا عن القتال الذي صار بلاجدوى .. فيما قال آخرون ان ساحة الفردوس كلها التي ظهرت كانت ساحة مزيفة ومشهد سقوط التمثال كان سينمائيا لكنه أعطى الانطباع أن الأمريكيين دخلوا بغداد .. المهم أن سقوط العاصمة شتت انتباه الجيش العراقي وتم الترويج بشكل واسع لموت صدام حسين في قصف مطعم الساعة وبالطبع تم شل الاعلام العراقي بالكامل وتقطعت أوصال الاتصالات بين القيادات التي كان من الممكن التثبت من كل الشائعات ونفيها بسرعة .. ولم يكن الامريكان يحتاجون أكثر من هذه السويعات من الدهشة والتوهان والغيبوبة ..وماهي الا ساعات قليلة حتى بدأت فرق النخبة المحاربة العراقية تعلن استسلامها..أقوى المحاربين وأصلب الفرق رفعت الراية البيضاء .. وكان القادة الامريكيون يمرون على الدبابات العراقية المصطفة بالعشرات وقد تدلت سبطاناتها نحو الاسفل في اشارة على الاستسلام .. ورأيت أحد قادة الفيالق الأمريكيين سعيدا وهو يربت على مدفع احدى الدبابات الحديثة وهو يقول: رائع .. رائع .. دبابات رائعة وشرسة .. كان من الممكن أن تقاتلنا أشهرا في محيط المدن.. واليوم كان يراد احداث نفس السيناريو في سورية من دمشق ..أي اجتياح من المركز نحو المحيط باسقاط العاصمة نفسيا واعلاميا لساعات عبر اغتيال القادة الكبار الذي يتزامن مع خروج آلاف المقاتلين من مكامنهم فور اعطائهم الاشارة ويتم تصوير استيلائهم على نقاط حيوية رمزية في دمشق .. واشاعة اصابة الرئيس .. كل هذا لتسود البلبلة بين المقاتلين وانفراط الجيش السوري في دمشق أثناء الساعات التالية للصدمة .. ومن الممكن اقتتال القطع العسكرية بسبب اختلاف قادتها في تفسير الموقف والتعامل معه في غياب توجيهات القيادات المذهولة وغياب التوجيهات الرئاسية التي ستتفاجأ بزخم التحرك ..وهول الخسارة..وهنا تعم الفوضى غالبا في المدن المحيطة فتتهاوى تباعا .. لكن هذه الخطة كانت تفتقد عنصرين هامين هما الدعم الجوي للمقاتلين والقدرة على شل شبكة الاتصالات القيادية السورية .. حيث أن المقاتلات الجوية الغربية كانت ستعيق تحرك الجيش السوري وتسمح بتمدد التمرد ..كما أن غياب الاتصالات سيلقي مزيدا من الريبة على مصير الرئيس لدى القادة الميدانيين والشعب تماما كما حدث في بغداد بعد قصف مطعم الساعة في حي المنصور ..لكن الرئيس الأسد بقي على اتصال مع الجميع وفي فترة وجيزة أعلن عن سد الثغرة القيادية في شخص وزير دفاع يوصف في التقارير الغربية بالشرس جدا.. وقد اشار أحد التقارير ان المخططين الغربيين كانوا يعرفون أن فجوة غياب الغطاء الجوي ليست في صالح المعارضة لكن الفكرة البديلة عند فشل اسقاط الأسد في الساعات الأولى كانت تعتمد أساسا على الوقت وعلى بسالة المعارضة التي ستصمد اسبوعين على اقل تقدير حيث يضطر النظام لأن يحشد كل قوته الضاربة في نزق وعصبية لاستعادة دمشق .. وعندها تنهض معركة حلب في الاسبوع الثاني والنظام قد تم امتصاص قوته الى دمشق ..فيزداد تخبطه وعليه عندها أن يخسر احدى عاصمتيه لانقاذ واحدة منهما.. فتكثر الأمم المتحدة الضجيج لادخال قوات فصل و (قبعات زرق) .. وتبدأ الحكاية الطويلة في مناطق للمعارضة تتقوى وتزداد مناعة ويرد اليها المزيد من المقاتلين والمنشقين والعتاد وتصبح امرا واقعا في مواجهة المناطق الخاضعة للسلطة التي تلقت ضربة معنوية قاسية وهنا تبدأ مرحلة التخلخل البنيوي للجيش السوري وجمهور الدولة الوطنية .. وعلى طرفي خطوط التماس وعلى ضفاف منطقة القبعات الزرق سينشأ الانفصال النفسي والاجتماعي وربما جدار برلين .. وحكومتان .. ودولتان ..على غرار برلين الشرقية وبرلين الغربية ..دمشق الشرقية ودمشق الغربية !!!. فكل حكومات المنافي لاتساوي حكومة على الأرض وفي الميدان..ومن هنا يتم الانطلاق.. ماحدث كان مفاجأة وهو أن معركة دمشق امتدت لساعات فقط وكانت حاسمة على غير توقع من جميع الخبراء الذين تنبؤوا بهزيمة المعارضة في غياب الضغط الجوي والاسناد الناري من الخارج لكن بعد أن يصمد المقاتلون لأسبوعين على الأقل .. والبعض قال ربما لن تتمكن الدولة من هزيمتهم الا بعد شهر كامل بعد أن تدفع آلاف القتلى من جنودها ثمنا للنصر في حرب الشوارع ..وقد تبين "أن الجيش السوري كان في حفلة صيد .. "حفلة صيد الارانب البرية" ..على حد تعبير صحيفة ايطالية .. وفجأة وجد الحلفاء أنفسهم أمام خيار (حلب تقاتل وحيدة) التي كانت بانتظار صمود معارضي دمشق.. فاذا بها تنتهي وحيدة يسميها المراقبون العسكريون انها تشبه عملية (الكاميكاز) اي العمليات الانتحارية .. أي ان قتال حلب دون دمشق المرهقة هو عملية كاميكاز حيث سيلقى بمجموعة المقاتلين في حلب في مواجهة جيش سوري مدرب قد انتهى كليا من صيد الأرانب البرية في دمشق ..ليتفرغ لاصطيادهم .. يسعى الغربيون في معركة حلب الانتحارية كما كشفت اتصالات تم اعتراضها الكترونيا الى جعل المعارضة تقاتل عبر امواج متلاحقة يتواصل تدفقها من تركيا للاستيلاء على الأطراف .. هذه هي الخطة الاحتياط لمدينة حلب -وهي الخطة التي كانت دوما في الأدراج لحين حلول الوقت المناسب - هذه الخطة تقول لايجب تكرار خطأ التلكؤ في درعا وبانياس وحمص وادلب .. كان يجب امداد المقاتلين في هذه المدن المحيطية بشكل أكثر فعالية واكثر "وقاحة وتحديا" .. لايجب تكرار خطأ بابا عمرو بالذات عندما تم الاعتماد على المقاتلين دون استدراج مجلس الأمن بسبب الروس .. في حلب هذه المرة سينتظر المقاتلون مجلس الأمن والناتو الذي سيأتي من غير تفويض رسمي .. مجلس أمن ثائر يشبه عمله عمل جيمس بوند .. والمقصود بذلك اقامة غرف عمليات من قبل الناتو على حدود حلب .. بحيث تشارك الأقمار الصناعية الغربية في توجيه المقاتلين وتحذيرهم من حشود الدبابات وتحرك المروحيات .. فحلب مدينة على حدود الناتو ويجب أن تغامر تركيا ببعض التحرك مثل الدخول الصامت والبارد في الحرب لكن دون اعلانها .. أي الدخول بالرادارات وطائرات التجسس وقيادة العمليات واختيار الأهداف والخواصر الرخوة للقوات السورية وتوجيه المقاتلين مباشرة بناء على معطيات الاستطلاع والرادارات لانقاذهم من اطباق محاولات الحصار وارشادهم لاحكام حصار الوحدات المعزولة .. وبالطبع مع بهارات أردوغان وتوابله الحارة في تصريحاته ليصبح للمشهد مذاق الحرب الساخنة الملتهبة دون نيران..لاطالة المعارك ماأمكن .. ويبدو للكثيرين أن معركة حلب أهم من دمشق لأنه سيتم فيها تدارك كل أخطاء المدن التي سقطت بيد الجيش السوري .. وتبدو حلب اليوم في عيون المعارضة هي مجموع كل المدن المهزومة فهي: حمص (بابا عمرو) وادلب وحماة ودرعا وبانياس ودمشق-الميدان .. وكل الاخطاء التي أسقطت هذه المدن سيتم تداركها وستكون حلب هي أول مدينة قد لاتخرج عن سيطرة النظام بالكامل لكنها ستشكل أول تعثر للنظام وأول عملية مكلفة ونازفة لقواته .. وحلب هي التي ستبقى أمواج المقاتلين تتلاحق اليها من تركيا لاطالة أمد المعركة وكسر هيبة الجيش السوري بعدم قدرته على الحسم .. ولكن بالمقابل لايعرف الكثير عن خطة الجيش السوري الذي تتحرك الوحدات الخاصة منه داخل المدينة وحولها وفق تكتيك لاتكشف عنه القيادة السورية ويقال ان الخطة الموضوعة منذ أشهر وسميت "خوذة القلعة" هي التي ستعتمد لأن السوريين ومنذ عنتريات أردوغان وضعوا في حسبانهم ذلك واستعدوا له .. فيما على الحدود تتم عملية خاصة ربما ستشكل مفاجأة المعركة .. والملفت للنظر أن الخبراء الغربيين على العموم والواقعيين منهم على الخصوص لايعولون على معركة حلب الا من حيث امكانية انزال خسائر كبيرة بالجيش السوري لاهانته وتصوير آلياته المحترقة وأسر بعض الجنود وبالتالي الانتقال لمرحلة اعلان حلب معقل المعارضة .. فلاهي بنغازي ولاهي كوسوفو بل مدينة رمادية بلا سيطرة لأحد .. وهي مدينة الطرفين ..أي انها ستكون روما التي حاصرها هانيبعل القرطاجي عدة سنوات وتردد في اجتياحها عدة مرات فاجتاحته .. لكن من يتحدث الى القادة السوريين الميدانيين ويسألهم عن امكانية تكرار عملية صيد الأرانب البرية التي كانت في دمشق يأتي الجواب بأنهم يعتقدون بأنه ان كانت معركة دمشق لصيد الأرانب البرية فان معركة حلب ستكون لصيد الثعالب .. لأن صيد الأرانب البرية عملية ليس فيها اثارة ولاابتكار بل دقة تسديد وهدوء أعصاب وسرعة اطلاق النار على هدف لايهدأ .. بينما صيد الثعالب مطاردة يتمتع فيها الصياد ..ويمارس هواية المطاردة للثعالب المراوغة .. وفي النهاية يفوز بالفراء غالي الثمن.. لقد امتلأت حلب بالثعالب .. ولكنها أيضا امتلأت بصيادي الثعالب .. فانتظروا انسحابا تكتيكيا .. للثعالب.. قبل أن تعود القوات السورية تجر عربات مليئة بفراء الثعالب .. والأقفاص المليئة بالثعالب .
  15. تتوجه الاحداث في سوريا بتسارع نحو منطقه السيده حيث مرقد السيده زينب بنت علي بن ابي طالب, بطله كربلاء واخت الحسين الشهيد التي شهدت احداث مجزره العاشر من محرم في كربلاء العراق قبل اربعه عشر قرنا والتي وقفت تلك الوقفه المذهله امام دكتاتور زمانها وحيده في الجامع الاموي لتواجه بضعفها واسرها ولكن بقوه خطابها اعتى مجرم عرفه التاريخ العربي , مجرم حرق الكعبه واستحل نساء الرسول واستباح مدينه الرسول باسم الاسلام . و قفه اعطت زخما نفسيا لكل مناضله من مناضلات الربيع العربي في مصر وسوريا والبحرين واليمن والسعوديه وباقي مناطق الثوره على الجبروت. هذا التوجه في منطقه السيده في دمشق وبعد اربعه عشر قرن له دلالات رمزيه. فمن يدعي مقاتله الظالم يقف ولو بدون وعي في صف من يريد هدم ذكر زينب و محاربه عبق انفاسها و ممن ينتمي لفكر وعقيده تمجد ذلك الطاغيه المجرم. بينما يقف من يدافع عن قدسيه زينب وبدون خيار ايظا في صف من يتهم اليوم بانه طاغيه زمانه. مفارقه عجيبه, لا يفسرها الا وعي يجب ان نتسلح به فهذه الثوره السوريه العظيمه على الدكتاتوريه يراد لها ان تختطف كما كان الامر في تجارب اخرى واول الاختطاف هو تحويلها الى صراع طائفي و دمار وعلى يد نفس الجهه التي عبثت بفرح العراقيين بسقوط طاغيتهم وحولت ذلك السقوط الى حرب اهليه. دعوه الى الحكومه العراقيه باعتبارها رئيس الجامعه العربيه وهي المتضرر الاول من هذا التصعيد الطائفي الخطير ان تتقدم الى الامم المتحده بطلب عاجل بضروره التنسيق مع كافه الاطراف السوريه المتقاتله ان تعتبر منطقه السيده منطقه محرمه وان يتم نشر مراقبين دوليين لرصد الامر. نعم هناك اطراف ربما تريد الدفع نحو مثل هذا التصعيد خدمه لمصالح معروفه ولكن العالم الغربي صاحب الصوت المسموع لدى الاطراف المحركه للتصعيد عليه ان يدرك ان مصالحه ستكون اول المتضررين لو احترق الشرق الاوسط النفطي نتيجه لما سيحدث لو نجح طالبان سوريا في تكرار ما فعلوه في مزار شريف. وعلى السعوديه التي تجاهد لحفظ نسيجها الاجتماعي الداخلي ان تدرك ما تريد قطر فعله من خلال حلفائها الطالبان العرب من دفع الامور الى هذه الهاويه . فهذا امر سيزلزل الكيان النفسي الشيعي ولن يكون هناك حدود لمستوى رد الفعل . فزينب في الضمير الشعي تمثل الكبرياء والتحدي ومصدر الفخر على مدى التاريخ. نصيحتي لاتجربو هذا الخيار ! سالم بغدادي
  16. وردتني رسائل تعلق على ندائي اغلبها تاييدا للمقترح, لكن ما راعني هو رسائل اخرى تؤيد ولكنها تلومني على جعل موضوع النداء شخصي وكانه موجهه للمالكي. احب اوضح امر, بموجب الدستور فان المالكي هو القائد العام للقوات المسلحه ورئيس السلطه التنفيذيه بجابنها المتعلق بالعمل الوزاري. من هنا فانه وبالاظافه لوضيفته يتحمل المسؤوليه الاولى عن سلامه العراقيين وليس بصفته الشخصيه. للتوضيح فقط
  17. مشكور ابو اسراء على سرعه الاستجابه ولو انها غير كافيه لمطالب كنت رفعتها بهذا الخصوص ولكن الامر ربما بحاجه الى تحشيد ضغط دولي اكبر . والبدايه يجب ان تكون على الجانب الامريكي من خلال الاتصال المباشر ربما بالرئيس اوباما. فالاداره الامريكيه تتحمل مسؤوليه ادبيه واخلاقيه تجاه هؤلاء لانها اولا لم تستطع توفير الحمايه لهم بموجب متطلبات قرار الامم المتحده الذي خولها اداره شؤون العراق اثناء فتره الاحتلال مما يمنع تهجيرهم. والثاني انها احد الدعمين الرئيسيين للمعارضه والثوره التي سببت للمهجرين هذه المحنه وتدفعهم اليوم الى الهجره الثانيه
  18. تفجير دمشق ربما يتفق الكثيرون اليوم على ان ساعه نهايه سوريا النظام والدوله والشعب الواحد قد ازفت بعد تفجير دمشق اليوم وان ما كنا وكان الكثير غيرنا يحذر منه قد بدأ من ان بركان طائفي وعرقي مقيت مدمر قد اوشك على الانفجار . لم يعد ينفع التذكير فالجميع من سوريين ومن متفرجين ومن مساهمين ومشجعين مصرون على الاستمرار باللعبه الى نهايتها. هذا هو قرارهم ولم يعد لنا الا قرارنا وخيارنا. نحن في العراق نجلس على فوهه هذا البركان وعملا بالحديث النبوي " اللهم لااسالك رد القضاء ولكن اللطف فيه" فأ ننا يجب ان ناخذ كافه الاستعدادات فلدينا واحد من اطول الحدود المفتوحه ولدينا مصالح اقتصاديه ليس اخرها انبوب النفط المار عبر مناطق النزاع الاهلي الدموي القادم لامحاله. لدينا تاثيرات الطموحات القوميه المشروعه للاخوه الكرد وهم يرون دولتهم الكرديه قاب قوسين او ادنى ولدينا مرقد السيده زينب الذي يتوجب المطالبه بالتدخل الاممي السريع لتوفير الحمايه له كي لايكون سببا مكملا لفتنه طائفيه اخرى كما كان مرقد حفيد ابنها الامام العسكري. لدينا تاثيرات امتداد هذه الحرب الملعونه في عموم المنطقه وخصوصا في لبنان وتركيا, مذكرين ان الكثير من فعاليات تجارتنا و بنوكنا الاهليه والحكوميه تمر من لبنان. واخيرنا لدينا الاهم : ابنائنا من افراد المهاجرين والمهجرين العراقيين ممن شاء القدر ان يجعلهم كمن يحتمي من الرمضاء بالنار. حكومتنا مطالبه بتوفير السبل الامنه لخروجهم السريع وتوفير متطلبات انتقالهم وما يستلزم من تشجيع و توفير لمتطلبات هذا الانتقال. فالكثير منهم لايدركون حجم المخاطر التي تحيق بهم و لا يملك عملا ولا دار يأويه في العراق بعدما هجرته ايادي الارهاب الاعمى التي عبثت بالعراق وهو لايستطيع تحمل فارق السعر في الايجارات الذي طرأ على اسعارها في العراق بعد الانتعاش الاقتصادي الكبير فابسط وحده سكنيه لايقل ايجارها اليوم عن سبعمائه دولار شهريا بينما مثيلتها في دمشق عن مائتي دولار. اقترح وبشكل عاجل ان يصدر قرار من السيد المالكي شخصيا باعتباره المسؤول المباشر عن حمايه كل روح وجسد وعرض عراقي سيمزقه انفجار سوريا وهي مسؤوليه امام الله قبل الوطن, ان يبادر الى اصدار قرار ملزم بدفع من ميزانيه الطوارئ مخصاصات معيشه شهريه طارئه مفتوحه لكل عائله تنتقل الى العراق وليس منحه مقطوعه كما كان الحال و من خلال حمله مؤمنه تقوم بها الحكومه عاجلا لاجلاء العالقين في سوريا لتشجيعهم على العوده وتقديم الضمانات القانونيه الكافيه لكل من يتخوف من العوده لاسباب سياسيه بان لاملاحقه او تنفيذ لاي اجراء يمس سلامتهم وبضمانه المالكي شخصيا. ابو اسراء ,انها امانه جعلها الله في عنقك ستواجه بها رب العالمين يوم لاينفع منصب ولا صديق والوقت يمر سريعا . انا متاكد انك اهلا لها وعسى ان يوصل نداء الاستغاثه هذا من يستطيع, الرجاء نشر هذا النداء او الترويج له فمع كل دقيقه تمر سيكون لنا اخ او حبيب او شريك لنا في عراقيته في خطر, لنجعل جهدنا قربانا نتقدم به الى الله ونحن نقبل على رمضان شهر الخير ولنفرح بعوده الاهل سالم بغدادي 18 تموز 2012
  19. لم تفز مصر لوحدها سالم بغدادي 24 حزيران 2012 مصر فازت , والمسيره الديمقراطيه في العالم العربي نجحت! هذه خلاصه ما اعتقده في هذه اللحظه التاريخيه التي ربما انهت عهدا طويلا من سيطره عقليه الطغيان التي زرعها معاويه ابن ابي سفيان على مدى القرون في عقولنا وفي ديننا وفي طريقه تحديدنا للعلاقه بين الحاكم والمحكوم. ربما يقول البعض ولكن الامر لم يحسم بعد وربما يقول اخر ان هناك تجارب ديمقراطيه اخرى وليس اخرها التجربه العراقيه الكبيره التي خاضت غمار الولوج في هذا الخيار تحت حراب احتلال وحرب الارهاب وخرجت منتصره على الجبهتين ولكني اقول طعم النصر مختلف عندما ياتي التغيير من قلب هذه الامه وموضع مرتجاها. فكل التجارب محترمه ولكن التجربه المصريه هي التي تقود. عندما حصل انقلاب العسكر في سوريا لم يكن له تداعيات ولكن انقلاب العسكر على الملكيه في مصر جر خلفه عشرات التجارب الانقلابيه المماثله. وعندما اختارت مصر الخط القومي , سحبت العرب جميعا اليه. وعندما اختارت سلام" الشجعان ", كان العرب حاضرون ولو على استحياء. واليوم عندما تختار مصر الفصل في منصب الرئيس بواسطه صندوق الاقتراع فان العالم العربي سيكون جاهزا لذلك . فوز مرسي اثبت للعالم اننا امه عاقله تفكر وتختار وليس قطيع غنم يسوسه راع , كما صور لنا المثقفين الغربيين وتبعهم مثقفي السلطه. عندما تكون النتيجه بفارق لايزيد عن احاد مئويه كما يحصل في العالم المتمدن فهذا يعني ان الامه اصبحت واعيه لخياراتها وان انقسامها دليل عافيه فقد ولى زمن الحاكم الاوحد وولى زمن وحده الامه الكاذب. الامه واحده في الدفاع عن نفسها ولكنها كاي امه عاقله منقسمه في تحديد طريقه بناء البلد. مرسي اليوم يمثل خيار ربع المصريين فليكن من اليوم خيار جميعهم والرجل بكفائته وخبرته يمكنه ذلك لو اراد. المشكله والتحدي يتمثلان في انه لو تحول مرسي في رئاسته الى انه خيار من انتخبه فقط وهي المشكله التي نقع فيها اليوم في العراق وهو الثمن الذي ندفعه غاليا عي كافه الساحات. ليحول الرئيس مرسي الصراع من صراع " عسكر وحراميه" على اعتبار ان الاخوان سرقو الثوره من اصحابها , الى صراع "عسكر و ثوار" على اعتبار ان الاخوان هم طليعه تلك القوى التي ناضلت سويه مع غيرها. اليوم عادت مصر الى سنه 52, تحكمها قوتان, العسكر والاخوان. مشكله مصر بعد سنه 52 هي تغليب احدهما على الاخر والانفراد, اذن لنعيد التجربه من خلال تاسيس الاطر الدستوريه لصراع بينهما ولكن محكوم بدستور يمنح المواطن حق الفصل والاختيار بينهما دون تعدي الواحد على الاخر. لو تحقق ذلك فان مصر ستكون تركيا اخرى ولو بعد حين. اليوم المعركه في مصر هي معركه الدستور فلنترك الرئيس لهموم الرئاسه اعانه الله ولنتوجه لان نضمن لمصر دستورا مدنيا مصريا يلبي حاجات المجتمع كعقد اجتماعي يضمن حقوق ويحدد واجبات جميع الاطراف
  20. الطالباني , هل اراد ان يكحلها فعماها؟ سالم بغدادي عندما انبرى السيد المرجع الحائري بفتواه التي جعلت من صراع المالكي مع خصومه صراعا بين العلمانيين والاسلاميين, قلنا انها كارثيه على المالكي الذي يريد ان يخرح من اطار الحزب الديني الى فضاء الحزب الوطني الشامل ولو بعبائه عربيه حاليا. عذر الرجل انه بعيد عن الواقع اليومي العراقي وربما لايعرف ان اغلب مؤيدي المالكي هم من العلمانيين وان الكثير من معارضيه هم من الاسلاميين من الصدريين والحزب الاسلامي وربما بتردد جماعه المجلس. وعلى كل حال ففتواى الرجل لا يصل صداها الى ابعد من مسامع جزء من التيار الصدري وهو على كل حال معارض للمالكي. ولكن ما تفضل به فخامه الرئيس الذي يعيش الهم والواقع العراقي هو بدون شك المقتل لكل جهود المالكي في توحيد الصف العربي خلفه مستغلا حماقه خصومه من الكرد ذوي العمامه الحمراء للخروج بتنظيم سياسي عابر للطائفيه السياسيه والعمائم البيضاء والسوداء. فما معنى ان الرئيس لايمكنه تجاوز راي الغالبيه الشيعيه في صراع المالكي مع خصومه؟ وهل اصبح المالكي ممثلا للشيعه ام ان الاراده السياسيه التي تقف خلفه ربما تمتد الى السنه اكثر مما هي لدى الشيعه؟ وهل اصبح علاوي ممثلا للسنه وهو يعقد الصفقات مع البرزاني حول المناطق التي يتنازعون عليها مع الكرد؟ رساله الطالباني لم تكن موفقه وان من اشار له بها انما اراد ان يضرب بالصميم كل جهوده المشكوره والمتميزه في جعل نفسه خارج الصراعات. فهو انما يقول انه حاول ان يكون بركماتيا بان ينظم الى المعارضه ولكنه وبعد ان راي انها لاتستطيع جمع اغلبيه برلمانيه انحاز الى الموالاه. والا فكيف يتسق طلبه جمع التواقيع مع احترامه لراي القائمه الاكبر ؟ الم يكن الاجدى لو كان الحال كذلك, ان يقول لاجتماع اربيل انه مع راي الكتله الاكبر وليس مع الاغلبيه البرلمانيه؟ من كتب له خطابه لايميز بين الكتله البرلمانيه والكتله الطائفيه, فالتحالف حتى ولو ساد فيه العنصر الشيعي الا انه لم يمنعه ذلك من منح مقاعده التعويضيه لسنه ينتمون للتحالف والعراقيه حتى لو ساد فيها العنصر السني الا ان ذلك لم يمنعها من تسليم رايتها لشيعي. الذي كتب للطالباني خطابه لايرى الا من منظار كتلته الكرديه التي لاتحوي اي ممثلا عربي وربما هذا ما يتمنى ان يراه في باقي الكتل في ان تكون طائفيه وهو هدف كردي معلن !
  21. موقف الطالباني الذي اعلنه صراحه كنت قد توقعته في احد مداخالاتي. الطالباني يستطيع دستوريا التقدم باقاله المالكي ولكنه لايستطيع ذلك "عرفا" لانه جاء الى الرئاسه بصفقه واحده مع المالكي والنجيفي وضمن اتفاق اربيل. الان الكره تعود الى ملعب الاخوه الاعداء, تراهم هل هم فاعلون؟ استجواب المالكي ومن ثم طرح سحب الثقه به للتصويت. لااظنهم يجراون, فالمالكي قد اعد عدته وسيلعب بالاوراق التي ستكون لهم مقتلا سياسيا وهم لايريدون اعطائه هذه الفرصه ولهذا توجهو للحل الدستوري الاخر و الذي ولد ميتا ولاادري من اشار عليهم به. اليوم امام الاخوه الاعداء فرصه واحده لاغير, التقدم بمشروع وطني عابر للطائفيه و العنصريه وتشكيل كتله برلمانيه تصبح هي الاكبر في حاله انسحاب الاحرار من الائتلاف. من ناحيه هي اسقاط عملي ممكن ووحيد للمالكي دون المرور بالاستجواب , ومن ناحيه يقدمون اكبر خدمه للعمليه السياسيه ومستقبل العراق باسقاط مشروع الطائفيه والعنصريه السياسيه.. في غير هذا لن يكتب لجهودهم النجاح وسنبقى ننظر لكل مايجري على انه ليس سوى تسابق مصلحي اناني وتنفيذ اجندات اقليميه تحاول تصفيه الحساب مع المالكي
  22. سؤال وجيه: ماذا لو ان المالكي تقدم غدا بطلب اقاله الحكومه؟ ليس مزاحا , فمن حق كتلته كما من حق الاخرين ان تتقدم بطلب اقاله الحكومه واستدعاء رئيس الوزراء لاستبيان سبب عدم كفائتها . وبالتالي كشف كل الملفات و التقدم بطلب سحب الثقه عنها ومن ثم يناط الى القائمه الاكبر وهي قائمه الائتلاف كي ترشحه مره ثانيه ولكن من دون قيود اتفاق اربيل او شروط الحكومه التشاركيه العنكبوتيه. اي بحكومه اغلبيه ينتجها هو ومن يتحالف معه وهم كثر ويكون مسؤولا عن ادائها كي نحاسبه في الانتخابات القادمه.. كابوس مقلق للمعارضه وجماعه اربيل اللذين ربما سيكون حالهم كمن " لاحضت برجيلها ولا خذت نوري المالكي " اقتراح اقدمه مجانا للمالكي لقطع الطريق عن اي خطوه قد يقوم بها الطالباني في سحب الثقه عن المالكي تجنبا للاستجواب .
  23. اكتملت الحلقات على المالكي وكي لايكون راينا مدفوع بتحيز لهذا الطرف او ذك علينا ان نحلل الامر برويه. هل يجوز سحب الثقه من المالكي؟ دستوريا نعم وبتوفر الشروط المعروفه والتي ربما تتوفر بعد ان انحاز جزء مهم من التحالف الى الجهه الاخرى عرفا لايجوز ذلك. اولا ان المعارضين للمالكي يسببون اهم عيوبه بانه لم يلتزم باتفاقاته , اي ان الاتفاقات اصبحت هي القياس لديهم. على افتراض ان ذلك صحيح , فالرئاسات الثلاثه جائت باتفاق مع التحالف الذي مثله المالكي كما يقول المعارضون بوثائقهم المعلنه للجمهور ومن هنا فان نقض الاتفاق سيؤدي الى نقض كل نتائجه ومنها اسقاط الرئاسات الثلاثه وبالتالي فانه يحتم الانتخابات المبكره للبرلمان . السؤال : هل يجوز اعاده ترشيح شخصيه اخرى لرئاسه الوزراء عن التحالف الوطني: الجواب نعم ولكن فقط في حاله موافقه المالكي على ذلك لان دوله القانون تمثل العمود الفقري للتحالف فحتى لو انسحب الاخوه المعارضون للمالكي داخل التحالف من التحالف فان دوله القانون ستبقى الكتله الاكبر بعد انسحاب العراقيه البيضاء من العراقيه. ومن هنا فان العقده تبقى مرهونه بموافقه دوله القانون وفي حاله فشلها فان الامر سيعود للعراقيه كي ترشح رئيس الوزراء. هذا على افتراض ان العرف الذي تحدثت عنه لن يؤخذ به. انا اعتقد في ضل العقده المستعصيه فانه لايوجد طريق سوى الرجوع الى الشعب كي يقول قولته ويخرج لنا برلمانا جديدا بعد فشل البرلمان الحالي في انتاج حكومه ممكن التوافق عليها وكما ينص الدستور في احد بنوده.</h6>
  24. كلنا نسمع ونتغنى بعظمه هذه التجربه الفتيه التي كشفت عيوبنا وقله تدبرنا ونحن نبني اوطاننا . تجربه تقول لكل مدعي من امثال صدام بشوارب الى صدام بدونها , انكم جميعا مقصرون فقد وضعت القياده في الامارات سقفا يصعب تجاوزه في سرعه بناء الاوطان ونقلها بسرعه ضوئيه من اقسى واعمق قاع للتخلف الى مصاف اعلى التجارب العالميه. ولكن وهنا اللكن كبيره , يتسرب بين حين واخر تقرير يهز ثقتنا بهذه التجربه ويرفع اكثر من علامه استفاهم حول حقيقتها. فمن كونها محطه عالميه لغسيل اموال المخدرات وتجاره الرقيق الى انتهاكات حقوق الانسان التي لاتليق بسمعه اي دوله. لياتي اليوم تقرير صارخ يهز الضمير العالمي و يرفع اكثر من علامه تعجب حول مصداقيه منظمات حقوق الانسان الدوليه التي تتابع ابسط الامور في دول وتتغاضى عن جريمه بشعه كهذه تمارس وبشكل يومي وشبه علني في بلد اخر. التقرير يتحدث عن تجاره من نوع خاص , جاكيه سباق الخيل من صغار السن . وهنا صغار بعمر اقل من سبعه سنوات. صغار يتم شرائهم او سرقتهم من مواطنهم الاصليه ويتم جلبهم للعمل في ضروف قاسيه جدا لا لشيئ الا لان وزنهم خفيف على جمل الشيخ الساعي لفوز جمله في سباق الهجن. ت قرير يقشعر له الابدان من حجم تلك المعاناه لهؤلاء العبيد الاطفال اللذين ربما هم ارحم حالا من غيرهم في دول خليجيه اخرى , كما يقول محدثي من الامارات . بالتاكيد سيتم تدارك الفضيحه وستصدر وتفعل قرارت كانت صادره, ولكن الامر والسؤال ابعد من ذلك: هل نحن بحاجه لتقرير من جهات مغرضه و كما سيسميها الناطق الرسمي , كي نتحرك دفاعا عن مضلوميه مثل هؤلاء التعيسي الحظ؟ واي نوع من البشر يقود هذه الدوله ولايحركهم سوى سمعه البلد وقادتها بدلا عن الجريمه نفسها وبشاعتها؟ واذا كان الحال في الامارات البلد المتحضر المنفتح هو كذلك الذي يقول عنه التقرير , فما بالك بالدول المغلقه الاخرى الاقل انفتاحا على العالم الاعلامي المسموع والمرأي. هل الازمه في ديننا ؟ هل هي في ثقافتنا؟ هل هي فينا . Child camel jockeys in the Middle East </h6>
  25. مقارنه جميله اوردها استاذنا الخيون . المفارقه التي لا ارجو منها تعليقا سلبيا هي اننا عندما أخرجنا للمضاهره تنديدا وانا كنت في الجامعه ليبدو انني اكبر عمرا منه, ان الامارات كانت حينها على علاقه جيده مع ايران ولم تخرج فيها مضاهرات. المفارقه الاخرى هي ان ايران احتلت الجزر قبل اعلان الدوله بعد الانسحاب البريطاني وكما اعيد تاكيده مؤخرا في حديث العميد الخرفان المسؤول الامني في الامارات. اي ان الجزر اصبحت محل نزاع فتعريف الاحتلال هو ان تحتل ارضا لدوله وليس لمشروع دوله. والا فاننا اليوم نحتل جزء من مشروع دوله اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات ! تحياتي للمبدع رشيد الخيون http://www.alittihad.ae/wajhatdetails.php?id=65962
×
×
  • Create New...