Jump to content
Baghdadee بغدادي

Safaa

Members
  • Content Count

    243
  • Joined

  • Last visited

Everything posted by Safaa

  1. ادناه نموذج يشرح اهميه القياس عند اهل السنه باعتباره احد الادله المعتبره ويعطي نموذجا له http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=316373 ادناه نموذج لمنطق يعارض القياس من خلال روايه شيعيه http://www.alhak.org/vb/showthread.php?t=5420 ملاحظاتي على المثلين اعلاه في المثل الاول لم ارى قياسا ولكن تطبيقا لحكم. فالحديث كان عاما حول القتل ووراثه المقتول بنسب ام بوصيه في المثل الثاني الروايه المنسوبه للامام جعفر الصادق فيها اشكال خطير في الحكمين اللذين تذكرهما الروايه يتم المقارنه بين حدثين لاصله مباشره بينهما " القتل والزنا" او" الصلاه والصيام" ويالتالي فان الاحكام المتعلقه بهما ليست محل قياس القياس حسب التعريف الذي ورد في النموذج الاول هو في حمل فرع على الاصل لتشابه العله بينهما اما ما تنسبه الروايه عن الامام الصادق فهو في مجال المقارنه بين حكمين لموضوعين مختلفين ولاعلاقه بمفهوم القياس في اطار الحكم الشرعي بهما ولكن يمكن ان نستنتج من السؤال امرا وهو ان العله في الحكم الالاهي لاتتعلق يالاستنباط المنطقي من هنا لايجوز الاستنباط للاحكام بمنطق القياس العام يعني اذا كان حكم شارب الخمر الجلد ثمانين جلده فلا يجوز القياس في استنباط حكم المروج الخمر مثل القتل لا لشئ الا لان صناعه و تجاره الخمر اشد ضرر من شربه و هنا الاشكال في صحه الروايه فالقياس بالمعنى السني يتعلق بالامور التي ليس فيها حكم صريح وتتعلق بالفرع من الاصل المثبت شرع وليس حول قياس نوع الاحكام بالامور التي لاعلاقه بينها كما ورد في الروايه الروايه توحي ان الامام الصادق غير ملم بماهيه القياس عند ابو حنيفه وهو امر يصعب تصديقه لان الامام الصادق كان معلما لابو حنيفه. الارجح عندي انها روايه مفبركه او محوره من قبل شخص لايفقه معنى القياس عند ابو حنيفه وانما تقولها كي يضفي عليها صفه المناظره العلميه جلبا للانتباه ا ادرج ادناه نفس الروايه ولكن حسب الراوي السني
  2. استعراض مهم لتيارات الاصلاح الديني في ايران http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home....contentID=11035 مسارات إصلاح الفكر الديني في إيران 26-8-2009 خالد بن محمد البديوي / كاتب سعودي ـ الدمام وهذه المقالة ما هي إلا إشارة، ربما تحمل في طياتها بيان أهمية التعرف والتواصل مع تفاعلات المشهد الإصلاحي الديني في إيران، وهو أمر يكاد أن يكون غائباً عن ساحتنا، فالواقع يشهد على وجود قطيعة ثقافية بين المشهد العربي والإيراني، وكأن بينهما جدار فصل عنصري، يهيئ أحسن الأجواء لسيطرة الطائفيين والمتعصبين ويغلق أبواب التواصل البناء بين أصحاب الفكر النير والمشاريع الإصلاحية، أعني تلك المشاريع التي تدعو إلى تصحيح المسار التي تساهم في تجنيب الأمة ويلات كثيرة تستنزف طاقاتها في جبهات خاسرة، نعم وحدهم الطائفيون هم الذين يخشون من نشاط دعوات الإصلاح ويخشون أكثر من تواصل المصلحين. فهل نشهد في المرحلة القادمة بناء جسور التواصل البناء بين أصحاب الفكر في المشهد العربي والمشهد الإيراني. أرجو ذلك. منذ مدّة وأنا أفكر في الكتابة عن مسارات الإصلاح الديني في المشهد الثقافي الإيراني، لأنني على قناعة أن لدينا ـ نحن العرب ـ قصورا في المعرفة والتفاعل مع هذا الجانب مع شدّة أهميته. والمؤسف أن الباحث يجد شحّاً في الدراسات العربية الموضوعية التي تناولت هذا المجال، وقد تكون أبرز الدراسات المتوفرة هي كتاب (نظرية الستة في الفكر الإمامي الشيعي ـ التكون والصيرورة) للباحث حيدر حب الله، وكتاب (المشهد الثقافي في إيران فلسفة الفقه ومقاصد الشريعة) للباحث عبد الجبار الرفاعي، وهما دراستان لن يستغني عنها المهتم. إن الحديث عن الإصلاح في إيران، يعني الحديث عن مسارات وطرق متعددة قد لا يجمعها إلا نُبل المهمة وإن اختلفت في أساليبها وتنوعت في موضوعاتها ومخرجاتها، كما أن المتتبع للمشهد الثقافي الإيراني يجد مادة ثرية من تجارب (الإصلاح الشيعي الداخلي) بدرجة لا يمكن مقارنتها بأي حال بمثيلها في الشق (العربي الشيعي)، ولربما كان زوال الشعور بالأقلية بين الشيعة في إيران من أكبر أسباب نضج العملية النقدية في المجتمع، خلافاً للشيعة العرب حيث يعدّ إغلاق باب النقد الداخلي هدفاً أساسياً عند الكثير لتخوفهم من التأثير على تماسك الأقلية الأمر الذي يؤدي إلى بطء مسارات الارتقاء وتأخر الإصلاح الداخلي. إن محاولات إصلاح الفكر الديني الشيعي في إيران أخذت لدى البعض مسار إصلاح أدوات المعرفة الدينية وطرق الاجتهاد، كما أن البعض قدّم محاولة إصلاحية من خلال تنقية التراث المروي الذي هو المورد للمعرفة الدينية، في حين تبنى آخرون مسارات أخرى سيأتي الحديث عنها. *مسار تنقية التراث: على صعيد الموروث الحديثي، رأى مجموعة من المنتسبين إلى الدائرة العلمية في إيران أهمية غربلة الموروث المروي في كتب الأخبار، وقد خرجت عدّة محالات في هذا الإطار، كان من أهمها محاولة الميرزا أبي الحسن الشعراني (المتوفى عام 1973م)، حيث ألف كتابه. *أبو الحسن الشعراني: (المدخل إلى عذب المنهل)، وفيه تحدث عن أهمية تنقية الآثار من أجل المحافظة على المذهب الشيعي، وقد وصل الشعراني بقناعته إلى أن خمس المرويات في كتب المذهب في عداد الأحاديث الموضوع على الأئمة، إلا أنه بين أن أغلب الكذب في غير أبواب الفقه. كما أن من أهم المشاريع التي ظهرت في نفس هذا المسار مشروع الشيخ محمد باقر البهبودي، وهو أستاذ جامعي معاصر في طهران، وكان من تلاميذ الخميني والبروجردي والخوئي ومتخصص في علم الحديث. *محمد باقر البهبودي: اهتم البهبودي بمشروع تنقية التراث، وقام بخطوة علمية جريئة أثارت لغطاً وردود أفعال كبيرة، حيث تبنى غربلة أحد أهم مصادر الحديث في المذهب الإثني عشري، وهو كتاب الكافي للكليني، فقام البهبودي بتحقيق هذا الكتاب وتنقيته، مما بدا له أنه ضعيف ومكذوب، فكانت النتيجة التي توصل إليها هي صحة ربع الكتاب فقط (4428 من أصل 16194 أثر)، كما أخرج كتاب صحيح الميزان في التفسير للطباطبائي، وحقّقّ 45 مجلداً من كتاب بحار الأنوار للمجلسي. الجدير بالذكر أن البهبودي عندما أصدر النسخة الفارسية من كتاب صحيح الكافي، قام صاحب المطبعة ـ وبضغط من مراجع دينية ـ بتغيير عنوان الكتاب إلى (زبدة الكافي)، كما قام المرجع منتظري ـ وكان خليفة الخميني وقتها ـ باستدعاء البهبودي، وأمره بسحب جميع النسخ من الأسواق، بما فيها النسخة العربية، حسب ما ذكره الشيخ جعفر السبحاني في حوار مع صحيفة كيهان. يقول الباحث حيدر حب الله في كتابه نظرية السنة: (يرى البهبودي أن حملات النقد ضده كانت بسبب تسميته لكتابه (صحيح الكافي)، إذ إن هذه التسمية أدت ـ في نظره ـ إلى تساؤل كثير من الناس عما يرويه العلماء والخطباء ومدى صحته وسلامته). لقد كان البهبودي صريحاً في تشخيص ما رأى أنه عبث كبير في منهج أهل البيت، وذكر بصراحة أن ظاهرة الدس والكذب كانت ضاربة أطنابها في كتب المذهب، ولهذا اتخذ منهجاً علمياً لمحاربة هذه الظاهرة وتنقية المروي، وفي سبيل ذلك وضع خارطة للوضاعين والضعفاء شملت أسماء لامعة في مجال الرواية، بل وصل الأمر بالبهودي إلى التشكيك في مصداقية الكليني نفسه صاحب الكافي، كما أنه شكك في أسلوب حصول المجلسي على الكتب التي نقل منها كتابه البحار. ويرى حيدر حب الله أن هذه المحاولة التي قادها البهبودي في مطلع الثمانينات الماضية، واجهتها حملة مضادة قوية، أدت إلى تراجع المشاريع من هذا القبيل حتى كادت تضمحل إلا قليلاً. وفي مسار تنقية التراث وتصفيته، يجب الإشارة إلى مشروع آية الله العظمى محمد آصف محسني القندهاري الأفغاني (المولود 1936م)، وهو شخصية شيعية معاصرة بارزة، تعلم في العراق وإيران وناشط سياسي معروف في أفغانستان، لاسيما بعد سقوط طالبان، والأمر الذي يهمنا هنا أنه متخصص في علم رجالات الحديث. لقد أثار محمد آصف محسني زوبعة كبيرة بعد إصداره كتاب (مشرعة بحار الانوار) عام 2000م، وقد اختار محسني بحار الأنوار كمادّة للدراسة، لأنه رأى أن هذا الكتاب هو المصدر الأساسي للخطباء والوعاظ الذين يشاركون في صناعة الرأي العام بين الشيعة، في حين يضع القندهاري ملاحظات كثيرة على هذا الكتاب، ويرى محسني أن أكثر رواياته غير معتبرة. وقد تمسك آصف محسني بمبدأ التخلي عن كل تلك الروايات غير الموثوق بها فقهية أو عقائدية أو سياسية أو غيرها، وهو أمر جعله يتخطى بعض الخطوط الحمراء ليصل إلى التشكيك في بعض الآراء السائدة، كما انتقد محسني تساهل العلماء وطلابهم في تداول الراويات المنسوبة إلى أهل البيت، الأمر الذي أدى في نظر آصف محسني إلى تراجع المسلمين وتخلفهم. الضجة التي أحدثها آصف محسني كانت نسبية مقارنة بما حدث بعد محاولة البهبودي، وقد يعود ذلك إلى أن دوائر الحوزات خفت حساسيتها أمام مثل هذه المشاريع، أو على الأقل أصبحت تتعامل معها بعقلانية أكثر في ردود الفعل. وفي السياق نفسه (تنقية الموروث الديني)، يمكن أن نضع جزءا كبيراً من مشروع آية الله نعمة الله صالحي نجف آبادي، وهو عالم دين معاصر من أصفهان، وقد أثار ضجة في السبعينيات الماضية عندما أصدر كتابه (الشهيد الخالد)، حيث صدم الرأي العام الشيعي عندما تبنى نفي علم الإمام الحسين رضي الله عنه باستشهاده في كربلاء، مما أدى إلى ظهور ردود كثيرة عليه، وكان أبرزها كتاب (الملحمة الحسينية) لمرتضى مطهري. *نجف آبادي: وفي عام 2003م، أصدر صالحي كتابه الأحاديث الموهومة في مجمع البيان (بالفارسي)، ومعه أربع مقالات في التفسير، وقد طبع الكتاب مرتين في نفس العام. تبنى صالحي فكرة تنقية المورث عندما اختار أوسع كتاب في التفسير عند الشيعة، وسار بطريقة جادة في تطبيق معاييره في سبيل تحقيق هدفه، إلى درجة لم يتردد معها في تضعيف بعض الروايات لبعض الأحاديث المهمة، مثل تضعيفه للصيغة الرائجة في الأوساط الشيعية لحديث الكساء، وهي المذكورة في كتاب مفاتيح الجنان، وإن كان صالحي يرى أن أصل الحديث من الصحيح المستفيض. وفي مسار تنقية الموروث، لابد أن يذكر أسماء أشخاص لهم جهودهم في مسارات الإصلاح وغيره، مثل آية الله العظمى أبوالفضل البرقعي (ت:1992م)، حيث تبنى نقد أحاديث الكافي في كتابه (عرض أخبار الأصول على القرآن والعقول)، فقد نقد أحاديثه سنداً ومتناً، وإن كان اهتمام البرقعي بنقد متون الأحاديث وبيان مدى موافقتها للقرآن والسنة القطعية والعقل، أخذ الحيز الأكبر عند البرقعي. والنسخة الفارسية من كتاب البرقعي لم يتح لها الانتشار مثل بقية كتبه التي لم يسمح بطباعتها، أما الترجمة العربية (وجاءت بعنوان: كسر الصنم)، فكانت على يد عبد الرحيم ملا زاده البلوشي، وقد حصل لها رواج نسبي، وسوف نعود لتجربة البرقعي ومثله آية الله محمد موسوي الغروي الأصفهاني في مسارات أخرى إن شاء الله. *مسار إصلاح أدوات المعرفة الدينية: محاولة تقويم الفكر الديني أخذ بعداً آخر لدى شريحة أخرى إيرانية، فقد ظهر على الساحة عدّة مشاريع تنادي بضرورة إصلاح أدوات النظر والاجتهاد في نصوص الشريعة كمقدمة أساسية لمعرفة دينية صحيحة. المحاولات في هذا الاتجاه ليست جديدة في المذهب الشيعي ككل، فقد شهد المذهب من قبل ظهور مشاريع من هذا القبيل، ربما يكون أبرزها ظهور الحركة الأصولية في وسط القرن الرابع الهجري من خلال مشروع فتح باب الاجتهاد وإدخال العقل كأحد الأدلة الشرعية. في الحقبة المتأخرة، ربما يكون من أبرز المشاريع في مسار إصلاح أدوات المعرفة الدينية، مشروع الشيخ الدكتور محمد مجتهد شبستري، وهو أستاذ الفلسفة في كلية أصول الدين في جامعة طهران (مواليد: 1936هـ)، وهو ليس غريباً على المؤسسة الدينية، إذ يحمل رتبة (آية الله)، وقد بدأ مسيرته الدينية من قم، فتعلم المعارف الدينية فيها، ثم استهوته الفلسفة، فدرسها عند الخميني والطباطبائي (المفسر)، وقبل الثورة، عمل في إدارة المركز الإسلامي في هامبورج في ألمانيا، وهي الفرصة التي أتاحت له التعمق في الفلسفة الأوروبية واللاهوت المسيحي. مع بدايات الثورة، كان شبستري من طلائع المشاركين في السياسة، فقد أُنتخب نائباً في البرلمان الإيراني عام 1979م، إلا أنه ومع منتصف الثمانينات، ترك جميع أعماله السياسة وحصر جهوده في ممارسات ثقافية دينية، قدم من خلالها صياغة مقترحة لمعنى الإيمان وللتعامل مع النصوص الدينية. تبنى الدكتور شبستري القيام بمراجعة نقدية لأدوات المعرفة الدينية، فقام بالدعوة إلى إعادة فهم النص (القرآن والسنة) على ضوء المقولات [ التأويلية] الهرمنوطيقية (hermeneutics= فرع من علم الفلسفة يدرس مبادئ تأويل النصوص المقدسة)، وخلص شبستري إلى القول بأن النص الديني له تاريخ يجب أن يقرأ من خلاله، وأن النص الديني الواحد ذا دلالات مختلفة باختلاف التاريخ، وأن المفسر من أجل أن يصل للمعنى الصحيح، يجب أن يعيش المناخ التاريخي للنص وقت صدوره وأن يتعرف على المغزى من صدوره وظروف المخاطبين والمعنى المستتر خلف الدلالات الشكلية من خلال معرفة المعنى الأساسي الذي تعود إليه جميع المعاني الجزئية، لكن شبستري وبعد نقاش لوظيفة المفسر يعود إلى تأكيد أننا لا يمكن أن نجزم بيقينية أي تفسير لأي نص، ليصل بذلك إلى إبطال التقسيم الاصطلاحي المعروف، القائل بأن الكلام ينقسم إلى ثلاثة: النص والظاهر والمجمل. *محمد مجتهد شبستري: قد يكون الاتجاه النقدي لدى شبستري بعيداً في الظاهر عن السياسة في إيران، إلا أن حقيقة الأمر تقول غير ذلك، لاسيما في إيران حيث (جمهورية الثورة الإسلامية) التي تستند إلى رؤية دينية تقوم على طريقة دينية تعتمد على منهج استدلالي محدد المعالم، مما يعني أن أفكار شبستري تعمل على تقطيع الجذور من تحت الأرض. أهمية شبستري تزداد إذا علمنا أنه أحد الرموز المقربة من الرئيس السابق محمد خاتمي، كما أنه أصبح وبحسب تعبير بعض المهتمين، أهم الرموز التي يتلف حوله المثقفون الدينيون الشيعة المستقلون عن رؤية السلطة في إيران. بعد وصول نجاد إلى السلطة ـ قبل أربع سنوات ـ منع شبستري من نشاطه العلمي في جامعة طهران، كما كثرت الضغوط عليه ولا تزال بسبب "انزعاج" التيار المحافظ الإيراني منه، وفي الأيام التي سبقت الانتخابات الأخيرة شن أحمد خاتمي عضو مجلس خبراء القيادة، هجوماً عنيفاً على رموز التيار الإصلاحي، بسبب سكوتهم إزاء ما نقل عن شبستري حول تشكيكه في عصمة النبي صلى الله عليه وسلم وعصمة الأئمة، وهو أحد أهم ركائز مذهب الشيعة الذي تبنته السلطة في إيران. وبحسب ما نقلته صحيفة الأخبار اللبنانية (عدد الأربعاء 25 شباط 2009)، فقد طالب أحمد خاتمي الإصلاحيين بموقف واضح وصريح مما اعتبره إساءة إلى النبي وأهل البيت، مشدداً على أن سكوتهم هو بمثابة الكفر، ومشيراً إلى أن حديث شبستري عن أن الاعتقاد بولاية الفقيه المطلقة (شرك)، هو خلاف لبديهيات مذهب التشيّع وما هو مشهور عن علمائهم عبر التاريخ، ووصف خاتمي كلام شبستري بأنه نوع من التماشي بين أصحاب هذه الأفكار مع أولئك الذين يسعون لتقويض النظام الإسلامي في ما بات يعرف (بالانقلاب الناعم). في هذا الوقت، اعتصم مئات الطلاب وعناصر التابعة للبسيج في حرم جامعة أصفهان، احتجاجاً وتنديداً بكلام شبستري، وطالبوا الحكومة بحل اتحاد الطلبة الإصلاحي، ووقف نشاطهم السياسي. *الدكتور عبد الكريم سروش: كما أن من أبرز مشاريع نقد أساليب المعرفة الدينية التي شهدتها إيران مؤخراً، مشروع الدكتور عبد الكريم سروش، الذي عنون له بنظرية القبض والبسط في الشريعة أو نسبية المعرفة الدينية، اسم الدكتور سروش الحقيقي هو حسن حاج فرج الدباغ، وهو من مواليد طهران سنة 1945م، وقد حصل على الدكتوراه في الصيدلة من جامعة طهران 1968، ثم سافر إلى بريطانيا عام 1972 لإكمال دراسته في الكيمياء التحليلية، وقد بدا له أن يغير تخصصه، فدرس فلسفة العلم في جامعة لندن، ما أتاح له الإطلاع على تطورات نظريات الفلسفة الغربية والتعمق في مناهجها. عاد سروش إلى إيران بعد الثورة عام 1979م، ليصبح عضواً في لجنة الثورة الثقافية بتوصية من الخميني، ثم انتقل إلى جمعية الحكمة والفلسفة في طهران كباحث متفرغ وتم اختياره كعضو في المجمع العلمي هناك. وقد ظهر سروش منذ أوائل الثمانينات كواحد من الكتاب اللامعين في إيران، واهتم في أول الأمر بمناقشة النظريات الماركسية وموضوعات فلسفة العلم ومن أهم ما كتب في تلك الفترة كتاب (ما هو العلم، ما هي الفلسفة؟) وكتاب (دراسة نقدية لكتاب الشهيد محمد باقر الصدر ـ الأسس المنطقية للاستقراء). بعد منتصف الثمانينات، اتجه سروش إلى ممارسة نقدية داخلية دينية أثارت لغطاً كبيرا، ففي عام 1989 نشر مجموعة مقالات القبض والبسط النظري للشريعة في مجلة (كيهان)، وكانت شرارة "لاندلاع واحدة من أبرز المعارك الفكرية بعد انتصار الثورة الإيرانية، كما شكلت علاقة فارقة في المشهد الثقافي الإيراني بحكم ما أفرزته من محاور وتيارات فكرية معارضة ومؤيدة، ساهمت في الإعداد لاحقاً لبروز مجموعة من التغيرات والتكوينات السياسية". لن يخفى على القارئ لكتابات سروش بأنه متعمق ومؤمن بالتصوف، ولعل اقتباسه مسمى (القبض والبسط)، وهما مصطلحان صوفيان دليل على ذلك، كما أن سروش انطلق من تخصصه في فلسفة المعرفة إلى تقديم رؤية جديدة ترمي إلى إعادة مفهوم المعرفة الدينية، والسؤال المهم ما هي نظرية سروش؟ يبدأ سروش التأسيس لنظريته بقاعدة أن المعارف الدينية بشرية، وأن الدين شيء وما نفهمه من الدين شيء آخر، وتبعاً لذلك، فإن الدين هو الثابت وما نفهمه قد يتحول، ثم يأتي إلى قاعدة ثانية وهي أن التغير والتطور سمة ثابتة للمعارف البشرية كلها بما فيها معارف الإنسان بدينه، ليصل سروش إلى صلب نظريته وهي أن جميع المعارف البشرية، بما فيها الدينية مرتبطة ببعضها، وأن حدوث أي تطور في أحدها يعني بالضرورة تطوراً في المعارف كلها بما فيها الدينية، لتكون النتيجة أن فهمنا وقراءتنا للدين سوف تتطور بحسب تطور العلوم البشرية الأخرى، من هنا جاء استعارة مصطلح القبض والبسط عند سروش ليبين أن فهمنا للشريعة ينقبض وينبسط بحسب المعطيات المعرفية البشرية. نظرية سروش أحدثت زلزالا عنيفاً بعد ظهورها في إيران، فقد انبرى لمناقشتها عدد كبير، منهم الشيخ صادق لاريجاني والدكتور عبد الله نصري وأحمد الواعظي. لقد كان المصدر الأساسي لقلق الرافضين لنظرية (القبض والبسط) استشعارهم بأن النظرية تحمل بذور الشك والنسبية في عقائد الدين وأحكامه، حتى أن بعضهم علق عليها بقوله: إن الدين الثابت عند سروش هو ما في اللوح المحفوظ مما يعني عدم وجود ثوابت للدين على أرض الواقع. وقد أوردت صحيفة الشرق الأوسط في عدد 26 سبتمبر 2004 العدد 9434 خبراً يفيد بتعرض سروش للضرب في مدينة قم من قبل بعض المعارضين له، حيث دعي من قبل بعض زملائه لزيارة قم بعد غياب دام 14 عاما، وبعد الاجتماع الذي عقد في منزل صديقه، حضره ما بين 40 إلى 50 شخصا، فوجئ الحاضرون بهجوم مجموعة من الشبان عليهم وضربهم. وهذه الحادثة تشير إلى مدى استشعار بعض المعارضين لسروش خطورة ما يطرحه، الأمر الذي دفع سروش إلى الخروج من إيران والإقامة في الولايات المتحدة. إلى جانب كتاب القبض والبسط، أصدر سروش عدّة كتابات أخرى أهمها كتاب (الذاتي والعرضي في القرآن) وكتاب (بسط التجربة النبوية) وكتاب (الصراطات المستقيمة). كما أن سروش يتبنى أقوالاً يصعب علينا أن نترك الإشارة إليها منها: أن النبوة مكتسبة، وأن القرآن معانيه من الله وصياغته (ألفاظه وتعبيراته) من الرسول صلى الله عليه وسلم، كما أن سروش يتمسك بمبدأ (التعددية الدينية)، بمعنى التعددية الدينية "ويسمى في إيران بلوراليسم"، بمعنى عدم انحصار الفلاح والسعادة في دين واحد، وأن جميع الأديان تنهل من الحقيقة، وتنتهي بالإنسان إلى النجاة والفلاح، وهو باختصار مذهب (وحدة الأديان)، وغيرها من الأقوال التي نكتفي بعرضها في هذه المقالة للتعريف بسروش من زاوية محددة فقط. *محمد جواد الموسوي الغروي: كما أن من أهم محاولات إصلاح أدوات النظر والاجتهاد الديني في إيران محاولة الشيخ، محمد جواد الموسوي الغروي الأصفهاني (المولد عام 1906م)، وهو عالم دين شيعي حاز على مرتبة (آية الله العظمى) وعلى درجة الاجتهاد. وقد كان للسيد الغروي تجربة منهجية مهمة، يصعب على الباحث أن يتجاوزها، وهو يتحدث عن أهم التجارب الإيرانية المعاصر في الإصلاح والتغيير عموماً، إذ تبنى محمد جواد الموسوي الغروي الفكرة التي تقول بأن الدين يجب أن يبني على العلم اليقيني وليس الظني، إلا أن الجديد لدى الغروي أنه استطاع في فترة مبكرة ـ نسبياً ـ أن يجعل من الفكرة تجربة عملية على أرض الواقع، حيث وضع أسساً جديدة لمفهوم الاجتهاد الديني ومصادر المعرفة الدينية مبني على أن كل دليل ظني فهو مرفوض ولا يصح الاعتماد عليه لا في العقائد ولا في الأحكام ولا غيرها. لقد كانت النتيجة الأولى لتوجه الغروي أن أسقط الاستدلال بجزء كبير من المرويات الحديثية واعتبارها ليست جديرة بأن تكون مصدراً للمعرفة الدينية، لأن قصارى ما تفيده هو الظن، وهو بحسب الغروي مما أورد الأمة في المهالك وفتح باب التفرق بين المسلمين عبر فتاوى الفقهاء التي تستدل بالآحاد والظنون. *الغروي الأصفهاني: ويرى الغروي أن الاعتماد على أخبار الآحاد وقع بين أهل السنة أولاً ثم انتقل إلى صفوف الشيعة على يد الطوسي (460هـ) رغبة في مواكبة الفقه. الغروي يؤيد توجهه الاستدلالي بأن القرآن الكريم يؤكد على أن المرجعية المعتبرة هي اليقين فقط، وأنه ـ أي القرآن ـ حثنا على أتباع العلم ونهانا عن إتباع الظن، مشيراً إلى أن النصوص القطيعة (القرآن والسنة) فيها ما يغني عن غيرها، وبناء على ذلك أبطل الغروي الاستدلال بأدلة مشهورة، مثل خبر الآحاد والمصالح المرسلة والإجماعات وغيرها. ومع أن الغروي ينفي حجية خبر الواحد بحد ذاته، إلا أنه عملياً لا يلغيها، بل يرى أن كثيراً منها مؤيد بالدليل القطعي مثل العقل أو القرآن أو السنة المتواترة أو تؤيده أحد الأصول الثابتة، مثل البراءة الأصلية. من جهة أخرى، يرى الغروي أن الاعتماد على كتب الرجال لمعرفة صحة الأحاديث من عدمها خطأ منهجي، لأن مؤلفي تلك الكتب لم يقابلوا الرواة بأنفسهم وإنما اعتمدوا على نقل الناقلين وهو أمر غير قطعي فلا يعتمد عليه. إذن ما منهج الغروي في معرفة صحة الحديث؟ يرى الغروي أن لا طريق لمعرفة صحة الحديث من ضعفه إلا من خلال عرض نصّه على القرآن، ثم العقل ثم الأصول المسلم بها كالبراءة الأصلية، ثم السنة القطعية، فإن وافقها قُبل وإلا رُدَّ، ويرى الغروي أن لا سبيل للخروج من تعارض الأحاديث إلا بنفس الطريق أيضاً. وللغروي حديث طويل حول كثرة الأحاديث الموضوعة التي يرى أنها أسست لانتشار الخرافات والغلو عند الشيعة والسنة لاسيما في أحاديث الكرامات والمعجزات وأدعية زيارة قبور الأئمة وغيرها. وكتأسيس عملي لفقه يقوم على نظرية (العلم اليقيني) يضع الغروي بعض المبادئ هي: أولاً: أن أهداف الدين هي تهذيب النفس وإصلاح العمل ولا يمكن أن يحصل هذا بالظن. ثانياً: أن آراء الفقهاء المبنية على الظنون لا تسقط التكاليف. ثالثاً: أن رجوع الجاهل إلى العالم أمر مطلوب، ولكن بغرض حصول العلم للجاهل وليس للتقليد. ويرى الباحث حيدر حب الله بأن هذه المبادئ تحمل نتائج حساسة على التيار السائد "إذ يعني أن المرجعيات الشيعية اليوم ليست مرجعيات حقيقية، وأن ما يكتب على الرسالة العلمية من (مبرئ للذمة) ليس صحيحاً، أي أنها دعوة لعدم تقليد المرجعيات الدينية القائلة بخبر الواحد، وأما المبدأ الثالث فيعني إعادة تكوين لمفهوم التقليد، فلم يعد إتباع المرجع صماً وعمياناً، بل مساءلته عن دليله لكي يقتنع المكلف به، وليست القضية أنه قلد شخصاً لزمه كل ما قاله، حتى ولو لم يقتنع به، كما هو الحال السائد اليوم". الغروي وبسبب توجهاته هذه تعرض لحملة قوية من التشويه والمضايقة، كما أن البرقعي ذكر في كتاب سوانح الأيام أن الغروي يتعرض بشكل دائم هو وكل من يصلي معه الجمعة ـ قبل الثورة ـ للمضايقات والترهيب. *إعلاء مرجعية القرآن: في حديثنا عن أهم محاولات إصلاح أدوات النظر والمعرفة الدينية في إيران، يجب أن نعرج بالحديث عن شريحة أثارت لغطاً كبيراً في الحقبة الماضية ولازالت، حيث شهدت إيران ميلاد تيار ديني حاول تقديم منهج جديد على الساحة الدينية الشيعية. الفكرة الأساسية التي قدمها منظرو هذا الفريق هو (إعادة مكانة الاستدلال بالقرآن في الأوساط الدينية عملياُ)، حيث أحس هؤلاء بأن أدلة القرآن قد توارت خلف بعض المقدمات الكلامية (كتوهم ظنية دلالة القرآن) أو خلف بعض المفاهيم الخاطئة (كالقول بصعوبة فهم القرآن أو لا يفهم القرآن إلا الأئمة أو العلماء) أو خلف روايات تفسر القرآن بشكل باطل. ونظراً لتركيز هذه الفئة على القرآن، شاع تسميتهم بـ (القرآنيون الشيعة)، مع أن أحداً من هؤلاء لم يقل برفض السنة النبوية، كما هو حال القرآنيين في الهند وباكستان. ويعد المؤسس الأول لهذه الفكرة هو آية الله محمد حسين شريعت سنكلجي المتوفى سنة 1943م، وهو عالم دين شيعي درس في إيران والعراق على يد مجموعة من العلماء أمثال المرجع أبي الحسن الأصفهاني وغيره، وقد قاد دعوة إصلاح داخل المذهب الاثني عشري ذات طابع منهجي وعقدي في آن واحد. ملخص ما رآه سنكلجي هو أن المسلمين ابتعدوا عن القرآن قراءة وفهماً واستدلالاً مما أدى بهم إلى الفشل والخراب، الأمر الذي دفع سنكلجي إلى تبني رفع لواء الدعوة إلى إعادة المكانة للقرآن الكريم، وفي سبيل ذلك طرح سنكلجي مبادئه التالية: أولاً: أن القرآن محفوظ من التبديل والتحريف. ثانياً: أن القرآن واضح، وأنه لا يحتاج إلى غيره من أجل فهمه، وبحسب ما قال سنكجلي: (لا توجد في كتاب الله آية واحدة يعجز جميع الخلائق عن فهمها، بل القرآن كله قابل للتدبر والفهم). ثالثاً: أن نص القرآن يتضمن كل ما يتعلق بالدين والشريعة وأنه بيان لكل شيء. رابعاً: رفض التخلي عن السنة النبوية وبيان أن أحكام الشريعة في القرآن مجملة وتحتاج في تفصيلها إلى السنة النبوية، يقول سنكلجي: (والسنة هي التي تبين ما أجمله الكتاب وتشرح كلياته، فلا يمكن فهم القرآن دون سنة النبي صلى الله عليه وسلم)، ويقول: (فإذا عرفنا أن مباحث القرآن كلّيّة ومجملة وأنه لا يمكننا أن نفهمها دون الرجوع إلى السنة اتضح لنا بطلان قول من يسعون إلى تخريب الإسلام وليس لهم في الآخرة نصيب وهم خارجون عن جماعة المسلمين الذين يقولون إن في القرآن بيان لكل شيء وأننا لسنا بحاجة إلى السنة، ثم قاموا بتأويلات باردة للقرآن واتبعوا أهواءهم وآراءهم في فهم كتاب الله). خامساً: أن القرآن استوعب العقائد التي يجب الإيمان بها، فلا حاجة إلى السنة في بيان العقيدة الواجبة. يقول سنكلجي: (أما في المسائل الاعتقادية، مثل إثبات صانع العالم والتوحيد والنُبُوَّة والمعاد فلما كان القرآن قد تعرَّض لإثباتها بكل تفصيل وأقام عليها براهين ساطعة لم نعد بحاجة إلى الرجوع إلى السنة في هذا المجال)، وللإطلاع بشكل أوسع على آراء سنكلجي التي رسمها للاستدلال بالقرآن، يمكن مطالعة كتابه مفاتيح فهم القرآن، وقد ترجمه للعربية الاستاذ سعد رستم، ويمكن الإطلاع عليه عبر موقع اجتهاد الالكتروني. الجدير بالذكر أن شريعت سنكجلي تبنى آراء إصلاحية علمية وعميلة تندرج في إطار محاربة ما اعتبره سنكلجي مظاهر للغلو والخرافات في الدين ودعوة لتنقية الاعتقاد الاثني عشري من المحدثات التي أدخلها الغلاة، وفي سبيل ذلك ألّف كتابه توحيد العبادة بالفارسية وهو مطبوع ومترجم للعربية بتحقيقنا. إذن شريعت سنكجلي أراد من خلال مشروعه تقويم أهم أسلوب للمعرفة الدينية من خلال إعادة طريقة الاستدلال بالقرآن الكريم من أجل الوصول إلى معرفة دينية صحيح وسلوك ديني قويم، وقد استطاع أن يخلق توجهاً لا يزال له حضور في إيران. *عبد الوهاب فريد التنكابني: يعد عبد الوهاب فريد أحد أهم المطورين لفكرة سنكلجي، فهو أحد أبرز تلامذته، ومع أنه لم يصل إلينا عن عبد الوهاب إلا كتاب (الإسلام والرجعة)، وقد نقله إلى العربية الأستاذ سعد رستم، إلا أن المطلع عليه لن يصعب عليه معرفة منهجه الرامي إلى إعلاء الاستدلال بالقرآن، كما هو حال سنكلجي، إلا أن الجديد لدى عبد الوهاب هو قوله باستحالة وجود حديث متواتر في غير ضروريات الدين، وإلغاء أشكال التقليد في الدين، كما أنه رسم صورة للأحاديث الضعيفة وأسباب وجود الأحاديث المكذوبة طريقة معرفتها، و لعل كتابه تفسير علي ابن أبي طالب الذي صدر بعدة أجزاء محاولة جادة في هذا الاتجاه. أول نتيجة عملية لإتباع عبد الوهاب فريد أسلوبه الجديد في طريقة المعرفة الدينة، هو وصوله إلى نفي عقيدة الرجعة، ووصفها بأنها عقيدة الغلاة، ثم يقوي تأويلها إلى عودة الإسلام إلى قوته في دولة الأئمة آخر الزمان. *يوسف شعار: ومن المصنفين في مدرسة إعادة مكانة الاستدلال بالقرآن الكريم، الشيخ يوسف شعار التبريزي (ت: 1394هـ)، وقد اشتهر عنه الاهتمام بالقرآن تدريساً وتفسيراَ، كما أنه أسس مكتباً لتفسير القرآن في تبريزـ وألف عدّة كتب منها: المحكمات والمتشابهات في القرآن، وكتاب تفسير سورة الجمعة وكتاب مقدمة في التفسير. *الدكتور مصطفى حسيني الطباطبائي: يعد السيد الدكتور مصطفى حسيني الطباطبائي ـ حفيد المرجع آية الله العظمى الآشتياني ـ من أبرز الوجوه الإصلاحية الدينية في إيران، كما أن الدكتور مصطفى أكاديمي وباحث إسلامي يعيش في طهران، وله اهتمام بالغ بالقرآن الكريم، ولتوضيح ما يتعلق بعلاقته بمدرسة إعادة مكانة الاستدلال بالقرآن، فإن مصطفى حسيني الطباطبائي يؤكد على مبدأ إمكانية فهم القرآن دون الحاجة للأحاديث في ذلك، كما يقول الدكتور مصطفى بأن أفضل طريقة لتفسير القرآن هو تفسير القرآن بالقرآن، غير أنه يبين أن سهولة القرآن وضوحه لا يناقض وجود معاني دقيقة زائدة على المعنى الإجمالي. كما أن الطباطبائي في سبيل تأكيده على مبدأ الاهتمام بالاستدلال بالقرآن، يرى بأن كتب المرويات مليئة بالأحاديث الباطلة والخرافية، ويرى أن ذلك مما يؤكد أهمية الإعراض عنها والاعتماد على مرجعية القرآن. الطباطبائي له آراء إصلاحية مهمة في سبيل توحيد المسلمين وتقليص دائرة الخلاف بين السنة والشيعة، كما هو واضح في كتابه حل مشكلة الخلاف بين الشيعة والسنة في الإمامة. *محمد الصادقي الطهراني: آية الله الدكتور محمد الصادقي الطهراني من المؤمنين بمبدأ إعادة تكوين طريق المعرفة الدينية عبر إعلاء القرآن الكريم والسنة القطعية دون غيرهما للوصول إلى معارف إسلامية أصيلة. الصادقي الطهراني عالم إيراني معاصر، وله تحقيقات ونتائج علمية أثارت جدلاً في الساحة الإيرانية، حيث يرى الصادقي أن أهم شروط الاجتهاد في الدين هو أخذ طالب العلم دورة بحثية كاملة للقرآن الكريم، وهو ما لا ينطبق على كثير من الفقهاء المتصدرين اليوم. كما لا يقف الصادقي عند القول بـ"أن أفضل طريقة لفهم القرآن هي تفسير القرآن بالقرآن" فقط، بل يرى أن هذه هي الطريقة الوحيد لفهم القرآن، وأن السنة وإن كانت قطعية فلا حاجة لها في فهم القرآن الذي هو نص واضح وميسر وتبيان لكل شيء ولهذا يؤكد الصادقي على بطلان القول بـ"ظنية دلالات القرآن"، وأن قائل ذلك يشارك في ستر حقائق كتاب الله وكاتم للحق، لكنه يبين أن السنة القطيعة يمكن أن ينتفع بها في التفسير القاصرون عن فهم النص الواضح، أما من جهة الأحكام الفقيهة فلا مانع لدى الصادقي أن تؤسس السنة المتواترة أحكاماً لم ترد في القرآن الكريم. الجدير بالذكر أن صادقي قدم خطوة عملية مهمة في تطوير مسار إعادة هيكلة أدوات المعرفة الدينية، حيث قام بتأسيس فقه إسلامي شبه متكامل يعتمد في استدلالاته على الأدلة التي يقول بأنها قطعية، وقد أطلق على هذا الفقه مسمى "الفقه الناطق" في مقابل نوعين آخرين هما "الفقه التقليدي"، وهو الطريقة السائدة التي يصفها الصادقي بأنها همشت دور القرآن الكريم، والفقه الآخر هو "الفقه التجديدي"، ويشير فيها إلى أصحاب نظرية التحول الدائم في فهم الشريعة مثل عبد الكريم سروش ونحوه، وإن كان الصادقي يرى أن بعض الأحكام قد تتغير بتغير أو انتفاء "علة الحكم" لأن الحكم يدور مع علته. وقد جاءت المخرجات التطبيقية لـ"الفقه الناطق" عند الصادقي بآراء صادمة للسائد المتعارف عليه بين الشيعة في إيران، فكان من أبرز آرائه: تحريم التقليد إلا للعاجز عن الاجتهاد، وجواز السجود على الفرش وأنواع السجاد، وربط جواز القصر في السفر بوجود الخوف أو الضرر فقط، ووجوب صلاة الجمعة والجماعة والعيدين، وحرمة تقبيل يد غير المعصوم، ونفي وجوب الخمس في أرباح المكاسب ونحوها من الآراء التي خالف فيها الصادقي الاتجاه الفقهي السائد في إيران. والخلاصة أن آية الله الدكتور الصادقي الطهراني من خلال آرائه، التي دونها في كتبه مثل (تبصرة الفقهاء) وكتاب (الفرقان في تفسير القرآن)، قدّم مشروعاً تطبيقياً مهماً وتطويرا في نفس الوقت لفكرة المدرسة القطعية القرآنية، ذلك المشروع الجدير بدراسات معمقة بشكل أكبر ترصد تطوراته وتفاعلاته وآثاره. ربما قدمت إضاءة لأبرز الشخصيات في مسارات إصلاح الفكر الديني في إيران في هذه الكلمات، وأؤكد بأن هذه المقالة ما هي إلا إشارة، ربما تحمل في طياتها بيان أهمية التعرف والتواصل مع تفاعلات المشهد الإصلاحي الديني في إيران، وهو أمر يكاد أن يكون غائباً عن ساحتنا، فالواقع يشهد على وجود قطيعة ثقافية بين المشهد العربي والإيراني، وكأن بينهما جدار فصل عنصري، يهيئ أحسن الأجواء لسيطرة الطائفيين والمتعصبين ويغلق أبواب التواصل البناء بين أصحاب الفكر النير والمشاريع الإصلاحية، أعني تلك المشاريع التي تدعو إلى تصحيح المسار التي تساهم في تجنيب الأمة ويلات كثيرة تستنزف طاقاتها في جبهات خاسرة، نعم وحدهم الطائفيون هم الذين يخشون من نشاط دعوات الإصلاح ويخشون أكثر من تواصل المصلحين. فهل نشهد في المرحلة القادمة بناء جسور التواصل البناء بين أصحاب الفكر في المشهد العربي والمشهد الإيراني. أرجو ذلك.
  3. بقيه سلسله المقابله http://www.youtube.com/watch?v=IFOljz3VpO4&NR=1 http://www.youtube.com/watch?v=lTkKXnGM_wk...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=pt3uv_6ZuLA...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=2jUe3c9Laew...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=wGIKIKGZhFs...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=2e1Vl8SnmxM...feature=related
  4. مقابله السيد القبانجي مع قناه الحره http://www.youtube.com/watch?v=LrNJQP9oJmw
  5. سلسله محاضرات - الاسلام الحقيقي http://www.youtube.com/watch?v=9prITxg5W6E...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=9prITxg5W6E...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=AuSuXZTV1Vc...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=AuSuXZTV1Vc...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=j9T_6mWWoMw...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=j9T_6mWWoMw...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=j9T_6mWWoMw...feature=related http://www.youtube.com/watch?v=j9T_6mWWoMw...feature=related
  6. يعتبر السيد احمد القبانجي من المتصدين الى موضوعه الاسلام والحداثه. قد نختلف او نتوافق مع ما يطرحه الا اني اعتقد ان هناك الكثير من التساؤلات والطروحات التي يتناولها السيد جديره بالبحث والتعليق من هذه الامور موضوعه الفصل بين الاسلام العقائدي والاسلام الفقهي التي يبدو لي انها المفتاح لكثير من الطروحات الجريئه التي يطرحها السيد وذلك من خلال رفع صفه القداسه الازليه عن الحكم الشرعي و اقتصاره تلك القداسه على الجانب العقائدي ادناه الموقع الرسمي للسيد القبانجي ولي عوده بعد قرائه كتبه والاستماع الى محاضراته المنشوره على الموقع http://www.wjdan.org/index.php
  7. Basis for Muslim's Belief :Six parts Other lectures http://www.youtube.com/watch?v=6LD9rn6dbzI http://www.youtube.com/watch?v=grrD6V38Nuo http://www.thetruecall.com/home/modules.ph...cle&sid=215 http://www.islamview.org/gary_miller.htm
  8. صراع على الأزهر عبد الرحمن الراشد http://aawsat.com/leader.asp?section=3&amp...p;issueno=11437
  9. I recommend to at least listening to the interview with Deborah Amos on the NPR link below. It is a real tragedy that some Iraqis are going through. Though it may look that the book and the author are focusing on certain sect of Iraqis among all groups that are facing similar tragedy, it looks to me that it is good account to help us understand what had happen. It could help Iraqis expedite the healing process. http://www.npr.org/templates/story/story.p...oryId=124492426
  10. طريقتي في تحديد من سأنتخب نتسائل جميعا عن الطريقه التي يجب اتباعها لتحديد من ننتخب, ادناه الاسلوب الذي وضعته لنفسي وعلى طريقه مبرمجي الكومبيوتر والذي نصحت به من يسألني من الاصدقاء عسى ان يكون مفيدا وليس متأخرا تحياتي اذا كان لديك مرشح تعرفه شخصيا وتثق بكفائته في الدفاع عن حقوقك وحقوق البلد, انتخبه وقائمته و لاتهتم لاي قائمه ينتمي لان القوائم ستتغير بعد الانتخابات اذا لم يتوفر لك ذلك فاعلم ان النجاح في المرحله القادمه سيرتكز على ثلاثه اركان الاول: تطوير الامن من الهادئ الى الامن المستقر من خلال تاسيس دوله يكون القانون فيها سيدا على الجميع ومن خلال شخصيه قياديه مجربه الثاني: تفعيل الخدمات واعاده الاعمار وتحسين الاداء الاقتصادي ومستوى المعيشه من خلال رؤيه استرتيجيه تتناسب مع حجم العائدات المتوقع الثالث: توسيع دائره من له مصلحه في استقرار العراق من المؤثرين داخليا وخارجيا من خلال تطوير العمليه السياسيه وادخال الاطراف الرافضه لها اذا كنت تعتقد ان الركن الاول يسبق الاركان اخرى في اهميته, انتخب قائمه دوله القانون337---المالكي اذا كنت تعتقد ان الركن الثاني هو الاكثر الاهميه في المرحله القادمه , انتخب الائتلاف الوطني316---- عبد المهدي والجلبي اذا كنت تعتقد ان الركن الاخير يسبق الاركان الاخرى ومن دونه لن تكون الامور مستقره, انتخب القائمه العراقيه 333--علاوي والمطلك والهاشمي او انتخب قائمه وحده العراق 348 , البولاني وابوريشه و السامرائي اذا لم تجب بنعم على اي مما سبق, اذهب الى المركز وانتخب من تشاء او ضع ورقه بيضاء علامه على رفضك للجميع ادناه موقع المفوضيه لتحديد ارقام القوائم والمرشحين علما انك تحتاج رقم القائمه ورقم المرشح ان وجد واسم المحافظه التي سوف تنتخب لها مع الاعتذار الشديد لكل القوائم التي لم يرد ذكرها اعلاه http://www.ihec.iq/content/file/House_of_R...ates2522010.pdf ا
  11. من يبيع" السبح "اقدر على جمع حباته لدي ملاحظات يعرفها الكثير من الاصدقاء حول مدى قدره المالكي على قياده مرحله البناء القادمه ولكن الصوره الفوتغرافيه ادناه التي وردتني , وربما على عكس ما اراد ممنتجها, تثبت لي امور عده ا اذا كان الكثير من معارضي الحكم الشمولي السابق قد اضطرتهم ظروف التشرد المعيشيه الى تقبل معونه ماديه شخصيه من هذه الجهه الاجنبيه او تلك او حتى الى اللجوء الانساني بعيدا الى دول" الول فير" فان المالكي لم يتردد وهو الشخص المهم في حزب تاريخي معارض له قاعده شعبيه كبيره من ان يلجا الى عرق جبينه لسد متطلبات عائلته متأسيا بالامام علي الذي عمل فلاحا اجيرا عندما كان خليفه كي لا يكون عبدا للسحت من اموال بيت المال الذي كان يشرف على توزيع عطاياه. ولربما كان ذلك هو السبب في عدم تحرجه من الوقوف صريحا عندم رأى مصلحه بلده تتعرض للاذى امام الهجمه الارهابيه الماره عبرحدود حكومه مخابراتيه لدوله جاره قضى المالكي فيها ردحا من الزمن | ان رجلا مثله يجمع بين الافق السياسي و الثقافي وبين معترك قساوه الحياه وشظف العيش سيكون اكثر قدره على تصور حجم معاناه المعدمين مما يدعيه اؤلئك المتصدين اللذين عاشوا حياه الرفاه المادي ولم تتطلخ ايديهم بعرق العمل الشاق و اللذين يسطرون باناملهم الناعمه كل تلك البرامج النظريه البراقه في الدفاع عن حقوق الفقراء ! ان نجاحه, وهو بياع سبح كما تقول الصوره, في اداره ملف الامن العراقي البالغ التعقيد لحري بان يجعله مؤهلا لقياده ملف بناء الاستقرار الاجتماعي الاقل صعوبه وتأسيس دوله القانون بعد نجاح عمليه فرضه | اقترح مخلصا على المالكي ان يجعل الصوره ادناه بوستره الانتخابي وان يرافقها شعار من يبيع السبح اقدر على جمع حباتها المتناثره
  12. مقابله حيه مع قائمه دوله القانون على الانترنت http://www.stateoflaw.net/ ماهوموقف برنامج القائمه من مقترح تحويل شركه النفط الوطنيه الى شركه مساهمه يمتلك كل عراقي اثناء حياته سهم واحد مشكله السكن وخصوصا في مجال السكن الشعبي واعطاء الاهميه الاكبرلتفعيل الاقراض العقاري السكني وفتحه الى جميع المواطنين بدلا من حصره بالموظفين البدء بترشيق الحكومه وحصرها فقط في السياسه الخارجيه والتعليم والصحه و الامن و الدفاع واعطاء القطاع الخاص دور القياده في تنفيذ برامج خطه التنميه القوميه وبدعم وتفعيل الاقراض المصرفي اعاده تاسيس هيئه الاعمار وفصل تنفيذ المشاريع الجديده عن الوزارات وحصرها في الخدمات
  13. العَلمانية والإمامة (1 -4 رشيد الخيُّون GMT 13:16:00 2010 الأربعاء 17 فبراير نصوص لا تُجوَّز الدولة الدينية طموحُ السَّيفِ لا يَخشى إلهـاً ولا يَرجو القيامَة والمعـــادا حُضرت هذه الورقة لمؤتمر العلمانية في المشرق العربي الثاني.. الدولة العلمانية ومسألة الدين، بدعوة من داري نشر: البترا وأطلس، وكان من المفترض عقد المؤتمر مفتوحاً بجامعة دمشق، وعلى هذا الأساس قُدمت الدعوات، إلا أن وزارة الثقافة السورية، في آخر لحظة، أبلغت منظمي المؤتمر، أن يتحول إلى ورشة عمل، ومع ذلك عُقد ما هو أوسع من ورشة العمل باستضافة المركز الثقافي الدانماركي، الذي أتخذ بيتاً من بيوت دمشق القديمة محلاً له. حضر من سوريا صادق جلال العظم، ومن الأردن فهمي جدعان، ومن العراق: رشيد الخيُّون، ومن تونس: رجاء بن سلامة، ومن تركيا: بيناز توبراك وطالب كوشان، ومن بريطانيا: مارك سيد غويك. في المستهل أقول: ليس هناك دولة، من العالم القديم، ومنها في عالمنا، لم تنسب وجودها وشرعيتها إلى الله تعالى، وأن قوانينها هي قوانين الله. لكن في حقيقة الأمر ليس شيء من عدالة السماء تحقق أو يتحقق، إنه شعار يُرفع لإخضاع النَّاس للمقدس لا أكثر. كم من دماء سفكت، وحرمات هُتكت تحت هذا المبرر. جاء في شريعة حامورابي (1792 - 1750 قبل الميلاد)، وتُعد شريعة هذا الملك الأولى في التاريخ، بهذا الشمول: «عندما حدد (آنو) المتعالي، ملك الأنوناكي، و(أنليل) سيد السماء والأرض ومقرر مصير البلاد لـ(مردوخ) الابن الأكبر لأيا، الحكم على جميع النَّاس، وجعلاه سيداً على الأجيمي، وأطلقا اسمه على بابل، وجعلاه أقوى ما في جهات الأربع، وأقيمت له في وسطها ملكية خالدة بأسس راسخة، رسوخ السماء والأرض، في ذلك الوقت جعلاني.. أنا حامورابي.. الأمير الورع، خادم الآلهة، لأظهر الحق في البلاد»( ). وبهذا كانت الشريعة الشهيرة شريعة الإله لا شريعة الملك الإنسان. وخشية وتحسباً من التكفير، وبالتالي القتل، حسب المنطق السالف، عندما قَدم الشيخ علي عبد الرازق (ت 1964) على إصدار كتابه «الإسلام وأصول الحكم»(1925) استهله بالشهادتين، على غير ما جرت عليه العادة في كتابة خُطب الكتب والمصنفات، وتأكيد عبوديته لله وإيمانه بالرسالة والملائكة، على أمل قطع الطريق على مكفريه، وهو يتحدث عن عدم وجود أو وجوب الإمامة أو الخلافة، وبالتالي الدولة الدينية، ومع ذلك لم يعتقوه، فلم يرد عليه مجلس المحاكمة (كبار العلماء) التحية( )، مع أن آية التحية لم تحدد نوعية الإنسان، الذي يُلقيها، وأمرت الله فيها ردها وبأحسن منها، قال: ﴿وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا﴾(النساء، آية: 84). وفي المستهل أيضاً أود التذكير بمقولة للإمام علي بن أبي طالب (اغتيل 40 هـ)، قالها لابن عمَّه عبد الله بن عباس (ت 68 هـ)، وهو يهم بإيفاده إلى الاجتماع بالخوارج ومفاتشتهم في أمر انشقاقهم عنه: «لا تخاصمهم بالقرآن، فإن القرآن حمّال ذو وجوه، تقول ويقولون. ولكن حاججهم بالسُنَّة فإنهم لن يجدوا عنها محيصاً»( ). ويشرح ابن أبي الحديد (ت 656 هـ) هذه الوصية بالقول: «ذلك أن القرآن كثير الاشتباه، فيه مواضع يُظن في الظاهر أنها متناقضة متنافية»( ). وهناك مَنْ يعدُّ ذلك القول من الحديث النبوي: «القرآن ذو وجوه فاحملوه على أحسن وجوهه»( ). وكلا الشارحين ابن أبي الحديد، والشيخ محمد عبده (ت 1905) هما من أهل السُنَّة، فالأول، وإن كان هواه علوياً، إلا أنه كان معتزلي الأُصول شافعي الفروع. نقول: حتى السُنَّة النبوية هي حمالة ذات وجوه، فكل طائفة اختلقت، أو روت، الأحاديث التي تجابه بها الطائفة الأخرى، فلأهل السُنَّة كتب عديدة، من أبرزها الكتب الستة: «صحيح البخاري»، و«صحيح مسلم»، و«سنن أبي داود»، و«جامع الترمذي»، و«سُنَّن النسائي»، و«سُنَّن ابن ماجة»، ومصنفوها: محمد بن إسماعيل البخاري (ت 256 هـ)، ومسلم بن الحَجَّاج (ت 261 هـ)، وسليمان بن الأشعث السجستاني (ت 275 هـ)، ومحمد بن عيسى الترمذي (ت 279 هـ)، وأحمد بن شعيب النسَائي (ت 303 هـ)، ومحمد بن يزيد ابن ماجة القزويني (ت273 هـ). أما الشيعة فعندهم الكتب السبعة، أربعة منها للمحمدين المتقدمين الثلاثة: «الكافي»، و«مَنْ لا يحضره الفقيه»، و«الاستبصار»، و«التهذيب»، ومصنفوها: الكُليني(ت 329 هـ)، والشيخ الصدوق(ت 381 هـ)، والطوسي(ت 460 هـ). وثلاثة منها للمحمدين المتأخرين، صُنفت في الفترة الصفوية: «الوافي في شرح الكافي»، و«وسائل الشيعة»، و«بحار الأنوار»، من قبل: الفيض الكاشاني(ت 1680، والحر العاملي (ت 1692)، والمجلسي (ت 1699). وكل منها يحوي الصحيح، والحَسن، والضعيف، وهناك من الموضوعات من الحديث، ولهذا ظهرت كتب الجرح والتعديل، والمختلف في الحديث، وقد رصد ابن قيم الجوزية (ت 751 هـ) في «المنار المنيف في الصحيح والضعيف»( ) أحاديث ليست بالقليلة من الركيك والمكذوب على الرسول. وقد نُقل عن شيخ المعتزلة وفيلسوفهم، إبراهيم بن سيَّار النَّظام (ت نحو 231 هـ)، وقوفه على اختلاف الرواة والإخباريين، ورواياتهم لأحاديث تناقض بعضها بعضاً، قال: «كيف يجيز السامع صدق المخبر، إذا كان لا يضطره خبره، ولم يكن معه علم يدل على غيبه، ولا شاهد على قياسه، وكون الكذب غير مستحيل منه مع كثرة العلَّل التي يكذب النَّاس لها ودقة حيلهم فيها، ولو كان الصادق عند النَّاس لا يكذب، والأمين لا يخون، والثقة لا ينسى، والوفيَّ لا يغدر، لطابت المعيشة، ولسلموا من سوء العاقبة(إلى قوله) ولولا أن الفقهاء والمحدثين والرواة والصلحاء المرضيين، يكذبون في الأخبار، ويغلطون في الآثار، لما تناقضت آثارهم، ولا تدافعت أخبارهم. قالوا: ولو وجب علينا تصديق المحدث اليوم لظاهر عدالته، لوجب علينا تصديق مثله، وإن روى ضدَّ روايته، وخلاف خبره، وإذا نحن قد وجب علينا تصديق المتناقض مثله، وتصحيح الفاسد، لأن الغلط في الأخبار، والكذب في الآثار، لم نجده خاصاً في بعض دون بعض»( ). وأتى النَّظام على كذا عدد من الأحاديث المتضاربة، لا مجال لذكرها، لكن يمكن للمستزيد مراجعتها في المصدر أدناه. أخلص من هذا المستهل إلى القول: ليس من الحق الإنكار على العازفين عن الدولة العلمانية أو المدنية، والمعتقدين في قيام الدولة الدينية ما يستندون هم أيضاً إلى آيات ومتون أحاديث مؤيدة لوجهة نظرهم، أو منافحتهم من أجل ذلك الهدف، لكنه ليس من الحق أيضاً أن ينكروا على القائلين بالدولة العلمانية أو المدنية، والضاغطين ضد وجهة تلك النظر آيات وأحاديث وممارسات ليست بالقليلة، بل أكثر مما يتشفع به أصحاب فكرة الدولة الدينية. وقبل تناول محجتنا، وهي النصوص، غير الداعمة، بل المباعدة لقيام دولة الدين، أو حكم ظل الله في الأرض، هكذا قالها الشيخ ابن تيمية (ت 728 هـ): »إن السلطان ظل الله في الأرض«( )، لا بد من فك الربط المزعوم ما بين العلمانية والإلحاد، ذلك ما فرضه على أصحاب الدعوة العلمانية فقهاء الإسلام السياسي، حتى غدا العلماني قريناً بالملحد، وأقول هنا، مدافعاً عن حقيقة الدين، مما فرضه عليه الفقهاء، والفقهاء السياسيون، من شدة وعسر، أنه يعطي الحق حتى للملحد بالعيش السليم، وهناك عشرات النصوص، التي تحيل أمر الاعتقاد إلى الله وما سيحاسب به عبده الجاحد، إن صح التعبير. لا أضع العلمانية مقابل الإسلام الدين، مثلما يضعها خصومها، أما محلها الصحيح فهو مقابل الإسلام السياسي، فيمكن ما يقابل الدين، وما ظهر من نظريات أو فرضيات علمية، هو العِلم (كسر العين)، ومنه تكون العِلمانية (كسر العين)، أما على مستوى الاصطلاح السياسي فهي العَلمانبة (فتح العين)، وهي من العَالم، فهذا ما ورد في السريانية، اللغة التي كانت فاعلة بالمنطقة: عَلمو، أو عَلما، أي الدنيا. و ورد في «التعريفات»: «العَالم لغةً عبارة عمَّا يعلم به الشيء، واصطلاحاً عبارة عن كل ما سوى الله من الموجودات، لأنه يعلم به من حيث أسماؤه وصفاته»( ). وورد في قواميس العربية: «العالم الخلق والجمع عَوالم»( ). وليس هناك في المصطلح فرق ما بين العالم والدُّنيا إلا أن العَالم: اسم، والدُّنيا صفة( ). ويأتي العَالم في العربية أيضاً «أهل كل زمان»( ). لا يهم أن تسمى الدولة لا الدينية بغير العلمانية، إذا كان هناك مَنْ يتحسس ويجفل من هذا الاسم أو المصطلح، مع أنه يعني إدارة العَالم أو الدُّنيا «أهل كل زمان»، بالدولة المدنية مثلاً، لكن الخلاف على ما يبدو ليس في التسمية إنما في المضمون، وهو فصل الدولة عن الدين، وبالتالي فصل السياسة الحزبية عن الدين، إذا كان هدف كل حزب الوصول إلى السلطة. باعتقادي، مثلما سعى إلى ذلك الشيخ علي عبد الرازق، أن هناك من النصوص القرآنية الكثيرة، والممارسات الحيَّة، ما لا يُقر دولة دينية ويوجبها، يُديرها حاكمها باسم الله تعالى، ولهذا يحاولون إبعاد مفردة الدينية عن الدولة التي يزعم الإسلاميون قيامها، فلا يقبلون إلا بتسميتها إسلامية، على أساس أن الإسلام ليس ديناً حسب، إنما هو طريقة حياة وسلوك معاش، والنَّاس يعيشون هذا الإسلام بلا توجيهات سلطة، لكن الحقيقة هم يردونها دولة دينية يرادفها تطبيق الشريعة بحذافيرها، على النساء وعلى كل مناحي الحياة. وهذا ما استشعرته قبيلة لمتونة المغاربية، وهو ما يعني بداية تأسيس دولة الملثمين، أو المرابطين، ننقلُ تلك التجربة الحيَّة وذات المغزى، بما ينطبق اليوم، على الجامعات الدينية والإمارات التي حاولوا إشادتها داخل العراق مثلاً، ننقلها عن صاحب «الكامل في التاريخ»: إنه العام 448 هـ، حجَ رئيس قبلية يدعى جوهر، والتقى هناك بفقيه اسمه عبد الله الكُزولي، فطلب منه مرافقته لتعليمهم أمور الدين، لكن الفقيه أراد السلطة، فقال له رجال القبيلة: «أما ما ذكرت من الصلاة والزكاة فهو قريب. وأما قولك: مَنْ قتل يُقتل، ومَنْ سرق يُقطع، ومَنْ زنى يُجلد أو يُرجم، فأمر لا نلتزمه، إذهب إلى غيرنا»! بعدها تمكن الفقيه من تسمية شيخ قبلية «أميراً للمسلمين»، وهو الولي عليه، ولما خالفه رفيقه الأول جوهر عقد مجلساً لمحاكمته بـ «محاربة أهل الحق»، فحكم عليه بالقتل «فقتل بعد أن صلى ركعتين»! وظلت النائرة قائمة حتى تأمر عليهم يوسف بن تاشفين(ت 500 هـ) مؤسس مدينة مراكش وأمير المسلمين المعروف. وهكذا كان الدين وسيلة، فهموها، على بساطتهم، رِّجال قبيلة لمتونة بأن غاية الفقيه ابن ياسين قيام دولة وهو مرشدها أو وليها( ). سأبدأ من النصوص القرآنية، تلك التي تبعد الشأن السياسي وإدارة المجتمع عن الدين، إيماناً بأن النص القرآني حمال ذو وجوه، مثلما تقدم، وبالتالي مثلما للمبشرين بدولة دينية أو إسلامية، من داخل القرآن، للتواقين إلى دولة لا دينية عَلمانية أو مدنية، يعش في ظلها الآخرون بلا تأزم وشروط، الحق بالانطلاق من داخل القرآن أيضاً، وليس من حق أي طرف توظيف النص الديني ورمي الآخر بالكفر أو الإلحاد. وما لا يدعم قيام الدولة الدينية من النصوص القرآنية ما حصر تكليف الرسول بالبلاغ، والإنذار والبشارة، والهداية، ونفى الحِفظ، ونفي السيطرة، والوكالة، ونفي الإكراه، ونفي الإجبار، وجميعها تأتي بمعني السيطرة والتسلط، وهي السلطة. - آيات البلاغ: ﴿فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ﴾(النَّحل: آية 82). و﴿وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ﴾(آل عمران: آية 20). و﴿مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ﴾(المائدة، آية: 99). ﴿وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ﴾(الرعد، آية: 40). وهناك سور أُخر حددت مهمة النبي بالبلاغ ولا يتعدى البلاغ سوى «تبليغ الرسالة»( )، وليس للمكلف بالبلاغ سلطة أو أمر على الذي أُمر تبليغه. - آيات الإنذار والتذكير: ﴿فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ﴾(هود، آية 12). ﴿وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ﴾(الحجر، آية: 89). ﴿فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ﴾(النَّمل، آية: 92). ﴿وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآَنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ﴾(العنكبوت، آية: 50). ﴿وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ إِنْ أَنْتَ إِلَّا نَذِيرٌ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ﴾(فاطر، الآيات: 22- 24). ﴿إِنْ يُوحَى إِلَيَّ إِلَّا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ﴾(ص، آية: 70). ﴿فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ﴾(الخاشية، آية: 21). ﴿فَذَكِّرْ بِالْقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ﴾(ق، آية: 45).. وتأتي النذير بمعنى صوت الرسول( )، الحامل الرسالة لتبليغها. - آيات الهداية: ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ﴾(يونس، آية 108). ﴿وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآَنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ﴾(النَّمل، آية: 92). وهناك عدد كبير من الآيات فيه معنى الهداية ومعنى الهداية وترك النَّاس لرَّبهم، بلا فرض سلطة دنيوية عليهم، منها على سبيل المثال: ﴿فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ﴾(الزحرف، آية: 83). ﴿فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ﴾(الطور، آية: 45). - نفي الحِفظ: ﴿مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا﴾ (النَّساء، آية: 80). ﴿قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ»(الأنعام، آية: 104). ﴿قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ﴾(الأنعام، آية: 107). ﴿بَقِيَّةُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ»(هود، آية: 86). ﴿فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا﴾(الشورى، آية: 48). والحفظ تأتي بمعنى: الرعاية، والوكالة على الشيء( )، وكلها بمثابة السلطة. - نفي السيطرة: ﴿لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ﴾(الخاشية، آية: 22). والمسيطر هو الرقيب والمتسلط( )، وكلها تأتي بمعنى السلطة. - نفي الوكالة: ﴿وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ﴾(الأنعام، آية: 66). ﴿وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ﴾(الأنعام، آية: 107). ﴿وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ﴾(الأنعام، آية: 108). ﴿إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ﴾(الزمر، آية: 41). ومن معاني الوكالة أو التوكل الاستسلام( )، والوكيل تأتي بمعنى الحفيظ، وهو السلطة بعينها. - نفي الإكراه: ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ﴾(يونس، آية: 99). ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾(البقرة: آية: 256). فكيف تقم دولة دينية ليس فيها إكراه في الدين! وعدم إكراه الناس على مبادئها وقوانينها، وماذا تعني الشروط العُمرية( ) التي تواجه أهل الأديان، من غير المسلمين. - نفي الإجبار: ﴿نحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ﴾(ق، آية: 45)، جاء في التفسير جبرهم على الإيمان( ). ومعلوم أن الجبار اسم من أسماء الله، والسلطة لا تقوم إلا على الجبر لفرض قوانينها، أو الحاكم لفرض سلطته. هذا عدد من الآيات، التي لا تشير إلى سلطة سياسية أو مُلك أو خلافة الله، والدولة الدينية لا تكون إلى عن طريق خلافة الله، فكتابه دستورها، مثلما يزعم الزاعمون، وإذا سألت أحدهم هل يمكن الموافقة على دستور لا يناقشه المحكومون، ولا يستفتون عليه، ويقترح المندوبون من المواد إليه، سيقال لك إنه كلام الله لا يناقش ولا يُقدم ويؤخر ويحذف، وما هو معلوم أن الله موصوف بأرحم الراحمين، بدليل أكثر من آية، ومنها: ﴿قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ﴾(الأعراف، آية: 151)، فكيف يفرض على النَّاس بشر يحكمهم بكتاب الله. وهناك سور إقرار الاختلاف بين النَّاس في الدين وفي الشرع، وكل ما جعله الله لبني آدم، جاء في آيات الاختلاف: ﴿لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ﴾(المائدة، آية: 48). ﴿وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ﴾(يونس، آية: 19). ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ﴾(هود، آية: 118). وشرعية الاختلاف لا يبشر بدولة دينية، إنما دولة يعيش في ظلها الأديان والمذاهب، لا تحاسب رعيتها على أساس الشريعة.
  14. ادناه الرابط الى موقع الامم المتحده ورساله حقوق الانسان التي توثق مقوله الامام علي في وصاياه الى عامله على مصر مالك الاشتر بخصوص معامله الرعيه http://www.un.org/rights/50/dpi1937.htm
  15. الخطبه رقم 171 كتاب الإمام علي ( عليه السلام ) إلى مالك الأشتر لما ولاه مصر والتي اعتمدت لدى منظمات حقوق الانسان كوثيقه عالميه بعض فقراتها المهمه
  16. خطب ورسائل الامام علي في نهج البلاغة اسمع خطب الامام أمير المؤمنين عليه السلام المذكورة في نهج البلاغة مع شرح جهد رائع مطلوب دعمه http://www.hashemya.com/hashemya10/10c/index10c.html
  17. الشيخ على عبد الرازق..الاسلام واصول الحكم http://www.4shared.com/file/35978050/a0a1f...erified=87e0a05
  18. Here below a translation, thanks much to Zina, of the letter from Mr. Mustafa about his duaghter Hiba. Any help is appreciated
  19. اما بخصوص حلق شعر الرضيع في اسبوعه الاول. فلك الشكر في تأكيد كونه سنه نبويه كما تعتقد ولو انني شخصيا لم اسمع بذلك ولم اعرفه , ربما لانني عشت في مناطق اخرى في العراق ولكن عذري هو انني لست مختصا السيره النبويه وايظا للاتباس الكبير الذي اصبحنا نعيشه. فرضاع الكبير سنه نبويه صحيحه وتزويج البنات تحت الثانيه عشر من العمرمن اصول السنه, و الاحتفال بذكرى تاسيس دوله اسرائيل الاولى بصوم يوم العاشر من محرم سنه قاطعه وجرح الرؤوس والزنجيل شريعه و التعرض لبعض الصحابه شرعه واجبه ولك الكثير مما قد تجده في كتب المسلمين ومما بعضه منشور على هذا الموقع اما الربط بين ذاك و اسلوب تذكر فاجعه رسول الله في انتهاك عرضه وسيل دماء ابناءه في كربلاء فانه كما كنت ذكرت في اعلاه قد اتى من باب ان الشعوب الاصيله تعتني بالحفاظ على تقاليدها وتحورها الى ما يتلائم مع الظروف .وليس العراقيين متفردين بذلك, فلك مثل في اخواننا المصريين وهم من اهل السنه اللذين يوزعون الحلوى في عاشوراء ويحتفلون بعيد شم النسيم الفرعوني كعيد قومي في الربيع وليس لنا الا اخوتنا من الكرد والفرس " سنه وشيعه" اللذين يعظمون يوم النوروز كبدايه لراس سنتهم الشمسيه الشيعه في العراق وهم يواسون نبييهم في مصابه يتخذون طرق و اساليب استلهموها من تراثهم وانا اعجب من اشارتك الى اللطم كعاده اختصت بها الزرادشتيه لان تاثير تلك الحضاره ,والذي لايزال واضحا في شمال العراق من خلال الديانه الازيديه وبقاياهم في الهند بعد ان طردوا من بلاد فارس , لا يشير الى اي ممارسه من هذا النوع . بل على العكس فان اللطم بالطريقه العراقيه الجنوبيه هو ما اختص به شيعه جنوب العراق من بين كل الشيعه في العالم وان ندبهم الشعري المتميز جلب الكثير من المنافع الاقتصاديه لبعض الخطباء الحسينين لانه لايوجد في العالم من يمكنه ايصال لوعه المصيبه كما يمكنهم ان يفعلوه بطريقتهم في الالقاء. نحن عندما ننتقد بعض المظاهر المقززه والمحدوده فاننا في الوقت نفسه يجب ان نحترم المشاعر الطوفانيه لاؤلئك الذين يخرجون كل عام بمسيراتهم المليونيه مواساه لبنات رسول الله واللذين يجدون في مصيبه الحسين يوم العاشر من محرم واحده من اعظم المصائب. ان ذلك الطوفان البشري على مدى القرون لايمكن ان نحرمه من صفه الظاهره الاجتماعيه لا لشي الا لاننا نختلف معه. من الواجب ان نقدر لااؤلئك اللذين دأبوا على تذكر الحسين,برفع شعارهم المزلزل لعروش الطغاه " ابد والله ما ننسى حسينا" او تلك الاهزوجه الجنوبيه بذلك العتب المقدس للعباس ابن على الذي قتل وهو يطلب الماء لاطفال ومحارم النبي الاكرم " يعباس جيب الماي لسكينه". انهم يرومون القول لبنات الرسول :اذا كانت الامه قد تركتكم تواجهون الظلم حفاه عراه فاننا كلنا فداء لمواضع اقدامكم الشريفه انني اجده حزن مقدس يخرج عن حدود الزمان والمكان وليس لي ان اعلق بما قد يجيش في صدورهم من مشاعر الا ما ابدع الشاعر العر اقي الكبير عبد الرزاق عبد الواحد فياسيّدي ياسَنا كَربلاء يلأليء في الحَلَك الأعتم تشّعُ منائرُه بالضّياء وتذخرُ بالوجَعِ المُلهِم وياعطشا كل جدْب العُصور سينهلُ من وِرده الزّمزم سأطبعُ ثَغري على موطِئيك سلامُ لأرضِك من ملثم اما ما يتعلق بموقفنا من تلك الظواهر فانه يجب ان نضع الامور باولوياتها. مثلا انا ارى من بعض المنتقدين تشددا مع من يؤذي نفسه اكبر كثيرا من تشدده ضد من يقتل النفس التي حرم الله محاولا ايجاد الاعذار والتفسيرات للاخير ,لااقصدك معاذ الله ولكني لا اريد الخوض اكثر في هذا الموضوع لانه سوف يدخلنا في تشعبات خارجه عن اطار موضوعنا انا اتفهم قلقك المسؤول من ما قد يرافق هذه الظاهره وغيرها من الظواهر مما يقوم بها المتصوفه مثلا من خروج على مفاهيم الدين بما يجرح من عقيده المسلم ولكني اعتقد ان الاسلوب الامثل هو في ما يتبعه رجال الدين المتنورين من توعيه وكما تفضلت انت بالاشاره اليه ولو انني ارى بضروره بذل المزيد و بما يحمي عقيده العوام من الناس ويجنبهم الوقوع بالمعاصي, فالدين في النهايه النصيحه وليس ضرب الاعناق كما اضن
  20. انشرفي ادناه حاله الطفله هبه وكما ورد في رساله والدها. يرجى ممن لديه نصيحه او تجربه ان يرسلها الى الوالد مباشره او عن طريق هذه الصفحه مع بالغ الشكر ############################# وارفق فيما يلي حالة طفلتي ارجو الاطلاع..وساقوم بارسال بعض الصور والافلام عن سلوكها مع تمنياتي لكم ولاطفالكم بدوام الصحة والعافية... اخوكم الممنون لكم مصطفى / ابو الهدى مواليد : 5/6/2005 1. الولادة: كانت الولادة طبيعية ولكن متعسرة بعض الشيء وخرجت الطفلة بلون يميل الى الازرق ولكن بصحة جيدة وبوزن 3,5 كيلو . 2. الرضاعة الطبيعية لمدة 3 اشهر فقط ثم رضاعة صناعية . 3. تم اطعامها السيريلاك بانواعه والفواكه ثم الاكل الاعتيادي وكانت شهيتها جيدة للاكل. 4. في مرحلة الحبو كانت تخاف معظم الاحيان من (الحجلة) او المشاية ولم تستعمل المشاية الا قليلاً وكانتن تحبو كثيراً وتصعد السلم حبواً تعلمت المشي في سن ال 15 شهر مع ملاحظة انها كانت تصعد الدرج دائماً الى ان وقعت مرة من ثلاث درجات ولم تصاب باي اذى وبعدها بدات تخاف قليلا من الصعود والاماكن المرتفعة . 5. بدات الكلام البسيطة بعمر السنتين ونصف وكانت تعرف اكثر الكلمات في عمرها والطفلة كانت هادئة جداً لحد حوالي السنتين ومريحة في نومها وكان هناك تواصل بصري وعاطفي وتفاعل مع الاخرين وبشاشة في وجهها وضحك دائم وكانت تلعب وتمرح . 6. كانت تكرر مباشرة كل الكلمات التي نعلمها لها وكانت تدرك الاقرباء وخاصة الجد والجدة وتذهب في احضانهم وتضحك لهم وتتفاعل معهم. 7. نقطة التحول في السلوك الاولى: · بدات حالة التحول الاولى من عمر سنتين الى ثلاث سنوات بصورة خفيفة وخاصة عدم استيعاب ما يجري حولها و عدم التواصل الاجتماعي واللغوي مع الاخرين وخاصة الاقرباء وبدا الحاضرين يلاحظون هذا · ثم بدأ نومها قلقاً وظلت حوالي الشهر تبكي في نومها ثم بدات تخاف من اشياء كثيرة وحتى مني انا والدها وتصرخ وتبكي ولكن بعدها هدأت . · وبدات عليها بوادر الانعزال وعدم الاكتراث بما حولها في بعض الاحيان. وكانت تلعب بهدؤ وحدها . ولكن لم يبدو اي شيء غير طبيعي في تصرفاتها لفترة من الزمن بعدها غير انعزالها وعدم استجابتها في بعض الاحيان. · ولكنها كانت تحب فقط لعبة واحدة وتلعب فقط مع طفلة واحدة في اكثر الاحيان وتبكي كثيراً وتصرخ عندما تذهب هذه الطفلة الى بيتها وبنفس الوقت كانت تخاف من الاطفال الاخرين وترتمي في حضن امها. · وتخاف من الاصوات العالية والظلمة وان تحمل عالياً او توضع في اماكن مرتفعة مثل الاكتاف او على طاولة. · وتشاهد فيديو توم وجيري فقط كل يوم ولا تتفاعل مع افلام الكارتون الاخرى . نقطة التحول في السلوك الثانية (الانتكاسة): 1- حدث ذلك في اواخر رمضان الماضي بالتحديد في 18 \9\2009 عندما كانت امها تسبحها في الحمام وهي قد بدات تخاف جداً واصيبت بحالة من الهلع من الغسل وصوت الماء وبدات بالبكاء الى ان انهت الغسل وبعدها ارادت الذهاب الى بيت اخي (وجارنا) وقد دابت بالذهاب لبيتهم وقضاء ساعات طوال هناك وكانت تلعب لوحدها ايضاً واحياناً مع ابناء عمها وكانت تهدأ هناك وتستقر . ثم صدف ان ذهب اخي مع عائلته في ذلك اليوم الى بيت اهلي في منطقة اخرى. وهنا بدات المعاناة حيث ظلت تبكي وتصرخ وتقول اريد عمه قبس وهي زوجة اخي وتريد الذهاب لبيتهم وعبثا حاولنا افهامها بانهم غادروا البيت وذهبت معها عدة مرات طارقاً الباب ولا احد هناك ولكن ظل بكائها وعويلها الهستيري من المغرب مستمراً وصرت اقسو عليها وتركتها في الحديقة مرة وفي غرفتها مرة وتناوبنا على اسكاتها انا وامها ولمدة خمس ساعات مستمرة الى ان تعبت ونامت . 2- في اليوم التالي حصل نفس الشيء من البكاء والحركات الهيستيريا وصارت تضرب بنا تريد زوجة اخي وتردد كلمات (اخاف ..اخاف ..تريد الخروج من البيت وكان شيئاً يخيفها). واستمر الحال طيلة ايام العيد 3- كانت تبكي كثيراً اثناء النوم وتستيقظ وتردد عبارة اخاف اخاف وماما شيليني لثلاث ايام . مراجعة الاطباء والعلاج: 1- بدات مراجعة اول طبيب اختصاص نفسية اطفال بتاريخ 10 \5\ 2009واعطى لها مقوي للنطق مع فوليك اسيد نصف حبة يوميا وشخص حالتها ببطؤ الفهم والاستيعاب . ولكن لم يطلب اي تحاليل او فحوصات . وبعدها بثلاث اشهر تمت مراجعة ثانية فتبدل العلاج الى Tofranil ولكن لم يحدث اي تحسن . وصار الانعزال واضحاً والتكلم بكلام غير مفهوم وترديد كلمات وعبارات .وذهبت لمراجعة الطبيب شارحاً حالتها فاعطاها مهديء اسمه Olan 5. اوDolan Tb. نصف حبة مساءاً. ثم هدات حالتها وانفتحت شهيتها للاكل. 2- استمريت على الدواء حوالي 20 يوم ثم تركته وذهبت بها لاستشارة طبيب اخر وشخص حالتها بالاكتئاب وبطؤ الفهم ووصف لها علاج اسمه (Libroxide 5 mg) حبة ليلاً. ولكن لم اقتنع بالدواء ولم اعطها له. 3- وذهبت لطبيب اخر بتاريخ 9\11\2009 بعد اخذ مفراس وتخطيط للدماغ لم يظهر اي خلل شيء غير طبيعي في الدماغ فشخص حالتها بالصرع الخفيف وكان علاجها ParaZolam و فيتامينات مقوية Kiddi pharmaton. ولكن لم يحصل اي تحسن يذكر بعد اخذ الدواء لمدة 20 يوم. 4- الان ارسلت عينات من دمها وادرارها وشعرها لمختبر (great Plains Laboratory) greatplainslaboratory.com في امريكا عن طريق معهد بذوي الاحتياجات الخاصة في الجادرية. وبانتظار النتائج وقد اوقفت العلاج حالياً ما عدا الملتي فيتامين . وفيما يلي وصف لسلوكها الان: 1- فقدان بعض الكلمات والعبارات الستخدمة في السابق 2- استخدام كلمات وعبارات لا ترابط بينها وبشكل متكرر وخاصة كلمة اخاف تكررها باستمرار. 3- اكثر وقتها تقضيه باللعب وحدها وتحب لف العابها بالقماش وتغطيتهم وتتكلم معهم مع كثرة تكلمها مع نفسها و مع الالعاب الخاصة بها مع اظهار انفعالات مثل البكاء المفتعل وحركات معينة في الوجه وتكرر هذه الكلمات كثيرا (نام جمال وخطية حمودي لا لا نام حمودي ..عوفيها هدى ..عمه قبس ..وغيرها) 4- احياناً متعبة و متقلبة المزاج مع نوبات غضب شديدة وعندما تنتابها نوبات غضب وبكاء تريد الذهاب الى عمتها وفور ذهابها هناك يتغير سلوكها وتهدأ. 5- كانت علاقتها باختها الاكبر منها بثلاث سنوات جيدة جداً وكثيراً ما كانت تلعب معها ولكن الان بدات العلاقة بالعدوانية وعدم التفاعل احياناً الا بعد الالحاح. 6- كانت تعلم بوجود نونو في بطن امها قبل سنة ونصف ونسالها شنو هنا وتجيب هذا نونو ولد وتقبل بطن امها وتضحك. ولكن بعد الولادة والانتقال من السماوة الى بغداد انشغلنا عنها كثيراً وخاصة امها بالمولود الجديد وكانت تنظر اليه ولا تتكلم وبعد فترة بدت ملامح الغيرة عليها من الرضيع ولكن لم تؤذيه الا نادراً. والان تلعب معه بشكل غريب حيث تحب لمس شعره وتضع اصابعها في عيونه وتردد ملي فوفو ملي فوفو حمودي خطية بشكل متكرر. 7- عدم الوعي بما يدور حولها وعدم التفاعل مع الاقارب والاصدقاء الا في حالات التشجيع والالحاح. 8- ترتاح كثيراً للغرباء او الاقرباء وممكن ان تجلس في احضانهم وتكون هادئة جداً ولكن لا تجيب عن اي سؤال من قبيل اسمها او كيف حالها بل تبقى هادئة. 9- في الاسابيع الاخيرة ابدت عدم الاهتمام بالتفاعل الانساني مثل تقبيلها او حضنها او طلب تقبيل الاخرين من الاقرباء وكانت قبل شهرين تقبل وتضحك وعندما يطلب منها التقبيل بقبلة قوية تفعل ذلك اما الان فانها تقبل بخفة . 10- تحب لعبة الغميضة كثيرا ولكن لا تعرف كيف تلعبها فقط تختبيء في مكان واحد ونعثر عليها فتبدا بالضحك وتعيد الكرة في نفس المكان وكذلك تطلب مني ان ارفعها وادور بها واحملها مرات عديدة وتضحك كثيراً في هذه اللعبة . وكانت في السابق تخاف من حملها عالياً او تدويرها بالهواء. 11- كانت هناك فترة تتجنب النظر في عيون الاخرين ولكن الان تنظر وتتفاعل احياناً. 12- عدم الاستجابة بسهولة لنداء الاخرين. 13- حركات غريبة في الوجه وفي اليدين مع حركات اهتزازية بالجسم او الرأس احياناً. 14- تحب الرسم وتستطيع ان ترسم شمس ومربع ودائرة وشجرة وغيرها عندما يطلب منها ذلك. 15- عند اختبارها بمعرفة مسميات الصور تستطيع التعرف على اكثر الاشياء وتنطق اسمائها بشكل واضح. 16- تعرف اخوتها وتميزهم و تنادي باسمائهم احيانا مع تكرار لاسماء اولاد عمها وتذكر اسماء الاطفال الاخرين الذين تلعب معهم احياناً. 17- تضهر عليها كثيراً حالة الارتباك الشديد عند شعورها بالحاجة للتبول واحياناً قليلة جدا تبول على نفسها وتاتي لتقول (اريد ان ابول). 18- تخاف الاستحمام كثيراً وتبدو مرتعبة اثناء الاستحمام ولكن بعد الاستحمام تهدأ وتكون طبيعية. 19- لا تتجاوب لغوياً الا بصعوبة بالغة مثل طلب منها ان تقول شيئاً او تكرر كلام السائل وتجيب احياناً بنصف الكلام مثل (هبه قولي واحد) تقول فقط هبه قولي. 20- سابقا قبل سنة ربما كانت تحسب الارقام والان مع التشجيع ممكن ان تحسب من الواحد للعشرة بالمشاركة معها. 21- كانت قبل اشهر تنتابها حالة هلع شديد عند صعودها السيارة وترتبك كثيراً وتبدا بالبكاء عند توقف السيارة وخاصة عند الوصول وبمجرد وقوف السيارة تريد النزول فوراً. ولكن الان افضل وتكون هادئة جداً احياناً وخاصة عند الذهاب لمكان جديد معي في السيارة لوحدنا ولا تتكلم ولا تستمتع بتغيير المناظر. 22- عند ذهابنا لحدائق اللعب تخاف اللعب باكثر الالعاب وخاصة الالعاب العالية وتخاف من صعود سلم الزحليكة وتلعب فقط في نهايتها تصعد منها قليلا وتتزحلق. وتخاف كثيراً من المرجيحة في اكثر الاحيان. 23- الان لا تخاف من الاصوات العالية التي كانت تخاف منها كثيراً وتصم اذانها احياناً عند سماع بعض الاصوات وخاصة البكاء. 24- تحب دائماً ان نعمل لها عيد ميلاد وتحب الشموع والكيك ودائماً تغني اجزاء من اغنية عيد الميلاد. 25- تعرف انواع الطعام والفواكه والخضر وتحب الطماطة والسمك والدجاج وتكثر من شرب الحليب بالشوكولاته. 26- تتكلم عندما تريد شيئا وتطلب منا شراء اشياء تحبها. 27- لا تستمتع بمشاهدة افلام كارتون كثيراً ولكن تحب اغاني الاطفال مثل برنامج طيور الجنة . ملخص: · بصورة عامة من الواضح عليها عدم التفاعل وعدم الادراك مع المحيط ومع الناس وعدم معرفة المناسبات مثل العيد وغيره ولكنها تتفاعل في اعياد الميلاد وتفرح للاجواء. · انعزالها لوحدها في معظم الاحيان وعدم مشاركة الاطفال باللعب الا بالتشجيع والالحاح. · لا تتكلم جمل مفيدة ولا تعبر عما تريد الا في بعض الحالات. · تنتابها حالات من الشعور بالخوف والارتباك وترديد كلمة اخاف ..اخاف..مع ترديد كلمات وجمل غير مترابطة.. · التقلب المستمر في حالتها مع بداية تغيير ملحوظ في ملامح وجهها وتعابيرها. · وصف الاطباء لحالتها ما بين بطيء الفهم والصرع الخفيف وبوادر انفصام الشخصية وطيف التوحد. ولكن المرجح ان يكون مرض التوحد. ملاحضة: ارجو الاطلاع على الصور والافلام المرفقة داعياً العلي القدير ان يحفظ اطفالكم من كل سوء ومكروه. اخوكم مصطفى بغداد 009647901705273 07801129376 07706874225 +964 9701705273 +964 7706874225 www.d4future.com
  21. عزيزي دكتور مؤيد معاذ الله اخي ولكني اردت التصحيح حتى تكون مسلمات نقاشنا اوضح.من محاسن النقاش المكتوب انه موثق و ادناه الفقره التي اشرت اليها حولانني حصرت التشيع بالجانب السياسي وبالنسبه لي فان ما اقصده هو ان للتشيع جانبين احدهم سياسي واجتماعي والاخر مذهبي واعتقد ان النص اعلاه واضح ولااريد ان احول موضع نقاشنا الممتع الى تحديد مقاصدي. يكفينا ما لدينا من اختلاف حول نصوص اكثر اهميه مما يقوله العبد الفقير طرحت في مقاربتك اسئله ومحاور عديده وهو ما يغني هذا النقاش ولكن لضيق الوقت سوف احاول الادلاء برأي على مراحل و كلما سنحت لي فرصه هل كان شيعه علي يختلفون عن شيعه معاويه مثلا في اداء مناسكهم او في معتقداتهم؟. بصراحه لاادري. ولكني اعرف ان الرجلين بينهم فارق كبير في فهم كل منهم لمقاصد الدين ولست اشير الى تجريح اي منهما ولكني اقول انهما مختلفان والا لماذا دارت حرب صفين التي فيها سقط صريعا جل صحابه الرسول قراء القران واولهم عمار ابن ياسر الذي يتفق جميع المسلمين على الحديث النبوي بشأنه " تقتلك الفئه الباغيه". انا لست ممن يعتقد ان عمار قد قتلته الجن في حرب صفين لذا سافترض ان احد الطرفين باغي هل هذا الخلاف سياسي او عقائدي؟ ربما يكون سياسي يتعلق بالصراع على السلطه وربما يكون عقائدي يتعلق بحفظ بيضه الدين وحمايه العقيده. انا اميل الى الثاني والا لم نكن لنرى جل الصحابه ممن شهد لهم بالعدل و الاسبقيه يتسابقون لنيل الشهاده في حمى هذا الصراع ارجو ان لايكون مفهوما ان ما اقصده هو ان شيعه علي هم من نطلق عليهم اليوم شيعه وان شيعه معاويه هم من نطلق عليهم اليوم سنه. زياد ابن ابيه مثلا كان من اهم قاده علي في تلك الحرب ولكنه لاحقا اصبح من اقسى ولاه معاويه على من يشك في ولائهم لعلي انا اعتقد ان الاختلاف المذهبي بدأ في فتره لاحقه وهو امر طبيعي ناتج عن تطور المجتمع و زياده تعقيد حياه الناس. فالمذاهب اتت لتوضيح امور الدين لتلك الاجيال الجديده التي لم يسعفها الحظ في ان تكون بالقرب من الرعيل الاول لتنهل من منابع النبوه من مصدرها . وهذا ربما يفسر ظهور المذاهب بشكلها الرسمي بعد القرن الثاني الهجري. اليوم ونحن نتعصب لهذا المذهب او ذاك ,هل من احد ليجيبني ان كان المسلمين الاوائل حنابله ام شافعيه او جعفريه ام زيديه جميعهم كانوا مسلمين يؤمنون بالله ورسوله ونحن اليوم والحمد لله كذلك ولكن الفارق بيننا وبينهم انهم كانوا اقرب للرسول وبالتالي الى مصدر الوحي. اما نحن فليس لنا الا عقولنا نستدل بها على الطريق وما نعتقده من مصادر موثوقه . ا
  22. ادناه بعض مقتطفات ماورد في عمود سابق حول الموضوع يرجى ممن لديه اضافه ان يعلق على الموضوع مع الشكر ##############################333 السلام عليكم ورحمة الله و بركاته اللهم صل ي على محمد و ال محمد.. أخي السائل الكريم, انا اتفهم قلقك على ابنك, ولكن لدي سؤال من قام بتشخيص حالته؟ هل تم عمل فحص للسمع له؟ اول خطوة من العلاج هو التأكد من التشخيص لانني رأيت بعض الحالات التي نسب لها التوحد و هي ليست كذلك كأن يكون الطفل لديه عاهة او تخلف عقلي او ضعف بالسمع ما ينتج عنهم صوره شبيهه للتوحد و لكن ليست توحدا أطفال التوحد ليسوا متخلفين عقليا..لا على الاطلاق.. و الدليل على ذلك وجود مجموعة من مشاهيير العالم مصابين بالتوحد او احد انواعه و كان بإمكانهم الوصول الى مراكز متقدمة. فهذه دعوة للتفاؤل... الى الان الاسباب التي تكمن وراء التوحد غير معرفة و كل ما يطرح على الساحة ما هي الا فرضيات..كان أشهرها الربط بين الاصابة بالتوحد و اللقاح الثلاثي MMR.. وان هناك من له القابلية من الاساس على الاصابة.. و الارجح هي الاسباب الوراثيه الجينية ..حيث يقوم العلماء الان بدراسة و تحليل الجينات على امل الوصول الى السبب. ومن خلال البحث على الشبكة وجدت موقع ان شاء الله يفيدكم اود ان تعطيني رأيكم بعد الاطلاع عليه http://www.childguidanceclinic.com/main%20Autism%20page.htm و لقد ارسلت سؤالكم من خلال موقع مختص و سأطلعكم حال وصول الرد بإذن الله و بالنسبه لمراكز متخصصة في بغداد ليس لي علم بها و لم أجد شيئا على الشبكة و مع تمنياتي لكم بكل خير و اتمنى ان اكون افدتكم ولو بالقليل..و أعتذر عن التقصير ####################################33 السلام عليكم ورحمة الله وبركانه اخي الفاضل من الممكن ان اساعدك كثيرا بأذن الله عز و جل اتصل بي على misanabdullha@yhoo.com الفقير ابو ابراهيم بغداد
  23. المقطع ادناه سقط سهوا من نهايه رد الدكتور مؤيد السابق يرجى الملاحظه وعذرا
  24. اخي دكتور مؤيد اريد ان اصحح معلومه قبل الدخول الى الرد. ارجوا الانتباه الى انني لم اقل ان التشيع حركه سياسيه, انا قلت كما هو واضح اعلاه ان التشيع مثله مثل التسنن فيه جوانب منها التاريخيه و منها العقائديه . وحتى ازيد الامر توضيحا , في التشيع مذاهب مثل الجعفري والزيدي والاسماعيلي مثله مثل التسنن كالحنفي و الحنبلي والشافعي والمالكي. الزيديون في اليمن يشتركون مع بقيه اخوتهم الشيعه في نظرتهم وقرائتهم للتاريخ وتقييمهم لمرحله الخلافه ولكن يقتربون اكثر الى مذاهب التسنن في طريقه استنباطهم للاحكام الشرعيه وكذا الحال في بعض مذاهب اهل السنه والجماعه لاارى اي اعتراض عن ما ورد في تعليقكم بخصوص مظاهر ايذاء النفس واعتقد انه يتطابق مع الرأي الفقهي الشيعي العام وراي الشخصي مطروح في موقع بغدادي في مواضع عده. لقد بلغ الامر اكثر مما ذكرت وليس اخره تمادي احد الخطباء الحسينين في خطاب المبالغه بمايطعن في عقيده الامام السادس عند الشيعه, الامام جعفر الصادق مؤسس المدرسه الفقهيه الاسلاميه والتي يدين له اصحاب كل المذاهب بالفضل في تاسيس مدرسه المدينه ثم الكوفه التي تخرج منها افاضل علماء الامه مثل الامام ابو حنيفه النعمان وبقيه الائمه. تجد تفاصيل ذلك في احد اعمده الاخ سالم على موقع بغدادي http://baghdadee.ipbhost.com/index.php?sho...mp;&do=findComment&comment=126972 ولكني اريد التنبيه الى امر ابعد. انا شخصيا كان لي الحظ ان اعيش في فتره طفولتي في احد المدن الشيعيه العريقه بمثل هذه المظاهر واقولها وبكل شوق انني قد وجدت اجواء المناسبات الدينيه الحسينيه من اكثر المناسبات متعه في حياتي المليئه بالمشاهدات, بما مثلته من حضور وتفاعل اجتماعي ولقاء . لااريد ان اشبهها بالاعياد لان الامر والمناسبه مختلفين تماما ولكني اريد ان اجلب الانتباه الى الجانب الاجتماعي في هذه المناسبات وما تمنحه من فرصه للتواصل والاحتفال بالذكرى يجعله يتعدى مظاهر الحزن و ما يغفلها في احيان قليله جدا من مظاهر مقززه من ايذاء النفس. لايوجد شبيه لتلك الايام الا تلك الايام التي عشتها في الاعظميه من استذكارات ليوم مولد النبي الاكرم وما تصاحبه من مظاهر للمتصوفه من خوارق ممتعه و ما يغلفها من مظاهر مقززه في احيان قليله ايظا الشعوب والامم خلاقه في استنباط المظاهر الاجتماعيه, دعني اذكر لك هذه الحادثه. لي جاره مسلمه من اصل باكستاني كانت في زياره للعائله للتهنئه بمولود جديد لنا. تعجبت الجاره من اننا لم نحلق راس الطفل في الايام الاولى من ولادته وقلنا لها اننا لانفعل ذلك في العراق ففاجئتني بانها تعتقد الامر سنه نبويه. انا شخصيا لم اسمع بمثل هذه السنه ولكني عندما تتبعت الموضوع فوجدت اغلب شعوب وسط اسيا لديهم مثل هذه العاده اللطم على الحسين مظهر اجتماعي للتعبير عن ذكرى ارتبطت بالحزن ولو تتبعنا اصلها سنجد ان السومريين كانوا يلطمون في ذكرى الاله تموز الذي مات حسب اعتقادهم عطشانا والغريب ان الرسومات التي وجدت حول هذا الموضوع اظهرت انهم كانوا يكشفون صدورهم اثناء اللطم في حلقات وحركات مماثله تماما لما يفعله الشيعه في العراق لااريد ان اطيل فانا افضل الاجابات القصيره ولكني اردت ان اعرج على استفسار ورد منكم حول ما يوحي بتناقض بين مبدأ حق الامه في الاختيار وبين مبدأ الامامه كونها بالوراثه والنص. انا لست مطلعا بما يكفي على تفاصيل المعتقد الجعفري بهذا الخصوص ولكني اطرح فهمي الشخصي واترك الامر لمن يرى غير ذلك للتعليق. عند الشيعه الاماميه هناك امامتين, الاولى دينيه والثانيه سياسيه. في الامامه الاولى يجب النص وليس التوريث كما ورد في استفساركم. لان هذه الامامه حق الاهي لا دخل للمخلوق بتحديد صاحبها ويضربون مثلا على تلك الامامه الدينيه بالتكليف الالاهي للانبياء. فالناس لايحق لهم تعيين نبيا وانما الامر تكليف رباني. ومن هنا فان خلافه النبي بالجانب الديني يجب ان تكون منصوص عليها وهنا جاء الايمان بالائمه الاثني عشر فقط كاوصياء للحفاظ على مقاصد الشريعه. وما يتعدى فتره الائمه الاثني عشر فان الناس احرار في اتباع من يرونه من مراجع التقليد وكما هو حاصل على مدى الاثني عشر قرنا الاخيره وهو امر يشترك اغلب المسلمين حوله اما الخلافه السياسيه فهي عند الشيعه امر يخص الأمه لتحديد من تراه مناسبا لتمشيه امور حياتها ورعايه مصالحها وهي عندهم امر دنيوي لا يمنح صاحبه الحق في التدخل بالامر الديني ولكنه يقيد الطرفين بما تعاقدوا معه عليه وبما يحفظ حق الامه وهو يشبه الى حد بعيد اسلوب الحكم الحديث المعمول به في اداره شؤون الحكم في الدول الديمقراطيه. ومن هنا نستطيع تفسير اصرار السيد السستاني على انجاز الدستور بالتصويت العام عليه كوثيقه شرعيه تحدد علاقه الحاكم بالمحكوم و مقولته المشهوره في القبول باي شخص لتولي منصب رئاسه الدوله مهما كانت ديانته بشرط عدالته و اختيار الناس الحر له ومن هنا ايظا نستطيع تلمس اصرار المرجع الشيعي الكبير على ان يكون الانتخاب العام معيارا شرعيا وحيدا لذلك الاختيار وهو هنا قد يخالف اصحاب مبدأ " اهل الحل والعقد" الذي يؤمن به اغلب اهل المذاهب السنيه والذي يقصرحق اختيار الحاكم على ممثلين محددين يسمون باهل الحل والعقد يتم تعيينهم كما هو حاصل ولو شكليا في بعض البلاد الاسلاميه .والموضوع له تفاصيل معقده واقترح الرجوع الى كتاب العلامه الازهري الدكتور عبد الرازق " الاسلام واصول الحكم" لمن يريد الاستزاده بما يتعلق برأي اهل السنه حول موضوع الخلافه السياسيه
  25. ادناه رد الكتور مؤيد انشره نيابه عنه ولحين اكتمال ترتيبات حصوله على عضويه هذا المنتدى مرحبا به كعضو يساهم في مشاركه بقيه الاعضاء في هذا الهم الممتع بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله وصحبه اجمعين. اقدم شكرى للاخوة الافاضل الذين علقوا على ماكتبت واتمنى للجميع درجة ايمانية اعلى. و (بمناسبة العام الهجرى) كل عام و نحن جميعا الى الله اقرب. لقد قمت بقرائة ما تفضل به الاخ صفاء و الاخ ابو صادق ولى بعض التعليق الذى اعتقد انهم متشوقين لسماعه. انا حاولت ان اسجل فى موقع (بغدادى) وتم التسجيل بنجاح ولكن لم استلم البريد الالكترونى الذى يحتوى على المعلومات التى استخدمها للدخول؟؟؟؟؟؟ لذلك اطلب من الاخ صفاء ان يضع تعليقى على الموقع كما فعل فى المرة الاولى التى فاجئنى بها . وسوف اجعل مداخلاتى على شكل نقاط بحيث اقتبس مما كتب بامانة و من ثم اعلق 1- ( اخى صفاء انا فاهم ان التشيع هو امر سياسى مثل ما تفضلت به و لكن الحاصل فعلا على ارض الواقع انه اصبح دين ومنهج عقائدى و(شعائر) كما يطلقون عليها وتعريف الشعيرة هى الفعل المتعلق بعبادة وكما انتقدت انت هذا التعريف كما سياتى الحديث عنه . . ومن فعل( اللبس) هو بعض علماء المذهب وسياسييه من اجل استمالة العوام وتم الخلط بين المذهب كعقيدة وبين التحزب كسياسة فى عدة تسميات( شيعة سيدنا على وكما سمى لاحقا فى نهايتة الدولة الاموية و بداية العباسية(اتباع على وفاطمة) و ما يسمى بالشعئر الحسينية و ما يطلق عليه الان (اتباع ال البيت)) ماذا تفهم من اتباع ال البيت هل هو دين ام سياسة. لو اخذت اى من هذه التعاريف يختلط عليك اين تصنفها هل سياسة ام عقيدة فالنتيجة ان اللبس واضح لتداخل الامور فى بعضها عند العوام وهم السواد الاعظم وحتى عندما تريد ان تناقش على اساس منهجى وموضوعى تجد المقابل يدخل هذه بتلك لكى يقوى حجته. 2- هناك مداخلة تاريخية ارجو الانتباه لها انت تقول لا اعتقد ان هذا صحيح من الناحية التاريخية صحيح ان العباسين واتباع على وفاطمة كانوا متحدين ضد الاموين و لكن سرعان ما تمت الفرقة بعد استتباب الامر للعباسين على خلفية ان جد العباسين هو العباس ابن عبد المطلب وجد العلويين هو ابوطالب بن عبد المطلب واطاحوا باتباع على وفاطمة وقتل ابو مسلم الخراسانى على يد ابو جعفر المنصور و معروف كيف سجن هارون الرشيد موسى الكاظم وكيف فعل المتوكل بالاضرحة ووووو و بالمناسبة فان العباسين كانوا هكذا حتى مع ائمة مذاهب اهل السنة وخير مثال ان ابو حنيفة النعمان مات فى السجن و سجن احمد بن حنبل على يد خليفتين من بنى العباس فى فتنة خلق القران وهرب سفيان الثورى من هارون الرشيد على مدى اكثر من عشر سنوات وما شابه. 3- الاخوين الكريمين قالوا تقريبا بنفس المعنى وهو هنا لا بد من توضيح مسألة مهمة وهي ان من مبادئ الاسلام الاساسية رفض الظلم والجور، وليس هناك من ضرورة ان نخوض في هذه المسألة، لكون الجميع يعرفون بأنها من مبادئ الاسلام الاساسية . أما (رفض البيعة للخليفة)، فلا بد من تعديل الجملة كي تكون صحيحة، فالحسين لم (يرفض البيعة للخليفة) وانما (رفض البيعة ليزيد بن معاوية) ، وهناك فرق كبير بين الجملتين، لان الخليفة شئ ويزيد شئ اخر، ومن ثم يترتب على الفرق بين الجملتين الكثير الكثير) . انا متفق تماما مع ما ذهب اليه الاخوين من ان امر الشورى هو من التشريعات المهمة فى ما يخص ( الاسلام السياسى ) وهو جزء من كل. وثورة عبد الله ابن الزبير على يزيد ليست ببعيدة و انا عندما قصدت الظلم و الجور اعتقد انها تشمل هذا الامر وهو ابتداع التوريث فى الحكم الذى مازال الى وقتنا الحاضر ولا داعى للتفصيل. لكن الذى حاصل على ارض الواقع و من خلال المنابر و الفظائيات هو ابراز الشعائر بالشكل الاكبر بحيث ( اصبح تنزيل دمعة حزن على استشهاد سيدنا الحسين يدخل الجنة وان لم يصلى ولم يصم).اصبحت ما تسمى بالشعائر الحسينية هى اساس الحب لله ورسوله واهل بيته وان الذى لايشارك فيها ايمانه فيه خلل. والسؤال ما بال المسلمين قبل ايجاد الشعائر بل ما هو وضع الرعيل الاول من المهاجرين و الانصارالذين امتدحهم الله عز وجل فى كتابه العزيز وهم لم يعرفوا او يمارسوا هذه الشعائر.و بالمناسبة انت تفضلت وقلت ما يخص الشورى وانها امر جوهرى وهذا يجعلنا فى اشكالية كبيرة وهى ( ان الامامة بالوراثة و النص الالهى) فكيف التوفيق بين هذه وتلك. 4- الاخ ابو صادق كتب ( اخى ابو صادق اعتقد ان الكلام مفهوم وواضح ولاداعى للتعليق وان الاثنين (غثاء) كما وصفتهم فمن وجهت نظرى الاثنان مرفوضان. انا اتيت بهذا المثل للتناقظ الموجود فيهما فالاول ملحد ويدعى التشيع و الذى يستوجب ابتداءا الاسلام و الاخر يؤمن بالثليث و الكفر حسب ما ذكرت فى الايات التى فصل فيها الله اصناف النصارى(الذين قالوا ان المسيح ابن الله (والذين قالوا ان المسيح هو الله) و( الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة) كل هذه الاصناف كفرهم الله بالنص القرئانى وياتى ويقول انه شيعى 5- وهذا يقودنا الى مداخلة الاخ ابو صادق الاخيرة و التى يقول فيها ( اقول لاخى ابو صادق ان الدليل هو بقائه على نصرانيته لان الذى يحب شخصا و منهجا الى هذا الحد الذى سماه اعلى درجاة الحب الاهى ويبقى على نصرانيته امره مشكوك فيه. اما انا فانى اصلى على محمد وعلى ال محمد على الاقل 9 مرات فى اليوم الواحد فى صلوات الفروض ما عدى النوافل ناهيك عن الاذكار. 6- يقول الاخ ابو صادق ( وانا اقول له ان مجمل الايات التى ذكرتها تصب فى منهج( التوحيد) الخالص لله ان كان توحيد الالوهية او توحيد الربوبية وان الله هو الذى يهدى ويطعم ويشفى ويحاسب البشر يوم القيامة وهذا النصرانى يؤمن بعقيدة التثليث. قل لى بربك ان كان الاساس معوج فكيف تريد ان تبنى عليه (( ان الله لايغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك)) 7- اورد مقالة اخى صفاء ( انا احاجج من منطلق قرئانى واورد ايات محكمات وهذا منهج الانبياء جميعا مع اقوامهم الكفار وهذا منهج الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) فى جميع حوارته مع كفار قريش. لانه لاتوجد حجة اقوى من القران. وهل ان الاية التى اوردتها بينت للرسول ان لايناقش كفار قريش ويهود يثرب بالحجة ويتركهم وشانهم ام كان يحاججهم بالقران واياته. 8- . اخى صفاء اول مرة اسمع ان النظر فى وجه المؤمن عبادة هل هذا حديث نبوى الذى اعرفه هو الحديث النبوى ( تبسمك فى وجه اخيك صدقة) . كلام جميل ان تتفق معى على انك تخالف كاتب المقال فى ترويجه للتطبير والزنجيل و تعذيب الذات وانا اورد هنا بعض مقالات اهل العلم فى ذلك . ولكن السؤل المهم و الكبير لماذا تستمر هذه الممارسات على ارض الواقع بل على العكس فان تلك الممارسات قد زادت فى السنوات الاخيرة و اخذت اشكال و اصناف جديدة و مبتكرة و العياذ بالله واخرها كان المشى على الجمر السؤال المهم لماذا هى تمارس حاليا وبشكل كبير جدا وعلى الفظائيات..وهنا اقتبس لك بعض تلك الفتاوى http://baghdadee.ipbhost.com/index.php?sho...t=0#entry126859 ....
×
×
  • Create New...