Jump to content
Baghdadee بغدادي

abusadiq

Members
  • Content Count

    405
  • Joined

  • Last visited

Posts posted by abusadiq


  1. يلاخط ان موضوع المراهقين مهمل للغاية مع انه من اكثر المواضيع حساسية واهمية ، فلا بد من عرض مشاكل المراهقين وتطلعاتهم في هذه الصفحة كي تناقش ، ولكن العقل العربي او العراقي لا يريد ان يناقش هذه المواضيع وهي مواضيع مهمة جدا لانها تتعلق بمستقبل البلاد فهؤلا ء هم الذين سيقودون هذه الامة، واذا كانوا يحملون العقد والمشاكل فانهم سوف يعكسونها على واقعهم في المستقبل

    فلنناقش هذا الموضوع بجدية مثما نناقش موضوع السياسة والسياسيين

    اقتراحي ان يعرض القارئ مشلكة لابنه او لاي شخص يعرفه من المراهقين كي نستمع الى الاراء في حل المشكلة ، وليس معنى هذا هو ان ان المشكلة ستحل ولكن المهم هو عرض الاراء ومناقشة المقترحات وخاصة تلك التي يتقدم بها المراهقون انفسهم

    أبو صادق


  2. موضوع في محله ، شيق وجدي ويعلل سبب المشاكل التي تراكمت على المواطن العراقي، خاصة (البسيطة الصعبة المستحيلة الحل) مثل الكهرباء والنفط ، ولكن كان على الكاتب ان يوضح لنا اكثر ما يعني بوزارة الزراعة وما يعني بوزارة الدفاع ، وما هي قصص هذه الوزارات، قد يعرفها الكثيرون ولكن امثالي لا نعرف ، لكي نكون على دراية بذلك

  3.  

    ما هو سر قبول العراقيين السريع للديمقراطية؟

     

     

    فوجئ الكثيرون بالنضج غير العادي للفرد العراقي لمفهوم الديمقراطية ليس من قبل طبقة واحدة أو فئة معينة وانما اشتركت كل الجهات في الاتفاق على الديمقراطية كمصير وكحل، من علمانيين ودينيين وقوميين وغير قوميين من الرجال ومن النساء صغارا وكبارا وكأن العراق اي بلد متطور يفهم تماما معنى الديمقراطية مع ان الفرد الذي يذهب الى الانتخابات لم تمر عليه مثل هذه التجربة الديمقراطية، (نعم مر بتجارب غير ديمقراطية على نمط العالم الثالث، ولكن ليس على النمط الديمقراطي الحقيقي)، فاذا كان هذا الشاب الذي يبلغ من العمر عشرين عاما لم يعرف ما هي الديمقراطية ولم يخبره أبوه عنها، لان أباه كان ايضا محروما منها، فكيف اذن عرف المجتمع هذه الديمقراطية في بلد كانت الديمقراطية ممنوعة فيه تماما. ؟

    من الممكن ان يحصل الشعب على الديمقراطية، ولكن لا بد من ان يمر بمراحل حتى يصل الى مرحلة النضوج ، ولكن ما لا حطناه عند الشعب العراقي انه كان ناضجا تماما، فما هو السر في هذا؟

    ومقارنة مع الدول الاوربية فان نسبة الاشتراك في الانتخابات عندما تجتاز الخمسين في المائة تعتبر علامة على وعي الجماهير، وما لا حطناه من نسبة الاشتراك في العراق كانت افضل من النتائج الاوربية نفسها

    اضف الى ذلك الطروف الحرجة التي كان يمر بها الشارع العراقي وفقدان الامن كانت تدفع الكثيرين الى عدم المشاركة في الانتخابات، ومع ذلك فاقت نسبة الاشتراك كل التوقعات، ما هو السر؟

    كنا نسمع ان الحرية والديمقراطية اغلى من الحياة وان كثيرين ضحوا بانفسهم في سبيل الحرية والديمقراطية، وها هو الفرد العراقي يضحي بحياته من اجل ان يصل الى صندوق الاقتراع، ويعرف سلفا انه من الممكن ان تصيبه رصاصة طائشة او شضية انفجار تودي بحياته، فما هذا السر الذي دقع العراقي الى ان يدفح حياته ثمنا للحرية والديمقراطية؟

     

    من علم هذا الشعب المبادئ الديمقراطية؟

     

    هل الشعب العراقي متميز؟

×
×
  • Create New...