Jump to content
Baghdadee بغدادي

Search the Community

Showing results for tags 'جسيم هيكز'.



More search options

  • Search By Tags

    Type tags separated by commas.
  • Search By Author

Content Type


Forums

  • Politics سياسه
    • Hot Iraqi politics سياسه عراقيه ساخنه
    • Iraqi Jokes نكات عراقيه
    • By members مقالات الاعضاء
  • Religion دين
    • Islamic faith دين اسلامي
  • Comments ملاحظات
    • About the site حول الموقع
    • Common debate مناقشات عامه
  • general عامه
    • Sports الرياضه
    • Arts فن
    • News
    • Sociology علم اجتماع
    • Documentaries - وثائقيات
  • Expatriate Iraqis - المغتربون
    • Stories and Experiences - قصص و تجارب
  • Insider's posts أعمده المقيمين في الداخل
    • Iraqis للعراقيين
    • Non Iraqis لغير العراقيين
    • Stories under Saddam قصص عراقيه ايام صدام
  • Women المرأه
    • Women's Rights حقوق المرأه
  • Iraqi cuisine مطبخ عراقي
    • Health & Food الغذاء والصحة
    • Iraqi dishs اكلات عراقيه
  • Profession مهن
    • Engineering هندسه
    • Medical طبيه
    • Education تعليم
    • Sciences علوم
    • Philosophy فلسفه
  • Kids اطفال
    • School مدرسه
    • Games ,Under 12 please العاب
  • شباب Youth
    • School جامعات
  • Teen (19-13) مراهقين
    • Education تعليم
    • General عامه
  • Languages لغات
    • Spanish اسباني
  • New Category

Find results in...

Find results that contain...


Date Created

  • Start

    End


Last Updated

  • Start

    End


Filter by number of...

Joined

  • Start

    End


Group


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


Location


Interests

Found 1 result

  1. الجسيم الرب مع الاعلان عن اكتشاف جسيم هيكز قبل ايام من قبل مركز ابحاث سيرن الاوروبي, يعود تصاعد الاكتشاف العلمي ليلقي الضوء على ذلك الصراع الخفي احيانا والمعلن احيانا اخرى حول الخط الفاصل بين حدود قدره الرب اللامتناهيه وبين الطموح البشري العلمي المتخطي لتلك الحدود قبل قرون عندما اكتشف نيوتن نظريه الجاذبيه, انهار اول خطوط دفاع اصحاب النظريه الدينيه التقليديه " السلفيه" المتمثله بكم الاحاديث والرويات التي تفسر سر تماسك الكون لتعزوها الى جن وملائكه ,عمالقه مسلطين لهم اذرع و اجساد تصفها تلك الرويات في كتب اللاهوت الديني اليهودي والمسيحي والاسلامي. جاء ذلك التفسير النيوتوني الدقيق المعزز بالوقائع التجربيه والحسابات الرياضيه ليوضح حقيقه ان تماسك الكون لم يكن لتدخل شخصي من قوه خارجيه بل هو نتاج لطبيعه تكوين الاجسام و لينسف واحد من اهم مرتكزات العلم اللاهوتي وليجبره على التراجع الى دوائر اللاهوت بعيدا عن العلم التجريبي. حينها اعاد رجال اللاهوت الديني حساباتهم ليسحبوا كتبهم ورواياتهم و ليستبدلوها باخرى تتماشى مع الاكتشاف العلمي المذهل اليوم يعود هذا الخط المتصاعد من الوثوب العلمي البشري الخلاق ليحاول اختراق واحد من اهم اسس نظريه الخلق, ليحاول تفسير نشاه الكون من خلال نظريه العالم هيكز و جسيمه المعروف اصطلاحا ب" الجسيم الرب" وليس " جسيم الرب" كما يتم تداوله في الترجمه الاعلاميه العربيه. فهذا الجسيم المتناهي في الصغر و قصر العمر يمنح ,حسب هذه النظريه, للاجسام اهم صفاتها التي نعرفها بمصطلحاتنا المتداوله ب" الخلق". فالخلق هو للماده واهم صفات الماده هو الكتله التي تعطي الاشياء وزنا وقيمه ماديه محسوسه ومن هنا فان هذا الجسيم الذي يعطي "او يخلق" الاشياء بصفاتها الذريه الكتلويه, ليصبح لدى من اعطاءه هذا الاسم "ربا" بالمعنى الديني. يعود الصراع الى الواجهه من جديد وسيعود اصحاب النظريه الدينيه السلفيه الى كتبهم ليعيدو ترتيب اوراقها وليخرجو لنا ما سيتماشى مع الاكتشاف الجديد وليقولو لنا انها لاتتعارض مع روياتهم وكتبهم و كما فعلو من قبل مع كرويه الارض مثلا التي اجمع علمائهم الاوائل على انها مسطحه ثم لينبش المتاخرون في النصوص كي يقولو لنا ان تلك النصوص تثبت انها كرويه مدحاه وبينما سينشغل اصحاب الفكر السلفي بكتبهم دعونا ننشغل بما يهم . الاكتشاف الجديد لو تم التاكد منه فعلا, وهو امر لم يتم تماما لحد الان, فانه يقدم تفسير علميا معزز بالتجربه المختبريه و الموديل الرياضي لنشوء الكون من خلال نظريه الانفجار العظيم وليسد ثغرات اساسيه لازالت غير مفسره. ولكنه بالتاكيد لايلغي فكره الرب المتناهي في الحدود والمسبب للاشياء. ما سيلغيه فقط هو مدى صحه تلك الكتب التي يضن اصحابها انها تروي صحيحا عن الانبياء والائمه. فلم يرد في القران وهو كتاب المسلمين الذي لايختلفون حوله ,اي ما يعزز تلك الروايات التي استنسخها عن علوم اللاهوت اليهودي والمسيحي , علماء الحديث والروايه من المسلمين الشيعه والسنه ولينسبوها الى النبي محمد او الائمه. نعم هناك اشارات عامه الى نشاه الخلق و الانسان في القران والتي يمكن تكييف تفسيرها ولكن لايوجد ما يدفع ببطلان تلك الاشارات كماهو الحال فيما ورد في تلك الاحاديث والرويات الاكتشاف الاوربي يعطينا دليلا اخر على ان ما نعتقده من مرويات اما ان يكون غير صحيح او ان قائله ينطق عن هوى , والعياذ بالله صفاء الحكيم تموز 2012 .
×
×
  • Create New...