Jump to content
Baghdadee بغدادي

Search the Community

Showing results for tags 'عالم الاخره'.



More search options

  • Search By Tags

    Type tags separated by commas.
  • Search By Author

Content Type


Forums

  • Politics سياسه
    • Hot Iraqi politics سياسه عراقيه ساخنه
    • Iraqi Jokes نكات عراقيه
    • By members مقالات الاعضاء
  • Religion دين
    • Islamic faith دين اسلامي
  • Comments ملاحظات
    • About the site حول الموقع
    • Common debate مناقشات عامه
  • general عامه
    • Sports الرياضه
    • Arts فن
    • News
    • Sociology علم اجتماع
    • Documentaries - وثائقيات
  • Expatriate Iraqis - المغتربون
    • Stories and Experiences - قصص و تجارب
  • Insider's posts أعمده المقيمين في الداخل
    • Iraqis للعراقيين
    • Non Iraqis لغير العراقيين
    • Stories under Saddam قصص عراقيه ايام صدام
  • Women المرأه
    • Women's Rights حقوق المرأه
  • Iraqi cuisine مطبخ عراقي
    • Health & Food الغذاء والصحة
    • Iraqi dishs اكلات عراقيه
  • Profession مهن
    • Engineering هندسه
    • Medical طبيه
    • Education تعليم
    • Sciences علوم
    • Philosophy فلسفه
  • Kids اطفال
    • School مدرسه
    • Games ,Under 12 please العاب
  • شباب Youth
    • School جامعات
  • Teen (19-13) مراهقين
    • Education تعليم
    • General عامه
  • Languages لغات
    • Spanish اسباني
  • New Category

Find results in...

Find results that contain...


Date Created

  • Start

    End


Last Updated

  • Start

    End


Filter by number of...

Joined

  • Start

    End


Group


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


Location


Interests

Found 1 result

  1. عالم الاخره , بين الحقيقه والوهم صفاء الحكيم ك2 2015 مقدمه: نقاش مع صديق , اعتز بسعه اطلاعه وذكاءه وحسن نواياه ,احببت ان اوثق تفاصيله وكما وردت في مراسلاتنا عبر الايميل وبعد تغيير الاسماء وحذف العناوين. النقاش بدأ حول رايه في عبثيه موضوعه العقاب والثواب الاخروي . لكنه تطور الى رفضه لفكره العالم الاخر والذي لخصه كما في ادناه : "فكرة العالم الاخر فكرة تخديرية مثل لعبة اللوتو تبني قصورا في الرمال " اترككم مع النقاش حول العالم الاخر مبتدأ بمقال كتبته ردا على ماجاء في اعلاه ================================== المراسلات: مقالي فكره "العالم الاخر" تعطي جواب لسؤال أبدي رافق الانسان ،لكن هذا الجواب هو نظريه ، يصعب اثباتها او نفيها. وكما انه لايمكن لمن يؤمن بهذا العالم الغيبي اثبات وجوده، فانه من غير المنطقي ان تنفيه من دون دليل .يمكنك رفض الإيمان به وآثاره التحفظات وهذا حقك. ليس ادل على ذلك سوى موضوعه" اللهك" العلوي الذي لا ينشغل بقضايا الناس ، فانه خير مثل على مقولتي أعلاه في النظريات. فهذه نظريه تؤمن بها لاتستطيع إثباتها. .. . دعني اشاركك فهمي لماذا يمكن ان يكون العالم الاخر حلا ، وهنا لا اتحدث عن مفهوم العقاب الأخروي فهذا موضوع اخر ربما سنعود له ، بل فكره الحياه الاخرى. نحن نعيش عالما لانفهم الا قشوره وما نفتح باب لغز من الغازه ، حتى طلعت علينا عشرات الأبواب المغلقة. نحن لازلنا لانعرف تفسيرا علميا حتى للجاذبية وهي من ابسط قواعد تماسك هذا الكون المتسع كل ثانيه بما يعادل مئات آلاف حجم كرتنا الارضيه. لاندري كيف تنتقل لحظيا من دون وسيط معروف ولا نعرف سببا لها. لذا نسمي ماجاء به نيوتن نظريه ، لانه اكتشف قانونها ولم يثبت ويحلل ماهيتها . في نفس الوقت تجابهنا معضلة خطيره مثل الموت ، لاندري لها تفسيرا مريحا . الديانات جاءت بفكره الحياه الاخرى كنظريه لآدامه مفهوم استمرارالحياه ، قد تكون نظريه مخدره من ابداع البشر وقد تكون علما خارقا عن مصدر اخر خارج عن الإدراك الحسي. هذه النظريه استخدمت الفلسفة لإثبات صحتها, والفلسفة جدل منطقي وليس تجربه مختبريه. وهنا يحضرني مثل. تتذكر في الإذاعات قديما كان المذيع يقول "عبر الأثير". والأثير هذا كان نظريه علميه سادت لتفسير ضاهره انتقال الامواج الكهرومغناطيسية لعمنا المرحوم ماكسويل عبر الفراغ. فقالوا ان هناك ماده أسموها الأثير لاندركها ، هي من تقوم بنقل الامواج . وعلقوا عليها ماعجزوا عن إجابته حينها. بقت هذه النظريه سائده ووحيده حتى دحظتها تجارب اينشتاين بنظريته وانتقال الطاقه عبر فوتون موجات الراديو. ولكن حتى حصل هذا الدحظ لم يجروء احد على التشكيك بها لدرجه انه حتى مذيع أذاعه بغداد في الخمسينات صدق بها وهو لا يعرف معناها. نحن امام نظريه ، تقدم حلا فيه إنعاش لأمل استمرار الحياه. ليست تخديرا وإلا فان نظريه الجاذبيه ستكون كذلك ، بل مفهوما متكاملا للحياه.و من دون إثبات واضح يعطي بديلا مقبولا قاطعا، فان عشرات مليارات البشر ممن مات وممن لازال في الحياه ، غير مستعدين للتنازل عنها. اما موضوع الضرر الذي تتحدث عنه فأنا اجد فيه مبالغه في حجمه. حتى لو كان مخدرا، فان غالب العلاج النفسي هو المخدر. نحن نواجه في حياتنا الكثير من الصعوبات ، نضطر الى تناول ما ينسينا. المشكلة هي كما تقول، ان بعض من أمن بها اعتبرها حقيقه لدرجه انه فضلها على الدنيا. وهنا لايسعني الا تذكر قول فيلسوف الاسلام علي بن ابي طالب "واعمل لدنياك كانك تعيش أبدا" الموضوع الذي تطرحه مهم وانت عندما تناقشه فلربما تقصد مناقشه اخرىً من نوع أعمق ، تتحاشى الخوض بها احتراما لعقائد الناس وانا احترم منهجك. سلامي صفاء ========================= عزيزي صفاء, هنالك اسئلة عديدة في هذا الكون غير معروفة الاجابة والانسان يحاول جاهدا حل طلاسمها بنظريات تعقبها تجارب واثباتات الغاية منها معرفة اسراره. وقد تبقى هنالك الكثير من الظواهر والمسائل الغير محلولة لاسباب منها ضعف وسائلنا وقدراتنا التجريبية والتحليلية كبشر في الوصول الى هذه الحقائق. مثلا معرفة ما يحدث الان لاجرام سماوية تبعد الف سنة ضوئية (وهي مسافة قليلة جدا مقارنه بحجم الكون ) هي صعبة. بسبب ان اي حدث لينتقل الينا سيكون بسرعة الضوء وسيستغرق الحدث الف عام لكي يصل الينا. بالقوانين التي نعرفها لا يمكننا كسر هذا الحاجز الذي يفقدنا معرفة حالة اللحظة الحالية لاية نقطة في هذا الكون المترامي الابعاد. تخيل لو ان الكون الان في لحظة نهايته ولكن هذا الحدث يبعد عنا مليار سنة ضوئية فاننا سوف لن نرى هذه اللحظة الا بعد مليار سنة. هذه المسالة معروفة حسابيا وقدراتنا فيها معلومة الحدود. الحياة بعد الموت هي ليست نظرية بتاتا ... انه اعتقاد ليس له اي اساس ملموس واضح المعالم نستطيع قياسه او معرفة تفاصيله. كل التجربة الانسانية في افتراضات الحياة الاخرى هي حبر على ورق ... استطيع الان ان اكتب مجلدات حول الجن او الحوريات او الشياطين او اي شي اخر لا يحده العقل الانساني الخلاق والخيالي. لا تستطيع ان تقارن ما يبتدعه الانسان من افكار طوباوية مع ما يستطيع ان يتلمسه من ظواهر مثل الجاذبية. تفسير الجاذبية تطور من الاثير الى النسبية العامة ثم الى النظرية الموحدة والان الى نظرية string. تطور السلالة البشرية ابتدا قبل ٢٠٠ الى ٣٠٠ الف عام. عدد البشر الذين عاشوا خلال هذه الفترة هو ١٠٨ بليون انسان مات اكثرهم الا ٧ بليون انسان حي الان .. اعطني تجربة ملموسة لشخص واحد من ١٠١ بليون تستطيع انت كشخص علمي ان تضع على اساسها نظرية مبسطة لمعادلة الحياة بعد الموت. الحقيقة الوحيدة المثبتة هي الحياة والموت ... الحياة ذاتها يتم تفسير طلاسمها من خلال العلم واتوقع الوصول الى نتائج باهرة وعظيمة خلال العقود القادمة لمعرفة تفاصيل الحياة .. اما الموت فهو اقل صعوبة بالتفسير من الحياة وهو ببساطة توقف اجزاء الجسم المختلفة عن العمل نتيجة كبرها ونموها وشيخوختها او لحوادث تلم بها قبل الشيخوخة. اما الحياة بعد الموت فلا يوجد اي اساس لبناء نظرية حولها. كل ماهو موجود هو اعتقادات واحلام اقرب الى الخرافة منها الى النظرية التي تنتظر الاثبات. مع التحيه زاه ====================================== صديقي زاه , لدي سوالين ١-ممكن تشرح باختصار نظريه الاوتار string ٢-ماذا تسمي إيمانك بهذا الاله الذي وصفته ونزهته عن التدخل بأمر البشر، هل هو حقيقه علميه، نظريه ، ام وهم تعلق عليه مجهولا؟ سلامي صفاء ====================================================== On Dec 16, 2015, at 1:58 PM, Zah wrote: صديقي العزيز نظرية الاوتار او String Theory هي نظرية وضعها الرياضيون الفيزياويون لتعريف كل الظواهر الفيزياوية للكون وقالوا ان الكون مكون من ١١ بعدا نحن نتحسس ابعادا اربعا فقط فيه ويمكنك متابعة الكثير من الفيدوات على اليو تيوب لشرحها مبسطه. اما الاله الغير مهتم الذي اومن به انا فلا اثبات لي عليه سوى ان نظرية البغ بانك ترجع اصل الكون الى نقطة الاقرب الى اللاشي بعمر 1xe-27 من الثانية لايمكن تفسير الزمن ولا المادة ولا الوجود قبلها. هنالك خمس نظريات لم يثبت ايا منها حول ماكان قبل هذه اللحظة من الزمن. انا اؤمن بوجود قوة او اله خلق اللحظة الاولى تلك. قد تاتي وتقول انت ليس لديك اثبات على ذلك وساقول ان ايماني مبني على فرضية منطقية واحدة وهي عدم تكون شي من لا شي وبما ان المعلول يحتاج الى عله فان العلة هي اصل الاشياء ولا مناص من وجودها. ايماني هذا ليس مبنيا على ان هذه العلة متلازمة ومتدخلة في كل شي. قد تكون هذه العلة عاقلة مدركة وقد لا تكون. قد تكون مجرد طاقة غير معروفة ادت الى خلق الكون وهي موجودة ومتلازمة ولكن ليس بالضرورة مهتمه بدقائق الامور. لحد هذه اللحظة انا اميل الى اللاادرية المؤمنة بشي ما. الان لو جاء العلم واثبت انه بالامكان خلق مادة من العدم وفق تصورات مثبته رياضيا ثم بالتجربة العملية ساتراجع عن ايماني حتى بهذا الاله العظيم الذي ابتدا الخلق وساعتبر نفسي وجوديا ملحدا. الله المعرف في ادياننا هو اله ضيق المعرفة خلق الكون قبل ٦ الاف عام فقط. وضع وجودا مبسطا للحياة والممات وما بعد الحياة استطاع تقبلها بشر قبل ٣ او ٤ الاف عام وقت ما كانوا يعتقدون ان النيازك هي رجما للشياطين ... هذا الاله بالذات مريح للعقل البشري ولكنه اله خيالي موجود في عقولنا فقط يدخل ويتدخل في فراشنا ويرانا عندما ناكل ونشرب. انزل رسلا وانبياء على بشر ونسى اخرين كثيرين. يريد منا عبادات وتصرفات مختلفة في كل دين .. والمضحك ان كل قوم بما لديهم فرحون بشكله وعدده وطبيعته. هنالك فرقا بين الرؤيتين .. الا تتفق معي تحياتي زاه ===================================== 12/17/15 عيني زاهر انت صاير "لوتي"، هاها. في جوابك المختصر عن نظريه الاوتار String ، تذكرني بذلك الشيخ . كان جالسا جنب واحد "لوتي" على مائده، فأراد اللوتي ان يستفرد بالطعام، فسال الشيخ؛ ماهي قصه يوسف؟ الشيخ عينه على الاكل، عرف مقصد اللوتي فاجاب؛ واحد وكع بالبئر وعثروا عليه.! اهم نقاط نظريه الاوتار String, هو موضوعه العوالم المختلفه المتوازيه . ليس عالم اخر واحد كما تقول بعض الأديان ، بل عشرات . والاهم هو إمكانيه الانتقال بينهم. اما ما شرحته عن نظريتك في الاله ، فهي إثبات لما قلته لك من ان الأديان هي نظريات .الفرق انت تسند الى تخمينات علميه والأديان تسند الامر الى منطق فلسفي . سلامي صفاء ==================================== صفاء تريدني اشرح لك النظرية بايميل؟لو انت تختبرني هاها الاديان ليست نظريات عزيزي .. هي اضغاث احلام .. هل تعتقد ان ايا من الانبياء مثلا كان منظرا؟ تقدر ان تقول حكماء او صالحين وربما مجانين. هم ليسوا منظرين محبتي زاه ------------------------------------------------------------ زاه, الحقيقه انا اردت ان تلخص النظريه حتى اعرف اذا كنت انتبهت الى فكره العوالم فيها لكنك تملصت من ذلك عندما قلت انها حول الابعاد المختلفه وكانك تتحدث عن البعد الرابع الفيزياوي النظريه اساسا تحاول الاجابه على السوال الابدي : هل هناك سببا واحدا وعله واحده unified theory .الاغريق حاولوا الاجابه عليه . النبي ابراهيم, ابو الابراهيميه الدينيه خرج علينا بفكره الرب الواحد, او العله الواحده. من اتى بعده اخذ الفكره باتجاهات قبليه كاليهود, او انسانيه كالمسيح, او فلسفيه اجتماعيه كمحمد. اعرف انك لاتسميها نظريات ولكن واقع الحال يقول اننا نتجه مع نظريه الاوتار string الى وجود متعدد العوالم, تعيش متوازيه , وليست متناسخه وان الانتقال بينها ممكنا وان علتها واحده اليس هذا ما قال به النبي ابراهيم ولو من منطق مختلف؟ سلامي صفاء =========================================== On Dec 16, 2015, at 6:46 PM, Zah wrote: صفاء انت تريد ان توظف نظرية الاكوان المتوازية مع نظرية الحياة الاخرى. انا لا ارى ذلك معقولا لان ببساطة هذه طريقة لقولبة الدين على العلم. ابراهيم شخص خيالي غير موجود وليس هنالك اي شواهد تاريخية على ولادة او وجود احد بهذا الاسم. الاحبار عندما كتبوا التوراة وثقوا الكثير من الاساطير البابلية كالطوفان على انها تخص انبياءهم واخذها منهم المسيحيين والمسلمين. ابراهيم هو احد هذه الخرافات الاسرائيلية. ربط كتب الاديان بالفيزياء النظرية والعلوم الكونية هي محاولات لن توصل الى اية نتيجة سوى ان يشعر المتدين ان في دينه شي من العلم لاغير تحياتي زاه زاه, لاحظ, أنا كلما سألتك سوْال محدد، تقفز بي الى استنتاج مستفز بما يشبه طريقه اخواننا الماركسيين ايام زمان في نقاشهم. دعك من الاستنتاجات والاحكام فنحن هنا نناقش موضوع مهم ونريد جميعا ان نصل الى نتائج مقنعه وليس مفروضة . ماذا يهم ان كان ابراهيم شخصيه حقيقية ام مخترعه؟. تذكر قول فيلسوف الاسلام علي بن ابي طالب: لاتنضر الى من قال انضر الى ما قال أكرر، ارجوا الإجابة على سوالي في رسالتي السابقة هل تتطابق النظريتان ام لا؟ فان كان الجواب كلا فأين الاختلاف ؟ اقصد في الإطار العام والمعاني وليس الوسائل طبعا سلامي صفاء =================================== On Dec 16, 2015, at 7:31 PM, Zah wrote: صفاء عزيزي لا يوجد قفز انت تريد ان تقول ان شخصا او مجموعة اشخاص قالوا ان هنالك حياة بعد الموت. ثم تفترض ان ما قالوه يختص بكون اخر موازي ثم تقول ان القولين متطابقين بالمعنى لتثبت ان (فكرة الحياة الاخرى محتملة). قبائل الهوتو والتوتسي ومعظم الاقوام البدائية في افريقيا تؤمن بالحياة بعد الموت وتناسخ الارواح وذهابها الى مكانات اخرى. على هذا الاساس سيتطابق كلام سدنتهم مع جملة (ان هنالك نظرية حول الاكوان المتوازية) بنفس الطريقة . هل هذا يعني ان هنالك تطابقا بالنظريتين؟ هم لم يقولوا ان الحياة الاخرى هو كونا موازيا .. بل انه تامل بشري نسجت حوله اساطير حياة ما بعد الموت. هل نثبت هذه الفكرة المصيرية للبشرية بهذه الطريقة؟ تحياتي زاه زاه, سنتحدث عن قبائل الهتو والتوتو. الان أجبني على سوالي أين الاختلاف بين النظريتين؟ لا تقوِّلني ما لم أقله ولا تسرع بالاستنتاج , فقط راجع سوالي .أنا اعرف انك سريع التفكير فقد ربيتك على أيدي ، هاها فقط لا تذهب بعيدا واحصر نفسك بالسؤال ,واجبني أين الاختلاف من حيث المتبينات إلعامه؟ سلامي صفاء ===================================== On Dec 16, 2015, at 8:33 PM, Zahi wrote: الدين يقول حياة اخرى ونظرية السترنغ تقول اكوان اخرى ماذا تريد ان تستنتج؟ اعطني اثباتا ليس بتوارد الكلمات والمسميات. =========================================== عزيزي زاه, جيد دعني اشرح سبب سوالي ليس الامر تطابق او محاوله للتعلق بقطار العلم كما يفعل بعض الشيوخ. هناك تشابه من حيث ان كلتا النظريتان تتحدثان عن عالم فيزيائي ملموس وآخر خيالي لا يمكن تحسسه بالحواس الخمسة ولكن من خلال استنتاجات منطقيه كما في حاله الأديان او رياضيه ومختبريه كما في حاله العلم النظريتان تتحدثان عن وجود طرق للانتقال الى العوالم الاخرى بمعنى ان العالمين غير منفصلين النظريتان تحاولان من خلال هذا الموديل الوصول الى العله الواحدة ما يهمني هو لماذا ترفض واحده وتؤمن بالأخرى. أنا أستطيع تخمين السبب الذي يمكن ان يكون متعلقا بالجوانب الاجتماعيه فالنظرية الدينيه تتخذ من هذا منطلقا للقفز على حريات الناس بينما الاخرى فهي علميه بحته لا تبعات شخصيه عنها تتفق؟ سلامي صفاء ===================================== On Dec 17, 2015, at 1:23 AM, Zahi: عزيزي صفاء النظرية الفيزياوية تقدم افتراض مبني على معادلات اشتقاقية متشعبة ولا تدعي اصحيتها ولا تقول انها الحل وتنتظر الاثبات. النظرية الدينية لا تقدم الا وصفا بدائيا قشريا وتدعي الصحة المطلقة وانها الحل الوحيد رغم انها طرحت وقت ما كان البشر وانبياؤهم يعيشون والقمل يملا رؤوسهم ولا يفرقون بين الصرع والمتلبس بالجن. عن اية نظرية تتحدث يا عزيزي ... انها اساطير الاولين لهذا السبب انا اؤمن بواحدة ولا تهمني الاخرى لانها غير جديرة بالبحث. اليهودية عمرها ٣٠٠٠ الاف عام والمسيحية اقل منها بالف والاسلام على ماتراه. اي تقدم حصل على فكرة الكون والوجود غير ما كان في الكتب موجود! اليس الافضل ان نتحرك وبسرعة الى افكار ومناهج علمية خالصة في البحث؟ تحياتي يا ورد ==================================== زاه, الان بدأت تتكلم بنقاط محدده, جيد جدا. نعم هناك فرق بين النظريه الفيزيائية و الاطروحة الفلسفية لكني اختلف معك في تسقيط الثانية لمجرد انها لا تأتي معززه بأرقام و معادلات. على كل هذا موضوع اخر ولكن اعتقد انك فهمت طبيعه اختلافنا. طريقتك في التسفيه تذكرني بوعاظ المنابر مره اخرى. فكل ما قيل لهم ان الحضاره الإنسانيه تقدمت ، أجابوا ان هذه الحضاره تعيش حاله تفسخ وان بناتهم يدورون على حل شعرهم. لاعجب فأنت تربيت في نفس البيئه "الشعريه" بفتح الشين ، انت يهمك القمل في الشعر وهم يهمهم الحجاب للشعر! هاها جماعه القمل من سومر وبابل ويونان وفلاسفه الاسلام و عظماء المتصوفة وحتى نيوتن الذي عاش في القرن السابع عشر، أنتجوا لنا غالب معرفتنا العلميه. علما ان نظريه العالم الاخر جاءت قبل الديانه الإبراهيمية واعتمدتها حضارات متفرقة لم يعرفها ابراهيم. الخلاصه اتفقنا على ان هناك عالم او عوالم اخرى متوازيه والانتقال بينها موجود وان العله في التكوين واحده. اتفق معك ان النظريه الفلسفية الدينيه تأتي مع حتميه و فرض بصحتها على الناس وهنا نقطه مهمه تجعلنا نعود الى محور نقاشنا حول العقاب الأخروي. وهو محور مختلف تماما سلامي صفاء ================================== On Dec 17, 2015, at 3:51 PM, Zah: ابو زينا انا أسفّه المستوى الفكري في الازمان الغابرة كاساس للفكر في هذا العصر وانت تسفه طريقة تفكيري شخصيا بالاعتراض. ارجو ان يكون النقاش حول الافكار بدون تشابيه لانني استطيع ان اجاريك بنفس الاسلوب الهجومي الشخصي ولكن هذه ليست من شيمي. لا احد يقوض الفكر الحضاري السابق ولكن الحقيقة الواضحة ان معظم افكار الحضارات السابقة لن تجد لها مكانا فعليا في حاضرنا. ارجو ان لانتشعب بالمواضيع ولكن لنخصص موضوعا منفصلا مستقبلا حول مصداقية ايا من افكار الحضارة الاغريقية مثلا على واقعنا الان . ارجو التركيز حول موضوع الحياة الاخرى فقط هنا. .ساجيبك على نقطتين. الاولى ان الحياة الاخرى جاءت قبل الديانات الابراهيمية وانا معك. معظم الديانات الابراهيمية لها معتقدات سومرية وبابلية اكدية. هذا لن يعطيها مصداقية بل يوغلها في الخيال والخرافة. الثاني ان التنقل بين الاكوان هو نظرية قد تكون خاطئة وهي علميا حبر على ورق .. ليس هنالك اتفاق حولها. تحياتي زاه ============================= حبيبي أنا لم أسفه افكارك ، بالعكس احترمها وصرفت وقت على مناقشتك لأَنِّي اجدها مهمه. الغريب انك تعتقد أني اجعل النقاش شخصي بينما أنا احاول ان ابعدك عن ذلك. التشبيه ليس لك وإنما لأسلوب تتبعه اجده لايختلف عن المذكور. أنا أتمنى لو تبتعد عن توصيفات منرفزه للطرف الاخر لأنك بذلك تفقد حجتك عليه. هذا ماقصدته. نحن لانناقش الإبراهيمية هنا بل نناقش موضوع الحياه الاخرى. الإبراهيمية دخلت على الخط عندما بدانا نتحدث عن السترنك لأَنِّي وجدت تشابه في المعنى. وأحببت ان افهم لماذا تقبل واحده وترفض اخرى. نعم لنحصر النقاش ، واعتقد اننا وصلنا الى نقاط حولها توضح منطق كل منا. أسعدني النقاش سلامي صفاء =========================== عزيزي نصف ايملك السابق كان حول الملالي وشبهي بهم.. ههههه مو مشكلة.. هل ان كل انتقاد لطريقة تفكير الاسلاف هو منرفز؟ ما هو المقياس للنرفزة. حينما تقول ان ابراهيم شخصية خيالية او ان مفكرينا الاوائل كانوا متخلفين مقارنة مع حجم المعرفة الحاضرة .. هل هذا منرفز؟ الا تتفق ان تطور المعرفة كان تسارعيا وليس خطيا. بمعنى ان المعرفة التي يمتلكها الانسان العادي الان تظاهي معرفة وعقل كل الانبياء والمرسلين مجتمعين. انا اتحدث عن المعرفة وليس الحكمة. هل هذه حقيقة ام تجني. واين النرفزة. انا اعتقد اننا لن نتقدم خطوة الى الامام اذا لم نستطع ان نسمي الاشياء باسمائها دون تحفظ ولا استعلاء. تحياتي زاه ============================== عيني زاهر التشبيه لم يكن حول اي مما ذكرت أدناه. لقد كان بسطرين فقط حول القمل الذي لإعلاقه له بموضوعنا ولم يكن نصف الرد كما تقول. بس انت يمكن حساس قليلا من الشيوخ. هاها استمر عزيزي فهناك الكثيرين ممن أبدا رغبه في المشاركه بس على كيفك شويه ! هاها سلامي صفاء
×
×
  • Create New...