Jump to content
Baghdadee بغدادي

Search the Community

Showing results for tags 'مقترح الخط العراقي الهندي'.



More search options

  • Search By Tags

    Type tags separated by commas.
  • Search By Author

Content Type


Forums

  • Politics سياسه
    • Hot Iraqi politics سياسه عراقيه ساخنه
    • Iraqi Jokes نكات عراقيه
    • By members مقالات الاعضاء
  • Religion دين
    • Islamic faith دين اسلامي
  • Comments ملاحظات
    • About the site حول الموقع
    • Common debate مناقشات عامه
  • general عامه
    • Sports الرياضه
    • Arts فن
    • News
    • Sociology علم اجتماع
    • Documentaries - وثائقيات
  • Expatriate Iraqis - المغتربون
    • Stories and Experiences - قصص و تجارب
  • Insider's posts أعمده المقيمين في الداخل
    • Iraqis للعراقيين
    • Non Iraqis لغير العراقيين
    • Stories under Saddam قصص عراقيه ايام صدام
  • Women المرأه
    • Women's Rights حقوق المرأه
  • Iraqi cuisine مطبخ عراقي
    • Health & Food الغذاء والصحة
    • Iraqi dishs اكلات عراقيه
  • Profession مهن
    • Engineering هندسه
    • Medical طبيه
    • Education تعليم
    • Sciences علوم
    • Philosophy فلسفه
  • Kids اطفال
    • School مدرسه
    • Games ,Under 12 please العاب
  • شباب Youth
    • School جامعات
  • Teen (19-13) مراهقين
    • Education تعليم
    • General عامه
  • Languages لغات
    • Spanish اسباني
  • New Category

Find results in...

Find results that contain...


Date Created

  • Start

    End


Last Updated

  • Start

    End


Filter by number of...

Joined

  • Start

    End


Group


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


Location


Interests

Found 1 result

  1. تصدير النفط, لنحول اتجاه البوصله صفاء الحكيم مهندس-كاليفورنيا كانون اول 2012 لست من المختصين بالنفط ولا بالجغرافيا ولكن لايحتاج المرء الى خبره خاصه كي يلاحظ ان السياسه العراقيه في مجال تصدير النفط كانت دائما تتجه في بوصلتها غربا. ربما لان اغلب النفط العراقي كان ولا زال للتصدير الى الاسواق الاوربيه والامريكيه ولحد ما الى اليابان وبنسبه بسيطه. وكل ما يترشح اليوم من مشاريع لربط الانتاج العراقي برا هو بخطوط انابيب تتجه غربا هذه الطبيعه الاحاديه حاول القائمون عليها موازنه اختناقاتها بالانفتاح جنوبا على الخليج من خلال الفسحه المائيه المحدوده جدا . ولكن هذا الوضع جعل العراق دائما تحت رحمه التقلبات السياسيه في الشرق الاوسط المضطرب والذي يحتمل ازدياد اضطرابه خلال الفتره القادمه . فالخط السوري كان شبه متوقف سياسيا خلال الثلاثين سنه الماضيه والخط السعودي كان كذلك خلال العشرين منها والخط التركي كان دائما عرضه للتوقفات بسبب اعمال التخريب. اليوم واستمرارا لهذا النهج و في محاوله ذكيه لتجنب احتمالات التغيرات القادمه بعد التغيير في سوريا وما قد ينتج من استفراد قد تفرضه تركيا على العراق نرى الحكومه تراهن على اضافه خط اردني قد يطيل المسافه الى اوربا مقارنه بالخطين التركي والسوري في وقت لايوجد ما يؤكد ان الوضع الاردني سيكون مختلفا عما سيكون الحال عليه في سوريا وتركيا من اضطراب وعدم استقرار سياسي خلال العشره سنوات القادمه . بالطبع سيكون الخيار الاخر هو تعزيز الاتجاه جنوبا من خلال الطاقه التصديريه لموانئ الخليج , العراقيه منها والعربيه. ولكن انا لدي مقترح اخر لماذا لانفكر بتحويل اتجاه بوصله خطوط الانابيب شرقا من خلال خط انابيب يربط البصره بالبحر الهندي عبر ايران. انا اعرف ان الكثيرين سيقفزون هلعا من مقاعدهم عند سماعهم بفكره مجنونه مثل هذه ولكن قبل ان يحدث ذلك اريد التذكير بما يلي : ايران لها مشاريع عملاقه لربط حقول انتاجها شرق الخليج بالهند عبر الباكستان وهي حاليا مشاريع لنقل الغاز, اي ان الكلفه الاضافيه لاضافه خطوط انابيب للنفط والغاز العراقي لن تكون هائله. من ناحيه اخرى فان الاعتراض الامريكي المحتمل لن يكون ذو قوه باعتبار ان الباكستان حليفه امريكا, لها عقد مماثل مع ايران بالرغم من ان الباكستان تستورد من ايران بينما سيكون الامر بالنسبه للعراق هو المرور فقط. اما الناحيه الاهم فانه وفي ظل التغيير العام للنمط الاستهلاكي العالمي فان امريكا, زبون العراق الكبير, تنوي زياده انتاجها بما قد يجعلها اقل حاجه لنفط الشرق الاوسط بينما تزداد الحاجه الانيه للنفط في الاسواق الاسيويه وخصوصا الصين التي تعاني حاجه كبيره للطاقه ولكنها تشكو من تخمه نقديه هائله تعد الاكبر عالميا و تريد توظيفها ولا اعتقد ان مشروع مثل هذا سيكون بعيدا عن نافذه مصالح الصين الاستراتيجيه ومنافد استثمارها لما يوفره من توفير في الكلف وابعاد لاعتمادها على النفط المار عبر مياه الخليج المرشح للاضطراب الكبير قريبا بسبب الاختناق الدولي الحالي والذي سيكون الخليج وممراته مسرحها الاكثر احتمالا . العراق لديه اصلا شركات نفطيه صينيه عملاقه في مجال الحفر والانتاج في جنوب العراق وليس اخرها حقل القرنه العملاق الذي تحاول الشركه الوطنيه الصينيه الحصول على امتيازه بعد سحبه من اكسن موبيل الامريكيه .هذه الشركات ستكون اكثر سعاده في ان ترى انتاجها يصل الصين مباشره عبر المحيط الهندي بدلا من الخليج وذلك في مرحلته الاولى ومن ثم الامتداد عبر شمال الباكستان في مرحلته الثانيه. حيث لايوجد اليوم في عالم الانتاج النفطي احتياطي كبير غير منتج كمثل الاحتياطي العراقي ولا يوجد بلد كمثله بحاجه الى المال لاعاده بناء مادمرته الحروب على مدى الاربعين سنه . اما من الناحيه السياسيه فان كسر الطوق " الغربي" الذي تفرضه علينا تركيا وحلفائها وما سيترشح من تغيرات لن يكون سهلا كسره الا بمعادله تقلب موازين اللعبه . ان ودخول لاعب عالمي كبير له مصلحه مباشره بنفط العراق وخطوط انتاجه سيكون ذو اثر كبير على استقرار البلد وخروجه من لعبه وقيود الحصار الاقتصادي المفروض عليه منذ اكثر من عشرين سنه بينما يوفر للعراق دورا مركزيا وسباقا في الاسواق الاسيويه المنطلقه بسرعه البرق . انني ادعو المسؤولين على السياسه النفطيه الى ضروره البدء فورا بدراسه مثل هذا المشروع ان لم يكن قد بدا فعلا وان يكون هاجسهم الابتعاد عن التركيز فقط على البدائل ضمن دائره الخطوط الماره بمناطق التوتر والعداء ولنجرب الدخول الى عالم لم نعرفه سابقا, لنتجه شرقا بدل اللهاث نحو سراب الغرب
×
×
  • Create New...