Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
baghda

مذكرات يوميه

Recommended Posts

موقف الطالباني الذي اعلنه صراحه كنت قد توقعته في احد مداخالاتي. الطالباني يستطيع دستوريا التقدم باقاله المالكي ولكنه لايستطيع ذلك "عرفا" لانه جاء الى الرئاسه بصفقه واحده مع المالكي والنجيفي وضمن اتفاق اربيل.

الان الكره تعود الى ملعب الاخوه الاعداء, تراهم هل هم فاعلون؟ استجواب المالكي ومن ثم طرح سحب الثقه به للتصويت. لااظنهم يجراون, فالمالكي قد اعد عدته وسيلعب بالاوراق التي ستكون لهم مقتلا سياسيا وهم لايريدون اعطائه هذه الفرصه ولهذا توجهو للحل الدستوري الاخر و الذي ولد ميتا ولاادري من اشار عليهم به.

اليوم امام الاخوه الاعداء فرصه واحده لاغير, التقدم بمشروع وطني عابر للطائفيه و العنصريه وتشكيل كتله برلمانيه تصبح هي الاكبر في حاله انسحاب الاحرار من الائتلاف. من ناحيه هي اسقاط عملي ممكن ووحيد للمالكي دون المرور بالاستجواب , ومن ناحيه يقدمون اكبر خدمه للعمليه السياسيه ومستقبل العراق باسقاط مشروع الطائفيه والعنصريه السياسيه..

في غير هذا لن يكتب لجهودهم النجاح وسنبقى ننظر لكل مايجري على انه ليس سوى تسابق مصلحي اناني وتنفيذ اجندات اقليميه تحاول تصفيه الحساب مع المالكي

Share this post


Link to post
Share on other sites

الطالباني , هل اراد ان يكحلها فعماها؟

سالم بغدادي

عندما انبرى السيد المرجع الحائري بفتواه التي جعلت من صراع المالكي مع خصومه صراعا بين العلمانيين والاسلاميين, قلنا انها كارثيه على المالكي الذي يريد ان يخرح من اطار الحزب الديني الى فضاء الحزب الوطني الشامل ولو بعبائه عربيه حاليا. عذر الرجل انه بعيد عن الواقع اليومي العراقي وربما لايعرف ان اغلب مؤيدي المالكي هم من العلمانيين وان الكثير من معارضيه هم من الاسلاميين من الصدريين والحزب الاسلامي وربما بتردد جماعه المجلس. وعلى كل حال ففتواى الرجل لا يصل صداها الى ابعد من مسامع جزء من التيار الصدري وهو على كل حال معارض للمالكي.

ولكن ما تفضل به فخامه الرئيس الذي يعيش الهم والواقع العراقي هو بدون شك المقتل لكل جهود المالكي في توحيد الصف العربي خلفه مستغلا حماقه خصومه من الكرد ذوي العمامه الحمراء للخروج بتنظيم سياسي عابر للطائفيه السياسيه والعمائم البيضاء والسوداء.

فما معنى ان الرئيس لايمكنه تجاوز راي الغالبيه الشيعيه في صراع المالكي مع خصومه؟ وهل اصبح المالكي ممثلا للشيعه ام ان الاراده السياسيه التي تقف خلفه ربما تمتد الى السنه اكثر مما هي لدى الشيعه؟ وهل اصبح علاوي ممثلا للسنه وهو يعقد الصفقات مع البرزاني حول المناطق التي يتنازعون عليها مع الكرد؟

رساله الطالباني لم تكن موفقه وان من اشار له بها انما اراد ان يضرب بالصميم كل جهوده المشكوره والمتميزه في جعل نفسه خارج الصراعات. فهو انما يقول انه حاول ان يكون بركماتيا بان ينظم الى المعارضه ولكنه وبعد ان راي انها لاتستطيع جمع اغلبيه برلمانيه انحاز الى الموالاه. والا فكيف يتسق طلبه جمع التواقيع مع احترامه لراي القائمه الاكبر ؟ الم يكن الاجدى لو كان الحال كذلك, ان يقول لاجتماع اربيل انه مع راي الكتله الاكبر وليس مع الاغلبيه البرلمانيه؟

من كتب له خطابه لايميز بين الكتله البرلمانيه والكتله الطائفيه, فالتحالف حتى ولو ساد فيه العنصر الشيعي الا انه لم يمنعه ذلك من منح مقاعده التعويضيه لسنه ينتمون للتحالف والعراقيه حتى لو ساد فيها العنصر السني الا ان ذلك لم يمنعها من تسليم رايتها لشيعي.

الذي كتب للطالباني خطابه لايرى الا من منظار كتلته الكرديه التي لاتحوي اي ممثلا عربي وربما هذا ما يتمنى ان يراه في باقي الكتل في ان تكون طائفيه وهو هدف كردي معلن !

Share this post


Link to post
Share on other sites

صرخه ضمير ولو متاخره ولكنها صادره من قلب مؤمن مجروح . نعم هو نداء لكل من يساهم اليوم بوعي او بدون وعي في اشعال كل غرائز الوحشيه و العنف المتاصله في العقل العربي والمسلم مما توارثه على مدى تاريخ حافل بالدمويه و الطغيان والتبعيه .

 

 

 

انتبهو ايها الساده فالحرائق التي يتم اشعالها لا تتوقف عند حائط الجيران الذي نرفع بنيانه , ولكم في نظام مخابرات بشار مثل. هذا النظام اشعل العراق قتلا وتدميرا بجعل الارض السوريه ممرا لمطايا الارهاب على مدى السنوات خدمه لمصالح ضيقه وطمعا بسخاء ثور قطر الهائج الذي كان يدفع خمسه عشر الف دولار عن كل راس يتم امراره عبر سوريا كي يتم التخلص منه في العراق. اليوم تركيا تتندم على ما اقترفته بحق الشعب السوري وعلى سعيها لعسكره واحده من اعظم ثورات العرب ضد الحاكم ولكن هل ينفع الندم؟ الجماعات الارهابيهالعالميه اتخذت مواقع القدم واسست امارات التفخيخ على الحدود التركيه فهل سيكون باستطاعه الجندرمه التركيه احتواء عملياتها القادمه؟ ربما تضن السعوديه انه ناجيه من هذا الخطر ولكن ماذا لو تحقق مايقوله غسان بن جدو. الغرب الذي ينتشي وهو يرى سوريا تتحول الى مغناطيس جاذب لكل عناصر القاعده في العالم لتكون فخا اخر للموت كما كان العراق من قبل, هل ستكون بمنجى والامر قد تحول الى فرصه لتغلغل هذا التنظيم في صلب العقل الجمعي الريفي السوري, ترى ماذا سينتج من اجيال جديده من مهووسي القتل؟

 

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=XYSwW3X_4xc&feature=player_embedded

Share this post


Link to post
Share on other sites

لسبب ما, ارى سيناريو ترك صدام يقمع الانتفاضه في 1991 يتكرر. سحب المراقبين ومن قبله دفع انان للاستقاله بسبب عدم تعاون الاطراف, كلها ربما مؤشرات لاطلاق يد النظام كي يقمع اتنفاضه الشعب السوري خصوصا بعد تسلل تنظيم القاعده الى مفاصل الثوره وتماما مثل ما حصل عندما رفعت امريكا يدها عن انتفاضه الشعب في 91 في العراق بعد تسلل عناصر بدر الى الانتفاضه ورفعها شعارات لا تلائم توجهات الغرب.

هذا لايعني دعم بقاء راس النظام فصدام في النهايه اسقطته امريكا ولكن بشروطها و توقيتها. امريكا لديها اهداف من اسقاط راس نظام الاسدي ولكن ليس كي تتلقفه ايادي القاعده وفوضى النزاع الطائفي لذلك هي تدفع الى استبداله بنظام ياتي من رحم المنظومه العسكريه القويه الحاليه كي تضمن عدم انهيار الدوله السوريه وبالتالي عدم اشتعال الحرب الاهليه الطائفيه التي قد تمتد نارها الى اكثر المناطق اهميه لامريكا في الشرق الاوسط, تركيا واسرائيل و السعوديه. من هنا يجب ان نفهم مطالبه كلينتون للجيش الجر وتركيا بعدم المساس بقوه الجيش السوري وعدم موافقتها على مساله الحظر الجوي ومن هنا ايظا افهم دعوه الملك السعودي لمؤتمر اسلامي عاجل . المطلوب اسقاط راس النظام وليس النظام في سوريا كما تريد المعارضه او اسقاط الدوله السوريه الواحده كما تريد حليفتها القاعده ومن يمولها

Share this post


Link to post
Share on other sites

ماحصل في الايام الماضيه بحاجه الى وقفه وتمعن من قبل كل الاطراف المتحكمه بمصير العراق اليوم. ما أعنيه يتعلق بالتقارب السعودي الايراني الاخير والذي تم التغطيه له بمؤتمر مكه تحت غطاء اسلامي ومن قبله الحوار الايراني التركي حول سوريا ومن بعده الترحيب الايراني بانضمام مصر الى هذا المثلث ولو جاء محددا بما يخص الملف السوري.

 

يبدو لي وقد اكون مخطأ ولكنها خاطره واحتمال يجب ان نكون مستعدين له, هل يحاول الثلاثه الكبار تقاسم تركه الصغار اللاهثين وراء خلافاتهم الصغيره كي يتحول قادتهم الى منفذين لارادات الكبار ولو صغرو.

 

كنت قد نبهت في تعليقات سابقه الى ان مايجري في سوريا وما يراد من تطورات سياسيه خلافيه في العراق هو ربما ياتي ضمن اتفاق بين الثلاثه لتقاسم الغنيمه و ضمن مباركه دوليه. اليوم انا اكثر قناعه من ان ملامح هذا التقاسم قد بدات تتوضح فما اراد قوله العاهل السعودي في مؤتمر مكه هو ان على الكبار ان ينسقوا فيما بينهم كي لاتصل النار المشتعله في سوريا والقابله للامتداد الى لبنان والعراق الى بلدانهم وان لايمنع الخلاف بينهم من النضر الى مصالحهم المشتركه . ولكن ما لم يقله او يعلن عنه هو موضوع التفاهم على المغانمه

 

متى يعي الناس في سوريا والعراق ولبنان حجم ما يحاك لهم من قبل القريب والبعيد , جغرافيا ووجدانيا .. انتبهوا ايها الساده !

Share this post


Link to post
Share on other sites

لجيش الحر في العراق تنظيم عامل منذ سقوط نظام صدام, مره تحت اسم دوله العراق الاسلاميه ومره تحت اسماء طائفيه اخرى. ليس في هذا جديد. الجديد هو ضهور ملامح الحلف الايراني السعودي التركي لتقاسم النفوذ في تركه البعث السوري والعراقي. اليوم كل جنوب العراق يعتبر ايران حامي له امام التهديد العربي السني وكل غرب العراق يعتبر السعوديه حاميه من سيطره الجنوب الشيعي وكل شمال العراق بكرده وتركمانه يعتبر تركيا ملجأه امام تهديد المركز . اما سوريا فملامح الاستسلام للجندرمه التركيه كمخلص اصبحت جليه للعيان.

اصحو يا من تتقاتلون , فانتم انما ايتام على مائده اللئام !

Share this post


Link to post
Share on other sites

تاجر السجاد الايراني باع العرب سجاده سوريه المضروبه وقبض ثمنها سجاد نجاد النووي

العرب يهنئون بعضهم بعضا , اما بذكر خلفاء الرسول الكريم على منبر في طهران وكانه لايوجد في طهران اكثر من خمسه عشر مسجدا يعظم فيه هؤلاء الخلفاء رضوان الله عليهم . او لان بيان المؤتمر لم يتضمن دعما للنظام وكأن هذه الفقره هي ما كانت تريدها وتسعى لها ايران.

احمدي نجاد كان يريد ارسال رساله الى العالم من ان برنامج ايران النووي مقبول دوليا من اكثر من ثلثي دول العالم بضمنهم اكبر الدول مثل الهند واصغرها مثل قطر. اما سوريا والبحرين فهي ملفات يستخدمها تجار البازار الايراني لتحويل الانظار وهي مهمه ساعده على انجازها رفيق دربه الفكري الدكتور مرسي , ربما بغباء او ربما بقصد, لاندري. قرار المؤتمر لن يغير من حال الصراع في سوريا او البحرين , فهذه ملفات لاتحسم هنا, اما النووي الايراني فان معركته نفسيه وحربه هي العزله التي يبدو ان المؤتمر اسقطها تماما.

ايران اشغلت الاعلام بوصول مرسي كرئيس لمصر لطهران لاول مره منذ اكثر من ثلاثه وثلاثين سنه كي تبعد انظار هذا الاعلام عن وصول اهم شخصيه امريكيه تتحكم بلمفات سياسه امريكا في الشرق الاوسط ولاول مره منذ قيام نظام الثوره الاسلاميه , فيلتمان, بمعيه بان كي مون وخلوتهما مع قائد الثوره الخامنئي.

ترى ماذا يجري خلف الكواليس وما هي الرساله التي اراد رجل ايران القوي ايصالها بشكل مباشر الى الامريكان اللذين يبدون مرونه غير معتاده مع خصم عنيد؟ وان كان هناك صفقه, فعلى حساب من ؟ ولماذا مررت ايران المشروع العراقي الذي يتضمن صراحه ولاول مره تنحي الرئيس الاسد والذي قبلته سوريا ورفضته المعارضه ؟ ولماذا تراجعت امريكا عن فعاليتها في اجتماع مجلس الامن بخصوص سوريا ؟

اسئله كثيره محيره , نريد من يفكك لنا عقد اجوبتها

Share this post


Link to post
Share on other sites

ما جرى في بنغازي يذكرني بما جرى في العراق بعد 2003 عندما اعلنت القاعده عن بدء عملياتها الفعليه بتفجير مقر الامم المتحده وسفيرها الرائع ميليو, رجل احب العراق والعراقيين ومات لذلك .

امر مثير للسخريه ربط الامر بفلم هواه لايستاهل انتاجه خمسه دولار وليس خمسه ملايين كما اعلن وربما ترويجا له . فالفلم لايحتوي الا على بذاءات من المستوى التي يتم ادراجها في سله الممنوعات حسب المعيار الامريكي للاعلام ولا يؤدي الادوار فيها الا ممثلين من مستوى ممثلي افلام الجنس الرخيصه واداء ممثلي الافلام العربيه ايام الاربعينيات وباخراج وكاميرا يستطيع اي مراهق ان يصور افضل منها. الفضاء الانترنيتي مليئ بمثل هذه الافلام الرخيصه ولا احد يعيرها اهتمام, ربط ماجرى بالفلم لم نسمع عنه الا من خلال المتضاهرين انفسهم , لا اقول ترويجا له ولكن هو ماحصل.

 

ماجرى هو محاوله لاعطاء صوره مسيئه لحركه هذا الربيع العربي بعد ان تم اختطافه من قبل دوائر التطرف ومن يمولها. انه المرحله الثانيه من ذلك الاختطاف. اولا يتم الاختطاف ومن ثم يتم اشهار المخطوفه على انها فتاه لعوب , نعم الموضوع لايخرج عن ذلك.

 

اما موضوعه الاسائه الى النبي , فيكيفي عذرا الاستدلال على انه بالرغم من كل ما نسبه كتاب سيره النبي له من اسائات تتناقض مع القران والتي يردد كاتب حوار الفلم بعضها كما ردد غيره من قبل , فان هذا النبي وسيرته و عطائه يظل نبراسا للبشريه و ليبقى نورا في الاصلاب الشامخه, لم تدنسه الجاهليه باردانها ولم تلبسه من مدلهمات ثيابها.

 

كنت اكلم ولدي الجامعي في امريكا اليوم, كنت حريصا على معرفه كيف كان رد الفعل عليه. فاجئني بحقيقه لم اكن ملتفت اليها, قال لي " هل تعرف ياوالدي ان القران يذكر المسيح عليه السلام اكثر مما يذكر النبي محمد عليه افضل السلام" . عباره اهديها لكل من يتاجر بالخلاف الديني

Share this post


Link to post
Share on other sites

يجب الاعتراف ان الموضوع لايتعلق بمقطع فيديو رخيص من نوع ما ينتجه الهواه على اليوتيوب لان هناك الالاف غيره لم نشهد لها رد فعل مماثل. الامر بحاجه الى دراسه لانه ربما يمثل صدى لما يراه الشارع ويكنه نحو السياسه الامريكيه عموما. مثلا مؤيدي القاعده يعتبرون انفسهم في حرب معها ومؤيدي ايران يعتبرونها تهديد و عموم المثقفين يرون اشمئزاز في رعايتها لعمليه تحويل مسار الربيع العربي الى صحوه اسلاميه كما حصل في مصر وتونس او عنف اهلي كما حصل في ليبيا و سوريا وذلك من خلال الدعم المالي والاعلامي لوكلاء امريكا في المنطقه للعناصر المتطرفه . بينما يرى الثوا الحقيقيون تخاذلا منها في دعمهم كما يحصل في سوريا , في نفس الوقت الذي ينددون بتدخلها كما حصل في العراق. كل هذا يجري في ضل الدعم الامريكي اللامحدود لتجاوزات اسرائيل. هناك انقطاع بين الطرفين , لااعرف كيف الطريق الى راب صدعه

Share this post


Link to post
Share on other sites

لايختلف اثنان على ان الاستثمار الخارجي هو انجع وسيله للنهوض بالواقع المتردي للبنى التحتيه في البلد وان مشروعا مثل مشروع البنى التحتيه لو اتيح له التنفيذ فسينقل العراق الى مصاف الدول المتقدمه في المنطقه. ما اتحفظ عليه هو امكانيه تحول هذا الشعار الى ملف فساد كبير فننتهي الى ضياع المشاريع وتكبيل اجيالنا القادمه بديون. ما نريده هو ضمان ان لا تتحول هذه الاربعين مليار الى فرهود بين الكتل السياسيه كما تحولت الخمسمائه مليار من ميزانيات العراق خلال العشره سنوات الماضيه. على الاقل هذه الخمسمائه دفعناها من جيوبنا ومواردنا, ماذنب اطفالنا؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

تتناقل الايميلات دعوه لمقاطعه اليوتيوب بسبب عدم ايقاف الشركه لرابط الفلم المسيئ.

انا لدي راي اخر:

 

بدلا من المقاطعه, لنعمل مقاطع فيديويه توضح الجوانب الانسانيه في حياه هذا الرسول النبراس ولنحمل هذه المقاطع على اليوتيوب ونضع لهذه المقاطع مفاتيح تشابه اسم الفلم وبذلك فان كل من يطلع على الفلم سوف يمنح فرصه لسماع الراي الاخر. لي شرط واحد هو ان لايكون هذا الاخر ممن يؤكد ما يقول به الفلم المسيئ مثل ما يفهمه جماعه الفكر السلفي الجهادي من معاني لسيره الرسول قد لاتختلف عن ما يقوله الفلم نفسه وربما اكثر تجنيا !

Share this post


Link to post
Share on other sites

لدي ملاحظه حول قانون البنى التحتيه الذي هو في الحقيقه قانون " التنفيذ بالدين". اولا حجمه ومشاريعه صغير نسبه الى حجم تخصيصات الميزانيه الاستثماريه البالغه اكثر من ضعفين على مدى الاربعه السنوات الماضيه.وهو لن يبنى سوى خمسه بالمائه من الاحتياج في حاله نجاح العمل بعد سنتين من اقراره. لذلك فان المبالغه في اهميته في تغيير واقع حال المعاناه انما هو كلام يحاول التغطيه على الجوانب الاخرى الخطيره فيه والمتمثله في عدم مناقشته وقرائته مرتين كما ينص الدستور وقانون مجلس النواب بل امراره للتصويت مباشره كي لايتم اطلاع الشعب على الجوانب السلبيه والمحاذير . وهنا يشترك كلا الطرفين المؤيد والمعارض. المؤيد يريده فرصه للانجاز الانتخابي وربما السرقه والمعارض يريده فرصه للمساومه على الحصه في السرقه ولكن كلا الطرفين متفقين على عدم مناقشته لذلك يتم تاجيل التصويت ولااحد يطالب بقرائه اولى مثلا.

طبعا سيقال اننا هنا سنربط الالتزام بالتسديد مع انجاز المشاريع كما يوق النائب العطيه اليوم, . السؤال هو من سيقرر الاحاله ومن سيعطي شهاده الانجاز؟ انها نفس الجهه الحكوميه التي نتهمها بالفساد. وكل الذي سيحصل ان هذه الجهات سوف تساوم الشركات المنفذه وكما تفعل اليوم مع مشاريع الميزانيه الاستثماريه. ومن هنا فانه من دون ضمان شفافيه اداره هذه الاموال والمشاريع فانه لن يمكننا التاكد من هذه المبالغ لن تكون سوى وسيله لسرقه حصه اولادنا بعد ان خلص الاخوه الاعداء من سرقه كل مايمكن من حصتنا ولااقصد هنا جهه سياسيه معينه فالجميع مشتركون في الحكومه الحاليه وكلهم متساوون بالمسؤولين والسرقه ولكن كل حسب حجمه الانتخابي.

Share this post


Link to post
Share on other sites

البنى التحتيه عنوان جميل لحقيقه مؤلمه. افلاس سياسي عندما يقول القائد انه سيلجأ للاجنبي كي يضمن سلامه التنفيذ. افلاس اخلاقي عندما لايكتفي القائد بسرقه اموال الاجيال الحليه كي يطمع باموال الاجيال اللاحقه. افلاس معرفي عندما يطالبنا ان نوافق من دون مناقشه. و النتيجه احزاب سياسيه تتصارع على الغنيمه الاول يدعي حبا بصاحبها والثاني يدعي حرصا عليه والاثنان لايقفا امام حقيقه ماذا فعلتم بالمائه مليار المخصصه للبنى التحتيته خلال الاربعه سنوات الماضيه كي تدعو الحب والحرص؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

عليقي على مداخله حول موضوع قانون البنى التحتيه:

 

أخي البصراوي, اسمح لي اختلف معك وليكن صدرنا رحبا لسماع الراي الاخر طالما انه لايختلف معك حول الهدف. الاختلاف ليس حول اهميه البنى التحتيه ولكنه حول الاليات. فبعد فشل الدوله في توظيف اكثر من مائه مليار خلال الاربعه سنوات في مشاريع الميزانيه الاستثماريه " البنى التحتيه" ياتي من يقول ان اربعين مليار سوف تجعل العراق جنه. اذا كان العذر هو اننا متفقون على فساد الجهاز التنفيذي فان لهذا الفساد اسباب اولها عدم قدره الحكومه "بمختلف اطرافها الحاليه" على محاربته ربما لان اطرافها هي من تتحكم فيه. اذن الاصل هو ضعف الدوله ومن هنا فان المشاريع التي ستتم من قبل اليات مختلفه تعتمد الاجنبي تنفيذا وتمويل, لن تكون بمنئى عن اخطبوط الفساد وذلك لسببين. الاول ان الذي سيحيل ويؤيد استلام هذه المشاريع هي نفس الجهه الفاسده من خلال ممثلي وزارت المحاصصه وثانيا لان الدول التي تذكر هي من بين اكثر الدول ممارسه للافساد الاقتصادي من خلال شركاتها فكل اللذين يعملون في الحقل الاقتصادي يعرفون مدى ولوج الشركات الصينيه المملوكه حكوميا والشركات الكوريه في ملفات الافساد وشراء الذمم ودفع العمولات وهو امر يعود لمصلحه الدوله كما هو الحال مع الصين او لغياب التشريعات التي تمنع ذلك في العقود الخارجيه كما هو الحال مع كوريا. اما موضوع نسب الفائده فهو موضوع تقني لان العقود ستكون محصوره لشركات الدول المموله وهو عاده من شروط القروض الميسره من هذا النوع كما هو الحال مع القرض الامريكي مثلا و كما يتضح من تصريحات السيد رئيس الوزراء في مجلس النواب علما ان الموضوع غامض لاننا يراد لنا ان نوقع على الورقتين من دون معرفه التفاصيل او حتى مناقشتها بحجه عدم ضياع الوقت. من هنا فاننا لن نستطيع منع الاتفاق الباطني بين الشركات المتقدمه للمنافسه وما قد يتضمنه من عمولات واحتساب لمرابحات قد تفوق نسب الفوائد

Share this post


Link to post
Share on other sites

متابعه للمداخله : لندعو سويه الى ان يتضمن مشروع القانون تاسيس هيئه مستقله مثل باقي الهيئات تتولى الاشراف والاحاله وعلى ان يكون اعضائها من التكنوقلراط غير المنتمين لاي من الاحزاب السياسيه وان تشهد سيرتهم الذاتيه بالسمعه الفنيه و الشخصيه و العمل المماثل في اداره المشاريع الكبيره والخبره بالتعامل مع الشركات الاجنبيه ولا مانع من الاستعانه ببيوت خبره دوليه رصينه كما تفعل الامارات وقطر . هنا على الاقل نحاول كسر مخاوف اعاده سيطره هذه الاحزاب على المشروع وتوجيهه لصالحها النفعي كما يحصل الان في مشاريع وزارات المحاصصه. كما لندعو ايظا الى تحويل كل الميزانيه الاستثماريه للاعوام القادمه الى مشاريع هذه الهيئه وبرقابه برلمانيه وشعبيه . وليتفرغ الاخوه في وزارات المحاصصه لمشاريع الميزانيه التشغيليه ففيها مايكفي من البركه لاطعام الاولاد وضمان مستقبل جيد بعد الخروج من الوزاره. ان عدم تضمين مثل هذا الجانب لمشروع القانون فاننا كمن يسلم البزون شحمه والمشكله ان اللحمه هذه المره هي رزق اطفالنا بعد خلص الجماعه من توزيع لحمتنا .. شاكرا لك حسن المتابعه

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest
This topic is now closed to further replies.
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...