Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
baghda

مذكرات يوميه

Recommended Posts

لليس احلى من ربيع عراقي ويوم بغدادي مشمس , بنسمه بارده ودفئ اشعه ذهبيه تبعث فيك الطاقه كي تمارس افضل طقوس العباده, الموت عشقا في محراب الحبيبه.

اليوم عيد ميلاد زواجي وكانه يحدث اليوم ولكن بعد تسعه وعشرون سنه !

الله ما احلاك ياجزيره الاعراس . ترى كم بقى من بيوت اعراسك الجميله وكم بقى من بيت السلطان الذي كان يغفو على ضفتك الاخرى !

Share this post


Link to post
Share on other sites

ليس احلى من ربيع عراقي ويوم بغدادي مشمس , بنسمه بارده ودفئ اشعه ذهبيه تبعث فيك الطاقه كي تمارس افضل طقوس العباده, الموت عشقا في محراب الحبيبه.

اليوم عيد ميلاد زواجي وكانه يعيد الحدث ولكن بعد تسعه وعشرون سنه !

الله ما احلاك ياجزيره الاعراس . ترى كم بقى من بيوت اعراسك الخشبيه الجميله وكم بقى من قصر السلطان الذي كان يغفو مهيبا على ضفتك الاخرى !

Share this post


Link to post
Share on other sites

البعض منا يقول ان المتضاهرين يعاملون المالكي من مبدأ نوري السعيد الشهير " خذ وطالب". مستثمرين هجمه اخوته الاعداء لاخذ كل مطالبهم قبل ازاحته ببديل.

اخرون يقولون ان المالكي استثمر التضاهرات كي يتخلص من موروث ملف ارهقه وارهق حكومته , ملف شعور السنه بالعزله والمظلوميه . فالمالكي بحاجه لكفائاتهم فهم من بنى العراق وخصوصا وهو يجابهه حائط صد من حلفائه الشيعه. حائط جعل افضل كفائات الشيعه في خانه التردد من التعامل معه.

 

لاادري من من القولين هو الصحيح, في الاول صحه تثبتها ما يحصل عليه السنه العرب اليوم والذي بدأ يقلق الكرد اللذين حاولو استثمار لعبه التضاهرات للضغط على المالكي كي يمنحهم تنازلات في كركوك والموصل . ولكن المدى الذي تجاوب فيه المالكي مع المتضاهرين افسد اللعبه فليس هينا ان يرى الكرد اكثر من الفي ضابط محترف يعودون للانضمام الى قياده عمليات دجله ومن خلفهم اكثر من مائه الف مقاتل من ابناء العراق ممن اثبت بلائه في الحرب على القاعده . وليس هينا على الصقور من ساسه الكرد ان يرو كل ما حلمو وعملو على تحقيقه من نزاع بين العرب في طريقه الى الحل .

 

في القول الثاني صحه ايظا, فملف الازمه مع السنه العرب لم يستطع حل عقدته السياسيين السنه , وليس هناك من وسيله الا الذهاب مباشره الى الشارع وهو امر لم يكن ممكنا عمليا من دون التضاهرات التي سحبت التمثيل الشرعي للسنه العرب من القائمه العراقيه ليطرح قاده التضاهرات ممثلا مباشرا وهو امر استثمره المالكي لصالحه وخصوصا ونحن على ابواب الانتخابات المحليه وان هؤولاء القاده هم من اصدقاء المالكي وحلفائه السابقين وكما اكد السيد علاوي اليوم في مقابلته مع البغداديه.

 

انا اميل اليوم الى نضريه مؤامره, المالكي ربما اتفق مع المتضاهرين , والله اعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

من جرب الهزات الارضيه يعرف ان اخطر مراحلها هي الهزات الارتداديه التي عاده ما تاتي بعد الهزه. فهي ربما تاتي لتكمل ما عجزت عنه الهزه الاصليه.

ما يترشح من تصريحات وكتابات بعد كل هزه تفجير , هو الهزه الارتداديه التي تريد ان تكمل بوعي او بدون وعي ما عجزت قوه التفجير من الوصول اليه. كسر لحمه العرب من العراقيين.

 

اليوم نسمع هذا يتهم وذلك يرد الاتهام باتهام والكل يبدا " بالصلاه على محمد" لاعنا الارهاب ولكنه يكمل كتابه رسالته.

 

كل من يتهم احد بناء على خلفيه طائفيه هو جزء من الارهاب .

كل من يهاجم المتضاهرين بان تضاهرهم اعطى غطاء هو من الارهابيين

وكل من يهاجم الحكومه متهما اياها بالاستفاده من التفجيرات هو من الارهابيين.

ليس دفاعا عن الحكومه ولا دفاعا عن المتضاهرين ولكن الارهاب اصبح اليوم اداه سياسيه غايتها اسقاط الحكومه وقتل المتضاهرين . فلا هذا يستفاد منه ولا ذاك.

 

لنحلل الامر , ماهو غايه المنفذين ؟

الانتقام ؟ ولكن من من ؟ فاللذين سقطو مضرخين هم عموم الشعب من العرب العراقيين . هل هو انتقام من عرب العراق ؟

اشعال حرب طائفيه؟ بين من ؟ فاللذين سقطو هم من كل الطوائف

 

اسقاط المالكي ؟ من خلال تبيان ضعف حكومته ؟ ممكن في ضل صراع سياسي محتدم

 

تسديد ضربه للخط السلمي الذي ينادي به المتضاهرون؟ ممكن في ظل محاولات توجيه التضاهرات نحو العنف والطائفيه

 

اسئله كثيره يجب ان نجيب عليها لنتلمس الرد المناسب

Share this post


Link to post
Share on other sites

بالامس تكلمت عن" الهزات" الارتداديه التي تعقب عاده زلازل التفجيرات الارهابيه والتي ربما تحاول اكمال ما عجزت عنه التفجيرات .

اليوم ارى نوع اخر من هذه الهزات: الدعوه لمعاقبه المسؤولين "المقصرين " عن الامن!

لم اسمع وانا عيش في بلد متقدم يحارب الارهاب ان سياسي في هذا البلد اصدر مثل هذه الدعوه عندما يضرب الاهاب في بلده. لم يحدث في احداث ايلول ولم يحدث في تفجيرات مترو لندن او اسبانيا او حتى اليابان فالارهاب " العشوائي" يستخدم كل الوسائل الخسيسه غير متورع عن ارتكاب ابشع الجرائم ومن هنا فان محاربته لاتتم بوسائل الامن فقط ورجل الامن هو الحلقه الاخيره لحائط الصد.

على العكس كانت الدعوه الى زياده الدعم ومحاوله تلمس ما يحتاج رجل الامن من اجرائات استثنائيه كي يتم عمله بشكل اكثر فعاليه فجائت اجرائات وقوانين مست حريه المواطن وسلامه وسائل الرقابه بشكل استثنائي و جاء الدعم للرئيس بوش الابن وهو يخوض معركه رئاسته الثانيه بالرغم من كثره الاعتراضات على سياسته

 

انا اريد ان اساهم بهذه الحمله وابعث بردتي الاهتزازيه ايظا:

لنطالب بتفعيل الماده الدستوريه الخاصه باعلان حاله الطوارئ على ان تتم مراجعتها كل سته اشهر وحسب تطور الاحداث , فان فشل المالكي في فرض الامن فسيكون لنا معه حينها حساب !

Share this post


Link to post
Share on other sites

ترى هل يفعلها البارزاني ويعلن البدء بما كنت قد نوهت له من عمليه انفصال كردستان عن العراق وانضمامها الى الفيدراليه الكرديه ضمن تركيا الجديده التي اتفق حولها مع اردوكان؟

 

سؤال اتمنى لو يحصل سريعا لان استمرار حاله عدم الاستقرار في العراق في مجملها يعود الى مرحله المخاض التي تمر بها هذه العمليه المعقده التي ربما كانت السبب وراء المواقف التركيه وتشجيعها على اضعاف بغداد كي تسهل عمليه الولاده.

 

مبروك مقدما للاخوه الكرد واتمنى لهم حظا سعيدا مع زوج تركي يفهم معنى العلاقه الزوجيه ويقدرها

اما العراق فانه لن يكون افضل ولا اسوء مع اعلان الطلاق , فالسرير الزوجيه كانت غير فاعله منذ ان قرر عمنا الانكليز هذا الزواج رغما على الطرفين قبل مائه عام !

نوروز سعيد لاخوتنا الفرس والكرد

Share this post


Link to post
Share on other sites

تعليقي على مداخله لصديق من جماعه الجلبي , يعترض على دعوتي لاعلان حاله الطوارئ وحسب الدستور :

عزيزي دكتور , البلد يحترق وانت تريد تصفيه حسابات؟ اسمحلي لااتفق معك.

اذا كان المالكي غير كفوء ومتهاون لتجتمع الاحزاب وتعزله برلمانيا وتعين بديله الذي يجب اعطائه نفس الصلاحيه واعلان حاله الطوارئ.

 

كما قلت ليس المقصود ان تكون للمالكي حصرا ولكن ولحين ان يتم ذلك نريد قائد عام باسنان وغير مقيد باللعبه السياسيه ومتطلبات مرحله الانتخابات.

نريد اعلان حاله الطوارئ لان البلد فعلا في هذه الحاله فالشارع محتقن وعلى وشك الانفجار وهذه المره لن يكون هناك امريكان بعصاهم الغليظه ولكن سيكون هناك مشجعين على مدرجات القتال يدعمون كل الاطراف كي تستمر لعبه الموت والدمار !

ارجوك كلم الدكتور الجلبي , موقفه السلبي المكتفي بالبيانات غير مبرر, فاما تغيير المالكي او التحالف معه وليكن لذلك توقيت معلن !

المهم اعلان حاله طوارئ بالمالكي او بغيره

Share this post


Link to post
Share on other sites

جميل ان يعود بنا الدكتور ظافر العاني الى مرحله مفصليه من تاريخ العراق ربما كانت السبب في كل ما شهده العراق من مأسي خلال العقود الثلاثه الماضيه بعد تلك النهضه العظيمه للعراق في السبعينات.

مرحله بدات بانتصار " الربيع" الايراني في شباط 1979 وتوضحت ابعادها عبر انقلاب صدام على الحزب في تموز من نفس السنه وما رافق ذلك من اعدام لزبده مفكري وقاده الحزب وعزل المرحوم البكر ثم ليعزز حمله" التاديب" والسيطره باقتراف واحده من ابشع جرائم القرن التي تمثلت بتهجير وسلب ممتلكات اكثر من نصف مليون عراقي وعلى الهويه دون ذنب و لتشمل حتى عبد الرزاق الذي ربما حاول بكل ما يستطيع ابعاد تهمه العماله عن نفسه بابداء اخلاصه لصدام حتى وهو يذبح منيف الرزاز وينقلب على الحزب !

مرحله مهمه يؤرخ لها الدكتور من خلال هذه المفارقه ذات البعد الجدلي فالبعض من البعثيين ربما كان يرى في عبد الرزاق رخيصا ويستهال عقوبته ولكني لازالت اتذكر استاذي ومعلمي الدكتور محمد الحكاك رحمه الله , رئيس قسم الهندسه الكهربائيه في جامعه بغداد انذاك . ذلك العالم الجليل الذي قدم الكثير في تعليم جيل كبير من مهندسي العراق فكان مصيره لايختلف عن اخيه عبد الرزاق .

لالذنب سوى ان قدره جعل شهاده جنسيه جده تدل على تبعيه ايرانيه بدلا من تبعيه تركيه ! اشاره طائفيه حرص الانكليز عند تاسيسهم للعراق الجديد على وضعها في ملفات العراقيين الشخصيه كي يستعملها "وكيلهم" بعد نصف قرن . تحياتي للدكتور راجيا المزيد

Share this post


Link to post
Share on other sites

لن يكون بوسعي ان ادلي بصوتي الانتخابي في انتخاب مجلس المحافظه القادم ولكن هذا لايمنع ان اشارك براي في كيفيه تحديد المرشح الذي سانتخبه. في مايلي تسلسل اولوياتي:

- من لا يعرف عنه انحياز طائفي او حزبي

- من لديه ممارسه ناجحه في عمل ممائل مثل المجلس البلدي او مجلس محافظه سابق

-من لديه نفوذ ولكن من دون ارتباط حزبي

-من لديه خلفيه في مجال العمل العام والخدمه الاجتماعيه

-واخيرا لو تساوى اكثر من مرشح , فمن لدي معه علاقه قرابه او صداقه او تفاهم اجتماعي او سياسي

-اذا لم يوجد, اتوكل على الله واضع بطاقه بيضاء, احتجاج على عدم تمكن اي من المرشحين لنيل قناعتي وهو اضعف الايمان

Share this post


Link to post
Share on other sites

تعليقي على اصدقاء كرام اعتراضو على التركيز على فقاعات ضهرت في المضاهرات بدلا من ملاحظه الخط العام الداعي لوحده العراقيين:

 

اتفق معكما لنعالج السبب وهذا ما دعوت اليه في مقالي السابق " هل حان موعد المراجعه" مع بدايه التضاهر والذي طالبت فيه بمعالجه مفتوحه لكل ملفات مرحله مابعد اصدام وغلقها وانصاف من تضرر منها.ولكني هنا اؤشر الى تلك البقع الصغيره التي تفقد احلى ثوب عرس بهائه لو تلوث بها .

 

ملاحظتي ليست حول الثوب فهو زاهي بكل جهود هؤلاء الفتيه المصممون والمتحدون للصعاب والمؤامرات التي تحاك حولهم ولكن ما اقول هو حول هذه البقع التي اسميتها فقاعات لانها كذلك لاتلبث ان تزول . علما ان المالكي "سرق" التسميه مني فقد جائت في مقال لي قبل ان ينطق الرجل بها وهو على ما يبدو " حريف" بسرقه جهود الاخرين , الم يسرق الاضواء والحكومه من اخوته الاعداء!

Share this post


Link to post
Share on other sites

صحوه سوريه لو متاخره

 

بالامس انتفض اهالي الانبار البطله على تنظيمات الارهاب ومؤامره زج بمطايا القاعده في العراق تخلصا منهم

اليوم يعي قاده الانتفاضه السوريه العظيمه هذا البعد ولكن مع الاسف , بعد خراب البصره

وانت تاتي متاخر خير من ان لاتاتي

 

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=NiHLigVnYcM

Share this post


Link to post
Share on other sites

عوده الروح

 

ملعب الشعب يشهد عوده الروح لبغداد التي حاول الكثيرون جهدهم كي يخمدو عنفوانها

كل من يشك في كلامي , ارجو متابعه عوده المباريات الدوليه الى العراق بعد حضر مجرم دام اكثر من عشرين سنه !

 

تحيه للاخوه السوريين اللذين ابو الا ان يكونو حاضرين لعرس العراق وفرحه ابنائه

 

غريب ,فريقان يتباريان في صراع تحدي عملاق لكل من يريد الدمار للبلدين

Share this post


Link to post
Share on other sites

واخيرا افتهمها السيد نتنياهو.

الرئيس اوباما كان بحاجه الى سفره وحديث خاص كي يستوعب نتنياهو دور اردوكان !

لا الوم نتنياهو على تاخره في فهم الدور المعقد لاردوكان فكثير منا لازال لم يعيه بعد وهو ربما بحاجه الى جلسات ..

 

http://65.17.227.92/Web/news/2013/3/801877.html?entry=Israel

Share this post


Link to post
Share on other sites

أعيد الاشاره الى مقال المحرره في الواشنطن بوست حول زياره وزير الخارجيه كيري الاخيره الى بغداد

بالاضافه الى تذمرها من مشهد كيري يقف "متوسلا" بالمالكي , لعل اكثر ما اثار انتباهي هو قولهاعن لسان احد كبار المختصين الامريكان ان امريكا اصبحت "الحائط النصيص" للمالكي , كما يقول المثل العراقي !

ربما هي تدعو من خلال المقال الى تدخل امريكي اقوى في العراق للجم كباح المالكي كما تقول و مردده دعوات صدرت من قاده معارضه عراقيين مؤخرا , لكنها تؤشر لحاله غريبه فعلا, ما سر قوه المالكي وهو يواجه اكبر قوتين متصارعتين في العالم اليوم , امريكا وايران ؟

http://www.washingtonpost.com/blogs/right-turn/wp/2013/03/25/iraq-the-consequences-of-bugging-out/

 

بالمناسبه ترى لماذا استثنىالسيد كيري الكرد من بركات زيارته وجعلها مختصه بالحكومه والبرلمان في بغداد فقط؟

هل هي رساله عدم رضا على الاتجاه الكردي للانفصال عن العراق والالتحاق بالدوله العثمانيه الجديده؟

سؤال بريئ , يشهد الله . فقط اريد ان افهم معنى ذلك من وجهه نضر الاخوه في كردستان

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest
This topic is now closed to further replies.
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...