Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

لماذا تسهل السعوديه عبور البهائم الى العراق

Recommended Posts

http://www.elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2007/8/253248.htm

 

 

.

 

نعم على السعوديه مسؤوليه خاصه تجاه العراق. السعوديه تحتاج الى مراجعه جذريه للاسسس التي حكمت سياستها تجاه العراق والتي لونتها قواعد المنافسه الاستراتيجيه و المخاوف من العملاقين الاخرين في منطقه الخليج , ايران والعراق. بذكاء مفرط قد يكون متجاوزا لابعاد عقليه وادراك سياسيوا الشرق الاوسط , استثمرت القياده السعوديه كل تلك المتغييرات و التقلبات السياسيه في كلا البلدين لصالح تعزيز موقع الدوله السعوديه المهيمن في الساحتين النفطيه و السياسيه . فتشجيعها لصدام في حربه مع ايران لم يكن الا لينتج شرق اوسط نفطي تكون الرياده فيه للسعوديه. كما ان تحالفها مع اعداء صدام في سبيل اسقاطه لم يكن الا للتخلص منه منتصرا في حرب اريد لكلا الطرفين فيها ان يخرجا منهزمين

واليوم فان المساعدات اللوجستيه التي تقدمها لتصدير البهائم المفخخه وتسهيل احتضانهم في داخله لا يقصد منه اضعاف العراق فقط ولكن لتفجير المفخخات السعوديه الموقته في ارض العراق بديلا عن تمزيقها لمؤسسات و منشائات النفط السعودي

 

.فهذا التشجيع ليس اداره لمشروع طائفي فالسعوديون كانوا وراء اسقاط حكم صدام وليس دعما للارهاب القاعدي كما قد يتخيل بعض الساسه قصيري الامد فهدف القاعده الرئيس هو اسقاط العائله الحاكمه , بل هو لتسهيل عمليه استدراج بهائم الارهاب المفخخه وقتلهم خارج حدود منطقه الامان وبعيدا في الموقع الذي يخدم تلك السياسه.

 

السؤال هل كانت السياسه السعوديه هذه ناجحه؟ ايران الخميني خرجت من محنه الحرب اقوى بكثير مما لو كانت تركت تغوص في مستنقع خلافاتها الداخليه, فقد وحدت الحرب الصداميه الخليجيه الايرانيين واعطت ملاليهم فرصه نادره لتثبيت حكمهم. اما العراق فانه وبالرغم من عنف وبشاعه الجريمه المرتكبه بحقه وحق ابنائه فانه يخرج اليوم عملاقا . واذا كان شراع سفينه الفوز العراقي على السعوديه قد بان في الافق فان الغاطس من بنيانه الديمقراطي الحر سيظهر عن قريب اقوى بكثير من منافسيه الاخرين . قوه ربما لن تكون عسكريه او مخابراتيه ولكنها بالتاكيد ستكون مناسبه لنتاج خمسه وعشرين مليون اراده حره. نصيحه للاخوه الماسكين بالقرار السياسي السعودي , المراهنه على مبدأ المنافسه لم يعد مناسبا في ظل متغيرات الشرق الاوسط الكبير وان تصدير الازمات الداخليه الى دول الجوار لن يحلها , جربوا الرهان على مبدأ التعايش, لربما تكسبوا مئه سنه اخرى كان للراحل عبد العزيز شرف تثبيت دعائم الاولى منها.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...