Jump to content
Baghdadee بغدادي
baghda

بمناسبه اعلان تأسيس الحزب الطائفي

Recommended Posts

 

Sadamist celebrates the fall of the brave Abo Risha.. A message to all Iraqis..Abo Risha 's spirit should not die

 

 

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

هنيئا للمقاومتنا الجبارة بسقوط ستار أبو ريشة

 

شبكة البصرة

 

دجلة وحيد

 

بوركت سواعد المقاومة العراقية المسلحة الباسلة على قضائها على أحد رؤوس الأفاعي العميلة

السامة المدعو ستار أبو ريشة الذي سمح مع العملاء الأخرين

 

 

.........

 

 

وليخسأ كل الخاسئون

 

13/9/2007

 

 

 

 

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

فلم: شاهد عيان على جرائم القاعدة وحلفائها

 

(صوت العراق) - 17-09-2007

]

فلم: شاهد عيان على جرائم القاعدة وحلفائها

 

عرضت قناة الفيحاء حديث مع شاهد عيان على الجرائم البشعة التي مارستها القاعدة وحلفائها من العفالقة في محافظة ديالى.

 

هذا الفيدبو يعرض جزء من الجزأ الاول الذي تم عرضه وتقوم قناة الفيحاء بعرض الجزء الثاني هذا المساء 17 أيلول 2007، الساعة الحادية عشر بتوقيت بغداد ضمن برنامج فضاء الحرية.

 

للمشاهدة الرجاء إضغط هنا

http://www.youtube.com/iraqtube

 

ابو احمد "كثير من شباب العشائر اختفى في ضروف غامضة ،بعضهم بعد ان اختفوا عرفنا اماكنهم عن طريق العلاقات الاجتماعية بسبب صعوبة الوصول اليهم ،عرفنا انهم قد انضموا الى التكفريين ،حاولنا معرفة كيف وصل هؤلاء الى هذه المجموعات ،كانوا يخطفون الشباب ووضعهم في المعتقلات بعد عرضهم على المحكمة الشرعية في منطقة الهاشميات ،كانوا يدخلون الشباب في دورات تدريس فتاواهم ومن لايعرف القراءة والكتابة يضعون لهم رجل دين منهم يعلم هؤلاء الى ان يصل الحد الى ان يضعوا مجموعة من الابرياء امامهم ويأمروهم بقتلهم بحجة انهم اعداء الله ،في هذه الحالة يتحول الشباب الى انسان متوحش متعطش للدماء ".

الاستاذ الطائي "ممكن ان تحدثنا عن المعتقلات التي ذكرت وعددها 8 ومن كان يديرها وماهي وسائل التعذيب التي كانت تستخدم فيها ".

ابو احمد " فقدنا الكثير من شباب العشائر والاغلبية من شباب عشيرة المجمع ،في احدى المرات عثرت القوات الامريكية على 40 محتجز من اقربائنا في احد المعتقلات التابعة للقاعدة في منطقة تقع جنوب بهرز،تحدثت معهم حيث ذكروا ان بعضهم محجوز منذ اشهر وكان بينهم احد الشباب من عشيرة شمر (صكوك ) من الشيعة ولم يقتلوه فتعجبنا لذلك وعندما سألنا رفاقه عن سبب عدم قتله قالو ان الامير ساله عن عمره فقال ان عمره 13 عام فقال الامير اتركوه حتى يصبح عمره 15 واقتلوه ،سالنا المحتجزين وجميعهم من السنة سوى هذا الشاب فقالو ان بعضنا محتجز منذ ثلاثة اشهر في المعتقلات الثمانية الموجودة من عرب جبار وحتى عبارة بهرز وفيها المئات من الشباب ،عندما تكون هناك مداهمات او هجوم على منطقة معينة يستخدمونا فيها وكانت هناك مصطلحات معينة تستخدم فيما بينهم ولايستخدمون الاسماء الصريحة وكان لهم عناصر تعمل مع الشرطة والجيش والامريكان تنقل لهم الاخبار في حال القيام بمداهمات ضدهم ،كانت معتقلاتهم تقع في اماكن يصعب الوصول اليها وسط البساتين او المزارع الكبيرة ". الطائي "هل كان لهم ادلاء وكيف كانت تنقل لهم المواد الغذائية وكيف يوفرون احتياجاتهم ".

ابو احمد "جميع الموجودين في التنظيمات في دولة العراق الاسلامية من العراقيين عدا الامراء وطبقة الافتاء والارشاد هم من العرب ،مناطقنا كانت محتلة واصبحت امارة وعلم مرفوع وشكله اسود يحمل شعار لا اله الا الله وكل منطقة كان لها علم ،ومن يحاول انزال العلم يستباح دمه ودم عائلته ويقتلون جميعا "

 

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=64836

 

 

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=64934

الجزء الثاني من لقاء خاص مع شاهد عيان على

 

الطائي"هل كانت هناك مشاهدات لك او احد اقربائك عن حالة العوائل عندما كانت المنطقة تحت حكم دولة العراق الاسلامية ".

ابو احمد"دولة العراق الاسلامية حكمت المنطقة لاشهر لحين سيطرت كتائب ثورة العشرين حيث قامت القاعدة بحرق بيوت الكثير من عوائل قيادات كتائب ثورة العشرين حتى في مرة من المرات تم حرق بيت كان فيه طفل عمره سبعة اشهر،احد الاشخاص قال ان القاعدة كانت تقتل وتنهب وكانت تقتل النساء بقسوة ووصفتهن بالجواري واستخدمتهم جواري لهم ،القاعدة قتلت الرجال في المنطقة واسرت العشرات منهم ،في احدى البساتين عثر على عشرات النساء عندما دخلت القوات الامريكية الى المنطقة وكانت باعمار مختلفة".

الطائي"ومن كانت ترفض التعامل معهم او الانصياع لهم ماذا كان يحدث لها".

ابو احمد"لايوجد رفض من يرفض مصيره الموت ،اسهل شيء عندهم هو القتل".

الطائي" كل البنات الذين ذكرتهم كانو من عوائل رجال كتائب ثورة العشرين".

ابو احمد"هو حي سكني اغلب من يسكن فيه هم من كتائب ثورة العشرين مما دفع القاعدة ان يكون الجميع هدفا لهم ولاتوجد خطوط حمراء او صفراء".

الطائي "هل تعتقد ان الطفل الذي حرق احتمال ان تكون امه رفضت الانصياع للقاعدة وتكون جارية لهم".

ابو احمد "احتمال وايضا احتمال يكون والده من تنظيمات كتائب ثورة العشرين

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.albasrah.net/pages/mod.php?mod=...yada_021007.htm

 

المؤتمر التاسيسي للقيادة العليا للجهاد والتحرير

 

10- بعد بدء انسحاب العدو الجدي من ارض الوطن تجتمع كل قوى المقاومة المسلحة وغير المسلحة لتشكيل مجلس وطني أو مجلس شورى يشرف على المرحلة الانتقالية وذلك بتعيين حكومة انتقالية لزمن يتفق عليه للتهيئة للانتخابات التشريعية العامة لكي يختار الشعب قيادته بنفسه وبكل حرية ويكون المنهج الديمقراطي الشعبي هو الأسلوب الوحيد لتنظيم وتقرير تداول السلطة في العراق ونعني بالديمقراطية ليست الديمقراطية الإمبريالية التي تحلل لنفسها وتحرم على الآخرين ولا الديمقراطية الغربية وإنما الديمقراطية النابعة من عقيدتنا العربية الإسلامية والتي تلبي حاجاتنا وتتلاءم مع ظروفنا وتقاليدنا وأعرافنا وقيمنا وإن العرب هم أهل الحرية والديمقراطية فلا يصح لهم أن يستوردوا حريتهم وديمقراطيتهم من الخارج إن العرب هم أول من مارس الديمقراطية والحرية والعدالة وحقوق الإنسان وفي تجربتهم الرسالية المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم ما يغني كل أمم الأرض في هذا الميدان ولينتهي الحكم الفردي الشمولي في العراق إلى الأبد ويبقى الحكم لله الواحد الأحد ثم للشعب مستهديا ً بهدي الإسلام الحنيف القرآن الكريم وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ومنهج الراشدين ثم الذين جاؤوا من بعدهم فشيدوا حضارة العرب الإسلامية التي تنعمت في ظلالها وازدهرت كل الأديان وكل القوميات وكل الطوائف والنحل والعشائر والمدن والأقطار في مشارق الأرض ومغاربها على السواء لا فرق بين اسود وابيض ولا بين قصير وطويل إلا بما يقدمه من خدمة للشعب والأمة وألا بصدقه وإخلاصه وتفانيه في هذه الخدمة.

 

 

 

إن العرب قبل آلاف السنين شرعوا القوانين وكتبوا المسلات وقبل أكثر من ألف وأربعمائة عام قال لهم رب العزة والجلال ((وأمرهم شورى بينهم)) فطبقوا الشورى أي الديمقراطية باشمل وأعمق معانيها وقال لحبيبه صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ((وشاورهم في الأمر)) وقال احد عباقرة العروبة والإسلام عمر الفاروق رضي الله عنه منذ ذلك الحين { متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا }...

 

 

 

فنؤكد مرة أخرى أن الذي سيحكم العراق بعد التحرير هو الشعب شعب العراق العظيم الذي قدم أغلى ألاثمان لحريته واستقلاله ولمستقبل أجياله من خلال طلائعه المؤمنة المجاهدة بكل فصائلها وأشكالها وألوانها على أساس الديمقراطية الشعبية العميقة والواسعة التي تتيح لهذا الشعب العظيم اختيار قياداته وحكوماته وأولياء أمره في كل ما يخص المسيرة والحياة معا

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

 

الهيئة والقاعدة: «لا أدري لأيةِ علةٍ»! GMT 6:00:00 2007 الأربعاء 17 أكتوبر

 

الشرق الاوسط اللندنية

 

 

رشيد الخيون

 

 

 

فلو أتنيا على ما انتقدته وتصدت له الهيئة من إرهاب في بياناتها، نجد القاعدة قد سبقتها إلى الاعتراف بها، وهي إذ تلوم الزرقاوي تلومه لوم الناصح. وعندما قالت: نحن مع القاعدة «لأن القاعدة هم عراقيون»! نسيت أنه وشيوخه ليسوا عراقيين. على أية حال، إن الهيئة التي ساهمت في مؤتمر شجب تقسيم العراق مؤخراً، وضعت نفسها مع التقسيم لا عن قصد، فالقاعدة ما زالت تراهن على العزل الطائفي في تحقيق إماراتها! أما الاحتلال فبوجودها: «أبشر بطول سلامة يا مربع
»!

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

السامرائي يتهم هيئة علماء المسلمين بأنها أصل الفتنة الطائفية في العراق

اتهم الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي رئيس ديوان الوقف السني في العراق، هيئة علماء المسلمين بأنها أصل الفتنة الطائفية في البلاد لكونها تلتزم الصمت حيال جرائم تنظيم القاعدة.

 

وقال السامرائي في بيان صحفي الجمعة إنه لو وقفت هيئة علماء المسلمين مع العراقيين في تصديهم لتنظيم القاعدة ولو لم تكن طرفا في شق وحدة الصف العراقي لما تم إغلاق مقرها في بغداد الأربعاء.

 

وأكد السامرائي أن الهيئة كانت عائقا أمام دخول أبناء السنة في صفوف الجيش والشرطة، وحمّل الهيئة مسؤولية المجازر التي ارتكبت بحق العراقيين.

 

ويذكر أن هيئة علماء المسلمين تعتبر إحدى ابرز الهيئات السنية وهي ترفض ما تصفه بالاحتلال الأميركي للعراق وتنتقد الحكومة العراقية بشدة، كما أن أمينها العام حارث الضاري كان قد أثار جدلا كبيرا بسبب تصريحاته المؤيدة لتنظيم القاعدة.

 

 

http://www.radiosawa.com/arabic_news.aspx?...34148&cid=2

Share this post


Link to post
Share on other sites

المحلل السياسي العراقي قيصر الحديثي : المشروع الفارسي الإيراني.. خطر يهدد المنطقة

نوع التحليل: دائرة الحوار المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

المؤلف: *** التقييم: n/a

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

القاهرة في 11 اكتوبر 2007

 

كتب : علي عليوه

 

حذر الكاتب الصحفي والمحلل السياسي العراقي قيصر الحديثي من خطورة تجاهل الدور الإيراني في العراق والمنطقة عند تناول الشأن العراقي وضرورة إلقاء الضوء وبشكل مركز ومفصل علي أكبر عناصر التأثير على الأوضاع العراقية وهو هذا الدور الايراني بالغ الخطورة ، مؤكدا علي أن العراق الآن هو بلد تكالبت عليه قوات الإحتلال ومجاميع من مخابرات الدول المعادية والأحزاب والميليشيات العراقية العميلة المرتبطة بها .

 

واشار في محاضرته التي ألقاها في "الملتقي العربي لمواجهة الصهيونية" بمقر حزب مصر الفتاة بالقاهرة تحت عنوان ( تطورات الأوضاع في العراق ) إلي أن كل هذه القوى تسعي للدفع بالبلد نحو التقسيم والحرب الأهلية وتدفعها في هذا الإتجاه مصالح مشتركة احيانا ومختلفة في احيان اخري مستخدمة كل أسباب الهدم والتدمير وعلى رأسها "الطائفية" التي يوظفها المتآمرون كأفضل ورقة لتحقيق أهدافهم واطماعهم .

 

وشدد علي أن إيران التي أطلق عليها وصف "الدولة الفارسية الصفوية" تملك أقوي عناصر التأثير على أوضاع العراق لافتا إلي أن الخطر الإيراني الفارسي أشد من الخطر الأمريكي الصهيوني لأن الاستراتيجية الفارسية تهدف إلى تحقيق مطلبين أولهما تدمير الأمة العربية وثانيهما تخريب الدين الإسلامي الصحيح .

 

ونبه إلي ضرورة أن تنتبه الأمة إلي خطورة التشيع الفارسي الذي هو الخطر الأكبر الذي يهدد الإسلام والمسلمين مؤكدا علي أن ما يخطط له الفرس ليس هو المعلن قطعا ولذلك يجب على الأمة العربية والإسلامية أن تعيد حساباتها على أسس الوقائع والأحداث التاريخية لعلاقات الدولة الصفوية بالعالم الاسلامي والحقائق التي أفرزتها تلك الأحداث حتي تتمكن من كشف مخطط الغزو الثقافي الصفوي والوقوف في وجهه وإجهاضه .

 

واكد أن العراق لم يعرف في تاريخة الحديث كلمة الطائفية إلا بعد الاحتلال وقراراته المسمومة ولم يعرف العراقيون من هو الشيعي ومن هو السني مشيراً إلي أن المتأمل للشعب العراقي العربي المسلم يجد أن مئات العشائر والقبائل العراقية خليط بين الشيعة والسنة ولم يكن الموضوع الطائفي يخطر على بال أي واحد من العراقيين إلا بعد الاحتلال .

 

 

إستراتيجية لتدمير الإسلام

وأوضح قيصر الحديثي أن هناك مجموعة من المستفيدين من تكريس الاحتقان الطائفي ودفع الامور في اتجاه الحرب الأهلية في العراق تمهيدا لتقسيمة وعلي رأس هؤلاء الكيان الصهيوني وإيران و قوات الاحتلال وأخيرا الحكومة الطائفية التي تأتمر بأمر الاحتلال .

واضاف: لكل طرف من هؤلاء أسبابه التي تدفعه للتآمر على العراق وشعبه وثرواته ولكننا سنركز علي الطرف الأهم والأخطر من كل هؤلاء المستفيدين وهو الجانب الإيراني الذي يتحرك لتحقيق هدفين هما تدمير الأمة العربية وتخريب الإسلام وهي تريد أن تستخدم الطاقات البشرية والمادية في العراق لكي تدخل من خلاله إلى أقطار الوطن العربي الأخرى وبغير العراق المقسم طائفيا لن يمكنها تحقيق ذلك.

 

واستطرد :ولو عدنا الى عملية احتلال العراق لوجدنا أن التنظيمات المرتبطة بإيران والتى سنأتى إلى ذكرها هى التى اعتمدت عليها أمريكا فى غزو العراق لأن العملاء الآخرين مثل إياد علاوى وأحمد الجلبى لم تكن لديهم أية قواعد بشرية والأحزاب التي يرأسونها لم تكن سوى تسميات فقط ولاتضم في عضويتها سوي عدد محدود من الأشخاص لايتجاوزون عدد أصابع اليد.

 

ولفت إلي أن الأحزاب الطائفية العراقية المرتبطة بإيران لم تتعاون مع الاحتلال إلا بتوجيه وأوامر إيرانية وهنا تتضح ازدواجية السياسة الإيرانية فأعوان إيران فى العراق مع أمريكا وأعوان إيران فى لبنان ضد أمريكا وهذا موضوع اذا ما توغلنا به سيقودنا الى تفسيرات تصب كلها فى مصلحة إيران ومصلحة أهدافها .

 

وحول دور إيران وشراكتها فى احتلال العراق أشار إلي عدد من الأدلة منها أن إيران هى التى تحكم وتدير المحافظات العراقية الجنوبية حاليا وتسيطر على وزارتى الداخلية والدفاع فى العراق من خلال ميلشياتها وأحزابها العميلة

 

واشار إلي أنه من الأدلة أيضا تلك التصريحات التي أدلي بها كبار المسئولين الإيرانيين منها تصريح رحيم صفوى قائد الحرس الثورى الإيرانى ( قوة النظام الضاربة ) بتاريخ 18/8/2007 والذي جاء فيه أن ( امريكا مضطرة لقبول الثقل الإيرانى فى العراق ولبنان ) وقد جاء هذا بعد يوم واحد من إعلان الأحزاب العميلة الاتفاق الرباعى (وهم حزبين كرديين + حزب الدعوة + المجلس الاعلى للثورة الإسلامية ) .

 

 

سحب الشرعية عن الأنظمة

 

واضاف الحديثي: بعد عشرة أيام من تصريح رحيم صفوى اى بتاريخ 28/8/2007 صرح الرئيس الإيرانى نفسه بـ : " أن إيران مستعدة لملء الفراغ الذى ستخلفه أمريكا فى العراق ) وتحدث عن (ضعف الموقف الأمريكي فى العراق وإمكانية تقديم إيران المساعدة لها للخروج من مأزقها ).

ولفت الإنتباه إلي تصريح آخر لأحد أقطاب النظام وهو "مسنى ايجه" والذي يقول فيه ( فى الوقت الحاضر يعد العراق مكانا لتعزيز النوايا للجمهورية الاسلامية ) !!.وتصريح للمستشار الإعلامى لمرشد الثورة على خامنئى الذي يشير فيه إلي " إن للبحرين حسابا منفصلا عن دول مجلس التعاون فى الخليج لأنها جزء من الأراضى الإيرانية وأن المطلب الأساسى للشعب فى البحرين حاليا هو إعادة هذه المحافظة إلى الوطن الأم وأن الأنظمة الخليجية ليس لها شرعية كما للنظام فى إيران ) .

 

ونبه إلي التصريح الخطير لمحمد خاتمى الرئيس الايرانى السابق المحسوب علي الإصلاحيين والذي قال فيه: ( لايمكن أن نترك حكومة العراق تحت رحمة الإرهابيين وايران ليست عدو للولايات المتحدة والبلدين لهما مصالح استراتيجية مشتركة فى العراق وافغانستان )مؤكدا أن هناك عدداً من التصريحات ادلي بها خمنئى وقادة ايرانيون آخرون يقولون فيها ( إن ايران لديها حقوق فى الأرض والسكان فى الوطن العربى وأنهم عقدوا العزم على إعادتها ) .

وكشف النقاب عن أن الحرب التى فرضتها إيران على العراق عام 1980 والتي استمرت ثمان سنوات ليست بعيدة عن هذا المخطط الصفوي وانها تؤكد نزعة إيران وأطماعها التوسعية على حساب الوطن العربى لافتا إلي أنه لاشك أن حسابات خمنئى خاطئة لان تلك الحسابات اعتمدت علي الجانب الطائفى واصطدمت بالجانب الوطنى للشعب العراقي .

واشار إلي مجموعة من الممارسات الفعلية لايران تؤكد مشروعها التوسعي علي حساب الأرض العربية والاسلامية منها احتلال مناطق الأحواز علي الحدود مع العراق وهي منطقة تعادل ثلاثة أمثال فلسطين التاريخية ويقطنها ثمانية ملايين عربي سني يتم انتهكاك حقوقهم الدينية والسياسية، واحتلال الجزر الإماراتية الثلاث طنب الكبري وطنب الصغري وأبو موسي .

وواصل قائلا : ومن هذه الممارسات أيضا غزو إيران للعراق تحت مظلة الطائفية وبالتآمر مع الولايات المتحدة الامريكية وإدعاءها بأن البحرين محافظة إيرانية وحاليا هناك عضو في البرلمان الإيراني عن تلك المحافظة وأن انظمة الحكم الخليجية غير شرعية ،وتسمية الخليج العربي بالخليج الفارسي ورفض اقتراح منظمة المؤتمر الاسلامي بتسميته بالخليج الاسلامي .

 

سياسة "تفريس" المنطقة

ونبه إلي أنه من هذه الممارسات أيضا ضلوع إيران بكافة الفتن الطائفية التي حدثت وتحدث في الوطن العربي ، وسعيها لتغيير الهوية العربية في العراق والخليج بل في كافة أرجاء المنطقة واتباع سياسة "التفريس "في أقطار الخليج العربي من خلال الهجرة الإيرانية المنظمة وبأعداد كبيرة لتلك البلدان والتي لاتختلف عن المشروع الصهيوني في خطورته خاصة وأنها أعلنت أكثر من مرة عن أن لها حق التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية المجاورة لها.

 

وواصل قائلاً: إن الدولة الصفوية ترسل بعثات إلي الدول العربية والاسلامية وشاحنات من الكتب لنشر المذهب الشيعي الصفوي في محاولة لإعادة مجد الأجداد وإحياء الامبراطورية الفارسية القديمة تحت غطاء مذهبي ، وتحركهم احقاد قديمة تجاه العرب المسلمين الذين ازالوا المجد الفارسي ويذكر لنا التاريخ مئات الحركات الهدامة التي انطلقت من إيران ومنها البرامكة للتآمر علي العرب والمسلمين .

وكشف عن أن المخابرات الإيرانية قامت بإنشاء وتمويل عددا من الاحزاب الطائفية الشيعية داخل العراق وأعطت القيادة فيها للعناصر الإيرانية لتكون ذراعها في الهيمنة علي العراق وثرواته وعلي رأس هذه الأحزاب حزب الدعوة الاسلامية والمجلس الاعلي للثورة الإسلامية في العراق الذي يتبعه فيلق بدر ، وحزب منظمة العمل الإسلامي ورئيسها محمد مهدي الشيرازي، وحركة المجاهدين العراقية إضافة إلي العشرات من خطوط التجسس والتخريب تحت مسميات مختلفة ومتنوعة .

 

وحمل إحدي شعب المخابرات الإيرانية مسئولية تهريب المخدرات إلي داخل العراق عبر المنافذ الحدودية خاصة في الجنوب ومنها إلي السعودية وباقي دول الخليج لتدمير الشباب العراقي والعربي ، ونجحت تلك المخابرات في السيطرة علي المرجعية الدينية لشيعة العراق لصالح العنصر الإيراني كما هو الحال مع السيستاني الإيراني الأصل الذي لايجيد العربية ولايظهر في وسائل الإعلام .وفي الختام أكد الحديثي أن المقاومة العراقية تنتقل من نصر إلي نصر رغم أن الظروف فرضت عليها أن تحارب علي اكثر من جبهة واكثر من عدو في وقت واحد فهي تقاتل قوات الإحتلال الأمريكي وتتصدي للتغلغل الصهيوني وإلي جانب ذلك كله فهي تواجه بشجاعة الخطر الإيراني الداهم الذي لايقل في خطورته عن الخطر الأمريكي والصهيوني .

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

هذا هو نفس المنطق المشوه الذي دفع العراق بسببه مليون شهيد للدفاع عن مصالح الغرب في حرب دمر العراق فيها مستقبله و مستقبل المنطقه. اليوم اكتشفنا نحن , الذين كنا حطب تلك الحرب , ان اسبب ذلك, هوس طائفي هو اكثر منه شبها بمرض نفسي لبعض العراقيين من ان يكون له صلة باي واقع. يكفي متابعة الفضائيه الشرقيه لادراك متى استفحال هذا المرض. مع تمنياتي بالشفاء

جابر

 

المحلل السياسي العراقي قيصر الحديثي : المشروع الفارسي الإيراني.. خطر يهدد المنطقة

نوع التحليل: دائرة الحوار المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)

المؤلف: *** التقييم: n/a

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

القاهرة في 11 اكتوبر 2007

 

كتب : علي عليوه

 

حذر الكاتب الصحفي والمحلل السياسي العراقي قيصر الحديثي من خطورة تجاهل الدور الإيراني في العراق والمنطقة عند تناول الشأن العراقي وضرورة إلقاء الضوء وبشكل مركز ومفصل علي أكبر عناصر التأثير على الأوضاع العراقية وهو هذا الدور الايراني بالغ الخطورة ، مؤكدا علي أن العراق الآن هو بلد تكالبت عليه قوات الإحتلال ومجاميع من مخابرات الدول المعادية والأحزاب والميليشيات العراقية العميلة المرتبطة بها .

 

واشار في محاضرته التي ألقاها في "الملتقي العربي لمواجهة الصهيونية" بمقر حزب مصر الفتاة بالقاهرة تحت عنوان ( تطورات الأوضاع في العراق ) إلي أن كل هذه القوى تسعي للدفع بالبلد نحو التقسيم والحرب الأهلية وتدفعها في هذا الإتجاه مصالح مشتركة احيانا ومختلفة في احيان اخري مستخدمة كل أسباب الهدم والتدمير وعلى رأسها "الطائفية" التي يوظفها المتآمرون كأفضل ورقة لتحقيق أهدافهم واطماعهم .

 

وشدد علي أن إيران التي أطلق عليها وصف "الدولة الفارسية الصفوية" تملك أقوي عناصر التأثير على أوضاع العراق لافتا إلي أن الخطر الإيراني الفارسي أشد من الخطر الأمريكي الصهيوني لأن الاستراتيجية الفارسية تهدف إلى تحقيق مطلبين أولهما تدمير الأمة العربية وثانيهما تخريب الدين الإسلامي الصحيح .

 

ونبه إلي ضرورة أن تنتبه الأمة إلي خطورة التشيع الفارسي الذي هو الخطر الأكبر الذي يهدد الإسلام والمسلمين مؤكدا علي أن ما يخطط له الفرس ليس هو المعلن قطعا ولذلك يجب على الأمة العربية والإسلامية أن تعيد حساباتها على أسس الوقائع والأحداث التاريخية لعلاقات الدولة الصفوية بالعالم الاسلامي والحقائق التي أفرزتها تلك الأحداث حتي تتمكن من كشف مخطط الغزو الثقافي الصفوي والوقوف في وجهه وإجهاضه .

 

واكد أن العراق لم يعرف في تاريخة الحديث كلمة الطائفية إلا بعد الاحتلال وقراراته المسمومة ولم يعرف العراقيون من هو الشيعي ومن هو السني مشيراً إلي أن المتأمل للشعب العراقي العربي المسلم يجد أن مئات العشائر والقبائل العراقية خليط بين الشيعة والسنة ولم يكن الموضوع الطائفي يخطر على بال أي واحد من العراقيين إلا بعد الاحتلال .

 

 

إستراتيجية لتدمير الإسلام

وأوضح قيصر الحديثي أن هناك مجموعة من المستفيدين من تكريس الاحتقان الطائفي ودفع الامور في اتجاه الحرب الأهلية في العراق تمهيدا لتقسيمة وعلي رأس هؤلاء الكيان الصهيوني وإيران و قوات الاحتلال وأخيرا الحكومة الطائفية التي تأتمر بأمر الاحتلال .

واضاف: لكل طرف من هؤلاء أسبابه التي تدفعه للتآمر على العراق وشعبه وثرواته ولكننا سنركز علي الطرف الأهم والأخطر من كل هؤلاء المستفيدين وهو الجانب الإيراني الذي يتحرك لتحقيق هدفين هما تدمير الأمة العربية وتخريب الإسلام وهي تريد أن تستخدم الطاقات البشرية والمادية في العراق لكي تدخل من خلاله إلى أقطار الوطن العربي الأخرى وبغير العراق المقسم طائفيا لن يمكنها تحقيق ذلك.

 

واستطرد :ولو عدنا الى عملية احتلال العراق لوجدنا أن التنظيمات المرتبطة بإيران والتى سنأتى إلى ذكرها هى التى اعتمدت عليها أمريكا فى غزو العراق لأن العملاء الآخرين مثل إياد علاوى وأحمد الجلبى لم تكن لديهم أية قواعد بشرية والأحزاب التي يرأسونها لم تكن سوى تسميات فقط ولاتضم في عضويتها سوي عدد محدود من الأشخاص لايتجاوزون عدد أصابع اليد.

 

ولفت إلي أن الأحزاب الطائفية العراقية المرتبطة بإيران لم تتعاون مع الاحتلال إلا بتوجيه وأوامر إيرانية وهنا تتضح ازدواجية السياسة الإيرانية فأعوان إيران فى العراق مع أمريكا وأعوان إيران فى لبنان ضد أمريكا وهذا موضوع اذا ما توغلنا به سيقودنا الى تفسيرات تصب كلها فى مصلحة إيران ومصلحة أهدافها .

 

وحول دور إيران وشراكتها فى احتلال العراق أشار إلي عدد من الأدلة منها أن إيران هى التى تحكم وتدير المحافظات العراقية الجنوبية حاليا وتسيطر على وزارتى الداخلية والدفاع فى العراق من خلال ميلشياتها وأحزابها العميلة

 

واشار إلي أنه من الأدلة أيضا تلك التصريحات التي أدلي بها كبار المسئولين الإيرانيين منها تصريح رحيم صفوى قائد الحرس الثورى الإيرانى ( قوة النظام الضاربة ) بتاريخ 18/8/2007 والذي جاء فيه أن ( امريكا مضطرة لقبول الثقل الإيرانى فى العراق ولبنان ) وقد جاء هذا بعد يوم واحد من إعلان الأحزاب العميلة الاتفاق الرباعى (وهم حزبين كرديين + حزب الدعوة + المجلس الاعلى للثورة الإسلامية ) .

 

 

سحب الشرعية عن الأنظمة

 

واضاف الحديثي: بعد عشرة أيام من تصريح رحيم صفوى اى بتاريخ 28/8/2007 صرح الرئيس الإيرانى نفسه بـ : " أن إيران مستعدة لملء الفراغ الذى ستخلفه أمريكا فى العراق ) وتحدث عن (ضعف الموقف الأمريكي فى العراق وإمكانية تقديم إيران المساعدة لها للخروج من مأزقها ).

ولفت الإنتباه إلي تصريح آخر لأحد أقطاب النظام وهو "مسنى ايجه" والذي يقول فيه ( فى الوقت الحاضر يعد العراق مكانا لتعزيز النوايا للجمهورية الاسلامية ) !!.وتصريح للمستشار الإعلامى لمرشد الثورة على خامنئى الذي يشير فيه إلي " إن للبحرين حسابا منفصلا عن دول مجلس التعاون فى الخليج لأنها جزء من الأراضى الإيرانية وأن المطلب الأساسى للشعب فى البحرين حاليا هو إعادة هذه المحافظة إلى الوطن الأم وأن الأنظمة الخليجية ليس لها شرعية كما للنظام فى إيران ) .

 

ونبه إلي التصريح الخطير لمحمد خاتمى الرئيس الايرانى السابق المحسوب علي الإصلاحيين والذي قال فيه: ( لايمكن أن نترك حكومة العراق تحت رحمة الإرهابيين وايران ليست عدو للولايات المتحدة والبلدين لهما مصالح استراتيجية مشتركة فى العراق وافغانستان )مؤكدا أن هناك عدداً من التصريحات ادلي بها خمنئى وقادة ايرانيون آخرون يقولون فيها ( إن ايران لديها حقوق فى الأرض والسكان فى الوطن العربى وأنهم عقدوا العزم على إعادتها ) .

وكشف النقاب عن أن الحرب التى فرضتها إيران على العراق عام 1980 والتي استمرت ثمان سنوات ليست بعيدة عن هذا المخطط الصفوي وانها تؤكد نزعة إيران وأطماعها التوسعية على حساب الوطن العربى لافتا إلي أنه لاشك أن حسابات خمنئى خاطئة لان تلك الحسابات اعتمدت علي الجانب الطائفى واصطدمت بالجانب الوطنى للشعب العراقي .

واشار إلي مجموعة من الممارسات الفعلية لايران تؤكد مشروعها التوسعي علي حساب الأرض العربية والاسلامية منها احتلال مناطق الأحواز علي الحدود مع العراق وهي منطقة تعادل ثلاثة أمثال فلسطين التاريخية ويقطنها ثمانية ملايين عربي سني يتم انتهكاك حقوقهم الدينية والسياسية، واحتلال الجزر الإماراتية الثلاث طنب الكبري وطنب الصغري وأبو موسي .

وواصل قائلا : ومن هذه الممارسات أيضا غزو إيران للعراق تحت مظلة الطائفية وبالتآمر مع الولايات المتحدة الامريكية وإدعاءها بأن البحرين محافظة إيرانية وحاليا هناك عضو في البرلمان الإيراني عن تلك المحافظة وأن انظمة الحكم الخليجية غير شرعية ،وتسمية الخليج العربي بالخليج الفارسي ورفض اقتراح منظمة المؤتمر الاسلامي بتسميته بالخليج الاسلامي .

 

سياسة "تفريس" المنطقة

ونبه إلي أنه من هذه الممارسات أيضا ضلوع إيران بكافة الفتن الطائفية التي حدثت وتحدث في الوطن العربي ، وسعيها لتغيير الهوية العربية في العراق والخليج بل في كافة أرجاء المنطقة واتباع سياسة "التفريس "في أقطار الخليج العربي من خلال الهجرة الإيرانية المنظمة وبأعداد كبيرة لتلك البلدان والتي لاتختلف عن المشروع الصهيوني في خطورته خاصة وأنها أعلنت أكثر من مرة عن أن لها حق التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية المجاورة لها.

 

وواصل قائلاً: إن الدولة الصفوية ترسل بعثات إلي الدول العربية والاسلامية وشاحنات من الكتب لنشر المذهب الشيعي الصفوي في محاولة لإعادة مجد الأجداد وإحياء الامبراطورية الفارسية القديمة تحت غطاء مذهبي ، وتحركهم احقاد قديمة تجاه العرب المسلمين الذين ازالوا المجد الفارسي ويذكر لنا التاريخ مئات الحركات الهدامة التي انطلقت من إيران ومنها البرامكة للتآمر علي العرب والمسلمين .

وكشف عن أن المخابرات الإيرانية قامت بإنشاء وتمويل عددا من الاحزاب الطائفية الشيعية داخل العراق وأعطت القيادة فيها للعناصر الإيرانية لتكون ذراعها في الهيمنة علي العراق وثرواته وعلي رأس هذه الأحزاب حزب الدعوة الاسلامية والمجلس الاعلي للثورة الإسلامية في العراق الذي يتبعه فيلق بدر ، وحزب منظمة العمل الإسلامي ورئيسها محمد مهدي الشيرازي، وحركة المجاهدين العراقية إضافة إلي العشرات من خطوط التجسس والتخريب تحت مسميات مختلفة ومتنوعة .

 

وحمل إحدي شعب المخابرات الإيرانية مسئولية تهريب المخدرات إلي داخل العراق عبر المنافذ الحدودية خاصة في الجنوب ومنها إلي السعودية وباقي دول الخليج لتدمير الشباب العراقي والعربي ، ونجحت تلك المخابرات في السيطرة علي المرجعية الدينية لشيعة العراق لصالح العنصر الإيراني كما هو الحال مع السيستاني الإيراني الأصل الذي لايجيد العربية ولايظهر في وسائل الإعلام .وفي الختام أكد الحديثي أن المقاومة العراقية تنتقل من نصر إلي نصر رغم أن الظروف فرضت عليها أن تحارب علي اكثر من جبهة واكثر من عدو في وقت واحد فهي تقاتل قوات الإحتلال الأمريكي وتتصدي للتغلغل الصهيوني وإلي جانب ذلك كله فهي تواجه بشجاعة الخطر الإيراني الداهم الذي لايقل في خطورته عن الخطر الأمريكي والصهيوني .

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

حالفني الحظ ان اطلع على ما جاء في المقال اعلاه قبل ان يتم حذفه من قبل المشرف على الموقع. مع احترامي للدوافع التي حدت بالمسؤول الى هذا الاجراء النادر في موقع مفتوح مثل بغدادي وذلك ربما لتجاوز كاتبه حدود اداب اللياقه المتعارف عليها في الموقع واستخدامه لكلمات لاتليق بالمستوى الثقافي لزوار الموقع الا انني اجد في حذف المقال ممارسه غير مناسبه . كان يمكن على الاقل حذف تلك العبارات و الابقاء على فحوى المقال. كاتب المقال لديه بدون شك عقد نفسيه و حتى جنسيه خطيره ومن الضروري فسح المجال له و لغيره ان يعبر عنها من اجل التنفيس عن تلك العقد في اطار الكتابه العامه بدلا من كبتها لتتحول الى فقاعات عنف تنفجر هنا وهناك. ارجوا ان يكون هذا الاجراء هو الاخير على موقع بغدادي كما ارجوا من كاتب المقال ان لاتكون محاولته قي الكتابه على الموقع هي الاخيره.

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

http://www.elaph.com/ElaphWeb/AkhbarKhasa/2008/8/360179.htm

 

 

فتحي عثمان: دعاوى التقارب الإيراني تسير باتجاه تشييع العرب

 

 

 

GMT 0:00:00 2008 الأربعاء 27 أغسطس

 

 

 

 

 

إيلاف

 

 

 

 

 

لااعرف عن هذا الكاتب شي ولكننا في العراق وبعد كل دروس الحرب الاهليه اصبحت لدينا قناعه ان كل من يدفع نحوها انما يساعد ايران ربما بقصر نظر على زياده نفوذها على الشيعه العرب باستشمار مشاعر الخوف الطائفي. الكاتب في دعاويه ليس الا مرددا بغباء افكارا طائفيه لا تستند الى واقع. الفردوسي سني وامام السنه الاعظم ابو حنيفه فارسي .

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.elaph.com/Web/Politics/2008/9/367110.htm

بعيدا عن هذا السجال بين الاحباب في ايران و قطر, الجميع يعرف الدور القطري في دعم

 

المواقف الايرانيه. ما يصرح به احد اهم وعاظ سلاطين قطر لايصب الا في مصلحه ايران في هذا الوقت الحساس حتى ولو لم يعي نتائجه. اي زياده في الحس الطائفي لن يكون الا لمصلحه الطبقه الحاكمه في ايران واضهارها بمضهر الحامي للشيعه اللذين يشكل تعدادهم ما لايقل عن خمس العالم الاسلامي وان دفعم الى حضن الساسه الايرانيين ليس له سوى معنى واحد, ثمن مدفوع اما من ايران او من حلفاء متسترين بثوب حمايه السنه من الشيعه.

Share this post


Link to post
Share on other sites

تصريحات القرضاوي تثير إنتقادات حادة في مصر

 

 

 

GMT 15:15:00 2008 السبت 27 سبتمبر

 

 

 

 

 

أ. ف. ب.

http://www.elaph.com/Web/Politics/2008/9/369331.htm

 

 

 

ان الربط بين ماهو سياسي وماهو طائفي هو بدون شك مايميز حاله التراجع والتخبط الذي يسود دوائر صنع القرار العربيه الرسميه و التي تشهدها

المنطقه حاليا. بعد هزيمه اولمرت التموزيه في لبنان برز مد المقاومه اللبنانيه متخذا من عمامه السيد حسن نصرالله شعارا. الامر الذي دق ناقوسي خطر,الاول سياسي يتعلق باسلوب معالجه الانظمه العربيه "السنيه" للملف الفلسطيني وموضوعه مجابهه القوه الاسرائيليه والثاني مذهبي متعصب متخوف من انعكاس تلك الهزيمه التي تعتبر الاولى ,باعتراف لجنه البرلمان الاسرائيلي, على واقع حاله الجمود العقائدي التي تسود الشارع السلفي . كل ذلك ياتي في ظل التطورات الكبيره في ملفي ايران والعراق ونجاح كلا البلدين. من ناحيه في خرق حاله المحاصره الغربيه لطموحاتها النوويه كما هو مع الدوله الايرانيه ومن اخرى دحر الارهاب الهمجي القاعدي وعوده الامن والاستقرار كما هو مع الشعب العراقي . من هنا فقد تداعى اطراف التحالف السياسي و الطائفي الى اللجوء الى ما يتبعه الخاسر في ساحه الوغى والمتمثل بخلط الاوراق. وبينما قد يبدوا هذا الخلط وسيله ناجعه انيا الا انه يجلب انعكاسات خطيره فالصراع حسب ما اراده مروجوه يبدو وكانه شيعيا عاما بقياده الدوله الايرانيه المتوثبه مقابل المكون ا لاسلامي الاكبر السني بقياده تحالف سياسي ديني متخلف و مستسلم وهذا اخطر ما في الامر. فبينما يتم تنصيب دوله ولايه الفقيه على انها الراعي للشيعه وهو امر يعرف القاصي والداني انه تجاوز على مرجعيه النجف التقليديه في العراق الاكثر رواجا لدى الشيعه كمذهب ,والمعارضه تماما للاسس العقائديه لتلك الولايه التي يقوم عليها النظام في ايران, يبرز الخط السياسي المأزوم للانظمه العربيه و من يلتف بغطاء عطاياها وكانه الراعي الرسمي للسنه متجاوزا مرجعيه الازهرالمحافظه و المشهوره بتقاليدها الاكثر رواجا لدى المكون السني و المعارضه تماما لمنهج التعصب التكفيري. نصيحه لولاه الامر وصانعي القرار ,الظاهر منهم والمتخفي, " العبوا غيرها". لقد جربنا هذا الجحر في العراق والعاقل من لايلدغ منه مرتين. الموضوع لايتعلق بالشيخ القرضاوي فهو من وعاظ السلاطين ياتمر بامرهم, ولكن من يجعل من تصريحاته وقودا لاشعال ساحه معارك وهميه

Share this post


Link to post
Share on other sites

×
×
  • Create New...