Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

عندما يسقط متعب إبن تعبان

Recommended Posts

عندما يسقط متعب إبن تعبان في إمتحان حقوق الانسان

الشاعر: نزا ر قبانى

 

مواطنون دونما وطن

مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن

مسافرون دون أوراق ..وموتى دونما كفن

نحن بغايا العصر

كل حاكم يـبـيعنا ويـقبض الثمن

نحن جوارى القصر

يرسلوننا من حجرة لحجرة

من قبضة لقبضة

من مالك لمالك

ومن وثن إلى وثن

نركض كالكلاب كل ليلة

من عدن لطنجة

ومن عدن الى طنجة

نبحث عن قبيلة تقبلنا

نبحث عن ستارة تسترنا

وعن سكن.......

وحولنا أولادنا

احدودبت ظهورهم وشاخوا

وهم يفتشون في المعاجم القديمة

عن جنة نظيرة

عن كذبة كبيرة ... كبيرة

تدعى الوطن

******************************

مواطنون نحن فى مدائن البكاء

قهوتنا مصنوعة من دم كربلاء

حنطتنا معجونة بلحم كربلاء

طعامنا ..شرابنا

عاداتنا ..راياتنا

زهورنا ..قبورنا

جلودنا مختومة بختم كربلاء

لا أحد يعرفنا فى هذه الصحراء

لا نخلة.. ولا ناقة

لا وتد ..ولا حجر

لا هند ..لا عفراء

أوراقنا مريبة

أفكارنا غريبة

أسماؤنا لا تشبه الأسماء

فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا

ولا الذين يشربون الدمع والشقاء

******************************

معتقلون داخل النص الذى يكتبه حكامنا

معتقلون داخل الدين كما فسره إمامنا

معتقلون داخل الحزن ..وأحلى ما بنا أحزاننا

مراقبون نحن فى المقهى ..وفى البيت

وفى أرحام أمهاتنا

حيث تلفتنا وجدنا المخبر السرى فى انتظارنا

يشرب من قهوتنا

ينام فى فراشنا

يعبث فى بريدنا

ينكش فى أوراقنا

يدخل فى أنوفنا

يخرج من سعالنا

لساننا ..مقطوع

ورأسنا ..مقطوع

وخبزنا مبلل بالخوف والدموع

إذا تظلمنا إلى حامى الحمى

قيل لنا : ممنـــوع

وإذا تضرعنا إلى رب السما

قيل لنا : ممنوع

وإن هتفنا ..يا رسول الله كن فى عوننا

يعطوننا تأشيرة من غير ما رجوع

وإن طلبنا قلماً لنكتب القصيدة الأخيرة

أو نكتب الوصية الأخيرة

قبيل أن نمـوت شنقا ً

غيروا الموضوع

******************************

يا وطنى المصلوب فوق حائط الكراهية

يا كرة النار التى تسير نحو الهاوية

لا أحد من مضر ..أو من بنى ثقيف

أعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف

زجاجة من دمه

أو بوله الشريف

لا أحد على امتداد هذه العباءة المرقعة

أهداك يوماً معطفاً أو قبعة

يا وطنى المكسور مثل عشبة الخريف

مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا

 

مهجرون من أمانينا وذكرياتنا

عيوننا تخاف من أصواتنا

حكامنا آلهة يجرى الدم الأزرق فى عروقهم

ونحن نسل الجارية

لا سادة الحجاز يعرفوننا ..ولا رعاع البادية

ولا أبو الطيب يستضيفنا ..ولا أبو العتاهية

إذا مضى طاغية

سلمنا لطاغية

******************************

مهاجرون نحن من مرافئ التعب

لا أحد يريدنا

من بحر بيروت إلى بحر العرب

لا الفاطميون ..ولا القرامطة

ولا المماليك …ولا البرامكة

ولا الشياطين ..ولا الملائكة

لا أحد يريدنا

لا أحد يقرؤنا

فى مدن الملح التى تذبح فى العام ملايين الكتب

لا أحد يقرؤنا

فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأدب

******************************

مسافرون نحن فى سفينة الأحزان

قائدنا مرتزق

وشيخنا قرصان

مكومون داخل الأقفاص كالجرذان

لا مرفأ يقبلنا

لا حانة تقبلنا

كل الجوازات التى نحملها

أصدرها الشيطان

كل الكتابات التى نكتبها

لا تعجب السلطان

******************************

مسافرون خارج الزمان والمكان

مسافرون ضيعوا نقودهم ..وضيعوا ! متاعهم

ضيعوا أبناءهم ..وضيعوا أسماءهم..وضيعوا إنتماءهم..

وضيعوا الإحساس بالأمان

فلا بنو هاشم يعرفوننا ..ولا بنو قحطان

ولا بنو ربيعة ..ولا بنو شيبان

ولا بنو 'لينين' يعرفوننا ..ولا بنو 'ريجان '

يا وطنى ..كل العصافير لها منازل

إلا العصافير التى تحترف الحرية

فهى تموت خارج الأوطان

 

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

نزار قباني

 

Nizar Kabbani

 

 

 

 

في بلاد يغتال فيها المفكرون، ويكفر الكاتب

وتحرق كتب، في مجتمعات ترفض الآخر، وتفرض الصمت على الافواه والحجر على الافكار،

وتكفر اي سؤال، كان لابد ان استأذنكم ان تسمحوا لي..

 

 

 

 

 

In a country where thinkers are assassinated, and writers are considered infidels and books are burnt, in societies that refuse the other, and force silence on mouths and thoughts forbidden, and to question is a sin, I must beg your pardon, would you permit me?

 

 

فهل تسمحون لي

ان اربي اطفالي كما اريد، وألا تملوا علي

اهواءكم واوامركم؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to bring up my children as I want, and not to dictate on me your whims and orders?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اعلم اطفالي ان الدين لله اولا، وليس

للمشايخ والفقهاء والناس؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to teach my children that the religion is first to God, and not for religious leaders or scholars or people?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اعلم صغيرتي ان الدين هو اخلاق وأدب وتهذيب

وامانة وصدق، قبل ان اعلمها بأي قدم تدخل الحمام وبأي يد تأكل؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to teach my little one that religion is about good manners, good behaviour, good conduct, honesty and truthfulness, before I teach her with which foot to enter the bathroom or with which hand she should eat?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اعلم ابنتي ان الله محبة، وانها تستطيع ان

تحاوره وتسأله ما تشاء، بعيدا عن تعاليم أي أحد؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to teach my daughter that God is about love, and she can dialogue with Him and ask Him anything she wants, far away from the teachings of anyone?

 

 

·

هل تسمحون لي الا اذكر عذاب القبر لاولادي،

الذين لم يعرفوا ما هو الموت بعد؟

 

 

 

Would you permit me not to mention the torture of the grave to my children, who do not know about death yet

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اعلم ابنتي اصول الدين وادبه واخلاقه، قبل

ان افرض عليها الحجاب؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to teach my daughter the tenets of the religion and its culture and manners, before I force on her the Hijab (the veil)?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اقول لابني الشاب ان ايذاء الناس وتحقيرهم

لجنسيتهم ولونهم ودينهم، هو ذنب كبير عند الله؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to tell my young son that hurting people and degrading them because of their nationality, colour or religion, is considered a big sin by God?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اقول لابنتي ان مراجعة دروسها والاهتمام بتعليمها

 

انفع واهم عند الله من حفظ آيات القرآن عن ظهر قلب دون تدبر معانيها؟

 

 

 

Would you permit me to tell my daughter to revising her homework and paying attention to her learning is considered by God as more useful and important than learning by heart Ayahs from the Quran without knowing their meaning?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اعلم ابني ان الاقتداء بالرسول الكريم يبدأ

بنزاهته وامانته وصدقه، قبل لحيته وقصر ثوبه؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to teach my son that following the footsteps of the Honourable Prophet begins with his honesty, loyalty and truthfulness, before his beard or how short his thobe(long shirt/dress) is?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اقول لابنتي ان صديقتها المسيحية ليست

كافرة، والا تبكي خوفا عليها من دخول النار؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to tell my daughter that her Christian friend is not an infidel, and ask her not to cry fearing her friend will go to badWord?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اجاهر، ان الله لم يوكل احدا في الارض بعد الرسول لان يتحدث باسمه

 

ولم يخول احدا بمنح 'صكوك الغفران' للناس؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to argue, that God did not authorize anyone on earth after the Prophet to speak i n his name nor did he vest any powers in anyone to issue 'deeds of forgiveness' to people?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اقول، ان الله حرم قتل النفس البشرية، وان

من قتل نفسا بغير حق كأنما قتل الناس جميعا، وانه لا يحق لمسلم ان يروع مسلما؟

 

 

 

 

 

Would you permit me to say, that God has forbidden killing the human spirit, and who kills wrongly a human being is as if he killed all human kind, and no Moslem has the right to frighten another Moslem?

 

 

·

هل تسمحون لي

ان اعلم اولادي ان الله اكبر واعدل وارحم من

كل فقهاء الارض مجتمعين؟ وان مقاييسه تختلف عن مقاييس المتاجرين بالدين، وان

حساباته أحن وارحم؟

 

 

 

Would youpermit me to teach my children that God is greater, more just, and more merciful than all the (religious) scholars on earth combined? And that his standards are different from the standards of those trading the religion, and that his accountability is kinder and more merciful?

 

 

 

 

 

هل تسمحون لي

 

 

 

 

 

Would you permit me?

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

بلادى شقة مؤجرة

 

 

نزار قبانى

هـذي البـلاد شـقـةٌ مفـروشـةٌ ، يملكها شخصٌ يسمى عنتره

يسـكر طوال الليل عنـد بابهـا ، و يجمع الإيجـار من سكـانهـا ..

و يطلب الزواج من نسـوانهـا ، و يطلق النـار على الأشجـار

و الأطفـال … و العيـون … و الأثـداء …والضفـائر المعطـره ...

 

هـذي البـلاد كلهـا مزرعـةٌ شخصيـةٌ لعنـتره

سـماؤهـا .. هواؤهـا … نسـاؤها … حقولهـا المخضوضره

كل البنايـات – هنـا – يسـكن فيها عـنتره

كل الشـبابيك عليـها صـورةٌ لعـنتره

كل الميـادين هنـا ، تحمـل اسـم عــنتره

عــنترةٌ يقـيم فـي ثيـابنـافـي ربطـة الخـبز

و فـي زجـاجـة الكولا ، و فـي أحـلامنـا المحتضـره ...

مـدينـةٌ مهـجورةٌ مهجـره

لم يبق – فيها – فأرةٌ ، أو نملـةٌ ، أو جدولٌ ، أو شـجره

لاشـيء – فيها – يدهش السـياح إلا الصـورة الرسميـة المقرره ..

للجـنرال عــنتره

 

فـي عربـات الخـس ، و البـطيخ

فــي البـاصـات ، فـي محطـة القطـار ، فـي جمارك المطـار..

فـي طوابـع البريـد ، في ملاعب الفوتبول ، فـي مطاعم البيتزا

و فـي كل فئـات العمـلة المزوره

;فـي غرفـة الجلوس … فـي الحمـام .. فـي المرحاض ..

فـي ميـلاده السـعيد ، فـي ختـانه المجيـد ..

فـي قصـوره الشـامخـة ، البـاذخـة ، المسـوره

مـا من جـديدٍ في حيـاة هـذي المـدينـة المسـتعمره

 

فحزننـا مكررٌ ، وموتنـا مكررٌ ،ونكهة القهوة في شفاهنـا مكرره

فمنذ أن ولدنـا ،و نحن محبوسون فـي زجـاجة الثقافة المـدوره

ومـذ دخلـنا المدرسـة ،و نحن لا ندرس إلا سيرةً ذاتيـةً واحـدهً

تـخبرنـا عـن عضـلات عـنتره

و مكـرمات عــنتره … و معجزات عــنتره

 

ولا نرى في كل دور السينما إلا شريطاً عربياً مضجراً يلعب فيه عنتره

لا شـيء – في إذاعـة الصـباح – نهتـم به

فـالخـبر الأول – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره

و الخـبر الأخـير – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره

لا شـيء – في البرنامج الثـانيسـوى :

عـزفٌ – عـلى القـانون – من مؤلفـات عــنتره

و لـوحـةٌ زيتيـةٌ من خـربشــات عــنتره ...

و بـاقـةٌ من أردئ الشـعر بصـوت عـنتره

 

هذي بلادٌ يمنح المثقفون – فيها – صوتهم ،لسـيد المثقفين عنتره

يجملون قـبحه ، يؤرخون عصره ، و ينشرون فكره

و يقـرعون الطبـل فـي حـروبـه المظـفره

لا نجـم – في شـاشـة التلفـازإلا عنتره

بقـده الميـاس ، أو ضحكـته المعبـره

يـوماً بزي الدوق و الأمير … يـوماً بزي الكادحٍ الفـقير

يـوماً عـلى طـائرةٍ سـمتيـةٍ .. يوماً على دبابة روسيـةٍ

يـوماً عـلى مجـنزرة

يـوماً عـلى أضـلاعنـا المكسـرة

 

لا أحـدٌ يجـرؤ أن يقـول : " لا " ، للجـنرال عــنتره

لا أحـدٌ يجرؤ أن يسـأل أهل العلم – في المدينة – عن حكم عنتره

إن الخيارات هنا ، محدودةٌ ،بين دخول السجن ،أو دخول المقبره ..

لا شـيء فـي مدينة المائة و خمسين مليون تابوت سوى

تلاوة القرآن ، و السرادق الكبير ، و الجنائز المنتظره

لا شيء ،إلا رجلٌ يبيع - في حقيبةٍ - تذاكر الدخول للقبر ، يدعى عنتره

عــنترة العبسـي … لا يتركنـا دقيقةً واحدةً

فـمرة ، يـأكل من طعامنـا … و مـرةً يشرب من شـرابنـا

و مرةً يندس فـي فراشـنا … و مـرةً يزورنا مسـلحاً

ليقبض الإيجـار عن بلادنـا المسـتأجرة

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
جلودنا مختومة بختم كربلاء[/color]



القاها الشاعر نزار قباني في مهرجان المربد الخامس في بغداد عام 1985

وقد احدثت ضجة كبيرة داخل الاوساط الادبية لجرأتها في حينها

وتم التعتيم والتشويش عليها و منعت من الصدور على الصحف العراقية وقنوات الاعلام...

هذه الجلسة كان يرعاها ويحضرها وزير الاعلام لطيف نصيف جاسم ...

استفزت القصيدة الوزير بعد ان القاها نزار

والذي كان ينتظر منه قصيدة يمدح بها اسوة بالشعراء الذين سبقوه ...

وكانوا قائمة طويلة من الشعراء العرب اذكر نهم الشاعرة االكويتية سعاد العبد الله الصباح..

فلم ترق القصيدة للوزير خاصة بعد عملت لنزار هاله خاصة من التفخيم والترحيب

دون باقي الشعراء كرست له الصحافة وقنوات الاعلام الشيء الكثير...

وقد استفز نزار الوزير والمسؤولين عندما وصل المقطع:

فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأداب

واشار بيديه الى كل الشعراء والمسؤلين الجالسون في الصف الامامي...

ثم ليكمل هجومه حينما قال

مسافرون نحن فى سفينة الأحزان

قائدنا مرتزق
وشيخنا قرصان
فصار قائدنا مرتزق بدل من ان يكون بطل الفرسان
..
...
فكانت مفاجئة مذهلة في ذلك الحين فمن يمتلك الجراءة لفعل ذلك....

بعد الانتهاء من القصيدة صفق المسؤولين لنزار ببرود وامتعاض

تم التعتيم على القصيدة في وسائل الاعلام ....

حصلنا على نسخة منها من المهرجان وقد حفظتها لانها اصبحت جرما لمن يقتنيها ...

انني اذا اسجل هذا الموقف لنزار قباني انما من باب الامانة التاريخية ....

لم يدعى نزار االى اي مهرجان في العراق بعد ذلك

ثم اصبح يلعن علنا بعد عام 1990 في اجهزة الاعلام العراقية

بعد ان كان شاعر العرب الكبير فيها....


الشاعر : نزار قبانى


مواطنون دونما وطن
مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن
مسافرون دون أوراق ...وموتى دونما كفن
نحن بغايا العصر
كل حاكم يبيعنا ويقبض الثمن
نحن جوارى القصر
يرسلوننا من حجرة لحجرة
من قبضة لقبضة
من مالك لمالك
ومن وثن إلى وثن
نركض كالكلاب كل ليلة
من عدن لطنجة
ومن عدن الى طنجة
نبحث عن قبيلة تقبلنا
نبحث عن ستارة تسترنا
وعن سكن........
وحولنا أولادنا
احدودبت ظهورهم وشاخوا
وهم يفتشون في المعاجم القديمة
عن جنة نظيرة
عن كذبة كبيرة ... كبيرة
تدعى الوطن
************ ***

مواطنون نحن فى مدائن البكاء
قهوتنا مصنوعة من دم كربلاء
حنطتنا معجونة بلحم كربلاء
طعامنا ..شرابنا
عاداتنا ..راياتنا
زهورنا ..قبورنا
جلودنا مختومة بختم كربلاء
لا أحد يعرفنا فى هذه الصحراء
لا نخلة.. ولا ناقة
لا وتد ..ولا حجر
لا هند ..لا عفراء
أوراقنا مريبة
أفكارنا غريبة
أسماؤنا لا تشبه الأسماء
فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا
ولا الذين يشربون الدمع والشقاء
***
معتقلون داخل النص الذى يكتبه حكامنا
معتقلون داخل الدين كما فسره إمامنا
معتقلون داخل الحزن ..وأحلى ما بنا أحزاننا
مراقبون نحن فى المقهى ..وفى البيت
وفى أرحام أمهاتنا !!
حيث تلفتنا وجدنا المخبر السرى فى انتظارنا
يشرب من قهوتنا
ينام فى فراشنا
يعبث فى بريدنا
ينكش فى أوراقنا
يدخل فى أنوفنا
يخرج من سعالنا
لساننا ..مقطوع
ورأسنا ..مقطوع
وخبزنا مبلل بالخوف والدموع
إذا تظلمنا إلى حامى الحمى
قيل لنا : ممنـــوع
وإذا تضرعنا إلى رب السما
قيل لنا : ممنوع
وإن هتفنا .. يا رسول الله كن فى عوننا
يعطوننا تأشيرة من غير ما رجوع
وإن طلبنا قلماً لنكتب القصيدة الأخيرة
أو نكتب الوصية الأخيرة
قبيل أن نموت شنقاً
غيروا الموضوع



************ ********* *********

يا وطنى المصلوب فوق حائط الكراهية
يا كرة النار التى تسير نحو الهاوية
لا أحد من مضر .. أو من بنى ثقيف
أعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف
زجاجة من دمه
أو بوله الشريف
لا أحد على امتداد هذه العباءة المرقعة

**********

أهداك يوماً معطفاً أو قبعة
يا وطنى المكسور مثل عشبة الخريف
مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا
مهجرون من أمانينا وذكرياتنا
عيوننا تخاف من أصواتنا
حكامنا آلهة يجرى الدم الأزرق فى عروقهم
ونحن نسل الجارية
لا سادة الحجاز يعرفوننا .. ولا رعاع البادية
ولا أبو الطيب يستضيفنا .. ولا أبو العتاهية
إذا مضى طاغية
سلمنا لطاغية



************ ********* ****

مهاجرون نحن من مرافئ التعب
لا أحد يريدنا
من بحر بيروت إلى بحر العرب
لا الفاطميون ... ولا القرامطة
ولا المماليك … ولا البرامكة
ولا الشياطين ... ولا الملائكة
لا أحد يريدنا
لا أحد يقرؤنا
فى مدن الملح التى تذبح فى العام ملايين الكتب
لا أحد يقرؤنا
فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأدب

************ ********

مسافرون نحن فى سفينة الأحزان
قائدنا مرتزق
وشيخنا قرصان
مكومون داخل الأقفاص كالجرذان
لا مرفأ يقبلنا
لا حانة تقبلنا
كل الجوازات التى نحملها
أصدرها الشيطان
كل الكتابات التى نكتبها
لا تعجب السلطان

************ *****

مسافرون خارج الزمان والمكان
مسافرون ضيعوا نقودهم .. وضيعوا متاعهم !!
ضيعوا أبناءهم .. وضيعوا أسماءهم .. وضيعوا إنتماءهم
وضيعوا الإحساس بالأمان
فلا بنو هاشم يعرفوننا ... ولا بنو قحطان
ولا بنو ربيعة .. ولا بنو شيبان
ولا بنو ' لينين ' يعرفوننا .. ولا بنو ' ريجان '
يا وطني .. كل العصافير لها منازل
إلا العصافير التى تحترف الحرية
فهى تموت خارج الأوطان




Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...