Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

اخوان الصفا يعودون من جديدThe new brotherhood of

Recommended Posts

الثلاثاء 29 يونيو 2004 10:57

"إيلاف" من القاهرة: "إخوان الصفا"، هذا هو اسم أحدث حركة يصفها مؤسسوها بالإصلاحية، وقد أعلن تدشينها في مصر نخبة من الدبلوماسيين السابقين والشخصيات العامة والكُتّاب، في مقدمتهم الناشط القبطي د. ميلاد حنا، والقانوني الشهير د. يحيى الجمل، والدبلوماسي السابق عبدالله الأشعل وغيرهم من الناشطين المصريين المعروفين، وذلك في سياق الحراك الذي يشهده الشارع السياسي المصري خلال الشهور الماضية، ويتوقع أن ترتفع وتيرته خلال الفترة المقبلة.

 

وقال القائمون على هذه الحركة الوليدة إن الاجتماع التأسيسي الأول لها سوف يعقد الأسبوع المقبل بالقاهرة، موضحين انها "جماعة وطنية وضعت في الاعتبار أن تضم كافة التيارات السياسية المعتدلة، غير المرتبطة أو المشتبكة مع السلطة، ولا تستهدف سوى الصالح العام، بعيدا عن الدوافع الشخصية"، وأضافوا أنها "تتجه نحو ترشيد نظام الحكم القائم دون التصادم معه، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة لمؤسسسات الحكم، وفي صدارتها مؤسسة الرئاسة في جميع القضايا"، غير أنهم أشاروا إلى أنه لم يتحدد بعد، الشكل القانوني أو الإطار المؤسسي لهذه الجماعة لافتين إلى أن هذا سيتم بعد مشاورات بين هيئتها التأسيسية، مشددين على أنهم ليست لديهم طموحات سياسية أو مطامع في نيل مناصب وزارية حيث يشترط في الأعضاء إلى جانب تمتعهم برؤية مستقبلية، ولديهم خبرات سابقة في أي من مجالات الحياة العامة المختلفة، ألا يشغلوا أية مناصب حكومية حالية، وحال التحاقهم بها يتقدمون باستقالتهم من عضوية هذه الجماعة، التي أكدوا أنها لم تزل في طور التأسيس، ومازالت طبيعتها تتبلور، وملامحها تتشكل بمضي الوقت.

 

وربط د. ميلاد حنا بين هذه الجماعة الإصلاحية المزمع تأسيسها في مصر، وأخرى ظهرت في القرن الثالث عشر لإنقاذ الأمة من الانهيار، وعثر على وثائقها في القرن الثامن عشر، لافتاً إلى أن مهمتها هي "تقديم الأفكار وطرح البدائل دون توجيه أية اتهامات لأحد، أو التورط في صدامات كثيراً ما تنتهي إلى مهاترات وضغائن شخصية، والعمل على دعم موقف الرئيس المصري حسني مبارك وتوجهه الصادق نحو الإصلاح من الداخل، ودعم الثقة لدى أبناء المجتمع المصري، بأنه ـ أي المجتمع ـ ما زال حياً وقادراً على الإصلاح بأيدي أبنائه"، بحسب تعبير الناشط القبطي المعروف.

 

أما عن حقيقة جماعة "إخوان الصفا" التاريخية فتذكر مصادر عديدة أسماء جماعة من علماء البصرة على أنهم مؤلفو الرسائل التي اشتهروا بها، وكانوا قد عرفوا الإنسان المثالي الكامل خلقياً بأنه "شرقي فارسي النشأة، ذو تربية عراقية، تلميذ المسيح في سلوكه، عربي في إيمانه، عبراني في دهائه، تقي كراهب سرياني، يوناني في العلوم الفردية، هندي في تفسيره للألغاز، وأخيرا، وبشكل خاص صوفي في مجمل حياته الروحية".

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...