Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
baghda

ًلماذا يكرهون احلامنا Why do they hate our dreams

Recommended Posts

البارحه وفي مقابله مع قناه ال بي سي اللبننانيه , سنحت لي الفرصه ان اتابع السيد الصميدعي عضو مجلس الحكم, كل يوم ارى هؤلاء الرجال القابضين على النار . ازداد همه واملا بمستقبل باهر للعراق.. لقد تحدث الرجل كقائد سياسي محنك واستطاع بهدؤئه ومنطقه ان يرد على كل اؤلائك الاعراب من دعاه الجهاد حتى اخر عراقي.. لقد لفت انتباهي هو رد للفعل على الاعلان عن الاتفاق الذي يضع جدولا زمنيا لانهاء الاحتلال. فقد كان من المفروض ان يكون رد فعل الاعراب هو الترحيب لان ذلك كان ما يطالبون به. ولكنهم كانوا على العكس.. براي ان السبب هو نفس السبب الذي جعلهم يقبلون الاحتلال في الامم المتحده ويرفضون مجلس الحكم العراقي .. فالموضوع اساسا ليس الاحتلال ولكن التغير الذي يهدف اليه الاحتلال من تمكين الشعب العراقي بجميع طوائفه في اداره بلاده بدلا من اعتماد النضام الانكليزي البائد من اعتماد شريحه اقليه واحده لذلك؟من هنا فانني افهم تصاعد العمليات التخريبيه, بعد انشاء مجلس الحكم , فقد كانت رساله لابتزاز الاراده الامريكيه. مشكله هذه الشريحه انها لاتفهم ان القرار الامريكي قرار نهائي وغير خاظع لسياسات مرحليه وان اعتماد الحل الديمقراطي للعراق هو جزء من حل شامل في المنطقه وبالتالي لكا

 

Yesterday, in an interview with Mr. Alsumaidaee, IGC member, I had the chance to watch him for the first time. Each time I get the chance to listen to these brave figures, I get more confidence and trust in a great Iraqi future.He talks like any great politician and in a very democratic and civilized manner, he replied to those Aarab “ bad way of referring to bedwans in Koran” folks who have the great slogan of “ fight till last Iraqi”.What I surprised by, is the reflection of those Aarab to the new declared agreement between IGC and the Americans>> I assumed they would feel happy for setting a dead line for the occupation, as they used to talk in all Arab media, they were not.I think the issue for them is not the occupation, it is the change that this occupation wants to implement by having all Iraqis equal right to rule them self rather than keeping the old British model of one minority ruling. That is my explanation to the escalation of the terrorist attacks after the establishment of the GC; it was not against the occupation but to terrorize the American will. The problem with those folks is that they fail to understand that the American policy is a strategic one and the democratic solution for Iraq is part of the total solution to the region that the Americans are forcing> They fail to recognize that if is a tactical move by the Americans, then they should accept all Sadams offerings who was ready to do any deal.I think the level of the terror might increase in the next days, but just to isolate these criminals and protect Iraq from having them as part of the beautiful mosaic of Iraqi factions

Share this post


Link to post
Share on other sites

مقال ممتع للاستاذ عزيز الحاج

ِمقال

 

tOO LONG TO BE TRANSLATED, aRTICLE by famous Iraqi Azizi Ahaj, commenting on the recent Arab and frech oppions taword the transition power to Iraqis

Submitted by: SALIM [web]

Tuesday, 11.18.2003 @ 6:27 PM

 

من قال ان عدم الموضوعيه هي صفه للاعلام العربي فقط؟ اذهب الى الاعلام الامريكي سترى العجب..

اليوم وعلى محطه سي ان بي سي, خرجت علينا كبيره مراسلي الشؤون الخارجيه وامطرت مستمعيها بجمله من المغالطات التي تضحك حتى الاطفال في العراق..

مجلس الحكم لم يحقق فائده . مجلس الحكم اخفق في الخروج بلجنه لكتبه الدستور, الاداره غير راضيه عن ادائه..الشيعه هم الاغلبيه وبالتالي فان اي انتخابات قد تجعل تاثيرهم اكبر مما يؤدي لاحتمال تحول العراق الى دوله اصوليه.. والخ من الاسطوانا المشروخه التي تمطرها وسائل الاعلام العربيه على مستمعيها..

لم تقل لنا اذن لماذا حصل مجلس الحكم على نسبه مؤيدين تعادل الثلثين في بغداد بالرغم من ان بغداد فيها من السنه ما يقارب النصف اعلبهم من البرموديين. لم تقل لنا كيف ان الحكومه التي عينها محلس الحكم استطاعت ان تفرض القانون والامان في بغداد خلال فتره وجيزه في وقت لاتتمتع بابسط الامكانات التي يحتاجها اي جهاز امني بسيط. كيف استطاع بتحرك رجاله الدؤب ان يفرض اعتراف العلم به بالرغم من الاسلوب السخيف الذي اخرجته الاداره بكونه معينا.. وان المجلس انما حقق اراده شعبيه في عدم الرضوخ لمطلب تعيين لجنه الدستور واتفق على تاجيل ذلك وانه هو الذي اقترح تغيير سياسه الاحتلال بما يخدم مصلحه الطرفين الامريكي و العراقي..

لم تقل لنا كيف اغلبيه شيعيه سوف تكون سببا محتملا بان يتحول العراق الى دوله اصوليه اسلاميه بينما الجميع يعرف ان كل رجال الدين الشيعه الرئيسيين هم ضد هذه الفكره وان العناصر الوهابيه المتعشعشه بين السنه اليوم هي من يدعوا لذلك..

 

ليس مخطئا من سمى هؤلاء المراسلين بمراسلي الفنادق الفخمه..و يالسوء حض الناخب الامريكي بهكذا اعلام..

 

Submitted by: [web]

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...