Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

بعد عشرين سنه

Recommended Posts

بعد عشرين سنه

ليبيا,هل يعيد التاريخ نفسه

 

سالم بغدادي

شباط 2011

كل من يتابع من العراقيين ما يحصل في ليبيا لابد وان يستذكر تلك الانتفاضه العراقيه الكبرى عام 1991

والتي اسقط المنتفضون فيها سلطه صدام الهمجيه في اكثر من اربعه عشر محافظه خلال اقل من اربعه ايام. واذا كان للتاريخ ان يعيد نفسه فانه اليوم ولسوء حظ القذافي لم يعد هناك من ياخذ تهديده للغرب بالاسلاميين السنه كما كان الحال مع صدام واخوته الاعداء من عرب الجنسيه بتحذيرهم لامريكا من الاسلاميين الشيعه ليكسب صدام بذلك سنوات معدوده
الا ان التاريخ لم يخذل القذافي تماما فكما وجد صدام ابنائه المهووسيين بالقتل فان القذافي يجد سيوفا مسمومه يذبح بها ابناء شعبه و كما لم يجد الشعب العراقي من مفر سوى اللجوء للمجتمع الدولي فان الليبين يتوجهون اليوم الى العالم لمساعدتهم في كف اذى حاكم مجنون وايقافه عن الاستمرار في اللعب بمقدراتهم ومصير امتهم
واذا كان قدر العراقيين ان لايأتيهم المدد الا متاخرا فان كل ما ارجوه هو ان لايكون حال الليبيين كذلك. كعراقي عاش محنه خذلان المجتمع الدولي للعراقيين في اذار1991 لااجد اليوم الا اللوعه وانا استذكرها في محنه الاخوه في ليبيا
عتبي على حكومتي التي انتخبتها, الم يحن اليوم موعد رد الدين؟ اخوتنا في ليبيا بامس الحاجه الى دعم, لماذا لا تقدم الحكومه على سحب اعترافها بنظام القذافي وتعلن اعترافها بالمجلس الوطني كممثل وحيد . القذافي سبق وان فعل نفس الامر مع الحكومه المنتخبه, اليس الاعتراف من حق الدول؟ سؤال اتمنى سماع الاجابه عليه. ولتتذكر الحكومه ان ذلك سيكون الشعره التي تقصم ضهر النظام الذي يتعلق اليوم بقشه خصوصا وان العراق هو الراعي لمؤتمر القمه العربي ويمكن دعوه المجلس كمراقب على الاقل وسيكون ذلك مدخلا لعوده العراق كعنصر مؤثر في السياسه الاقليميه و سيشجع المترددين من الحكومات الاخرى على اتخاذ مواقف مشابهه و سيقدم اكبر دعم معنوي لابناء ليبيا
لماذا لاتقدم حكومتنا على الاقل دعما انسانيا للمناطق المحرره؟ لنستذكر ما كان يمثله ذلك لنا عندما قاتل شعبنا حرس صدام المدججين بالطائرات , عراه حفاه بعد ان تخلى عنا الصديق قبل العدو
اما الاخوه في السليمانيه, فاني اسئلهم بحق تلك الدماء التي سالت في مدن الجنوب والتي لولاها لما توفرت الفرصه لهم ان يعلنوا ثورتهم , ارفعوا اسم طاغيه طرابلس من شوارعكم فهذا الاسم لايليق باحفاد الثوار على الظلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.almowatennews.com/news.php?acti...ew&id=16700

جريدة المواطن » الأخبار » عمود اميركا بين الانتفاضتين الليبية 2011 والشعبانية 1991

بتاريخ : الثلاثاء 01-03-2011 03:35 مساء

د. ابراهيم بحر العلوم

 

لقد شجعت اميركا صدام باجهاض انتفاضة العراقيين في 1991 الانظمة الديكتاتورية في المنطقة استعداء شعوبها باسلوب بشع طوال عقدين اخرين. ويأتي موقفها اليوم ضد القذافي ونظامه منسجما مع ارادة الشعب الليبي وقرارات مجلس الامن الدولي مناصرة لانتفاضته وفي سياق حركة الاحتجاجات في المجتمعات العربية. لقد آن للولايات المتحدة ان تصغي جيدا لمصالح الشعوب بدلا من مصالح الحكام وليس هناك خيار امام العالم الا اسناد حركة الشعب الليبي وعدم فسح المجال للعصابة القذافية ازهاق المزيد من الارواح البريئة. لقد آن للمجتمع الدولي ان يحول مسار حركته باتجاه مناصرة الشعوب بدلا من مساندة الانظمة الغاشمة وان معادلة التغيير لا يمكن التعويل عليه ما لم تنطلق من رحم المجتمع في حركة وسياق منسجمين مع ارادة الناس فقد ولى زمن المؤمرات والدبابات العسكرية وعلى ساسة الحكم في بلداننا ان تجد لها بين صفوف مجتمعاتها طريقا للحفاظ لحمايتها بدلا من القوى الخارجية والمرتزقة والا فالانتفاضة مقبلة لا محال هكذا يحدثنا المنطق الـتأريخي لحركة الشعوب

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.alarabiya.net/articles/2011/03/09/140859.html

 

 

طالب باعتبار المجلس الانتقالي ممثلاً شرعياً للشعب

 

مجلس الأمة الكويتي يدعو العرب لسحب الاعتراف من "عصابات النظام الليبي"

الأربعاء 04 ربيع الثاني 1432هـ - 09 مارس 2011م ajax-small-loader.gif

Share this post


Link to post
Share on other sites

قبل عشرين سنه لم يكن هناك من يوثق مجازر السفاح, لم تكن الكس كرو فورد لتحدث العالم كما هي فاعله اليوم من الزاويه كما لم تكن عيون واذان السي ان ان مفتحه كي تسمع صرخات الامهات و انين الاطفال. كنا قد تركنا لوحدنا نواجه ساديه الجزار الذي ارادوا له ان يغسل خذلان خسارته على جبهات القتال بدماء ضحاياه

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

The Libyan Uprising: Lessons From Iraq

By AHMAD CHALABI

http://online.wsj.com/article/SB1000142405..._share_facebook

 

 

The news from Libya is an all-too-chilling reminder of those dark days in Iraq. It is no coincidence that Gadhafi often mentions Iraq in his tirades. He knows how Saddam clung to power by sheer brute force while playing on the West's fear of instability. "

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

الدفاع عن بغداد يبدأ من بنغازي

 

سالم بغدادي

 

 

احد نواب الشعب من القياديين في قائمه الاغلبيه في مجلس النواب كتب في صحيفه عالميه امريكيه يشبه ما يحصل في ليبيا بما حصل من مجازر على يد صدام حسين ويذكر بذلك الموقف المخزي المتفرج للمجتمع الدولي حينها في التخلي عن العراقيين ليدعو الى حظر جوي على سلاح القذافي .الغريب ان هذا النائب لم يكلف نفسه واعضاء قائمته الحضور الى جلسه المجلس و اكمال النصاب اليوم لكي يمرر قرار الاعتراف بالمجلس الوطني الليبي الذي طرحه احد النواب

 

ربما يقال ان الطلب لم يكن مدرجا وهنا ياتي السؤال الاكبر , ولماذا لم تتبنى طرحه قبل ان تفكر بكتابه المقال؟ . هل لازلنا نعيش عصر ماقبل بو عزيزي؟ هل لازلنا نعتقد ان كل المفاتيح هي بيد امريكا؟ انا اعتقد ان ثوره الشباب العربي اثبتت ان الحل بايدينا.

 

يضن البعض ان في ذلك تدخلا ووجع راس نحن في غنى عنه وخلينا في العراق, براي ان ذلك هو احد وسائلنا في الدفاع عن امننا. كدليل بسيط, انظروا الى ذلك الذهول الذي ينتاب اوساط مروجي العنف في العراق وذلك التراجع الواضح في مستوى نشاطهم منذ بدايه ثوره الشباب في مصر والذي تجلى بوضوح مع اندلاع الثوره الشعبيه في ليبيا بما يدلل على احتمال وجود ارتباط يومي وعملياتي ومادي بتلك النشاطات الاجراميه . لقد كشفت وثائق الامن المركزي المصري مما كشف عنها عن ارتباط بين هذه الاجهزه و مروجي اعمال العنف والارهاب وخصوصا في عمليه تفجير كنيسه القديسين في الاسكندريه والتي تبناها تنظيم دوله العراق اللااسلامي. وسيكشف سقوط القذافي عن حجم المؤامره التي حيكت ضد العراق تحت مسمى المقاومه المسلحه والقاعده في العراق من خلال استدراج مطايا القاعده الى العراق بعيدا عن ساحاتهم الام في ليبيا ومصر السعوديه وبقيه الدول التي اتو منها . الم يذكر القذافي اوروبا بجهوده في مكافحه الارهاب؟ ترى ماهي تلك الجهود غير تمويل وتنفيذ عمليات استدراج تلك المطايا من كل انحاء العالم الى العراق كساحه لقتلهم ولو على حساب دماء ابناء العراق من خلال مشروع سيف الاسلام الذي اتضح علاقته بشبكات الارهاب العالمي عندما توسط في موضوع الرهائن في الفلبيين

 

 

لذا فانه يجب ان يكون شعار الحكومه الدفاع عن بنغازي هو دفاع عن بغداد

Share this post


Link to post
Share on other sites

يصر اكثر المحللين على مقارنه الحرب على القذافي بالحرب على صدام 2003 و الذي ربما غاب عنهم انها اشبه بالحرب على الاخير بعد قمع انتفاضه 1991 بعد انتهاء حرب الخليج الثانيه لتحرير الكويت و ما تلى ذلك من فرض لحظر الطيران استمر لسنوات. في حينه لم يكن اسقاط صدام او الهجوم البري ضمن قائمه الاهداف المعلنه ولكنه تطور لاحقا الى حد اعلان احتلال العراق وتغيير النظام. السؤال هل نحن متجهين لنفس السيناريو؟. اي هل ان مايجري هو حلقه ضمن حلقات ام ان الامر سيبقى متروكا للشعب الليبي ليقرر مصيره. في العراق اخذ الاكراد المبادره من انتفاضه الجنوب ليطوروا منطقتهم في الشمال الى منطقه امنه, اما اهل الجنوب فان الحظ لم يكن ليحالفهم فقد تركوا ليواجهو اله الحرب الصداميه المخذوله بالهزيمه المنكره لوحدهم وذلك بسبب التخوف الامريكي من ما يسمى يالامتداد الايراني الذي حذرت منه اسرائيل و الانظمه العربيه. اليوم في ليبيا نجد نفس السيناريو ولكن الفرق ان لايوجد في ليبيا شيعه , فهل ينفع لاهل ليبيا تسننهم ؟ القذافي يحاول التحذير من ان سقوطه يعني سقوط ليبيا في يد المتشددين فهل ينجح في كسب تمديد لفتره حكمه كما نجح صدام؟. نحن بحاجه الى بعض الوقت كي نرى, لحد الان الامور تسير كما كان العراق بعد حرب

 

1991

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

 

 

 

 

تعليق- سالم بغدادي

يأبى الكاتب وهو يرى التشابه الكبير بين سيناريو صدام 1991 والقذافي 2011 الا ان ينتزع طاقيه المصداقيه و العقلانيه في التحليل عندما يكون الحديث عن شهيده ورمزه البطل هدام العراق. ليس دفاعا عن القذافي ولكن فعلا شتان بين الاثنين. صدام دمر اكثر من اربعه عشر محافظه عراقيه بعد انتفاضه اذار 1991 والتي سقط فيها اكثر من ثلاثمائه الف عراقي لازالت قبورهم الجماعيه تبحث عن منبش كي تطل برؤوس كان قطافها قد اينع بحب العراق ورفض الدكتاتوريه والتي نامت عنها اعين الاعلام وغاب عنها الضمير العربي قبل العالمي. لم يكفه ذلك بل عاب على الضحيه استنجادها بالمجتمع الدولي بعد ما اعيت الحيله كل منفذ. الذي يجري في ليبيا اليوم هو نموذج مصغر وبحجم القذافي لما حصل في العراق بعد 1991. قتل جماعي ثم انقسام للبلد الواحد ثم فرض الحضر الجوي ثم الحصار والنفط مقابل الغذاء والباقي ات

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...