Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

استثمار في العراق

Recommended Posts

=======

انا مستثمر

سالم بغدادي

 

حصل لي حادث مختلف اليوم ربما تنفع الاشاره له. فكرت في استثمار ملك عقاري امتلكه و على قدر الحال في بغداد. كلفت احد الاقارب كوكيل لي قبل ثلاثه اشهر. ارسل الرجل لي المتطلبات التي كان من ضمنها ان اذهب الى اقرب قنصليه عراقيه في البلد الذي اقيم فيه وبشكل شخصي لتوقيع الوكاله والتي كنت بحاجه الى تذكره طياره للوصول اليها وهذا امر لااعترض عليه بالرغم من كلفته ففيه حفظ لحقوقي وحقوق غيري من التزوير. المهم بعثت الوكاله وهنا بدات المعاناه فالوكاله بحاجه الى تصديق . مابين الخارجيه والبنك المركزي و الضريبه معاناه لايتخيلها العقل , تذهب الى هنا ليرسلوك الى هناك, وهناك مابين موظف واخر طابق وطابقين , اليوم هذا الموظف موجود ولكن زميله ليس كذلك, الحاسبه متوقفه وتعال غدا. الوطنيه قطعت والمولده تحتاج لوقت كي نعيد تهيئتها للعمل, تصعد الى الطوابق العليا لتكتشف ان هناك استماره تباع على الباب كان يجب ان تدخل منشيا بحملها... تذهب بعد معانه لوجستيه الى البنك المركزي في الشورجه ليقولوا لك انه انتقل الى المصرف الصناعي , لتذهب هناك بهذه الاجواء وصعوبه الحصول على موقف للسياره ليقال لك انه انتقل الى المصرف الزراعي خلف الاوراق الماليه وهذه ابسط الامور. وصلنا اخيرا الى الضريبه فيجب جلب برائه ذمه لي وللوكيل منها . تذهب المره الاولى والدائره في منطقه ساخنه لتكتشف بعد مسير راجل ,لعدم السماح لوقوف سياره ,لمسافه كيلومتر تحت حر بغداد لتجد الموظفه مجازه ولايوجد من يقوم بعملها , تذهب للمره الثانيه لتقول لك ان الاوراق الثبوتيه الاربعه مطلوبه وبضمنها بطاقه سكن

 

. تاتي بالاربعه المقدسه لتكتشف ان احدها اصبح غير معمول به وعليك تجديدها وهذا بحد ذاته قصه. واخيرا وبعد اكتمال الامر يسألوك ما اسم جد الزوجه وهو المتوفي قبل اكثر من مائه سنه. عثرنا على الاسم لنفاجئ ان هناك تشابه في الاسماء ضمن ضريبه الحله, يتوجب الذهاب الى الحله لجلب تاكيدمن ضريبه الحله انه غير المقصود. جلبنا كتاب غير المقصود, لنجد اشاره اخرى لمطالبه في ضريبه الكراده باسمي وانا الذي 1غادرت قبل اكثر من خمسه عشر سنه. نذهب هناك لنفاجئ بطلب غريب هو انه صحيح ان الحاسبه توشر الى اسمي ولكن الاضباره محروقه وعلي جلب صوره وصل اخر مخالصه لي مع الضريبه قبل خمسه عشر سنه. تخيلو اذا كانت الضريبه قد فقدت الاضباره خلال هذه الخمسه عشر سنه فمابالك بمن "هج" من حصار النظام السابق لايلوي على شيئ

 

نحن في هذه الدوامه لثلاثه اشهر, انا اتحدث هنا عن تصديق الوكاله فقط وليس هناك بيع او شراء لحد الان .وانا في هذه الدوامه كنت اتابع معامله لي اخرى في البلد "المتخلف" الذي اقيم به طالبا قرض شخصي , عبئت استماره الطلب الكترونيا قبل اسبوعين ليتصل بي المسؤول البنكي تلفونيا والكترونيا طالبا ارسال المعلومات المطلوبه الكترونيا وبنقره اصبع ارسلتها وانا جالس في مكتبي. اليوم ذهبت الى البنك وخلال عشر دقائق كانت المعامله جاهزه وبابتسامه عريضه من الجميله "ميره" وهي سمراء شابه من جنوب افريقيا وسيصرف القرض يوم الثلاثاء. لاادري ان كان مع قبله على الخد طبعا

 

سيقال هذا بلد متقدم ,سؤالي هل نحن متاخرون ام اننا نتعمد ان نكون كذلك. الدوله تصدر تشريعات لتخطي الروتين للمستثمر الاجنبي الذي يحصل على مباركه نادي الحيتان الكبيره, لماذا لانعتبر المواطن مستثمرا ونعامله بنفس الروحيه ففي امريكا بلد الاستثمار الاول, توجه عنايه خاصه لصغار المستثمرين قبل كبارهم لانهم وبتخلفهم يعتقدون ان الاستثمار الحقيقي هو ما ياتي من صغار المستثمرين حيث انه يوفر عماله وديناميكيه وخجم

 

سألت نفسي هذا السؤال : لماذا نعقد الامور انا اعرف ان اغلب هذه التعقيدات تم وضعها من قبل النظام السابق كي يستطيع السيطره على الناس ومعاملاتهم من خلال اعتبار دائره الضريبه ضمن الحلقه الامنيه المسيطره على المجتمع ولكن لماذا اليوم الاصرار على بقائها ؟ وجدت الجواب من خبرتي في بلد عربي اخر استخدم شعار الاستثمار كمظله للفساد المالي . في مصر كان نادي الحيتان الكبيره يمنح المستثمر الاجنبي كل التسهيلات التي يحرم منها المواطن بمجرد ان يحصل على مباركه هيئه الاستثمار من اعفائات وتسهيل معاملات ونافذه واحده. ولكن ما اكتشفته هو انك حتى تحصل على مباركه هيئه الاستثمار عليك اولا ان تجد شريكا وهميا لمسؤول مهمته فقط تحصيل تلك المباركه. وكلما كانت الاجرائات الروتينيه الرسميه خارج دائره الاستثمار اكثر تعقيدا ستكون نسبه الشريك اكبر. ارجو ان لاتكون التجربه العراقيه استنساخ لتجربه الاخت الكبيره مصر ليس فقط لانها مفسده ولكن خوفا على الصديق الدكتور سامي الاعرجي الذي اجله من ان يتلوث اسمه وسمعته وسمعته عائلته بما لايسر

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
ما اردت ان اشير اليه هو ان فكره الاستثمار العراقيه مستلهمه من اختها المصريه التي حاولت حصر نطاق مزايا الاستثمار بشريحه معينه وذلك خدمه للطبقه الحاكمه من خلال نظام علاقات فاسده. المهم هو ان التشجيع الحقيقي للاستثمار يتم من خلال تسهيل امور التعاملات الرسميه مع كافه النشاطات وخصوصا صغار رجال الاعمال مثل الحرفيين و الصناعات وممارسي اعمال التجاره. فالوضائف الحقيقيه تنتجها هذه الشريحه ودوره راس المال تحققها هذه الطبقه . لماذا تعفى القطاعات الاستثماريه الكبيره من الضريبه والكمارك بينما لايتمتع المستثمر الصغير بهذه السماحات. انا عندما املك دارا بقيمه نصف مليون دولار او محلا تجاريا بقيمه مائه الف او سياره اجره بعشرين الف او حتى كشك لبيع المثلجات , الست مستثمرا؟ ربما يقال حجم استثمارك لايؤثر على اقتصاد البلد, اقول العكس لانني لست حاله فرديه . اليوم لو كانت المعاملات شفافه , كم شخص سيشتري سكن في العراق؟ مما يدفع الى بناء وحدات اضافيه كما يحصل في الامارات. كم تمثل اليوم نسبه عائدات الضريبه على الميزانيه وهل تعادل هذه النسبه ما تعكسه من تعقيد وبطء في الدوره الاقتصاديه؟ اليوم احدى اهم حلقات الفساد يتمثل للتاجر الصغير في دائره الضريبه والكمارك. كم تحقق هاتين الدائرتين من عائدات؟ ليس اكثر من واحد بالمائه من عوائد الميزانيه العامه ولكن كم تسببه من عرقله للنشاط الاقتصادي وكم تسببه من هدر وظيفي؟ طبعا المسؤول الكبير لن بوافق على هذا الطرح لانه لو لا تتدخل الدوله في عرقله الحياه العامه فكيف يتميز المسؤول عن غيره في الاستثناءات . اتذكر حادثه لطبيب عراقي يعيش في الاردن وبحبوحه , قدم على الهجره الى امريكا. تردد في السفر وكان السبب انه وجد في امريكا الكل يتعامل معهم بسواسيه ويقفون بنفس الطابور لافرق بين غني وفقير. وهو في الاردن يستطيع بفلوسه وجاهه ان يتقدم على الاخرين

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...