Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
Safaa

تصدير النفط , لنحول اتجاه البوصله

Recommended Posts

تصدير النفط , لنحول اتجاه البوصله

صفاء الحكيم

مهندس-كاليفورنيا

 

 

 

لايحتاج المرء الى خبره خاصه كي يلاحظ ان السياسه العراقيه في مجال تصدير النفط كانت دائما تتجه في بوصلتها عبر الحدود الغربيه الشماليه. ربما لان اغلب ما يصدر من النفط العراقي كان ولا زال الى الاسواق الاوربيه والامريكيه.بدء من اول خط للتصدير عبر الاردن قبل اكثر من تسعين سنه وانتهاء بكل ما يترشح اليوم من مشاريع لربط الانتاج العراقي برا بخطوط انابيب تتجه غربا

 

حاول القائمون على هذه الطبيعه الاحاديه موازنه اختناقاتها بالانفتاح جنوبا على الخليج من خلال الفسحه المائيه ذات الطاقه التصديريه المحدوده . هذا الوضع جعل العراق دائما تحت رحمه التقلبات السياسيه في الشرق الاوسط المضطرب والذي يحتمل ازدياد اضطرابه خلال الفتره القادمه . فالخط السوري المتهرئ كان شبه متوقف سياسيا خلال الثلاثين سنه الماضيه والخط السعودي المتقدم كان كذلك خلال العشرين منها والخط التركي الرئيسي كان دائما عرضه للتوقفات بسبب اعمال التخريب. اليوم واستمرارا لهذا النهج و في محاوله ذكيه لتجنب احتمالات التغيرات القادمه بعد التغيير في سوريا وما قد ينتج من استفراد قد تفرضه تركيا على العراق نرى الحكومه تراهن على اضافه خط اردني لتوسيع الخيارات ولو انه قد يطيل المسافه الى اوربا مقارنه بالخطين التركي والسوري في وقت لايوجد ما يؤكد ان الوضع الاردني سيكون مختلفا عما سيكون الحال عليه في سوريا وجنوب تركيا من اضطراب وعدم استقرار سياسي خلال العشره سنوات القادمه . بالطبع سيكون الخيار الاخر هو تعزيز الاتجاه جنوبا من خلال الطاقه التصديريه لموانئ الخليج , العراقيه منها والعربيه. ولكن انا لدي مقترح اضافي

 

لماذا لانفكر بتحويل اتجاه بوصله خطوط الانابيب الى الشرق من خلال خط انابيب يربط البصره بالبحر الهندي عبر ايران. انا اعرف ان الكثيرين سيقفزون هلعا من مقاعدهم عند سماعهم بفكره مجنونه مثل هذه ولكن قبل ان يحدث ذلك اريد التذكير بما يلي

:

ايران لها مشاريع عملاقه لربط حقول انتاجها شرق الخليج بالهند عبر الباكستان مثل خط انبوب السلام "انضر الرابط ادناه" الذي بدء العمل به قبل اكثر من عشر سنوات , اي ان الكلفه الاضافيه لاضافه خطوط انابيب للنفط والغاز العراقي لن تكون هائله. من ناحيه اخرى فان الاعتراض الامريكي المحتمل لن يكون ذو قوه باعتبار ان الباكستان حليفه امريكا, لها عقد مماثل مع ايران بالرغم من ان الباكستان تستورد من ايران بينما سيكون الامر بالنسبه للعراق هو المرور فقط

.

اما الناحيه الاهم فانه وفي ظل التغيير العام للنمط الاستهلاكي العالمي للنفط فان امريكا, زبون العراق الكبير, تنوي زياده انتاجها بما قد يجعلها اقل حاجه لنفط الشرق الاوسط بينما تزداد الحاجه الانيه للنفط في الاسواق الاسيويه وخصوصا الصين التي تعاني من حاجه كبيره للطاقه في حين تشكو من تخمه نقديه هائله تعد الاكبر عالميا و تريد توظيفها .لا اعتقد ان مشروع مثل هذا سيكون بعيدا عن اولويات مصالح الصين الاستراتيجيه ومنافد استثمارها لما يوفره من توفير في الكلف وابعاد لاعتمادها على النفط المار عبر مياه الخليج المرشح للاضطراب الكبير قريبا بسبب الاختناق الدولي الحالي والذي سيكون الخليج وممراته مسرحها الاكثر احتمالا

.

 

العراق لديه اصلا شركات نفطيه صينيه عملاقه في مجال الحفر والانتاج في جنوب العراق وليس اخرها حقل غرب القرنه العملاق الذي تسعى الشركه الوطنيه الصينيه الى الحصول على امتيازه بعد سحبه من اكسن موبيل الامريكيه .هذه الشركات ستكون اكثر سعاده في ان ترى انتاجها يصل الصين مباشره عبر المحيط الهندي بدلا من الخليج وذلك في مرحلته الاولى ومن ثم الامتداد عبر شمال الباكستان في مرحلته الثانيه. حيث لايوجد اليوم في عالم الانتاج النفطي احتياطي كبير غير منتج كمثل الاحتياطي العراقي ولا يوجد بلد كمثله بحاجه الى المال لاعاده بناء مادمرته الحروب على مدى الاربعين سنه . اما من الناحيه السياسيه فان الطوق " الغربي" الذي تفرضه علينا تركيا وحلفائها المحليون والاقليميون وما سيترشح من تغيرات لن يكون سهلا كسره الا بمعادله تقلب موازين اللعبه

.

ان دخول لاعب عالمي كبير له مصلحه مباشره بنفط العراق واستقرار خطوط نقل انتاجه سيكون ذو اثر كبير على استقرار البلد وخروجه من لعبه وقيود الحصار الاقتصادي المفروض عليه منذ اكثر من عشرين سنه بينما يوفر للعراق دورا مركزيا وسباقا في الاسواق الاسيويه المنطلقه بسرعه البرق

.

 

انني ادعو المسؤولين على السياسه النفطيه الى ضروره البدء فورا بدراسه الجدوى الاقتصاديه من خلال احالته الى مكتب استشاري عالمي لتقديم المشوره السياسيه والاقتصاديه والفنيه لمثل هذا المشروع ان لم يكن قد بدا فعلا وان يكون هاجسهم تغيير سياسه البدائل ضمن دائره الخطوط الماره بمناطق التوتر والعداء . لنجرب الدخول الى عالم لم نعرفه سابقا, لنتجه شرقا

 

 

1- http://www.tawanai.com/wp-content/uploads/2010/04/ipi-pipeline.gif

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...