Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

على اعتاب الجمهوريه الثالثه

Recommended Posts

على اعتاب الجمهوريه الثالثه

سالم بغدادي

نيسان 2013

 

هناك مصطلح غربي يقضي باطلاق رقم تسلسلي على كل حكومه منتخبه جديده. ولو استثنينا حكومه الجعفري التي لم تحضى بمباركه الدستور فهي التي كتبته , فانه و مع انطلاق التصويت في انتخابات مجالس المحافظات الحاليه يرسم العراقيون المرحله الاولى لاختيار الجمهوريه العراقيه الديمقراطيه الثالثه في ظل دستور العراق الدائم.

 

واذا كانت الجمهوريتان الاولى والثانيه قد رسختا اقدام العراق بدحر الارهاب وتنفيذ مراحل الانسحاب العسكري الامريكي منه فانهما ايظا كشفتا مواقع الخلل في اسلوب اداره الدوله و نصوص الدستور كعقد اجتماعي يضمن حقوق كل العراقيين وبالتالي ما يمكن اصلاحه.

هذا الكشف الذي سيمكننا من القفز الى المرحله الاهم . مرحله اعاده بناء ما دمرته حروب الاربعين سنه الماضيه منذ انقلاب النظام السابق على شعبه منتصف السبعينات بالغاء اتفاقيه اذار واسقاط الجبهه التقدميه ونفي الحزب الشيوعي و استئصال حزب الدعوه والانقلاب على البعث والغاء مشروع الوحده مع سوريا ومن ثم بدء الحروب على ايران وتهجير الشيعه العراقيين و بعد ذلك ماولدته تلك الحرب من احتلال الكويت مرورا بحرب الحصار الدولي المدمر للانسان العراقي وانتهاء بما جاء بعد سقوط صنم بغداد من دمار وتوجيه الحرب العالميه على الارهاب كي يكون مسرحها العراق .

 

اليوم ونحن نقف على اعتاب مرحله العبور والعوده بالعراق الى بر الامان ليس لنا الا ان نؤشر ملامح هذه الجمهوريه الثالثه, كيف ستكون وماهو المطلوب وماذا سيكون بامكانها تحقيقه.

 

لنبدء بالعامل الاهم , من سيكون سيد هذه الجمهوريه ؟ الجواب ربما بسيط فالاخوه الاعداء رسمو ملامحه مسبقا ليكون الرابح ثلاثه. المالكي على حساب منافسيه الشيعه , البارزاني على حساب منافسيه الكرد , و النجيفي والمطلك على حساب منافسيهم من صقور وحمائم السنه. ولنترك قليلا الجدل حول هذه القسمه الساذجه للخريطه العراقيه فهي اعقد بكثير بالطبع ولننتضر الى ان يثبت صحتها حين بلوج شمس صباح نتائج انتخابات المنطقه " الشيعيه" على اعتبار ان محافظات كردستان و محافظات معاقل " صقور السنه" لن تشتركا فيها .

 

نتائج الانتخابات المحليه ستعزز من قوه المالكي في الوسط "الشيعي" بينما ستجعل الكرد امام امتحان اكثر صعوبه لمواجهه بغداد وهي تلملم شتات ضعفها و ليكون حاكمها " القوي" دكتاتورا صنعوه بغباء سيدهم السياسي بما منحه للمالكي من خيوط ناعمه تمكن من خلالها ذبح "اصدقاء" الكرد من منافسيه الشيعه, اسلاميين او علمانيين على السواء.

 

اما على الجانب السني, فان الرابحون من صقور السنه ربما استفادو من التعبئه الجماهيريه التي بداوها مستغلين معاناه حقيقيه بالتهميش والتخوين ولكن هؤلاء الصقور ربما سيجدون انفسهم امام مفارقه غريبه على مستويين. الاول هو انهم قدمو دعما مضافا للمالكي من خلال توفير المناخ المطلوب للمالكي كي يسوق نفسه كمختار العصر الحامي للشيعه من مايراد لهم من مصير على ايدي جماعه " عبد الزهره". اماالمستوى الثاني للمفارقه , فيتمثل في ان انتخابات الانبار ونينوى قد تم تاجيلها لحين زوال تاثير الحمله التعبويه بينما قفز منافسيهم من صقور للسنه ممن تحالف مع المالكي كي يحصدو ثمار هذا الجهد التعبوي في كركوك وصلاح الدين وديالى وبغداد من خلال نجاحهم في ابرام قرارات التعديلات الاخيره بما حقق مكاسب دفع المالكي لهم بها من رصيده الانتخابي .

مفارقه سوف يدفعون ثمنها غاليا عند حلول موعد الانتخابات لتكتمل صوره سيطره المالكي وحلفائه من السنه العرب على مجالس المحافظات تمهيدا للضربه القاضيه التي ستكتمل ذروتها في الانتخابات البرلمانيه القادمه كي تكون ملامح الجمهوريه الثالثه قد تم رسمها بعانيه لا ينقصها سوى انقسام كردي كي يعود الكرد للعب لعبه " الشرطي والحراميه" فقسم يعارض وقسم يوالي . لعبه مارسوها على مدى طويل واجادو في ذلك !

 

ولنا عوده بعد سنه كي نناقش ماذا سيكون بالامكان تحقيقه وكل جمهوريه وانتم بخير ...

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...