Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

الثوره الايرانيه الجديده

Recommended Posts

الثوره الايرانيه الجديده

سالم بغدادي

حزيران 15 , 2013

ماجرى في ايران ملحمه ودرس يجب الوقوف عنده فكما تحرك الإيرانيون عام ٧٨ وأزاحوا الشاه وليقطعوا يد أمريكا في ايران، يعودون اليوم وبملحمه لم نشهد لها مثيل كي يصوتوا على مد يدهم إليها. هذه المره يد تصالح وأخرى على الزناد.

مغفل من يرى في روحاني حمامه سلام، هذا الرجل له خبره في القتال واستراتيجيه الحرب قضاها في حرب الثمان سنوات تفوق كثيرا خبرته الديبلوماسية واجاده اللغات الخمسه وشهادات الامتياز في الحوزه وكلاسكو. هو ببساطه خير من ترشحه ايران لفتح ملف العلاقات مع أمريكا . لا أريد أن ابدو متحمسا ولكن برنامج الرجل الذي صوت له الشعب يعتمد اساسا على فتح ملف تطبيع العلاقات الامريكيه.

 

أمريكا لن تجد مفاوضا سهلا سيكون على راس جدول أعماله أن يخرج منتصرا من دون أن يعطي من ملفات ايران الاساسيه شئ لان الولي الفقيه وببساطه لن يمرر له أي تهاون فيها. أمريكا اوباما ساعدت روحاني على سحق منافسيه المحافظين بإنتهاجها سياسه تجنب التصعيد العسكري قبل و أثناء الانتخابات كي لا يستخدمه هؤلاء في حملتهم . سياسه حكيمه جابهت بها طروحات نتنياهو فاتبعت سياسه الضغط الاقتصادي التي دفعت الناخب غير المسيس للخروج تاييدا لروحاني وهي لن تسمح لهذه الفرصة أن تفوت.

 

امريكا تدرك أن لإيران مصالح كما لها، أنها بحاجه اليوم إلى كيسنجر جديد يفتح أبواب طهران المغلقة وخلف ابواب مغلقه من دون أن يحدث صريرا و كما فعل كيسنجر القديم مع الصين . فايران ليست كما كانت، الشارع الإيراني اليوم لم يعد يتخذ من فلسطين شعارا اوحدا وقد ساعدته في ذلك الهجمة الطائفيه الشرسه التي ربما كانت وبدون قصد من الالطاف "اللاهيه " كما كان ابتعاد حماس لصالح محور العداء لإيران فعجلت في شفاء الإيرانيون من "مرض" فلسطين وما تحول مقاتلي حزب الله بعيدا عن حدود إسرائيل إلا مثل بسيط. فالامر ليس استدراجا امريكيا كما يحلو للبعض , انه سياسه بعيده النضر تريد ان تمهد لفك الاتباط بملف فلسطين كحاله تعبويه شعبيه لتضع الاقتصاد والرفاه هدفا بديلا ,متخذه من التجربه التركيه دليلا .

ايران اليوم تبحث عن مصالحها الاقتصاديه والامنيه حالها حال الجميع وهي مستعده لمقايضه ملف فلسطين الميت على يد ابنائه بمعادله شرق أوسطية تضمن لايران استقرارها وامنها و بما يوازي قوتها ويكون لحلفاءها فيه أمان واستقرار.

 

المهم لدى ايران روحاني هو الثمن ،ثمن يجعل أكبر عقال في الخليج يهتز قاطعا رحله استجمامه لتدارس تداعيات الثوره الايرانيه الجديده !

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...