Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
tajer

القصة الكاملة لقتل و تعذيب سائقي الشاحنات العراقيي

Recommended Posts

القصة الكاملة لقتل و تعذيب سائقي الشاحنات العراقيين في الفلوجة

كتابات - احسان العراقي

 

يروي أحد ذوي الشهداء الذين قتلوا على أيدي الإرهابيين في الفلوجة. و كان حاضراً في كل مراحل الحدث إبتداءاً من يوم إحتجاز سائقي الشاحنات إلى يوم العثور على جثثهم و نقلهم الى بغداد، تفاصيل مأخوذة من شاهد عيان لم يتسن نشرها في الصحف العراقية:

 

في اليوم الأول 5/6/2004 ذهبت مجموعة سائقي شاحنات قام بإستئجارهم مقاول من أهالي الفلوجة لإيصال بضاعة( خيم) إلى الجيش العراقي في داخل الفلوجة، و بعد إيصالهم البضاعة و رجوعهم تعرضت لهم مجاميع مسلحة داخل الفلوجة( الشارع العام) و قامت بإنزالهم من السيارات بقوة السلاح، بعد تعرضهم للضرب و الشتم و السباب أمام المارة و بالتعاون مع شرطة المدينة و أهالي المحلات و سكنة المنطقة و أخذهم إلى جهة مجهولة و بعد سماع أهاليهم في بغداد بالحادثة و في تمام الساعة الثالثة عصراً من نفس اليوم توجه اهاليهم الى مدينة الفلوجة للإستفسار عن اولادهم و عند وصولهم إلى السيطرة الرئيسية(الشرطة) في الفلوجة وجدوا إحدى السيارات العائدة الى أولادهم بالقرب من السيطرة و عند سؤالهم لأفراد الشرطة عن صاحب السيارة قالوا: اذهبوا اإلى مديري ة شرطة الفلوجة و بالتحديد إلى (العقيد صبار الجنابي) و عنده تجدون الخبر و عندما توجهنا إلى مديرية الشرطة مع عدم معرفتنا للطريق و عند السؤال عن المكان كنا نواجه مشقة و عدم الرد و بصعوبة بالغة إستدلينا على المكان و عندما قابلنا(العقيد صبار الجنابي) و سألناه عن الحادثة و ماهو مصير سائقي الشاحنات قال: إذهبوا إلى المجاهدين فأولادكم عندهم فقلنا: أين نجد المجاهدين؟! قال: في جامع الحضرة المحمدية. و بالفعل في نفس الساعة توجهنا إلى الجامع المذكور ووجدنا هناك مجاميع مسلحة كانت ترد على أسئلتنا بخشونة و أنكروا في بادئ الأمر معرفتهم بالحادث و لكن عندما قلنا لهم: هذه سيارتهم موجودة في ساحة الجامع؟!! قالوا: نعم. هم موجودون لدينا. عندنا معهم تحقيق متى ما انتهينا من التحقيق سوف نطلق سراحهم. و أصبح الوقت متأخر و الظروف هناك غير مأمونة ولكثرة أعداد أهالي الضحايا قررنا الرجوع إلى بغداد و العودة في اليوم التالي.

 

 

 

اليوم الثاني

 

 

و بالفعل عدنا إلى الفلوجة و إتجهنا نحو جامع الحضرة المحمدية و عرفنا أن إمام هذا الجامع هو الشيخ(ظافر الدليمي و الشيخ عبد الله الجنابي) إمام مسجد سعد بن أبي وقاص و هذه المعلومات حصلنا عليها من ( العقيد صبار) وقال العقيد لأحد الضباط الموجودين عنده إذهب مع الجماعة و أخبر الشيخ عبد الله الجنابي أن يطلق سراح هذه المجموعة لأنها تسبب لنا مشاكل و أرسل ضابط آخر و قال له: إئتني بالشاحنات و بالفعل ذهبنا الى بيت الشيخ ظافر و لم نجده و ثم إتجهنا إلى الجامع فلم نجد الشيخ و عندها تركنا الضابط الذي كان برتبة ملازم و بقينا بالقرب من الجامع و هناك جاء احد الشيوخ و أخبرنا أن هذا الحاج علاء أحد وكلاء الشيخ ظافر. و بعد مقابلتنا مع الحاج علاء بدأ يتكلم معنا بخشونة و قال أو لادكم يعملون مع الأمريكان و أنا الذي حققت معهم و بدأ يتكلم عن تفاصيل من حياتهم فتأكدنا بأن أولادنا عنده و بالفعل قد أجرى تحقيق معهم و بعد توسلنا به وعدنا أنه سيطلق سراح أحد السائقين و هو (حامد فيصل) و سيكون الموعد غداً.

 

 

 

اليوم الثالث

 

 

وبالفعل توجهنا يوم الإثنين إلى الفلوجة و لكن أحلامنا ذهبت أدراج الرياح لأننا لم نقابل أحد من هذه المجاميع و تعذّروا لنا بأنهم خارج الفلوجة( الشيخان: الدليمي و الجنابي) ورجعنا إلى بغداد

 

 

 

اليوم الرابع

 

 

و في يوم الثلاثاء رجعنا الى الفلوجةو توجهنا الى جامع سعد بن أبي وقاص فوجدنا مجاميع مسلحة إضافة الى أجهزة كمبيوتر و شاهدنا توزيع أموال على الأفراد و كذلك وجدنا مجاميع عربية و أكثرهم كانوا(سوريين) قابلنا عبد الله الجنابي و لم يرحب بنا، فقط أخبرنا أنه سيطلق سراحهم بعد إكتمال التحقيق معهم. بعد ذلك توجهنا الى جامع الحضرة المحمدية لمقابلة الشيخ ظافر و لكن و جدنا (الحاج علاء و الشيخ قاسم الجميلي و الشيخ أحمد) فأخذ الحاج علاء يتهددنا و قال: لا تأتوا هنا لأن المجاهدين يبحثون عنكم و إن وجدوكم قتلوكم أما الشيخ علاء فقال: أنا قمت بالتحقيق معهم و إعترفوا لي عن كل شيء و قمتُ بضربهم حتى أصبحوا صغاراً جداً أمامي.. أما الشيخ قاسم فقال بمعزل عن أصحابه إن هؤلاء لا يتفاهمون أب داً إنهم يهددوني في كل مرة لأني أحلق لحيتي ثم تركناهم في أمل العودة في اليوم التالي.

 

 

 

اليوم الخامس

 

 

و في يوم الأربعاء من نفس الإسبوع رجعنا و قابلنا الشيخ عبد القادر الكبيسي في جامع سعد بن أبي وقاص و بالفعل تحرك على جماعته و بدأ يطلب منهم التعاون مع أهالي الضحايا و لم نعرف قصده هل كان صادقاً و بدأ يطمئننا على الأولاد و انهم سوف يعودون إليكم إن شاء الله.

 

 

 

اليوم السادس

 

 

و كان يوم الخميس مثل باقي الأيام إلا إن عددنا كان أكثرحيث ضم العدد ( الشيوخ و السادة و المعارف) فتوجهنا الى الفلوجة لإجراء حوار ودي مع المسؤولين في الفلوجة(الشيخ عبد الله الجنابي و الشيخ ظافر) و لكن لم نجد أحد و قال بأن لا أحد موجود هنا لإستقبالكم و رجعنا

 

 

 

اليوم السابع

 

 

و كان اليوم الحاسم هو يوم الجمعة حيث إلتقينا بالشيخ عبد الحميد درع (إمام جامع) فقال: سوف أقابلكم بعد الصلاة. و بالفعل إلتقيناه في بيته بعد الصلاة و تكلمنا معه فقال: أين أولادكم بالضبط؟!. فقلنا له: قد ذكروهم عند مجموعة (الأمير عمر الحديدي) و قد أخبرته عن السيارات و اعطيته مكان وجودهن في الفلوجة و قال سوف أتدبر موضوع السيارات. فقام بالإتصال مع عمر الحديدي الى مسكنه من خلال الهاتف الأرضي فقيل له إن عمر الحديدي غير موجود و كان المتكلم أخو عمر الحديدي فطلب منه السيخ عبد الحميد الجدوع رقم الموبايل التابع للأمير الحديدي فقال لا أستطيع إعطاءك إياه فأخبره بأني الشيخ عبد الحميد الجدوع فقام الآخر يإعطاءه الرقم و إتصل بالأمير عمر الحديدي و بعد محادثة أكثر من عشر دقائق تعذّر له و قال إن الأولاد ليس لدي و ك ان أحد الوسطاء عندما عرف بأننا نتكلم في موضوع الشبان الستة ( و هو المؤذن في مسجد الشيخ عبد الحميد الجدوع) قال: بأن هناك خمسة شبان مرميين عند معمل الغاز في الفلوجة قبل أربعة أيام. فإستغربنا من قوله حيث كنا نتأمل بقاءهم على قيد الحياة.. و عند ذلك إتجهنا مباشرة الى الأمير عمر الحديدي في منزله و كان المنزل و كأنه فارغ لا توجد فيه عائلة سوى أخ له. و كان هناك بعض الأشخاص ينتظرونه و كان أحد الجالسين يسأل عن ولد له مع المجاهدين لأنه تأخر في الواجب أما الباقين فكانت لهم معرفة في البيت و صاحب البيت لأنهم أخذوا يستخرجون أسلحة من تحت الكراسي التي كنا نجلس عليها و من ضمن الأسلحة التي رأيناها سلاح غريب بالنسبة إلي حيث أنني لم أره في سابق فسألت الشخص(المجاهد) الذي كان يحمله عن إسمه فقال:(ستريلا) و بعد ذلك خرج علينا الأمير عمر الحديدي و بدأ يسلّم علينا و معه أثنان من أفراد حمايته و هم مدججين بالسلاح و سألناه عن أولادنا و قال ليس لي معرفة بهم و لكن أؤكد لكم لم يعد لدينا أي محجوز و أنا بإعتباري و الكلام ل( عمر الحديدي) رئيس سرية السلفية و المسؤول عن (حي الج ولان) أؤكد لكم أن أحد المحتجزين كان لدينا و اطلقنا سراحه ووصف لنا الشخص الذي أطلق سراحه حسب كلامه و لم تكن لنا معرفة بهذا الشخص حسب وصفه و تم إرسالنا الى الأمير عبد الله التونسي و بعد لقائنا به أيضا أكد لنا بأن ليس لديهم أي محجوز هذا اليوم و بعد ذلك إلتقينا بالمدعو إبن صبرية و وجدنا عنده المدعو عبد المنعم أبو شيبة و أكد هؤلاء بأن ليس لديهم محجوزين هذا اليوم و قالوا: بأننا نرأس إحدى مجاميع المجاهدين. بعد ذلك إستطعنا أن نتعرّف على أحد الأشخاص في الفلوجة و أخذنا الى بيت و قال دعوا اثنين من الشباب الذين معكم عندي و أستطيع أن أحصل على معلومات ابلغهم بها و من الممكن أن نتفاوض مع المجاهدين و بالفعل تركنا اثنين من أولادنا عند هذا الشخص و رجعنا الى بغداد

 

 

 

اليوم الثامن

 

 

في يوم السبت 12/6/2004 توجهنا الى الفلوجة و إلتقينا بأولادنا الذين تركناهم في الفلوجة فأخبرونا بأن المجاهدين قاموا بتهديد الشخص الذي انزلنا في بيته بلصق ورقة على باب منزله يدعونه الى التخلي عن موضوع هؤلاء و عدم استقبالهم في بيته و لكنّ الرجل اصر على إبقائنا و اتصل به احد الأشخاص و قال سوف أتيك بأخبار هؤلاء الشبان المحجوزين و لكن أريد مبلغ(500$) عن كل شخص فقلنا له إجلبهم لنا و ستحصل على أي مبلغ تريد فقال : سوف ألتقيكم عند مطعم (حجي حسين) و هو مطعم في داخل الفلوجة ذهبنا الى ذلك المطعم و إلتقينا بأشخاص هناك قالوا لنا: نحن الذين اتصلنا بكم هل معكم المبلغ فقلنا لهم: بأننا لم نذهب إلى بغداد لجلب المبلغ و لكن معنا الآن (200$) فأخذوها و قالوا لنا: بأن اثنين من الشباب قد قتلوا و الباقين محتجزين و هم ار بعة فقلنا لهم: أين هم المقتولين؟.. فقالوا: في الطب العدلي في مدينة الرمادي و عندما تأتون بالمبلغ كاملاً سوف نسلّم لكم الباقين وبعد ذلك نتفاوض معكم على(الشاحنات). ذهبنا الى مدينة الرمادي و بدأنا نسأل عن الطب العدلي فقالوا: الطب العدلي هو في مستشفى(صدام) و استغربنا في ابقاء اسم المستشفى على وضعه و بالفعل ذهبنا الى المستشفى و توجهنا نحو الطب العدلي فأخذنا الموظف الموجود هناك الى ساحة في المستشفى و في هذه الساحة سيارة(برّاد) عاطلة و عندما قام بفتح باب البراد واجهتنا ريح جثث متعفنة و متفسخة لم نستطع في بادئ الأمر الدخول إلى هذا البراد و لكن بعد أن استجمعنا قوانا ووضع الكمامات على انوفنا دخلنا الى البراد و فوجئنا بالعدد الكبير للجثث التي شوهت ملامحها و تعرت عن ملابسها و طريقة التعذيب الوحشي و بصعوبة بالغة استطعنا التعرف على اثنين من الضحايا و هم(خالد لطيف مطر الربيعي) و( أحمد علي هلال الربيعي) و أخبرنا موظف الطب العدلي بأنه لا يستطيع أن يعطينا الجثث إلا بعد جلب كتاب رسمي من مركز شرطة الفلوجة لأنهم هم الذين جلبوا هذه الجثث مع العلم أنهم جاءوا بخمس جثث و ليست اثنين في يوم الإثنين بتاريخ 7/6/ 2004 و ظل يلح علينا بأن هذه الجثث الثلاثة المتبقية هي لكم لأنهم جلبوا بنفس الساعة و نفس الجهة التي فقدتم أولادكم فيها و قد وثقت بأسلاك واحداًبالآخر خمستهم. و كان لنا أمل في أن نجد الباقين أحياء و حسب ما وعدنا به الوسطاء

 

 

 

اليوم التاسع

 

 

و لكن بعد عودتنا يوم الأحد الى مدينة الفلوجة جماعة منا ذهبت الى مركز الشرطة لجلب كتاب رسمي و مجموعة ذهبت على الموعد للوسطاء و لكن لم نجد ما وعدنا به حيث لم يتم جلب المحجوزين المتبقين و بدأوا يتحججون بأوهن الحجج و واعدونا في اليوم التالي

 

 

 

اليوم العاشر

 

 

و هو يوم الإثنين في أحد الكراجات المهجورة مع كامل المبلغ فأخذتنا ريبة و شك و ذهبنا الى بغداد بينما المجموعة الأخرى توجهت نحو الرمادي لجلب الجثتين و بالفعل قاموا بجلب الجثتين و أكد لهم الموظف في الطب العدلي بأن تأخذوا الجثث الثلاثة المتبقية لأنها تعود لكم و إن لم تأخذوها سوف نقوم نحن بدفنها لأننا لا نستطيع الإحتفاظ بها مدة أطول و ترون هذه الأعداد التي تتراوح ما بين(50-60) جثة في البراد و داخل الطب العدلي و حتى الشخص الذي وصفه لنا الأمير(عمر الحديدي) بأنه أطلق سراحه وجدناه في داخل البراد و كذلك وجدنا شخص معه ابنه الصغير الذي لا يتجاوز عمره ثمانية سنوات مقتول و موضوع على صدره مع العلم إن هذا الشخص رأيناه قد جلب الى جامع سعد بن أي وقاص و معه ابنه و هم احي اء بطريقة مروعة مكتوفي الأيدي و معصوبي العيون في داخل سيارتهم و هي شاحنة نوع(تريلة) و معه اثنان من المجاهدين أحدهم يقود السيارة و الثاني شاهر سلاحه عليه و أمامهم سيارة نجدة يقودها ثلاث أفراد من الشرطة و بعد ايصالهم الى الجامع تركتهم الشرطة بعد أن اطمأنت الى وصولهم بسلام خوفاً من أن يعترضهم أحد و خاصة الأمريكان و بعد مكوثهم في الجامع أكثر من نصف ساعة خرجوا و بنفس الطريقة و لكن الدماء قد ملئت و جوههم و أيديهم و ملابسهم ووصعوا في داخل سيارة صالون و ذهبوا بهم الى جهة مجهولة و أما التريلة فركبها اثنان من المجاهدين و ذهبوا الى جهة اخرى فرجونا الموظف بأن يتركهم( الجثث الثلاثة ليوم غد فقط) و لا يدفنهم و بعد دفننا للجثتين في النجف الأشرف رجعنا الى بغداد و التقينا بجماعتنا الذين كانوا مع الوسطاء و بعد التكلم في طريقة الموعد مع الوسطاءقررنا العودة الى الرمادي في اليوم الآخر قبل الذهاب الى الفلوجة للتأكد من الجثث الباقية

 

اليوم الأخير

في يوم 14/6 توجهنا الى مدينة الرمادي و أخذنا معنا أقرباء للضحايا للتعرف بدقة على تلك الجثث و بالفعل و جدنا ثلاثة جثث تعود الينا و كان موظف الطب العدلي محقا في قوله و ظلت جثة مفقودة لحد الآن و أكد لنا شهود عيان بأنهم (المجاهدين) قاموا برميها في النهر في داخل الفلوجة و بنفس ساعة إختطافهم ، أما الجثث التي وجدناها في الطب العدلي الثلاثة تعود الى الشهيد:

 

1. حامد فيصل مطر الربيعي

 

2. حميد عباس الربيعي

 

3. باسم محمد فارس الربيعي . و بقيت جثة الشهيد ياس خضير عباس مفقودة

 

إستدراك: ان الضحايا التي قد إختطفتهم هذه المجاميع الظلامية يوم السبت5/6/2004 و قامت بتعذيبهم بشتى الوسائل الصدامية و من ثم قتلهم و تركهم في العراء قرب معمل الغاز و قامت شرطة المدينة بتسليمهم الى الطب العدلي يوم الاثنين في 7/6 و لكن طيلة مراجعتنا لهم سواء الشرطة أو المستشفى أو شيوخ الجوامع و هي ليست جوامع و أنما دوائر أمن صدامية و هؤلاء ليسوا شيوخ و لكنه افراد أمن صدام لم يخبرونا بالحادثة و قتلهم لشبان عزل من أي وسيلة دفاع عن أنفسهم و ظلوا يكذبون علينا و يقسمون بأغلظ الإيمان بأنهم سوف يطلقون سراحهم هذه هي مقاومة أهل الفلوجة لقوات الإحتلال؟؟؟؟؟؟

http://kitabat.com/r23483.htm

Share this post


Link to post
Share on other sites

A horrible story by those Iraqis Shia who lost six of their relatives who were kidnapped, tourchered and then killed by terrorists in Falouja .. They mentioned details about the their suffering and what they had noticed of cooperation between the local police, clergy "such as Shikh al janabi and Arab terrorists..

 

The Irony is the way that westren media is promoting this Shiekh .. Have a look to

http://www.msnbc.msn.com/id/5634250/site/newsweek/

 

In the interview the reproter never asked him about the killing of the six Shia men..

 

Are the groups doing the beheading connected to one another?

The beheadings are not happening in Fallujah and it is not accepted or approved by the people here. Our feelings are directed towards the occupation. Also, Fallujah does not have any foreign fighters.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

The kill of inoccents in Mosco or Bearshabaa or baghdad or gaza .. The kill of Nibalee's Bodees or Shia or Sunni or chrestian or Jews is same kill.. We should stop look to all these killing with double standard.. kill innocent is a crime ,,it is the worst crime ..

we some time sympathisis this kill or that , depending on where we stand.. We need to review our thoughts and standaders..

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest_tajer

I was talking on the phone with a friend fron Falouga.. He told me that there is a growing feeling against the insugents and specially after the Najaf peaceful deal. He told me that today on the Friday pray, Shiekh Aljanabi "the head of Mujahideen consultants" called for a gathering in the main football stadium to conden the Government and the Americans.. The call was surprisingly failing.. There was no more than couple of hunderds of supporters .. Such a call would bring tens of thousands months ago.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

http://news.bbc.co.uk/1/hi/world/europe/3624024.stm

 

The crime by the terror in Rushi is same as those in Iraq.. This needs to send a strong message to all those who thinks that the fight against terrorists can be seperated..

The Rushian authorities and Pres. Butin need to review his stand against the the Iraqi freedom operation.. He need to put his people interests as priority..

Thanks God we have a great brave president as G. W. Bush!

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest_tajer

http://www.arabtimes.com/secrets/doc1.html

 

In Arabic..About Shikh Alqarathawee, one of the Salfees that issue a cree to fight and kill American civilians.. The writer asked him , how you said that at a time your three sons and one dusgter is studying in America..

Alqarathawee is one of the main faces in Aljezera and he is working in Qatar and get a very good salary from Qataree governement and live just killometers from The American Base.

Can some one explain what is happening here?

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

http://www.sotaliraq.com/thenewiraq/articl..._Al_Saadon.html

 

In Arabic.. Iraqi writer Alsaadon is morniong the Nibalees who were slogtered by terrorists in Iraq.

 

ذواتهم من قتل عقيلة الهاشمي والحكيم وعز الدين سليم وذواتهم من ذبح البارحة ثلاثٌ من حرائرنا وغرة عيوننا بناتنا العراقيات المسيحيات البريئات …!

وذواتهم من قتل البارحة المئات من أطفال ورضع أستونيا …وقبلها قتلوا الأبرياء في الفلبين وإندونيسيا وذاتهم من يغتصبون النسوة في دارفور وذواتهم من يقتلون بعضهم على الهوية الطائفية في باكستان …وذواتهم من أنشأ طالبان وهدم معابد بوذا التاريخية …!

ذواتهم أيها الطيبون من ترفرف أعلام نفاقهم فوق أسطح الشواهق من العمائر في كاتماندو …!

ذواتهم من نشروا المساجد في كل مدينة من مدن أوربا وآسيا ، فكانت مساجد فتنة وتخريب في ذات البلدان وذات المدائن …!

ذواتهم علماء الوهابية السعوديون وأخوانيو مصر والأردن وقطر والكويت و…و…و…ا

لخ .

 

These are same killers who killed Alhashimee, Alhakeem, Saleem and they are same who slogtered our three beloved chrestian sisters

They are same who killed hundereds of kids in Astonia and before in Phlipean and Andnousia

These are same how established those Mosques in cities in Erup ans Asia to destroy that cities.. These are Wahabees of Suadi and brothers of Egypt , Qatar and Kuwait....

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest_tajer

http://www.daralhayat.com/special/features...12f8/story.html

 

In Arabic.. A very intersting interview with one of the libanies hostages.. Talking about his 72 days in hostage.. He talked also about the connections of the terrorist with some Iraqi Suni and libanies sunni clergy in Libanon and Dubai ..

He witnessed the sloghtering of an Egyptian hostage. According to him, the terrorists are free to move aroung in the Sunni traingle.. And there are so many different groups that might fight between each other to get the hostage ..

 

It is very long and detailed.. Don't know why the westren media is not translaring.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest mustefser

http://www.asharqalawsat.com/view/leader/2...,08,254238.html

 

In Arabic .. By an Egyptian arab nationalist and sunni islamic known writer Fahmi Howadee.. Mr. Huawydee's writings is a typical sterio type Arab anti American writer.. He is commenting on the terrorist acts in Iraq and Stonia .. He is very upset by those who might blame Islam for what is happpening . He is claiming that these madnesl acts have nothing to do with Moslims but the the culture of the places where they happened.

ان العراق له خصوصية يتعين الاعتراف بها، فثمة «تراث» مشهود في القسوة تجاه الآخر، ربما له علاقة بطبيعة الشخصية العراقية المندفعة والفوَّارة، ولعل كثيرين يعرفون ان العراق هو البلد العربي الوحيد الذي مورس فيه «السحل» والتمثيل بجثث الخصوم السياسيين، وهو أمر لم يكن يذكر فيه مصطلح المقاومة الاسلامية، الأمر الذي يدعوني الى القول ان مثل هذه الممارسات تنسب الى الثقافة العراقية، بأكثر من نسبتها الى الثقافة الاسلامية. وفي كل الأحوال فإنها تعد أمرا يخص العراق وحده ويتعذر تعميمه على غيره.

Iraq had speciality that need to be considered, there is a tradition of crulity, probably related to the type of Iraqi charachter.. It is the only arab country where dead where drawn in streets.. So such crulity in Iraq today might better be nailed to Iraqi culture rather than Muslim one

 

Though it might be silly commenting on such anti Iraqis short mind style , but let me ask the same writer..

Beheading of hostages were first happened in Afganistan and Pakistan,, Is this an Iraqi.. Drawing dead where noticed in Somalia, Are these Iraqis.. Those who can read Arabic, can read in the article of Alhayat above, that a lot of the criminal terrorists in Iraq today are from Libanan , Palastine , Jordan and other Arab countries..

I have a very simple question ,We know well that Sadaamees had killed almost one milion Iraqi.. When the Saddam regim fall, every one expected that wide scall revange might happen, some thing that never reported even by the most libral anti Iraq freedom media.. How this might be consistant with what the writer is claiming.. At a time The only murders and killing was by same Saddamees and Salafees and against Iraqis..

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...