Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  

Recommended Posts

قصه حب

 

تسجيل صوتي

 
 

 

ابصرتها منذ زمن     وليدهٌ أحببتُها
حكايتي حين ابتدت  بهاتف صاحبَها 
وهاجسا أصابني   فرحت ان حملتُها
تٓبٓسٓمٓتْ في لهفةٍ   اذا نظرتُ نحوها
ما لبَثَتْ تزورني    في النومِ اذ رأيتها
اشعر أني راغبٌ    دوما سماع ذكرَها
يشدني حسٌ لها    ناطقهٌ عيونُها
صورَتُها تَجَسَدَتْ في   طَرْفي إذ حَفَظتُها
**************
ان مرْ يوما طارئ   يريدُ ان يطلبها
تنم بي مسة شجنْ لا أستطيع وصفَها
أزيدها تساؤلا    كأنني أمْلكُها
أعوام عمري قد مضتْ    وصِرْتُ أخشى حبَها
يافعةٌ ظَنَنْتُها      غض صغير عوُدُها
باحتْ ليَّ بسِرِها   أو أني قد  حسبتُها
 لقائي بات قصدَها   ساهرهٌ عهدتها
والبعدُ امضى سيفهُ   عَرّفَني مقامَها
   أدرَكْتُ أني عاشقٌ   ومسْكَني مسْكَنُها
عادتْ لي مليكتي   اذ جار قلبي قلبَها
 
 
**********
طافت سنينُ بيننا   صابَ خُمولٌ ودَها
أيامنا تشابهت    وزالَ حلوُ طعمُها
تمالكَ القلبُ أسآً   والزجرُ صارَ طبعُها
صامتهٌ مرهقهٌ     غارقهٌ في كهفِها
مؤلِمَهٌ ردودَها     حين أودُ قُربَها
******
وصار شُغلي شاغلي    وهي الكتابُ لَهوَها
وأمسَ ليلي صاحبي     وتنتَظر  نهارها
بَغَيتُ لو أمكنني    حبيبتي أسْعِفُها
**********
لكنّ صبري لم يهن   حتى استعادتْ حبها
وذاتَ  فجرٍ أشرقتْ       بعد الأُفولِ شمسُها
بجدارةٍ في لحظةٍ         تداركتْ أقدارها   
وحوَطَتْ مزارعي    بعد الشحيح ماءُها
تخدرتْ جوارحي     غدا الاوان اوانها
وعادَ اذ طوقني         حُبا ملى فؤادها
ودَدْتُ لو تصلبتْ   ارضي كما جبالُها
********* 
ايقَنتُ أن جَنَّتِي    في دُنيَتي مَتاعها
رجوتُ اذ دامَ الصفا    وانا حبيسُ دارها
ادركتُ لو متاخرا    حكايتي صوابَها
      نبوئةٌ تحققت      فاسعدتْ صاحِبٓها 
 
***************
 
 
حنين صفاء
في الطائرة الى دنفر - كلورادو
٢٩ حزيران ٢٠١٧
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Muy bonito poema, el poeta y buscan versatilidad en su capacidad para hacerse pasar por un hombre para expresar sus sentimientos. Es una historia de amor desde el nacimiento hasta la vejez, Achtsrtha poeta en un poema, para expresar a nosotros cómo este hombre piensa, y la percepción de nuestras esperanzas y dolores en el corazón y acercarse a mantenerse alejados de ellos. 

Siente que cuando se mira a él como si sus ojos hablando, pero lejos de sus capturas de espada, y luego se dirigió por años con el fin de lograr lo que predijo su amor para ser feliz 

Share this post


Link to post
Share on other sites

  قصيدة جميلة جدا، وتبرز قدرة الشاعرة على تقمص شخصية رجل والتحدث باسمه. انها قصيدة قصيرة تختصر قصة حب دامت سنين طويلة، منذ الولادة حتى الشيخوخة، وعكست آمال وآلام ذلك الرجل في اللقاء وفي الفراق. وتصور لنا كيف ان هذا الرجل كان يرى عيون حبيبته ناطقة، حتى أمضى  البعد سيفه، وطافت سنين طويلة بينهما حتى التقيا مرة اخرى.

قصيدة رائعة ومعبرة 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...