Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

لِمَ العجَله

Recommended Posts







 

لِمَ العجَله

قصيده نثريه

 

حنين صفاء

 


******

 

رويدا يارفيقَ العُمْر

لِمَ العجَله

رويدا عندي لك سؤلا

لم أسأله

 

وحيدا سُرْتُ دربي

وحملي ما أثقَلَه

 

تمهل لي وليدٌ

أريدُ ان أُقَبِلَه

 

هاقد نَوَيتُ لتوي

ولم اتمُ البسملة

 

انا نمتُ طفلا

وايقضتني الكهله

 

نثرتُ بذورا وما 

اكحلتْ عيني السُنبُلَه

 

 لِمَ العجَله

 

لي صاحبٌ حدَثَني

وينتظر أُجادِلَه

 

اهدى ليَّ كُتَيّبا 

قَرَأتَه لَمْ أُكمِلَه

 

وحبيبي ذاب عشقا

لم أغازِلَه

 

كُنتُ في صَبوه 

عنه لم أُدَل له

 

وجَعي طال

فَشَلْتُ في كل محاوله

 

موعدي حان

وطبيبي بعد لم أقابله 

 

تَمَهَلْ يا أخي 

لِمَ العجَله

 

قرأت الحساب والفن والأدب 

وما زلتُ جاهِله

 

درستُ الكيمياء والفيزياء

ولم أحِلَ المعادله

 

صغيري في شجارٍ

وأُريدُ أن أشاغِلَه

 

ألا وقفتَ ساعهً 

عندي للمداولة 

 

ضيوفي قادمون 

ولم أجَهِزْ بعدُ الطاوله

 

وانا  أحب ان 

تكون أموري كامله

 

سيدي ألا أمهلتني 

لِمَ العجَله

 

هذا جاري احترتُ

كَيفَ أعامِلَهْ

 

أكرَمَني وهداني الدر

ولم أبادلهْ 

 

وزياره الوالده والاهل

والعائلة

 

اكانت هذا العام 

ام من سنينٍ أفِلَه

 

ياصاحبي

لِمَ العجَله

 

كيفَ انقضى العمر 

وتقل سنينٌ زائله

 

بالامس كنّا نلعبُ

واليومُ ابنائنا زاجله

 

وعَينا  اذْ حزنا

وفِي الافراح ، سنينٌ غافله

 

سيدي ظُلِمْنا وحُرِمْنا

أتراها عادله

 

ألن تتريتْ وتكفف

عن العجله

 

لِمَ العجَله

******

سان هوزيه صباح 28 نوفمبر 2017






Share this post


Link to post
Share on other sites

قصيده نثريه تدل على قدره  جديده للشاعره

صور شعريه قد تبدو غير مترابطه لكنها نمثل حقيقه ان حياتنا هي عباره عن مثل هذا التشكيل الغريب من الاهتمامات الخاصه  الغير مترابطه لكنها في النهايه تصطدم جميعها بهذا التسارع في انقضاء العمر والذي نتمنى لو ان يبطئ كي يتسنى لنا انجار ما لاينتهي 

 

قدره شعريه وتنبئ بقصائد اخرى تفاجئنا بها الشاعره في محاور متعدده   

Share this post


Link to post
Share on other sites
في مفاجأة اخرى تقدم عليها الشاعرة في قصيدتها الأخيرة باسلوب آخر. فالشاعرة في خطها الجديد تريد البوح عن قلق دفين في داخلها، يساورها ولم تستطع البوح به طيلة سنين. تشعر كأنها كانت في نوم عميق منذ صباها حتى ايقظتها الكهولة. في القصيدة افكار لطيفة جدا حيث استعارت من نصوص دينية لتوضح لنا اضطراب الافكار لديها في قولها ( نويت ولم اتم البسملة) ونراها تختصر مسيرة حياتها في جملة بديعة جدا عندما تقول (انا نمت طفلا وايقظتني الكهلة)، وهي قد تكون نادمة على عدم الاستجابة لحبيبها لانها كانت تشعر في داخلها بأنها طفلة (كنتُ في صبوة عنه لم أدلـلـه) ، في القصيدة ظهرت كلمة (أدلـل) بالشكل التالي: (ادلله) بسبب حروف الكومبيوتر. 

الشاعرة مشغولة الفكر دائما وتعبر عن ذلك بفكرة لطيفة وهي انها لا تتذكر متى قامت والدتها بزيارتها (أكانت هذا العام أم من سنين آفلة) وهي هنا تختار كلمة والدتها لانه في العادة فان اعز شخص للانسان هي الوالدة، ولهذا تستعمل هذه الكلمة كي تُـشـْعِر القارئ بأنها شاردة الذهن لدرجة انها تنسى  ذكرى عزيزة جدا عليها وهي زيارة والدتها لها. 

مبروك والى المزيد. 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...