Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
Safaa

جماعه الخميس

Recommended Posts

جماعه الخميس

مقدمه:
ارتبط يوم الخميس في ثقافتنا بمعاني عديده لعل أولها هو ذلك الشعور بالراحة بعد عناء العمل . في كاليفورنيا تشكلت مجموعه عراقيه الأصل أطلقت على نفسها جماعه الخميس حيث اتفقت على اللقاء أسبوعيا .لقاء جمع كل معاني الصداقه و الترابط الاجتماعي ففيه يكون الحديث عن كل ما يدور بالبال ابتداء من ذلك الجدي المتعلق بالدِّين والسياسه والاقتصاد وانتهاء بالنكته الطريفه الخارجه عن حدود اللياقة و الأدب ومرورا بكل ما قد يرى فيه المتكلم من مشاركه لهموم او تجارب او حتى طلب استشاره.ففي هذا اللقاء هناك العالم و المهندس والطبيب و رجل الاعمال و المتقاعد و الاقتصادي و الباحث الجامعي .
أنها بحق امه عراقيه مصغره ممن نال أفرادها حظ من العلم والعمل عبرت الطوائف والأديان ، ففيها المسلم والمسيحي وحتى الاديني ، كما فيها الشيعي والسني والمتصوف و فيها العربي والكردي وحتى الفيلي .لقد جمعت هذه التجربة كل الاختلاف العراقي والانقسام ولكنها تميزت بان كانت البيت الذي جمعهم . يلجأون له كلما احتاجوا الى ان يكونوا مع أنفسهم وعلى طبيعتهم للتواصل وباللغة الام التي تعود عليها لسانهم .


تجربه جماعه الخميس نموذج يثبت ان العراقيون هم امه واحده عندما تتوفر لديهم الثقافه العامه و حسن التعامل مع الاخر . لم تخلو لقاءات الجماعه من نقاشات حاده وصلت لحد التقاطع الشخصي و البغضاء و لكنها كانت تعود ضمن إطار الاحترام المتبادل ، الى دائرة لكم دينكم ولي دين.
استمرت هذه التجربة على مدى اكثر من عشر سنوات ولازالت مستمرة حتى في ظل الظروف التي مر بها العراق و لكن أهمها كان بعد تعرضها الى هزه بسبب الفقدان المفاجئ لمقر اجتماعها المعتاد على مدى السنوات الاخيره في مطعم الزيتون في سان هوزيه بعد ان اغلقه صاحبه الذي هو احد مؤسسي فكره اللقاء . وقد أقيمت جلسه وداع للمقهى تخللتها حديث عن الذكريات بما رافق جلسات الخميس على مدى السنوات وقد ألقيت فيها الخاطره التاليه تحيه لهذا المكان

الىً مقهى الزيتون:
أعواما تلو الأخريات
تبادلنا فيها كل الحكايات
تسألنا عن ما مضى والذكريات
تحدثنا عن الآتي والأمنيات
غضبنا لاشياءَ وارتفعت أصواتنا بالضحكات
جمعتنا احاديث وطرفه وسياسات
حسدتنا نسوهٌ او صحبه او عابًرات
ترقبت قدوما لنا ولقاء وأمسيات
تعودت انتظارا ولهفه للجلسات
شهدت على أفراحنا و آلامنا والسنوات
وباتت الليله مدرسهٌ بلا التزامات
فلها مني تقديرا وشكرا وامتنانات
وأقل قادمون الى لقاءٍ ولا وداعات

صفاء الحكيم
حزيران ٢٠١٩

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...