Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

جدل حول سبب رفض الحسين بن علي بيعه يزيد بن معاويه

Recommended Posts

الشاعر والمؤلف المسرحي عبدالرحمن الشرقاوي يصف حوار الوليد بن عتبة حاكم المدينة مندوب معاوية بن ابي سفيان والامام الحسين سبط الرسول يقول فيها:

الوليد : نحن لا نطلب إلا كلمة
فلتقل : "بايعت" واذهب بسلام لجموع الفقراء
فلتقلها وانصرف يا ابن رسول الله حقنا للدماء
فلتقلها.. آه ما أيسرها.. إن هي إلا كلمة
الحسين : ( منتقضا ) كبرت كلمة !
وهل البيعة إلا كلمة ؟
ما دين المرء سوى كلمة
ما شرف الرجل سوى كلمة
ما شرف الله سوى كلمة
ابن مروان : ( بغلظة ) فقل الكلمة واذهب عنا
الحسين : أتعرف ما معنى الكلمة...؟
مفتاح الجنة في كلمة
دخول النار على كلمة
وقضاء الله هو الكلمة
الكلمة لو تعرف حرمة
زاد مذخور
الكلمة نور
وبعض الكلمات قبور
بعض الكلمات قلاع شامخة يعتصم بها النبل البشرى
الكلمة فرقان بين نبي وبغى
بالكلمة تنكشف الغمة
الكلمة نور
ودليل تتبعه الأمة
عيسى ما كان سوى كلمة
أَضاء الدنيا بالكلمات وعلمها للصيادين
فساروا يهدون العالم !
الكلمة زلزلت الظالم
الكلمة حصن الحرية
إن الكلمة مسئولية
إن الرجل هو الكلمة
شرف الرجل هو الكلمة
شرف الله هو الكلمة
ابن الحكم : وإذن ؟!
الحسين : لا رد لدى لمن لا يعرف ما معنى شرف الكلمة

عبد الرحمن الشرقاوي

Share this post


Link to post
Share on other sites

أدناه حوار دار حول الموضوع

النقاش يدور بين الاسود والاحمر

 

ما اروع الكاتب في مسرحيته عن الحسين تلخيصه لقصه طالما اخذت معاني و اتجاهات مختلفه على مدى التاريخ

حتى تحولت اليوم الى حفل لطم و سرادق طعام يقام، لا لتذكر الكلمه بل لتحور

  معانيها 

و تمحى اثار اهدافها في رفض الطغيان واستلاب الامه حقها في الاختيار بحريه

لمن يتولى زمام امورها

 

Quote

قضيه الحسين اكبر من ان تحسب لهذا الطرف او ذاك وهي ترتبط بمقدار فهم الشخص للحسين فمن كان يعتقد ان الامر يتعلق بالطعام والمراسيم لانه يعتقد ان في هذا الامر قدسيه معينه تقربه الى الله ومنهم من يعتقد ان الحسين ثوره على الباطل ومنهم من يعتقد انه المظلوم الذي يجب الأخذ بثأره ومنهم من يرى امورا اخرى لا حصر لها في هذا الطرح
باختصار شديد كل يرى الحسين بمقدار فهمه للحسين واعتقد ان الجميع لم تكتمل عندهم الصوره الكامله لانهم يقفون في زوايا مختلفه وكل يرى حسب الزاويه التي ينظر اليها

 

 

السوال كيف كان الحسين يرى نفسه وليس كيف يراه محبوه او حتى اعدائه ,الكاتب حاول الاجابه على ذلك

 

Quote

مسألة تعقدت بمرور الزمن
فبدايتها الاولى هي الحفاظ على وحدة المؤيدين لآل البيت من خلال عدم نسيان مقتل الحسين، وحاولوا  الاحتجاج على السلطة بطريقة أخرى غير الرفض العلني للسلطة لانهم بذلك يعطون العذر للسلطة بسحقهم، فاخترعوا زيارة القبر، وعندها لهم مبرر وهي الزيارة
بمرور الزمن بدأت فعاليات أخرى كتوزيع الطعام واحياء المناسبة بمزيد من الالم، وبعر ض مظلومية الحسين، وطبعا كان هذا مخيفا للسلطة فبدأت بمعاقبتهم، وعندها تحولت المراسيم إلى رمز  لإحياء ذكرى الماساة، وبمرور الزمن أصبحت  هذه الرموز  هي التي تعبر عن حب الحسين والثورة على السلطة، فكلما ازداد القمع ازدادت احياء المراسيم، حتى أنها حلت محل الفكرة الأصلية التي ثار من أجلها الحسين


تحليل زمني مهم
هناك نقطه
هذا المسار التاريخي حول الهدف الى معارضه سلطه
انا براي ان الحسين لم يكن معارضا للسلطه فهو لم يثر على معاويه مثلا
لقد كان معارضا لاسلوب انتقال الحكم حيث لاول مره يتم استلاب حق الامه بالاختيار وكما فعلت من قبل في اختيار معاويه نفسه او علي قبل ذلك
هذه الجزئيه تم التغطيه عليها تماما عند كلا الفريقين
الاول بتهميش ذكرها بما خدم طغاه السنه بالحكم
والثاني بتحويلها الى مطالبه بالزعامه و التاكيد على الجانب التراجيدي العاطفي وهو ما خدم ايظا طغاه الشيعه بالحكم

وهذا نراه اليوم امثله حيه

 

Quote

الحسين لم يثر على معاويه حسب الاتفاق الذي حصل بين الحسن ومعاويه بان يتنازل الحسن لمعاويه بالحكم على ان يكون الامر للحسين من بعده ولكن معاويه نكث العهد ونصب ابنه هذا من ناحيه من ناحيه اخرى الحسين لم يكن طامعا بالحكم فهو كما قال ابيه من قلل ان دنياكم هذه عندي اقل من عفطه عنز ولكنه شاهد في جراءه يزيد من الخروج من تعاليم الاسلام مالم يجرأ عليه احد من قبل من اقامه جميع المنكرات علنا وهو في اعلى هرم السلطه ولذلك قال مثلي لا يبايع مثله ولكن يزيد أراد إرغامه على ذلك وحدث ما حدث




نعم هذه هي الروايه التي روجها مؤرخو العباسيين تسقيطا للامويين والتي اعتمد منطوقها الشيعه لاحقا مع تعديل بسيط
العباسيون في هذه ابعدو احد اهم اسباب رفض الحسين التي اعتقد انها 

كانت رفضا لبدعه التوريث في فرض معاويه المبايعة ليزيد بالترشيح الفردي بدلا من مبدأ الاختيارو ترك الامر للناس في حريه كما كان هو الحال قبل تولي معاويه

  وهو مبدا اتبعه العباسيون  بالتوريث  وكذلك فعل الشيعه في مساله الامامه لذلك حاولو حصر الرفض بالجانب الشخصي ليزيد وليس برفض المبدا

 

Quote

الولايه عند الشيعه كالنبوه لا تتم بالانتخابات با باختيار الله فالنبي قد عين وأوصى لعلي دون اختيار الناس وكذلك فعل علي للحسن وكذلك فعل الحسن للحسين وهكذا ولم يكن هناك عمليه انتخابات



علي تم تخليفه بانتخاب
وكذلك الحسن
الخلافه غير الامامه
الخلافه امر دنيوي تشبه رئاسه جمهوريه 

الامامه امر ديني يشبه موقع المرجع مع صلاحيات اوسع
علي والحسن جمعا الخلافه والائمامه
الحسن تنازل عن الخلافه لمعاويه فهل يعني انه تخلى عن الامامه

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...