Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

احبار من العراق

Recommended Posts

 

 

 

 

العثور على أكبر مخبأ للأسلحة في باطن الأرض جنوبي الموصل

 

 

 

الموصل - المدى

 

استخرجت القوات المتعددة الجنسيات (فريق قتال لواء سترايكر) احد اكبر ذخائر الاسلحة وجدت على بعد حوالي 45 جنوب الموصل في قرية الشفات أمس الأول.

 

وخلال مدة دوريتهم اكتشف الجنود من الكتيبة الثانية كتيبة مدفعية الميدان الـ(8) اكواماً هائلة من الاسلحة والذخائر تحتوي على اسلحة مضادة للطائرات., واطلاقات عدد (15000) مضادة للطائرات و(4600) رمانة يدوية و(144) VOG-17m قاذفة رمانات شخصية و25SA-7 قذائف ارض جو و44 SA-7 نضيدة بطاريات و20 حزمة من القذائف الموجهة و21 قذيفة عيار 125 و2 من أنابيب إطلاق الهاون عيار 120 و10 صواريخ عيار 122 وقذيفتين للمدفعية عيار 57، وقد اكتشف الجنود أيضا مبنى مليئا بالمواد الاولية لصناعة المتفجرات .

 

ان المكان مؤمن الان وهو تحت التحقيق مع توقع المزيد من الاكتشافات من الاسلحة والذخائر

 

 

 

 

 

 

 

حركة حمد

 

 

 

انضمام عضو مجلس الحكم السابق وعضو المجلس الوطني العراقي صون ككول جابوك إلى قائمة حركة المجتمع الديمقراطي التي يقودها حميد الكفائي

قالت مصادر مطلعة في بغداد ومقربة من السيدة صون ككول جابوبك

عضو مجلس الحكم السابق وعضو المجلس الوطني العراقي الحالي إنها انضمت الى قائمة حركة المجتمع الديمقراطي ( حمد ) التي يقودها حميد الكفائي.

وتضم القائمة عددا كبيرا من السياسيين والوجهاء العراقيين من مختلف القوميات والأديان والمذاهب.

 

 

 

 

 

 

 

مستندات تكشف تعاون كويتيين ووافدين مــع النظام السابق

 

 

الرأي العام

 

سلمت القوات الاميركية الاجهزة الأمنية في الكويت كمية من المستندات والوثائق تتعلق بالمتعاونين مع النظام العراقي السابق من مواطنين ومقيمين.

وبث تلفزيون «الراي» في نشرته الاخبارية امس ان تاريخ هذه الوثائق يعود الى الفترة من 1980 وحتى 1995 أي الى ما بعد مرحلة التحرير.

وجاء في الخبر الذي بثه «الراي» نقلاً عن مصادر أمنية رفيعة المستوى ان الوثائق تكشف لتفاصيل علاقة «المتعاونين» مع النظام العراقي السابق إضافة إلى تحركاتهم داخل الكويت او خارجها

 

الملك عبد الله يشدد على الانتخابات ويدعو الى حكم ديموقراطي في العراق

 

 

 

لندن الحياة

اكد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ضرورة اجراء الانتخابات في العراق واقامة حكم ديموقراطي هناك، ودعا في الوقت نفسه الى ايجاد حل شامل وعادل للنزاع العربي - الاسرائيلي الذي يشكل «تحدياً كبيراً».

وقال الملك عبدالله في كلمة القاها في الاحتفال السنوي الذي اقامته رابطة المراسلين الاجانب في لندن ليل الثلثاء حيث كان والملكة رانيا ضيفا الشرف، مخاطباً اكثر من 300 من رجال السياسة والنواب وممثلي الصحافة البريطانية والاجنبية انه يتفق مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عندما قال: «ان الانتخابات وليس الارهاب هي الامر الذي ينبغي ان يحدد مستقبل العراق». واشار الى اهمية قيام «عراق ديموقراطي ذي سيادة واعادة اعمار هذا البلد بأسرع وقت».

 

 

 

 

 

 

 

شرطة البصرة تحرر رجلا وطفلا اختطفتهما عصابة

 

 

 

البصرة - القبس:

حررت الشرطة العراقية في مدينة القرنة احمد مصطفى الحمداني الذي اختطفته عصابة مسلحة الثلاثاء بالعمار.

وقال العقيد مطر داخل آمر قاطع الشرطة الخامس في البصرة لـ«القبس» ان دعم بعض العشائر لهذه العصابات والتغطية على نشاطاتها الاجرامية وذلك بايوائهم او التستر عليهم او اعلامهم بتحركاتنا هو الذي يؤجل ويعرقل عملية القضاء على هذه الجرائم، اضف الى ذلك سعة هذه الظاهرة بسبب انفتاح شهية هؤلاء على الثراء بهذا الاسلوب الهمجي البدائي.

 

 

 

 

 

التغذية الكهربائية تتضاعف الى 5000 ميغاوات في العراق

 

 

 

MENAFN-

 

صرح وزير الكهرباء العراقي مؤخرا أن التغذية الكهربائية تضاعفت في العراق مقارنة بما كانت عليه بالصيف الماضي، اذ وصلت الى 5000 ميغاوات بينما تبلغ حاجة العراق من الكهرباء 18 الف ميغاوات. وبين الوزير أن الحالة الامنية السيئة هي السسب الرئيسي في نقص التغذية الكهربائية وليس عدم توافر الامكانات المالية، مما يؤدي الى احباط مشاركة الشركات الكبرى بالقيام بعملية بناء خطوط النقل. وأضاف الوزير أن العراق يشتري حاليا طاقة كهربائية من ايران وتركيا بمعدل 100 ميغاوات من كل منهما، كما أن العمل يجري حاليا على ربط الشبكة الكهربائية مع الاردن بعد ان تم ربطها مع سوريا، وذلك في اطار مشروع الربط السداسي الذي يضم سوريا وتركيا ومصر والاردن ولبنان وليبيا. هذا وتسعى وزارة الكهرباءالى تامين تغذية بحجم 8000 ميغاوات للعام المقبل

 

 

 

تحسن ملحوظ في عملية تسجيل الناخبين بالعراق

 

 

 

بغداد، العراق (CNN)

 

أعلن عبد الحسين الهنداوي، رئيس لجنة الانتخابات في العراق، الأربعاء، أن عملية تسجيل الناخبين، استعدادا للانتخابات العراقية، قد تحسنت مؤخرا نتيجة لتراجع أعمال العنف.

 

وقال المسؤول العراقي في حديث لـ سي ان ان " الآن، وقد أصبح الوضع أكثر استقرارا، فإننا نعتقد أن عملية تسجيل الناخبين ستكون أكثر سرعة في مناطق الأنبار والموصل.

 

وأوضح الهنداوي أن هناك متسع من الوقت للراغبين في المشاركة في الانتخابات القادمة كمرشحين.

 

وأعرب الهنداوي عن ثقته بأن الانتخابات المقررة لاختيار 275 عضوا يشكلون مجلسا وطنيا انتقاليا، ستتم في موعدها المحدد وهو 30 يناير/كانون الثاني المقبل.

 

وقال المسؤول العراقي إن محافظة الأنبار ستشهد، على الفور، مزيدا من مراكز التسجيل مؤكدا أن أهالي مدينة الفلوجة، الذين خرجوا منها خلال المواجهات المسلحة، سيقومون بعملية التسجيل فور عودتهم لمدينتهم.

 

 

 

 

 

قوات بلاك ووتش البريطانية تنفذ مداهمات بوسط العراق

 

 

 

بي بي سي

 

اعتقلت القوات البريطانية أكثر من خمسين شخصا في أعقاب مداهمة كبيرة على ما يشتبه أنه مناطق للمسلحين في وسط بغداد.

 

وقد شارك خمسمائة من قوات بلاك ووتش البريطانية في إحدى أكبر العمليات التي تنفذها القوات البريطانية منذ انتهاء الحرب العام الماضي.

 

واستهدفت تلك القوات منازل تابعة لموالين لصدام حسين، حيث تحفظت على أسلحة وأموال وأشرطة فيديو مشتبه بها.

 

يذكر أن سلسلة من الهجمات أسفرت عن قتل أربعة جنود بريطانيين منذ حلت قوات بلاك ووتش محل القوات الأمريكية في معسكر كامب دوجوود.

 

ويستجوب عسكريون بريطانيون 24 من المحتجزين، الذين يعتقد أن بعضهم ممن يتزعمون الهجمات المسلحة التي وقعت مؤخرا ضد القوات البريطانية والأمريكية.

 

 

 

عملية مشتركة

 

وقد تركت القوات معسكر كامب دوجوود، الذي يبعد 32 كيلومترا جنوب بغداد، الساعة العاشرة مساء بتوقيت جرينيتش الأربعاء لتنفيذ العملية.

 

واستهدفت قوات بلاك ووتش شريطا يطلق عليه "طابور الأثرياء"، حيث يملك أثرياء من نظام صدام حسين السابق بيوتا فاخرة.

 

وجاءت المداهمات في إطار عملية مشتركة مستمرة مع قوات مشاة البحرية الأمريكية والقوات العراقية الخاصة التي تدربت حديثا، وهي العملية التي أطلق عليها اسم "صخرة بليموث.

 

وفي الوقت الذي داهمت القوات البريطانية "طابور الأثرياء"، داهمت القوات الأمريكية والعراقية قرية صغيرة أخرى في المنطقة.

 

 

 

وقال متحدث عسكري بريطاني في العراق إن البوادر الأولى تشير إلى نجاح العملية.

 

وأضاف قائلا "نأمل، بمساعدة مشاة البحرية الأمريكية والقوات العراقية، في استعادة النظام واجتثاث المسلحين لجعل المنطقة آمنة بالنسبة للسكان المحليين

 

وتابع القول "سيتم الآن استجواب المحتجزين وسوف يطلق سراح الذين ليس هناك ما يدل على تورطهم في الأنشطة الأخيرة

 

وقال ديفيد لوين مراسل بي بي سي بكامب دوجوود إنه "لا يدور قتال على الإطلاق" بين قوات بلاك ووتش والمسلحين المشتبه بهم.

 

يذكر أن الكتيبة البريطانية التي تضم 850 جنديا تعرضت لهجمات متكررة منذ حلت محل قوات المارينز في القاعدة.

 

ومن المقرر أن تنتهي فترة انتشار الكتيبة البريطانية في كامب دوجوود بحلول الثالث من ديسمبر/كانون الأول.

 

 

 

 

 

أمريكا تستبدل الجنرال الذي يدير سجون العراق

 

 

 

واشنطن (رويترز) - قال الجيش الأمريكي إنه استبدل الجنرال المسؤول عن مراكز الأعتقال الامريكية في العراق بعد سبعة أشهر من إرساله إلى هناك لحل المشكلات التي كشفت عنها فضيحة تعذيب السجناء في سجن أبو غريب.

 

وصرح مسؤولون بأن قرار نقل الميجر جنرال جيفري ميلر إلى عمل مختلف في واشنطن جاء في اطار عملية نقل دورية لكبار ضباط الجيش ولا تعكس أي استياء من أداء ميلر.

 

وكان ميلر يقود من قبل السجن الذي يحتجز فيه أجانب يشتبه تورطهم في الارهاب في قاعدة جوانتانامو البحرية الامريكية بكوبا. وذهب إلى العراق في أبريل نيسان لمتابعة عمليات الاعتقال بعد تكشف تقارير عن حدوث ايذاء بدني وجسدي ونفسي للمعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب بالقرب من بغداد.

 

وقال الكولونيل جوي كيرتن المتحدث باسم الجيش "كرم بتوليه مهمة تنطوي على تحد هائل وقاد الطريق لضمان أن تجرى عمليات الاعتقال والاستجواب في العراق حسب أعلى المعايير.

 

ويحل محل ميلر الميجر جنرال وليام براندنبرج الذي يأتي من منصب في هاواي.

 

 

 

ووصف المحققون الوضع في السجون الأمريكية في العراق في عهد البريجادير جنرال جانيس كاربينسكي التي سبقت ميلر في تولي هذا المنصب بأنه كان يتسم بالفوضى والتنازع بين وحدات الشرطة العسكرية والمخابرات العسكرية وشهد انتهاكات بحق السجناء. وعاقب الجيش كاربينسكي رسميا وأوقفها عن العمل كقائدة للواء الشرطة العسكرية رقم 800

 

أبوالغيط‏:‏ اتصالات لبحث عقد مؤتمر مصالحة لجميع القوي العراقية

 

 

الأهرام

 

أكد السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية أن الفترة القريبة المقبلة‏,‏ ستشهد الكثير من المشاورات مع وزراء خارجية الدول‏,‏ التي شاركت في مؤتمر مستقبل العراق‏,‏ الذي عقد في مدينة شرم الشيخ لمتابعة تنفيذ ما تم التوصل إليه خلال المؤتمر من اتفاقات وأفكار وآليات‏.‏

وأوضح أبوالغيط ـ في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين ـ أن هذه المشاورات والاتصالات تأتي في ضوء ما أكدته الدول والأطراف المشاركة في المؤتمر عن استعدادها للمساعدة في تهيئة المناخ لتحقيق الأهداف المشتركة بشأن التحرك من أجل القضية العراقية بشكل فعال خلال الفترة المقبلة‏.‏

وقال إن مصر حريصة علي استثمار النتائج الإيجابية للمؤتمر‏,‏ ومتابعتها مع جميع الأطراف المعنية‏,‏ والاستفادة من آلية المتابعة التي وافق المشاركون في المؤتمر علي استحداثها‏.‏ وأضاف أنه سيجري في هذا الإطار‏,‏ وخلال فترة قريبة‏,‏ اتصالات مع وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري للتشاور حول الخطوات المقبلة لوضع هذه الآلية موضع التنفيذ‏.‏ وأوضح أبوالغيط أن مؤتمر شرم الشيخ حقق نتائج مهمة بالنسبة لمستقبل العراق‏.‏

وأكد وزير الخارجية أن مصر‏,‏ بوصفها رئيسة للمؤتمر‏,‏ تعاملت مع اقتراح البحرين‏,‏ واقتراح الجامعة العربية لعقد مؤتمر مصالحة لكل القوي العراقية‏,‏ مشيرا إلي أن هذا الموضوع سيكون من بين الموضوعات التي سيتم التشاور بشأنها خلال الاتصالات التي ستجريها مصر في الفترة القريبة المقبلة‏.‏

وردا علي سؤال حول قضية الفيدرالية في العراق‏,‏ قال أبوالغيط‏:‏ إن تلك المسألة لا تقلقنا لأنها جاءت في قرار مجلس الأمن الدولي رقم‏1546,‏ كما أن الأمر يظل في نهاية المطاف رهنا بإرادة وقرار الشعب العراقي‏,‏ وأننا علي ثقة بأن الشعب العراقي لن يسمح بتقسيم بلاده‏.‏

في الوقت نفسه‏,‏ أبلغت مصادر دبلوماسية محمد عبدالهادي مندوب الأهرام بأن بريطانيا ستقوم باتصالات مع الحكومة العراقية المؤقتة خلال الأيام القليلة المقبلة لبحث سبل تنفيذ الاقتراح البحريني بعقد مؤتمر وطني عراقي يضم الحكومة‏,‏ وقوي المعارضة الوطنية‏.‏ كما أشارت المصادر إلي أنه ستجري اتصالات مصرية ـ عراقية‏,‏ ومصرية ـ بريطانية بشأن الاقتراح في إطار متابعة تنفيذ نتائج مؤتمر شرم الشيخ‏.‏

 

 

 

 

 

استطلاع : غالبية اليابانيين يعارضون تمديد مهمة الجنود بالعراق

 

 

 

طوكيو (رويترز) - أظهر استطلاع نشرته صحيفة يابانية يوم الخميس أن أكثر من 60 في المئة من اليابانيين يعارضون تمديد مهمة القوات العسكرية لبلادهم في العراق ويأتي ذلك قبل ثلاثة أسابيع من الموعد الذي سيتعين على الحكومة فيه تقرير الاستمرار أو الانسحاب.

 

وفي استطلاع للرأي نشرته صحيفة نيهون كيزاي شيمبون عارض 61 من الذين شملهم الاستطلاع تمديد المهمة وقالوا ان الجنود يجب أن ينسحبوا. وقال 25 في المئة فقط ان الجنود يجب أن يبقوا في العراق بعد الموعد النهائي المحدد في 14 من ديسمبر كانون الاول.

 

ويعتقد ان جونيتشيرو كويزومي رئيس الوزراء الياباني الحليف المخلص للرئيس الامريكي جورج بوش يميل الى تمديد فترة وجود الجنود ولكن الوضع الامني المتردي أثار مخاوف بشأن أمن الجنود اليابانيين.

 

وتمشيا مع الدستور السلمي لليابان فان القوة البالغ عددها 550 جنديا من قوة الدفاع الذاتي والتي تتخذ مدينة السماوة في جنوب العراق قاعدة لها مسموح لها فقط بالعمل في منطقة "خالية من القتال" والقيام بأعمال انسانية وإعادة إعمار.

 

وتقول أحزاب يابانية معارضة ان السماوة لم تعد تمثل منطقة خالية من القتال بالنظر الى وقوع هجمات في الآونة الأخيرة على المعسكر الياباني وعلى قوات هولندية مكلفة بحفظ الامن في جنوب العراق. وأصابت قذائف صاروخية المعسكر الياباني ولم يتمخض الهجوم عن ضحايا.

 

وقالت وكالة كيودو اليابانية للانباء انه سمع دوي انفجار كبير يوم الاربعاء على أطراف مدينة السماوة بالقرب من معسكر هولندي.

 

وقررت الحكومة الهولندية إعادة جنودها الى بلدهم في مارس اذار ومن المقرر أن يزور وزير الدفاع الهولندي العاصمة اليابانية طوكيو الاسبوع القادم لمناقشة الشأن العراقي.

 

وفي استطلاع الصحيفة أشار 54 في المئة من الذين يريدون عودة الجنود الى الظروف الامنية المتدهورة في العراق كسبب لرأيهم هذا وقال 44 في المئة ان الجيش الياباني لم يكن يجب أن يذهب أصلا.

 

وخسر كويزومي رصيدا سياسيا كبيرا بتأييده الولايات المتحدة وإرساله قوات الى العراق رغم معارضة غالبية الرأي العام والمنتقدين الذين قالوا ان المهمة تنتهك الدستور السلمي لليابان.

 

 

 

 

 

 

 

خبراء آثار أميركيون للتنقيب عن المقابر الـجماعية

 

 

القبس

 

استعدادا لمحاكمة صدام

واشنطن - كيفين جونسون (يو اس ايه توداي):

نشرت وزارة العدل الاميركية ومعهد الآثار الاميركي اعلانا في شبكة الانترنت الى جانب الاعلانات الملفتة للانظار الهادفة الى جذب المزيد من المجندين في صفوف القوات المسلحة.

وترغب الوزارة في توظيف سبعة من خبراء الآثار للمساعدة في توسيع التحقيقات وعمليات الحفر والتنقيب للمقابر الجماعية والمواقع التي يشتبه في أنها مقابر في العراق.

وسيشكل الموظفون الجدد جزءا من عملية تحقيقات عامة وجنائية ثانية، حيث جمعت الاولى سجلا من الادلة يتوقع ان تستخدم ضد صدام حسين الرئىس العراقي المخلوع عند محاكمته بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

وخلال عملية فحص المقابر الاخيرة هذه التي ستنجز خلال ستة اشهر، يتوقع ان يزور الخبراء عشرة مواقع محتملة موزعة في ارجاء مختلفة من العراق، وذلك حسب ما ورد في الاعلان الذي نشرته وزارة العدل.

وكانت السلطات الاميركية والعراقية قد اكتشفت هذا العام مقبرة جماعية ضخمة عثر فيها على مئات الجثث في خنادق بمنطقة الخترة في شمال العراق. واشارت المحكمة العراقية الخاصة التي تحقق في تلك الجرائم ان موقع الخترة ما زال يضم جثثا لمواليد واطفال صغار. ويقال ان الضحايا من الاكراد ممن قتلوا في اواخر الثمانينات.

وطبقا لما ذكرته مجموعة علماء الآثار من اجل حقوق الانسان، فإنه قد تم التعرف على اكثر من 260 مقبرة جماعية في جميع انحاء العراق. وقدرت الجماعة المذكورة عدد المواطنين المفقودين بحوالي 3.1 مليون شخص.

ومن المقرر ان يصل فريق خبراء البحث الجنائي الجديد الذي يعمل تحت امرة مكتب اتصالات جرائم النظام التابع لوزارة العدل الاميركية، الى العراق في فبراير المقبل. وقد وجه تحذيرا شديدا للراغبين في التقدم للالتحاق بهذا الفريق يقول ان «العراق يعتبر بيئة معادية» وجاء في الاعلان عن الوظائف انه «سوف تتخذ احتياطات شاملة لضمان سلامة العاملين».

وسوف يقيم فريق خبراء حفريات الآثار في خيام وتوفر لهم القوات الاميركية وقوات التحالف الطعام والامن.

 

 

 

 

الأردن يمنح حمادي إقامة دائمة ومعلومات عن مفاوضات لعلاوي مع البعثيين

 

 

الوطن السعودية

 

عمان : خالد فخيدة

منحت الحكومة الأردنية رئيس المجلس الوطني ( البرلمان ) السابق سعدون حمادي إقامة دائمة لأسباب إنسانية. وقالت مصادر حكومية رفيعة لـ"الوطن" إن القرار اتخذ بعد أن اطلع المسؤولون الأردنيون على تقارير طبية تفيد بأن حمادي مصاب بالسرطان.

ووفق التقارير الطبية التي اطلعت " الوطن " على بعض تفاصيلها فإن حمادي أدخل إلى مستشفى الجامعة الأردنية غرب العاصمة عمان في شهر ديسمبر من العام الماضي للعلاج من أمراض القلب والسكري.

وقالت المصادر ذاتها إن حمادي حصل على إقامة مؤقتة بعد أن بعث عن طريق وسطاء تقارير طبية عراقية تفيد بأنه يعاني من انسداد شريانين في القلب.

وزادت أن حمادي الذي يشرف أطباء أردنيون على علاجه مستمر بتلقي العلاج في مستشفى الجامعة وقد ينقل إلى مركز الحسين للسرطان خلال الأيام المقبلة لتلقي العلاج.

ولم تفصح المصادر عن طبيعة السرطان الذي يعاني منه حمادي مكتفية بالقول إن المرض اكتشف في بداياته وأن علاجه ممكن.

إلى ذلك علمت "الوطن" أن رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي أجرى محادثات خلال زيارته قبل الأخيرة إلى الأردن والتي كانت في شهر رمضان الفائت مع قيادات من حزب البعث العراقي السابق المقيمين في الأردن.

وقالت مصادر هذه المعلومات إن علاوي حاول من خلال هذه الاتصالات التي تمت من خلال وسطاء أردنيين رسميين إقناع هذه القيادات ومنها حمادي بالعودة إلى العراق والعمل معه على إقناع أعضاء حزب البعث خاصة العسكريين المشاركة في الانتخابات العراقية المقررة العام المقبل.

 

ديون الكويتيين؟

 

 

الرأي العام

 

كتب عبدالله سالم ورشيد الفعم: سارع النائب وليد الطبطبائي أمس الى تلقف التوجه الحكومي الى التنازل عن الديون المستحقة على العراق للكويت، فأطلق دعوة، يتوقع أن تتسع بانضمام آخرين اليها، الى «خفض بعض الديون المتراكمة على المواطنين»، محيياً بذلك المطالب التي تترافق مع الدعوة الى زيادة الرواتب، في وقت يترقب المواطنون صرف المنحة الأميرية الموعودة والبالغة 200 دينار، في مطلع يناير المقبل,

وقال الطبطبائي انه وزملاءه في مجلس الامة سيسعون الى ان «تدرس وتقر الحكومة خفض بعض الديون المتراكمة على المواطنين ان هي ارادت ان تتنازل عن ديون للدولة على العراق», وأضاف «اذا كانت الحكومة تريد ان تكون كريمة مع الغير فعليها ان تكون كريمة مع شعبها، فالاقربون أولى بالمعروف».

واعتبر الطبطبائي ان «خفض الديون الاسكانية على المواطنين يأتي في مقدم ما سيتم اقتراح خفضه من ديون», وأضاف «يجب ان تحظى ديون الفئات الاجتماعية الاقل دخلا بالاولوية في ما يتم خفضه من ديون», ورفض الطبطبائي مبدأ تعويض الكويت عن ديونها بصفقات يحصل عليها القطاع الخاص الكويتي في العراق، «لأن هذا القطاع الخاص لا يساهم بأي شيء لمصلحة الخزينة العامة للدولة ولا يخدم توظيف الكويتيين».

في موازاة ذلك، أكد مصدر مطلع في اللجنة المشكلة لصرف المنحة الاميرية انه سيتم الاعلان عبر وسائل الاعلام في الايام المقبلة عن ادخال بيانات من سيبلغون 21 سنة قبل الاول من يناير، تاريخ تحويل المنحة على المصارف، ولا توجد لديهم حسابات بنكية، مؤكدا ان هؤلاء سيدعون الى مراجعة أقرب بنك بالنسبة اليهم، وسيكون باستطاعتهم فتح حسابات, وتوقع المصدر ان تمدد مهلة استقبال طلبات المنحة للمشمولين بحضانة الام والتي تنتهي الاحد المقبل، اسبوعا آخر.

معيشياً أيضاً، اعلن مصدر مسؤول في وزارة الاشغال العامة ان رواتب موظفي الوزارة «ستودع في حساباتهم عند حلول يوم 25 من كل شهر» بعدما طبقت وزارة الاشغال نظام ديوان الخدمة المدنية الجديد في صرف الرواتب, وكان موظفو الوزارة استغربوا تأخر صرف رواتبهم هذا الشهر، اذ اعتادوا على ايداع الرواتب في حساباتهم بتاريخ 17 او 18 من كل شهر.

وفي السياق نفسه، استنكرت نقابة العاملين في وزارة الأشغال العامة «عدم إنصاف مساعدي المهندسين والفنيين بكادر خاص بهم», وأسفت النقابة «لأن كادر المهندسين الذي تمت الموافقة عليه لم ينصف فئة أخرى وهي ذات الطابع الهندسي، مساعدي المهندسين والفنيين، لما لهم من أهمية في كل المجالات سواء المدنية أو الكهربائية أو الكيميائية وغيرها».

 

 

 

 

 

 

 

علاوي يتحالف و«الكرديين» بقائمة واحدة لضمان إعادة انتخابه متطرفون يدفعون 100 دولار

 

 

القبس

 

تقـريـر:

بغداد - نزار حاتم:

بين الشك واليقين، بين التوجس والامل، يتعاطى العراقيون - هذه الايام - مع موضوع الانتخابات المقرر اجراؤها 30 يناير.

ففيما اظهر اخر استطلاعات للرأي ان اكثر من 80% من العراقيين راغبون في التوجه الى صناديق الاقتراع، يلحظ المتابع عن كثب وجود شكوك مازالت قائمة لدى كثير من هؤلاء المواطنين حيال انجاز هذه الخطوة في موعدها.

وفي الاتجاه المعاكس يعتقد فريق اخر من المواطنين انفسهم ان ما يجري من عمليات عسكرية تقوم بها القوات المتعددة الجنسيات وعناصر الحرس الوطني العراقي ضد المتسببين في اعمال العنف انما يهدف الى تهيئة الاجواء الامنية المناسبة لاجراء عملية الاقتراع.

وليس المواطن العراقي العادي وحده اسير هذه الانطباعات المتناقضة، بل حتى المسؤولون الحكوميون والبرلمانيون خلال لقاءات اجرتها «القبس» لم يخف بعضهم اعتقاده بارجاء الانتخابات، فيما يؤكد البعض الاخر اجراءها في موعدها.

بموازاة ذلك علمت «القبس» ان رئيس الحكومة الدكتور اياد علاوي قد ابرم تحالفا انتخابيا يتضمن الانضواء في قائمة انتخابية واحدة مع الحزبين الكرديين بزعامة جلال الطالباني ومسعود البرزاني.

واشار مصدر مطلع الى ان هذا التحالف يراد له ان يفضي الى تأمين عدد كاف من المقاعد البرلمانية لاختيار علاوي - مجددا - رئيسا للحكومة المقبلة.

 

رؤية السيستاني تمثل الاعتدال

كما علمت «القبس» من مصادر قريبة من المرجع الديني الاعلى آية الله السيد على السيستاني ان عددا من وكلائه قد اطلعوه على محاولات بعض القوى السياسية الشيعية دس اسماء تابعة لها بصفة مستقلين.

واكدت المصادر ذاتها ان المرجع سيتخذ اجراءات حازمة ضد اصحاب هذه المحاولات بعد التأكد من صحتها، كما انه - السيستاني - شدد مؤخرا على اللجنة التي كلفه بالحوار مع كافة الاطياف العراقية لانجاز قائمة موحدة على ضرورة ان تكون هذه القائمة وطنية وبعيدة عن الطابع الديني او الطائفي او القومي، مع التركيز على ضرورة ضمان حق المستقلين.

وبناء على هذه الرؤية التي اوضحها وكلاء المرجعية خلال ندوات اقاموها في بغداد وعدد من المحافظات العراقية الاخرى، اشار بعض هؤلاء الوكلاء الى ان اللجان التنسيقية التابعة لمكاتب المرجع الاعلى قد تلقت طلبات كثيرة من المسيحيين، والصابئة، والتركمان السنة، والاكراد غير المنضوين تحت لواء الحزبين الكرديين دعوا فيها الى انضمامهم للقائمة التي يرغب السيستاني في تحقيقها لأنها - من وجهة نظر اصحاب هذه الطلبات - تمثل الاعتدال، وتحد من الطموحات الفئوية التي لا تولي كبير اهتمام بالمستقلين الذين يسمون انفسهم - هذه الايام - بالاغلبية الصامتة.

الى ذلك، علمت «القبس» ان الحزب الاسلامي بقيادة محسن عبدالحميد قد اتخذ قرارا بالمشاركة مع بعض الاحزاب السنية في الانتخابات بعد ان كان دعا الى تأجيلها لمدة ستة اشهر، بعد اقتناعه بان العملية الانتخابية ستجري في موعدها بصرف النظر عن الدعوات المطالبة بإرجائها، وبالتالي فإن المشاركة على مضض خير من المقاطعة التي قد تتسبب - مستقبلا - في تهميش اي قوة سياسية تمتنع عن المشاركة.

 

محاولات حثيثة للعرقلة

بموازاة ذلك كله، تجهد العناصر المتطرفة، والموالية للنظام السابق في محاولاتها الرامية الى اجهاض العملية الانتخابية من خلال اعتماد وسائل مختلفة، لتحقق بذلك نصرا معنويا كبيرا عقب الضربات العسكرية التي تلقوها اخيرا.

فبالاضافة الى تحذيرهم المواطنين من التوجه الى صناديق الاقتراع، وتهديد وكلاء الحصة التموينية بالقتل في حال قاموا بتوزيع البطاقات الانتخابية على المواطنين مع المواد الغذائية، عمدوا خلال الاسبوع الجاري الى تقديم عروض مالية مغرية لهؤلاء الوكلاء.

وقد علمت «القبس» ان هؤلاء العناصر يقدمون مبلغا مقداره 100 دولار اميركي مقابل كل بطاقة انتخابية واحدة يقوم الوكيل بتسليمها اليهم للحيلولة دون وصول هذه البطاقات الى المواطنين.

وعلى خلفية هذه الخطوة قام عدد من الاحزاب في المحافظات الجنوبية بتشكيل لجان خاصة لرصد هذه الحالة والقبض على الضالعين فيها وتسليمهم الى الجهات الحكومية

 

 

 

 

 

 

 

التعاون الخليجي يدعو إلى تضافر دولي لمساعدة العراق

 

 

الاتحاد

 

عواصم-وام ووكالات الانباء: وصف الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالرحمن بن حمد العطية بيان مؤتمر شرم الشيخ حول العراق بأنه مسعى لايجاد مناخ سياسي مناسب لتسوية الوضع فى العراق على الاساس المتفق عليه دوليا وكما عبر عنه قرار مجلس الامن رقم ·1546 وأكد وحدة العراق أرضا وشعبا، مبديا تطلعه لتضافر جهود كافة الدول التي شاركت في المؤتمر والمجتمع الدولي لحل الازمة العراقية بما يعيد للعراق وشعبه الشقيق الامن والسلم والاستقرار·

وأضاف العطية أنه لا يمكن غض النظر عن الفائدة الحيوية والمرجوة بشأن إشراك كافة الاطياف السياسية العراقية في الترتيبات المتعلقة باعادة تكوين الدولة العراقية المبنية على الأسس التي أقرتها الامم المتحدة الامر الذي يتطلب أن تمارس مشاركتها الفعالة فى العملية السياسية وان يكون لها دور مباشر في عملية الانتخابات المقبلة بجميع أنحاء العراق·

الى ذلك، اكدت مفوضية الشؤون الخارجية الجديدة للاتحاد الاوروبي بينيتا فيريرو فالدنر دعم الدول الأوروبية للانتخابات التي ستجرى في العراق العام المقبل، وقالت في حديث لصحيفة ''دير ستنادرارد'' ان الامر المثير للاهتمام في مؤتمر شرم الشيخ كان تعهد كافة المشاركين بمساعدة العراق والعمل على تسهيل اجراء الانتخابات· وأشارت الى ان الاتحاد الاوروبي سيقدم المساعدة ايضا في مجالات العمل الاعلامي واشراك المرأة في فعالياته·

 

 

 

 

 

الياور يشدد على مشاركة جميع الأطياف في انتخابات يناير

 

 

 

الاتحاد

 

بغداد- وكالات الأنباء:

أكد الرئيس العراقي غازي الياور ان القضية العراقية مسألة داخلية ويجب ان يكون الحل عراقيا خالصا، معربا عن امله في الوقت نفسه بأن تثمر النتائج التي توصل اليها المؤتمر الدولي في شرم الشيخ في ايجاد بعض الحلول السياسية التي تخدم الشأن العراقي· واشار في تصريحات امس الى ضرورة مشاركة جميع الاطياف العراقية في الانتخابات المقبلة بما يضمن وصول ممثلي جميع شرائح المجتمع الى البرلمان مما يضفي الشرعية القانونية عليه لا سيما وانه سيتحمل مسؤولية خطيرة وكبيرة بوضع دستور دائم·

وانتقد الياور بعض الفضائيات العربية التي تحرض على العنف باسم ''الجهاد''، مؤكدا ان المقاومة حق مشروع لكل بلد محتل لكن موازين القوى الان فيها اختلال كبير ويجب ان تكون المقاومة في بناء البلد حتى يتم التمكن من السيطرة على الامن الوطني والطلب من القوات الاجنبية الرحيل من العراق مشكورة·

الى ذلك، اكد المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فريد ايار امس المصادقة على طلبات 180 حزبا وكيانا سياسيا من إجمالي نحو 220 طلبت المشاركة في الانتخابات المقررة في 30 يناير المقبل، وقال: ''لم نكن نتوقع ان يكون عدد الاحزاب والكيانات السياسية التي تعتزم المشاركة في الانتخابات بهذا العدد لكننا نعتقد ان عددها سيتقلص في ظل عملية التحالفات والائتلافات التي ستتم فيما بينها والمقرر ان تجرى المصادقة عليها نهاية الشهر الحالي''·

وقال عضو المفوضية صفوت رشيد ان المفوضية وضعت آلية ستؤمن الشفافية والمصداقية والنزاهة للانتخابات المقبلة· في وقت هدد شيوخ عشائر اربع محافظات في وسط وشمال العراق بمقاطعة الانتخابات اذا جرت على اساس المنطقة الانتخابية الواحدة، وابلغ ممثلو عشائر صلاح الدين وكركوك ونينوى وديالى الجنرال جون باتيست قائد فرقة المشاة الاميركية الاولى أن عشائر المحافظات الاربع سيقررون خلال الاسبوعين المقبلين المشاركة في الانتخابات من عدمها فيما لو لم تنفذ مطالبهم التي لخصها ناجي حسين جباره ممثل محافظة صلاح الدين بتقسيم العراق الى مناطق انتخابية على اساس محافظات يتم تمثيلها اعتمادا على الكثافة السكانية وفق النسب المعتمدة·

وقال جباره إن الجنرال باتيست وممثلة السفارة الاميركية في تكريت سوزان انزيللو حاولا اقناع شيوخ العشائر بأن جميع حقوقهم ستكون مضمونة في القانون الجديد ولن يحدث اي غبن لأي طائفة او عرق او دين ولكنهم رفضوا التبريرات واصروا على الاستجابة لآرائهم· وأضاف ان مؤتمرا سيعقد في تكريت الاسبوع المقبل سيشارك فيه ممثلو عشائر ومجالس صلاح الدين ونينوى وديالى وكركوك وسيضاف اليهم الانبار التي تعذر مشاركة ممثلها في الاجتماع بسبب الظروف الامنية هناك لاتخاذ موقف نهائي من الانتخابات اخذين في الاعتبار الرد الاميركي·

وكان رئيس وزراء حكومة كردستان جدد من جانبه عزم الاكراد على المشاركة في الانتخابات، لكنه توقع ان يؤدي سوء الاحوال الجوية المتوقعة في الاقليم الى عدم اجرائها في موعدها المحدد· وقال نيجيرفان بارزاني: ''لست متفائلاً بإجراء الانتخابات في موعدها لكننا في كردستان مستعدون لها ولا يحول دون اجرائها في اقليمنا سوى الاحوال الجوية السيئة المتوقعة نهاية يناير''

 

 

 

البياتي: عدوى المقاطعة لم تنتقل الى التركمان

 

 

 

بغداد - هبة هاني الحياة

اعتبر الأمين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق عباس البياتي ان اعلان بعض الجهات التركمانية مقاطعة الانتخابات، في حال استثناء محافظة كركوك من انتخابات المجالس البلدية، يشكل رد فعل طبيعياً على موقف الاكراد في اجتماع دوكان الاسبوع الماضي المطالب بتأجيل الانتخابات الى حين عودة المهجرين الاكراد الى المدينة وخروج العرب والتركمان الذين استقدموا اليها.

ولفت البياتي الى ان البند 58 من قانون ادارة الدولة الموقت شدد على معالجة مسألة المرحّلين الاكراد الذين هجرهم النظام السابق، وهو ما لم تتم معالجته خلال مرحلة ما بعد سقوط النظام.

واشار البياتي الى ان مقاطعة بعض الجهات التركمانية الانتخابات تأتي في اطار الضغط الاعلامي ومحاولة اسماع صوت أقلية مهمة موجودة في كركوك. ورفض اعتبار ان عدوى المقاطعة انتقلت من السنّة الى التركمان مشدداً على ان ما يعلن من مواقف الجهات السياسية وآرائها حول الانتخابات سببه طبيعة التنافس وكسب الاصوات الذي تتطلبه المعركة الانتخابية على حد تعبيره.

وزاد ان الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق لن يقاطع الانتخابات ويطالب بمشاركة فعالة واستقطاب الجهات الرافضة من طريق الحوار الوطني السلمي.

وكانت احزاب وجهات تركمانية أعلنت انها ستقاطع الانتخابات اذا استثنيت كركوك منها. وشددت احزاب «تركمن ايلي» و«الوطني التركماني» و«العدالة التركماني العراقي» و«حركة التركمان المستقلين» و«الوفاء لتركمان العراق» و«الحركة الاسلامية لتركمان العراق» و«الاتحاد الاسلامي التركماني» في بيان وقعت عليه على ان عدم تنفيذ البند 58 المتعلق بعودة المهجرين الى كركوك لايشكل سبباً كافياً لتأجيل انتخابات مجلس المحافظة، مؤكدة ان اللجنة التي شكلت لبحث مسألة المهجرين وتعزيز الوضع الامني لم تقم بمهماتها.

يشار الى ان الجهات الآنفة الذكر تمت المصادقة عليها ككيانات سياسية من قبل المفوضية العليا واصبحت مؤهلة لخوض الانتخابات.

 

 

 

 

 

 

 

العبيدي (المقاومة) في الفلوجة تقترب من نهايتها

 

 

 

بغداد الحياة

اعتبر عضو «هيئة علماء المسلمين» في العراق منير العبيدي ان (المقاومة) في الفلوجة تقترب من نهايتها بعدما احكمت القوات الاميركية سيطرتها على المدينة، واتهم الاستخبارات الاميركية والاكراد بتدبير عمليات اغتيال قيادات بارزة في الهيئة.

وقال العبيدي لـ«الحياة» ان القوات الاميركية تسيطر على مجمل الفلوجة وعملياتها العسكرية تشارف على الانتهاء بعدما حوصرت بقايا (المقاومة) العراقية في الاحياء الجنوبية للمدينة، مشيراً الى ان هذه (المقاومة) «تقترب من نهايتها».

واعتبر ان «للاكراد دوراً بارزاً في اغتيال فيض الفيضي» العضو الرئيسي في الهيئة في محافظة الموصل قبل أيام، وأكد ان «هيئة العلماء تدفع ثمن مواقفها المعارضة للانتخابات العامة ولوجود الاحتلال الاميركي»، واضاف: «نتوقع من الاحتلال والحكومة العراقية تنفيذ المزيد من الاعتقالات في صفوف قيادات الهيئة».

ورأى العبيدي ان الانتخابات المقررة في نهاية كانون الثاني (يناير) المقبل «لن تكون نزيهة وشفافة طالما ان الاحتلال قائم». وأكد ان الهيئة ستشارك في اي انتخابات اذا غادر المحتل البلاد. وزاد: «من غير الصحيح ان تفكر حكومة وجدت لخدمة العراقيين في التصدي لقيادات الهيئة بسبب مواقفها من الانتخابات». وتابع ان «هيئة العلماء» مع العملية السياسية وستكون عنصراً داعماً للحكومة العراقية بشرط ان يغادر الاحتلال العراق.

وعلمت «الحياة» أن قيادات «هيئة العلماء» في بغداد والموصل وتكريت والأنبار اتخذت تدابير أمنية لحماية نفسها شملت الانتقال الى منازل جديدة وتفادي المشاركة في التجمعات السياسية. كما تم تحصين مقار الهيئة في قطاعي الرصافة والكرخ في بغداد بألواح خرسانية خشية تعرضها لتفجيرات.

 

 

 

 

 

 

 

العراق: توقعات بزيادة الطلب على الدولار حتى الانتخابات

 

 

 

بغداد ـ عادل مهدي الحياة

اثار الاقبال الشديد على شراء الدولار في مزاد بيع العملات في المصرف المركزي العراقي اهتماماً بالغاً من قبل الاوساط التجارية والمالية، بعدما بلغ ما باعه المصرف في اليومين الاولين من الاسبوع اكثر من 70 مليون دولار، وهو رقم ملفت لم يألفه المزاد سابقاً.

واعرب استاذ الاقتصاد والمال في جامعة بغداد د. همام الشماع عن اعتقاده بان «الاوضاع الامنية غير المستقرة والتوتر الذي تشهده مدن عراقية عدة قد يكون السبب وراء تهافت الجهات المشاركة في المزاد اليومي للمصرف المركزي على شراء الدولار واليورو لتغطية طلبات المواطنين المتزايدة». وقال انه يعتقد ايضاً بوجود قلق لدى بعض الناس من المستقبل السياسي للبلاد في ضوء تزايد العمليات العسكرية التي تشهدها بعض المدن، مشيراً الى ان الخشية من وقوع حرب اهلية في العراق تدفع الميسورين للتهيؤ للهجرة الى الخارج، وبالتالي يعمدون الى تحويل اموالهم الى عملات قابلة للتحويل.

وخلص الشماع الى ان «العامل النفسي يقود المواطنين الى البحث عن الوسائل التي تكفل حصولهم على العملات القابلة للتحويل، اذ ان تصاعد اعمال العنف يُضعف الثقة بالسلطة النقدية والمالية ويثير احتمالات تدهور سعر صرف الدينار، ما يدفع القابضين على السيولة النقدية لتحويلها الى دولار تجنباً للخسائر التي قد تنجم عن هذا التدهور».

لكنه لفت الى ان معظم المعطيات الاقتصادية الداخلية لم يتغير بشكل يمكن معه تفسير هذه الزيادة المفاجئة في الطلب على العملة الاجنبية، وان التفسير الوحيد يكمن في الجانبين النفسي والامني، «اما اذا توافرت اسباب اخرى خفية تقوم بها جهات معينة فذلك يخرج عن اطار التحليل الاقتصادي». واكد احد العاملين في مجال اسعار صرف العملات ان زيادة الاقبال على شراء الدولار ترجع لاسباب عدة، في مقدمها الاوضاع الامنية غير المستقرة، «فأغلب المصارف الاهلية يفضّل تحويل ارصدته للدولار بدل الدينار، بسبب محدودية التعامل بالدينار وعدم وجود رؤية مستقبلية واضحة عن اوضاع البلاد، بالاضافة الى الانفتاح الاقتصادي وسوق الاستثمار والتجارة والشركات المستثمرة، التي غالباً ما تتعامل بالدولار نتيجة ارتباطاتها بالاسواق الدولية».

وتوقع زيادة حجم الطلب على الدولار في الايام القادمة حتى اجراء الانتخابات.

وجرت عمليات البيع والشراء في المصرف المركزي بأسعار الصرف السابقة والمستمرة لمدة تزيد على خمسة شهور، بسعر 1460 ديناراً للدولار الواحد، وبلغ عدد المصارف المساهمة بالمزاد 17، معظمها قدم طلبات شراء لصالح الزبائن.

 

 

 

 

 

سلامة نعمات: احتلال ديموقراطي؟

 

 

 

الحياة اللندينية

 

مثير هذا الحرص العربي المتهافت على حرية العراق واستقلاله وسيادته، وعلى شرعية انتخاباته المرتقبة وشرعية تمثيلها للاطياف السياسية والاثنية والمذهبية كافة. يكاد المراقب، لولا انه يعرف الحقيقة، ان يصدق أن حكومات دول عربية لم تعرف انتخابات في تاريخها، باتت الاكثر حرصاً على ان تعكس الانتخابات العراقية المقبلة ارادة الشعب العراقي بكل مكوناته، وبخاصة الاقلية السنية - التي كانت ايام صدام حسين، ولأسباب معروفة، «غالبية» لا يسائلها احد.

 

مثير ورائع ان اول انتخابات عامة حرة في تاريخ الامة العربية، ستجري في كانون الثاني (يناير) المقبل، في كل من العراق، تحت حماية الاحتلال الاميركي، وفلسطين، تحت حماية الاحتلال الاسرائيلي. ومثير ان تحرص الجامعة العربية، الممثلة لإرادة الانظمة الحاكمة في عشرين دولة من المحيط الى الخليج، على دعوة «المعارضة» العراقية الى مؤتمر شرم الشيخ، لضمان ان يكون العراق كله حاضرا، بكل اطيافه السياسية، لتمثيل الشعب العراقي. ليس مهما هنا ان المعارضات العربية الاخرى لم تدع الى اي اجتماع لمجلس الجامعة وقممها العتيدة عبر تاريخ حافل بالإنجازات التي ترفل في ظلها الشعوب العربية.

 

جميل ان يطالب العرب بحق العرب السنة في التمثيل السياسي خوفاً عليهم من طغيان الفئات العراقية الاخرى وحرصا على الوحدة الوطنية والتمثيل النسبي الامثل. إلا اننا لا نفهم لماذا لا ينسحب هذا الحرص على كثير من الدول العربية التي لا يسمح للأقليات فيها بأن تعلن عن وجودها، ناهيك عن المطالبة بحقها في التمثيل. هل انتبه وزراء الدول المشاركة في شرم الشيخ ان بعض الدول المشاركة ما زالت تحكمها اقليات لا تسمح للغالبية بالتعبير عن رأيها؟ لماذا لم نسمع بحرص عربي مماثل كما هي الحال تجاه العرب السنة في العراق؟ هل دعيت المعارضات العربية الاخرى الى المؤتمر حتى تصر الجامعة العربية على حضور المعارضة العراقية؟

 

محزن ومثير للشفقة ان تتركز انظار العالم كله على الانتخابات الفلسطينية والعراقية التي ستجري تحت حراب الاحتلال الاجنبي، فيما لا تملك شعوب دول عربية «مستقلة وحرة وذات سيادة» اي سبيل الى التعبير عن ارادتها. محزن ومثير للشفقة ان تمارس بعض الدول اليوم ارخص انواع النفاق السياسي والمزاودة تجاه العراقيين رغم ان احداً لم يسمع منها احتجاجاً عربياً يتيماً ابان حكم نظام القبور الجماعية.

 

الحال هي ان ما يمنع انظمة عربية عدة من اجراء انتخابات حرة وحقيقية هو خوفها من النتائج، ليس إلا، اي خوفها من ارادة شعوبها.

 

رغم ان نظام طالبان الظلامي بات جزءاً من التاريخ، ورغم ان صدام حسين بات يقبع في زنزانة بإنتظار محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، لا تزال هناك انظمة عربية تتصرف وكأن شيئا لم يكن. بل كأن التاريخ لا يحدث ما لم تعترف به تلك الانظمة وتعلنه في صحفها ومحطاتها التلفزيونية الارضية والفضائية المحكومة لها. هل هناك من يسأل الجامعة العربية عن اسباب تمتع الاعلام العربي في العراق وفلسطين بحق العمل بحرية تحت الاحتلال، فيما لا يتمتع الاعلام بالحق ذاته في بقية الدول العربية؟

 

لا يتوقع احد من احتلال ان يستجيب مع ارادة شعوب تعاني تحت وطأته. إلا انه ليس هناك ما هو ابشع من حكم وطني هو بالفعل أسوأ من الاحتلال. ويبقى التحدي: هل تستطيع دول عربية مستقلة، تتمتع بالسيادة، ان تقدم لشعوبها افضل مما يقدمه الاحتلال للعراق ولفلسطين اليوم؟

 

 

 

 

 

محمد الدعمي: سؤال الحرب والسلام

 

 

 

الوطن العُمانية

 

أخذ موضوع الانتخابات البرلمانية العراقية يتبلور بوصفه الموضوع المركزي الذي يستقطب الاهتمام ويصنع الاحداث والتفاعلات التي يمكن أن تصل حد المأساوية، مكتسباً بذلك أبعاداً خطيرة يمكن أن تؤدي بوجود ووحدة العراق ذاته هذه واحدة من مفارقات التاريخ الغريبة، ذلك أن الانتخابات (من الناحية النظرية المجردة)

 

إنما تمثل الشكل السلمي للعمل السياسي كممارسة حضارية. بيد أن الذي حدث ويحدث في العراق يرينا كيف يتم ليّ الحقائق وقلب المفاهيم رأساً على عقب كي تغدو الانتخابات سبباً للعنف وربما من أهم مسببات الانزلاق نحو حرب أهلية لا تُبقي ولا تذر، بدلا من أن تكون السبب الاول والاساس لبناء بلد ديمقراطي مسالم ترتهن به مصائر هذا الشعب العربي المسلم المبتلى، زيادة على مصائر شعوب الجوار.

 

الان وقد صار هذا الموضوع هو الاكثر سخونة في بؤرة المتغيرات، ينبغي للمرء أن يرصد مسببات استحالة الانتخابات من ممارسة ديمقراطية سلمية إلى سبب لحمل السلاح وللاقتتال العراقي-العراقي. لقد بقي العراق طوال عقود (منذ إنهيار النظام الملكي عام 1958) محروما من هذا النوع من الممارسات الديمقراطية، إبتداءً من إنتخابات الرئاسة وعضوية المجلس الوطني، وإنتهاءً بالانتخابات البلدية والنقابية وسواهما. لذا اعتاد الجمهور على الترئيس وفرض إرادة الحاكم القادم إليه عنوة عبر مجموعة من دبابات الضباط الانقلابيين الذين ما يلبثوا وأن يصطرعوا فيما بينهم كي ينتهي مطاف السلطة إلى الاقوى وإلى الاكثر منهم (موهبة) في الفتك برفاقه وبجمع الموالين حوله من التابعين والمستفيدين من الفئات القريبة إليه. ولان ممارسة الانتخابات بحاجة إلى تهيئة تربوية وتثقيفية واسعة النطاق، لم تتمكن الشعوب الديمقراطية من بلوغها إلا بعد قرون من الحروب والاقتتال البيني ، فإن الخلل الرئيس في معضلة الانتخابات القادمة إنما هو خلل تربوي وثقافي يتصل بطبيعة ما مر بهذا البلد من حكام شموليين. ويبدو أن هؤلاء الحكام قد وظفوا الدكتاتورية والتشبث الفردي الذي لا يمكن لاحد أن يناقشه على سبيل تحقيق أهدافهم الفورية المباشرة، خاصة أهداف البقاء على رأس السلطة، تاركين الاهتمامات بالتربية والتنشئة جانباً، بدرجة أن التفوه بكلمة (إنتخابات)، بحد ذاته، كان يمكن أن يُعد تهديداً لوجودهم، الامر الذي يمكن أن يودي بحياة من يقترحها أو يدعو إليها. هذا الارث الثقيل تواصل حتى اللحظة، مغطياً على كم هائل من الصراعات والاختلافات والتناقضات الموجودة داخل المجتمع العراقي (ب=D

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

http://www.elaph.com/Reports/2004/12/25007.htm

 

تضاهرات عراقيه مندده بالارهاب

كم كنت اتمنى لو خلاجت مثلها في كندا متزامنه مع مضاهرات اؤلئك اللدين خرجوا للتنديد بالرئيس بوش بينما نسوا او تناسوا التنديد باؤلائك السفاحين اللديين يقتلون ابناء العراق كل يوم

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Someone

http://www.elaph.com/ElaphLiterature/2004/12/30888.htm

 

العراق يحتفل بمبدعيه رغم الإرهاب

GMT 18:15:00 2004 الخميس 30 ديسمبر أثير محمد شهاب

 

وزارة الثقافة العراقية تحتفي بالسنوية الاربعين لرحيل السياب

 

تقيم وزارة الثقافة في الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الخميس الموافق 30 / 12 / 2004 أحتفالية على قاعة الجواهري لمناسبة الذكرىالسنوية الاربعين لرحيل الشاعر العراقي الكبير بدر شاكر السياب برعاية وزير الثقافة ، يشارك فيها الناقد الدكتور مالك المطلبي مع قراءات شعرية متنوعة مع مقطوعات موسيقية تجسدة مأساة التي تعرض لها الشاعر.

 

 

 

غونترغراس في اتحاد الادباء العراقيين

 

اقام مركز ديوان الشرق- الغرب وبالتعاون مع اتحاد الادباء العراقيين جلسة خصصت للروائي الالماني غونترغراس في يوم 21/12/2004 ، وقد اسهم في هذه الجلسة الروائي سهيل سامي نادر والذي تحدث باسهاب حول رؤيته لمجموعة الشاعر غونترغراس (( الرقصات الاخيرة ) والتي تمتثل لمرحلة مهمة من مراحل الكتابة الشعرية بعد الحرب العالمية الثانية والتي ترفض الظلم والجور ، والاستاذ سهيل سامي نادر روائي من العراق ، مواليد البصرة 1943، تخرج من قسم الاجتماع – كلية الاداب – جامعة بغداد ، يعمل الان في جريدة المدى .

 

 

 

مهرجان الحبوبي – الدورة الثانية (دورة مصطفى جمال الدين )

عالم ثر

 

لا ابالغ في تقدير المساحة الابداعية التي تتحرك تحتها محافظة ذي قار – الناصرية، من خلال تنوع مستوياتها الابداعية وعلى كل المستويات (( شعر، قصة، مسرح، سينما، نقد ))، وهي بذلك تتفوق في تقديراتي عمّا تقدمه العاصمة بغداد والمحافظات الاخرى من فعاليات ثقافية فاعلة ومؤثرة في المستوى الثقافي، ولقد انبهرت لما قدمته من اداء يستحق الاحترام، وقد تمثل الاداء بشكل صحي في مهرجان الحبوبي الشعري – الدورة الثانية دورة مصطفى جمال الدين وبدعم من حركة الوفاق، إذ شارك في هذا المهرجان الكثير من الاسماء الابداعية المهمة والفاعلة في الوسط الابداعي . انطلق المهرجان يوم 24/12/2004 تحت شعار ((من اجل ثقافة حرة لعراق موحد )) الى يوم 26/12/2004 .

 

افتتح المهرجان بقراءة ايات من الذكر الحكيم، تبع ذلك كلمة اللجنة العليا للمهرجان قرأها الاستاذ محمد الزيدي، ثم تبع ذلك كلمة وكيل وزارة الثقافة الاستاذ مدين الموسوي، الذي اشاد بحضارة أور (( أور اول حرف كتبه الانسان في الارض، واول لوح طيني خط – هنا – بقصبة اهوارها)) وقد انتقل الوكيل – بعد ذلك – من قراءة الكلمة الى القاء القصيدة حول الشاعر المبدع مصطفى جمال الدين :

 

ياعاتقا وهب الحياة الى التي يهوى

فلم يطق الحياة فراقا

 

وتنوعا في مستويات المهرجان، قدمت المديرية العامة لتربية ذي قار نشيدا مدرسيا (( قيثارة أور )) كلمات حازم رشك، الحان علي عبد عيد .

اول القراءات للشاعر البصري المبدع كاظم الحجاج (( المقنعون )) والتي ادان فيها كل الاعمال الارهابية التي تطال الوطن من شماله الى جنوبه بما في ذلك فضائية الجزيرة لما تقوم به من اعمال اجرامية بحق الشعب العراقي:

 

السماء تلقننا كذبة البحر ازرق

في يوم قابيل

الانسان ارتدى وجه الوحش

………..

ان تقتل انسانا يعني ان تلبس قابيل

………

قناع الوحش مناسب لوجوه الرجال .

 

ثاني القراءات للشاعر نوفل ابو رغيف :

وجاءوا يريدون السماء

واسماؤنا غزل في الجحيم

 

 

بعدها قرأ الشاعر اجود مجبل قصيدة بعنوان (( الرحلة الاخيرة للهدهد ))، يقول فيها :

اذا تلوى نهار فوق نافذتي

يستوحش اللوز روحي ويتكىء

 

وقد استمرت القراءات لكل من الشاعر علي عطوان الكعبي والشاعر مجاهد ابو الهيل، والشاعر عزيز عبد الصاحب والشاعر خضر خميس والشاعر احمد حميد الكربلائي ثم اختتمت الجلسة .

 

 

الجلسة النقدية

 

في مساء اليوم الاول، اقيمت الجلسة النقدية الاولى والتي خصصت حول السردية العراقية، وقد قدمت في هذه الحلقة اكثر من ورقة لكل من جميل الشبيبي ( انجازات في السرد القصصي القصير )، و ( المراجعة النقدية لادب الحرب ) للدكتور لؤي حمزة عباس، قدم الجلسة الاستاذ حسن عبد الرزاق، وامتثلت الحلقة الى نوع من الجدل الحر والتنوع حول مفهوم ادب الحرب والاشكاليات المتعلقة بالمصطلح من حيث الوقوف في صلب الحدث ( الرؤية من داخل الحدث، والرؤية من الخارج ) من اجل تقييم الادب العراقي وقرائته ضمن المدة الزمنية التي حكمت توجهاته وتفاعلاته .

 

في اليوم الثاني السبت 25 /12 / 2004 افتتح المعرض الفوتوغرافي للفنان ناصر حسين، وهي لقطات متأملة لواقع عراقي شائك، مثلت عمق المرحلة . وفي اللحظة نفسها وفي المعرض المجاور افتتح الشاعر كاظم الحجاج معرض جماعة ( أور فن ) للتشكيل، وقد تضمن عددا من الاعمال المهمة لكل من عبد الرحمن الجابري، وحسين ثامر، وعادل هليل، ووسام صبري، ولهيب كامل، وانور طالب، واحمد عصواد، واياد حياوي، وعلي شهيد، واكدت اللوحات في مجملها على اصالة المدينة وعراقتها بوصفها المركز الثقافي الاول للانسانية .

بعد تنفس رائحة الفن الرافديني المتمثل باللوحات ، اتجه الوفد نحو مدينة أور ليحول التذوق من حاسة البصر الخيالية- المتمثلة باللوحة - الى ادراك بصري عيني – القناة المعرفية الاولى للادراك - من من اجل تأكيد هوية المنجز والعراقة والاصالة، وبعد الاخذ والرد مع القوات الايطالية والامريكية، سمح لنا بزيارة أور – المدينة التي تقع تحت سيطرة قوات الاحتلال – قوات متعددة الجنسيات - . نزلنا من الباصات من اجل ان تفتش من قبل القوات، وحال عبورنا التقينا بمجندة امريكية محمرة من شمس العراق، وهي تقول لنا : بالانكليزية عيد سعيد Marry ضحكنا بقوة اعصاب – ونحن نتمنى ان نتذوقها، ونتذوق ملوحتها التي لطختها ارض العراق .

 

زرنا أور، وصعدنا ادراجها ، وتأملناها ….

 

 

 

 

 

مدينة الكوت تفتح ابوابه

مهرجان المتنبي الدورة الخامسة في محافظة واسط

 

برعاية وزارة الثقافة واتحاد الادباء العراقيين ومحافظة واسط ، اقيم مهرجان المتنبي الخامس للمدة 26-28 /12/ 2004 ، وقد افتتح المهرجان بقراءة من قبل اللجنة التحضيرية للمهرجان ، ثم كلمة لوزارة الثقافة من قبل الاستاذ وكيل الوزير مدين الموسوي ، تبع ذلك كلمة لاتحاد الادباء العراقيين القاها الاستاذ الناقد فاضل ثامر . انتقل الفعل الافتتاحي - بعد الكلمات المتوالية- الى عرض انشودة موطني ثم انشودة للسيف والقلم . اول القراءات كانت من نصيب الشاعر الفريد سمعان - الامين العام لاتحاد الادباء العراقيين ( دعوها تمر) :

 

دعوها توسع تلك الغيوم وتنشر فوق

بساط الفيافي وتحت صدور المباني صداها

 

 

بعد ذلك تقدم الشاعر محمد علي الخفاجي لقراءة قصيدة ( المعلم ) وهو يصرخ بكل جوارحه :

 

على حائط الصف

علق خارطة

وتراجع للخلف

وتأملها

كان ذاك المعلم يخفي دهشته

قائلا :

- يا لهذا الوطن

 

ومن مدينة الكوت القى الشاعر حميد حسن جعفر قصيدة جميلة تفاعل معها الجمهور :

 

ينادونني فاستيقظ على دكة

على بندقيتها

 

 

ثم توالت القراءات لكل من الشاعر حسن سالم الدباغ ، والشاعر ناهض الخياط ، والشاعر وجيه عباس ، ثم ختمت الجلسة بقصائد لمجموعة من الشعراء الشباب ( الشاعر حسين القاصد ، والشاعر عمر عجيل السراي ، والشاعر نجاح العرسان ) وقد رافقها موسيقا على العود تفاعل معها الجمهور .

 

وفي الساعة الرابعة مساء وعلى قاعة فندق واسط عقدت الجلسة النقدية الاولى حول شعر المتنبي لكل من الدكتور نجم عبد علي ( الغموض في شعر المتنبي ) ، والناقد علي الفواز ( حول تعدد القراءات في شعر المتنبي ) وقد شكل كلا البحثين العديد من الاشكاليات التي تخص شعر المتنبي .

وفي اليوم الثاني – الاثنين – تواصل عدد من الشعراء بقرائتهم سيما الشاعر غني العمار وجبار الكواز ونوفل ابو رغيف والدكتور رعد طاهر كوران وعارف الساعدي وعلي شبيب وعلاوي كاظم كشيش وعبد المنعم النقاش ، وابراهيم عبد الملك وحسن ثويني وسعدون محسن واحمد ادم وعلي الكعبي وامير الحلاج ونصير الشيخ وماجد حاكم موجد وفراس الشيباني وعلاء المسعودي وعزيز الواسطي وعلي حمدان وعباس راضي .

ودار مساء الحلقة النقدية الثانية ( قاعة الفندق ) ، وقد احتوت الحلقة على دراستين لكل من الدكتور غني صكبان ( بين الخبزأرزي والمتنبي ) والاستاذ محمد تقي جون ( اللغة التأريخية في شعر المتنبي ) واسهم الباحثان في فرض الكثير من الاسئلة الشائكة حول بعض المفاهيم والمصطلحات

 

 

 

فعاليات الاختتام

 

في الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء توجه وفد المهرجان الى مدينة النعمانية الى دير العاقول - ضريح المتنبي - حيث ابتدأت فعاليات الاختتام بما يأتي :

 

- قراءة عطرة من ايات الذكر الحكيم

- مشهد مسرحي بعنوان ( هو ) يمثل صحوة المتنبي ، ليكون شاهدا على عصر الخوف والارهاب ، فكرة المسرحية من قبل الاستاذ يحيى علوان .

 

- كلمة وزارة الثقافة للشاعر مدين الموسوي

- كلمة ناجي حسن مرشد قائمقام النعمانية

- كلمة هادي الربيعي ممثل اهالي النعمانية

 

بعد ذلك تم توزيع الدروع من قبل اتحاد الادباء العراقيين ، وقد اوصى المشاركون بانشاء مركز المتنبي للدراسات في الكوت يعنى بدراسة شعر المتنبي وجمع اثاره وشروحه ، فضلا عن الاحتفال سنويا به ، تلا ذلك قراءات شعرية سريعة لعدد من الشعراء :

 

- عبد السلام ابراهيم

- ياسر العطية

- علي الاسكندري

- خالد البابلي

- رياض المعموري

- ستار زكم

- وليد حسين

- جبار سهم

- سليم جليل

- فيصل المحنا

- احمد عبد السادة

- رزاق الزيدي

- محمد عبيد القريشي

- عبد الحميد الجباري

- احمد جليل الويس

- علي الغزالي

- محمود النمر

- فيصل هادي

- حيدر ماشوش

- عبد صبري

- نعمان النقاش

 

بعدها اختتم المهرجان .

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest تاجر

اخبرني احد الاخوان من بغداد عن تفاصيل حادثي اغتيال المرحومين الدكتور قاسم مهاوي و المهندس على الحيدري محافظ بغداد.

الاثنين يسكنان حي الجامعه/العدل حيث تتواجد عناصر بعثيه وسلفيه

الملفت انه في الحادثتين يستعمل الارهابيون سيارات للشرطه وانه في الحالتين تهمل وسائل الاعلام الخارجيه التي غطت الحدث هده الحقيقه بينما غطتها وسائل الاعلام المحليه بوضوح وباشاره الى العناصر الصداميه التي تسللت الى اجهزه المخابرات والشرطه العراقيه

 

في الحادثه الاولى باستشهاد الدكتور قاسم, يقع بيت الدكتور في احد الفروع الجانبيه لشارع الربيع حيث يسلك الشارع الى مقر عمله بعد لفه لدوار جزره وسطيه ومن ثم عاده ما ياخد الشارع المؤدي الى ساحه الحريه او ان ياخد الفرع اتلمؤدي الى سكه القطار الموازي للشارع.

وضع الارهابيين قنبله على الشارع الرئيس بينما كمنوا بسياره شرطه في الفرع كي يفاجئوه في الحالتين. وكان ان اختار اسائق الفرعي حيث كان لارهابيون بانتضاره

اما في حادثه المحافظ فقد كان موكبه يجتاز محطه بنزين الحريه حيث كانت ترابط مسلحتان للشرطه واللتان بادرت بالرمي على الموكب مما ادى الى استشهاد حراسه في سياره مرافقه بينما نجح سائقه في الهروب مكملا سيره نحو ساحه الحريه حيث كانت هناك سياره نجده باستقالهم لتكمل العمليه وتجهز على المحافظ

 

السؤال المحير لمادا لانسمع هده التفاصيل عبر وسائل الاعلام الخارجيه عربيه واجنبيه؟

هل هو للتغطيه على سؤال كبيره يتردد في دهن العراقيين اليوم..من المسؤل عن تسلل هده العناصر الى اجهزتنا الامنيه؟

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

لد

ي تعليق حول  خطاب السيد الشعلان و عرض الفلم

ان عرض  القلم جاء بعد مطالبات شعبيه كبيره وعلى مدى اكثر من سنه تطالب المسؤليين بفضح هده العناصر و اطلاع الناس على بعض مايجري من تحقيقات

لقد ولد عرض الفلم  ارتياح حدرا لدى  شريحه كبيره من العراقيين الا ان لدي بعض الملاحظات

اولا ان الفلم جرى عرضه ضمن حديث صحفي للسيد الشعلان ولم ياتي كما كان متوقعا بعرض مباشره على الناس  ومن هنا فان البعض نضر بامتعاض الى توظيف مثل هده القضيه الحساسه  في ما يشتم منه وكانه دعايه انتخابيه مفضوحه. ان التصريحات الطفوليه التي رافقته دكرت المشاهدين باساليب النضام المقبور . ان من يريد ان يرد عليه ان يعمل ويهدد ضمن القنوات الرسميه وليس من خلال وسائل اعلام وبشكل  اشبه بان يكون متاجره بدماء الضحايا

ثانيا اقحام الجانب الايراني في الفلم لم يكن موفقا , فالمتهم تحدث عن ما سمعه وليس ما شارك به  كما هو الحال في حديثه عن العلاقه  السوريه والتي تحمل تفاصيل واسماء وتواريخ ودمج الملفين  اثر كثيرا على مصداقيه المعلومات وقيمتها

ليس هدا دفاعا عن ايران فان لديها الكثير مما يمكن كشفه ولكن  خلط الاوراق قد يثؤثر  سلبيا ويزيد الوضع تعقيدا وغموضا

كان على السيد الشعلان ان بترفع الى مستوى المسؤليه وان لا يقحم شخصه مباشره ودلك  باعتباره طرفا انتخابيا فالعرقييون اصبجوا اكثر وعيا من تطال عليهم مثل هده الاستعراضات

 

مع دلك فان عرض الفلم يعتبر خطوه مهمه الى الامام ونحن بانتضار افلاما اخرى وخصوصا  لارهابيين  من القاعده

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest
اخبرني احد الاخوان من بغداد عن تفاصيل حادثي اغتيال المرحومين الدكتور قاسم مهاوي و المهندس على الحيدري محافظ بغداد.

الاثنين يسكنان حي الجامعه/العدل حيث تتواجد عناصر بعثيه وسلفيه

الملفت انه في الحادثتين يستعمل الارهابيون سيارات للشرطه وانه في الحالتين تهمل وسائل الاعلام الخارجيه التي غطت الحدث هده الحقيقه بينما غطتها وسائل الاعلام المحليه بوضوح وباشاره الى العناصر الصداميه التي تسللت الى اجهزه المخابرات والشرطه العراقيه

 

في الحادثه الاولى باستشهاد الدكتور قاسم, يقع بيت الدكتور في احد الفروع الجانبيه لشارع الربيع حيث يسلك الشارع الى مقر عمله بعد لفه لدوار جزره وسطيه ومن ثم عاده ما ياخد الشارع المؤدي الى ساحه الحريه او ان ياخد الفرع اتلمؤدي الى سكه القطار الموازي للشارع.

وضع الارهابيين قنبله على الشارع الرئيس بينما كمنوا بسياره شرطه في الفرع كي يفاجئوه في الحالتين. وكان ان اختار اسائق الفرعي حيث كان لارهابيون بانتضاره

اما في حادثه المحافظ فقد كان موكبه يجتاز محطه بنزين الحريه حيث كانت ترابط مسلحتان للشرطه واللتان بادرت بالرمي على الموكب مما ادى الى استشهاد حراسه في سياره مرافقه بينما نجح سائقه في الهروب مكملا سيره نحو ساحه الحريه حيث كانت هناك سياره نجده باستقالهم لتكمل العمليه وتجهز على المحافظ

 

السؤال المحير لمادا لانسمع هده التفاصيل عبر وسائل الاعلام الخارجيه عربيه واجنبيه؟

هل هو للتغطيه على سؤال كبيره يتردد في دهن العراقيين اليوم..من المسؤل عن تسلل هده العناصر الى اجهزتنا الامنيه؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...