Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
salim

من يهن يسهل الهوان عليه

Recommended Posts

الائتلاف العراقي الشيعي محطم فكيف نجهز عليه - عمر مجيد سلمان [21-01-2006] تقرير :

 

 

ما اكتب هو تقرير عن الائتلاف الشيعي بقيادة عبد العزيز الحكيم ظاهرا و هو بلا قيادة عمليا و كيفية القضاء على الائتلاف و اطلاق رصاصة الرحمة على تكتل الائتلاف من خلال الائتلاف نفسه اي (يدمر نفسه بنفسه) و بدون استعمال العنف بمواجهة الائتلاف وجها لوجه من قبل القوى التي تريد تدميره و استغلال الفقرات و المواد الدستورية التي وافق عليها الائتلاف نفسه في تدميره من خلال تفعيل هذه المواد الدستورية التي سوف تكون ضد الائتلاف و الشيعة اصلا و كذلك من خلال تفعيل الخلافات المستشرية اصلا في الائتلاف حاليا . ( لان قوة الائتلاف جاءت اساسا من الضربات التي وجهت اليه و الى الشيعية العراقيين و المدنيين منهم خصوصا) لذلك اظهار الائتلاف عاجزا و اشلال قدراته في الحكم و عجزه عن اعدام اي مقاوم حتى لو قتل عشرات من الشيعة و و العجز عن تفعيل القضاء و الخوف من اصدار احكام الاعدام ضد المقاوميين و حتى ضد خاطفي الاطفال و السلابة و وقاطعي الطرق في اجهزة الاعلام هي التي سوف تفقد الائتلاف اي شعبية خل! ال الاربعة سنوات المقبلة و تحطم الائتلاف خلال هذه الفترة ولا يكون لهم وجود يذكر خلال الفترة المقبلة و خلال الانتخابات القادمة) .

 

علما تم ارسال هذا التقرير الى الاحزاب و المؤسسات السنية العراقية و التابعة للعرب السنة العراقيين وكذلك للجهات الرسمية في مصر و السعودية و! سوريا و الاردن و الى الجامعة العربية وتم ارساله ايضا الى الجهات و الائتلافات كالتوافق و الحزب الاسلامي السني و مرام و قائمة المطلك. و كذلك يرجى نشره من قبل وسائل الاعلام من صحف و مواقع الكترونية

 

يضن البعض ان الائتلاف الشيعي في العراق هم قوة لا يستهان بها في العراق و هذا ما يخالف الواقع كثيرا وذلك :

 

اولا : ان القوى الشيعية في الائتلاف هي عبارة عن قوى سياسية متصارعة فيما بينها اصلا و بينها احقاد نتيجة مواجهات نابعة من صراع نفوذ مرجعي كما هو الذي حصل بين الصدر الثاني و المراجع الاخريين في النجف في زمن حكم الرئيس السابق صدام و التي استمرت نتائجها على اتباع الصدر الثاني بعد مقتلة,وكذلك بسبب مواجهات دامية حصلت بين قوات بدر و جيش مقتدى الصدر بعد هجوم اتباع مقتدى الصدر على مكاتب بدر, مع ملاحظة ان الجماعات السنية من المطلك و حارث الضاري و هيئة علماء السنة و الحزب الاسلامي و جبهة التوافق لم يتحاربون مع اي جماعة شيعية في الائتلاف كما حصل بين بدر و جيش المهدي هذا من جهة و كذلك لم تحصل معارك دامية بين الواجهات السياسية السنية فيما بينها من جهة اخرى. وفي الرد على من يقول ليس الائتلاف وحده حصل بينهم خلافات و اقتتال فالاكراد العراقيين تصارعوا بالاسلحة فيما بينهم لسنوات و بينهم دماء وغم ذلك توحدوا في قائمة خاصة بهم ,نقول رد على ذلك اولا ان الاكراد العراقيين لديهم ما يتفقون عليه من فيدرالية كردية و من الاتفاق على المناصب بين القيادات الكردية فطلباني لرئاسة الجمهورية و البرزاني لرأسة حكومة كردستان العراق و لدى الاكراد العراقيين ثقاف! ة سياسية نابعة من مصالح مشتركة لا يختلفون عليها مما تجعلهم يتجاهلون خلافاتهم ولو مرحليا و كذلك الاكراد لديهم تعريفات موحدة بخصوص نظرتهم على القوات متعدد الجنسيات بانها قوات تحرير. و اذا ما قارنا الاكراد العراقيين مع الشيعة يمكن ان نعرف ان القوى السياسية للشيعة العراقيين ليس لديهم اي شيء يشتركون فيه فهم لا يتفقون على الفيدرالية ولا يتفقون على رأسة الوزراء و توزيع المناصب ولا يتفقون على النظرة الى القوى السياسية المخالفة لهم و ليس لديهم توجه س! ياسي واحد بخصوص القوات المتعدد الجنسيات في العراق هل هي قوات احتلال او تحرير

 

ثانيا : التوجهات السياسية المتباينة و المختلفة بين اطراف الائتلاف على ما يضن بانه متفق عليه بين الائتلاف كما هو الحال في الفيدرالية و في اختيار رئيس الوزراء و في توزيع المناصب فكل جماعة ترى ان لها الحق في توزيع المناصب فمثال ذلك تصريح الدكتور الجعفري بانه سوف يعطي مناصب مهمة للتيار الصدري ولا نعرف من اعطى للجعفري حق اعطاء مناصب للاخ! ريين و هل هو قسيم الوزارات في داخل الائتلاف مثلا ؟ و ما دور القوى السياسية الاخرى في الائتلاف في توزيع المناصب ؟ , فكما هو معلوم ان الائتلاف لكل من اطرافه لديه مرشح و يختلف في سياستة مع الجماعات الاخرى .

 

ثالثا: حالات التسقيط الموجودة داخل الائتلاف و ما يمكن ان يسمى ( شيعة الداخل و شيعة الخارج) والتي اثارها التيار الصدري و مقتدى و انص! اره و كذلك نديم الجابري رئيس حزب الفضيلة اخيرا , فلذلك يمكن ان نسمي احد اهم حالات الخلاف بين القوى السياسية و الحزبية الشيعية العراقية هي الاتهامات الموروثة من نظام حكم الرئيس صدام و حزب البعث و القوميين العرب و الاسلاميين السنة و هذا الخطر هي في الاتهامامت بين الشيعة المتخاصمين بتراشقات هي عراقيوا الداخل و عراقيوا الخارج و هذا ليس موجودا داخل القوى السياسية الكردية و السنية العربية العراقية اي ان مصطلح عراقيوا الخارج والداخل يقصد به الشيعة العراقيين فقط و اول من اطلق هذه التسميات ضد الشيعة العراقيين كما قلنا هي السنة العرب العراقيين والقوى القومية وخاصة الناصرية و البعثية و تبنتة القوى السياسية الشيعية الصدرية و حزب الفضيلة و غيرها و هي قوى معادية للاحزاب و التجمعات السياسية الشيعية كال الحكيم و المجلس الاعلى و المؤتمر الوطني بقيادة الجلبي و غيرهم و هي قوى المعادية و المعارضة ضد حكم الرئيس السابق صدام و هذه التصريحات و المصطلحات هي اخطر الا! نشقاقات داخل الشيعة العراقيين و قواهم السياسية.

 

رابعا : الاتهامات داخل الائتلاف لبعضهم البعض بمصطلحات ك ( عملاء ايران , و خونة و غيرها ) و هذه مصطلحات كانت يتهم بها الشيعة العراقيين المعادين لنظام صدام و الان يتم تبنيها من قبل قوى سياسية شيعية كالتيار الصدري و حزب الفضيلة ضد نفس القوى السياسية التي اتهمها صدام بالعمالة لايران و الخونة .

 

خامسا: ليس للائتلاف مرجعية واحدة لهم و للاسباب التالية : 1. هناك مرجعيات مختلفة فجماعة اليعقوبي و هو مرجع شيعي و اتباعة هم حزب الفضيلة بقيادة نديم الجابري و هؤلاء لا يقبلون بالفيدرالية التي يطرحها عبد العزيز الحكيم من حيث التوقيت و كذلك هؤلاء يعتبرون المرجع اليعقوبي هو مرجعهم بينما السيد عبد العزيز يعتبرون الساسستاني هو مرجعهم و علما ان جماعة اليعقوبي هم احد اتجاهات التيار الصدري. 2. مرجعية مقتدى الصدر و الذين لديهم ثلاثون عضوا في قائمة الائتلاف و هؤلاء كذلك يتفقون مع السنة العرب العراقيين في تاجيل الفيدرالية لاربعة سنوات و هم يحملون حقد شديد على ال الحكيم و على مرجعية الساسستاني و هم لا يتبعون مرجعا دينيا بقدر اتباعهم لمقتدى الصدر. 3. المستقلين الموجودين في الائتلاف و هؤلاء لديهم مشارب شتى ولا يعرف ما هي اتجاهات كل منهم بل قد يكونون خناجر في خصر القوى السياسية الشيعية الطامحة للفيدرالية الوسط والجنوب و فيدرالية بغداد. 4. نرى ان الجماعات السنية العربية العراقية لديها اهداف واحدة تجمعهم هي الوقوف بوجه فيدرالية الشيعة العراقيين و منعها , و كذلك يريدون الاستمرار في السياسية التي تجعل العراق مرتبطا بقوى دولية اقليمية وخاصة مصر و الجامعة العربية من اجل انهاء عامل الاكثرية الشيعية في العراق من خلال جعل الجامعة العربية و هي واجهة سياسية مصرية كما هو معروف لتكون لها الشأن الاكبر و الدور الاكبر سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا في العراق و خاصة ان مصر هي دولة سنية. بينما نرى الشيعة العراقيين ليس لديهم قوة سياسية حقيقية تدعمهم و خاصة اذا كان البعض يضن ان ايران تدعم شيعة العراق فهذه نقطة ضعف للشيعة العراقيين و خاصة اذا ما عرفنا ان ايران لديها خلافات مع امريكا في حين ان القوى السياسية التي تدعم السنة العرب العراقيين من الدول الاقليمية لديها علاقات قوية مع امريكا مع ملاحظة ان ايران تدخلها في الشان العراقي هو ضعف للشيعة , ويمكن ان نعتبر السيد عمرو موسى المصري مثال على الحاكم الفعلي على العراق و يمكن اعتبار مصر هي وريثة الدولة العثمانية السنية في الدفاع عن مصالح السنة في العراق ويضاف لمصر الدفاع عن شعارات القومية العربية الناصرية من اجل ضمان مصالح المصريين ومصر في العراق وعدم ابتعاد العراق عن دائرة النفوذ المصرية و خاصة ان العراق هو منطقة حيوية لمصر . لذلك نرى ان اكثر ما يقال عن تدخل ايراني في العراق و ربط الشيعة العراقيين في تسهيل هذا التدخل هو يأتي في باب التهجم و الهجوم الاعلامي المعادي لشيعة العراق و ق! واهم السياسية اكثر من ما هو تدخل حقيقي و يأتي في باب الضغط على الشيعة العراقيين ( الضعيفي الشخصية السياسية و عديمي الخبرة في الحكم ) للتنازل عن الكثير من المواقف من اجل اثبات انهم ليسوا من عملاء ايران و هذا ينجح دائما مع الشيعة العراقيين الجديدين على السياسية بحكم ابعادهم و ابتعادهم عنها بحكم الضروف السياسية و الدينية و الحكم و هذا لا يحصل في حال مصر و التي تحصل على اكثر عقود اعمار العراق و اكثرها فعالية و لديها وجود سكاني ضخم في العراق و لها ثقل سياسي في تحريك القوى السياسية العراقية بشكل يضمن مصالح مصر الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية والسكانية المصرية في العراق رغم ان الكثير من الذين يقاومون في العراق و قادتهم هم مصريين و قادة القاعدة اكثرهم فعالية هم مصريين كايمن الظواهري. علما ان الشيعة العراقيين ليس لديهم حلفاء اقليميين داعمين لهم , فالدول الاقليمية ( ما توصف بالعربية منها و هي سنية شعبيا وحكوميا وكذلك الشعوب التي تسمى عربية )ترى في القوى السياسية الشيعية و الشيعة خطر عليها لذلك نرى ان مصر و الاردن والسعودية تتوجس خيفة منهم فلذلك لايمكن ان تكون هذه الدول مساندة و خط خلفي لشيعة العراق اولا وثانيا ان هذه الدول على علاقة قوية مع اميركا و اوربا علما ان موقف الشيعة هذا يجعلهم يتنازلون عن الكثير للدول الاقليمية وخاصة مصر من اجل منحها حصص اقتصادية و سكانية مصرية ونسبة من البطالة المصرية ليرسلوا للعراق في المستقبل . و ثانيا ايران ليست عامل قوة لشيعة العراق و خاصة في هذه المرحلة لخلافاتها مع امريكا واوربا على الملف النووي و غيرها و كذلك بسبب الخلافات السياسية و الطائفية بين الدول الاقليمية المحيطة بالعراق و بين ايران , لذلك لم تبقى غير امريكا و بعض الدول الغربية و هؤلاء عامل هام و مرجح لاي عملية سياسية ولكن نرى في داخل الائتلاف من! يحاول ان يجر الائتلاف الى مواجهات مع امريكا كالتيار الصدري مثلا تحت مسميات و شعارات التحرير و معادات الصهيونية و الامريكان و المقاومة و غيرها كجماعة مقتدى الصدر و التيار الصدري و الصخري و الخالصي و البغدادي و غيرهم لذلك نرى الشيعة العراقيين و بعض قياداتهم تواجه صعوبة في ايجاد حلفاء اقوياء خارجيين يكونون عامل قوة لهم بسبب وجود قوى سياسية شيعية تعمل على التقارب مع القوى السنية العربية العراقية و السنية غير العراقية و مع الدول الاقليمية كمصر و السعودية و الاردن و سوريا و لبنان و غيرها على حساب مصالح الشيعة المطالبين بفيدرالية و توحد الشيعة في العراق و هذا القوى المتحالفة مع السنة و الدول الاقليمية هي التيار الصدري و جيش مهدي وبعض اطراف حزب الدعوة كابراهيم الجعفري مما يمثل عامل ضعف للشيعة العراقيين الطامحين للفيدرالية في العراق كجماعة المجلس الاعلى. و علما ان القوى السنية العربية العراقية لديها حلفاء خارجيين على وفاق مع امريكا ولا نجد اي تحرج للسنة العرب العراقيين للتحالف معهم فمثلا مصر و الاردن و هي دول تعترف باسرائيل ومصر تمر القوات الامريكية عبر اراضيها و مصر التي لديها الكثير من ا لشركات العاملة في العراق و اخذت عقودها من امريكا نرى ان السنة العرب العراقيين يقيمون افضل العلاقات مع مصر , ولكن الشيعة العراقيين يعلمون ان عدم تحالفهم مع امريكا معناها وضع انفسهم في نفق ضيق ليس لديهم فيه اي مساند.

 

فاذا اردنا ان ننتصر على الائتلاف علينا بتشجيع الخلافات داخل الائتلاف و خاصة في مسئلة الفيدرالية في الجنوب والوسط و بغداد التي يختلف القوى السياسية الشيعية عليها انفسهم و كذلك من خلال تشجيع التيارات الشيعية كمقتدى الصدر و التيار الصدري و غيرهم على اثارات الخلافات مع امريكا و الغرب من اجل ايصال الشيعة لحا! لة من الانعزال و ثالثا تشجيع الانشقاقات السياسية داخل الائتلاف من اجل دفع قوى سياسية شيعية الى التحالف مع اياد علاوي و قائمة مرام و علما ان ابعاد امريكا عن الشيعة سوف يمكننا ان نعزل الشيعة و بذلك سوف نبقي اتجاه التيار الصدري ومقتدى الصدر و هؤلاء اذا ما تم ابعادهم عن امريكا و هم كذلك الان و عن ايران سوف يجدون انفسهم معزولين سياسيا في حالة ضربهم من قبلنا لانهم لن يجدون من يدعمهم سياسيا و عسكريا فهل يتوقع مثلا احد ان السعودية تدعم التيار الصدري و مقتدى مثلا ضد الجماعات الاسلامية السنية الوهابية في ا لانبار و العراق مثلا و السعودية اصلا وهابية ؟ بالتاكيد كلا و بذلك يسهل القضاء على هذه القوى السياسية الشيعية بسهولة. اي بمعنى واضح هل سوف يتمكن الائتلاف من تمرير الفيدرالية من خلال البرلمان مثلا و تطبيقها في وقت ان التيار الصدري و حزب الفضيلة و بعض المستقلين يرفضون تطبيقها حاليا مثلا علما ان تخير تطبيق الفيدرالية يمكننا مستقبل من وضع مخططات لالغاءها. جعل الشيعة دائما في زاوية الاتهام مما يجعل الشيعة الى التنازل في سبيل اثبات! العكس و استغلال عقد النقص في الشخصية الشيعية العراقية , فمن خلال اتهام الشيعة بانهم يعملون لصالح ايران و بان اصولهم فارسية سوف يتجه الشيعة الى احضان القوى القومية العربية والبعثية لاثبات العكس حتى ولو ضد مصالح الشيعة انفسهم كما هو الذي حصل للكثير من الشيعة الذين انظموا الى حزب البعث و الى التيار الصدري و القوى القومية و خدموا مشروع القوى السياسية السنية العربية من خلال تحقيق اهدافهم في حرب ايران كالقوميين والبعثيين و الذين هم من اصول شيعية و من جهة اخرى الخروج على امريكا عسكريا و في الابتعاد عن كل ما يؤدي الى وحدة الشيعة. كذلك التعامل مع العقل الباطن الشيعة من خلال ارسال رسائل الى هذا العقل بان كل ما يوحد الشيعة العراقيين كشيعة مثل الفيدرالية او تكوين دولة شيعية في الجنوب والوسط وبغداد مجتمعة , او ما يؤدي الى خروج و تحرر الشيعة من حكم الاكثرية السنية الاسلامية من جهة والعربية السنية من جهة اخرى يدخل في باب الطائفية , وكذلك جعل اي شيء يجمع الشيعة و يوحدهم حتى لو لم يكن هذا التوحد يضر باي جماعة اخرى يجب اشعار الشيعة بان هذا يدخل في باب الطائفية . ! و اهم شيء هو ايصال الشيعية الى زاوية يشعر بها الشيعة بانه خلاصهم لا يتم الا من خلال التنازل و القبول بمشروع سني مصبوغ بصبغة قومية عربية على شريطة ان تكون مصر و القاهرة اللاعب الاول فيها ولا يمكن ان ينفصل اي صفة من هذه الصفات ( قومية عربية و سنية مجتمه) , و ذلك من خلال الهجمات ضد الشيعة العراقيين و كذلك ربط الشيعة بمشاريع خارجية يكون فيها السنة هم الاكثرية و ايصال رسالة الى العقل الباطن الشيعي بان قبولة بان يكون اقلية في المحيط الاقليمي له و الذي يسمى العربي و هو سني يدخل الشيعي في باب الرضى عنه من قبل السنة و يدخله في باب الوحدة الاسلامية دينيا و عربيا قوميا و رفضة ذلك من خلال مطالبة الشيعية بالوطنية العراقية و الانتماء للعراق يدخل الشيعة في باب الطائفية و الانفصال و الاقليمية و الشعوبية. و كذلك اشعار العقل الباطن الشيعي بان الوحدة الاسلامية تقوم على اساس ابتعاد الشيعي عن ممارسة طقوسه الحسينية و كذلك من خلال توجه الشيعة للصلاة وراء امام سني لاثبات عدم طائفيته و كذلك جعل الشيعي في حالة من التهجم والهجوم على ايران لاثبات قوميتة و كذلك جعلة في حالة من الحقد على الفرس لاثبات عروبتة و هذا ما يجعلنا نشق صف الشيعة في العالم عامة و العراق خاصة الى تقسيمات مقسمة ( عراقيو الداخل و عراقيو الخارج ) , ( الشيعة هم اكثر من خرج خارج العراق لمعارضتهم صدام اي اسقاط معارضي صدام من الشيعة داخل الشيعة انفسهم ), (شيعة الداخل و شيعة الخارج), (شيعة عرب و شيعة فرس), (الفرس مجوس و العرب مؤمنين) ( من اجل ادخال في العقل الشيعي بان طقوسة الشيعية هي نفسها التي يؤمن بها الفر! س و بالتالي اشعارة بخطء مذهبة) , (شيعة صفوية و شيعة علوية), (مرجعية عربية و مرجعية عجمية ) ( تعريب الحوزة وليس اسلامة الحوزة ) ( و هذا يزيد النعرات القومية و العنصرية داخل المؤسسة الشيعية العراقية من الداخل ) مما يجعل الشيعة مشرذمين اكثر من ما هم فيه حاليا

. علما ان هذه السياسية سوف تمكننا من جعل القوى السياسية الشيعية العراقية ان تتنازل و ان تقبل ان تقوم بدور حزب البعث الحاكم في العراق سابقا و لكن باختلاف الاسلوب و تصبح قوى سياسية خاوية داخليا تعطى بعض الفتات من الكعكة العراقية و ! لديها بعض الوسائل الاعلامية التي تظهر فيها زيفا قوتها وبذلك تصبح هذه القوى حبر على ورق. وكذلك يمكن تدير الشيعة من خلال تفعيل المادة الثامنة عشر من الدستور و التي تعطي الاجانب حق الجنسية العراقية لان امهم عراقية , و بذلك نستطيع تجنيس عشرات اللوف من الاجانب من المصريين و الفلسطينيين و الاردنيين و اللبنانيين و اليمنين و غيرهم بالجنسية العراقية الذين ولدوا لزيجات بين اجانب من العرب الغير عراقيين من عراقيات نتيجة حرب ايران حيث كان الشيعة و رجالهم في الحرب و كانت السوق الداخلية بيد المصريين السنة مما فرغ الشارع الشيعي من رجاله و كذلك الاقتصادية مما سهل للمصريين و الاجانب من العرب الغير عراقيين الاخريين بان يتزوجوا من عراقيات و يولد عشرات اللوف بل مئات اللوف من حالات الولادة و كذلك تجنس اعداد كبيرة من المصريين و الاجانب من العرب الغير عراقيين بالجنسية العراقية في زمن الرئيس السابق صدام. ولكن يجب ان نجعل الجنسية العراقية تعطى للعراقيات المتزوجات من الاجانب من العرب الغير عراقيين من مصريين و فلسطيين واردنيين و غيرهم فقط و بذل! ك نسهل زواج السنة من شيعيات ليكون النسل سني و كذلك نسهل سيطرة الوجود المصري و الفلسطيني و غيرهم السني في العراق و ابعاد الشيعة الغير عراقيين من ذلك وكذلك نسهل الوجود للعمالة المصرية و الاجنبية من العرب الغير عراقيين السنة في العراق بحجة العمالة و توطين الفلسطينيين و نستغل الحالة العراقية الاجتماعية التي نتجت عن الحروب من كثرة النساء على الرجال و كثرة حالات الفساد و الرذيلة في المجتمع العراقي و كذلك وجود ملايين الارامل و الايتام مما يسهل لنا مستقبلا الزواج من زواج السنة المصريين والاردنيين و التوانسة و المغاربة و غيرهم من الاجانب من العرب الغير عراقيين من عراقيات تحت شعارات الامة العربية و الاسلامية و الوحدة والعروبة و الاسلام و هكذا ويمكن ان نجد قوى شيعية كحزب الدعوة و ابراهيم الجعفري و التيار الصدري يسهل زواج الاجانب من نساء الشيعة مما ننخر و نحطم و نسيطر على الشيعة من الداخل مع تسهيل لرؤس الاموال المصرية والسعودية و الفلسطينية واللبنانية والاردنية في العراق من اجل تشغيل العراقيين الشيعة تحت امرة اجانب من عرب غير عراقيين و خاصة من المصريين مما يشعر الشيعة بان هؤلاء الاجانب هم اكث! رة قوة اقتصادية منهم و كذلك كسر الروح الاقليمية لديهم و كذلك ربط الاقتصاد العراقي المحلي و الخاص بالاقتصاد المصري و الاردني و اللبناني مما يسهل جعل العراق كاقليم تابع الى مصر و يدار من قبل مصر عن طريق الجامعة العربية و امينها العام حاليا عمرو موسى و قد صرح احد السنة الاعلاميين ( هارون محمد ) بانه يقبل ان يحكم العراق و يديره عمرو موسى المصري و هذا يعكس راي الكثير من السنة العرب العراقيين وكذلك بعض الشخصيات الشيعية كابراهيم الجعفري الذي نعرف! عشقة الى مصر ووصفها بالاكبر اي اعتراف من الجعفري وحزب الدعوة و بعض الاطراف الشيعية بان العراق هو الاصغر و يحتاج الى وصاية من دول اخرى . علما ان الائتلاف و الجعفري خصوصا لم يتم في زمنهم اي عملية اعدام لاي اجنبي من العرب الغير عراقيين في العراق و هذا ما يدل على الاتجاه السياسي لحزب الدعوة وللدكتور ابراهيم الجعفري و كذلك لقوى سياسية خارج الائتلاف كالوفاق للدكتور اياد علاوي و السنة العرب العراقيين و القوميين العرب العراقيين الذين يرون في عدم اعدام هؤلاء المقاومين الاجانب من العرب الغير عراقيين عامل في التقرب الى الدول الاقليمية و خاصة مصر و السعودية لترضى عنهم . خامسا: الاختلاف في التوجهات السياسية الخارجية داخل الائتلاف فهناك اتجاها سياسيا يريد ان يكون للعراق توجها سياسيا داخليا ( عراقيا ) ضمن شعار العراق للعراقيين و ابعاد العراق عن السياسيات الاديولوجية القومية العربية و البعثية و الناصرية و الاتجاه نحو ربط العراق بمنظومة سياسية خارجية قائمة على مصالح العراقيين اولا واخرا وهذا يمثل تهديد للكثير من الدول التي ترى في اتجاه العراق اتجاها وطنيا خالصا للعراقيين هو تهديد لمصالحها الاقتصادية القائمة على العراق و ثروات العراق و خاصة مصر و الاردن و لبنان . لذلك ابقاء العراق ضمن النفوذ المصري هو ضمان لمصالح الدول الاقليمية في استمرار العراق كدولة مزودة للثروات لها ولا يمكن ذلك الا بدعم السنة العرب العراقيين والقوميين العرب ! العراقيين و الوجود المصري السكاني في العراق و كذلك للاجانب من العرب الغير عراقيين و السكانيين العراق و كذلك ضمان بقاء المصالح الاقتصادية المصرية و الاتجاهات السياسية الشيعية العراقية كبعض اقطاب حزب ا لدعوة كابراهيم الجعفري و هو الاقرب للدفاع عن مصالح المصريين في العراق و كذلك ما ترسله المجلس الاعلى من رسائل تقرب الى مصر من خلال قناة الفرات التابعة للمجلس بتقديم مصريين كقراء قران في برامجها و ذكر اخبار عن مصر في برامجها و قبول المجلس الاعلى في جعل مصر و القاهرة كاساس للعاصمة الام للعراق و جعل بغداد العاصمة المحلية التابعة لمصر . و هناك اتجاها سياسيا مخالفا يريد ان يستمر العراق بسياسية خارجية ترفع اديولوجيات ( الامة العربية , الوطن العربي , المنظومة العربية و هكذا ) و ابعاد المفاهيم الشعوبية الضيقة مثل (الوطن العراقي و الامة العراقية و المنظومة العراقية ) (بمصالحها الداخلية و الخارجية) و يتبنى هذا الاتجاه القومي العروبي الممزوجة بصبغة دينية قيادات في حزب الدعوة وخاصة ابراهيم الجعفري و التيار الصدري و حزب الفضيلة و اخيرا دخل بعض اطراف المجلس كهمام حمودي و كذلك حزب الله بقيادة حسن الساري و تقوم سياسيتهم على ارضاء مصر و اعتبارها هي الاساس الذي يعتمد عليه في السياسية الخارجية و ما نراه بان بعض الاتجاهات ت! علن انها مقبولة سياسيا فانها تعني ان مصر اعطتها هذا القبول و لذلك نرى العقود السياسية و التجارية قد كبرت في عهد الجعفري مع مصر و ابعدت مناقصات لدول متقدمة من اوربا و التي هي اكثر خبرة صناعية في اعادة اعمار العراق, و كذلك عقد اجتماع خاص في المصالحة بين العراقيين في مصر و جعل مصر هي التي تتبنى جمع العراقيين في وقت ان مصر ليست دولة محايدة و ليست طرف محايد في اللعبة السياسية في العراق . تلخيص 1 : ان السنة العرب العراقيين لديهم اهدافه تجمعهم و تربطهم بمحيط اقليمي ( سني عربي ) يجعلهم الاكثرية في هذه المحيط الذين يتشابهون معه مذهبيا و قوميا و الذين يعملون على ربط مصالحهم و مصالح العراق و شعبه مع هذه المحيط بمسيات سياسية ( الامة العربية والوطن العربي و المحيط العربي ) ذا الاكثرية السنية و القومية العربية و في حين يكون فيه الشيعة العراقيين و الاكراد العراقيين اقلية في هذا المحيط , و الاكراد لديهم اهداف تجمعهم كذلك بمحيط كردي ( الامة الكردية و الوطن الكردي الكبير ) يمثلون فيه الاكراد الاكثرية في حين الشيعة العراقيين و العرب السنة العراقيين فيه الاقلية . بينما الشيعة العراقيين ليس لديهم اهداف تجمعهم وتربطهم بمحيط يكونون به هم الاكثرية بل يرفع بعضهم شعارات و اهداف هي في الحقيقة اهداف سنية عربية عراقية تجعل الشيعة فيه اقلية كشعارات الامة العربية و المحيط العربي و شعارات الخوف من انسلاخ العراق من الواقع العربي و هذا ما يتبناه التيار الصدري و ابراهيم الجعفري حزب الدعوة اي ان الشيعة هم الوحيدين الذين ليس لديهم اهداف و مسار يعملون على تحقيقة من اجل ان يكونون هم في الاكثرية لذلك نرى بعض القوى الشيعية ترفع شعار الامة العراقية والوطن العراقي و العراق للعراقيين من اجل ضمان اكثرية الشيعة في هذا الوطن العراقي اولا وثانيا من اجل ضمان مصالح الشيعة العراقيين فيه علما ان المحيط العربي هو في غالبيتة الشعبية و الحكومية ضد الشيعة بشكل عام بل ان الانتحاريين و قيادتهم و الاديولوجيات التي تبيح قتل الروافض الشيعة هي في حقيقتها جاءت من ارض العروبة كالتكفير و الهجرة في مصر و الوهابية التكفيرية في السعودية . تلخيص 2 : يمكن تفعيل القوانيين و المواد الدستوية التي وافق علهيا الائتلاف وهي في الحقيقة ضد الائتلاف ولكن عدم الخبرة السياسية و القانونية و المصالح الشخصية و العائلية هي التي دفعتهم للموافقة عليها كالمادة الثالثة و التي جعلت الجامعة العربية لها الحق في التدخل و الضغط من خلال التزام العراق بميثاق ومقررات الجامعة و التي يسطير عليها السنة اصلا و ثانيا اعطت الحق في نقض اي قرار عراقي مستقبلا من خلال رفض الجامعة اي قرار لا يتوافق مع مصالح الدول الاقليمية و التي توصف قوميا بالعربية و خاصة مصر و الاردن هذا من جهة . من جهة اخرى تفعيل المادة الثامنة عشر و التي اعطت الحق الجنسية للاجانب اذا كانت امهم عراقية اي بذلك يمكن الضغط من اجل ادخال المسألة القومية في تحديد من له الحق الجنسية العراقية اذا كان من اب اجنبي و ام عراقية بدعوى ان العراق بلد يحمل صفة قومية عربية فلذلك لا يحق فقط للاجانب من العرب الغير عراقيين بالتجنس اذا كانت امهم عراقية مع تسهيل حصول العمالة و المقيمين من الدول شمال افريقيا و دول الخليج و الشام و ا ليمن حق الحصول على الجنسية العراقية و تسهيل الحصول عليها على اساس قومي. و كذلك بجلب عمالة اجنبية من الدول شمال افريقيا و خاصة مصر و من سوريا الشام و الاردن و اليمن مما يسهل لنا التغلل بين جموع الشيعة و الزواج من نساءهم بحكم ان اكثرية الشيعة حاليا هم من النساء بحكم ان اكثر الحروب قد حصدت ارواح رجال الشيعة وشبابهم و افقرت ما تبقى و شردت الكثير منهم مما يسهل لنا دخول بيوت الشيعة العراقيين والسيطرة عليهم . تلخيص 3 : من اجل الغاء فعالية الاكثرية الشيعية العراقية في العراق يتم ذلك بعدد من الطرق منها : التأكيد على جعل هوية قومية للعراق رغم تعدد قومياته و ذلك من خلال جعل الهوية العربية هي الهوية الكلية للعراق و هي الصفة المرادفه للعراقية, اي بمعنى اذا ما اعتبرنا ان العراق بلد عربي و اغلب العرب في العالم هم من اهل السنة و الجماعة و بما ان العراق جزء من الامة العربية ذات الغالبية الساحقة العربية ( اي ان العراق جزء وليس كل , وبذلك نسقط وصف الامة و نلغي اي مركزية للعراق في الشرق الاوسط و عدم جعله! مركز استقطاب و بذلك يسهل عملية احتواءه). اذن الشعب العراقي هو جزء من الوطن العربي اي بمعنى ( ان العراق اقليم وولاية وليس وطن اصلا ) و بذلك نصل الى القياس حسب الاكثرية وبما ان العراق جزء من الامة العربية كما قلنا و غالبية العرب في العالم سنة اذن العراق بلد سني و يجب ان يحكمه اهل السنة من العرب العراقيين و بوصاية ودعم اقليمي مصري سني اردني سعودي و غيرهم من د! ول الجامعة العربية عامة لضمان استمرار العراق ضمن النفوذ الاقليمي المصري الذي نعطيه صفة العربية من اجل سهول اختراق و اقناع العقل الباطن للشعب العراقي و خاصة الشيعة منهم بالقبول بان يقتنعوا بانهم اقلية ويجب ان تحكم من اكثرية اي ان السنة العرب العراقيين ليسوا اقلية لانهم لا يحسبون بعددهم في اقليم العراق بل يحسبون على الكل اي الامة العربية السنية و عاصمتها القاهرة و التي هي مرجعية العراقيين ( فنيا و اقتصاديا و سياسيا و ثقافيا ) ويمكن الاستفادة من القوى السياسية الشيعية المتأثرة بالفكر المصري السني الاسلامي للاخوان المسلمين كبعض قوى حزب الدعوة و خاصة الدكتور ابراهيم الجعفري و الشخصيات المستقلة من الشيعة منهم .

Share this post


Link to post
Share on other sites

عراقيون أكثر من العراقيين

GMT 23:00:00 2007 الخميس 1 مارس

صحافة عربية

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

الجمعة 2 مارس 2007

 

عبدالرزاق الربيعي ـ الشبيبة العمانية

 

في الأيام الأولى من انخراطي في العمل الصحفي طلب مني مدير تحرير جريدتي ( الجمهورية ) التي كانت تصدر في بغداد أن أكتب مقالا حول قضية جنوب السودان لظرف طاريء!! ولأنني لست سودانيا ولم ازر السودان , ذهبت الى أرشيف الجريدة وكان غنيا جدا , وبدأت أقرأ عن الموضوع حتى كونت فكرة كتبت على ضوئها المقال الذي لاقى ترحيبا من مديري وأصدقائي , وبقيت منتشيا سعيدا بهذا (الفتح المبين ) بعد نشره حتى رن الهاتف في مكتبي فسألني المتصل الذي لم يكن من الصعب علي أن أعرف من لهجته انه سوداني : هل أنت فلان الفلان ؟ أجبته : نعم , قال : هل أنت سوداني؟ أجبته : لا , سألني ثانية : هل عشت في السودان ؟ أجبته لا . سبق لك أن زرت السودان ؟ أجبته : لا أيضا قال : فكيف كتبت عن قضية عويصة ومتشابكة؟ قلت له : أنا مواطن عربي , أقرأ وأتابع والأهم من هذا لقد وضعت مشاعري القومية أمامي على الطاولة وأنا أكتب عنه, فقال : قراءة المكتوب وسماع أقوال الآخرين , والمشاعر القومية وما الى ذلك من أمور لاتكفي لقراءة الواقع قراءة موضوعية , هذه القراءة لا يمكن أن تتحقق الا بمعايشة الواقع والاصغاء لنبضه والانغماس بتفاصيله , وأنت عندما كتبت لم تقرأ الواقع بل قرأت مشاعرك الذاتية بناء على ما وصلك من معلومات قد تكون ليست دقيقة , وما بني على باطل فهو باطل !!

عندها اعتذرت منه ودونت في يومياتي هذا الدرس البليغ الذي تعلمته من قاريء مجهول !!

وقبل أيام جمعني لقاء بمجموعة من الأصدقاء وكان لابد للشأن العراقي أن يقتحم علينا المكان فطفق واحد من الأخوة العرب يتحدث عن التنوع العرقي لبلدي وعن الطوائف التي تعيش به وعن تاريخه وأنا أصغي على مضض لأنه ردد على مسمعي معلومات ليست دقيقة فتركت الفضة تنساب و لزمت جادة الذهب !! مراعيا آداب المجالس حتى ارتكب خطأ تاريخيا فادحا فاستأذنته في المقاطعة وصححت له المعلومة , وبدلا من أن يقر بخطأه قال لي : خذ مني المعلومة , قلت له : ولكنك تتحدث عن تاريخ بلدي ؟ أجاب : العراق بلد عربي وتاريخه تاريخنا , أجبته : هذا مصدر اعتزاز وفخر وسعادة لي ولكنه في النهاية بلدي , قال : وهو بلدنا أيضا , قلت آمنت بالله ولكن هل عشت بالعراق ؟ أجاب :لا , سألته ثانية : هل سبق لك أن زرت العراق , قال : لا , قلت : فكيف تزايد على عراقي عجن جسده بطين العراق ؟هل تريد أن تصبح عراقيا اكثر من العراقي ؟ فسكت

لكن محللي الفضائيات العربية لم يسكتوا , اذ انك تراهم يوميا يصولون ويجولون على الشاشات يلصقون الصفات الوطنية بأشخاص ويتهمون آخرين بالخيانة والعمالة وووو وهم لا يعرفون من العراق غير ماكنت أعرفه من السودان عندما كتبت ذلك المقال اليتيم

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

مفكرة الإسلام: أكد أحد شيوخ عشيرة "زوبع" أن نجل الشيخ "ظاهر الضاري" زعيم العشيرة, والذي قتل في تفجير استهدف منزل والده صباح اليوم بمدينة "أبو غريب" هو أحد قادة كتائب ثورة العشرين ولا صحة لما أوردته إحدى وكالات الأنباء عن علاقته بما يعرف بـ"مجلس إنقاذ الأنبار".

وقال الشيخ "أحمد الزوبعي" أحد شيوخ عشيرة "زوبع": إن الهجوم الذي استهدف منزل الشيخ "ظاهر الضاري" بمنطقة "خان ضاري" في "أبو غريب", أسفر عن مقتل الشيخ "حارث ظاهر خميس الضاري", وهو أحد قادة فصيل "فيلق الجهاد الإسلامي", التابع لكتائب ثورة العشرين.

ونفى الزوبعي صحة الخبر الذي نقلته وكالة أنباء "رويترز" حول كون القتيل أحد أعضاء "مجلس إنقاذ الأنبار", قائلاً: إن هذا الخبر "عارٍ من الصحة", وأكد أن العشيرة بصدد رفع دعوى قضائية ضد الوكالة.

واتهم الزوبعي تنظيم القاعدة بالوقوف خلف العملية التي وقعت صباح اليوم, وقال إنها تأتي ضمن ما وصفه بـ"حملة منظمة لاغتيال قادة الفصائل" الذين رفضوا الانضمام إلى تنظيم ما يعرف بـ"دولة العراق الإسلامية".

وفي سياق متصل, أفاد النقيب "محمد فرج الكرخي" ـ من لواء المثنى العامل في مدينة "أبو غريب" ـ أن مسلحي عشيرة زوبع انتشروا في طرقات المدينة بعد الحادث, الذي استهدف منزل الشيخ الواقع عند الشارع العام لطريق "أبو غريب" القديم, مرجحًا أن تشهد المدينة ساعات صعبة.

وأشار شهود عيان إلى أن قيادة كتائب ثورة العشرين قامت بتوزيع منشورات داخل المدينة تأمر أفرادها بالحرص على "عدم إثارة الفتنة", وتجنب الاصطدام مع أي من فصائل المقاومة "حفاظًا على وحدة الصف السني" على حد ما جاء في البيان.

ويعمل الاحتلال جاهدًا على إيجاد فجوة بين القبائل والمقاومة المسلحة خاصة تنظيم القاعدة الذي أطلق على نفسه "دولة العراق الإسلامية", كما صرح محافظ الأنبار مأمون سامي رشيد المعين من قبل الاحتلال في تصريح خطير سابق له ذكر أن خطة قوات الاحتلال والقوات العراقية تهدف إلى عزل تنظيم القاعدة عن بقية جماعات المقاومة العراقية ثم ضرب عناصر التنظيم وتدمير قدرته عن طريق معلومات استخبارية وبمساعدة ما أسماها قوات التحالف.

وأشار رشيد إلى أن الحكومة تعوّل كثيرًا على تلك الخطة التي أسماها المحكمة، موضحًا أن الخطوة الثانية هي محاولة الحوار والنقاش مع الفصائل المسلحة الأخرى التي لا ترتبط بتنظيم القاعدة وإقناعها بالتحاور مع الحكومة المركزية وإقناعها أيضًا أن القوات الأمريكية سترحل إذا ما استتب الأمن في الأنبار.

وقد استنكرت بقية فصائل المقاومة المسلحة مثل الجيش الإسلامي وجيش المجاهدين وأنصار السنة حينها هذه في التصريحات، وصرحوا أنه "قد نختلف في أمور لكننا لن نفرط بأخوتنا في دولة العراق الإسلامية مهما حدث".

 

339

Share this post


Link to post
Share on other sites
الطالباني يكشف عن مفاوضات حكومية مع مسلحين

GMT 12:30:00 2007 السبت 31 مارس

عبدالرحمن الماجدي

 

 

 

 

 

من يهن يسهل الهوان عليه , ما لجرح بميت ايلام. هذه الجماعات المسلحه التي فضلت حمل السلاح لمقاومه المحتل الا تنتفض لغيرتها وتوجهه لمن يقتل العراقيين اليوم بدون استشناء, في بغداد كما في الفلوجه , في الرمادي كما في الحله. اين غيره العراقيين ؟ وهل يحتاج التصدي لقتله العراق الى مفاوضات مع حكومه ؟ وهل احتاج قتال غيرهم الى مفاوضات معها.. لينتخى اخوه هدله مع ولد الملحه و لنشعلها تحت اقدام كل الدخلاء ممن اعتقد ان ارضنا خواء بدون رجال ونساء, اهتزت الارض لارادتهم في ثوره العشرين. هذه العشائر من قحطان وعدنان من عرب وكرد وتركمان , هل ماتت فيها نخوه رجال الحامض السماكي ام انها والله بالعصي تنساك كما اراد لها صدام بالامس وكما يفعل ايتامه اليومبعد ان قصروا الدشاديش

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.elaph.com/ElaphWeb/Politics/2007/4/224370.htm

الجيش الإسلامي يهاجم القاعدة ويتهمها بتجاوزات شرعية

GMT 13:00:00 2007 الجمعة 6 أبريل

د أسامة مهدي

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

الجيش الإسلامي يهاجم القاعدة ويتهمها بتجاوزات شرعية

قتل علماء الدين وإستباحة البيوت وتكفير الناس

Share this post


Link to post
Share on other sites

المالكي يؤكد استعداد حكومته لتسلم الأمن في كل المحافظات خلال هذا العام ... اسوأ مجزرة منذ بدء الخطة الأمنية:مئات القتلى والجرحى بتفجير خمس سيارات

بغداد الحياة - 19/04/07//

 

تصاعدت رائحة الدم مختلطة بالبارود في بغداد، في أسوأ مجزرة عرفتها منذ بدء الحملة الأمنية، قبل أكثر من شهرين، وسقط أكثر من 170 قتيلاً وأصيب حوالي مئتين في سلسلة هجمات منسقة استهدفت أحياء وأسواقاً مكتظة. وتحمل الهجمات بصمات تنظيم «القاعدة» الساعي الى تفجير العنف الطائفي للتخفيف من وطأة الضغوط التي تحاصر جهود «دولة العراق الاسلامية» بعد تحالف جماعات مسلحة وعشائر سنية ضده.

 

وعلى رغم تعهد رئيس الوزراء نوري المالكي استعادة المسؤوليات الأمنية في جميع المحافظات من قوى الاحتلال، خلال هذا العام، إلا ان الاضطراب الأمني المتصاعد يشل قدرات القوات المحلية التي اتهمت أمس بالعجز عن سد الفراغ الذي تركه انسحاب الميليشيات (جيش المهدي) من الأحياء الشيعية.

 

ووقعت سلسلة التفجيرات بخمس سيارات مفخخة في أحياء الصدرية والصدر والكرادة والسيدية وعويريج، على رغم الاجراءات الأمنية ضمن خطة «فرض القانون» التي تشكل جوهر استراتيجية الرئيس جورج بوش الجديدة في العراق.

 

وانتشرت اشلاء نحو 119 شخصاً وجرح ما لا يقل عن 200 بينهم نسبة كبيرة من الاطفال والنساء في سوق الصدرية، وسط بغداد القديمة، إثر انفجار سيارة متوقفة في شارع الكفاح الذي يخترق السوق، وهو التفجير الثالث في المنطقة خلال ثلاثة اشهر.

 

وقال شهود لـ «الحياة» ان «الانفجار نتج عن تفجير باص متوقف في مكان يتجمع فيه الركاب متوجهين الى مدينة الصدر» الشيعية التي تعرضت هي الأخرى لهجوم بسيارة مفخخة أودى بحياة ما لا يقل عن 30 شخصاً.

 

وقال الشهود ان الأهالي الغاضبين الذين انشغلوا بجمع الجثث المتفحمة جراء الانفجار الهائل وتجميع أشلاء القتلى التي تناثرت على بعد نحو خمسين متراً من المكان، طاردوا بالحجارة ومخلفات التفجير قوة عراقية - اميركية مشتركة قدمت الى المكان وانسحبت على وقع عبارات الغضب التي أطلقها الأهالي.

 

واستخدم الباعة المتجولون عرباتهم الخشبية الصغيرة لنقل الجرحى والقتلى، فيما قال السكان ان أطفالاً انتشلوا أحياء من تحت أجساد ذويهم المتفحمة.

 

ولقي 11 شخصاً مصرعهم وأصيب 13 آخرون بانفجار سيارة مفخخة أوقفها صاحبها بجانب الطريق العام قرب مستشفى عبدالمجيد في كرادة (وسط).

 

وفي هجوم آخر، أكد مصدر عسكري «مقتل أربعة من عناصر الشرطة واصابة ستة أشخاص بجروح في هجوم انتحاري بسيارة استهدف دورية للشرطة في منطقة عويريج (غرب)». كما قتل «أربعة أشخاص بينهم اثنان من عناصر الشرطة وأصيب ثمانية آخرون عندما فجر انتحاري يقود سيارة مفخخة نفسه في حاجز أمني في منطقة السيدية (جنوب)». واكدت المصادر «مقتل ثلاثة اشخاص واصابة خمسة آخرين بانفجار عبوة زرعت داخل سيارة في شارع الجمهورية» وسط العاصمة.

 

وتزامنت هجمات بغداد امس مع تعهد المالكي نقل المسؤوليات الامنية من الجيش الاميركي الى العراقيين في كل مدن العراق قبل نهاية العام الجاري. وقال المالكي في كلمة تلاها عنه مستشار الامن القومي موفق الربيعي خلال مراسم تسلم محافظة ميسان الجنوبية من القوات البريطانية ان «نقل السيطرة على محافظة ميسان سيعقبها محافظات كردستان الثلاث خلال شهر من الآن».

 

ويؤكد مراقبون ان تنظيم «القاعدة» الذي درج على تبني هجمات مماثلة لما حدث امس، يسعى بدوره الى اثبات فشل الحكومة في تحقيق تعهداتها، فيما يعكف على استدراج الميليشيات الشيعية الى مواجهة مفتوحة كبيرة تخفف الضغوط التي يواجهها في مدن سنية يتعاظم فيها العداء له.

 

وتحاول مجموعات عراقية غير موالية لـ «القاعدة» إعداد برنامج سياسي للمقاومة بالاشتراك مع عشائر سنية وشيعية، فيما يخشى المتصدون للمشروع التصعيد الطائفي ما يجر المجموعات المسلحة الأخرى الى ساحة معركة طائفية مع الميليشيات يجيرها التنظيم لمصلحته.

 

ولم يمض يوم واحد على تهديد أطلقه ابو عمر البغدادي، زعيم «دولة العراق الاسلامية» ضد الاحزاب السنية المشاركة في الحكومة حتى تهدم مقران للحزب «الاسلامي» السني في بغداد بانفجار دمر المبنيين.

 

وقال سليم عبدالله، القيادي في الحزب لـ «الحياة» ان «القاعدة والجماعات المتطرفة تشن حملة على مكاتبه واعضائه لطمس الصوت الوطني العراقي».

 

 

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.almalafpress.net/?d=143&id=28515

 

 

وكانت اسبوعية Congressional Quarterly الأميركية قد قالت أن الحزب الاسلامي أبرم العام الماضي عقدا مع المحامي مثنى الحانوتي في ولاية مشيغان بقيمة مائة ألف دولار للإشراف على نشاط مكتب الحزب في واشنطن. ونقلت عن الحانوتي قوله بأنه سيتوجه إلى بغداد هذا الشهر للبحث في التفصيلات النهائية لتمويل الحملة مع طارق الهاشمي زعيم الحزب الإسلامي العراقي. وقال الحانوتي أن الحكومة الأميركية والإدارة الحالية تلقت معلومات! غير دقيقة حول الوضع في العراق وأنها عانت من تخبط واضح بسبب هذه المعلومات.

Share this post


Link to post
Share on other sites

سجال بين القاعدة و الجيش الاسلامي اثر تصريحات الشمري

 

04/06/2007

 

بغداد ـ القدس العربي ـ من ضياء السامرائي:رفض الشيخ محمد بشار الفيضي المتحدث باسم هيئة علماء المسلمين توجه بعض الجماعات المسلحة الي قتال تنظيم القاعدة في العراق، محذرا من أن الانشغال في نزاعات داخلية يصب في مصلحة قوات الاحتلال والحكومة العراقية، حسب تعبيره.

ودعا الفيضي الجماعات المسلحة الي عدم المواجهة مع تنظيم القاعدة وترك الامور الي حين خروج القوات الأجنبية من العراق، مشددا علي ضرورة عدم السماح للحكومة العراقية بالاصطياد في المياه العكرة.

وعلي صعيد متصل دار سجال بين تنظيم ما يعرف بـ دولة العراق الاسلامية و الجيش الاسلامي علي خلفية تصريحات الشمري الاخيرة لقناة الجزيرة حول اقتتال العامرية. وذكر بيان الجماعة الذي تسلمت القدس العربي نسخة منه: فما كل من قام ينادي استحق الجواب، ولقد سمعنا علي قناة الجزيرة ما قاله المتحدث باسم الجيش الاسلامي فذكر أشياء تجافي الحقيقة، فان القاصي والداني لا تغيب عنه ثلاث نقاط:

1 ـ أن كتائب الاستشهاديين منذ أربع سنوات جابت طول البلاد وعرضها وكانت رأس الحربة في صدر الحملة الصليبية علي الأمة.

2 ـ أن جنود الدولة كانت لهم اليد الطولي في وقف المد الصفوي، متمثلاً بفيلق بدر ، وجيش الدجال، واسألوا ربوع ديالي تنبئكم عن البطولات.

3 ـ أن جنود الدولة لم يبالوا يوماً بعدة العدو وعتاده، ولطالما خاضوا المعارك وسطروا البطولات التي أذهلت كل المراقبين .

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

بانوراما: انقلاب عشائر سنية على القاعدة في العراق

 

 

اسم البرنامج: بانوراما

مقدم البرنامج: منتهى الرمحي

تاريخ الحلقة: الأحد 3-6-2007

ضيوف الحلقة:

عبد الستار أبو ريشية (رئيش مجلس صحوة الأنبار)

د. محمد بشار الفيضي (هيئة علماء المسلمين)

قيس العامري (عضو مجلس النواب العراقي)

 

 

- بعدما انقلبت ضدها أربعة تنظيمات سنية, إلى أي مدى ضاق الخناق على القاعدة في بلاد الرافدين؟

- جدلٌ حول محاكمة القصّر في معتقل غوانتنامو, وانتحار معتقل سعودي يثير مزيداً من الانتقادات.

منتهى الرمحي: أهلاً بكم معنا إلى بانوراما الليلة, هذان العنوانان سيكونان محور حلقتنا ولكننا نتوقف أولاً مع موجز لأهم الأخبار.

[موجز الأخبار]

منتهى الرمحي: أهلاً بكم من جديد، خرجت بيانات القاعدة في العراق عما هو معتاد بتبني المفخخات والاغتيالات, فحملت أخيراً بلاغات عن اشتباكات يقودها التنظيم ضد فصائل سنية كانت قبل أشهر قليلة حليفةً له.

يتزامن ذلك مع إعلان الرئيس العراقي جلال طالباني قرب التوصل إلى اتفاق على تلبية مطالب فصائل سنية مسلحة ومعارضة تمهيداً لدمجها بعد ذلك في العملية السياسية.

إعلانٌ عززه إعلان أميركي مشابه, هذه الأحداث وما يرافقها من عمليات عسكرية تجري تحت ستارٍ من الكتمان في أنحاء متفرقة من العراق, دفعت الكثيرين للتساءل إلى أي مدى تغير توازن قوى في العراق مع اتساع نطاق حملة التنظيمات السنية ضد القاعدة؟

 

 

بيانات عدائية بين القاعدة وفصائل سنية

 

 

عشائر الأنبار هي التي قامت بالحرب على القاعدة, والعشائر كلها متحدة معاً من عشيرة الحصيبة إلى عشيرة زوبع هي التي تحارب في بغداد, فكل العشائر متحالفة اليوم وهي أمام مقاتلة القاعدة, وقد هزمت القاعدة في أكثر من 90% من محافظة الأنبار

عبد الستار ابوريشة

 

راغدة الزويني: أطراف الصراع الرئيسية في العراق تغير مواقفها لتتغير بذلك الخارطة الأمنية التي يعتقد كثيرون أنها ترتكز على حال القاعدة في قوتها أو ضعفها، هذا هو الانطباع الذي طغى على ما يبدو خلال الشهرين الماضيين والذي يمكن تلخيص نتائجه في التالي: انقلاب فصائل سنية على القاعدة والدخول في حرب ضدها. توسيع مناطق سيطرة العشائر السنية لتصل إلى بغداد مروراً بديالا وصلاح الدين. إعلان الطالباني نجاح المفاوضات مع فصائل مسلحة وعدتها الحكومة بتلبية مطالبها. وإعلان مسؤولين أميركيين قرب الاتفاق مع فصائل سنية تمهيداً لدمجها في العملية السياسية.

هذه التطورات عززتها ظواهر لم تنفها أي من الأطراف المتصارعة وهي تبادل البيانات العدائية بين القاعدة وفصائل سنية كانت حليفة لها. فقدان القاعدة لمحافظة الأنبار وسيطرة العشائر عليها عدا الفلوجة، عدم دخول القوات العراقية أو الأميركية طرفاً في الحرب التي تجري في العامرية في بغداد بين تحالف سني ومسلحي القاعدة، انتقال مقاتلي القاعدة تحت الضغط إلى مناطق بعيدة مثل الموصل وتلعفر وربيعة، ووصول العشائر إلى ديالا لتلاحق القاعدة في إحدى أقوى مراكزها.

القاعدة لم تنفي كل هذا بل أعلنت أن قشة اغتيال أمير التنظيم في الفلوجة قسمت تحالف الجيش الإسلامي معها، الجيش الإسلامي المؤلف من ضباط عراقيين سابقين ذهب إلى خطوة أبعد حين شكّل جبهة الجهاد والإصلاح التي تضم ثلاثة تنظيمات انقلبت على القاعدة أيضاً هي: كتائب ثورة العشرين. جيش المجاهدين. أنصار السنة.

هذه الكتائب المنقلبة ضد القاعدة دشنت موقفها الجديد بمساندة عشائر الأنبار في الاشتباكات العنيفة في منطقة التاجي قبل أكثر من شهر.

اشتبتاكات يقول المراقبون إن القاعدة خسرت فيها الكثير, وعلى ضوء ما يجري فإن التصريحات الأميركية والعراقية بأن الأشهر القليلة المقبلة هي الفرصة الأخيرة لإخراج العراق من مأزقه باتت أقرب إلى الواقع أو هكذا يبدو.

منتهى الرمحي: وينضم إلينا من عمان الشيخ عبد الستار أبو ريشة رئيس مجلس صحوة العراق, أهلاً بك شيخ عبد الستار معنا, وهل يجوز السؤال الآن إذا ما كانت نهاية القاعدة في العراق قد اقتربت أم لا؟

عبد الستار أبو ريشة: أهلاً ست منتهى. إن شاء الله بدأت نهاية القاعدة تنتهي في العراق على يد أبناء العشائر, وكما تسمعين الأخبار اليوم المفرحة التي بدأت الفصائل السنية والحمد لله بالقتال ضدهم في العامرية وقد هزمناهم إن شاء الله في الأنبار كاملة عدا مدينة الفلوجة, وقد دخلنا في الفلوجة قبل يومين دخل من عندنا الفوج الثاني من فوج الطوارئ ولقناهم دروساً كبيرة في حي الجولان وأحياء أخرى في الفلوجة, وأيضاً لاحقناهم في محافظة ديالى ومحافظة صلاح الدين وإن شاء الله سوف نخرجهم من العراق بالكامل.

منتهى الرمحي: لماذا الفلوجة حتى اللحظة عصيّة على العشائر السنية يعني وتبقى معقل للقاعدة؟

عبد الستار أبو ريشة: إنها ليست عصية ولكن الخطة الأمنية التي بنيناها في الأنبار أو التي كتبناها لا تشمل الفلوجة, يعني أن الفلوجة لها وضعية خاصة, أما قبل يومين أن شاء الله اتفقنا على دخول مع القوات المشتركة الدخول إلى الفلوجة وقد قاتلناهم قتال إن شاء الله شجاع وقوي, ولقناهم دروس إن شاء الله كبيرة وسوف نخرجهم من مدينة الفلوجة المدينة المقدسة ونعيد إليها الأمن والاستقرار ونعيد إليها الحياة من جديد إن شاء الله.

منتهى الرمحي: من هي الجهات المتحالفة؟ من هي الجهات التي تشكّل العشائر السنية التي انقلبت ضد القاعدة؟

عبد الستار أبو ريشة: العشائر السنية عشائر الأنبار هي أولاً التي قامت بالحرب على القاعدة, فالعشائر كلها متحدة معاً من عشيرة الحصيبة إلى عشيرة زوبع هي التي تحارب في بغداد, فكل العشائر هي متحالفة اليوم وهي أمام مقاتلة القاعدة, وقد هزمت القاعدة إن شاء الله في أكثر من 90% من محافظة الأنبار, وقد بنينا جيش والحمد الله وبنينا الشرطة قانونية عراقية تقوم بمقاتلة الإرهابيين أينما كانوا وأينما وجدوا.

 

 

من أين تحصل العشائر السنية على السلاح؟

 

منتهى الرمحي: أنتم كعشائر سنية من أين تحصلون على السلاح لمقاومة القاعدة؟ وأنت قلت في تصريحات لك بأن عندهم أسلحة أكثر من أسلحة الأمن العراقي؟

عبد الستار أبو ريشة: هم لديهم نعم يمكن لديهم أسلحة متطورة, ولكننا أول ما بدأنا في حربنا على القاعدة يعني لم يصدق أحد, كان يعني لا يصدقون بأن العشائر سوف تقوم بهذه الحرب على الإرهابيين, فعندما لاحظتنا الحكومة بأننا جادين وصادقين في حربنا على القاعدة, وأننا نهدف إلى وضع الأمن والسلام في محافظة الأنبار وفي عموم العراق, لقد دعمتنا الحكومة العراقية بسلاح بالإضافة إلى سلاح العشائر الموجود لديها سابقاً, وأنتم تعرفون بأن العشائر السنية وكل العشائر العراقية لها خصوصية باحترام السلاح وخزنه وإخراجه في أي وقت تحتاجه العشائر.

منتهى الرمحي: صحيح يعني هذا معروف, ولكن بعض المختصين الأمنيين يقولون بأن تنظيم القاعدة خصوصاً بعد إعلان ما يسمى بدولة العراق الإسلامية طور من إمكانياته التسليحية بشكل لافت, حتى أنهم ذهبوا للقول إلى أنه مستعد لإقامة هجمات غير تقليدية باستخدام غاز الكلور, وفيه حديث مؤخراً عن قنابل أيضاً حرارية باسم كتيبة الحراري التي تستخدمها لاختراق الآليات المدرعة, يعني هذا النوع من الأسلحة أنتم كعشائر سنية هل تعتقدون بأن الحكومة أو حتى القوات الأميركية ستمضى إلى النهاية في دعمكم بالسلاح؟

عبد الستار أبو ريشة: نحن أولاً معتمدون على الله سبحانه تعالى في الدفاع عن أنفسنا, نعم لهم وسائل إجرامية كبيرة في التفنن في القتل وفي الإجرام وفي هدم البيوت وفي هدم المحلات وفي هدم الأسواق, وكما لاحظتم في الفترة الأخيرة هم بدؤوا بالهجوم على كثير من الأسواق المحلية التي لا يوجد فيها إلا الناس المواطنين الآمنين وهم يحملون مادة الكلور التي هي غاز سام ضد المواطنين, وقد منعا دخول هذه المادة من الحدود العراقية والسورية ونحن الآن مسيطرين على هذه المادة, إلا بقاء لديهم أسلحة قليلة جداً أن شاء الله ونحن ماضون في مقاتلتهم ولن نتنازل نهائياً عن قتالهم إن شاء الله.

منتهى الرمحي: من تقصد بنحن؟

عبد الستار أبو ريشة: نحن العشائر ونحن العراقيين كلنا.

منتهى الرمحي: هل الحكومة العراقية إذن يعني منحتكم هذا الدور بالإنابة؟ تركت مشروع مقاتلة القاعدة وخروجها من العراق إلى العشائر السنية؟

عبد الستار أبو ريشة: لا ليس يعني إحنا نعتبر مساندين للحكومة ومساندين للقانون, ونحن نحترم القانون ونريد أن نفعّل دور القانون ونفعل دور الحكومة والدولة، الدولة هي عراقية وهي من العراقيين, فعلى العراقيين أن يساعدون الحكومة والدولة من أحل بناء مستقبل.. وإعادة هيبتها من جديد..

منتهى الرمحي: شيخ عبد الستار أريد أن أتأكد من أنك تسمعني لأن فقدنا الاتصال لثواني قبل قليل..

عبد الستار أبو ريشة: اسمعك ولكن انقطعت الصورة..

منتهى الرمحي: صحيح, طيب كنا نتحدث عن دعم الحكومة لكم حتى النهاية, على الميدان على الأرض أين وصلت القاعدة الآن بملاحقتكم لها لا نريد أن نتحدث عن الفلوجة؟

عبد الستار أبو ريشة: ملاحقتنا للقاعدة الآن وصلت إلى ديالى, وكما لاحظتي قبل حوالي 15 يوم أعلنت عشائر صلاح الدين الأبطال بقيادة الشيخ حمد الجبوري مقاتلتهم للقاعدة وإن شاء الله سوف نهزم القاعدة من كل المحافظات السنية خاصةً.

منتهى الرمحي: يعني قل لي ما الذي غيّر المواقف؟ كانت العشائر السنية متهمة لفترة طويلة من قبل جهات عراقية مختلفة ومن قبل القوات الأميركية بأنها ومن قبل أحياناً الحكومة العراقية بأنها كانت تأوي تنظيم القاعدة, لماذا تغير الموقف؟ لماذا أصبحتم ضد القاعدة؟

عبد الستار أبو ريشة: القاعدة نحن سميناها صحوة، الصحوة هي الاتجاه الصحيح والاتجاه في الطريق الصحيح ضد الباطل, كان في السابق القاعدة يستخدمون الفتاوي الكذابة والفتاوي الغير صحيحة واتخذوا الدين الإسلامي غطاءاً لهم في مقاتلة المواطنين ومقاتلة الحكومة ومقاتلة الناس الأبرياء, ولكننا والحمد لله قد كشفنا عنهم هذا الغطاء في عقد مؤتمرات كبيرة لعلماء الدين الأفاضل الذين وقفوا وقفتهم البطولية مع الصحوة, ومن ضمنهم الدكتور ثامر والدكتور عبد الله جلال هيئة علماء مسلمي الأنبار الذين أعلنوا هم ضد القاعدة وقد كشفنا الستار عنهم إن شاء الله والآن لم يبقَ لهم أي ستار إسلامي إن شاء الله.

منتهى الرمحي: ماذا عن اشتباكات منطقة العامرية؟ ماذا تقولون فيها القاعدة تقول بأنه بدأ التحرش بهم من قبل جيش الإسلام, يعني جيش الإسلام هو الذي بدأ ما الذي يحصل في العامرية؟

عبد الستار أبو ريشة: الجيش الإسلامي وكتائب ثورة العشرين وكتائب جيش المجاهدين الفصائل الجهادية التي الآن تخوض معارك ضد القاعدة في العامرية, وإن شاء الله هم يحققون انتصارات كبيرة عليهم وقد أسروا منهم حوالي أكثر من أربعين عنصر من عناصر القاعدة.

منتهى الرمحي: أنتم تشتبكون مع القاعدة باستمرار كعشائر سنية أقصد والتنظيمات التي خرجت تحت مسميات مختلفة, بصراحة يعني تقاتلون عرب أم تقاتلون عراقيين؟

عبد الستار أبو ريشة: نحن نقاتل جميع من ينتمي إلى القاعدة إن كانوا عرب أو عراقيين.

منتهى الرمحي: فاهمة، نسبتهم؟

عبد الستار أبو ريشة: نسبتهم نسبة العرب هم كثيرين ودائماً هم يتولون الإمارة في القاعدة دائماً الأمارة هي للعرب وليس للعراقيين, أما العراقيين فهم تلامذة عند الأمراء العرب.

منتهى الرمحي: سكان العامرية يقولون بأن فيه حرب شوارع بين جماعة الجيش الإسلامي ودولة العراق الإسلامي أي تنظيم القاعدة على خلفية عمليات قتل وخطف متبادل بين الطرفين, كيف تؤمن حماية سكان العامرية؟ كيف تؤمن حماية المدنيين الأهالي اللي ما لهم علاقة بالموضوع؟

عبد الستار أبو ريشة: على سكان العامرية أن يقفوا مع الجيش الإسلامي ومع جيش المجاهدين ومع الفصائل التي جاءت تدافع عن المواطنين, وهم يعرفون جيداً أبناء القاعدة فعليهم أن يعطوا معلومات دقيقة لجيش المجاهدين أو الجيش الإسلامي وأن يتساعدوا معه من أجل دحر الإرهاب في العامرية، فالجيش الإسلامي أو جيش المجاهدين أو الفصائل الأخرى لا تستطيع وحدها هزم القاعدة إن لم يكن المواطنين متساعدين معها, فأنا أدعو المواطنين أبناء العامرية إخوتنا أن يتساعدوا مع الفصائل المسلحة السنية الجهادية التي جاءت من أجل نصرتهم وتخليصهم من القاعدة.

منتهى الرمحي: الشيخ عبد الستار أبو ريشة رئيس مجلس صحوة العراق ضيفي من عمان شكراً جزيلاً لك.

 

 

هناك تضخيم إعلامي لقضية صحوة أهالي الأنبار

 

منتهى الرمحي: وينضم إلينا الآن من عمان الدكتور محمد بشار الفيضي الناطق الإعلامي باسم هئية علماء المسلمين, ومن بيروت السيد قيس العلوي عضو مجلس النواب العراقي عن الائتلاف العراقي الموحد، أهلاً بكما وأبدء معك ضيفي من عمان دكتور محمد بشار الفيضي, كيف يمكن أن نقرأ هذه الصورة هذه الاشتباكات التي تحصل بين مجلس صحوة العراق أو مجلس صحوة الأنبار الجيش الإسلامي ودولة العراق الإسلامية, في أي إطار يمكن أن نضعها؟

محمد بشار الفيضي: بسم الله الرحمن الرحيم، يعني ابتداءً هناك تضخيم إعلامي بقضية صحوة أهالي الأنبار, الآلة الإعلامية الأميركية مع هذه الاتجاهات والآلة الإعلامية الحكومية مع هذه الاتجاهات أيضاً، القول بأن العشائر السنية كلها في هذا الاتجاه هو قول فيه مبالغة كبيرة ولذلك السيد الريشاوي لم يذكر سوى عشيرتين, أنا أريد أن أقول إن الصحوة لا تتمتع بهذا الثقل كما يزعم الأخ لأسباب, أولها ويعني أنا سررت أن السيد رشاوي حتى لا يقول أني أضيف عليه بتاريخ 19/5/2007 خرج السيد رشاوي مع السيد سامي العسكري في برنامج فرض القانون على الفضائية العراقية وذكر حقيقتين مهمتين, الأولى أنه قال لدينا غرفة عمليات مشتركة مع القوات الصديقة والقوات الحكومية وشيوخ عشائر, إذن هو يتعامل مع الأميركيين ويخطط مع الأميركيين وكذلك مع الحكومة, والنقطة الثانية وهي الأخطر خطورة حينما سُئل هل لديكم جماعة مسلحة تسندكم؟ قال لا يوجد جماعة مسلحة الكل إرهابيون حالهم حال تنظيم القاعدة, وهو يؤكد في هذه النقطة أيضاً أنه مُعد لضرب المقاومة العراقية, بالتالي لا يمكن أن ينال السيد الريشاوي ومن معه الشرعية وهو يتعامل مع الأميركيين ويخطط, وثانياً يضرب المقاومة أين نصنف هذا الرجل؟ هل نصنفه في قائمة الأحرار في قائمة المقاومة الشريفة أم في أي مجال؟ لذلك لا يصح أن نسمي هذا صحوة بالعكس هذه إغفاءة غفوة نحن نسميها, وأعتقد أن أهالي الأنبار واعون لخطورة ما يجري, لا يخفي الرجل دعم الحكومة له, وهذه الحكومة متهمة بالقتل الطائفي في بغداد وفي مناطق أخرى, إذن القضية معقدة جداً ولا أظنها بهذه السهولة.

منتهى الرمحي: ولكنه بالنهاية دكتور الفيضي بالنهاية هو يتحدث والأنباء تتحدث عن أنهم يوجهون أسلحتهم نحو تنظيم القاعدة نحو القاعدة تحديداً ما يعرف بدولة العراق الإسلامية؟

محمد بشار الفيضي: أنا نقلت عنه نصاً هو من قال نحن نقاتل الجميع, لا يوجد مجموعة مسلحة الكل إرهاب هذا ليس كلامي هذا كلامه وهو رئيس ما يسمى بالصحوة, نحن ميدانياً أيضاً نتابع هذه الجماعات تضرب الجميع بحجة محاربة القاعدة تضرب المقاومة العراقية, لهذا نجد أن مثلاً فعاليات المقاومة في مدينة الأنبار انخفضت بسبب أن أبناء المقاومة كانوا يقتلون أيضاً على أيادي هؤلاء الصحوة للأسف الشديد.

منتهى الرمحي: سأعود إليك دكتور محمد, وننتقل إلى ضيفي من بيروت السيد قيس العلوي عضو مجلس النواب العراقي, هو السؤال نفسه هل الحكومة بظهور مجلس صحوة العراق أو بظهور هذه التنظيمات من العشائر السنية يعني تنفست الصعداء أن هناك من سيلاحق القاعدة عنها؟ وهل الأميركان يرون بأن هناك من سيلاحق كل من يحمل السلاح في العراق مسؤولاً عنها مقابل ربما لاحقاً أثمان سياسية من نوعٍ ما؟

قيس العامري: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكي ورحمة الله وبركاته.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام.

قيس العامري: ست منتهى, أنا أحب أن اصح لك أن اسمي قيس العامري وليس قيس العلوي.

منتهى الرمحي: أهلاً بك.

قيس العامري: بالنسبة لموضوع عشائر صحوة الأنبار أتصور أن هذه الصحوة جاءت مناسبة وجاءت منبثقة عن النسيج العشائري التي تتمتع به محافظة الأنبار, وكان لها دور جيد في قمع العمليات الإرهابية التي تستهدف أبناء هذه المحافظة, وهذا الدور كان له أثر على الأرض, وكان له أثر مباشر في تحسين الأوضاع الأمنية, وكان نتيجة ردة فعل لما عانته العشائر من عمليات إرهابية من تنظيم القاعدة ضدها, وهذه العمليات الإرهابية استهدفت رؤساء العشائر شيوخ العشائر ورجال الدين والأكاديميين وحتى المدنيين البسطاء, واسهدفت القوى الوطنية أيضاً في محافظة الرمادي, وهذا الدور الذي لعبته هذه العشائر جاء ردة فعل لما عانته من مأساة وظلم واضطهاد من قبل تنظيم القاعدة في المحافظة, وللأسف أنا أرى أن الشيخ الفيضي يحاول أن يكيل الاتهامات إلى الشيخ ستار أبو ريشة بأنه يتعامل مع الأميركان ومع القوات العراقية, وإنما هو اضطر إلى التعامل مع هذه الجهات لما تعانيه هذه المحافظة من وضع أمني متخلخل, حيث أُغلقت الجامعة وأُغلقت العمليات التجارية وعانت وضع اقتصادي واجتماعي مزدري وهذه نتيجة طبيعية لمن يعاني من هذه الظروف أن يتعاون مع أي جهة لأنقاذ مدينته ولإنقاذ أبناء طائفته وأبناء عشيرته وأبناء منطقته مما يعانيه من ظلم.

منتهى الرمحي: في السياسة معروف أن صحيح من حيث المبدأ أنه ممكن لجهة أن تقف مع جهة اليوم وتقف ضدها غداً, لكن بالتأكيد هو المسألة ليست أمنية فقط, هنا نتحدث نحن عن ربما مكاسب سياسية لاحقة لطائفة السنة, إذا كان السيد الشيخ عبد الستار أبو ريشية أصبح يمثلها الآن بعد مجلس صحوة العراق؟

قيس العامري: يعني أتصور أن المكاسب السياسية هي ليست حصراً على طائفة معنية وليس حصر على جهة معينة، لو شاهدنا الموقف السني في العراق نجد أن من اشترك في العملية الانتخابية ومن كان له دور في العملية السياسية أثمر عن نتائج لمن يمثلهم من الشعب العراقي, إن كان ممثل للعرب السنة أو كان ممثل العرب الشيعة أو كان ممثل الأكراد أو أي طائفة من الطوائف, وأتصور أن الموقف الذي اتُخذ في البداية بعدم الدخول في العملية السياسية كان موقف سلبي على أبناء الطائفة التي مثلتها هذه الآراء, حيث أن الامتناع عن الاشتراك في دوائر الدولة والامتناع عن الاشتراك في الجيش وفي الشرطة أفقد المناطق التي ابتعدت عن العملية السياسية الأمن, وأبعدها عن الخدمات وأبعدها عن الوضع السياسي, أما مكاسب لعشائر صحوة الأنبار أنا لا أتصور أن هنالك مكاسب سياسية تأتيهم من خلال مدافعتهم عن مناطقهم, العملية السياسية في العراق أخذت منحى جديد وهو المنحى الديمقراطي والمنحي الانتخابي, ومن أراد أن يدخل في العملية السياسية بابها مفتوح للجميع, وهناك انتخابات أن لم تكن على مستوى الحكومة سيكون هنالك انتخابات على مجال مستوى الحكومات المحلية أو مجالس المحافظات, ومن له قاعدة جماهيرية سيظهر في هذه الانتخابات, لن يكون هنالك مناصب مقابل عمل خدمي لأبناء منطقة معينة.

 

 

الحكومة العراقية متورطة في التطهير الطائفي

 

منتهى الرمحي: دكتور محمد بشار الفيضي يعني قبل أن أنتقل لسؤالي القادم السيد العامري قال بأنك تتهم الريشاوي وصحوة العراق بأنهم يتعاملون مع الأميركان والحكومة, ربما يكون مفهوماً أن يكون التعامل مع الأميركان في هذه الظروف تهمة, لكن كيف يكون التعامل مع الحكومة العراقية تهمة أيضاً؟

محمد بشار الفيضي: أولاً أنا لم أتهم هذا ما قاله هو, وأيضاً ما قاله السيد العامري قال هو يفعل هذا للضرورة إذن أنا لم أتهم أحداً وهذه هي الحقيقة, نحن نقول من يلجأ إلى المحتل لينقذه من القاعدة هو يصدق فيه المثل القائل المستجير بعمرٍ عند حاجته كالمستجير من الرمضاء بالنار. ماذا سيقول يعني أبناء صحوة للشعب وهم يضعون يدهم بيد المحتل ويأخذون منهم الأموال ويشاركونهم في العمليات العسكرية, والمحتل قتل منا أكثر مما قتلت القاعدة بآلاف الأضعاف, وهدم وطننا وحلّ مؤسساتنا, يجب أن يفكر هؤلاء بموقفهم حقيقةً ومدى مشروعيته أمام الشعب وأمام التاريخ, أما تعاونه مع الحكومة فهو من وجهة نظرنا نعم مشكلة أخرى, لأن هذه الحكومة لو كانت صادقة في حماية الشعب من هؤلاء لصدقت معنا في حمايتنا من الميليشيات التي تدعمها والتي تتبع أحزاب مشكّلة لكيانها, هذه الحكومة متورطة حتى الرأس في التطهير الطائفي والإقصاء الطائفي وهذا لم يعد يخفى على أحد, ملفاته موثقة في الأمم المتحدة, فمن يأتي الآن ويدعم هذه الحكومة ويتعاون معها تحت ذريعة حرب القاعدة ويقتل المقاومة العراقية ويقتل الشعب العراقي ماذا نسميه؟ هل نسمه بطل المقاومة تاريخياً في العراق؟

منتهى الرمحي: دكتور بشار دكتور فيضي يعني في العراق منذ أول يوم حتى هذه اللحظة والمراقبون يرون صعوبة في إيجاد الخط الفاصل بين المقاومة وبين العمليات الإرهابية, لأن ما يوجه ضد الشعب العراقي عشرات أضعاف ما يوجه ضد القوات الأميركية, لذلك أصبحت المسألة يعني في غاية الصعوبة التميز داخل العراق, ثم على الجانب الآخر أنتم واسمح لي أن استخدم تعبيرات طائفية هنا لأن العراق لا يمكن أن نتحدث عنه إلا بهذا الشكل, أنتم كطائفة سنية في العراق منذ اليوم الأول كان فيه حالة من التخبط ربما بسبب الاتهامات التي وجهت لكم منذ البداية بأنكم إما صداميون أو قاعديون أو تتعاملون مع الإرهاب, وثم تبنيتم المقاومة وكذا فُعل مع مقتدى الصدر نفسه وهو شيعي بأنه لأنه حمل راية مقاومة, الآن أين ترى السنة نفسها في العراق هل تريد إعادة انتخابات من جديد؟ هل تريد حكومة جديد؟ هل ستدخل في انتخابات جديد؟ يعني أين أنتم من الوضع القائم في العراق؟

محمد بشار الفيضي: أولاً نحن لسنا نعمل لحسابات طائفية وكما قلت نحن دعمنا مقتدى الصدر يوم حمل السلاح ضد المحتل, نحن لدينا ثوابت هي دينية أولاً ومتفق عليها في مواثيق الأمم المتحدة ثانياً, وعليها التقاليد والأعراف في كل العالم، المحتل يجب أن يقاوم لا نفرش له الأرض ذهباً لا نصفق لقدومه لا نتعاون معه, الفرز بين المقاومة والإرهاب أوضح من الشمس في رابعة النهار, من يستهدف المحتل مقاوم هكذا قال الله وهكذا قالت الأمم المتحدة, وهكذا قالت الشعوب عبر تاريخها الذي يستهدف الأبرياء هو الإرهابي هو المجرم, ولذلك ميليشيات جيش المهدي إرهابية, منظمات بدر إرهابية, وأيضاً منظمات في القاعدة تقتل الأبرياء إرهابية هذه لا تحتاج إلى عناء في الفصل, أما ما موقفنا الآن؟ نحن نريد أن يخرج المحتل من أرضنا ونقوم بعملية سياسية لا تتعرض لضغوط من قبله ولا تخضع لقوانين يرسمها لنا, وآنذاك ليحكم العراق من شاء, من ينتخبه الشعب سنياً كان شيعياً عربياً كردياً نحن ليس لدينا مشكلة, ولدينا في ذلك مواثيق وتصريحات, نحن نرحب بكل من يحكم العراق إذا اختاره العراقيون بحرية كاملة ومن غير ألاعيب الاحتلال ومن جاء معه.

منتهى الرمحي: سيد عامري عوداً لك, يعني ما الذي في معرفتنا بتنظيم القاعدة منذ أن بُدء الحديث إعلامياً عن تنظيم القاعدة أنه ليس من السهولة القضاء عليه, هو ينتهي من جهة وينشأ بجهة أخرى, يذهب من مصف ويخرج منه صفوف بعدها, ما الذي يجعلكم في العراق أو ما الذي يجعل العراقيين حقيقةً الحكومة العراقية والقوات الأميركية يعتقدون بأن عشائر السنة يمكن أن تنهي القاعدة من العراق؟

قيس العامري: يعني أتصور أن المناطق السنية قد ابتلت في هذه البلاء أن القاعدة تمركزت في مناطقها, وأتصور أن الخطاب الديني الذي تعرض له الشيخ عبد الستار أبو ريشة كان واضحاً فيه أنها استخدمت هذا الخطاب مع ترويج قسم من المضللين ممن يدعون أنهم علماء, من المضللين لهذا الفكر الظلامي الذي يريد أن يعود بالعراق إلى العصور الوسطى, هو الذي يلغي الآخر ويقتل من يختلف معه بالرأي ويبعده عن أي دور في العملية السياسية, أما أود أن أعلق عما تفضل به سماحة الشيخ الفيضي حول ميليشيا بدر وحول الجيش المهدي, وأود أن أعرف أني لا أنتمي إلى جيش المهدي ولا مليشيا بدر إني نائب عن الائتلاف العراقي المستقل.. عن الائتلاف العراق الموحد عن الكتلة المستقلة, ولكن أود أن أذكره أنه في أحداث النجف كانت هيئة علماء المسلمين تدعم مواقف جيش المهدي وتدعمه لوجستياً ومادياً وسياسياً أيضاً, والآن انقلبت عليه ما هذه الأسباب بالرغم من أن السيد مقتدى الصدر صرح في أكثر من مناسبة..

منتهى الرمحي: نفس الأسباب التي جعلت عشائر السنة تنقلب على تنظيم القاعدة سيد عامري هي نفسها التوجه إلى المدنيين..

قيس العامري: خليني أكمل يا ست منتهي إذا تسمحين.. يعني جيش السيد مقتدى الصدر طالب من هيئة علماء المسلمين بأكثر من مرة بتصحيح وتوضيح موقفها من القاعدة, لأن القاعدة أصبحت منظمة إرهابية استهدفت العرب السنة باستهدافها قيادات الحزب الإسلامي في محافظة الرمادي, واستهداف العراقيين من كل طوائفهم, ونعت الجيش والشرطة بأنهم كفرة ونعت الشيعة بأنهم رافضة, وتنفيذ عمليات إرهابية من سيارات مفخخة وأحزمة ناسفة ضد المدنيين الشيعة في ظهر النهار وعلى وضوح من الإعلام والتبجح بهذا الدور..

منتهى الرمحي: هذا اصبح معروف سيد عامر..

قيس العامري: وللأسف لم نجد من هيئة علماء المسلمين موقف صريح وواضح من القاعدة رغم كل ما ارتكبته من جرائم ضد العراقيين مدنيين كانوا أو في الحكومة.

منتهى الرمحي: السيد قيس العامري أرجو بالأول أن تعذرني على المقاطعة ولكن انتهى وقت الفقرة لذلك قاطعتك أكثر من مرة شكراً جزيلاً لك على المشاركة. الدكتور محمد بشار الفيضي الناطق الإعلامي باسم هيئة علماء المسلمين ضيفي من عمان شكراً جزيلاً لك.

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

رسالة مفتوحة إلى الشيخ إسامة بن لادن

 

شبكة البصرة

 

مركز بغداد لدراسات الوحدة العربية

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

قال تعالى: {وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا}.

 

 

 

استبشر العراقيون بمشاركة مجاهدي القاعدة في مقاومة الاحتلال الأمريكي للعراق. وقد فتح العراقيون بيوتهم ومدنهم للمقاتلين للدفاع عن عروبة العراق وإسلامه. ومما لا شك فيه انكم تعتمدون على تقارير الأمراء والمسؤولين الذين ينقلون لكم ما يجري في العراق.. ولكننا ننقل لكم الصورة الحقيقية من ساحة المعارك التي تخوضها القاعدة .. وهي بالتأكيد تختلف عن ما ينقل إليكم..

 

يبدو ان تنظيمات القاعدة في العراق علم، بان المحتل سوف يرحل اليوم أو غد، لهذا فانها تحضر لفترة ما بعد الرحيل.. وعلى الرغم من أن بعض تنظيمات القاعدة تمارس المقاومة ضد المحتل، إلا ان اغلب عمليات القاعدة أصبحت موجهة ضد العراقيين وكما يأتي:

 

أولا- تصفية المناطق السنية من الشيعة. وليس عن طريق ترحيلهم عن طريق إنذارهم وإعطاءهم الفرصة للرحيل، بل بالمفاجئة وقتل الشباب وكبار السن والأطفال والنساء، وسلب ممتلكاتهم بشكل لا ينسجم وحقيقة الإسلام حتى في حربه مع الكفار.. وكان من هؤلاء الشيعة قد استجار بالمناطق السنية هربا من ملاحقة جيش المهدي وفيلق بدر.. ولكن القاعدة قتلتهم بشكل يندى له جبين الإسلام، وشردت النساء وأخرجتهم من بيوتهم بملابس النوم، وفي الاونة الاخيرة قامت بقتل النساء والاطفال. وإذا كان من اهداف القاعدة وصف الشيعة بالرافضة، وان قتلهم محلل عند القاعدة فهل ان القاعدة ستقتل كل أكثر من (12) مليون شيعي.

 

ثانيا- تصفية المناطق السنية من السنة، ليس عن طريق الترحيل بل عن طريق الإبادة وبشكل غريب وبدون إنذار. وامتد هذا القتل إلى رجال المقاومة وشيوخ الجوامع ورجال الدين والعلماء، فبدأ تنظيم القاعدة يسيطر على المناطق السنية في العديد من مناطق العراق. وخلق وضعا مربكا وبدأت القوات الامريكية تستتبع رجال المقاومة. وتعيش المناطق السنية تحت كنف القاعدة بأسوأ ما يعيشه الإنسان في ظل نظام جائر. فعمال الغاز والنفط والتنظيف يقتلون، وبعضهم لا تتجاوز أعمارهم العشر سنوات.. وإذا كانت القاعدة قد حللت قتل السنة الذين لا ينضمون للقاعدة، فهل ستقتل القاعدة ملايين السنة..

 

ثالثا- تفجير مراقد الأئمة التابعة للشيعة والسنة على السواء. فهذه المراقد لها قدسية عند العراقيين.. وان ضرب هذه المراقد اثأر موجة من العنف الطائفي وراح وراء ذلك مئات الآلاف من المسلمين بدون ذنب.. وإذا كانت القاعدة لا تؤمن بهذه المراقد، فان ضربها يؤكد عدم وجود الحس السياسي لرجال القاعدة وانهم يدخلون مناطق محرم دخولها.. وهذا ما يخلق العنف والتصدي.

 

رابعا- ضرب الجسور والمؤسسات الخدمية. فقد قامت القاعدة بضرب العديد من المؤسسات الخدمية والجسور مما يدل على ان القائمين عليها يريدون ارضا بلا انسان او دار.. وانهم يريدون بذلك تقسيم العراق الى دويلات..

 

لقد قسمت القاعدة العراقيين إلى: رافضة شيعة وشيعيات فاطميات نسبة الى فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسنة مرتدون وكلهم تحت مشروع القتل والإبادة. يقتل الرجل والعالم والطبيب ويرمى بالمزابل.. يقتل الطفل والمرأة والشباب بدون ان يعرف سبب قتله.. وإذا دفعت القاعدة لمن يقتل شيعي (20) دولارا، ولمن يقتل سني مرتد (100) دولار، فهل ستصل القاعدة الى نتيجة.

 

أما القائمون بالقتل.. فهم مراهقون تتراوح أعمارهم بين 13-17 سنة.. وان أميرهم شاب لم تنبت شواربه بعد.. ويتكلم باسم الإسلام.. كلهم لا يعرفون الصلاة .. ولا يؤدون الواجبات الدينية.. وقد سمعت من بعضهم ان الشيخ منعهم من دخول الجوامع لانهم يثيرون غضب الناس بسبب تصرفاتهم..

 

أما طريقة القتل فانها تتم بشكل مخالف لأبسط القيم الإسلامية والإنسانية.. فقد يقتل الشخص ويقطع رأسه .. ويقوم المراهقون باللعب بالرأس كرة قدم يلعبون به وهو يضحكون... أما حرق الجثث والتعليق فانه امر شائع...

 

ان ما يقوم به بعض الأشخاص الذين يدعون بكونهم من القاعدة افضح وامر مما يقوم به جيش المهدي وفيلق بدر.. فقد تساوى الثلاثي في القتل والتعذيب.. مراهقون يحملون السلاح باسم القاعدة يقتلون العلماء والأطباء وأساتذة الجامعات وشيوخ الجوامع.. يمنعون ويدمرون الغاز والكهرباء والتلفزيون والماء والهاتف ويقتلون من يقوم بإصلاحها..

 

فقد أصبح القتال في الوقت الحاضر، بين القاعدة والمقاومة، لهذا فقد أنصرف الكثير من المجاهدين عن مقاومة المحتل. كل ذلك بفضل القاعدة.

 

ونقولها بصراحة ووضوح، أن العراقيين مؤمنون بالإسلام دينا وعقيدة، وإنهم تحملوا حمل الإسلام والدفاع عنه قرونا عديدة، وحافظوا عليه. وبعد ما قامت به القاعدة والمليشيات الشيعية الأخرى من قتل وتهجير.. أصبح يقينا لدى العراقيين بان الدين الإسلامي هو سبب مأساتهم ونكبتهم في الوقت الحاضر، ويعتقدون بان الخلاص من هذه المحنة هو التخلص من الدين.. ونحن نجد، إن الشباب من الشيعة والسنة يعزفون عن الدين ويبتعدون عنه.. بسب ما عانوه من دعاة الدين.. وان بقيت الأمور على هذا المنوال، فانه سيأتي اليوم الذي لا نحبذ ان نراه، بان يتجه الشباب إلى تدمير كل المؤسسات الدينية الإسلامية ويتجهون نحو أمور لا نريد الكلام عنها، ما لم يسارع العلماء والشيوخ إلى ويتداركون الأمر وتصحيح ما فسد وإقامة ما دمر..

 

اننا نطالب الشيخ أسامة بن لادن أن يقول لنا.. هل ان ما موجود في العراق هو من تنظيم القاعدة .. وهل هذه هي أهداف التنظيم .. وهل ان الإنسان يقتل لانه شيعي او سني غير متعاون مع القاعدة .. وهل هذه هي دولة القاعدة .. وهل هذا هو الإسلام..أو ان ما يقع أمر لا علاقة له بالقاعدة وان القاعدة منه براء منه... اننا نريد الجواب .. فهل لكم علاقة بهذا التنظيم.. وهل انتم الذين توجهونه .. بهذه الطريقة .. او لا علاقة لكم به ولستم المخططين له. فعليكم الكلام للناس والإيضاح.. لان هذا الكلام يزيل الكثير من الأقاويل... ونتمنى من الشيخ إسامة بن لادن والدكتور الظواهري ان ينفيا علاقة القاعدة بما يجري بالعراق، وان ما يجري في العراق هو تخطيط أمريكي صهيوني إيراني لا علاقة للإسلام به.. نتمنى ونتمنى...ونتمنى الجواب...

 

شبكة البصرة

 

الاربعاء 20 جماد الاول 1428 / 6 حزيران 2007

Share this post


Link to post
Share on other sites

أسباب تفكك الحاضنة السنية للقاعدة في العراق

 

التعليق الصوتي: نجحت عشائر صحوة الأنبار في طرد عناصر القاعدة من بعض المدن في محافظة الأنبار بعد معارك دارت في الجهة الشمالية من مدينة الرمادي, صحوة الأنبار أو مجلس الإنقاذ تكون من بعض العشائر بعد مقتل عدد من شيوخها منهم الشيخ نصر عبد الكريم زعيم قبيلة البوفهد.

المواجهات مع القاعدة طالت مدينة هيت والخلدية وقبيس في الأنبار, وتم تطويع أبناء المناطق تلك في الجيش والشرطة العراقية لكن ما زالت تتعرض لهجمات بالسيارات المفخخة, مدينة القائم على الحدود السورية العراقية كانت أول مدينة يُطرد منها التنظيم بعد معارك عنيفة مع عشيرة البومحل فقط, وتمركزت الاشتباكات آنذاك في قرى حصيبة وسعدة, أما مدينة حديثة وراوه وبعض أحياء عانة فما زالت تحت سيطرة الدولة الإسلامية وتقام فيها المحاكم الشرعية.

الحكومة العراقية والقوات الأميركية رحبت بالمجلس وقدمت له الدعم المادي والعسكري, ولذلك يتهمهم بعض أهل السنة بمساندة قوات الاحتلال ضد المقاومة.

وفي الأيام الأخيرة أعلن زعيم عشيرة البوريشه الشيخ ستار عن تشكيل كتلة سياسية تحت اسم مجلس صحوة العراق وهو زعيمها ليكون مجلس الإنقاذ المنضوي تحت راية الصحوة الذراع العسكري لها ضد القاعدة وبعض الفصائل المسلحة يمتد وبحسب أحد عناصر المجلس لمحاربة القاعدة في العامرية ببغداد.

ويعتمد المجلس على تجنيد بعض العناصر الاستخبارتية في المناطق التي تنشط فيها القاعدة وتزويدهم بالمعلومات عن القيادات وتواجدهم, وبحسب بعض التقارير فإن القاعدة أو الدولة الإسلامية في العراق تتمركز الآن في الموصل وتلعفر وديالا وبعض أجزاء كركوك, والتي تطالب أيضاً من الحكومة بدعم مادي لها لمقاتلتهم. لبرنامج من العراق - ماجد حميد - العربية - بغداد.

سهير القيسي: إذاً شيخ خلف العليان استمعت إلى التقرير, هل ممكن أن نعتبر أن تنظيم القاعدة وصل إلى مرحلة طلاق مع المناطق السنية بعد أن كانت هذه المناطق حاضنة له في بداية الاحتلال؟

خلف العليان: بسم الله الرحمن الرحيم, حقيقة في البداية كانت تنظيم القاعدة أو ما يسمى بالتوحيد والجهاد قبل أن ينضم إلى تنظيم القاعدة هو أحد التنظيمات الجهادية التي تقاوم الاحتلال والتي نعتقد أنها جاءت لتعين أبناء العراق على مقاومة الاحتلال واستعادة الوضع الطبيعي إلى العراق, ولكن تبين بعد حين أن هذا التنظيم بعد أن انضم إلى تنظيم القاعدة لم يكن كما توقعنا فهو تنظيم ينفذ يعني توجيهات أجنبية وأجندات أجنبية, فأخذ يقتل شيوخ العشائر ويقتل رجال المقاومة ويقتل أساتذة الجامعات ويقتل الطيارين الذين ساهموا في الحرب على إيران, ويقتل قادة الجيش القدمى ولا يسمح بالدخول في العملية السياسية, ولن يسمح بدخول الناس في الجيش أو في الشرطة لكي يحموا أنفسهم ويحافظوا على ممتلكاتهم, إذاً هو ينفذ توجيهات أجنبية خارجة عن متطلبات الوضع في العراق, هذا الوضع شعرت فيه عشائر عموماً في محافظة الأنبار وفي غيرها, ولكن هذه العشائر كانت مجردة من الأسلحة لا توجد أي إمكانيات للدفاع عن أنفسها مما جعل هذا التنظيم يستفحل ويتقوى ويقتل ويعدم كما يشاء ويسيطر على هذه المناطق, إن هذه المناطق هي صاحية من ذلك الوقت, ولكن لا يوجد لديها تأييد أو سماح أو تسليح من قبل الحكومة أو أية جهات أخرى حتى تستيطع الدفاع عن نفسها, فوصل التنظيم إلى ما وصل إليه في الوقت الحاضر, وإن موضوع أن الأنبار الآن صحت على هذا الأمر وإن صحوة أخرى في تكريت وفي الموصل هو غير صحيح, الصحوة موجوة منذ القدم ولكن لا يسمح لها بأن تقوي نفسها ويدافع عن نفسها تجاه هذا التنظيم لغايات خاصة قد تكون لجهات أخرى دخل في هذا الموضوع, أما الآن فقد تشكلت هذه القوات في الأنبار بدءً بالقضاء على هذا التنظيم والسيطرة عليه, وتعاونت معها قيادات المقاومة العراقية فصائل المقاومة الأخرى كما تعاونت كل العشائر بسبب الضغط الهائل الذي وقع عليها والأذى الكبير الذي تعرضت له من قبل هذا التنظيم.

سهير القيسي: لنتوقف عند نقطة مهمة ذكرتها, ذكرت بأن من يقول بأن صحوة الأنبار والإجراءات التي تتخذها العشائر بدأت الآن هو يعني مقولة خاطئة, ولكن البعض يربط توقيت اشتداد المقاومة لتنظيم القاعدة في الثلاثة الأشهر الأخيرة بنوع من التسوية السياسية بين العشائر وبين الحكومة, هل فعلاً هناك تسوية سياسية ما لإعطاء دور أكبر العشائر والجهات السنية في الحكومة وبالتالي هي تحارب تنظيم القاعدة؟

خلف العليان: الحقيقة إن كل العراقيين الوطنيين سواء السنة أو غيرهم لا يقبلون على هذا التنظيم لأنه تنظيم نعتبره تنظيم إرهابي له أجندة خاصة لا علاقة له في الجهاد ولا علاقة له في الوطنية العراقية أو في مقاومة الاحتلال, لأنه يقتل الوطنيين ويقتل السنة خصوصاً أكثر ما يتعرض قوات الاحتلال.

سهير القيسي: هل هناك دعم من الحكومة بأعطاء العشائر دور أكبر بالتالي هذه العشائر تقف وقفة واحدة ضد هذا التنظيم؟

خلف العليان: الآن أنا أعتقد أن الحكومة تحاول إيجاد قوة من العشائر ومن غير العشائر تسيطر عليها الحكومة لضرب تنظيم القاعدة أو لضرب تنظيمات المقاومة الأخرى, ولتشكيل قوة قد تؤثر على العشائر تثير فتنة عشائرية في الأنبار وفي غيرها بإمكانها السيطرة على هذه العشائر وهذه المحافظات, ولا أعتقد أن نيتها هي مقاتلة القاعدة بصورة خاصة, الكثير من الأمور التي تقوم بها الآن هي أمور خاطئة تؤدي إلى إيقاع خسائر كبيرة في صفوف الناس الذين يقاتلون هذه القوات كما أن هناك أناس يتطوعون الآن من العشائر في الجيش وفي الشرطة لم تصرف لهم رواتب لحد الآن, لم يسلحوا لحد الآن, ينفذ عليهم واجبات وبعد ذلك يقولون لهم كفى هذا ما قمتم به يكفي لا فيه جدية خاصة من الحكومة في مكافحة الإرهاب سواء كان القاعدة أو ميليشيات جيش المهدي أو غيرها, هناك قاعدة تضرب المناطق السنية وهناك جيش المهدي يضرب المناطق السنية أيضاً وهناك ميليشيات أخرى كثيرة ضمنها ميليشيات إيراينة ليست القاعدة فقط.

سهير القيسي: إذا كانت الحكومة لا تعطي السلاح ولا تدعم لوجستياً أبناء العشائر, طبعاً أبناء العشائر معروف أنهم هم من يقومون بهذه الصحوة هم من يتابعون فلول تنظيم القاعدة الموجودين في المناطق السنية كونهم أعرف بمكانهم واستراتيجيتهم على أرض الواضع, طيب إذا كانت لا تدعمهم كيف نفسر التصريحات الأخيرة لمجلس صحوة الأنبار بأن تنظيم القاعدة بدأ يتقهقر كلياً, وأنه تقريباً انتهى في الأنبار بالتحديد؟

خلف العليان: هو لم ينته حقيقة, ولكن تعلمين أن الجهات الأخرى تقاتل بأسلوب حرب عصابات, فعندما يضيق عليها الخناق في منطقة قد يوقفوا عملياتهم أو قد ينسحبوا إلى أماكن أخرى لحين انفراج الموقف لصالحهم, العشائر الآن كلها متذمرة من هذا التنظيم, المقاومة العراقية متذمرة من هذا التنظيم, فلذلك حدث توحد مع مجلس إنقاذ الأنبار من قبل هذه الجهات جمعياً متعاونة على إبعاد هذا التنظيم على المنطقة أو القضاء عليه حماية لأنفسهم وحماية لممتلكاتهم وحماية لأرواح أبناءهم, ولكن قد الحكومة تحاول أن تستغل هذا لضرب العشائر وإحداث فتنة عشائرية بقصد توجيه هذا التنظيم أو هذا التكتل مستقبلاً لضرب فئات أو فصائل المقاومة الأخرى وليس تنظيم القاعدة حصراً وهذا ما نخشاه نحن.

سهير القيسي: ذكرت شيخ خلف ذكرت المقاومة ذكرت تنظيم القاعدة, كيف تفرق بين الاثنين؟

خلف العليان: القاعدة لها أجندة عالمية لا علاقة لها بالعراق كما كنا نظن سابقاً, المقاومة العراقية فصائل عديدة وطنية وإسلامية تدافع عن العراق تقاوم الاحتلال تريد الحفاظ على وحدة العراق ووحدة البلد, لا تقتل المواطنين, كل من يضرب المواطن يسفك دماء الأبرياء يضرب المنشأت الحيوية الجوامع, يضرب الحسينيات يضرب الكنائس يضرب المستشفيات هذا ليس مقاوماً وليس وطنياً وإنما هو إرهابياً سواء كان قاعدة أو جيش المهدي أو غيره, كل من يضرب المواطن ويحلل سفك دم الأبرياء هذا إرهابي وليس مقاوماً.

سهير القيسي: كيف للحكومة أن تفرق بينهما المقاومة وتنظيم القاعدة وكلاهما يتمركز في ذات المنطقة المناطق السنية بالتحديد, كيف لها أن تفرق؟

خلف العليان: المقاومة موجودة في كل مناطق العراق وليس في المناطق السنية فقط, وهناك مقاومة أيضاً من الإخوة في الجنوب الإخوة الشيعة أيضاً يقاومون بطريقتهم الخاصة وبإمكاناتهم الخاصة ولكن لا تظهر هذه للإعلام حتى لا تتوسع المقاومة ويتبين أن هناك توحد بين الشيعة والسنة, لأن الحكومة وجهات أخرى خارجية مثل إيران تريد أن تظهر العملية بأن هناك خلاف شيعي سني وهذا الاقتتال هو بين الشيعة والسنة للتغطية على مخططاتهم التي يريدون القيام بها داخل العراق.

سهير القيسي: طيب وجهة نظرك وصلت, ولكن سؤال أخير أو انتقاد, بالنسبة لبعض الأطراف أو بعض المراقيبن يتهمون العشائر التي تحارب تنظيم القاعدة في المناطق السنية بأنها تنفذ أجندة أميركية, يعني الأميركيون يستخدمونهم لدحر تنظيم القاعدة كيف تعلق؟

خلف العليان: أعتقد أن الأميركان والحكومة هم أوصلونا إلى هذا الموقف, بحيث جعلوا العشائر تحقد حقداً كبيراً على تنظيم القاعدة لشدة الأذى الذي لاقوه من خلال هذا التنظيم ومن خلال وجودهم في هذه المناطق, لذلك الحكومة الآن تقطف ثمار هذا الحقد باستغلاله لمصلحتها, العشائر الآن لا تدافع عن الحكومة تدافع عن وجودها تدافع عن ممتلكاتها تدافع عن أرواح أبناءها فقط, لأنه بلغ السيل الزبى وأصبحوا لا يحتملون هذا التنظيم أكثر مما هو, ولذلك الأميركان سواء الأميركان أو الحكومة تقتطف ثمار هذا الحقد لمصلحتها ولقضايا خاصة بها.

سهير القيسي: شكراً جزيلاً لك شيخ خلف العليان عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة التوافق العراقية على هذه المشاركة في البرنامج, أزف الوقت, في ختام البرنامج أشكر كل من شارك معنا, وأذكركم مشاهدينا كالمعتاد بالبريد الظاهر على الشاشة لتعليقاتكم, أشكر طبعاً حسن متابعتكم على أن يتجدد اللقاء معكم في الأسبوع المقبل لكم تحيات فريق العمل.

 

العربيه نت

Share this post


Link to post
Share on other sites

صناعة الموت: عشائر عراقية تعلن الحرب على القاعدة

 

 

 

اسم البرنامج: صناعة الموت

مقدم الحلقة: ريما صالحة

تاريخ الحلقة: الجمعة 15-6-2007

 

ضيوف الحلقة:

علي الحاتم (أحد قياديي مجلس إنقاذ الأنبار)

حسن أبو هنية (باحث في شؤون الجماعات الإسلامية)

أبو العبد (أحد القادة الميدانيين للجيش الإسلامي – بغداد)

أبو علي البغدادي (أحد قياديي جيش الحق – بغداد)

 

 

ريما صالحة: منذ أسابيع كان برنامج صناعة الموت من أوائل من فجروا قضية الصراع الدامي الذي تخوضه القاعدة في العراق ضد عشائر الأنبار وضد فصائل مسلحة مثل الجيش الإسلامي وجيش الحق وجيش المجاهدين، واليوم توسع قتال الفصائل العراقية والعشائر ضد القاعدة وامتد من محافظة الأنبار ليصل إلى العاصمة العراقية بغداد، وهذه بعض اللقطات التي انفردت بها العربية للقتال والذي وصل إلى عامرية بغداد، ما مستقبل هذا القتال؟ هل هو مجرد صراع على مناطق النفوذ بين فصائل مسلحة ترفع جميعها شعارات الجهاد؟ أم أن الخلاف أعمق من ذلك؟ أو أن هناك صفقة سياسية دفعت هذه الفصائل إلى إعلان الحرب على القاعدة؟. هذا هو موضوع حلقة اليوم من صناعة الموت. إذن مرحباً بكم إلى حلقة جديدة.

 

 

الحرب على قاعدة العراق

 

بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على سيدنا محمد. إن سبب قتالنا مع القاعدة لرفع الظلم عن إخواننا، ولرفع طغيان أهل القاعدة في هذه الأرض بعد أن عطلوا كل مصالح الناس وعتوا في الأرض عتواً كبيراً، وطغوا في هذه الأرض، ويشاركنا إخواننا من أهل السنة من شيوخ العشائر وأهالي المنطقة جزاهم الله خير في دفع هذا البلاء، وفي دفع هذه الجماعة الطاغية. لا توجد أي محادثات ولن نقبل بأي محادثات، ولا صلحة بيننا حتى يخرجوا من مدينتنا، ويرجع الناس إلى حياتهم العادية الطبيعية يمارسون بيعهم وشرائهم وعملهم وترجع الحياة الطبيعية إلى هذه المنطقة.

ريما صالحة: إذن وبعد مشاهدتنا لهذه اللقطات الحية التي انفردت بها العربية لمسلحي الفصائل والعشائر وهم يحاولون السيطرة على عامرية بغداد، أرحب في البرنامج بضيفي من بغداد الشيخ علي الحاتم شيخ عشائر الدليم في العراق وأحد قياديي مجلس إنقاذ الأنبار، ومن عمّان بالأستاذ حسن أبو هنية الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية. أبدأ طبعاً مع بغداد أبدأ مع الشيخ علي الحاتم، أسألك كيف تطور الصراع بين القاعدة والجماعات المسلحة ليصل إلى بغداد بعد أن كان مركزاً في السابق في محافظة الأنبار؟

علي الحاتم: نعم. بسم الله الرحمن الرحيم. يا أختي العزيزة هو الصراع في الأنبار أخذ أشهر في المحافظة وأخذنا شوط الحمد لله طويل بتنظيم القاعدة، ولكن كل ما طلع من محافظة الأنبار من حثالة التنظيم وأمثال.. مثل ما يقول عصابات تنظيم القاعدة إجا لأطراف بغداد، واستقر في مناطق مو فقط العامري، عندك العامري جنوب بغداد وباقي المناطق، ولكن دعينا كل الفصائل الشريفة كل أبناء عشائرنا كل أبناء العشائر العراقية أن قادة تنظيم القاعدة في كل مكان، وإحنا يمكن في حلقات سابقة يمكن سولفنا من الفصائل الشريفة موجودة ومكانها موجود، واليوم أبدت الساحة أفعال طيبة والحمد لله نفتخر بها، الصراع يا أختي العامرية هي منطقة.. منطقة في وسط بغداد تعشعشت فيها تنظيم القاعدة، ومثل ما أرادوا الخراب في الأنبار أرادوا أن ينشروا الخراب في العامرية والغزالية.. وين ما نطاردهم أو وين ما تطاردهم أيادي الخيرين رح يشوفون لهم مكان اللي ينطلقون منه ويعيدون نشاطهم منه مرة ثانية، فبصراحة إحنا تنظيم القاعدة يا أختي حكيناها قبل هسه ونعيدها أنه مطارد في كل مكان وفي كل زمان، ما رح ناخذ رخصة من أحد حتى نستأذن بقتل تنظيم القاعدة وأفراد تنظيم القاعدة..

ريما صالحة: يعني شيخ حاتم هل هذا يعني بأن مجلس إنقاذ الأنبار كان له دور واضح في الموضوع، الآن يعني هل أنتم تنسقون مع باقي العشائر في العراق؟

علي الحاتم: والله يا أختي العزيزة إحنا ما نجي نجيّر أفعال الناس لحسابنا هذا شيء غلط ومرفوض، إحنا مجلس الإنقاذ له دور في الأنبار ولكن نشرنا الفكر مثل ما فكر تنظيم القاعدة الفكر العفن هذا نشر بدأ ينتشر بالعراق وجئنا نكافحه، إحنا نشرنا فكر فكرة مجلس إنقاذ الأنبار هو الدفاع عن الدم العراقي، كان فيه استهانة بالدم العراقي فنشرنا الفكر، ولكن ما نجي نجيّر لحساباتنا الشخصية أو لمجلس الإنقاذ أو عشائر الأنبار أنه لها الدور الكبير بمقاتلة تنظيم القاعدة والتكفيرين في مناطق في بغداد، نعم. إحنا امتداد عشائرنا في العراق في كل مكان، ولكن قامت ثلة طيبة ناس طيبين من أبناء المقاومة الشريفة بمقاتلة هذه الزمرة الضالة، وبالنسبة لنا أختي إحنا في أي مكان يطلب منا العون إحنا مستعدين نتعاون إن كان في الفصائل الشريفة أو أبناء العشائر..

ريما صالحة: طيب دعني أنتقل إلى عمّان مع الأستاذ حسن أبو هنية وهو الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، برأيك أستاذ حسن هل هذا كان متوقعاً؟

حسن أبو هنية: أنا فيه رأيي طبعاً بأن ظاهرة مجلس إنقاذ الأنبار وقضية العشائر أعتقد بأنها ظاهرة مضخمة وهي إعلامية أكثر من أنها واقعية، من المعروف بأن تنظيم القاعدة الآن يكاد يسيطر على مناطق كثيرة في منطقة المثلث السني وهو يمتلك زمام المبادرة، والآن أصبح فعلاً يمتلك قدرة كبيرة على بسط نفوذه وسيطرته حتى على باقي الفصائل المقاومة، بالنسبة لمجلس إنقاذ الأنبار أعتقد أن المجلس من المعروف أنه هو مرتبط بالإستراتيجية الأميركية، وبخطة بغداد الأمنية، وهو يلقى يتلقى الدعم والتمويل والتسليح من قبل الحكومة من قبل القوات الأميركية، ولا يوجد له لا يتوفر على رؤية سياسية ولا على برنامج سياسي واضح، وبالتالي فهم بعتقد أنهم عبارة عن صنيعة أمنية تحاول من خلالها خطة بغداد الأمنية وحكومة المالكي..

ريما صالحة: طيب ما هي هذه الصنيعة إذا كان هناك فعلاً فصائل أخرى تحارب القاعدة في العراق غير مجلس إنقاذ الأنبار؟

حسن أبو هنية: نعم. أنا أتكلم هنا عن مجلس إنقاذ الأنبار، لا شك أن القاعدة دخلت بفترة في مرحلة من المراحل في عملية تقريباً كسر عظم في فترة من الفترات مع كتائب ثورة العشرين مع الجيش الإسلامي مع بعض فصائل المقاومة العراقية، لكن شاهدنا بالأمس أعلن مجلس.. أعلن الجيش الإسلامي عن وصوله لاتفاق وهدنة مع تنظيم القاعدة وكذلك كتائب ثورة العشرين وبقية فصائل المقاومة، سواء كانت جيش المجاهدين أو كانت الفصائل المقاومة الأخرى، من المعروف أن مجلس إنقاذ الأنبار هو يستهدف حتى هذه اللحظة الأجنحة المقاومة ما تسمى الوطنية أو الوطنية الإسلامية أو السلفية الجهادية ولا تستثني أحد من المواجهة، فهي أعتقد أنها ضمن الأجندة الأميركية ونجد لها هناك خطاب سياسي واضح وإن كان دخلت في فترة محدودة لكنها أعتقد بدأت تتلاشى هذه الظاهرة وبدأت تنظيم القاعدة حتى عبر هذه التنظيمات المقاومة بدأت تسيطر وتفرض نفوذها وهيمنتها على باقي هذه التنظيمات، وأنا أتوقع في المستقبل القريب أن القاعدة سوف تعمل على بسط أكثر وسيطرة أكثر على بقية الفصائل، وتستحوذ بالشأن المقاومة بشكل كبير وقد يحدث هذا في المستقبل داخل دول الجوار، كما هو بدأ في فتح الإسلام وكما في جيش الإسلام..

ريما صالحة: دعني أنتقل إلى الشيخ علي الحاتم لنسأله عن هذه النقطة يعني هناك نقطتين هل فعلاً القاعدة في المستقبل ستكون هي المسيطرة على الوضع كله، وهذا يعني يفنّد ما قلته قبل لحظات بأن القاعدة بدأت بالتراجع في المناطق السنية في العراق، وهل فعلاً تستهدفون فصائل أخرى أنتم كمجلس إنقاذ الأنبار غير القاعدة؟

علي الحاتم: والله يا أختي العزيزة لي سؤال الأخ، ما تقول لي شنو حاطين حنجرتهم ويا مجلس إنقاذ الأنبار، إحنا قلنا مجلس إنقاذ الأنبار حالة استثنائية لما يقول تنظيم القاعدة وتنظيم القاعدة ما يجي إحنا والله.. خليه يجي للعراق ويشوف بعينه، مجلس إنقاذ الأنبار حالة استثنائية، إحنا العشائر قمنا في عمل ما أبناء العراق أبناء محافظة الأنبار قاموا بعمل.. تحت غطاء مجلس الإنقاذ، سووا لنا صنيعة أميركية وسووا ما كانوا الدول.. العرب يمدوا إيدهم إلنا، صار لنا نتذبح أربع سنين خلي يعطونا على الأقل سلاح، بعدين لا يدمجوا الحكومة ويا الأميركان، إحنا الطرفين اللي يتكلم عنهم الأخ هي ماكو حكومة صنعتها أميركا يا ابن الحلال، ماكو لحد الآن أي دولة بالعرب عندها سيادة إلا وأميركا لها يد بالموضوع، وبعدين إذا إنتو مش عندكم غير العراق أعطونا سلاح يا أخي، ما نريد من عندكم فلوس كافي تحتضنون زمر بره عندكم حاطينهم والله ما نعرف حتى من وين جايين يسولفون ويثورون بدم العراقيين، إلكم غيرة عالشعب العراقي عطونا سلاح خلينا نقاوم تنظيم القاعدة الفكر المتطرف هذا..

ريما صالحة: طيب شيخ علي هل ممكن بعد ذلك أن نرى بأن هناك مجالس إنقاذ يعني مجلس إنقاذ بغداد أو العامرية أو الناصرية هل ممكن أن نرى بعد ذلك مجالس إنقاذ لباقي مناطق في العراق أم ماذا؟

 

 

إنقاذ الأنبار.. وصحوة الأنبار

 

علي الحاتم: ما إلنا دخل، أكو نقطة مهمة لازم تسألوننا بها، يا أختي العزيزة أكو فرق ما بين مجلس الإنقاذ وصحوة الأنبار، إحنا "مجلس إنقاذ الأنبار" حالة استثنائية، الإخوان أعلنوا نفسهم كيان سياسي ورح يروحون في طريق السياسة، وإحنا أعلنا من أول يوم احتل العراق إحنا أي كيان سياسي ما يمثلنا إحنا ناس عشائر، ولكن من يجي يدعي الأخ أو يرتكب.. يعني يقول مجلس الإنقاذ صنيعة أميركية صنيعة حكومة، يا أخي إذا بكم غيرة تعالوا عاونوننا أنتم، يعني "لا أرحم ولا أخلي رحمة الله تنزل" على كل هذا من جانب، الجانب الثاني مجلس الإنقاذ لا ضرب فصائل جهادية ولا له شغل بالفصائل الجهادية، لأن الفصائل الجهادية هم أبناء عشائر يا أختي، ومن حق وإحنا قلناها عبر قناتكم وعبر كل القنوات، إحنا وبدون خوف أو تملق إحنا العشائر فوق المحتل وفوق الحكومة وفوق الدنيا كلها، لا نخاف ولا نهاب أحد، ولا نريد نأخذ رخصة حتى نتكلم أو ندعم جهة، إحنا اللي نريده أن الفصائل المقاومة الشريفة تعرف طريقها وطريقها إلى محاربة القوات الأميركية..

ريما صالحة: طيب دعني هنا دعني أنتقل إلى الأستاذ حسن أبو هنية فقط دعني أسأله فقط سؤال واحد.. وهو.. هو قال بأنه قد ضرب مجلس إنقاذ الأنبار بعض الفصائل الجهادية، ما هي هذه الفصائل سيدي...

علي الحاتم: يا أختي ما ضربنا أحد إحنا هذا لحاله يسولف..

ريما صالحة: طيب دعه يجاوب فقط ربما لديه إجابة ما هي هذه الفصائل؟

حسن أبو هنية: هي أنا أريد أقول للسيد علي الحاتم هو الحقيقة أنا لا أقول كلام من عندي، أنا أول شيء باحث ومحلل ولست مرتبط لا بالقاعدة ولا بأي تنظيم مقاوم في العراق ولا غير العراق، أنا أتكلم هنا كباحث ومحلل سياسي لا أكثر ولا أقل، من المعروف أن الشيخ عبد الستار وبقية أعضاء مجلس إنقاذ الأنبار أو صحوة الأنبار أو عشائر الأنبار خرجوا على قاعدة قنوات وبالذات القناة العراقية، وهم قالوا أنهم جزء من خطة بغداد الأمنية، وأنهم جزء من حكومة المالكي، وأنهم يأخذوا يتلقوا الدعم والتأييد من الولايات المتحدة الأميركية، ومن الحكومة العراقية، فأنا لم أقل يعني غير ما هم قالوه بالتحديد هذه نقطة أولى، النقطة الثانية هو الحقيقة يعني هذا حتى هذا المجلس هو الحقيقة عمله هو يتركز في المثلث السني ولا يمتلك رؤية سياسية للوضع المأساوي، نحن نريد للوضع العراقي أن يتوافر على درجة من الحل السياسي تضمن نوع من الاستقرار والأمن والتمثيل السياسي الحقيقي في داخل العراق، وبالتالي يدخل العراق من حيّز الفوضى إلى حيّز الأمن والسلم والاستقرار والسلم الأهلي الداخلي، هذا أنا ما أريد أن أقوله، وليس.. ولست أنا مرتبط مع حد على الإطلاق ولا أبرر فعل أي فصيل، ولكن العراق كما تعلم يتوافر على انقسام سواء كان في الحكومة أو كان في الشيعة هناك في داخل في الجنوب انقسامات الشيعة كما تعلم انقسامات كثيرة حزب الفضيلة انسحب من الوزارة والتيار الصدري انسحب وهناك ميلشيات جيش المهدي، ما الذي يفعل.. أنا أريد أن يقول لي الأخ علي الحاتم ماذا يفعل مع الميليشيات الداخلية وميلشيات جيش المهدي والقتل الطائفي الذي يتم يومياً والآن لا تزال هناك حل طائفي، وحتى الولايات المتحدة الأميركية لا تزال تصر على أطروحتها المركزية في قضية الحل في العراق وهي التي ترتكرز على الأغلبية الشيعية وبالتالي تتحدث عن الحوار مع إيران..

ريما صالحة: طيب عموماً ضيفي الكريمين بما أننا نتحدث أيضاً عن الفصائل.. اسمحوا لي فقط أن أتوقف مع فاصل قصير سنتابع بعده ماذا يقول قادة الفصائل المسلحة عن خلافهم مع القاعدة؟ نتابع اتصالاً هاتفياً من أرض المعركة المحتدمة ضد القاعدة في بلاد الرافدين. ولكن بعد الفاصل تابعونا.

[فاصل إعلاني]

ريما صالحة: إذن أعود معكم مشاهدينا لنتابع هذه الحلقة من صناعة الموت، لننتقل الآن عبر الهاتف إلى بغداد من هناك أرحب بالسيد أبو العبد هو أحد القادة الميدانيين المنخرطين في القتال ضد القاعدة في بغداد، سؤالي الأول لك سيدي: ما هي الفصائل المسلحة التي تواجه القاعدة حالياً في بغداد؟ وأنت إلى أي فصيل تنتمي؟

أبو العبد: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله.

ريما صالحة: اللهم صلي على سيدنا محمد.

 

 

الفصائل العراقية التي تواجه القاعدة

 

أبو العبد: وقول الله تعالى: "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم" أختي العزيزة تسمعيني أنتِ إن شاء الله مو؟

ريما صالحة: نعم.. تفضل.. نسمعك..

أبو العبد: نحن قياديي الجيش الإسلامي في العامرية..

ريما صالحة: الجيش الإسلامي؟ في العامرية..

أبو العبد: في العامرية.. نعم..

ريما صالحة: وأنت أحد القادة الميدانيين المنخرطين في القتال ضد القاعدة؟

أبو العبد: نعم. إحنا قتالنا مع القاعدة يعني بدون توقف إن شاء الله، لأن بثوا في الأرض فساداً.

ريما صالحة: طيب ما هي أوجه الخلاف بينكم وبين القاعدة سيد أبو العبد؟

أبو العبد: خلافنا إحنا والقاعدة أولاً طبيعة المنطقة هي منطقة العامرية ومحافظة بغداد ونشر الفتن الطائفية وخطف أهل السنة وخطف المسيح والطائفة وذبح الأبرياء قطع رؤوسهم وقتلهم ورميهم في الشوارع وخطف المواطنين الأبرياء ومساومتهم بعدة.. بحجة أموال، وهدم البنى التحتية، ولا يغفلون في رفع الأنقاض عن المنطقة..

ريما صالحة: طيب هل هناك فصائل أخرى عراقية تنسقون معها في هذا الأمر وهي أيضاً تحارب ضد القاعدة؟

أبو العبد: نعم.

ريما صالحة: ما هي هذه الفصائل هل ممكن أن تسميها لنا؟

أبو العبد: هي مو فصائل وإنما عشائر المنطقة، وأهالي المنطقة والناس الأشراف اللي تقاتل ويانا ووقفت ويانا وتقاتل لحد الآن.

ريما صالحة: طيب ابقَ معي، ودعني أتحول الآن إلى اتصال هاتفي آخر من بغداد مع السيد "أبو علي البغدادي" أحد قياديي "جيش الحق" أريد أن أرحب بك سيدي في البداية وأسألك عن حقيقة ما يحدث في عامرية بغداد، طبيعة الصراع الدائر بين القاعدة والفصائل المسلحة الأخرى؟

أبو علي البغدادي: بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على سيد المرسلين، أرحب بك سيدتي وبضيوفك الكرام، الحقيقة إننا نتكلم على لسان ما قاله الإخوة في الجيش الإسلامي، قبل أيام سمعنا المتحدث الأخ علي النعيمي باسم الجيش الإسلامي قال بأن هذا انقلاب بسبب قيام القاعدة بقتل أكثر من 50 شخص من الجيش الإسلامي وقتل قيادات الجيش الإسلامي..

ريما صالحة: سوف نذيع هذا الحوار لاحقاً.. سنذيعه، ولكن أريد أن أتحدث الآن عن الصراع الدائر بين القاعدة والفصائل المسلحة الأخرى، ما رأيك بهذا الصراع؟

أبو علي البغدادي: بالحقيقة هناك كثير من الخلافات بين القاعدة والفصائل الأخرى، ولكن لأول مرة يظهر هذا الخلاف على وسائل الإعلام، وتتبناه جهة مثل في الجيش الإسلامي، ورأينا صور على قناة العربية تبث من قناة العربية، وهناك شخص متحدث هو في الجيش العراقي، تحدث باعتباره أحد قياديي الجيش الإسلامي وأكد أن سبب القتال هو قتل وتفجير قيادات الجيش الإسلامي، وقد أكدت بيانات القاعدة أن الجيش الإسلامي قد طعنهم من الخلف، وأن هذا الخلاف يا أختنا العزيزة وأن هذا الخلاف لأول مرة يأخذ منحى آخر وهو..

ريما صالحة: يعني نحن أذعنا هذا الموضوع، عرضناه ولكن برأيك لماذا؟ لماذا تطور الخلاف إلى هنا؟

أبو علي البغدادي: لأن الإخوة في الجيش الإسلامي رفضوا التفاوض مع قيادات القاعدة، وأنهم ماضون في طريق لا رجعة فيه، وهذا حسب ما نراه على الأرض، الآن الموجود على أرض العامرية أن الإخوة في الجيش الإسلامي ومعهم كثير من الإخوة الباقين وأهالي المنطقة قد تعاتقوا تماماً مع الإخوة في الجيش الإسلامي على قتال جماعة القاعدة، لأن جماعة القاعدة لم تستثن في الحقيقة أحد، وهناك قاعدة التكفير الجماعي التي لم تستثنِ أحداً، وهناك هدم البُنى التحتية مثل ما أشار الأخ أبو العبد المتحدث معك الآن على.. عبر الهاتف من أرض المعركة..

 

 

عدو عدي صديقي..

 

ريما صالحة: نعم طيب يعني نحن شاهدنا أيضاً بالصور موقف الجيش الأميركي وأيضاً موقف الجيش العراقي، هم لا يتدخلون يعني في الصراع الدائر، هل هذا من منطلق عدو عدو صديقي؟

أبو علي البغدادي: لا أختي العزيزة إن الجيش الإسلامي والإخوة في الجماعات والفصائل المسلحة الأخرى، يعتبرون وكلنا نعتبر أن الجيش الإسلامي عدو فعندما يدخل العدو إلى أرض المعركة سوف يخبط الأوراق وسوف دائرة الصراع تتوزع إلى جهة أخرى، ولأن نحن نرى أن الجيش الأميركي لا يهمه الصراعات بين الجماعات، لأنه يعتبر في حال أنه أهم شيء عنده أن يحمي قطعاته، وهذا الموضوع يتعب الجيش الأميركي كثيراً، ويتعب أيضاً القطعات الموجودة في المنطقة ولكن دخوله في المنطقة سيربك الحال، ويجعل المنطقة ساحة معركة أي ساعة ممكن أن تروح وتودع فيها أبرياء لأن الجماعات المسلحة يعرفوا بعضهم البعض، واثناء دخول القوات الأميركية سوف يكون هناك رمي عشوائي وتتأثر فيها العوائل والناس الأبرياء الموجودين في المنطقة.

ريما صالحة: طيب سيدي أنتم في جيش الحق مع من؟ هل أنتم مع الجيش الإسلامي أم أنتم مع القاعدة؟

أبو علي البغدادي: نحن مع الجماعات الشريفة التي تقاتل المحتل ولا تستهدف الأبرياء، ونحن في هذا الموضوع نريد أن نوجه خطاب إلى الشيخ علي الحاتم المتحدث معك والذي يعتبر أحد زعماء مجلس إنقاذ الأنبار نحن اشتبكت علينا الصورة حقيقة، فنريد منه أن يوضح لنا من هي الصحوة؟ ومن هو مجلس الإنقاذ، وماذا تفعل الصحوة الحقيقة نحن لدينا وثائق كثيرة أن الصحوة الأنبار استهدفت قيادات من الجماعات المسلحة من الناس الشرفاء، ولدينا وثائق كثيرة على الجرائم التي ارتكبتها صحوة الأنبار من قتل وإطلاق سراح المعتقلين مقابل مبالغ مالية، وإطلاق جماعات أخرى والتفاوض مع جهات معينة، فإن هذا الموضوع حقيقة يثير الشك والريبة لنا، فنتمنى من الشيخ الجليل أن يبين لنا ما هو موقف..

ريما صالحة: طيب سأحول سؤالك سيدي إلى الشيخ علي الحاتم ابقَ معي ليجيبك عليه، ما رأيك فيما قاله شيخ علي الحاتم فيما قاله الآن السيد أبو علي البغدادي؟

علي الحاتم: نعم. يا أختي العزيزة ما أعطيتونا مجال، هذوله لما يسولفون تعطوهم وقت، وإحنا بدنا نسولف ونوضح لكم نقطة مهمة العالم لازم يعرفها..

ريما صالحة: معك الوقت الكافي تفضل..

علي الحاتم: يطول عمرك، مجلس إنقاذ الأنبار يا أختي حالة استثنائية، الجماعة يخلطون بين الصحوة والإنقاذ، إحنا لا الصحوة تمثلنا ولا العالم اللي قاعدين بره، يعني كل ما طلع مثل ما يقول شيخ عشيرة ولابس لي عباية وقال أنا أمثل الأنبار.. يا أختي مجلس إنقاذ الأنبار حالة استثنائية وطنية عشائرية قامت بدور ورح تنسحب وترجع يا إخوان، مجلس الصحوة مجلس سياسي أعلنوه الجماعة..

ريما صالحة: يعني أنتم غير مجلس صحوة الأنبار؟

علي الحاتم: ما مسؤولين أختي عن شيء اسمه صحوة، والصحوة ما تمثل عشائر الدليم ولا الأنبار، الصحوة كيان سياسي أعلنوه هم، أما إذا ينذب بحضن الأميركان أو حضن الحكومة أو حضن هذا شيء يخصهم يا أختي، إحنا دورنا ندعم الفصائل الشريفة، ندعم القانون، ندعم حكومة نؤمن فيها، يعني ناخذ من الحكومة العراقية سلاح.. قبل شوي الأخ الأردني يقول راحوا للحكومة ويدقون على.. يعني أنتم صار خلط، الفصائل جاية تقاتل يا أختي العزيزة، إحنا ندعمها وهسه نعلن من خلال قناة العربية كل من يرفع سلاح كل من يرفع سلاح بوجه العراقي قسماً عظما بالله نقطع رقبته، كافي يا أختي ملينا، يعني هي الفصائل الشريفة مفروض دورها من البداية..

ريما صالحة: يعني هل أنت ضد الأميركان يعني هل أنت تجاهر بأنك ضد الأميركان؟

علي الحاتم: يا أختي الله يطول عمرك بدي أسألك سؤال واحد، أنا ضد الأميركان طيب، تعالي شلون نطلع الأميركان، صار لنا 3 سنين الشعب نصفه نايم ونصفه متبهدل، وربع يقاوم بالأميركان، زين الحل شنو خلي الشعب العراقي يا أختي بس خلينا نقاوم نكافح تنظيم القاعدة والزبالة والميليشيات اللي طلعت لنا، عقبها الأميركان نقعد لو الشعب يثور يا أختي طلعته سهلة، ولكن مو نص يقاوم ونص نايم، يعني طلعت الأميركي شلون الطلعة بس أسألك بالله بالمدفع الطلعة؟

 

 

من يحارب من؟

 

ريما صالحة: طيب دعني أنتقل إلى الأستاذ حسن أبو هنية، أستاذ حسن يعني يبدو يعني بأن هناك تباين في وجهات النظر، هناك اختلاف أيضاً على من يحارب من؟ ومن مع من؟ فما رأيك بالنسبة لشأن الجماعات الإسلامية نفسها؟

حسن أبو هنية: لا، أنا لا أعتقد أن الأمور بهذا الخلط، أنا أعتقد أن الأمور واضحة، يعني يريد الشيخ علي الحاتم أن يظهر بأن الأمور بهذه الصورة، لا مجلس إنقاذ الأنبار أو صحوة الأنبار سميها ما شئتِ مرتبطة بقوات الاحتلال الأميركي وهي جزء من خطة الخطة الإستراتيجية الأميركية التي طرحها وأعتقد مركز راند أصدر تقريراً..

ريما صالحة: ولكن أستاذ حسن يعني الشيخ علي الحاتم قال الآن بأن مجلس إنقاذ الأنبار غير مجلس صحوة الأنبار، وهو أعلن بأن القتال ضد أي شخص يرفع السلاح بوجه عراقي، يعني هو كان واضحاً في هذا الموضوع؟

حسن أبو هنية: لا أعتقد ست ريما ليست القضية قضية يعني كلام إعلامي يقال على الفضائيات، هو واقع الأمر وكل المراقبين وكل التقارير تشير بأن علي الحاتم مجلس صحوة الأنبار أو إنقاذ الأنبار بغض النظر عن التسميات والمصطلحات هو مرتبطين بالحكومة ومرتبطين وتمويلاً وتسليحاً من قوات الاحتلال الأميركي، وهذا أعتقد جزء من خطة الأميركيين كما أصدر مرة التقرير الأخير لمؤسسة راند بأن الهدف الأساسي للولايات المتحدة الأميركية وخطة بغداد الأمني هي عزل تنظيم القاعدة تحديداً بالتحالف مع هذه العشائر ابتداءً ثم التنظيمات الأخرى الموجودة على الساحة في مثلث سني الجيش الإسلامي كتائب ثورة العشرين بصورة أساسية، وبالتالي وهذا نفس التقارير التي أصدرتها في المصادر الأخيرة مع معهد إنتر برايس برئاسة رواو، وكذلك معهد واشنطن بقيادة..

ريما صالحة: ولكن أنت تابعت معنا الآن يعني ضيوفي عبر الهاتف من جيش الحق والجيش الإسلامي، يعني تابعت ما قالاه؟

حسن أبو هنية: نعم. هذا أخت ريما هذا لا ينفي بأن هناك صراعات كما قلت، أن القاعدة وكذلك هذه التنظيمات، الآن دخلت هناك عمليات استقطاب ليس من الولايات المتحدة الأميركية هناك عملية صراع إقليمي دولي ومحلي في داخل العراق لاستقطاب وعمليات فرز إعادة بناء العملية السياسية والتنفيذ السياسي وتمثيل المقاومة في داخل العراق، هناك عملية خلط هناك دخول اعتداء عربي هناك إيران هناك سوريا هناك تقرير بيكر هاملتون هناك الأميركان هناك تخبط في السياسة بشكل عام، وهم يدفعوا بالأمور لعزل تنظيم القاعدة هناك خشية كبيرة بأن تنظيم القاعدة الآن بدأ يتوافر على قوات عبر ما يسمى دولة العراق الإسلامية وبدأ يتطور بشكل كبير ويجند آلاف المتطوعين وهناك نفوذ كبير في هذه المناطق، ولا أعتقد أن لا مجلس عشائر الأنبار ولا هذه الفصائل تستطيع أن تكسر شوكة القاعدة في هذه المرحلة أعتقد..

ريما صالحة: طيب أريد أن أتحول إلى السيد أبو العبد بالجيش الإسلامي لأسأله ما أنت تفضلت به الآن أستاذ حسن هل فعلاً من الصعب جداً كسر شوكة القاعدة في العراق؟

أبو العبد: ألو..

ريما صالحة: نعم سيد أبو العبد.. على أن يجهز الهاتف مرة أخرى أو الاتصال مع السيد أبو العبد، أتحوّل بسؤالي إلى السيد أبو علي البغدادي لأسأله نفس السؤال يعني برأيك سيد أبو علي هل فعلاً من الصعب محاربة القاعدة في العراق؟ يعني هل فعلاً هناك عمليات تجنيد كبيرة تجري داخل العراق لدخول الشباب في القاعدة أم ماذا ما هي الصورة التي أنت تراها على الأرض؟

أبو علي البغدادي: سيدتي العزيزة الأخ من الأردن لا توجد لديه رؤية حقيقية للواقع الموجود في العراق، نحن فصائل وطنية نقاتل وكذلك القاعدة فصائل جهادية موجودة، والفصائل الأخرى لا يمكن لأي فصيل الآن أن يخسر الشارع أو يخسر المحيط الذي يقاتل من خلاله، لأن نحن نقاتل بين الأزقة ونقاتل بين العشائر وبين الشيوخ، ونقاتل على الأرض ونختفي عندما يظهر.. هذه إستراتيجية عرض النطاقات، تحتاج منا أن نكون ضمن الحاضنة الاجتماعية التي تؤوينا، فإذا خسرنا الحاضنة الاجتماعية كما فعل الإخوة في تنظيم القاعدة لقد خسر الحاضنة الاجتماعية، ولا يمكن لأي فصيل في العالم أن يقاوم ثورة شعبية من أبناء العشائر، أبناء العشائر نعم قوات فوضوية ممكن أن تخرج في ساعة معينة لا يوجد لديها ضوابط معينة، ولكن لا يمكن لأي فصيل أن يخسر الشارع ويقاتل بمعزل أو منأى عن المنطقة، لأننا لسنا في حرب تقليدية حتى نخرج إلى الجبال أو نخرج إلى الوديان أو نخرج إلى الشارع حتى نقاتل، إذا لم نكن نقاتل من بين أبناء نقاتل مع من داخل العشائر أو نقاتل مع داخل.. فكيف لنا أن نقاتل؟ لا يوجد هناك ما يقوله الأخ هناك إننا بسبب أفعال وكذلك أيضاً ارتكبنا قسم من الأخطاء خسرنا القاعدة الاجتماعية خسرنا الشعب لقد..

ريما صالحة: ما السبب لماذا يعني كيف خسرتموهم سيد أبو علي بماذا خسرتموهم كيف خسرتموهم؟

أبو علي البغدادي: بسبب هناك أخطاء ارتكبناها، نعم يا أختي العزيزة هناك يعني قد زادت الفتنة بعض الشيء، عندما ظهرت الإخوة في تنظيم القاعدة وأصبحوا يكفرون بالناس كيفما يشاؤوا ظهرت بالجانب المقابل الميليشيات، عندما ظهرت الميليشيات من الذي يقاتل الميليشيات الآن؟ وعليه الآن علينا أن نضع وليحسب حساب كل من يسمع في العراق، إننا والله لا نستثني الميليشيات من قتالنا، سوف نجعل من هؤلاء وكل من يواليهم وهذا الكلام لتسمعه الحكومة الآن وليسمعه الكل ويسمعه شيوخ العشائر نحن نطالب من الإخوة في شيوخ العشائر الأنبار وبغداد وجنوب العراق أن يكونوا معنا في قتال هؤلاء، نحن إذا كنا خارجين عن القانون فوالله الأولى بأبناء العشائر أن يقاتلونا، وإذا كنا خارجين عن الشارع فالأولى بأن فصائلنا الأخرى أن تقاتلنا، ولكن الآن هناك مبررات ولكل فعلة رد فعل، فإننا نقاتل ويقاتل إخواننا الآن الخارجين الذين استباحوا الدم العراقي ولكن في الجانب الآخر هناك ميليشيات، وليعلم الإخوة إننا والله والله قريبون جداً من أن نجعل من العراق مطعنة لهؤلاء الحثالة، هؤلاء الحثالة الذين يقتلون على الهوية ويقتلون الشعب..

ريما صالحة: من تقصد بهؤلاء؟.. سيد أبو علي من تقصد بهؤلاء؟

أبو علي البغدادي: هؤلاء القتلة الذين لا يحسنون.. يا سيدتي العزيزة العراق الآن أصبح ساحة أصبح فوضى أصبح قتل يقتل الضابط الذي كان يخدم في حرس معين في إيران، ويقتل التيار ويقتل رجل الدين ويقتل السياسي ويقتل الدكتور إننا في مطحنة مطحنة يقودها الشعب العراقي، لا نسمع من الأميركي ماذا يريد ولا نسمع من أي جهة ماذا يريد ولا نسمع من السياسي ماذا يريد خلص كفانا أننا مشينا بهذا الطريق والله..

ريما صالحة: طيب ابق معي سيد أبو علي البغدادي سأعود أيضاً إلى السيد أبو العبد وإلى ضيفي الكريمين، ربما لم يعد معي السيد أبو العبد وإلى ضيفي الكريمين، ولكن سأتحول إلى فاصل قصير لنتابع بعده عن النعيمي المتحدث باسم الجيش الإسلامي في العراق يعلن الحرب على القاعدة.

[فاصل إعلاني]

 

 

المتحدث باسم الجيش الإسلامي في العراق يتحدث للعربية

 

صوت علي النعيمي (المتحدث باسم الجيش الإسلامي بالعراق): إن استهداف تنظيم القاعدة وأسمائها الأخرى لجماعة الجيش الإسلامي في العراق ليس وليد الساعة, بل بدأ منذ سنوات بقتل أربعة من الإخوة وتفجير بيوتهم في منطقة صدر اليوسفية, ثم قتلوا آخرون في مناطق عدة كالرمادي والإسحاقي والتاجي وحديثة والخالص وغيرها, حتى بلغ مجموع من قتلوه من جماعة الجيش ما يزيد على 40 مجاهداً, فضلاً عن عمليات الخطف والسلب وإطلاق الأحكام الجائرة جزافاً على الجماعة عامة وقيادتها خاصة, وقد واجهنا كل ذلك بالصبر الجميل والصفح الجميل وضبط النفس, وحاولنا بكل الوسائل الشرعية من النصح وبيان الأدلة والحجج والاتصال بمسؤولين وغير ذلك, لكن لم ينفع شيئاً, وأوضحنا بعد ذلك في بيانات رسمية ومنها بيان الجماعة المشهور وفي نفس السياق قاموا بالاعتداء على أهل السنة وأوغلوا بقتلهم وتفكيرهم واستهداف مناطقهم وتجمعاتهم, الأمر الذي كان له مردود سيئ للغاية في هذه الأعمال والتجاوزات إلى جعلهم من أهل السنة مدن أشباح, ثم تمموا ذلك بعدوان سافر عن الجيش الإسلامي في منطقتي العامرية وحي الجامعة وبأيام متتالية, فقد هجمت مجموعات من تنظيم القاعدة على أفراد من الجماعة وخطفوا ثلاثة من الإخوة في العامرية على خلفية مقتل أحد أفرادهم, وهو يمخر بعض الكتابات التي لا علاقة بنا البتة, ثم هجموا على جامع مندوفي وأمطروه بوابل من الرصاص, ثم استعملوا مكبرات الصوت العائدة للمسجد لبث الدعايات الكاذبة عن الجماعة والتشويش على أهل السنة, وأعلنوا تكفير بعض أئمة المساجد بالمنطقة, وكفر وردة جماعة الجيش مع ذكر بعض الأسماء, وممن كان في هذا المسجد الأخ أبو طيبة من الجماعة ورشقوه برصاصات غادرة في صدره ثم هجموا على مناطق تواجد جماعة في نفس المنطقة العامرية، فقام الإخوة برد هذا العدوان، وأثناء ذلك ظهر الأميركان فجأة وأفراد القاعدة مستمرون بعدوانهم ولا يتعرضون للأميركان ويتحركون بسيارات نُصب عليها المدافع الرشاشة على مرأى ومسمع من الأميركان, بعد أن صار استهداف الجماعة أولى من استهداف الأميركان, وقد شهد الاعتداء عموم أهل السنة المنطقة وعموم مساجدها فقتلوا اثنين من المصلين في مسجد التكريتي مع أنهم لا ينتمون لأي جماعة ولم يكونوا مسلحين, وتم الاعتداء على هذا المسجد بسلاح الأر بي جي والقناص والأسلحة المتوسطة, ثم لما فرض الأميركان حظر التجوال في العامرية قام تنظيم القاعدة بنقل اعتداءاته على الجماعة في منطقة حي الجامعة, ولا تزال اعتداءاتهم مستمرة, نحمّل أبا حمزة المصري وأبا عمر البغدادي مسؤولية ما يفعله أتباعهم بأهل السنة عموماً وبالمجاهدين خصوصاً.

ريما صالحة: استمعنا الآن إلى كلمة علي النعيمي المتحدث الإعلامي باسم الجيش الإسلامي والتي نشرتها بعض مواقع الإنترنت, أتوجه بسؤال إلى ضيفي في عمان الأستاذ حسن أبو هنية, أستاذ حسن هل تُعتبر هذه الكلمة بمثابة إعلان حرب من الجيش الإسلامي ضد القاعدة, عندما يقول تنظيم القاعدة ينفذ أجندة ونحن أهل العراق أدرى بما يحصل في بلدنا مثلاً؟

حسن أبو هنية: أعتقد هذا جزء من السياق الحربي الإعلامية الأميركية التي تريد أن توظف مثل هذه المظاهر، بالأمس وعلى كل حال هذا أصبح يمكن سابق لأنه بالأمس أعلن الجيش الإسلامي في بيان رسمي أنه توصل إلى هدنة واتفاق مع تنظيم القاعدة, لكن على كل حال هذه كل العمليات لا أعتقد لا الجيش ولا العشائر ولا أي أحد على الإطلاق يمكن أن يحلل الوضع, الوضع العراقي معقد جداً ويتوافر على انقسامات جزء كبير داخل الرؤية السياسية ورؤية المقاومة..

ريما صالحة: عندما نقول هدنة معنى ذلك بأنه هناك كان حرب, من يعلن الحرب ومن يعلن الهدنة؟ ومن نصدق نصدق الهدنة أم نصدق الحرب؟

حسن أبو هنية: لا هي الأمور سوف تبقى بين شد وجذب, سوف تعلن أكثر من هدنة في مستقبل قريب وسوف يعلن أكثر من صلح في أوقات أخرى وسوف يبقى الشد والجذب في هذه المنطقة بشكل متواتر..

ريما صالحة: وأكثر من حرب..

حسن أبو هنية: وأكثر من حرب وأنا قلت.. وأنا أقول بأن المرشح في المستقبل بأن القاعدة أو ما يسمى دولة العراق الإسلامية سوف تدخل في صراع مفتوح ومكشوف وواضح مع جميع الفصائل التي لا تنضوي تحت لوائها, ولا تتوافر على رؤية تنسجم بالكامل مع الرؤية التي توافر عليها تنظيم القاعدة, بمعنى بأن المستقبل سيشهد صراعات حادة سوف تعمل عمليات فرز واستقطاب حادة في داخل المجتمع السني, وليس فقط مجتمع المقاومة بل إن المجتمع السياسي أنا أقول المرحلة القادمة هي بين الحزب الإسلامي, الحزب الإسلامي حالياً هو الذي يقود أكثر المعارك عبر مجاميع عبر القاعدة أكثر ربما من الجيش الإسلامي, ولكن كل هذه لا يمكن عزلها عن المحيط الإقليمي والمعادلة الدولية, أعتقد أن كثير من أوراق اللعبة..

ريما صالحة: أشرت إلى هناك هدنة، دعني أنتقل إلى السيد أبو العبد وهو معنا عبر الهاتف, سيد أبو العبد هل فعلاً هناك هدنة بينكم وبين القاعدة؟

أبو العبد: والله لا توجد أي هدنة بيننا وبين القاعدة حيث سمعنا عن أخبار الهدنة من الإذاعات والقنوات العامة، ولا توجد بيننا الحقيقة هدنة لأننا اليوم قُصفنا بالهاونات قُصفنا بالقاذفات ولم توجد أي هدنة بيننا وبينهم.

 

 

ما وضع القاعدة على الأرض في العراق؟

 

ريما صالحة: طيب ما وضع القاعدة على الأرض؟ الآن هل القاعدة وضعها مثبت على الأرض هل هي ما زالت تتمتع بنفس ما كانت تتمتع به في السابق؟ أم أن هذا الأمر أصبح يتهاوى شيئاً فشيئاً؟

أبو العبد: والله وجود القاعدة على الأرض بدأ يتهاون شيئاً فشيئاً ويتآكل, حيث وجودهم أصبح وجود أشباح وجود شبحي يظهرون هنا ويختفون بعد دقيقة ويظهرون هنا وبعد دقيقة يختفون وهذا دليل على أن أغلب أعدادهم قد خرجت من المنطقة وبقي أعداد قليلة جداً منها, تريد أن تظهر أنها موجودة بكثرة فتظهر هنا وتظهر هنا, ولكن ظهورهم ليس بتلك القوة وليس بذي فائدة, ونحن ماضون في تطهير المنطقة من أي عناصر تابعة للقاعدة.

ريما صالحة: يعني أنتم ماضون في حربكم ضد القاعدة حتى لو كان هناك عملياً أي أحد يطرح صلح بينكما أو أي هدنة ممكن أن تكون مطروحة هذا أمر مرفوض؟

أبو العبد: لا يوجد صلح بيننا وبين القاعدة, الصلح بيننا وبين القاعدة هو أن يخرجوا من المنطقة ويدعوا الناس يعيشوا بحرية ويدعوا الناس يعيشوا حياتهم الطبيعية, يخرجوا من المدينة وتعود الحياة طبيعية كما كانت هذا هو الصلح وهذه هي الهدنة, نحن أبناء هذه المنطقة وجينا وضغط علينا وتحملنا كثيراً كثيراً كثيراً, الآن لا نستطيع تحمّل وجودهم, الناس استغاثت لأنهم عانوا من الضرب وعانوا من الضنك, المدينة مقفلة منذ ما يقارب عن شهر لا يدخلها لها أي شيء, فصلحنا مع القاعدة هو أن يخرجوا من المدينة ويدعوا أهلها الحياة الطبيعية, تعود الحياة كما كانت هذا هو صلحنا مع القاعدة ليس هناك صلح..

ريما صالحة: فكرتك وصلت سيد أبو العبد دعني أنتقل إلى الشيخ علي الحاتم, شيخ علي أريد أن أسأل عن نقطة معينة أنت كنت ضيفاً في حلقة سابقة من برنامج صناعة الموت تحدثنا عن القتال بين القاعدة وعشائر الأنبار, الآن هناك فصائل أخرى انضمت لهذا القتال, الحلقة الماضية تسببت في جدل كبير في منتديات الإنترنت الجهادية أيضاً في موقعنا العربية دوت نت وعبر الإيميل الخاص بالبرنامج، وهناك آراء كثيرة عبرت عن ترحيبها الشديد بمجلس الأنبار, وهناك آراء اخرى هاجمتكم وقالت أنكم عملاء للأميركان، ما قولك؟

علي الحاتم: والله يا أختي العزيزة إحنا ما نضب حلوق الناس قلنا لا نسولف, إحنا أبدينا رأينا وسولفنا عندنا البعض يقول مجلس إنقاذ الأنبار خوش حياها الله والبعض يقول لا عز الله هدلول مو خوش أوادم, يا أختي إحنا شو ذنبنا, بس بدي اسأل سؤال العالم هاي عاملة الهوشة والعيطة علينا على شنو, دافعنا عن كرامتنا عن شرفنا طلعنا مو خوش أوادم, دافعنا عن أرضنا ضد ناس حثالة ما بيهم زلمة اللي يفكر أو يعرف اسم أبوه معناته إحنا ناس عملاء, يعني والله ما أدري بالنسبة لنا أختي إحنا لا لازم نلعب بالعمالة ولا لنا شغلة بالأميركان, إحنا الثلاثة أعلنا الحرب عليهم والله ما رح توقف هالحرب إلى ما ينتهي آخر رجل بنا، أولاً تنظيم القاعدة ثانياً الميلشيات ثالثاً القوات الأميركية, والله ما حدا هجرنا من بيوتنا إلا هذول الثلاثة, إحنا لا حصلنا دعم الأميركان يا بسط الشيعة خلي خليجي واحد يحكي يابا الأميركان أعطوكم أبو زوعة والله كلشي ما عطونا أختي, بعدين الإخوة اللي قاعدين برا يقولون هذا كلام إعلامي, ليش أنا خايف منه شو صار لنا سنتين.. يعني على الأقل إكراماً كمسلمين إحنا الدول المجاورة خليها تفزع ويانا ما عندنا حكومة نعتبر ما عندنا حكومة محتلين ضيم غير على روسنا قتل ما خلا شيء تنظيم القاعدة بالعراق ما انتهكه.

ريما صالحة: ولكن ضيفي من عمان قال لك بأنه هو مختص في شؤون الجماعات, يعني هو فقط من باب الاختصاص ولكن ليس فقط من باب تبني وجهة نظر القاعدة.

علي الحاتم: يا أختي هذا مثل يقلك.. الحكي وين والمختصين وين, خليه يجي يشوف العراق إيش قاد يصير, الإخوان هسا يقاتلون المجاميع الجهادية الشريفة يا أختي إحنا أعلنا من البداية يمكن الحلقة اللي قبل شهر كثر إحنا وياهم, ولكن الأخ إيش يريدنا يريدنا نقاتل محتل وميلشيات ونقاتل في سنة وتنظيم القاعدة اللي يطالعوه في خانة البريء والإنسان المجاهد الشريف, مين ذبحنا ما حدا ذبحنا غير اثنين الله وكيلك, اثنين هم اللي ابتلوا في دم المسلمين في العراق تنظيم القاعدة والميلشيات بدون استثناء, هم ذول تركيبة الديمقراطية مال بوش وهم ذول الحمد لله الهدية اللي أوعدتنا بها أميركا أنه رح يصبح العراق أسطورة للحرية والديمقراطية, نعم والله صرنا أسطورة مضحكة للعالم صرنا من وراء الديمقراطية مالتهم, يا أختي العزيزة كلمة واحدة هذا الموضوع نريد مثل ما نقول نفهمه للناس, إحنا ما لنا شغلة بالأميركان ولا عمالة الأميركان إحنا ناس نريد الدفاع عن البلد عن أرضنا عن كرامتنا.

ريما صالحة: طيب برأيك لماذا القاعدة تتبنى الدفاع عن العراقيين في العراق؟

علي الحاتم: والله ما سوينا عقد وياهم إلا زين يقاتلون بالوكالة عنا, بعدنا ما صرنا نسوان ولبسنا ملافح حتى يجون حثالة المسلمين يقاتلون عندنا بالوكالة في العراق, أولاً تنظيم القاعدة هذه أذناب المحتل وسوافلهم, ثانياً يا أختي والله نريد يعني دليل واحد من كلام المختصين بشؤون المجاميع الجماعة اللي قاعدين برة دليل واحد يستندون عليه شو نعطيهم فكرة أو نعطيهم الحق نقول تنظيم القاعدة قوي تراهم فتح الإسلام طلعوا لابسين ثياب نسوان وانهزموا, هذول تريهم في منطقة يلبس ثياب الحريم ويطلع ينهزم هذا تنظيم القاعدة أختي, أما أنه يرفع السلاح في وجه أميركي ويريد يقاتل الله محييه..

ريما صالحة: لم يبقَ لي إلا دقيقة واحدة..

علي الحاتم: بس اسمحي لي إحنا لا إلنا شغلة لا بصحوة ولا بسياسة ولا بكيانات ولا أحزاب ولا مليشيات, ناس عراقيين كل ما نطلبه من الله سبحانه وتعالى أن يقدرنا أن نحافظ على بلدنا وعلى ما تبقى من بشر, بقايا بشر ظلت عندنا في العراق الحمد لله والباقي مهجر برة.

ريما صالحة: بأقل من دقيقة سيد حسن أبو هنية يقول بأنه ربما تبنيت وجهة نظر القاعدة للتصحيح فقط إذا كان لديك أي تعليق؟

حسن أبو هنية: من الواضح أن الاخ علي حاتم لا يريد أن يفهم أنا أتكلم كباحث مختص, ليس أنا أقول أنا القاعدة هي القوة الأكبر في داخل العراق, هذا ما تقوله الولايات المتحدة الأميركية وتقارير البنتاغون والتقارير الخارجية الأميركية, هذا ما قالته كونداليزا رايس هذا ما قاله روبر غيتس وزير الدفاع, هذا ما تقوله الولايات المتحدة الأميركية وهذا ما تقوله الحكومة العراقية, هذا ما يقوله حكومة المالكي, إذاً هذا الموضوع ينبغي أن يحسم ينبغي أن يكون واضح بأن العراق الآن ما لم يتم هناك وضع خطة كل الأطراف لقد أصبح العراق ساحة لصراع إقليمي..

ريما صالحة: لم يعد لي وقت أستاذ حسن أبو هنية..

حسن أبو هنية: وفي الولايات المتحدة أو دول الإقليم العربي وكل هذه عبارة عن صراعات فقط..

ريما صالحة: من عمان الأستاذ حسن أبو هنية عذراً على المقاطعة الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية شكراً جزيلاً لك, كما أشكر من بغداد الشيخ علي الحاتم شيخ عشائر الدليم في العراق, أشكر ضيفي عبر الهاتف السيد أبو علي البغدادي أحد قياديي جيش الحق, وأيضاً أشكر السيد أبو العبد عن الجيش الإسلامي, أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة دائماً من العربية في صناعة الموت معاً نصنع الحياة.

العربية ـ نت

Share this post


Link to post
Share on other sites

ارتفعت أصوات الجماهير بأسماء "نور صبري" حارس مرمى المنتخب العراقي، و"يونس محمود" رأس حربة الهجوم بعد الانجاز الكبير الذي حققه المنتخب في التأهل إلى نهائي أمم أسيا، فأتى الرد على هذه الجموع بتفجيرين انتحاريين استهدفا فرحتهم، فقتل وجرحت أكثر من 150 شخصا في بغداد

 

mms://a1327.r.akareal.net/ondemand/7/1327/2110/973023381/voice.upload.akamai.com/2110/real/sawa/levant/arab/video/celeb-attacks.wmv

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest
This topic is now closed to further replies.
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...