Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
baghda

لمن اعطي صوتي في الانتخابات

Recommended Posts

Guest Mustefser
من تنتخب؟.... ورطه

 

حسين القطبي

 

طوال عمري انتظرت هذه اللحظه، برهة الانتخاب، ولما حانت، وجدنتي في  حيره، لمن امنح الصوت..؟

 

للشباب الذين لا يتذكرون الحرب العالميه الثانيه اقول بان الشعب الالماني خط مرة في المربع الخطأ، في 5 اذار 1933 منح ادولف هتلر 43.9% من الاصوات (288 مقعد من اصل 647) رغم انهم اصحاب تجربه انتخابيه (لم يصوتوا للنازيين في انتخابات 1928 باكثر من 3%)، الا ان تلك النتله الخطأ على راس القلم اضرمت النار ليس في المانيا وحدها، وانما في كل القاره، وفي افريقيا واسيا من المغرب الى اليابان.

 

وللشباب جدا، الذين لا يتذكرون انتخابات شيلي في ايلول 1970 اقول ان الشعب المتلهف للحريه قد منح الرئيس سلفادور الليندي 37% من الاصوات، اي ما يكفي للفوز، الا ان هذا القرار الجمعي لم يحسب لرغبات القوة العظمى فاصطدم بانقلاب يينوشيت بعد ثلاث سنوات

 

وللصغار الذين لم يعوا الانتخابات الاوكرانيه في الاول من كانون الاول 1991 والتي اوصلت الرئيس ليونيلد كرافتشكوك، اقول بان هذا الشخص باع الترسانة النوويه العظمى، التي اورثها الاتحاد السوفياتي لهذا البلد الفقير وابعد شعبه عن كوارث، كان في غنى عنها.

 

ليس من العسير ان تاخذ القلم بين السبابه والابهام ثم بنتله واحده "تشخط" على الورقه. ولكن العسير هو اين تضع رجفة اليراع المقدسه هذه؟

 

يمكن لاصواتنا ان تجتمع وتوصل هتلر(او قل صدام)  جديد الى القصر الجمهوري، او سلفادور الليندي (نسخة من عبد الكريم قاسم)، او نموذج حديث لكرافتشكوك، كله باصواتنا، اي بنتلات اقلامنا.... فاي نموذج اختار؟

 

قبل ان انتخب على ان اتفحص بدقة اي التنظيمات المتنافسه على صوتي تمتلك تصورا عن ما هو تعريف العدالة الاجتماعيه، وناضلت من اجلها؟ اي القوائم تتسامى على المشاعر الشوفينيه والنازيه الجديده الدفينه في بعض النفوس، والتي حرقت العراق لمرات.

 

اي منها يتسامى على الحساسيات الطائفيه والقبليه، واي منها تدرك، وبصدق، لا لدعاية انتخابيه، ماهيه او حجم معاناة المرأه العراقيه.

 

اي منها سيوفر حلا للكثير من المعضلات التي تجابهنا، وبشجاعه مثل المشاكل البيئيه، وازالة الالغام، حل القضيه الكورديه بروح عصريه متفتحه. اعمار المناطق المهمله في الجنوب، رفع مستوى التعليم والصحه واهم من ذلك توفير الامن والخدمات المستعجله.

 

اي منها يمكن ان يلتزم بقواعد اللعبه الديموقراطيه ولن يستغل الجيش في الانقضاض على السلطه، خصوصا وان العراق مهيأ، وفق الضروف الامنيه الراهنه لملا عمر جديد، او خمينى يفرض ولاية الفقيه، او جمال عبد الناصر يسوق جموع الجماهير خلف شعارات فارغه...

 

كل ذلك يمكن ان نقرره باصواتنا، لذا سافتح عيني كساعتي رولكس على الورقة، لكي لا يشط القلم، فاذا بحثت عن مربع فارغ بين اتحاد الشعب، والقائمه الكوردستانيه، على ان اعرف ان هناك قائمة تضم نعيم حداد، تايه عبد الكريم، محمد دبدب، واسماء اخر، توخز الذاكره...

 

يمكن ان ننتخب دون ان ندري هتلر، او الليندي،  او كرافتشكوك، كله يعتمد على اين نجر القلم..

 

محترفي البيروقراطيه يلغمون الكثير من القوائم ، ويعقدون المهمه، فما ارجوه ان لا اندم بعد حين، ولا تتحول فرحتي بالتصويت الى حزن بعد هذا العمر من الانتطار.

 

tohussein@hotmail.com

 

الرافدين

www.alrafidayn.com

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

ا

 

اصبحت اقرب الى ان اكون بين خيارين لاثالث لهما

اما قائمه علاوي او قائمه الحكيم

بالنسبه لي فان ما تفرزه قوه رد الفعل للمعادين لحريه العراق وبالتالي للانتخابات يجعلني اميل اكثر الى التقوقع داخل الاطار الطائفي وبالتالي اصبح اكثر قناعه بان حصد نسبه موازيه لقوه الشيعه سيكون امرا جيدا كاستعراض لقوه الشيعه وتثبيت قوه صوتهم لحمايتهم من اي احتمال بعرضهم للمأساه مره اخرى و خصوصا وانا ارى كل هده الهجمه الطائفيه البغيظه

ولكني ارجع لاتدكر اننا في مرحله بناء وطن ويجب علينا التسامي على الانغلاق الطائفي فادا كان ضعف الاخرين يدفعهم لسلوك مدهب التعصب والانغلاق فان قوتنا حري بها ان تدفعنا للانفتاح و التبصر

الهاجس الاول يدفعني نحو قائمه الحكيم كملجأ من سطوه اعداء حريه العراق بما يمثله من ثقل روحي و عشائري و معنوي

والهاجس الثاني يدفعني نحو قائمه علاوي بما يمثله من مستقبل واعد يرضى به العراقييون جميعا

سابقى اكتب عن تصوري كلما استجد امر

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

لازلت في حيره كبيره

انا اريد ان انتخب قائمه الحكيم لاني اثق بالمتدينين لتحمل الامانه ولكني لااحب ان يكون للمتدينين صوت يطغي على صوت الانفتاح والعلمانيه

انني اريد ان انتخب قائمه علاوي لانني اشعر انه افضل من يقود المرحله الحاليه لعلاقاته العربيه وانفتاحه وما اثبته من حزم في التعامل مع الملفات الساخنه ولكني لا امتلك كامل الثقه من انه سيقف بوجه تسلل الصداميين الى المواقع الحساسه وخصوصا الامنيه والجيش

 

هل ممن يدلني ما افعل ؟

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

يبدوا ان راينا الان يتوجه الى حل وسط

سنمنح اصوات العائله مناصفه

لقائمتي علاوي والحكيم

بعد نقاش مستفيض وصلنا الى ان كلا القائمتان يحب ان تكونا قويه في المجلس لان كل منهما يحمل صفات قوه والاثنين يكملان متطلبات مجلس متكامل

نريد ان نضمن عداله من ناحيه وقوه من ناحيه اخرى

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

بالامس كنت على وشك ان ارتكب حماقه

كنت اتابع حوار على قناه الالم الايرانيه بي مديعه واحد الاشخاص الدي ادعى انه من جماعه القائمه 169 وكان يتحدث عن سيناريو تزوير محتمل وبدا ينضر له ولمؤامره الامريكان

حيث انه ادعى ان الصناديق ستعد في السفاره الامريكيه

ولسخافه الادعاء ومستوى التحليل من قبل المديعه والمحاور فقد كدت ان اصل الى نتيجه ان قائمه تحوي على مثل هدا الرجل هي غير جديره بان امنحها صوتي

و لكني اليوم وعلى نفس القناه وفي برنامج اخر كلن هناك لقاء مع ممثل المجلس السيد جواد رضا

الرجل كان واضحا وعميقا و موضحا وبشكل عقلاني عن سبب ايمانه بنزاهه العمليه وان عد الاصوات سيكون في نفس المركز وان ليس هناك اي من الترهات التي حدثنا عنها الشخص السابق من نقل الصناديق ثم عدها وو ضح كدلك ان النتائج الاوليه يتعرف في كل مركز ومن ثم تجمع وتدقق وتعطى الكيانات السياسيه فرصه للاعتراض ومن ثم تعلن خلال اسبوع او عشره ايام

 

جعلني الرجل اراجع قراري

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...