Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
baghda

Blog Abo Bashaar بلوك ابو بشار

Recommended Posts

Guest IRAQI

* المداهمات الليله *

امس اي في 10-10-2005 عرضت قناة الشرقيه الفضائيه وهي قناة محايده ولها شعبيتها في الشارع العراقي لقاءا مع السيد وزير الداخليه المحترم جدا وقام مقدم البرنامج بطرح العديد من الاسئله وكان الجواب المعتاد الزمط والنفخ على الفاضي وليس للاجوبه علاقه بأرض الواقع الى ان وصل مقدم البرنامج بسؤال سيادته:هل صحيح ان قوات الامن التابعه للداخليه تقوم بمداهمات بعد منتصف الليل واعتقال المواطنين ؟ فأجاب سيادته: لا... المداهمات تتم قبل منتصف الليل فقط اما بعد منتصف الليل فتتم من قبل ارهابيين مجهولين .تصور عزيزي القارىء هم فعلا ارهابيين لكن العجيب بأنهم يستخدمون سيارات الداخليه بكل انواعها وتحمل لوحات تسجيل الداخليه وكل العلامات والاشارات على جوانبها وافرادها بكامل الزي الرسمي و العجيب في الامر من اين حصل الارهابيون على كل هذه السيارات وبالعشرات ومن قام بتحويرها وجعلها تبدو كسيارات الداخليه ثم اين يتم تخبأتها عند شروق الشمس .وأعترف سيادته بأن الاشخاص المعتقلين يتم العثور على جثثهم و بشكل دائم في منطقة بدره و جصان ولمن لا يعرف اين تقع هذه المدينه فهي تقع جنوب بغداد في الكوت وهي منطقه حدوديه مع الجاره العزيزه ايران ترى كيف تم نقل المعتقلين من بغداد الى تلك المنطقه مخترقين كل السيطرات و نقاط التفتيش والقوات الامريكيه دون استيقافهم و الاستفسار عن الحموله؟ ثم يقول سيادته: بأن صلاحية قوات الداخليه هي ضمن محافظة بغداد ..فكيف تمكنوا من تجاوز كل السيطرات و خلال اوقات حظر التجوال الليلي ؟.فسأله المذيع وماذا يفعل المواطن في مثل هذه الحاله ؟ ماذا تتوقعون الجواب ؟ انه المفاجأه ....اجاب سيادته: على المواطن ان يتأكد من انهم فعلا افراد الداخليه يعني يطلب هوياتهم ويرى مذكره التفتيش وهم بكل احترام سيرونها اياه ..اي البوكسات والعصي.. وان اكتشف انهم غير حقيقيين عليه ان ....يقاومهم ....ويتصدى لهم اي يستخدم السلاح المتاح .تصوروا رجل يقاوم رجال الشرطه و بالعشرات ثم يقتل و يقال عنه في الصباح انه ارهابي فهل هذا كلام وزير داخليه؟. لا والله لم نسمع يوما وفي كل العالم رجل بهذا المنصب يطرح مثل هذه الافكار.ان ما دعاني للكتابه بهذا الموضوع هي قصه سمعتها قبل اسبوع بنفس الموضوع وان شيوخ بعض العشائر المنكوبه التقوا السيد الوزير المحترم وطلبوا ان يجد حل لما جرى معهم من قهر فخرج عليهم بهذا الطرح المبارك ..فتأكدت خلال عرض اللقاء ان القصه حقيقيه ولا يسعنا في هذا المنبر الحر الا ان نذكر الحقائق. ترى الى متى سيستمر هؤلاء المجرمين بهذه اعمال ويتخلصون من قتلاهم على طريق عودتهم الى اوكارهم؟ ومتى سيرفع العراقي رأسه ثانيتاً؟

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest iraqi

* المداهمات الليله *

امس اي في 10-10-2005 عرضت قناة الشرقيه الفضائيه وهي قناة محايده ولها شعبيتها في الشارع العراقي لقاءا مع السيد وزير الداخليه المحترم جدا وقام مقدم البرنامج بطرح العديد من الاسئله وكان الجواب المعتاد الزمط والنفخ على الفاضي وليس للاجوبه علاقه بأرض الواقع الى ان وصل مقدم البرنامج بسؤال سيادته:هل صحيح ان قوات الامن التابعه للداخليه تقوم بمداهمات بعد منتصف الليل واعتقال المواطنين ؟ فأجاب سيادته: لا... المداهمات تتم قبل منتصف الليل فقط اما بعد منتصف الليل فتتم من قبل ارهابيين مجهولين .تصور عزيزي القارىء هم فعلا ارهابيين لكن العجيب بأنهم يستخدمون سيارات الداخليه بكل انواعها وتحمل لوحات تسجيل الداخليه وكل العلامات والاشارات على جوانبها وافرادها بكامل الزي الرسمي و العجيب في الامر من اين حصل الارهابيون على كل هذه السيارات وبالعشرات ومن قام بتحويرها وجعلها تبدو كسيارات الداخليه ثم اين يتم تخبأتها عند شروق الشمس .وأعترف سيادته بأن الاشخاص المعتقلين يتم العثور على جثثهم و بشكل دائم في منطقة بدره و جصان ولمن لا يعرف اين تقع هذه المدينه فهي تقع جنوب بغداد في الكوت وهي منطقه حدوديه مع الجاره العزيزه ايران ترى كيف تم نقل المعتقلين من بغداد الى تلك المنطقه مخترقين كل السيطرات و نقاط التفتيش والقوات الامريكيه دون استيقافهم و الاستفسار عن الحموله؟ ثم يقول سيادته: بأن صلاحية قوات الداخليه هي ضمن محافظة بغداد ..فكيف تمكنوا من تجاوز كل السيطرات و خلال اوقات حظر التجوال الليلي ؟.فسأله المذيع وماذا يفعل المواطن في مثل هذه الحاله ؟ ماذا تتوقعون الجواب ؟ انه المفاجأه ....اجاب سيادته: على المواطن ان يتأكد من انهم فعلا افراد الداخليه يعني يطلب هوياتهم ويرى مذكره التفتيش وهم بكل احترام سيرونها اياه ..اي البوكسات والعصي.. وان اكتشف انهم غير حقيقيين عليه ان ....يقاومهم ....ويتصدى لهم اي يستخدم السلاح المتاح .تصوروا رجل يقاوم رجال الشرطه و بالعشرات ثم يقتل و يقال عنه في الصباح انه ارهابي فهل هذا كلام وزير داخليه؟. لا والله لم نسمع يوما وفي كل العالم رجل بهذا المنصب يطرح مثل هذه الافكار.ان ما دعاني للكتابه بهذا الموضوع هي قصه سمعتها قبل اسبوع بنفس الموضوع وان شيوخ بعض العشائر المنكوبه التقوا السيد الوزير المحترم وطلبوا ان يجد حل لما جرى معهم من قهر فخرج عليهم بهذا الطرح المبارك ..فتأكدت خلال عرض اللقاء ان القصه حقيقيه ولا يسعنا في هذا المنبر الحر الا ان نذكر الحقائق. ترى الى متى سيستمر هؤلاء المجرمين بهذه اعمال ويتخلصون من قتلاهم على طريق عودتهم الى اوكارهم؟ ومتى سيرفع العراقي رأسه ثانيتاً؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

انا لاادري اذا كان الوزير هو رئيس العصابه التي تقتل المواطنين كما توحي مداخله العراقي اعلاه ولكني اعرف ان هناك فعلا من يتم قتله من الناشطين السنه العرب , هذا امر يحصل يوميا. كنت على اتصال مع الاخوان من اللذين اثق بكلامهم قال لي بالحرف " اننا لم نعد نستطيع الذهاب الى الجوامع او تطويل اللحيه, لان ذلك سيعرضنا كاهداف لهذه العصابات" كما ان ضاهره متابعه هؤلاء الناشطين يبدوا انها دقيقه حيث ان تلك العصابات تأتي محمله بقوائم واسماء محدده من المعروفين بتحركهم ونشاطهم السياسي او حتى ربما اجرامهم كما حصل في منطقه الاسكان.. نطالب بوضع خطط جديه لمتابعه هذا الملف لانه يجب القضاء على هذه الظاهره فهناك بالتاكيد ابرياء ممن يذهبون ضحايا . حتى لو كان هناك مجشتبه بهم في قتل العراقيين او حتى لو كان افراد العصابه المنفذه لمثل هذه المداهمات الليليه من اؤلئك الذين يطلبون ثارا , فانه لا يجوز ابدا ان يتحول مجتمعنا مجتمع غابه يقتص كل يريد ممن يريد .. ما الفرق اذن بين مايعمله الصداميين والزرقاويين وهؤلاء القتله.. انهم من منبع واحد حتى ولو لم ينتموا اليه كما قال القائد المقبور يوما ما

اننا على اعتاب مرحله تحتاج جميع العراق والعراقيين فلنعمل سويه على بناء العراق وقطع دابر المتربصين بنا ومن يريد بنا شرا

..

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ابو حسين البصري

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الأخوه الأعزاء اسلام عتيكم ورحمة الله وبركاته

 

لاداعي لهذه الأحلام الورديه بشأن العراق يجب ان نعيش الواقع الأليم ان العراق ياأخوان قد اصبح كرديا وفارسيا بفضل الأحزاب الدينيه المواليه لأيران اكثر من موالاتها لدينها وعراقيتها

ابو حسين البصري

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ابو حسين البصري

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الأخوه الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

لاداعي لهذه الأحلام الورديه بشأن العراق يجب ان نعيش الواقع الأليم ان العراق ياأخوان قد اصبح كرديا وفارسيا بفضل الأحزاب الدينيه المواليه لأيران اكثر من موالاتها لدينها وعراقيتها

ابو حسين البصري

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest abo bashar

<< وجهان لعمله واحده >>

 

مثل قديم تردد على مسامعنا كثيرا لكننا اليوم نرى المثل يعود من خلال مشاهداتنا للاحداث اليوميه التى تعصف بالعراق.فالوجه الاول هو الخبث اليهودي و الوجه الثاني هو الخبث الصفوي و العمله هي تخريب العراق.

فالوجه الاول يسعى لتخريب العراق لانه كان يشكل التهديد الاول على وجه الارض لأمن الكيان اليهودي ولاحظنا ذلك في اول ايام الاحتلال الامريكي للعراق وما حدث من حرق المباني العامه و تدمير البنيه الحتيه والاقتصاديه و العسكريه للعراق, ثم تبعها سرقة آثار العراق لمحو تأريخ العراق وقد تجسد ذلك بما جرى من تخريب محدد على مشهد (السبي البابلي) ضمن جداريه بابليه في المتحف العراقي وقد عرضت القصه على احدى القنوات الاخباريه العالميه في حينها.

اما الوجه الثاني يسعى منذ القدم للهيمنه على العراق و استباحه دم اهله وعرضهم على اعتبار ان العراق جزء من الامبراطوريه الفارسيه واهل العراق هم الرعاع و الخدم الذين يأتمرون بأمرهم.و اغلب ما يجري اليوم من تفجيرات وقتول و اعتقالات عشوائيه في مدن العراق المنكوبه انما هي بدفع من الصفويين وما يطرح عن لسان مايسمى( مسؤولين ) في الدوله العراقيه يبين مدى سيطرة المخابرات الايرانيه في الساحه العراقيه كما جاء باعتراف القوات الامريكيه و البريطانيه المحتله بان ايران تزود الارهابيين من المليشيات وافراد العصابات بالمواد الازمه لتخريب امن العراق .

وبلأمس شهدنا مهزله المحكمه المخصصه لصدام و اعوانه والتي لم تحبك بشكل جيد ,تزامن معها تفجير نصب ابو جعفر المنصور نسأل مالحكمه من هذا التوقيت؟ الجواب بسيط حتى لمن وقف بعيدا يشاهد مجرى الاحداث, فالتمثال لايعني لى شيئا من الناحيه الماديه ولا الشخص الذي يمثله لكنه رمز((( لاول))) من بنى بغداد و انشأ اعظم دوله يتردد صداها في العالم الى اليوم....وهذا الانتقام الصفوي الطائفي البغيض.

امامحاكمه صدام(لا حبا به او تباكيا عليه) فهي رمز لدحر((( آخر)))من عمٌر بغداد وباني اكبر قوه هددت اليهود لثلاثين عاما مضت .وهذه حقائق لايمكن تجاهلها وان كان صدام ظالماً...وهذا الانتقام اليهودي العنصري.

 

الم يكن الوجهان لعمله واحده؟

انه رايي البسيط,استجمعته من خلال رؤيتي للأحداث وانا في قلب الحدث ولست عنه ببعيد ,أنهم يريدون ان يمرغوا انوف العراقيين بالتراب انتقاما لاحقادهم العنصريه القديمه ومع كل الاسف نرى بعض ممن يدٌعون (بعراقيتهم) ينفذون مايطلبه منهم اسيادهم من قتل و تخريب و اثارة الفتن الطائفيه و القوميه غير مبالين بالنتائج وهنالك مثل يقول:( لو دامت لغيرك لما وصلت اليك).

Share this post


Link to post
Share on other sites

بينما يستمر التخريب في بلد لابراد لشعبه حتى ان يحلم بغد كريم و حر ياتي خبر تفجير تمثال الحاكم العباسي الذي بنى عاصمته ملكه في مدينه بغدا د والتي غير اسمها الى مدينه السلام قبل اكثر من الف سنه . نعم لنا ان نحزن لسقوط رمز اخر لمعالم بغداد الفنيه من اعمال الفنان العراقي الكبير خالد الرحال بالرغم من الانتقاد الذي يوجه له من انه ارتضى ان يحول طاقته المبدعه اداه لخدمه جلاد شعبه. ولكن هذا ليس الموضوع فالعمل الفني يبقى محتفضا بقيمته حتى لو استخدم في تمجيد الطغاه

الاخ ابو يشار ربما لم يكن موفقا في ربط هذا التخريب ببعدين الاول اليهودي والثاني الفارسي العنصري

بالنسبه للبعد الاول , لااعتقد ان هناك من يختلف على ان صدام قد سبب الكوارث للبنيه التحتيه للعرب بحيث لايمكن الادعاء ان شعاراته موضوع تصديق. اما بالنسبه للبعد الفارسي فعلى الكاتب ان يتذكر ان المنصور كان قد بنى عاصمته ودولته بالاعتماد على اؤلئك الفرس اللذين يذكرهم وعليه ان يقرا عن دور جيش ابو مسلم الخراساني في اسقاط الامويين وتنصيب العباسيين رغما عن اراده القرشيين في اعاده الخلافه الى العلويين.

لااعتقد ان مقارنه ابوبشار موفقه فالمنصور كخليفه اسلامي بويع من غالبيه المسلمين لايمكن مقارنته بصعلوك علماني كوى الناس يحديده ونار بعثه.

 

ملاحضه : بغداد كمدينه كانت موجوده ومهمه قبل ان يبني المنصور مدينته جوارها. فالتاريخ يذكر ان المثنى ابن حارثه اغار على المدينه ونهب ذهبا منها ما حمولته ئلائه اباعر وذلك قبل المنصور باكثر من مائه سنه.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

http://65.17.224.235/ElaphWeb/AsdaElaph/2005/10/99879.htm

 

 

تمثال المنصور في بغداد لوحه فنيه اخرى للراحل العراقي الرحال وبالرغم من ان الرجل وضف طاقته المبدعه في خدمه الطغاه الا ان العمل يقيمته الفنيه يبقى رمزا اصيلا لحقبه تاريخيه مر بها العراق عندما تسلط بنو العباس و بسيوف الفرس من ال خراسان بقياده ابا مسلم في القضاء على الدوله العربيه الامويه. لقد ارتبط اسم يغداد الفارسي باسم المنصور الذي حكم العراق بالحديد و النار و بشناعات ارتكبها بحق القرشيين من الذين وقفو امام الهجمه الفارسيه ممن لم يرق لهم تحول الدوله الاسلاميه الى ملك عضوض لبني العباس بعد ان كانت لبني اميه رفع الفرس رايه بني هاشم لينصبوا بني العباس وليختارو له مدينه فارسيه بديلا عن عاصمه الخلافه الكوفه. المنصور اتخذ من بغداد عاصمه له لوقوعها عبر الجانب الشرقي لدجله فيما كان يسمى تاريخيا الجهه الفارسيه لصعوبه الوصول لها من القبائل العربيه.. عجبي لانفعالات الكاتب فهل راس المنصور الحجري المقطوع اصبح مثيرا للاحتجاج اكثر من راس طفل عراقي يقطع يوميا !عجبي

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...