Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
Furat

اللغة العربية

Recommended Posts

بعد تشكيل مجلس الحكم وتعيين الوزراء ضمن فترة حكمه، أقرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية في حينها وبعد حذف تدريس مادة الثقافة القومية والاشتراكيه، تدريس بعض المواد الاضافيه كاللغة العربية واللغة الانكليزية وحقوق الانسان والديمقراطيه والتوسع في مواد الحاسبات بما يتناسب وحاجة الكلية الفعلية.

بعض الكليات إرتأت تدريس اللغه الانكليزية والبعض الآخر مال إلى اللغة العربية. دار نقاش حول هذا الموضوع حول أهمية أو بالاحرى الفائده المرجوه من تدريس اللغة العربية في التخصصات العلمية وخاصة الكليات الهندسية ومن هم الجديرون بذلك، هل هم أصحاب الاختصاص العلمي في التخصصات الهندسية أم أصحاب التخصص في العربية (اللغة أو الأدب).

في اتصال مع أحد الاخوة المختصين في اللغة العربية في أسبانيا ومن الذين كتبوا كثيرا في مجال اللغة العلمية أجابني بضرورة أن من يقوم بتدريس هذا الموضوع هو صاحب الاختصاص العلمي من باب أن أهل مكة أدرى بشعابها ، أي أن صاحب الاختصاص ألادبي ( اللغة العربية أو ألادب العربي) غير ملم بالامور الفنية المعنية بهذا القسم أو ذاك وأن ما تمت تدريسه للطالب خلال سني الثانويه هو كاف وغني كي يستمر في دراسته الجامعيه، وإلا تصبح أضافة مادة اللغة العربية عبئاً إضافياً لا يخدمه بشئ.

أطرح هذا الموضوع للمناقشة من قبل الاخوة الرغبين في التعليق على هذا الموضوع.

Share this post


Link to post
Share on other sites

محور مهم للنقاش

اعتقد ان هناك نقطه تحتاج الى تاكيد

هل ان مستلزمات تقنيه عاليه في استخدام اللغه العربيه ضروريه لطالب الدرااسات العلميه والهندسيه والطبيه

 

ارى ان الجواب نعم

صحيح ان طالب هده الدراسات قد لايحتاجها في دراسته ولكنني اعتقد انها مهمه من خلال ممارسه موقعه القيادي الاداري كمهندس او مدرس او باحث او طبيب

تخيلوا مهندسا او مدرسا او طبيبا يكتب مدكره مليئه بالاخطاء اللغويه او الاملائيه

 

اعتقد ان التسلح بمستوى مناسب من التمكن باستخدام اللغه العربيه مهم كجزء من ممارسه المهنه لاحقا

 

في امريكا يتطلب من الطالب الجامعي تجاوز مستوى عالي من الاداء اللغوي قبل السماح له باكمال دراسته الجامعيه الاوليه

 

وتستطيع تمييز خريج الجامعه من اسلوب ومستوى مفردات اللغه التي يستعملها في عمله اليومي

ه

Share this post


Link to post
Share on other sites

يبقى السؤال المهم والحيوي من الذي سيقوم بالتدريس ، هل هو من أختصاصي القسم العلمي ذو الخبرة الطويلة والألقاب العلمية المتقدمة (على الأقل أستاذ مساعد)، أم إختصاصي اللغة العربية وهم حديثي عهد ولم تمضي سوى فترة قصيرة على حصولهم على لقب مدرس مساعد

Share this post


Link to post
Share on other sites

برأي ان مثل هده المهمه يجب ان تكون ملقاه على عاتق من لديهم تخصص في اللغه العربيه وحسب المتوفر

ليس المقصود بهده الدراسه الجانب الفني التخصصي في موضوع الدراسه بل المقصود ان يكون خريج الكليه متمكنا من استخدام مفردات وقواعد اللغه بما يفيد في الممارسه العمليه

 

ويبقى هنا جانب مهم جدا هو ضروره ان لايكون دلك على حساب تمكنه من لغه عالميه ثانيه مثل الانكليزيه او الفرنسيه

نحن عاده ننظر للغه العربيه من منطلق ديني او تراثي واعتقد انه حان الوقت للنظر الى تعلمها من باب فائده الاستخدام اليومي

اللغه وسيله تعبير راقيه وطريقه استخدامها تعبر دائما عن مستوى ثقافه ودهنيه المستخدم , ان التركيز على توسيع المفردات واسلوب الكتابه هو من ضروريات النجاح المهني كما ان قرائه النصوص العاليه المستوى وتحليلها سيكون بالتاكيد رافعا لمستوى الخريج اكاديميا

 

من خلال استعراض لما يكتب اليوم على الانترنت نستطيع تبين حجم الخلل في اسلوب الكتابه من الناحيه المعرفيه و الادبيه الدي يسود الطبقه المثقفه العراقيه

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...