Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
Furat

البطالة الجامعيه

Recommended Posts

طالعتنا صحيفة الصباح العراقية يوم أمس بموضوع افتتاحي بعنوان (( البطالة العليا))، تتناول فيه عدم تمكن المواطنين من الحصول على وظائف عمل وبصورة خاصة أصحاب الشهادات العليا (ماجستير ودكتوراه) في مختلف دوائر الدولة. إنني أود الإعلام بأن فرص هذه الشريحة من الشعب قد أنتهبت في الفترة التي تلت سقوط بغداد عندما صدرت مجموعة من التعيينات وبأوامر إدارية صدرت بتواريخ سابقة لفترة سقوط بغداد والتي استثمرها البعض لتعيين الحاشية المناسبة له مرعياًً غياب الرقيب، وكي يكونوا قاعدة لهم كأصوات لمستقبل الأيام، ولقد نبهت صحيفة العدالة العراقية إلى ذلك إلى ما قامت به بعض الجامعات والمعاهد ومر الأمر وكأن شيئاً لم يكن بغياب حكومة الحق.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

فرات

هل لك ان توضح مادا تقصد بتعيينات ياوامر سابقه لسقوط الصنم

اضرب بعض الامثله رجاء فهده امره يصعب فهمها لمن لايعايش الوضع

بالمناسبه ارجت ان اعرف ماحقيقه مايجري في المدائن هل لديك اخبار محدده من مصادر محليه وليس من وكالات الانباء التي لم نعد نثق بها

Share this post


Link to post
Share on other sites

مثلاً، أوامر إداريه أستلمت بشهر أب / 2003 بعد سقوط الصنم على أساس أنها صدرت بتأريخ شهر كانون الثاني / 2003 قبل سقوط الصنم وبرقم صدور معين (مبنيه على الاعتقاد أن السجلات قد أحترقت أو أتلفت بفعل الحواسم)، لكن عند مقارنتها بالأوليات المتبقيه ( والتي أختفت أثناء الاخلاء خلال فترة المواجهات بين قوات التحالف وجيش المهدي)قبل بداية الحرب لا تجد تماشياً في التسلسلات والتواريخ إضافة إلى أن كشوفات الرواتب الرسميه للأشهر الثلاث الآولى خالية من أسماء أصحاب هذه الأوامر.

منذ ثلاثة أيام لم يحضر إلى مكان العمل هولاء الذين من أهالي المنطقه كي أعرف حقيقة الأمر منهم، إنما عرضت القنوات العراقيه صور الجثث التي تم انتشالها قرب العزيزيه (محافظة واسط).

Share this post


Link to post
Share on other sites
جامعة الأمم المتحدة تؤكد تحقيق تقدم في قطاع التعليم العالي العراقي

الخميس 5/5/2005 (MENAFN) الامم المتحدة- نسبت وسائل الإعلام إلى مدير معهد القيادة الدولية التابع لجامعة الأمم المتحدة أخيراً انه بالرغم من المصاعب الجمة في العراق فان نظام التعليم العالي شهد تقدما وتحسنا في الآونة الأخيرة، مشيراً في ندوة له في جنيف أن موضوعات الديمقراطية وحقوق الإنسان أصبحت موادا تدرس في مناهج التعليم العالي في العراق. وأضاف أن ميزانية التعليم العالي ارتفعت من 40 مليون دولار سنة 2003 الى 70 مليون في 2005 مما سمح برفع أجور المدرسين من 1000 دولار الى 1500 دولار في الشهر، منوهاً إلى أنه تم رفع قدرات المدرسين بواسطة منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة يونيسكو والبنك الدولي وانه تم توفير 4300 وظيفة جامعية جديدة وان 40% من المباني المدرسية أعيد بناؤها مشيرا الى انه تم تشكيل اتحادات طلابية في كافة كليات العراق في إطار قانون جديد للانتخابات يعتمد على الحرية والديمقراطية.

ودعا المسؤول الدولي إلى إنشاء لجنة وطنية للتعليم العالي تعمل على استعراض كافة مشاكل ومستقبل التعليم العالي في العراق.

تجدر الإشارة إلى أن هناك 20 جامعة و47 معهد فني في العراق تحت إشراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كما أن هناك 10 كليات خاصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال والاقتصاد والإدارة. وأظهر مسح قامت به يونيسكو بأن عدد الطلبة المسجلين بالتعليم العالي في العراق يبلغ 250 الفا نسبة المراة منهم 42% في حين يبلغ عدد أساتذة التعليم الأكاديمي العالي اكثر من 19 ألفاً نسبة النساء منهم 44%.

لا أدري هل إن المعلومات الواردة في هذا التقرير تخصنا نحن ، أساتذة الجامعات أم أن هنالك طرف آخر يعنيه الأمر؟ فالتقرير يقول أن الدخل الشهري لاستاذ الجامعة يتراوح بين (1000) دولار إلى (1500) دولار ، والحقيقة فإن من هو بدرجة مدير عام يأخذ شهرياً بين (1500 - 2000) دولار شهرياً أضافة إلى مخصصات أخرى خارجه عن الراتب الشهري. وأقصى ما حصل عليه الاستاذ الجامعي من راتب هو المبلغ المقطوع والبالغ (780000) دينار أي مايعادل (520) دولار عدى الضريبة والتي مقدارها (7%) . فأين الحقيقة في تقرير الامم المتحدة؟!!!!

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest تاجر

الدكتور فرات

 

ارجوا توضيح مايلي

كم كان راتب المرس الجامعي قبل سقوط التمثال وكم اصبح بعجه

 

كدلك ما حقيقه موضوع مقتل احد الطلبه في جامعه بغداد اثناء احتفالات الطلبه بالحكومه الجديده

Share this post


Link to post
Share on other sites

ليس المهم كم هو الراتب الذي كنا نأخذه في عهد صدام عما هو بعد التحرير، بالتأكيد ما بعد التحرير هو أكثر، بل هو أكثر بركة عما سبق، ولكنه لا يصل إلى المستوى الذي ذكره التقرير.

لكن ما يحز في النفس أن تصدر عن مؤسسة بهذه الأهمية والمكانة الدولية. لا أدري إلى من توجه مثل هذا التقرير والإحصائيات، هل لتخبر العالم بأن راتب ألتدريسي أصبح بهذا المستوى غير الصحيح أم أن هناك شئ يجري لا ندري به.

ما يخص حادث كلية الصيدلة، فإن هنالك احتفال جرى في الكلية ابتهاجاً بتسنم الجعفري لمهام رئيس الوزراء، يقال أن العميد كان موافق على إجراء الاحتفال لكن أحد الحرس الجامعيين طلب منهم الكف وبعد مجادلات طويلة انصرف هذا الحارس بعد أن توعد الطالب مسار سرحان (ويقال أن العميد هو الذي توعد الطالب بعد أن طلب منه الكف عن الاحتفال). في عصر نفس اليوم تم استشهاد الطالب وتصفيته، كل ذلك أشار إلى العميد وهو من البعثيين القدماء حسبما أعلم. من جانبها الحكومة ألسابقه تدعي وجود متفجرات في الكلية، الأمر الذي نفاه مدير المتابعة في الجامعة عدة مرات.

أما ما أستجد في هذا الموضوع، هو قيام رئيس الجامعة د. موسى الموسوي باستلامه لعمادة الكلية إضافة إلى منصبه لحين انتهاء التحقيق، علماً بأن الدراسة متوقفة ألان.

الغريب بالأمر، أن مثل هذه الأمور لم تحدث في كلية الصيدلة وحدها، بل امتدت إلى كليات ومعاهد أخرى في بغداد، والأغرب من ذلك أنها تزامنت مع تسنم حكومة الجعفري لمهام عملها وبمجرد أداء القسم القانوني، هذا عدا السيارات المفخخة المنتشرة في أنحاء بغداد.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...