Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
baghda

ملحمه عبور عثمان .. الرمز والعبره

Recommended Posts

فتاوى العنف الطائفي: جرعة التجريم المطلوبة

حمد الماجد

كل منتمٍ لهذا المذهب فهو «إرهابي ناصبي كافر، وحشي يجب قتله، وكل من يؤيده بنحو أو بآخر من رجل دين أو رجل غير دين يجب قتله، ومن لا يقول بقتل هؤلاء وقتـل مؤيديهـم فهو علانية يكفر بالقرآن الكريم.. إلخ»، هذا النص شاهدته بنفسي صوتا وصورة. وأما النص التالي فصدر عن أحد أتباع المذهب المقصود بالنص الأول يقول فيه «يجوز قتل المنتمين للمذهب... لإنهم حرفوا القرآن الكريم وسبوا صحابة رسول الله.. إلخ».

هذه التعميمات الخطيرة يا سادة ليست سبابا وقع في مناقشة حامية ساخنة بين طرفين متوترين موتورين، فلت كلامهم ومفردات سبابهم عن نطاق الضبط والسيطرة بسبب الحماس والتشنج الجدلي، ولا هو تلاسن بين مراهقين يعبثون في أحد منتديات المحادثة على الإنترنت من غير حدود ولا قيود، هذه للأسف فتاوى صريحة صدرت عن سبق الإصرار والترصد عن رموز علمية معروفة، أو قل هي دمامل تفجر قيحها الطائفي بعد الأزمة العراقية وبدأ يطفو على سطح منطقة الشرق الأوسط بكل وضوح وقوة، ويهدد أمنها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

 

في تقديري أن الإشكال ليس في صدور هذه الفتاوى الخطيرة فحسب، فكل أمة ومذهب ومعتقد على وجه الأرض ـ قديما وحديثا ـ لا بد أن يوجد فيه متشددون موتورون يتفوه أحدهم بالكلمة لا يلقي لها بالاً تهوي به وبمجتمعه وبكل طوائفه وأعراقه ومقدرات وطنه في جحيم الفتن ومستنقعات الدم الحرام، الإشكال أن مثل هذه الفتاوى تجد من يعجب بها من باب لم آمر بها ولم تسؤني، أو تجد من يصمت عنها صمت القبور أو لا تلقَى تنديدا واضحا وصريحا من المرجعيات والرموز العلمية والفكرية عند الأطراف كلها، كل ما نسمعه عبارة عن همس خجول وفي المجالس الخاصـة تمـامـا مثل سلبية أغلب المواقف من القتل العشوائي وتفجير أماكن العبادة وقتل المصلين في المساجد السنية والحسينيــات الشيعـيــة فـي العراق، فالأغلبية في الداخل العراقي وخارجه في ظني لا تجيزه ولا ترضى به، ولكننا في الوقت نفسه لم نسمع ما يكفي من التنديد والشجب والتجريم الواضح الصريح الذي يستحقه مرتكبو هذه الجرائم البشعة.

 

والمصيبة أن هذه الأغلبية الصامتة لا تدرك أيَّ خطر يترتب على مثل هذا السكوت عن الفتاوى التي تجيز القتل العشوائي تحت شعار الانتماء المذهبي، فشرارة يطلقها دموي متطرف في إحدى دول الجوار العراقي بسبب هذا السكوت أو بسبب استماعه واقتناعه وتأثره بفتاوى هوجاء كالتي صدرت بها المقالة قد تؤدي لا سمح الله إلى جحيم يصطلي بناره الجميع، ولا يقوى أحد على إطفائه وكفى بفتن العراق عبرة، والأخطر أن الفتن إذا وقعت ينجر أو يجر إليها من لا يؤمن أصلا بها ولا بمبرراتها ومسوغاتها.

 

ومع الأسف، ففي زمن اشتعال الفتن وبروز المحن يعلو صوت التشدد وترتفع رايته ويصبح رموزه في نظر الدهماء هم الأكثر شعبية والأحرص في عيونهم على حماية الحمى المذهبي والأكثر غيرة في الذود عن السياج العقدي، والعكس صحيح فكل من أراد أن يجرم الخطأ ويندد بمرتكبي جرائم القتل العشوائية ومن وراءهم من مطلقي فتاوى تحليل الدم الحرام بغض النظر عن شعارهم وانتمائهم ومذهبهم ويحاول أن يريق دلو السلم على نيران المحرقة الطائفية حتى لا تتجاوز إلى المناطق المجاورة، بدا في أعين الدهماء مفرطا متساهلا رماديا مترددا جبانا رعديدا، لا يقول كلمة الفصل في وقت الفتن، «ألا في الفتنة سقطوا».

Share this post


Link to post
Share on other sites
ملحمه عبور عثمان .. الرمز والعبره

سالم بغدادي

 

بينما ارتبطت كلمه "العبور" عند العرب بمعاني التحدي و القدره على تجاوز الصعاب فان مسمى " الضفه الاخرى" قد عكس دائما ابعاد الامل و الخلاص للنفس البشريه في نزوعها الابدي لحلم كلكامش الذي لا يجيئ .ومن هنا فلطالما وظف هذا المعنى اعلاميا في الخطاب السياسي العربي , فالسادات مثلا اختاره وبنجاح للتعبير عن ذلك الانجاز الكبير للشعب المصري في تحدي روح الهزيمه ولكن اعلامه فشل في ربطه بمعاني الضفه الاخرى لان تلك الضفه لم تكن سوى صحراء قاحله وسقوط في قيود سلام الشجعان. والرئيس العراقي السابق لم يغب عنه استخدام مسمى العبور ولكن كغطاء لخيبته في دفع شعبه الى اكبر مجزره انسانيه عرفها التاريخ العربي المعاصر و لم يكن لديه لتسويقه كضفه اخرى سوى وعود بمحرقه موت اخرى اسوء من سابقاتها

 

واليوم عندما نقف امام ملحمه العبور لجسر الائمه فان هناك معاني رمزيه ربما تكون بحاجه الى تسليط بعض الضوء. فالعبور العراقي المليوني المتحدي لمحرقه شمس ظهيره بغداد و رعب التفجيرات العشوائيه يسجل لفعل اسطوري اخر لشعب الرافدين على مدى تاريخه الموغل في القدم وللصابرين في مسيره التضحيه والتحدي التي بدئها اسلافهم بصرخات زلزلت عروش و اسقطت طغاه .

 

عندما انساب اولئك الحفاه الا من عزيمتهم عبر مسير صعابهم على جسر الائمه مصحوبين بتلك الانغام الكربلائيه الجنوبيه الشجيه فانهم انما كانوا يخطون على هدى من سبقهم المتطلعين دوما لغد افضل. واذا كان لهذا العبور من رمز خاص فانه قد اخذ دلالته من حقيقه الضفه الاخرى حيث الامل الذي غرزه بقلوبهم اؤلئك القاده عبر التاريخ من خلال حلم الانسانيه الكبير بالعدل المنتظر المفقود ابديا , فمن على سنام هذا الجسر يبدأ لمعان القباب الذهبيه بالظهور و تتجلى خضره البساتين البغداديه باروع مناظرها ملتحفه بثعبان دجله الخير يلتوي حول مدينه الكاظمين ليربطها برباط ازلي بمدينه النعمان , موحيه بعراق الامل عراق التسامح والحريه و الانعتاق.

 

ولقد كان الرمز موظفا باقصى معانيه عندما بدأ الحفاه بالتساقط من على الجسر متأثرين بلفح حر شمس اب المحرقه وبما يمكن ان يكون من بقايا نفس الطعام الذي قدم لائمامهم المغدور سما زعافا قبل اثني عشر قرن

 

 

نفس الجسر , نفس الامل , نفس الصحن .. صحن النزوع الابدي للخلاص

ولكن ذلك الرمز ابى الا اكمال حلقته فكأن المسير الى الامام الكاظم لا يمر الا عبر تلميذه الامام ابو حنيفه , نفس الامام السني الذي ضحى بنفسه على ان يسئ لمعلمه الشيعي في الدواوين السلطانيه . وكان الموعد مع ربيب حواري مرقده , الشهيد عثمان علي العبيدي2 , الذي طالما تلمس في ايوان مسجد امام الحنفيه الاعظم معنى ان يكون الايمان اسمى من نظره الضيق الطائفي وأبى الا ان يسابق اخوته وليسارع في رمي نفسه في بحر الشهاده يعينه في ذلك انه مثلهم لاينتعل حذاء انيقا يعيقه, و ليترك نعله العتيق الى جانب المئات التي لازالت تنتضر تاريكيها و التي ستظل باكوامها شاهدا ابديا على عظمه العراق وهزيمه كل من يحلم بتمزيق وحده ابنائه

 

 

 

 

 

بمناسبه مرور عامين على ملحمه الجسر 1-

الشهيد السني عثمان مات غريقا وهو ينقذ متطوعا اخوانه الغرقى من الشيعه

2-

Share this post


Link to post
Share on other sites
تدور حوارات أميركية عراقية في أجواء من السرية حول ضم أفراد "فوج الغزالية" المكون من حوالي 300 شاب من أهالي إحدى محلات المدينة الواقعة غربي بغداد، والتي كانت تعد من المعاقل المهمة لتنظيم القاعدة.

 

ما هي مهام هذا الفوج، ومن هم أفراده؟

 

للإجابة على هذه الأسئلة يلتقي البرنامج آمر فوج الغزالية المقدم رعد وهو ضابط سابق في الجيش العراقي، وعددا من منتسبيه.

 

إعداد وتقديم: أحمد جواد.

 

اضغط للاستماع

 

http://radiosawa.com/RadioSawaAudio.aspx?t...&id=1348719

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://radiosawa.com/arabic_news.aspx?id=1370318

 

 

 

 

نزوح نحو 100 أسرة سنية من هور رجب إلى مناطق شيعية بعد تعرضها لهجمات القاعدة

 

 

النازحون من منطقة هور رجب ينتمون إلى الطائفة السنية وجرى استقبالهم من أهالي منطقة أبو دشير الشيعية الذين شاركوا ضيوفهم المأوى والطعام، وقد انطلقت دعوات في أثناء ذلك إلى لم شمل العراقيين، وتوحيد صفوفهم في مواجهة تنظيم القاعدة.

 

[/quote]

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=64261

 

من جهته اكد الشيخ عبد الستار ابو ريشة رئيس مجلس صحوة العراق ان المصالحة الوطنية ستنطلق بشكل عفوي من ارض الانبار التي رفضت ان تكون ملاذا لقتلة العراقيين . جاء ذلك خلال اللقاء العشائري الكبير الذي التأم فيه رؤساء عشائر الجنوب وعشائر الفرات الاوسط ومدينة الصدر على مضايف الشيخ الشهيد بزيع فتيخان ابو ريشة في الرمادي ، واضاف ان وجود شيوخ الجنوب والفرات الاوسط ومدينة الصدر في الرمادي سيكون البداية السليمة والصحيحة لانتشال البلاد من محنتها وذلك بالعمل يدا واحدة وقلبا واحدا بعيدا عن المصالح الضيقة عبر وضع المصلحة الوطنية العليا فوق كل شيء

Share this post


Link to post
Share on other sites

أبو ريشه , اسم لم يكتب العز للانبار فقط لقد رفع بقامته الصغيره هامه العراق واسس لمفهوم وحدته. لقد وقف حيث الاختباء صعب

 

لن ننساك يابو ريشه ولن تكون اخر شهيد ولكنك كنت اول من خرج عن ذات المنطقه والطائفيه واعطيت العراق درسا في الوحده والدفاع عن الاهل جميعا

الى جنان الخلد مع الشهداء والصديقيين وليحتفل كل العراقيين بذكرى هذا اليوم وليطلقوا في كل مدينه اسم ابو ريشه على شارعا يمثل وحدتهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.alarabiya.net/programs/2007/09/13/39070.html

بانوراما: قصة الأنبار التي غيرت المعادلة في العراق

مقدم البرنامج: منتهى الرمحي

تاريخ الحلقة: الثلاثاء 11-9-2007

 

عبد الستار أبو ريشة: ست منتهى إحنا اليوم عنا احتفال كبير بمرور سنة كاملة على الصحوة التي بدأت هنا من أرض الأنبار, صحوة عشائر الأنبار التي قرروا فيها شيوخ وعشائر الأنبار محاربة القاعدة وطردهم من محافظة الأنبار, نحن والحمد لله قمنا بهذه الثورة ثورة عفوية شعبية ضد القاعدة لأنها كما تعرفين ويعرف المشاهدين بأن القاعدة قتلوا شيوخنا وقتلوا أبناءنا وقتلوا ضباطنا ومهندسينا ومعلمينا وكل الناس الطيبين الخيرين هنا في المحافظة, نحن لم نقم بإسناد القوات الأميركية أو غيرها نحن قاتلنا مع شعبنا وهزمنا القاعدة والحمد لله, نحتفل وقد وقفنا الاحتفال وذلك حتى ما تسمعوا الصوت الميكرفون وقفناه حتى ينتهي البرنامج معكم وأهلاً وسهلاً بكم.

منتهى الرمحي: ما الذي غيّر رأيكم؟ يعني أنتم كنتم متهمون من قبل الكثير من الأطراف بأنكم كنتم تؤمنون في الأنبار وفي مدن محافظة الأنبار ملاذاً آمناًَ للقاعدة في بداية إسقاط النظام العراقي السابق, ما الذي جعلكم تغيرون رأيكم لتتحول الأنبار من ملاذ للقاعدة إلى أكبر محارب لها وأن يجيّر النصر بالنهاية لأميركا في هذا الإطار؟

عبد الستار أبو ريشة: نحن أول ما بدأت هنا الأنبار وبدأ دخول الأميركان في الأنبار حصل أخطاء كثيرة من القوات الأميركية الموجودة, وكانت هناك المقاومة تقاتل القوات الأميركية, حين دخلت القاعدة لم نكن إرهابيين ولم نكن أتباع للقاعدة ولا نحترم هذه القاعدة, لأن القاعدة هي لا ثمثل أخلاقنا العربية ولا تمثل أخلاقنا الإسلامية, إنهم جاؤوا لكي يهزموا الإسلام وقد جاؤوا من خلف الحدود, الأنبار هم أناس طيبين أناس عرب وعشائر طيبة لا تؤمن بهذه القاعدة, ونحن لم نقاتل بالوكالة عن أحد نحن قاتلنا القاعدة دفاعاً عن شعبنا وعن ديننا وعن مبادئنا وعن قوميتنا العربية.

 

totop.gif</IMG>أبو ريشة: الأنبار لم تكن في أي يوم ملاذ للقاعدة

 

منتهى الرمحي: أفهمك شيخ عبد الستار.. أفهمك تماماً شيخ عبد الستار ولكن السؤال الذي ربما يسأله الكثيرون ما الذي غيّر رأيكم؟ يعني لم يقل أحد بأن عشائر الأنبار كانت منضوية تحت لواء القاعدة, وإنما قيل بأنها كانت تشكل ملاذ آمن للقاعدة, يعني القاعدة تحسّ بالأمن عندما تدخل أماكن فيها عشائر سنية يعني لنكن أكثر صراحة, ما الذي جعلكم تحاربونهم تفضل؟

عبد الستار أبو ريشة: للأسف إن هوية القاعدة هي سنية ولكن هي ليس أخلاقهم سنية ولا قتالهم سني, السنة في قتالهم أبطال لا يقتلون بالتفجيرات وهذه الأمور التي ترونها على التلفزيون, نحن لم نكن ملاذاً آمناً للقاعدة, نحن في بداية الأمر قامت مقاومة في الفلوجة وفي الأنبار, وكان أبناء الأنبار يقودون هذه المقاومة هم دخلوا تحت غطاء المقاومة والجهاد في سبيل إنقاذ البلاد, الأنبار لم يكن ملاذاً للقاعدة ولكن أنت تعرفين أن الأنبار هي تشكل 33% من مساحة العراق, والأنبار أكثرها أرض صحراوية وفيها أنهار وفيها وديان وفيها شعبان كثيرة في الأنبار, ومحافظة الأنبار تحاذي ثلاث, تحاذي دول المملكة العربية السعودية وتحاذي المملكة الأردنية الهاشمية وتحاذي الجمهوية العربية السورية, وتحاذي خمس محافظات هنا في الأنبار مما جعلها ملاذاً آمناًَ للقاعدة نعم في بداية الأمر, حيث لم يكن لدينا قوات لا شرطة ولا أمن ولا استخبارات, ولم تهتم بنا الحكومة سابقاً في تشكيل الشرطة أو الجيش, وأنت تعرفين وكل الناس يعرفون بأن تشكيل الجيش في البداية لم يكن للسنة فيها حصة, ولحد الآن حصة السنة فيه قليلة, هذا السبب هو الذي جعل القاعدة يختارون من الأبنار ملاذاً آمناً, ولكن الأنبار طول حياتهم كان يرفضون القاعدة وتصرفات القاعدة.

 

 

 

 

 

 

منتهى الرمحي: عوداً لضيوفي الكرام مباشرةً شيخ عبد الستار أبو ريشة, هل صحيح أن الولايات المتحدة الأميركية لم تقدم لكم أي شيء إلا أسلحة خفيفة فقط لمقاتلة القاعدة؟

عبد الستار أبو ريشة: نعم, القوات الأميركية قدمت لنا يعني الشرطة أسلحة خفيفة مثل الرشاش وفي العراق الشرطة وتجهيزاتها بعض التجهيزات من الشرطة فقط نعم.

منتهى الرمحي: ألا تخشون أن تكون عشائر الأنبار تستخدم ربما كورقة لتحقق فيها الولايات المتحدة الأميركية أهدافها ثم يتم الاستغناء عنكم؟ يعني بمعنى آخر أن لا تكون هناك وفق الرؤية الاستراتيجية الأميركية وبعض الأطياف العراقية أن لا يكون لكم دور حقيقي في العملية السياسية, خاصةً أن البعض يشبه دعمكم.. البعض في الكونغرس الأميركي يشبه قيام أميركا بدعمكم كقيام أميركا بدعم طالبان يعني فيه عملية تخويف من دعمكم؟

عبد الستار أبو ريشة: أولاً هذا اللي أنا شفته السيناتور اللي جاء في مجلس الكونغرس هذا إنسان غبي لا يفهم ماذا يحدث في الأنبار وماذا يحدث في أفغانستان، هو سابقاً قد دعم القاعدة وقوى قاعدة علينا, أما الآن نحن عشائر لسنا قاعدة عشان يفهم هذا الغبي, ثانياً نحن عشائر عربية هنا في الأنبار لا يمكن أن نُستخدم ورقة ضد بلدنا, نحن جئنا من أجل تحرير بلدنا من الإرهابيين ووضع القانون والأمن والوقوف مع دولتنا وحكومتنا, في العملية السياسية نحن ننظر إلى العملية السياسية إن همشنا من العملية السياسية أو لم نهمش, نحن جئنا من أجل إنقاذ بلدنا, وكل العراقيين يعرفون من نحن.. ما هو أبو ريشة؟ ما هو فليحان أبو ريشة وما هي ثورة 1941 وما هي ثورة 1920 ضد بريطانية عندما حررنا العراق وجعلناه دولة وجعلناه مملكة في ذلك الوقت, نحن جئنا من أجل إنقاذ العراق من القتل والإرهاب والدمار, وسوف نبقى ندافع عن العراق, وسوف نرفع راية الله أكبر إن شاء الله في بغداد وسوف ندخل بغداد هذا هو همنا ليس همنا منصب أو وزير أو رئيس ووزراء أو رئيس جمهورية..

منتهى الرمحي: يمكن بعض أعضاء الكونغرس يتخوفون من أن تتحول هذه الحمية العربية لدى عشائر الأنبار السنية إلى مقاومة للأميركيين إذا ما زاد وجودهم في العراق عن الفترة المفروض أن تكون؟

عبد الستار أبو ريشة: من الممكن إذا هناك همشوا السنة من الممكن أن تقوم العشائر السنية يعني بقتال القوات, لكن إذا تحسن وضعهم السياسي في الدولة وحقوقهم السياسية لا يكون هناك مقاومة, ولكن نحن نقول نحن أصدقاء مع الولايات المتحدة الأميركية, ونتمنى أن نبني علاقات قوية مع الولايات المتحدة الأميركي علاقات رصينة علاقات اقتصادية علاقات اجتماعية, نحن نأمل ونطمح إلى هذا, ولكن إن همشوا السنة عن موقعهم ودورهم السياسي في العراق وفي إدارة العراق من الممكن أن تنقلب العشائر السنية إلى مقاومة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

جمهورية العراق

ديوان الرئاسة

المكتب الصحفي

September 13, 2007

 

ننعي الى شعبنا العراقي العظيم واحدا من خيرة ابنائه الغيارى الميامين، الشيخ عبدالستار ابو ريشة الذي تطاولت عليه ايادي الغدر والخيانة، فاستشهد اليوم مع ثلاثة من رفاقه الاشاوس.

لقد اقترف المجرمون هذا الاثم الشنيع في غرة شهر رمضان المبارك، ليبرهنوا ان تبرقعهم بالدين هو ستار زائف وعاجز عن تغطية اغراضهم الدنيئة فقد قتلوا رجلا ابى ان تستباح دماء ابناء الوطن وتنتهك الحرمات. قتلوا زعيما تسامى على المشاحنات الدينية والنزاعات الطائفية، وعمل على تطهير محافظة الانبار من رجس القاعدة واذنابها ومواليها، مبديا في ذلك كل ايات البسالة والشجاعة.

ان اسم الشيخ عبدالستار ابو ريشة سيبقى مدونا بمداد الفخر في صحائف التاريخ العراقي الى جانب اسماء اسلافه من قادة ثورة العشرين وثورة 14 تموز عام 1958 والانتفاضات المباركة ضد الطغيان والاستبداد.

ان مآثر الشيخ ابو ريشة تهيب بالاحياء منا على رص الصفوف وتناسي الضغائن والعمل يدا بيد ضد قوى الجهالة والارهاب التي اغتالت عبدالستار ابو ريشة.

إن أحسن أنواع الإنتقام لدماء الأبطال الأشاوس أمثال الشيخ أبوريشة الخالد هو الإصرار على مواصلة الدرب النضالي والجهادي المجيد المنور بدمائهم الزكية.

المجد للشهيد عبدالستار ابو ريشة، وليتغمده الله ورفاقه، برحمته الواسعة ويمن على اهله وايانا وذويه بالصبر والسلوان.

وانا لله وانا اليه راجعون.

 

جلال طالباني

رئيس جمهورية العراق

Share this post


Link to post
Share on other sites

Sadamist's note on the murder of the brave Abo Risha

 

Expert form a lenght article..

 

 

 

 

كل ذلك لم يكن أحد يتوقع أن يتجرأ أحد من أهل الانبار ليتجاوز على تلك الرجولة والشجاعة والإيمان بالله والوطن والقيم العربية الأصيلة ويعلن وقوفه إلى جانب الاحتلال الأمريكي، ويعلن حربا على من يتعرض للاحتلال بسوء ويصافح الصفويين ويتحالف معهم. كما لم يكن أحد يتوقع أن تصبح الانبار العصية الباسلة آمنة إلى الحد الذي يتخذها بوش مؤشرا على نجاحاته الموهومة في العراق لتظليل الكونكرس والرأي العام الأمريكي بعدما هبط بطائرته في أحد القواعد الجوية هناك وعقد اجتماعاته مع أعضاء الحكومة وبعض ممن نسبوا إلى الانبار. ولم يكن أحد يتوقع إن رجالا في الانبار يراقصون قوات الاحتلال بطريقة هز الكتف والوسط كتفا بكتف ويدعون نساءهم عبر مكبرات الصوت للخروج عليهم وأهل الانبار لا يجيدون إلا دبكة الجوبي ولا تختلط النساء مع الرجال في المناسبات أما وقد حصل ذلك وتجاوز ستار أبو ريشة على التقاليد المحافظة لهذه المدينة وعلى رجولة وشيم وأصالة أبنائها وقيمهم فلابد أن يتوقع نهاية مأساوية له وهكذا حصل ما كان متوقعا، على الرغم من الاتهامات التي طالت جهات عديدة ومنها أطراف حكومية وإيران بالوقوف وراء عملية اغتيال ستار أبو ريشة. ولا شك إن تزايد نفوذ أبو ريشة لدى الجانب الأمريكي وتسليحهم لعناصره وسعيهم لتعميم تجربته في محافظات أخرى، أزعجت الحكومة العميلة، وشعرت بأن المذكور أصبح منافسا لها في الحظوة لدى الجانب الأمريكي خاصة بعد لقاءه مع بوش مؤخرا فلا يستبعد أن تكون قد خططت لاغتياله في إيران للتخلص منه، سيما وأنه أفلت من محاولة كانت ستناله عندما تأخر وصوله إلى القاعة التي حصل فيها انفجار عنيف هزً فندق المنصور ميليا ذات الحراسات المشددة والملاصق للمنطقة الخضراء إن لم يكن جزءا منها. وقد أدى ذلك الانفجار إلى مقتل عدد من أنصاره يضمنهم فصال الكعود الذي يطرح نفسه رئيسا للعراق أو للحكومة. أيا كانت الجهة التي نفذت عملية اغتيال ستار أبو ريشة فلا بد إن الأمر يثير جملة من الحقائق منها : - 1. إن انفجار العبوة الناسفة قرب الباب الخارجية لمنزل أبو ريشة وأثناء نزوله من عجلته المدرعة يؤكد إن ليس كل من هب مع المذكور مخلصا له ومؤيدا لتوجهاته. 2. إن المذكور (ستار أبو ريشة) على درجة عالية من السذاجة بحيث أنه يلعب مثل هذا الدور الخطير الذي يمس كرامة واستقلال وسيادة العراق، ويترك نفسه مكشوفا بهذه الطريقة، وبذا فأن المذكور لا يصلح لقيادة نفسه ناهيك عن قيادة الآخرين. وتلك حقيقة فجل من يتعامل معه هم من أقرانه في التسليب والسرقة وليس لهم رؤية ولا هدف أبعد من ذلك، بعكس دهاقنة التجسس المزدوج ودهاليز السياسة المظلمة القابعين في المنطقة الخضراء. 3. إن الحديث عن إمكانيات المذكور والنفخ في أعداد الذين التحقوا به مجرد أكاذيب لا علاقة لها بالواقع. 4. إن كل من يفكر أن يكون ستار أبو ريشة جديد سواء في الانبار أو غيرها، عليه أن يفكر بنفس المصير الذي انتهى أليه المذكور ولو وضع نفسه في خمخم. 5. الحقيقة الأكيدة والمهمة إن الانبار الباسلة ستبقى عصية على رئيس أكبر دولة في العالم حتى وإن تجرأ مرة للتسلل أليها خلسة، وعلى الرئيس بوش أن يعيد النظر في تصريحاته بعد زيارته الأخيرة للعراق وفيما نقله أو سينقله رجاله إلى الكونكرس والرأي العام الأمريكي لتهدئة الموقف المتفجر ضد وجوده في العراق وسياسته في العالم. عاشت الانبار موطنا للجهاد والمقاومة الوطنية. عاش العراق حرا عزيزا موحدا. سحقا لكل عميل خائن جبان.

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.elaph.com/ElaphWeb/Politics/2007/9/263922.htm

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن اغتيال الشيخ ابو ريشة GMT 20:30:00 2007 الجمعة 14 سبتمبر

 

أ. ف. ب.

 

ليس هناك من شرف اكبر من يذكر اسم اي عراقي على لائحه اهداف القاعده . ربما اسم ستار ابو ريشه لم يكن الاول من هذه العائله الكريمه فقد فقدت اربعه اخرين منها وضعوا اسمهم على نفس اللائحه , الا انه بالتاكيد حفر اسمه في لائحه شهداء العراق

 

الدعوه تذهب ابعد من تخصيص ساحه في الرمادي لتشمل جميع المحافظات , لنطلق الاسم الذي يمثل الوحده الوطنيه العراقيه على ساحه في كل محافظه

لقد نجح هذا الرجل في عبور كل الخطوط الحمر , لقد وقف شامخا في وقت كان الاختباء صعبا

 

 

 

ابو ريشه لم يكن بطلا محليا او طائفيا , كان بطلا قوميا بعث الامل و الزهو في نفس كل محب للعراق

Share this post


Link to post
Share on other sites

كل من ينبري من السياسيين والاعلاميين لتحليل ضاهره ابو ريشه علينا ان نساله ماذا فعلت لابو ريشه فطيله اكثر من ثلاثه اعوام تناخت عائله فتيخان لوباء القاعده الذي استشرى. واذا كان لستار من خصوصيه فهي ايمانه بالعراق بعيدا عن العشيره و الطائفه ليمد يده الى المالكي في اعظم تلاحم . وبينما كان شيوخ عمان كما وصفهم ينعتوه بصفاتهم القبيحه , كان الرجل يطهر ارض الانبار بدمه ودم اخوته وبدعم كبير من كل ابناء الانبار

 

 

لن تعدم الانبار من بطل اخر كما كان هو نفسه احسن خلف ولنا في احمد ابو ريشه ما يعوض الانبار والعراق

 

فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتضر وما بدلو تبديلا

الدرس الذي علمه هذا الراحل النحيف لكل الساسه ان العراق بحاجه الى من يتعالى على الجراح , العراقيون مع كل من يجتاز خنادق الطائفيه والعرق

Share this post


Link to post
Share on other sites
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...