Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
abusadiq

الزرقاوي يضع السنة والشيعة على المحك

Recommended Posts

هجوم جماعة الزرقاوي على تجمع للعمال في الكاظمية يوم الربعاء ومن ثم اعلانه شخصيا وجوب قتل الشيعة ، له دلالات كبيرة ، ومن أهمها وضع الشيعة والسنة في العراق على المحك

فالشيعة الذين يتمنى الزرقاوي قتلهم جميعا سوف يتناسون خلافاتهم ، أما من جانب السنة فانهم الان على مفترق طرق، فاما ان يسلموا بأن الزرقاوي على حق واما ان يكون على باطل،

وكثير من الشيعة الذين كانوا على الحياد في مسائل عديدة , ,منها مسألة الفيدرالية, سوف يعيدون النظر في رايهم، لانهم سيرون بان الهجمة ليست طبيعية على الشيعة، ، ثم ان الزرقاوي وضع جميع الشيعة في خندق واحد على الرغم من خلافاتهم ، وسوف يساهم في ان يسرع الشيعة في حل مشاكلهم باقصى سرعة لان العدو قادم لا محالة ويهاجمهم في عقر دارهم

اما السنة فانهم الان على مفترق طرق، فمنهم من سيقف الى جاتب الشيعة باعتبارهم مظلومين ومنهم من سيقف الى جانب الزقاوي ، وهذه السألة بلا شك قد تساهم في تفرق اهل السنة، او اختلافهم فيما بينهم، لان المسألة ليست مسألة اجتهاد او اختلاف وجهات نظر وانما مسألة دماء بشرية تهدر بالمئات في كل يوم، فهل يجوز قتل الشيعي او لايجوز ، وعلى اهل السنة ان يجيبوا بنعم او لا، فالمسالة لا تحتمل النقاش او التفكير

ان هجوم يوم الاربعاء سوف يزيد الشيعة اصرارا على تنفيذ ممطالبهم وسوف يوطد الاواصر بينهم ، على العكس من الموقف بين اهل السنة فانه سيحرجهم ، ويضعهم امام سؤال صعب لا بد من الاجابة عليه ، هل يجوز قتل الشيعي او لا يجوز

ولكن مع كل ذلك فهناك أمل في ان ينته الشيعة والسنة على السواء بأن المسألة لا تتعلق بالسنة والشيعة بقدر ما تتعلق بمستقبل العراق، عند ذلك ستختلف المعادلة ولا بد من تحليلها بطرق اخرى

،

Share this post


Link to post
Share on other sites

Very intersting point that abosadiq is flagging about the call of Zarqawee to kill all Shia of Iraq. The reaction will be contrary to what is supposed to be the motive of Zarqawee to denounce Shia from their dream of building the new democratic Iraq.

On one side all Shia will united including those who oppose Fedralism like Alsadrees, on the other side Sunni Arb will be severly divided, as they have to face the real question of IS killing Shia allowed?

Share this post


Link to post
Share on other sites

المتتبع لتطور احداث العراق وبروز تنظيم موازي للقاعده في العراق وبكل الدعم الاعلامي والمادي الذي لم يسبق له مثيل يجب عليه ان ينتبه الى الحقائق التاليه: اولا ان تنظيم الخلايله احتضنته كردستان العراق عندما كانت خارج سيطره قائد الحفره الذليل من خلال تنظيم انصار الاسلام الكردي. ثانيا : ان انتقاله للداخل العراقي جاء بعد ان وجد له حاضنه طائفيه في غرب العراق.

واذا كان الامر الاول من دلاله فانه يجب التاكيد ان تواجد التنظيم في كردستان لم يكن باتفاق مع حكومه السليمانيه حينها. وان الحاضنه السنيه له لم تكن الا باتفاق زواج مؤقت يخدم مصالح مشتركه فالطرفين يعملان على ايقاف مسيره التحول الجديد في العراق.

اليوم عندما نشهد هذا التصعيد في بشاعه العمليات ليشمل كل العراقيين فانه يجب الانتباه الى عامل مهم اخر غير الذي يتم تحليل دوافعه من كونه مرتبط بالنجاح الكبير للقوات العراقيه في تلعفر بالرغم من اهميه هذا العامل فلو كان هذا هو العامل الحقيقي فكان من الاولى ان يفتي الزرقاوي بقتل اهل السنه لانهم رشحوا رئيس اللجنه الامنيه الفريق الجبوري والوزير الدليمي وزير الدفاع ولاننسى ان قائد العمليات في تلعفر هو اللواء السني خورشيد.

.

اعتقد ان ما افرزنه احداث ملحمه الجسر من تلاحم مذهبي بين العرب الشيعه والعرب السنه وخصوصا ما قدمته الاعظميه من مثال يحتذى في التضحيه بالنفس قد دق ناقوس خطر كبير لاطراف قد تشترك في مصلحه تقسيم العرب العراقيين. فقبل الملحمه كان هذا التلاحم يتمثل باجتماع الخائبين في كلا الطرفين ودعاه التطرف ولكن الملحمه حولته الى برنامج عمل شعبي و التقاء يومي وتزاور لاهل الضحايا مما افقد الكثير من دعاه اشعال الحرب الطائفيه زمام تمثيلهم المزعوم لبعض العراقيين ممن لم تسمح لهم الضروف بانتخاب ممثليهم الحقيقين.

لااريد ان اوجه سهاما ولكن فقط انبه الى هذا العامل والعاقل يفهم

 

مقال ممتع لشخصيه سنيه عرفت بتاييدها للارهابي الخلايله

http://www.elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2005/9/90851.htm

Share this post


Link to post
Share on other sites

يمثل تصريح الشيخ الصميدعي اليوم حول ضروره التصدي لجنون الخلابله في دعوته لقتل الشيعه وضروره توحد الطيف العراقي تجاهه, يمثل نتجه لما كان قد توعه ابو صادق.

فالخلابله بعمله الاخرق انما بؤكد غباء تعودناه منه في مواقفه . فهذه الدعوه وذلك القتل انما يفيد تلك الاطراف المؤيده لدعم مسيره بناء العراق وعلى عكس ما يتمناه معارضوهم. فمع كل عمليه يصبح رصيد الجلبي الجماهيري اكبر ويؤكد الحكيم نضيرته في المقامومه الايجابيه بينما يضعف موقف الصدر في الدعوه الى التلاحم مع الاخوه الاعداء من هيئه العلماء.

المشكله في الخلابله انه يقيس العراقيين بمقاييس الخنوع العربيه وهو محق فهو اردني وليس عراقي والعاقل يفهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

انشر هذا المحادثه على الانترنت

 

Qas says:

Did u heard what zarkaoi wants?

Abo says:

ماذا يريد هذا المجنون

Qas says:

He is promising a war agains all SHiia

in Iraq

no matter where are they?

Abo says:

ما السبب في رايك

وفي هذا الوقت بالذات

فهو طالما اعلنها ونفذها

فلماذا البيان الان

Qas says:

What I see that this what all believe in it? and the time is going not in thier side

Abo says:

انا راي اخر

Qas says:

My dear , all sunnis have the same opinion as his

Abo says:

انا اعتقد ان الامر مرتبط بملحمه جسر الائمه

Qas says:

and now he is is saying that loud

and I think he is at his last stages

so he is saying and doingthings that all beleiving but they can not say them

Abo says:

هل تعتقد ان من مصلحه السنه قيام حرب اهليه في العراق

ان مايدعو اليه هو تنفيذ تلك الحرب

Qas says:

do u mean Bathiis

or sunnis

Abo says:

الامر مختلف

Abo says:

البعثيين ربما لديهم مصلحه وربما هم نفسهم الزرقاوي

اما السنه ففي راي هم يريدون ايقاف العمليه ولكن ليس على حساب تدمير العراق

 

انهم كمن ينافس شريكا على ملك

 

ولكن ليس من مصلجتهم تدمير المحل

اعتقد ان غباء الارهاب وصل حد التقاطع مع السنه

 

واعتقد ان السبب الذي يدفعه لهذا الياس الدي تتحدث عنه هو موقف العراقيين الاسطوري في عدم الانجرار الى الحرب الاهليه

 

اعتقد ايظا ان نتائج ملحمه الجسر كانت كالزلال الذي هد كل ما بناه ويامل به

 

فهذا التلاحم الشعبي ذكرني بتلك البعثه التبشيريه المسجيه في العماره

 

والتي ,بعد جهود كبيره وطويله ما ان عاد الكهرباء لغرفه الدرس حتى صاح الرعيه الله م صلي على محمد

انه يريد ايقاف تلك النتائج وعدم التاسيس عليها شعبيا

Qas Nasir says:

It is nice and clever idea my dear

 

u are right

but what I beleive that what are the driving forces now are the Bathiis

and they are trying to do all what they could to prevent any advancmenet

Abo says:

اتفق تماما معك ولذلك قلت ربما الزرقاوي هو الاسم الحركي لمجمعه مخابرات صداميه

Qas says:

yes this what I believe exactly

Abo says:

المهم يبدوا ان العمليه تزاد رسوخا وعمقا

Qas says:

they did war against us when they were in power and out of power

Abo says:

اليوم احد شيوخ السنه السلفيين دعا العراقيين الى التصدي لجنون الزرقاوي

 

وهو براي تطر مهم

Qassays:

Did u believe in them?

Abo says:

فهو يختلف عن البيان السخيف الذي اصدره هيئه العماء السنه

لا ولكنهم بدأ يشعرون بان غباء البعث ومن يمثلهم من زرقاويين اصبح يضر بمصالحهم

 

فهم بذلك يفقدون كل شئ

Qas says:

I am afraid these are just for show.

since what I see that they are not believing that Iraq is for all

 

and not for them only

Abo says:

ربما ولكن نتائج اعلان الزرقاوي لاتفيدهم بشئ حيث انهم يفقدون حليفهم الصدر الذي يعتمذون عليه او يحلمون من خلال التنسيق معه رفض الدستور

Qas says:

That is completely right. This means that they are doing mistakes which we want

Abo says:

هذا بالضبط ما عنيته

Qas says:

SO the only way is to contol them by the power of law

Abo says:

لذا اقول ان المصالح بينهم بدات بالافتراق وان هناك شرخا حقيقيا بينهم ولو انهم لايريدون ان يضهروه

Qassays:

That is a very good analysis

Abo Zina says:

بالضبط كما لانريد ان نضهر اختلافنا مع الصدر لانه في النهايه من عندنا ولانريد التفرط بشقاواتنا طالما هناك حرامي جارنا يعمل

Qas says:

really u have a smart analysis my dear

Abo says:

لدلك جاء بيان الهيئه معتبرا البيان خطا في الاجتهاد اي انه يبقيه في دائره الصداقه مع الاختلاف في الراي

Abo says:

هل تمانع ان انشر هذا النقاش على بغداي اعتقد انه مهم

Qas says:

Sure u can do that

Share this post


Link to post
Share on other sites

إجراءات ضرورية لمواجهة تهديدات الزرقاوي بالإبادة الشاملة

GMT 16:30:00 2005 السبت 17 سبتمبر

. عادل العقيلي

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

إجراءات ضرورية لمواجهة تهديدات الزرقاوي بالإبادة الشاملة

 

اعلن الارهابي ابو مصعب الزرقاوي في خطابه الاخير بعنوان (هذا بيان للناس ولينذروا به )

(( قرر تنظيم القاعدة إعلان حرب شاملة على الشيعة الروافض في جميع أنحاء العراق أينما وجودا وحيثما حلوا جزاءا وفاقا فمنكم كان الإقتداء وأنتم من بادر بالاعتداء فخذوا حذركم فوالله لن تأخذنا بكم رأفة ولن تنالكم منا رحمه.((

وخلال اليومين الماضيين نفذ المسخ ما هدد به ( ساحة العروبة الكاظمية + التاجي + بغداد الجديدة + طوز خرماتو = النتيجة مئات من الضحايا الأبرياء ) والقائمة طويلة ليست هي الاولى ولن تكون الاخيرة ان هذه الجرائم والتي نتوقع منها المزيد وبشكل يومي تتطلب إجراءات عاجلة، فورية، تتناسب مع مقدار الجريمة ان لم تزيد عليها ليمكن ردعها لان حماية حياة الناس هي مهمة الحكومة الأساسية وان فشلت في ذلك فمن يتولى هذه المهمة ؟ اننا ندرك ان المشاكل عميقة والازمات لم تكن وليدة اليوم بل هي تراكمات لعقود من الزمن، وقبل ان نفكر في كيفية تطويق ( المشكلة الأمنية ) علينا ان نعترف بحجمها وبمدى قدرتنا على حلها، أبدا المشكلة – الأمنية - ليست محلية بل هي إقليمية وان الزرقاوي وان كان هو ( أمير تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ) لكن هو بالحقيقة أمير لدولة عظمى تمتلك اعظم جيش واعتى أسلحة وتمتد سلطته وسطوته على مناطق ودول عديدة،وميزانيته تنافس ميزانية دولة بحجم اليابان، ( واللبيب يفهم ). وان كنا قد انتهينا والحمد لله من مشكلة وجوده او عدم وجوده بعد ان اعترفت به هيئة علماء المسلمين في بيانها المرقم ( 157 ) والذي تتوسل فيه من ابي مصعب ان يعدل عن قراره لان شيعة العراق لا يتحملون اثم ما تنتهجه الحكومة الانتقالية – كيف لا وهم من انتخب هذه الحكومة – وقد ختمت بيانها بالقول ( واخيرا فاننا نذكر بالله تعالى ابا مصعب الزرقاوي – من منطلق ان الدين النصيحة ان يتراجع عن هذه التهديدات، لانها تسيء لصورة الجهاد... )، من منطلق النصيحه !!ان كان اجتهاده خاطئ فالمسألة منتهية له اجر واحد، للأسف كنا ننتظر رد حاسم من الهيئة يخرج هذا المسخ من دائرة الاسلام بعد شن حرب شاملة على 65 % من ابناء شعبكم فالمسألة لا تقبل الا واحد من اثنين اما هو خارج الدائرة او من قرر ابادتهم خارج الدائرة ألا سلامية ؟

 

ان المشكلة الامنية لا يمكن احتوائها مادام اننا لازلنا ندور في إشكالية ( التحرير والاحتلال) (المقاومة والإرهاب ) فخلافنا هنا ليس في الفروع بل في الأصول، لكـن يمكن الحد منها بقدر ما

ولعل من اهم الإجراءات التي من المفترض ان تقوم بها الحكومة هي :

 

1- السيطرة على مناطق الحدود ومع سوريا بالذات اذ يشكل منفذها الحدودي اهم المناطق التي يدخل منها الإرهابيين للعراق وقد نشر قبل فترة تعليمات على مواقع الإرهابيين بعنوان ( الطريق الى بلاد الرافدين ) والكاتب له تجربة في الدخول من هذا المنفذ وهو يركز عليه ويقول ( ان المنطقة الوسطى من الحدود وهي تابعة لمحافظة دير الزور من الجانب السوري ومحافظة الانبار من الجانب العراقي وهي من المناطق الاكثر عبورا من المجاهدين وذلك لعدة اسباب – ويسوق احدى عشر سبب لذلك – ويوصي المجاهدين بالابتعاد عن مظاهر السلفية قبل مغادرة بلدك من اطالة اللحية وتقصير الثوب... الى ان يقول عند دخولك سوريا لا تتعنت عند طلب الشرطة رشاوى فهذه عادتهم ولكن منذ زمن امرت الحكومة (الحكومة السورية ) الشرطة بعدم ايقاف أي سيارة خليجية وعدم طلب ذلك منهم ). طبعا لتسهيل دخولهم الى العراق.

 

2- والاستمرار بعمليات نوعية لتحرير المناطق التي يحتلها الإرهابيين والتي يجري منها تصدير الارهاب الى بغداد اذ يجب تطهير هذه المناطق وابقاء الجيش فيها لا تركها ليعود الإرهابيين من جديد ويعيثوا فيها فسادا، واخذ عملية تلعفر كنموذج يحتذى به اذ ان هذه العملية لم تبقي في رأس الزرقاوي ذرة عقل هذا ان كان فيه شيء اسمه عقل فهو يقول في ختام كلمته ( اما والذي نفسي بيده اني لاخاطبكم بصوت يقطر دما والايام بيننا ) فهذه العملية قد قصمت ظهره بعد ان قتل اغلب انصاره وجعلت من لسانه يقطر دما.

3- ضرب طوق امني على المناطق التي تعتبر امتداد للمناطق الارهابين وهي في عمق بغداد مثل ( الدورة والعامرية والسيدية وحي الجهاد والخضراء وابو غريب والغزالية والمشتل والامين ) فهذه المناطق كما هو معلوم وليس خافي على احد هي من ينطلق منها القتلة والسيارات والمفخخه لذلك يجب محاصرتها أمنينا ونشر الأجهزة الاستخبارية فيها بشكل فعال.

4- من البديهي ان الأجهزة الأمنية ( شرطة، جيش، حرس وطني، مغاوير الداخلية ) هذه الأجهزة يسبق عملها جهاز مخابراتي معتمد على معلوماته فهي لا تتحرك الا بناءا على معلومات شبه مؤكدة وموثقة، اما ان كان هذا الجهاز مخترق ويحركه البعثيين انفسهم فيشكل هذا الجهاز عامل فشل للاجهزة الامنية وهذا ما هو حصل لدينا الان فعلى الحكومة مسك هذا الجهاز بعناصر كفوئة يعتمد عليها، وعدم الالتفات لما يروج له من البعثيين الجدد من تطهير الاجهزة الامنية وتطبيلهم لذلك.

 

5- وعلى الجمعية الوطنية ان تبادر الى اصدار قانون لحراسة المحلات والمناطق والمدن وهو قانون مشابه لقانون الحراس الليليين المرقم ( 82 ) لسنة 1961 وقانون الحراس الليليين المرقم ( 8 ) لسنة 2000 والمنشور في الوقائع العراقية بالعدد 3813 في 14 / 2 / 2000 وهو قانون بسيط متكون من تسعة عشر مادة وقد جاء في أسبابه الموجة ( ضمانا لحماية ممتلكات الموطنين والدور السكنية والمحلات التجارية وغير ذلك وحراستها، وانسجاما مع سياسية الدولة في توفير الأمن والطمأنينة وبغية إشراك المواطنين بتحمل جزء من هذه المسؤولية عن طريق تأمين الحراس الليليين وتنظيم واجباتهم. )

وجاء في المادة ( 1 ) منه ( لوزير الداخلية او من يخوله، بالتعاون مع مجالس الشعب المحلية ان يعهد مسؤولية حراسة الأماكن السكنية والتجارية والصناعية او غيرها، الى مجموعة من الأشخاص، يطلق على كل منهم ( الحارس الليلي ).

شرع هذا القانون في وقت ازدادت فيه السرقات وعمليات التسليب، فما بالك الان وقد ازدادت هذه العمليات بشكل لا مثيل له، فهي وحدها ( عمليات السرقات والتسليب ) مبرر كافي لسّن هذا القانون والمبرر يقتضي عدم حصر الحراسة في الليل فقط بل يكون على مدار اليوم لحفظ حياة المواطنين والتي هي اهم من ممتلكاتهم، ( كما انه من الناحية القانونية يعتبر قانون الحراس الليليين المشار اليه اعلاه بالرقم ( 8 ) لازال نافذا لم يلغى لان اللائحة التنظيمية رقم ( 1 ) الصادرة من سلطة الائتلاف نصت في الجزء 2 منها على ( تبقى القوانين التي كانت سارية في العراق اعتبارا من تاريخ 16 ابريل / نيسان 2003 سارية المفعول وقابلة للتطبيق بعد هذا التاريخ ) ولم يصدر أي قانون يلغي هذا القانون لذا يعتبر نافذا شأنه شأن كل القوانين العراقية الاخرى غاية الامر انه اوقف بعد الاحتلال لذلك علينا الان ان نفعل هذا القانون مع اجراء تعديل عليه بطلب من اعضاء الجمعية الوطنية التعديل يكون على ( اسم القانون ) وليكون مثلا ( قانون حراسة المدن) وتبدل كلمة ( حراس المدن محل الحراس الليليين ) اينما وردت في القانون.

ولا اعرف لماذا لم يشرع مثل هذا القانون لحد الان والمناطق السكنية اليوم بأمس الحاجة الى الحماية فالإرهابيين اليوم استهدفوا حياة المواطن بالذات والتركيز على المناطق المكتظة بهم كما ان حادث التاجي ( قتل الارهابين 17 من الابرياء بعد ان أخرجوهم من ديارهم واطلقوا عليهم النار وكذلك حادث البلديات ابادة عائلة حسين الدراجي بالكامل ) هذه الحوادث يتوقع ان تزداد لذلك على

الجمعية الوطنية بحكم مسؤوليتها ان تبادر الى سّن قانون يضمن حماية المدن يكون المواطن نفسه طرف مهم في هذه الحماية، المواطن بلا شك ينتظر منهم اجراء فعلي لا كلمات تعزية تطلق منهم بعد كل حادث وكأنهم يتسابقون في اظهار قدرتهم الخطابية، نحن نريد منهم اظهار قدرتهم التشريعية والتي هي مهمتهم، تكليفهم، مسئوليتهم، ولعل هذا التشريع يكون رادع لعمليات عصابة الزرقاوي التي تقتل وتهرب وتدخل المدن بسيارتهم المفخخة دون من يقف ويتصدى لهم وبالتأكيد اهل المدينة او المنطقة هم خير من يتصدى لهؤلاء القتلة، هذا الطرح اخذنا فيه ردود افعال المعترضين والا فالامر يستحق تشريع صريح وعاجل لتدارك المشكلة الان اللجان الشعبية سوف تشكل عاجلا ام اجلا بطلب رجال الدين والمثقفين وكل من له عقل للحاجة الواقعية لها.

 

المحامي عادل العُقيلي

 

Al-980@maktoob.com

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Mustefser

ويلتمسون من القاتل نجاة ً!!

GMT 17:00:00 2005 الأحد 18 سبتمبر

. بلقيس حميد حسن

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

طالب بيان هيئة علماء المسلمين السنة الإرهابي الزرقاوي بالتراجع عن تهديداته التي يعلن بها حربا شاملة على شيعة العراق ويعتبر قتلهم ثأرا لأهالي تلعفر، كما يهدد السنة الذين يشاركون بالانتخابات والاستفتاء. والغريب هو أسلوب بيان الهيئة الذي يخاطب الزرقاوي وكأنه ولي نعمة هذه الهيئة ورفيقها في العمل، حيث يقول البيان:

"نذكرك بالله تعالى أبا مصعب الزرقاوي من منطلق أن الدين النصيحة أن تتراجع عن هذه التهديدات لأنها تسيء لصورة الجهاد وتعرقل نجاح المشروع الجهادي المقاوم في العراق وتدفع إلى إراقة مزيد من دماء الأبرياء من العراقيين". واعتبر أن "من يرغب من سنة العراق في المشاركة بالعملية السياسية استفتاء وانتخابا فهذا شانه".

هذا ما قالته هيئة علماء المسلمين في بيانها، هكذا تناشد المجرم الزرقاوي وتلتمس منه بتذلل أن لا يـبيد الشيعة، وكأن هيئة علماء المسلمين تخشى أن تجرح مشاعر الإرهابي هذا فتناشده بالله، وكأنه يعرف الله ويعرف ما معنى الأيمان أو الدين أو المبادئ والقيم الإنسانية، وهو الذي لا يفعل سوى القتل والذبح والتعدي على الإنسانية وعلى كل الأديان والقوانين والحقوق، اعجب من هيئة علماء المسلمين التي تدعي أنها تتحدث باسم السنة العراقيين وهم منها براء، لقد اختطفت هذه الهيئة اسم سنة العراق، كما يختطف الإرهابيين بعض المدن العراقية ويأخذوا أهلها متاريس ورهائن، والحديث عن السنة العراقيين لا يمكن أن يستأثر باسمهم هيئة أو اسم جهة ما، إذ يبقى الحديث ناقصا فهو يعبر عن آراء فردية في الغالب، أما سنة العراق كحقيقة فهم الذين رأينا مثالهم في حادثة جسر الأئمة، حيث ضحوا بأنفسهم لإنقاذ إخوانهم العراقيين دون النظر لمللهم، وهم الذين قضى الكثير منهم بسجون الديكتاتور ومعتقلاته رافضين نظام صدام وحروبه، كما أن المجرمين الذين يقتلون الأبرياء يوميا بتقجيراتهم العشوائية التي لا يراد منها سوى الدمار وتخريب البلاد وأحداث الفوضى، هل يعرفون انتماءات الضحايا إن كانوا سنة أم شيعة ؟ صحيح أن الشيعة هم المستهدفون من قبل الإرهابيين، لكن العراق متنوع وبغداد تختلط بها الانتماءات، فهل أن القنبلة والديناميت تشعر انتماء الضحية لتقتله ؟

 

قومي هم قتلوا أميمَ أخي ××× فإذا رميت يصيبني سهمي

 

إن الإرهابي الموهوم بحور العين وخيالاته بها، حين يفجر نفسه المجرمة لا يعرف من سيموت في الانفجار من أهالي العراق الذين هم من الشيعة والسنة وبقية الأديان التي يتكون منها الشعب العراقي، فهل أن الانفجارات التي حصلت حتى ألان لم يتضرر بها من أبناء العراق السنة ؟

إذن لماذا هذا الاحترام للزرقاوي يا هيئة علماء المسلمين وما انتم بعالمين إنكم تدمرون بهذا التواطؤ بلادكم ووطنكم، كان من واجبكم أن تحاربوه، وتطلبوا منه الرحيل مطرودا مرفوضا من ارض العراق، وطننا جميعا ووطنكم إن كنتم مخلصين.

ولتعلموا أن سنة العراق اليوم، يريدون المساهمة بالاستفتاء مهما كان موقفهم ضد الدستور أو معه، فهم سيشاركون بالعملية السياسية، انهم أبناء العراق الحقيقيين، والزرقاوي غريب عنا، فكيف تقبلون يا هيئة علماء المسلمين أن يملي عليكم هذا المجرم القادم من خلف الحدود ما يريد ويهددكم وتردون عليه بأسلوب من يخاطب الأمير أو المنقذ ؟

كيف تقبلون بهذا الإرهابي والساعد الأيمن لقائد الإرهاب بن لادن، في الوقت الذي تدعون به محاربتكم لقوات الاحتلال ؟ أين كان الزرقاوي وابن لادن حين دمر صدام العراق بحروبه المجنونة وقتل ما قتل وأباد من أبناء الشعب على اختلاف أطيافهم ؟

يا هيئة اللاعلماء أنكم ضحايا نظام صدام الذي باعنا جميعا وباع العراق للزرقاوي، فلازالت تأثيراته عليكم تفعل فعلها، أن الذي يملكه الزرقاوي اليوم ويعيث بنا قتلا وتدميرا هو من أموال العراق وخيراته، التي أهدرها صدام على مجموعات إرهابية ونفعية، مجموعات وصولية ومجرمة عربية وغير عربية، نراها تتشدق يوميا على الفضائيات باسم المقاومة وباسم العروبة التي يدعون حتى جعلونا نكره أن ننتسب لهذه الكلمة التي اقترنت اليوم بالدم والموت والتخلف، فما بالكم بالنسبة للشيعة العراقيين وقد اقترنت منذ اكثر من أربعة عشر قرنا بالقهر والذبح وتقطيع الرؤوس والفقر والتهميش التي عانى منها شيعة العراق منذ ذاك الوقت حتى يومنا هذا، فهل لكم اليوم يا مدعي العروبة من هيئة علماء المسلمين أو العرب الذي ينتسب لهم الزرقاوي أن تنصفوا الشيعة العراقيين الذين يموتون أمام أعينكم يوميا وان تتخذوا موقفا عمليا واحدا ليفتخروا ولو لمرة واحدة بالتأريخ بموقف من مواقف هذه العروبة التي تدعون؟

أقول قولي هذا من منطلق الحديث عن حقوق الإنسان لا من منطلق طائفي حيث لا أؤمن بالطائفية ولا احتسب لها، وكعراقية أضع أسئلتي أعلاه لا ليجيب عنها السياسيون فقط بقدر ما هي سؤال موجه إلى المثقفين العرب أينما ثقفوا:

أين موقفكم من هذه الكارثة الإنسانية ؟

17-9-2005

Share this post


Link to post
Share on other sites

تنظيم القاعده

يرتكب حماقه اخرى

 

في خطوه تعد الثانيه بالدلاله على حجم التخبط و الانهيار الدي اصاب جماعه الخلابله من بعثيين وسلفيين , يتم ارتكاب خطأ قاتل اخر.

فبعد ان احرج حلفائه في هيئه علماء السنه باعلانه السخيف بالحرب على شيعه العراق واستباحه اموالهم ودمائهم, يحرج اليوم حلفاء حلفائهم من صدريين وخالصيه وحسنيه باصدار العفو عنهم. واذا استثنينا الصدرببن لانهم ليسوا في خانه التهديد اصلا حيث لو ارادوا لشنوها حربا لاتبقي للبعث ولا لاقزام الاقاعده من اثر ولكن التزاما منهم بعدم تعريض وحده العراقيين و تخندق الارهاب في حمى حلفائهم فان هذا العفو يصب في خانه الخالصيه والحسنيه اللذين طالما انبروا لتبرير اعمال الارهاب والتغطيه عليه من خلال خلط الاوراق.

الاحراج القاتل هذه المره يصيب الخالصيه والحسنيه في الصمبم حيث انهم لن يكون لهم مخرجا سوى رفضه , على الاقل للحفاض على ماء الوجه. اما الصدريه فلينتضر ابن القواعد من يعرف كيف يجعله جالسا بدون حراك والايام بيننا

لقد حفرت القاعده قبرها في العراق عندما تخيلت انها يمكن ان تفعل ماعجز عنه برابره التاريخ .. لقد تورطت في مقاتله من هم اكثر اهل الارض حبا للشاهده ومن تعلم مبدأ ان الدم اقوى من السيف

وسنرى من يفل من الحديد ام صدئا التاريخ

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

http://elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2005/9/91811.htm

 

 

Very intersting article..comparing Bin Ladin to Zarqawee.

The writer highlight that actions of Zarqawee in Iraq is sevearly impacting Bin laden image and Qaeda. He is kind of calling on Bin ladin to distance himself from Zarqawee. the writer doesn't feel it hard to give Bin laden credit of being the real cause behind American project of democritizing ME.

 

I think this type of writing by Qaeda sympathisers is new and reflect a real questioning

Share this post


Link to post
Share on other sites

الحادي لايخطئ اهله

 

نعم لم يتاخر رد الصدريين وكما توقعنا على العفو الذي اصدره الزرقاوي عن مجموعه من حلفاء حلفائه في هيئه عملاء السنه

ولكني اعتقد ان رد الصدريين ليس كافيا. هناك امور يجب توضيح حدودها فاللذين قتلهم الزرقاوي هم من بشكل اساس ماده جماهير الصدريين .

يحب مطالبه الهيئه باتخاذ الاجرائات المناسبه

اولا طرد مثنى حارث الضاري من الهيئه بسبب اعلانه وبشكل سافر عن احترامه وتقديره للزرقاوي

ثانيا ان يتم الافتاء بحرمه الانضمام الى تنظيم الزرقاوي واعتباره مفسدا

 

بدون هذا الحد الادنى فان اي تحالف مع الهيئه سيكون تهاونا بدماء العراقيين وفي مقدمتهم ابنلء الخط الصدري ممن لم يخفي الزرقاوي مسؤوليته بقتلهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2005/9/91811.htm

الفكره التي يطرحها كاتب المقال لها اكثر من بعد فبعيدا عن الاختلاف في تقييم الرجليين الا ان الكاتب الذي يبدوا عليه الحماس لنهج بن لادن يؤشر وبشكل علني الى هذا الافتراق في المصالح وللاول مره بشكل منطقي على المواقع الاعلاميه. فبعد ان ركب بن لادن موجه الزرقاوي يبدوا ان هناك من بدأ يتحسس الابعاد القاتله لذلك القرار الغير ناضج الذي ربما دفعه اليه تهييج اعلامي ليس الا بعد ان تم عزل بن لادن بعيدا عن مواقع الاحداث.

ان مايؤشر له الكاتب حقيقه واقعه فهاك تململا غير عادي لدى المسلمين عموما من طبيعه ما يجري في العراق باسم المقاومه الا فئه قليله لاتمثل الا نفسها وربما يكون هذا المقال بدايه لحمله اعلاميه لتبرئه بن لادن من دماء العراقيين بعد ان انكشفت اعمال وكيله.

وحتى لايتهمنا البعض بسؤ النوايا فيجب الاعتراف بشجاعه الكاتب واهميه مقاله في توضيح حقيقه ان افعال الابن المدلل لابن لادن لاتمت للتحرير والمقاومه بصله وهو امر مشكور عليه فقد تجاوز مواقف اخرى اعتبرت الاخير مجتهد مخطئ بستحق حسنه وليس عشر حسنات وكما قالت بذلك هيئه علماء السنه في العراق وناطقهم الرسمي مثنى حارث الذي لاادري اذا كان تصريحه مرتبط بلقائه المزعوم بالمسؤوليين الاسرائليين في قطر.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

يوم امس خرج علينا جواد الخالصي على قناة العربية وهو فرحان للعفو الذي حصل عليه من الزرقاوي وكان يقول ( كما يسمونهم التكفيرون) وكان لايوجد تكفيرون وهنا نسال جواد الضاري عفوا الخالص هل نسيت نفسك وانت تتكلم عن الشيعة ام ماذا عل افرحك الفو الى هذه الدرجة وجعلك تنسى ان لك اخوة يموتون يوميا بهجمات الزرقاوي اللعين وتتكلم عن اشبح والاشباح فكر جيا وأعد حساباتك يا ايها الضاري عفوا الخالصي

Share this post


Link to post
Share on other sites

طالباني يطالب السنة بموقف صريح من الإرهاب

 

«القاعدة» تتهم هيئة علماء المسلمين بـ«الدندنة»

 

 

البصرة: جاسم داخل بغداد: نعمان الهيمص وحيدر نجم ـ لندن: «الشرق الأوسط»

ناشد الرئيس العراقي، جلال طالباني، العرب السنة باتخاذ موقف صريح وواضح من «الإرهاب»، ودعا الى عدم الاكتفاء بإرسال البيانات التي من شأنها تقديم العذر «لهذه الفئة الضالة».

إلى ذلك، هاجم تنظيم «القاعدة في بلاد الرافدين» الذي يترأسه أبو مصعب الزرقاوي، المطلوب الأول أميركيا في العراق، هيئة علماء المسلمين التي أصدرت بيانا انتقدت فيه تصريحات الزرقاوي الرامية إلى إشعال الفتنة الطائفية في العراق. وفي بيان على الانترنت لا يمكن التحقق من صحته, تهكم أبو ميسرة العراقي، المسؤول الإعلامي لـ «القاعدة» على بيانات هيئة علماء المسلمين قائلا انها «طالما دندنت على قضية ، تمزيق البلاد وإشعال الفتنة في العراق».

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2005/9/92659.htm

 

مقال مهم وجدير بالمراجعه والتمحيص حول القصور في الاسلام السني السياسي وكذلك اشارات الى مواقع القصور في الممارسه الشيعيه

 

براي ان الكاتب يمتلك حسا نقديا عالي في المهنيه يجعله يجتاز الذات ليشخص بواطن الخلل ولكنه لايخلو من هنات . فهو عندما يميز القياده عن وعي القاعده انما يضعنا امام اشكاليه البيضه والدجاجه

هل القاعده هي التي تنتج القياده الجماهيريه ام ان القياده ليست الا نخبه متميزه؟ انا براي ان الموضوع لايمكن فصله. وليسمح لي الكاتب الذي احترم جدا افكاره في المقال ان اختلف معه .

انا اعتقد ان ما ينتج القياده هو تجربه القاعده . لقد تعودت القاعده السنيه ان لايكون الاخر سببا في معاناتها مما دفعها للاسترخاء الذهني و جعلها تتجه دوما الى التبسيط من خلال اعتبار الخارج كتحدي اوحد وبذلك افتقدت الحس الطبيعي لنقد الذات ورؤيه الخلل الداخلي. مما انتج قياده تستهلك هذا النزوع الشعبي متخطيه المستلزمات الحقيقيه .بينما كانت القاعده العربيه الشيعيه وعاء للظلم التاريخي والاجتماعي مما هيئ لانتاج فكرا عملياتيا صقل قياده تحاول التعبير عن امال قاعدتها في الحريه والتحرر. المساله براي ليست ارادات منفصله انها واقع حال وتعبير عن ازمه. ما اعتبره مأخذا غير مبرر على الكاتب هو تقييمه لمضاهر المسيرات الحسينيه على اساس انها نوعا من التخلف لشيعه العراق بينما لايرى ذلك في من يسير من جماهير حزب الله في لبنان وبنفس الشعار والممارسه. اما التعميم في مضاهر الغلو في تلك المماراسات من تطبير وسلاسل فانني اعيذ به ان يقيم مسيره ملايين تتحدى ارهاب لم يعرف له مثيل في التاريخ بحفنه لاتتجاوز الواحد بالعشره الالاف من اتباع خط لايمتلك سوى مقعد واحد في البرلمان المنتخب ويعممه على شيعه العراق وكما يفعل بعض من يشتغلون بالاعلام السياسي الموجه. علما ان هذه المماراسات تمارس من اتباع نفس الخط الشيعي في لبنان وبتشجيع من قيادات شيعيه معروفه على الرغم من تحريم السيد فضل الله لها

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...