Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
abusadiq

صمت الدول العربية جراء المذابح في العراق

Recommended Posts

Guest Mustefser

قيادي شيعي يشترط على موسى إدانة الارهاب

البدء بتوزيع نسخ الدستور العراقي على الناخبين

 

 

إيلاف من أمستردام - وكالات: قال القيادي في حزب الدعوة الاسلامية ورئيس لجنة الامن والدفاع في الجمعية الوطنية العراقية جواد المالكي اليوم ان زيارة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى المرتقبة الى العراق بتكليف من وزراء خارجية الدول العربية تحركت من مقدمات غير واضحة وأهداف تثيرعلامات الاستفهام تارة والرفض أخرى. واضاف المالكي في تصريح صحافي أرسلت نسخة منه الى ايلاف اليوم بأن الامين العام لجماعة الدول العربية مرحب به كضيف على العراق لكنه ذكر عددا من الملاحظات التي قال انه لايسميها شروطاً مسبقة للزيارة بل مقدمات ضرورية ليكون عمرو موسى مرحباً به في العراق وزيارته ناجحة على حد تعبير جواد المالكي القريب من رئيس الحكومة ابراهيم الجعفري.

 

وجاء في الملاحظات التي قال مراقب عراقي انها ملاحظات الائتلاف الشيعي الذي يقود الحكومة ويتعبر المالكي احد قادته:

1-أن نسمع منه وبأسم الجامعة العربية ادانة صريحة للأرهابيين في العراق بشكل واضح ينزع الغطاء الزائف عن القتلة والمجرمين.

2-عدم استخدام مصطلح المصالحة لأنها رسالة تعني وجود أزمات بين مكونات الشعب العراقي وهو غير واقعي انما هو صراع بين الشعب والأرهابيين وليتحدث عن حوار وطني اذا شاء ويدين التكفيريين صراحة لأنهم يثيرون صراعات طائفية.

3-ادانة حزب البعث المنحل على ما ارتكبه من جرائم وما تسبب به من نتائج انتهت بالعراق الى الاحتلال والدماء والدمار.

4- أن لايفكر بمصالحة مع البعث المحظور لأنه خط احمر وأن يترك فكرة زيارة الطاغية لأننا لا نستطيع ان نتحاور مع من يريد تصدير دكتاتور بغداد واخراجه الى العلن مرة اخرى وليعلم السيد عمرو موسى ان يوم 19/10 سيكون يوم محاكمة صدام وازلامه ولا محيص عنه فلا رهان على انقاذه .

5- عند فقدان هذه المقدمات فاننا في الجمعية الوطنية سنطلق موقفنا المحدد من مهمته وسنطالب الجامعة العربية بالإصطفاف الى جانب شعوب الدول العربية لا مع من يستبيح دماءها .

6- عدم وضوح أهداف الزيارة ومقدماتها قد تكون مدعاة لخروج مظاهرات شعبية ضد الزيارة وهو ما لانريده.

7- ان الزيارة وفق اجندتها تعتبر خطراً امنيا لأنها بدون المقدمات المشار إليها ستكون داعما للارهاب الذي نصارعه وهو ما يجعل الموقف ابعد من حوارات سياسية لأنه يدخل ضمن الخطوط الامنية الحمراء في صراعنا مع الارهابيين .

 

وكانت زيارة موسى للعراق تم الاتفاق عليها في لقاء وزراء خارجية عدد من الدول العربية في الرياض الاسبوع الماضي حضره وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي اعتذر وقتئذ عن تصريحات زميله وزير الداخلية العراقي باقر صولاغ الزبيدي التي انتقد فيها التصريحات التي ادلى بها الامير سعود الفيصل قبل اسبوعين في الولايات المتحدة الاميركية والتي حذر فيها من تدخل ايراني في العراق ومن الدستور العراقي ومن حرب اهلية قد تقدم العراق لايران.

 

وقال موسى لهيئة الاذاعة البريطانية اليوم عن زيارته ان الجامعة العربية في مهمة للتقريب بين الطوائف المختلفة وان الموقف سيء للغاية والمهمة هي جمع كل الطوائف معا وان الجامعة تريد ان تفعل شيئا بناء.

وقد وصل عصر اليوم لبغداد قادما من دمشق مساعد الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي في زيارة يمهد خلالها لزيارة موسى ويعد مع الفرقاء العراقيين لمؤتمر المصالحة الذي دعا اليه موسى.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

دفاعا عن البعران

 

كتابات - مالوم ابو رغيف

 

 

 

لولا اعتذار السيد زيباري لما حدثت كل هذه الضجة عن الجمل وعن راكبه.ولا تطوع الوهابيون والعلمانيون في حلف غريب وعجيب يحدث لاول مرة في التاريخ للدفاع عن ثقافة لا تحترم الحيوان ولا الانسان على حد سواء.فالسعودية وهي الدولة المعنية بالامر لم تطالب باعتذار ولا توضيح حول ما يقصده السيد بيان جبر باتهامه سعود الفيصل براكب الجمل .اعتذار السيد الزيباري المبني على حسابات سياسية خاطئة ومعلومات ثقافية ناقصة،اثارت كل هذه الزوبعة من المقالات والمقالات المضادة ،واوصلت العلاقة مع السعودية بما يشبه الازمة مما جعل وزير الخارجية السعودية ان يأمر عمرو موسى بالتوجه الفوري الى العراق ،والسعي الى عقد مؤتمر مصالحة وطنية تعيد السعودية فيه بعض من كرامة جمالها المهدورة على لسان بيان جبر ،لان الصلح شئنا ام ابينا ،سيكون مع ناس اتوا الى العراق على جمالهم الوهابية.

 

ولان ثقافة الزيباري ليست ثقافة جمال ولا ثقافة راكبي الجمال ،وجد في تصريح بيان جبر اهانة للسعودية ـ في مصر قلب العروبة النابض ،يعتبر الجمل كاحد مصادر الثروة القومية ،مئات الاف السواح الاجانب يتوجهون سنويا لاستمتاع بركوب الجمال ورؤيتها عن كثب. وفي السعودية نفسها ودولة الامارات العربية تقام مهرجانات حاشدة لسباق البعران ،وتستورد هده الدول اطفال من الهند وباكستان ،لكي يتاهلوا لحرفة جاكيات بعران ،بالطبع بعداجتياز دورات تدريبة غاية في القسوة ،تقتل احلام طفولتهم ومستقبلهم تحت اظلاف الجمال الملكية،وليستغنى عنهم ان زاد وزنهم كيلوغرام واحد،رفقا بالحيوان وحفاظا على صحة البعران وليس بقصد الفوز بالسباق كما توصي تعاليم دينهم السمحاء.كما ان الحصان العربي والجمل العربي معروف ومرغوب فيه ومكرم ومعززاكثر من الانسان العربي نفسه. فالاحصن العربية تفوز بسباقات الدربي اكثر من فوز الرياضيين العرب في الفعاليات الرياضية العالمية،ولامير العربي يصرف ملايين الدولارات على خيله ويكرمهم بالتقاط الصور معهم ويقضي جل وقت فراغه بتفقد حالتهم المعيشية.والاميرالعربي يصرف ملايين الدولارات على خيله ويكرمهم بالتقاط الصور معهم ويقضي جل وقت بتفقد حالتهم المعيشية. لكن ثقافة ودين من يركب الجمل تبيح له قتل الانسان بحد السيف بالساحات العامة قصاصا فما بالك بالجمال. فهذا الحيوان الكبير الضخم ، الذي شائت الاقدار ان يكون رمزا للعرب و ورمزا لثقافتهم

 

،تحد له السكاكين العربية على مراى ومسمع منه ،فيصرخ ويزبد ويرعد وتنهمر دموعه مدرارا ،نادبا سوء حظه ،ان الله قدر له ان يولد في الارض العربية ،تماما مثل الانسان العربي الذي يشتكي الى الله ظلمه وقسوته ،بان كتب عليه الحياة بين قوم يحزون الرقاب كما تحز رقاب الدجاج المذبوحة على الطريقة الاسلامية وفق تعاليم تعاليم دين يسمى دين الرحمة والتسامح ،أسست عليها دعائم ثقافة خاصة تتقرب الى الله بسفك الدماء.

 

هل حقا شعر السعوديون بالاهانة عندما يوصف وزير خارجيتهم براكب الجمل وثقافتهم ثقافة راكبي الجمل وسياستهم سياسة بدوية.؟

 

اذا كان هذا صحيحا فلماذا لا يشعر الامريكيون باي اهانة عندما يطلق عليهم لقب الكاوبوي وتوصف سياستهم بسياسة الكاوبوي وثقافتهم بثقافة الكاوبوي .؟ اولا يعتبر الجمل مقدسا عند المسلميين تماما مثل تقديس الهنود للبقرة.. فالله دمدم على شعب كامل وخسف فيه الارض من اجل ناقة ،هي ناقة صالح لانهم عقروها .؟ فهل سينتقم السعوديون من العراقيين لان وزير داخليتهم قد اهان الجمل بان حعله مركوبا وليسا راكبا.؟ واقول ان الجمل برئ من كل ما لحق به من اهانة مقصودة او غير مقصودة وهو برئ من ثقافة راكبه ومن قوم راكبه فكيف بسفينة الصحراء العربية ان يغدوا رمزا للاهانة او الانتقاص من الكرامة وهو الحيوان الذي ركبه النبي محمد عندما دخل مكة فاتحا ،وربما الذي طار به الى السماء السابعة لمقابلة الله .وتعج به الاعلانات والدعايات التلفزيونية لجذب السواح وترويج الصفقات المالية والبنكوتية والتجارية او لمآرب اخرى.

 

لا، الزيباري غير محق بتقديم اعتذاره ،ولا بيان جبرا صائبا بانتقاده ،فالجمل فخر للعرب ،وعزا لهم وان ذبحوه او اهانوه بجعله يجرعربة ذات اربع عجلات في شوارعهم العامة رغم توفر السيارات والنقالات ووسائط النقل الاخرى .

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest خط احمر

بيان صولاغ: ما بيني وبين السعودية سحابة صيف مرت ولا ميليشيا مسلحة في الشوارع

 

وزير الداخلية العراقي يطلب في حوار مع الشرق الاوسط العثور على إيراني واحد «لأكسر ظهره»

 

#بغداد: معد فياض

بعد يومين من اطلاق وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ، تصريحاته الحادة ضد السعودية، اثر إدلاء الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي بتصريحاته حول النفوذ الايراني المتنامي في العراق، استقبل الوزير العراقي «الشرق الأوسط» في مكتبه ببغداد، لإجراء حوار عن تصريحاته الحادة والأوضاع الأمنية الساخنة في العراق.

صولاغ، الذي قال إنه يوشك على إرسال وفد الى السعودية لتبادل المعلومات الأمنية، اعتبر ان ما حدث «سحابة صيف مرت»، واصفا السياسة السعودية بأنها هادئة وحكيمة، متمنيا توقيع اتفاقية أمنية مشتركة بين البلدين.

 

وأشاد وزير الداخلية العراقي بـ«الشرق الأوسط»، وقال «اعتبر هذه الصحيفة مدرسة في الصحافة العربية، وأنا من المعجبين بأسلوبها وحريص على قراءتها». صولاغ اعتبر ان الوضع الأمني «جيد وهناك تقدم واضح».

 

> ما هو تقييمكم للوضع الأمني في العراق؟

 

ـ ما تزال تحدث انفجارات مروعة تستهدف المدنيين، لكن قراءتنا العلمية الدقيقة لتطور القوى الأمنية، سواء في وزارة الداخلية او وزارة الدفاع، تؤكد ان تطورا رائعا يحدث على هذا الصعيد. كنت في الاردن أرعى حفل تخريج 1500 شرطي، تدربوا على استخدام احدث الأسلحة والادلة الاجرامية وحقوق الانسان وحماية القانون. هناك ما بين 3 آلاف و5 آلاف شرطي يتخرجون شهريا، ونأمل ان نصل الى المستوى العالمي، وهو شرطي واحد لكل 150 شخصا. حاليا عندنا شرطي واحد لكل 300 مواطن، ونحن بحاجة الى المزيد من الشرطة. تسليحنا بدأ يخطو خطوات متقدمة، من خلال دعم الدول المانحة، وفي مقدمتها الولايات المتحدة. عندما تسلمت الوزارة لم أجد اية معلومات عن الوضع الأمني في البلاد، اما اليوم فقد وضعنا معلومات دقيقة عن بؤر الاجرام والارهاب، وتتبعنا خيوط حركة الارهابيين وأماكن وجودهم ومجاميعهم وصورهم وجوازاتهم ونقاط الحدود التي يعبرون منها، بما يسهل علينا حركة الانتشار في حالات الطوارئ، وتوفرت لدينا ادق شبكة معلومات عنهم. عملنا الاستخباراتي من اجل ملاحقة الارهابيين تطور في بغداد تحديدا، وفي بعض المناطق المجاورة، ننسق مع الجيش ونقوم بعمليات مشتركة بين وقت وآخر، حتى ان قوات التحالف بدأت تشعر بقوة الأمن العراقي، وبدأت بتسليم مدن كاملة الى قوى الأمن العراقية، مثلما حدث في النجف وكربلاء. ونسعى لتسلم كامل السيادة الأمنية على المدن العراقية، بحيث لا توجد قوات اجنبية الا خارج المدن.

 

> ما هي جنسيات الإرهابيين؟

 

ـ جنسياتهم متعددة. عندنا ارهابي اميركي وآخر بريطاني ومن فرنسا والدنمارك وايطاليا. وهم من اصول عربية، لكنهم يحملون جوازات غربية. اما على المستوى العربي فهناك ارهابيون من الجزائر وليبيا والسعودية والاردن وسورية وحتى من آسيا، من الهند وباكستان وطاجكستان وافغانستان. انهم خليط عجيب غريب.

 

> هل من عدد تقريبي لهم؟

 

ـ كانوا ما بين 2500 و3 آلاف ارهابي عربي، الى ما قبل 3 اشهر. حاليا لا يتجاوز العدد 900، الآخرون قتلوا في عمليات الفلوجة والقائم وتلعفر او تركوا العراق.

 

> ما هي اسباب تركهم؟

 

ـ في البداية لم يكن عندي تفسير عن السبب، لكن هذا السبب اصبح واضحا، عندما عثرنا على رسالة من «ابو عزام» (اعلن عن مقتله في بغداد منذ اسبوعين)، كان يناشد فيها الزرقاوي بأن يبدأ بتوزيع المقاتلين على بلدانهم، بعد ان تعلموا عمليات التفخيخ والتفجير والاغتيالات والقتل وتصنيع العبوات الناسفة والخطف وغير ذلك من الجرائم. يبدو ان الزرقاوي التزم بهذا التوجيه، الذي سبق ان اكدته معلوماتنا الاستخباراتية منذ فترة.

 

> صدرت تصريحات من مسؤولين عراقيين، تفيد بأن اعداد المقاتلين السعوديين في العراق انحسرت؟

 

ـ بعد اجتماعي مع الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي في انقرة، اتفقنا على تشكيل لجنة مشتركة للنظر في طبيعة عمل السعوديين القادمين الى العراق بطريق أو آخر، واتفقنا على تشكيل لجنة اجتمعت في اسطنبول. وقبل ايام تسلمت رسالة من الأمير نايف، تؤكد اهمية التنسيق واستعداد المملكة لاستقبال وفد من الداخلية العراقية، يتوجه الى الرياض، وبدون شك فإن جوابنا ايجابي جدا وسنحمل معنا بعض جوازات سفر السعوديين، الذين شاركوا بعمليات ارهابية في العراق. هذه الجوازات ستعطي فكرة للداخلية السعودية عن خط سير هؤلاء السعوديين، عندما يتركون الرياض الى عاصمة عربية ومن عاصمة لاخرى حتى تجد ختم آخر دولة دخلوا منها الى العراق، («الشرق الأوسط» اطلعت على بعض هذه الجوازات التي تحمل ختم الحدود السورية كآخر بلد دخلوا منه الى العراق). وهذا ينطبق على ارهابيين عرب آخرين، وليس على السعوديين فقط.

 

> هل اعدتم سعوديين إلى بلدهم بعد التحقيق معهم؟

 

ـ وزارتنا لم تسلم حتى الآن اي ارهابي او مجرم الى بلده، ولدينا قرار بمحاكمتهم في العراق وفق القوانين العراقية. والامر يعتمد على طبيعة الاتفاقيات بين العراق وبقية الدول العربية، فمع الاردن وقعنا مذكرة تعاون أمني وتبادل تسليم المجرمين، واتمنى ان نعمم هذه المذكرة ونوقع مثلها مع بقية الدول العربية.

 

> ما الذي اغضبك في ملاحظات الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، عندما تحدث عن النفوذ الايراني في العراق، وكلامه كان حرصا على الشعب العراقي؟

 

ـ تابعت زيارة الأمير سعود الفيصل للولايات المتحدة واجتماعاته في معاهد الدراسات الاستراتيجية، واستغربت قوله في تصريح نشرته «الشرق الأوسط»، انه يتفهم ان تكون هناك فيدرالية للاكراد، ولكنه لا يريد ان تكون هناك فيدرالية للآخرين. نحن لا نقول نريد فيدرالية للشيعة، نحن نقول نريد فيدرالية على اساس جغرافي. والفيدرالية لا تعني التقسيم بل التوحيد، وهناك تجارب عالمية في ذلك. هذا الموقف هو الذي تحدثت عنه، في حين انا احترم كثيرا السياسة السعودية الحكيمة والمتوازنة، التي عودتنا بهدوئها على ان تكون سياسة مقبولة من قبل الجميع.

 

> هل كان ردكم، وجهة نظر شخصية، أم يمثل وجهة نظر الحكومة العراقية او المجلس الاعلى للثورة الاسلامية؟

 

ـ لا علاقة لتصريحاتي بالحكومة العراقية. اما المجلس الاعلى فلكم أن تسألوه في ذلك.

 

> وما هو الموقف الآن؟

 

ـ اتمنى ان تكون هذه التصريحات، وما قيل وكتب سحابة صيف ومرت، وعندما قرأت الاسبوع الماضي رسالة الأمير نايف بن عبد العزيز، وكذلك موقفنا الايجابي من السعودية، سعدت كثيرا وسأرسل وفدا الى الرياض ومعه معلومات أمنية مهمة، واتمنى ان نوقع مع الاخوة في السعودية اتفاقية تفاهم أمني مشترك، مثلما وقعنا مع الاردن وان نطور علاقاتنا وندعم بعضنا ونحن سند وظهير لكل بلد عربي يقف الى جانبنا ويدعمنا. >نعود الى الوضع الأمني الداخلي، حصيلة الضحايا في الشهر الماضي اكثر من 700 قتيل ونحو ألف جريح معظمهم من المدنيين العراقيين، هذا باستثناء ضحايا جسر الائمة كيف تفسر هذا؟

 

ـ هذا العدد يعتمد على نوع العمل الارهابي، فيمكن ان يتسبب انفجار سيارة مفخخة في سقوط ضحايا بالمئات، ويمكن لسيارة اخرى ان تتسبب بقتل العشرات او اقل. الطرق التي استخدمت الشهر الماضي كانت خبيثة مثلما حدث مع العمال في مدينة الكاظمية، حيث جرى خداع العمال وتم تجميعهم في سيارة نقل، ثم قام الارهابي بتفجير السيارة وقتل العمال المساكين. عندما تسلمنا الداخلية كانت هناك 14 سيارة مفخخة تنفجر في بغداد يوميا، واليوم العدد انخفض الى 6.06%. وفي السابق كانت العمليات المنفذة تتوزع بين 80% مؤثرة و20% غير مؤثرة. اليوم استطيع القول ان 25% منها فقط مؤثرة و75% غير مؤثرة.

 

> هاجس العراقيين الاول الآن، هو الهاجس الأمني وما يقلقهم هو سوء الاوضاع الأمنية، حتى المسؤولون هم أسرى بيوتهم ومكاتبهم.. ما هو تعليقكم؟

 

ـ أرى أن هذا غير حقيقي، فأنا اخرج كل يوم اتفقد الاوضاع واقوم بزيارات واجتماعات. أما وزراؤنا فهم يتنقلون بحرية.

 

> وزير النفط تعرض قبل يومين لمحاولة اغتيال؟

 

ـ نعم هو مستهدف، لقد زار 6 محافظات وفي طريقه الى محافظة اخرى تعرض لعبوة ناسفة، انا زرت عدة محافظات وكذلك قام وزيرا النقل والرياضة بجولات. بالأمس القريب كان رئيس الوزراء في زيارة لمحافظة الديوانية.

 

> في الديوانية فرضت حالة منع التجول خلال زيارة رئيس الوزراء واصطحب معه لواء من الجيش لحمايته، حسبما نقل عن اهالي الديوانية وراديو المحافظة؟

 

ـ لا اعتقد ذلك. هل كنت انت بنفسك هناك؟

 

> كلا هذا حسب اكثر من مواطن من الديوانية وبإمكانك التأكد من ذلك؟

 

ـ حسب معلوماتي انه لم تكن هناك حالة منع تجول.

 

> ماذا عن وجود الميليشيات المسلحة في العراق؟

 

ـ لا توجد في بغداد ميليشيات معلنة. قد يوجدون في بيوتهم وهذا شيء خاص بهم. وافراد منظمة بدر موجودون في محيط مسكن عبد العزيز الحكيم في الجادرية لاغراض الحماية واذا تواجد افراد من أية ميليشيا مسلحة في الشارع فسيتم اعتقالهم. > هناك حملة فصل تطال الضباط السنة في وزارة الداخلية؟

 

ـ فصل الضباط والموظفين لا يتم عن طريقي انا، بل من قبل المفتش العام. واذا تابعنا قضية فصل اي شخص في وزارتنا فستجد انه ربما لا يداوم في عمله ونحن لا نسمح بتفشي الفساد الاداري في الداخلية، أما بقية الاسباب فهي الاختراقات الأمنية وانا لا يهمني ان كان المفصولون من السنة او الشيعة. عندما نعين موظفا لا نهتم بموضوع المذهب، فقبل اسبوع عينا العميد ثامر الجنابي، وهو منطقة اللطيفية، مديرا عاما لمديرية الجرائم الكبرى، وهو احد اركان الوزارة. شرطة بغداد قائدها اللواء عبد الرزاق السامرائي، والقوات الخاصة وهي القوة الرئيسية لوزارة الداخلية، وفيها قوات المغاوير وقوات حفظ النظام، يقودها اللواء عدنان ثابت خال فلاح النقيب وزير الداخلية السابق. هذه المناصب الرئيسية الثلاثة في الوزارة بأيدي اخواننا السنة، اما وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات فهو حسين كمال من اخواننا الكرد السنة ووكيلة الوزارة للشؤون المالية، هي هالة مصطفى العاني. كل القياديين في الوزارة من اخواننا السنة. وزارة الداخلية لن تبقى بيد الشيعة. اليوم ابلغت رسميا من قبل الائتلاف العراقي الموحد اننا نفكر جديا في ان يتولى الشيعة في الوزارة القادمة، بعد الانتخابات المقبلة، وزارة الدفاع وليس الداخلية.

 

> لماذا يتم الحديث بهذه الطريقة الطائفية في وزارات العراق، هذه للسنة وتلك للشيعة؟

 

ـ لم نكن نعرف في العراق التحدث بهذه الطريقة، لكن هذا الاسلوب فرضه علينا الزرقاوي، عندما صار يستهدف المناطق الشيعية بعملياته الارهابية، وبدأ يخلق شعورا لدى الناس بانه يشن حربا على الشيعة، وهذا ما صرح به في آخر خطاب قال فيه انه سيترك الاميركيين وان هدفه صار قتل الشيعة.

 

> ولكن ضحايا الزرقاوي هم من السنة ايضا؟

 

ـ هذا صحيح. للزرقاوي مشروع اشعال الحرب الاهلية وهدفه هذا معلن.

 

> هل تعتقد ان الزرقاوي يعمل منفردا لا تقف وراءه دولة او جماعة منظمة، غير القاعدة؟

 

ـ نعم تقف خلفه دولة ووراءه الجنرالات البعثيون وضباط المخابرات والحرس الجمهوري السابقون، هؤلاء الذين يعتقدون انهم قادمون ثانية الى السلطة، وتتوفر لدينا اسماؤهم وكامل المعلومات عنهم.

 

> بين فترة واخرى يتم العثور على جثث لعدد كبير من عراقيين هنا وهناك، من يقتل هؤلاء؟

 

ـ حتى الآن عندنا لجان تحقيق في مثل هذه المسائل والتحقيق في جرائم مثل هذه صعب جدا، لاننا نعثر على آثار جريمة ولا نعرف ما هو السبب، واليوم كان لدي اجتماع مع قائد قوات شرطة بغداد وقائد القوات الخاصة، ووضعنا خطة لمتابعة هذه الجرائم، ووصلنا الى بعض التفسيرات، منها ان بعض العمليات ثأرية يقوم بها اشخاص قتل بعض افراد عوائلهم بطريقة او باخرى، ونحن نسمي هذه الجرائم بالقتل الغامض. وسوف نقضي عليها ان شاء الله.

 

> وما هو تفسيركم لحملة تصفية الطيارين وكبار الضباط الذين شاركوا في الحرب العراقية ـ الايرانية؟

 

ـ عندي مثل هذه المعلومات عن تصفية الضباط، وهناك ايضا عمليات تصفية العلماء والاطباء والاساتذة. ليست هناك شريحة معينة مستهدفة، بل ان جميع شرائح الشعب العراقي مستهدفة، وسبب هذا حل الاجهزة الأمنية وانتشار عمليات القتل الغامض واصبروا علينا 5 سنوات لنعيد الأمن والهيبة للدولة. رجل الأمن يمتلك رشاش كلاشنكوف قديما والارهابيون يحملون مختلف انواع الاسلحة المتطورة.

 

> ماذا عن تجارة المخدرات التي نشطت في العراق؟

 

ـ عندنا مديرية لمتابعة المخدرات، التي تصلنا من افغانستان عبر ايران لتذهب الى دول الخليج، وهذه تحتاج الى ضبط الحدود. تجارة المخدرات كانت ناشطة منذ ايام النظام السابق وقد ضيقنا الخناق على هذه التجارة وسنقضي عليها، لا سيما ان القانون العراقي يعاقب تجار المخدرات ومتعاطيها بالاعدام.

 

> على ذكر عقوبة الاعدام هل تتمهلون بتنفيذ هذه العقوبة بسبب الضغط الدولي؟

 

ـ هذه المسألة لا تتعلق بنا فوزارة العدل هي التي تحكم وهي التي تنفذ. نفذ الاعدام بحق 3 ارهابيين وبعد ايام، كما عرفت من وزير العدل، ستنفذ عقوبات باعدام بعض المجرمين. بعض العراقيين يطالبون بتعليق جثث الارهابيين في الشوارع وهذا امر غير ممكن.

 

> العراقيون يتحدثون عن وجود نفوذ ايراني واضح في العراق، خاصة في البصرة، ويقال لا يوجد رماد من غير نار، هناك رجال دين كبار من الشيعة واساتذة جامعات واعلاميون وسياسيون ومواطنون عاديون يتحدثون عن هذا النفوذ، ما هو تعليقكم؟

 

ـ ما هو عدد الايرانيين الموجودين في العراق، ملايين مثلا؟

 

> لا ادري كم عددهم. انتم تعرفون.

 

ـ أشر لي الى شخص وقل لي هذا ايراني لاكسر ظهره.

 

> يتحدثون عن مراكز استخباراتية تتخذ اسماء منظمات وهمية وملاجئ ايتام وغيرها؟

 

ـ تحققت من هذا الكلام ولا صحة له. نحن شيعة عرب ونعتز بعروبتنا واسلامنا وبتشيعنا، ونحن من ارسى دعائم التشيع ولم ولن نكون تابعين لأحد. قيادتنا في التشيع العالمي هي مدينة النجف، ولن تكون اية مدينة بديلا للنجف الاشرف التي هي مقر الحوزة العلمية منذ الف عام، وستبقى هي مركز التشيع.

 

دعني اقول لك هذه الحكاية: اعتقلنا اربعة من دول الجوار العربي وجاءني القائم بأعمال هذه الدولة، وطلب مني اطلاق سراحهم. بعد التحقيق معهم اطلقنا سراحهم. بالمقابل اعتقلنا ايرانيين اثنين وهما ضابط وشرطي حدود تجاوزا الحدود وقبضنا عليهما في الاراضي العراقية، يمكن ان يكونا ضلا الطريق ودخلا الاراضي العراقية بلا قصد او بقصد وحتى الآن هما في السجن، بالرغم من مجيء السفير الايراني وطلبه منا اطلاق سراحهما، لكنني لم افعل. انا كوزير داخلية لن اسمح لإيراني واحد بعبور الحدود من دون تأشيرة أصلية، واذا كان الحديث يدور عن العراقيين الذين كانوا يعيشون خلال فترة المعارضة في ايران والآن يتهمون بأنهم عملاء لايران فهذا غير مقبول، فهو يعني ان من كان في بريطانيا وعاد هو عميل بريطاني او من كان في سورية او اميركا او اي مكان في العالم هو اليوم عميل لهذا البلد. هذا غير معقول.

 

> هل تقول انه ليس هناك اي وجود لنفوذ ايراني في العراق؟

 

ـ هذه اشاعات تتهم 16 مليون عربي شيعي، بأنهم اتباع لايران وهذا ليس لصالح العرب. نحن كلنا عرب. انا من عشائر زبيد وامتدادنا الى اليمن وهكذا بقية العشائر العربية الاخرى في العراق فلماذا يدفعنا العرب بالاتجاه الآخر؟ لماذا لا يحتضننا العرب ويفتحون الابواب امامنا بدلا من هذه الإشاعات.

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2005/10/96466.htm

 

 

سيدتي , هل تملكين اجازه سوق

انا لست شرطي مرور ولكني اتسائل كي اعرف اذا كان ادعاء الوزير صادقا. ربما وانت الزبيديه لاتعلمين ان هناك من يتهم ابناء عمومتك من زبيد العراق بانهم ايرانيون لا لشئ الا لانهم شيعه. سيدتي البداوه غير البدوي, نحن نفخر بان العراق كان على مدى التاريخ سكنا وتلطيفا لهمجيه البداوه وهاهو ابن البدوي صولاغ الزبيدي يتبرأ من جاهليه اجداده فمتى يتوفر للاخرين سكنا يلطف بداوتهم

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest خط احمر

علي سعد الموسى: رسالة بدوي على جمل

GMT 3:45:00 2005 الأحد 9 أكتوبر

الوطن السعودية

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

لم يكن معالي السيد، وزير داخلية العراق، بيان جبر صولاغ، أول - ثمري - يصدر حكمه على - مدري - فحكاية السخرة والسخرية من عرب الثمر على عرب المدر لها بياناتها قبل - بيان - ولها لغتها قبل بيان معالي صاحب البيان. مصادفة مذهلة أن يكون اسم وزير داخلية العراق - بيان - ولكن المصادفة المذهلة أكثر أننا ما زلنا حتى اليوم نقدم الخد الأيسر لكل بيان يضرب الخد الأيمن. فكرت أن أرد على تصريح وزير داخلية العراق فرأيت الكل قد سبقني إلى مقارعة اللغة ومصارعة العضلة. ولأن وزير داخلية العراق يتدثر عباءة - آيات الله - ويتكلم باسمهم فقد يبدو من العبث أن أبعث له بقصيدة خالد الفيصل الشهيرة - حنا العرب يا مدعين العروبة - لأنه لن يفهم لغتها - المدرية - الخالصة. فكرت أن أبعث بها لوزير خارجيتنا كي تكون هذه القصيدة نبراساً في القادم لسياستنا الخارجية ومرة أخرى يبدو من العبث أن أرسل للوزير قصيدة كتبتها أحبار أخيه.

وكي لا نضيع في عبث المراسلات والمقدمات، أختصر محور مقالي اليوم في سؤالين: الأول: هل استوعبنا حتى البيان الأخير كل خربشات الغير على الخد الأيمن قبل تقديم الخد الأيسر؟ وهل جنينا من كل ما نقدمه للجوار باسم العروبة والعقيدة والمصير المشترك ثمناً سياسياً وأخلاقياً مقابل هذه التضحيات والهبات؟ الثاني: هل آن الأوان لنفكر كي يبقى كل تركيزنا السياسي والاقتصادي والأمني والاجتماعي منصباً على - الداخل - وأن نفكر في إعادة النظر بانشغالنا الأخلاقي الأزلي بمشكلات الإخوة باسم العروبة والعقيدة والدم وفصائل الإخوة والمصير المشترك؟ ما نفعله مع الآخر، عربياً كان أم عجمياً، تحت أي اسم أو صلة أو قرابة لا يذكرني إلا بوصايا المسيح عليه السلام إذ ضربك أخوك على خد فقدم له الخد الآخر. ألف علامة تعجب. تحت أي بند للعطايا وتحت أي شكل للهبات والتضحيات سنظل عرب مدر فوزير داخلية العراق بحث عن الألفاظ التي يعرفها جيداً في قاموسه اللغوي الثري فوجدنا مجرد - بدو على ظهور الجمال لا يصح لهم تقديم النصائح لأبناء حمورابي الذين كانوا أول من وضع قانوناً للبشرية على مدار التاريخ. تلك أولاً نظرته لنا وهي ثانياً نظرة أشبه بالنظرية التي يعتنقها معه الملايين: الفارق أن السيد بيان صولاغ فلت من قيود الدبلوماسية واللياقة فتحدث بالفطرة التي تنفطر على ألسنة الملايين من عرب الثمر والمطر والشجر. نحن في النهاية على هواهم: مجرد بدو على ظهر جمل. إنهم يرسلون لنا الدرس وراء الدرس والفارق أننا لا نتعلم. دعوني أولاً أتباهى بأصول ثقافتي التي نبعت من مصبي البدو والجمل. هذه ليست منقصة ولا مسبة. الجمل في ثقافتي هو الفيل للهندي والدب للروسي والتنين للصيني والبغل للأوروبي الوسيط، والبرانكو للأسكندنافي مثلما هو النبيذ للعراقي والعرق للشامي والجعة الباردة للأيرلندي و- الشامبين - للاحتفال بالانتصار في الثقافة الأمريكية. نعم، نحن ذات البدو على الجمال التي كانت في معارك القادسية واليرموك والفسطاط. نحن لم نرحل إلى كل هؤلاء بالجمل، بل حتى بلسان البدوي ولغته وثقافته وأصل عروبته ووزع من كل هذه وتلك وأسبغ عليهم لسانه ولغته ولقبه وأصله. على ظهور الجمال أهدينا العالم آخر قانون من السماء ليبقى هذا القانون شغل الكون وشاغله وليحتفظ أبناء حمورابي بوصاياه التي لا تتجاوز اليوم حجراً منقوشاً في متحف، نحن بدو على جمل ولكننا ثقافة حراك لا نقشاً أثرياً. هذه هي قناعاتي الخاصة وأنا أكتب بروح المواطن لا لغة المسؤول فليبق كل ما هنا على مسؤوليتي الخاصة كرأي شخصي. نعم، من حقي أن أفكر اليوم مطالباً بالعودة إلى التركيز على الداخل كعربي سعودي أجبر أن ينسى قضاياه الخاصة في خضم سياسة العطاء والهبات والتضحيات التي عاد ريعها إلينا في لغة بيان السيد بيان. دعونا من اليوم نفكر في أهل المدر إذا كانت هذه هي ردود الجميل من أهل الثمر. من حقي أن أفكر كعربي سعودي، بدوياً كان أم حضرياً مثلما يفكر العراقي في عراقيته والسوري في شاميته واللبناني في فينيقيته والمصري في فرعونيته والشمال إفريقي في بربريته. ما الذي جنيناه ونحن نفتخر بأن عطايانا وصلت اليوم إلى دول تناهز المئة ونفاخر أننا ثاني دولة على الكرة الأرضية في حجم العطايا بالعطف على قدر الميزانية العامة؟ الجواب: لا شيء. مجرد بدو على جمل. حين مررنا بأخطر منعطف في تاريخنا السياسي ظهرت لنافي المقابل جبهات الصمود والتصدي وحزام الرفض ومجلس التعاون العربي. حين آثرنا على أنفسنا مع جيراننا كشقيقة كبرى تحركت في اتجاهنا قناة الجزيرة بكل ما فيها من سموم على ألسنة إعلاميين من كامل الطيف العربي الذين اجتمعوا في خاصرتنا دبوساً وراء الآخر. حين حاولنا حتى أن نكتب شيئاً في علوم الدين وأصول الفقه ظهر من أهل - الثمر - من ينعت خراجنا بالفقه البدوي. حين ضرب الإرهاب بأطنابه علينا وقف كل من حولنا - بالسبابة - مشيراً إلينا على أننا المحرك والمصدر. حين جمع القوم أطيافهم ومذاهبهم بدؤوا في محاكمة البدوي الوهابي وكأننا وحدنا - الملة المختلفة - عن كل الملل والطوائف. حين جاهدنا في قندهار كان أهل قندهار يرجعون إلينا على ذات الطائرات طمعاً في دولارات الداخل وأبناؤنا على حواف الخنادق. حين انتهت الزفة، باعوا هؤلاء الأبناء بثمن بخس إلى سجون باجرام وخلجان جوانتانامو. حين جاهدنا في سراييفو وتوزلا بيعت وثائق هباتنا إلى استخبارات الغرب لندخل قوائم الإرهاب بالأفراد والجماعات والجمعيات وماذا كانت النهاية: بدو وهابيون إرهابيون وهبهم الله النفط. حتى النفط اعتبره عرب الثمر ثروة قومية لا بد من توزيعها على الجميع ونحن الذين كاد يهلكنا العطش فلم نطالب بتوزيع الأنهار والثمار والشجر. حين كنا أهل - مدر - لم يلتفت إلينا أحد. لو أن رسالتي ستصل إلى - عمامة - بيان صولاغ لشكرته لأنه لم يقل غير الحقيقة. نعم نحن بدو على جمل وما زال للجمل لدينا تاريخه وأيامه وسباقاته، ونعم أيضاً لدينا مشاكلنا الداخلية التي يجب أن نلتفت إليها وأن نصرف لها كامل الهبات والعطايا وأن نجاهد من أجلها في وطن يستحق بجماله و-جماله - ورجاله التفاتة إليه عوضاً عن كل قضايا الغير الخاسرة.

 

* أكاديمي وكاتب

Share this post


Link to post
Share on other sites

كنت اتمنى ان يكون الاكاديمي علي الموسى اكثر موضوعيه وان يكمل لائحه عطاياه وان يكون على الاقل بمستوى صراحه سمو الامير وان يتطرق الى عطايا الاخوه السعوديين السخيه بعشرات المليارات من دولار ايام زمان القوي الى طاغيه العراق كي يستمر بقتل العراق وتلك العطايا لطالبان كي تؤسس اكثر انظمه العصر الحديث ضلاميه والائحه تطول. نعم انا اوافقه ان السحر ربما ينقلب على الساحر ولكن هل هناك من يتعض

سؤال لا اريد الاجابه عليه

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest خطاحمر

قال العاهل السعودي الملك عبد الله إنه يعمل من أجل تخفيض الأسعار المرتفعة للبترول والتي أدت إلى إلحاق أضرار جسيمة بالدول الأخرى.

وكان ملك السعودية يتحدث في مقابلة مع شبكة التلفزيون الأميركية ABC هي الأولى له منذ توليه السلطة، وقال إن السعودية تنتج حاليا أكثر من 10 ملايين برميل يوميا.

وتعهد الملك عبد الله في المقابلة بالقضاء على مشكلة تنظيم القاعدة ودافع عن حقوق المرأة السعودية وتكهن بأن تتمكن يوما ما من قيادة سيارة.

على صعيد آخر، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر سعودي، ما وصفته بالمخاوف السعودية من أن يؤدي التصويت بالموافقة على مسودة الدستور يوم السبت المقبل، إلى ترسيخ الانقسامات الطائفية في العراق بالإضافة إلى ترسيخ النفوذ الإيراني.

وقال المصدر ذاته إن الدستور سيمنح الإيرانيين والعراقيين الموالين لإيران سلطة ونفوذا في سبع محافظات في الجنوب من اجل جمعها في إطار حكم مركزي وذاتي واحد الأمر الذي يساهم في إقامة جمهورية شيعية.

وأضاف المسؤول السعودي أن الرياض لا تريد أن تسمع نفيا إيرانيا لأننا لم نقتنع ربما بان لدى الإيرانيين شيئا يقدمونه.

يذكر أن وزير الخارجية الإيرانية ألغى زيارة له كانت مقررة الأسبوع الماضي إلى المملكة العربية السعودية من دون تحديد واضح للأسباب

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخطأ موسى، فالعراق هو شبكة أمان العرب! e

 

مقال للدكتور النابلسي

 

الزياره لم تأتي متأخره كما يضن البعض انما جائت في توقيتها المتوقع. فالعراق الجديد بعد اجتيازه كل العوائق التي حاول بعض الساسه العرب والاجهزه المخابراتيه وضعها امام مسيره كفاحه نحو بر الامان والحريه لم يعد الا حقيقه يجب الاعتراف بها ولا يمكن عزلها عن محيطها العربي الكبير . ان نجاح العراقيين في صياغه مسوده دستورهم والتصويت عليه كان بحد ذاته الفيصل بين مرحلتين

 

وفي رجب ترى عجب , فهل حان اوان اكل الرطب!

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

http://www.asharqalawsat.com/details.asp?s...1810&issue=9839

 

امريكا تخذل الملك السعودي وتقول ان في العراق دوله هي المسؤله عن محاكمه المجرمين والمتهميين

 

درس ارجوا ان يستوعبه القاده في المملكه وهي براي نكسه اخرى تصاب بها الخارجيه السعوديه بعد نكسه الوزير صولاغ التي عقب بها على هجوم الامير في امريكا على مسيره العراقيين

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Guest

الالحوار اعلاه مع السيد اطوان اجد فيه قمه للنفاق السياسي . انه يريد بيع معاناه شعبنا العراقي ليقبض الثمن في لبنان

حزب الله كان الوحيد من بين الاطراف اللبنانيه وخصوصا المارونيه والسنيه ممن ادان اعمال القتل للعراقيين بينما معسكرات الارهاب معروفه في طرابلس ومعسكر مخيم عين الحلوه.

لماذا هذا النفاق اذن وقنوات المارونيه في لبنان هي الداعم للعمل الارهابي في العراق وهل نسينا حلقات مسلسل الزرقاوي على ال بي سي وما حاولت فيه من تسويق لفكره

Share this post


Link to post
Share on other sites

علينا ان نستمر في فضح جرائم صدام وزمرته حيث يقول (ص) اعقل وتوكل ولكن من ناحية اخرى فلنعتمد على الزمن على الدهر حيث يقول (ص) يقول الله تعالى لا تشتموا الدهر فالدهر هو الله، والدهر هو سينتقم لنا وهو الذي سيظهر جميع الحقائق والدلائل التي يتعامى البعض عن رؤيها والاعتراف بها

فقد بقينا فترة طويلة هنا في ارضي الغربة نوضح للمغاربة طغيان صدام وشرذمته ولكن ما من احد يريد ان يستمع الينا، والان انظروا اليهم انهم عندما اكتووا بنارهذه الشرذمة خرجوا جميعم ينادون ضد هؤلاء الاشرار، وهذا ما حدث ايضا قبل اعوام وقبل حرب الكويت حيث كان معنا بعض الطلبة الخليجيين ونحن نشرح لهم همجية صدام واضطهاده لنا لكنهم كانوا يدافعون عنه ويقولون لنا اننا يجب ان نتحمل لان صدام هو حامي البوابة الشرقية ولولا قوميته وعروبته لهجم علنا الجميع وقتلونا ، ،

كنا نسكت ونتألم ولكن بعد فقترة قصيرة هجم الطاغية على الكويت ولم نعد نر هؤلاء الطلبة لانهم عادوا الى بلادهم ، فلم نتوصل الى معرفة ارائهم ولكن انا متأكده انهم تذكرونا وتذكروا معاناتنا وانهم عندما مروا بنفس تجربتنا فمن المؤكد انهم شعروا بخجل كبير ورغبة في الاعتذار ، لا والله فهي ليست شماتة

 

ان لم تلدغ بأنياب الثعبان مثلي

فكيف ستشعر بآلامي وجرحي

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest سعوديون وراء عملية إرهابية

سعوديون وراء عملية إرهابية ضحاياها 100 مدني عراقي

 

( الرياض – 25 نوفمبر) ... كشف شريط لمنظمة القاعدة الإرهابية ان ثلاثة سعوديين من الرياض قاموا بعملية تفجير فنادق في بغداد يوم 21 رمضان قبيل إفطار الصائمين، ونتج عنها إستشهاد 40 مدنيا عراقيا وجرح العشرات، وخسائر بملايين الدولارات.

 

وعرض الشريط منفذي الهجوم الإرهابي ضد فندقي شيراتون، ومريديان. وقاد الهجوم الأول الإنتحاري السعودي "أبو نعيم النجدي" بالسيارة الفان ضد فندق عشتار شيراتون، لتحطيم حاجز الحماية الأسمنتي قبل محاولة الإرهابي "أبو دحام" إستخدام الثغرة لتفجير الفندق.

 

وقام بالهجمة الثانية الإرهابي "أبو جهيمان" بسيارة الجيب شيروكي ضد فندق فلسطين مريديان. واختتم الهجمات الإرهابي "أبو دحام" الذي قاد خلاط الأسمنت محاولا عبور الثغرة من التفجير الأول.

 

وبدا واضحا من خلال الشريط الذي عرض الإرهابيين الثلاثة يحدثون ان لهجهتم النجدية واضحة، وتحدث الإرهابيان "أبو دحام" و"أبو نعيم" للكاميرا قبل إقدامهم على الإنتحار. وتحدث "أبو دحام" بعربية مكسرة جدا عكست مستوى غالبية الأرهابيين السعوديين. كما بدا ان من سمي في الشريط بالمنسق العسكري للعملية مصري الجنسية.

 

أناشيد الارهاب من قلب الرياض

 

تم عرض الشريط كما هي غالبية أشرطة الارهابيين من القاعدة على خلفية أناشيد إرهابية تم إنتاج غالبيتها في الرياض وتؤيد الإرهاب في العراق وغيره، تحت سمع وبصر أجهزة الأمن السعودي.

 

دور الحكومة السعودية

 

يوضح استمرار تدفق الإرهابيين السعوديين الى العراق وغيره بالمئات حجم تواطيء وزارة الداخلية السعودية في دعم عمليات الإرهاب في الخارج ضد المدنيين والحكومات المجاورة. وبينما لم تسجل حالة محاولة إرهابي سعودي خلال 50 سنة التسلل والهجوم على إسرائيل والتي تبعد عن حدود البلاد بستة كليومترات فقط، إنتحر مالايقل عن 2000 إنتحاري إرهابي سعودي في عمليات غالبيتها ضد مساجد وأسواق ومدنيين عراقيين. وكان الوزير السعودي ورئيس مجلس القضاء الإعلى الشيخ صالح اللحيدان حرض سعوديين على القيام بأعمال إرهابية ضد العراقيين العام الماضي وحصل المعهد السعودي في واشنطن على التسجيل السري وكشفه لوكالات الأنباء الأمريكية التي نشرت تفاصيله في شهر أبريل الماضي أبان آخر زيارة للملك السعودي عبدالله الى أمريكا. ورغم كشف تورطه في دعم الإرهاب وقتل المدنيين لايزال اللحيدان في موقعه الرسمي.

 

دور الإعلام السعودي

 

يلعب الإعلام السعودي في غالبيته دورا مساعدا للإرهابيين السعوديين في العراق وخارجه لعدة أسباب، منها ان الإعلام السعودي واقع تحت سيطرة الحكومة السعودية ووزارة الداخلية تحديدا. ثانيا ان غالبية الكتاب السعوديين يتعاطفون بشكل كبير جدا مع عمليات قتل العراقيين خصوصا ضد الإهداف الشيعية مثل المساجد والتجمعات والأسواق والتي نتج عنها إستشهاد آلاف العراقيين من المدنيين ورجال الشرطة.

 

ولم يحصل خلال الثلاث سنوات الماضية ان قام كاتب سعودي واحد بالاعتذار للشعب العراقي عن جرائم السعوديين ضدهم، أو التنديد بصراحة بجرائم الإرهابيين السعوديين في العراق وأفغانستان. بل على العكس قام كتاب بتسمية أعمال الإرهاب بالمقاومة ووردت مقالات تشجع على الارهاب في جرائد الرياض والجزيرة وموقع شيخ الدين الوهابي سلمان العودة.

 

Saudi Information Agency

وكالة الأخبار السعودية المستقلة (واسم)

اخبارية مستقلة

1900 L Street, Suite 309

Washington DC, 20036

202-466-2300

www.arabianews.org

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...