Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
Insan

صدى الياقوت

Recommended Posts

]"دنيا لا يملكها من يملكها" **

دنيا من فكر فيها يحتار

 

من يمشي فيها مرحاً تذروه الريح

من يضعُف فيها ينهار

 

العاقلُ يأخذُُ منها كما يمنح

والغاشم يسحق جشعاً حتى الأزهار

 

قصر الإقطاعي متاهة

لكنَ الكابوسْ

لا يمنحه الرّاحة

فأنين المغبون يتصاعدُ أناء النوم:

هل كان لِزاماً أن نهْزَلَ حتى تسمن؟

 

 

أحلام الصوفي وارفةٌ كالواحة

في صومعةٍ بنشيد العشق فواحة

تعرج في أفقٍ لا متناه

تعبقُ ... تنساب

تجتاز ممالك ... تجتاز عصور

سفرٌ بللوري في أكوانٍ من نور

 

***

 

دنيا تتمايلُ ليلَ نهار

 

بدهاءٍ قد تنساقُ إليكَ لحينْ.

تأتيكْ ... أحياناً من كل الأنحاء

الشرطُ الأوحد ... أن تجهلَ ما تعلم

أن ترقصَ مقلوباً بحماس

على أغنيةِ الموسمْ

 

وتقبل نحوك أشباه:

هذا يمسحُ جلبابك

هذا يلثمُ أكتافك

هذا يتراقصْ ... ليأمن أهواءك

والكل يتّوقُ –يوماً - أن يخلع أنيابك

 

وعليك

لمواقفَ شتى أن تلبسَ أقنعةًً شتى

وتظلْ ... تتوارى ... تمعن في الإيهام

حتى تجهل ذاتُكَ ذاتَك

 

***

دنيا من يهبطُ فيها يصعد

 

أما أنت ...

تُقصيك العفةُ للمنفى

لتلك اللحظات ...

حين ...

أجواء

-لا تبصرها العين-

وأشياءْ

تشرق صافيةً ... تتجلى

حين تهيم الأفلاك في أرجاء الروح

 

حين

تتسامى ... تتأمل

حكمتك القنديل

وعقلك عيناك

وهذا الكوزُ المصلوبْ ... قربَ الشباك

يرويك دهور

 

 

نبأني يا ياقوت

من قسم هذا العالم؟

من جزء هذا الإنسان

هذا يأتمرُ بهذا

هذا يتواطأُ مع ذاك

هذا يصرعُ هذا

هذا يتربص بالكل

والكل ...

يحمل في الأعماقِ إيمان النرجس

 

نبأني

من شق دروباً شتى وخرائطَ في وجه حضارةِ ابن الإنسان

 

 

نبأني ياصوفي

ما شيءٌ يربو

فإذا بلغ الذروةَ

طارَ هباء؟

ولماذا الظلمةُ

تغمرُ كلَ الأنحاء

 

نبأني ....

ما أصلُ الأشياء ؟

 

* * *

 

دنيا تتُولدُ من مأساةٍ كي تُفْرِخَ مأساة

 

وينوء هذا الكوكبْ

بركامِ الأشجان

يظلُ يدورُ ويدورْ

لا يعلمُ يا ياقوت أين يسير

وتخبوا في وحلِ التاريخِ حضارات

 

وإلى ما لا آخِرْ

أجيالٌ - أعينها معصوبة-

تركضُ مذعورةْ

تركضُ مدبرةً في نفقٍ تتلوها أجيال

 

وحزنُكَ ينموا حتى يُصبحَ غابات

وتُهرقُ نفسك آهات

والحلمْ ...

الرؤيا ...

-في قَفْرِ المنفى-

تتورقُ ... تنمو

لا تفتا

تتضاعف ... تصبح بستان

فالعِشقُ الأزلي لا يفنى.

------[/color]

** الجملة الأولى هي مطلع قصيدة "ياقوت العرش" للشاعر السوداني محمد الفيتو ري.

وهذا النص سبق أن نشرته في أحد المنتديات تحت لقب عابر سبيل

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...