Jump to content

generic dapoxetine priligy
levonorgestrel and ethinyl estradiol
buy antibiotics online

chantix buy online

مناقشه حول حقوق المراءه المسلمه


  • Please log in to reply
2 replies to this topic

#1 Safaa

Safaa

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 213 posts

Posted 10 December 2011 - 10:07 PM

مناقشه ممتعه حول حقوق المراءه المسلمه في المجتمع العربي المسلم

اهميتها انها تتم بين مجموعه من الرجال والنساء لاتربطهم رابطه سوى انهم من التكنوقراط  وان النقاش قد انطلق عشوائيا بعد ملاحظه جريئه لسيده فاضله من بين المشتركين في الايميل تعقيبا على رساله بعثها الدكتور احمد

لقد كان لي الشرف ان اخوض غمار هذا النقاش ببعض ما ارى

المراسلات تم ادراجها حسب تواردها من الاحدث لذا فان الافضل ان يتم قرائتها  لكل جزء  من اسفل  الى اعلى

تم حذف الخصوصيات لكل مشترك بالنقاش مع الحفاظ على اصل النقاش
#####################################


الجزء الاول
From: Saf Hasan
Subject: RE: Hand shaking a Muslim womanج
اخي سلام تحيه, اكرر ما قلته, الموضوع لااراه يتعلق بالدفاع عن الاسلام  بل بالدفاع عن المراءه وهي هنا ابنتي وابنتك.   مثلا ,كيف احمي حقها  عندما تتزوج في ظل فهم اجتماعي متخلف يعطي  الزوج  ولايه كامله على مصيرها؟ واجعله رهنا بما قد  يتفتق عن فهمه و قناعاته واهوائه ؟هل يوجد في الدين نافذه تحميها غير شرع الفقهاء  المتداول الذي اراه انعكاس  للعرف اكثر مما هو  انعكاس للمصلحه التي هي قاعده شرعيه اسلاميه لاجدال عليها؟ . كي اكون اكثر وضوحا :العقد في الاسلام لايكون صحيحا اذا بني على تعسف والعقد المتداول اليوم  للزواج مبني على تعسف
هل يعتبر  الامر مخالفه شرعيه ان اشرط على زوج ابنتي عدم  الزواج عليها اثناء زواجهما
و ان يعطيها توكيل الطلاق  بيدها
وان يكون غائبها نسبه مما يجنيه من ارباح اثناء زواجهما عوضا عن الغائب
وان يكون ذلك في عقد الزواج باعتبار الزواج الاسلامي  قائما على العقد والعقد شريعه المتعاقدين
المسلمون يعتبرون سنه الرسول محمد "ص" واجبه  و الرسول الكريم ارتضى على نفسه ان تكون العصمه بيد زوجته خديجه الكبرى  كما تقول بعض الروايات "ولو اني غير متاكد منها " وعقد على ربيبه وحبيبه  الامام علي مع  بضعته , واحب الناس اليه البتول فاطمه, بشرط  عدم الزواج من ثانيه كما هو متواتر    . والقران يقول " وسرحوهن باحسان" و الاحسان اليوم لن يكون اقل من ضمان عيشا لائقا بالمستطاع فهل في طلبي ما يخالف شرع الله مارايك , هل تنظم الى دعوتي
?
صفاء الحكيم


Subject: Re: Hand shaking a Muslim womanج From: smalhasani@gmail.com
My dears
Can I ask you to look for this video and please watch it full.
I think Arab women suffering because of the culture not due to Islam

Dr.Salam Alhasani
---
Subject: فيلم بريطاني عن الأختراعات الأسلامية



On Dec 6, 2011, at 12:12 PM, Safaa  wrote:

    احدى المشاكل التي نعاني منها عند مناقشه  اوضاع المراءه  هو   اللغه الدفاعبه وكان المقصود بالامر هو الدين. نعم للدين موقع اساسي في مجتمعاتنا المسلمه  ولكن الا يوجد هامش نستطيع من خلاله اداره النقاس بعيدا عن هذا الاطار وبما يحقق المقاصد الشرعيه من دون تعسف.؟
     بالمناسبه موضوع تغيير  اسم المراءه  في القانون الغربي  بعد الزواج, هو حق اختياري. نحن لدينا زوجات وقد احتفظن بالقابهن اما موضوع مشاركه الزوجه اموال الزوج فهو لايخص الزوج فقط ولكن يشمل ما تحققه الزوجه ايظا و هو  يخص ما  يتعلق بما يحققانه بعد الزواج فقط ولا يشمل الارث  والفكره خلف الموضوع كما اعتقد ان القانون الغربي يعامل الزوجين ككيان واحد لذا يرى ان مايحققه  اي طرف يعتبر  ضمن عقد الشراكه باعتبار  الاسره قد بنيت على عقد  وهو مفهوم اقرب الى الفهم الاسلامي للزواج وعلى عكس ديانات اخرى
    
صفاء الحكيم


Date: Mon, 5 Dec 2011 09:05:45 -0800
From: mayedradi
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته عليكم اجمعين
    لقد قرءت هذه المقالة وعجبتنى لانها تتناول جوانب كثيرة فى موضوع حقوق المرءة و مقارنتها بين الاسلام وحضارته و الغرب و حضارته. علما انى اود ان اثبت ان بعض المسلمين وقوانين المسلمين فى بلادهم لاتمت الى الاسلام وتشريعاته بصلة لانها اما موروث اجتماعى او قوانين وضعية تم ادراجها فى القانون العراقى او القانون المصرى خلال فترة احتلال هذه الدول من قبل المستعمر البريطانى و الفرنسى.و هنا يبرز امر فى غاية الاهمية وهو كيف سنطبق نحن تشريعات الاسلام وقوانينه لانى اذكر حادثة وهى ان فى زمن عبد الكريم قاسم صدر تشريع ان يكون نصيب الام التى لديها اولاد فى تركة زوجها هو الربع علما ان نصيب تلك المرءة فى القران وهذا واضح هو الثمن. فهل الانسان سوف ياخد بشرع الله ام سياخذ بالقانون ؟؟؟؟ هذا يعتمد على تقواه
    النقطة الاخرى التى اود ان اذكرها و التى لم يذكرها المقال فيما يخص حقوق المرءة فى الغرب هو ما يخص المرءة  ان حتى اسم ابيها و جدها ينتزع منها و يتم اضافتها الى اسم زوجها و لا يمكنها ان تستعيد هذين الاسمين الا بعد الطلاق ومن خلال عيشى فى الغرب لمست تذمر نساء كثير من هذا الموضوع.
    اما ما يخص منع المرءة من قيادة السيارة فى السعودية فانى ضد هذا الموضوع و لكنى اود ان اشيرالى ان المستشفى الذى اعمل به و الذى تعداد منتسبيها اكثر من 12000 منتسب فان 95% من نسائها محجبات و 50% من هؤلاء منقبات و هن طبيبات اختصاصيات فى جميع فروع الطب و اختصاصاته الدقيقة و المتطورة جدا وبارعات فى عملهن جدا و محترمات جدا.
    
    و الان اترككم مع المقال و ارجو اكمال قرائته الى النهاية
    اخوكم
    د.مؤيد



Sent: Monday, December 5, 2011 5:46 AM
    Subject: RE: Hand shaking a Muslim womanج
    براي المتواضع ان هناك محاور بحاجه الى تفكيك كي يتم التعامل  مع هذا الموضوع المهم:
الخاص مقابل العام
الفردي مقابل القانوني
الرسمي مقابل الشرعي
العرفي مقابل الديني
واعني بذلك هل موضوع الظلم خاص بالمراءه ام هو حاله عامه تمتد  لشرائح اخرى مثل معامله الانسان عموما في مجتمعاتنا
هل  يترك موضوع التعامل مع المراءه للفرد يتحكم به حسب قناعاته  الشخصيه او الدينيه ام يجب ان يكون ذلك مدعوما  بقانون رادع يحمي المراءه
هل يكفي وجود القانون كي يتم تحقيق الحمايه الكافيه وخصوصا عندما يتعارض مع الموقف الشرعي او العرف الاجتماعي    
هل يمكن تحقيق ما يرجوه الشارع الرسمي او  الديني في ظل  عرف متخلف سائد  ينظر للمراءه  عموما من نافذه قد  لا تتناسب ومكانتها

نحن بحاجه اولا الى الوقوف  عند كل ذلك قبل ان نخوض في مجال المقارنه وتحديد  مناطق الخلل ان وجدت    اسف للاطاله
شكرا
صفاء الحكيم        
  



From: entisar
Subject: Re: Hand shaking a Muslim womanج
Date: Sun, 4 Dec 2011 19:21:34 -0500
    شكرًا لكل من اشترك بهذا النقاش الكل يتمنا ان يجد الأدلة والبراهين ليجعل من المجتمع العربي والأسلامي مجتمع حق وعدل ينصر الضعيف ويأخذ له حقوقه ونتمنى الا نضع اللوم داما علي القوانين والحكومات فهم ليس لدينا سلطة عليهم أتكلم
     حول الافراد كم منا عندما يكون هو مصدر السلطة يستعملها بالعدل والحق كم رجل عراقي اعطي مؤخر الصداق الي الزوجة عند الطلاق حسب إحصائي لم آري او اسمع أتمنا ان تكون ألاحصات خاطًه لدي  
    انتصار البستاني
    الاخطاً الاملاًً بسبب الكي بورد
    

    
On Dec 4, 2011, at 12:19 PM, Safaa wrote:

        نعم اتفق مع الدكتور مؤيد تماماً
        هذا موضوع مهم يخص أمهاتنا و نساءنا و بناتنا
        انها مناسبه عظيمه ان يشترك مثل هذا الجمع الكريم في نقاش هادء وبضيافه ودعوه اخ عزيز
        دعوتي للجميع ان نغلق اي نقاش جانبي ولنركز الموضوع في مجال حقوق المرءه في المجتمع العربي المسلم
        هل هناك انتهاك لهذه الحقوق؟
        اذا كان هناك فما هي مضاهره بالتحديد؟
        هل الانتهاكات سببها  العرف ام التفسير الديني؟
        ماهو الحل؟
        تحياتي وآسف لأي تجاوز لمقالي لحدود هذا المقام ان وجد
        صفاء الحكيم
  

        On Dec 4, 2011, at 9:01 AM, mayed  wrote:

            الى من يريد ان يحول النقاش الموضوعى بين حقوق المرءة فى الغرب و المرءة المسلمة الى نقاش طائفى و التعرض لعرض رسول الله ( ص) و صحابته الكرام و الذى هو خارج نقطة البحث.
             ارجو فتح المرفق و التحديق جيدا فى الاسماء و التاكد من المصادر
            



From: imad

            Sent: Sunday, December 4, 2011 1:08 AM
            Subject: Re: Hand shaking a Muslim woman
            الاخوه والاخوات العزيزات
            السلام عليكم --نفهم من كلام المتاسلمين ان المراة مكانها البيت وتربية الاطفال وليس لها الحق في التصرف لان تشريحيا دماغها اقل وزنا ---
            --
            وجائزة نوبل للسلام التي حصل عليها المسالم البرئ مناحيم بيغن --قد حصلت عليها اختهم كرماني المحجبه بذراعها ودماغها الاقل وزنا
            ---ولو كان الامر بالوزن كان مدام كوري تبيع فلافل وجلال الطالباني مخترع الذره
            يصاب المرء بالتعجب عندما بلاحظ الدفاع المستميت عن النقاب --وهو وسيله مشروعه للاختباء من اعين الاب والاخ والزوج والمعارف
            فالمراة المنقبه تعمل مايحلو لها لانها معدومة الهويه ---تستطيع ان تمشي مع عشيقها  امام زوجها وهو لا يعرفها --وهذا هو السبب الذي يجعل المدافعين
            كثر ---يكرهون الوضوح يكرهون العلن يكرهون الحريه --كانوا يادون البنات بالجاهليه واليوم يادوهم  بطريقه سلفيه سفليه جديده
            فلا داعي للتعجب يا ست انتصار ---منذ قرون لم يقدموا للحضارة والانسانيه شيئا ---كل دينهم النقاب وتعدد الزوجات   وفتاوى كلها ضد المراة
            ---عندما تخرج المراة اليوم الى الشارع تعتبر فاسقه ---لكن عندما تركب الجمل وتخرج على ولي الامر ويقتل بسببها اكثر من سبعين الف مسلم تعتبر قدوه ورضي الله عنها
            اما عن الباكستاني الذي حفظ القران ---فهل القران محفوظه ---؟؟ بالفعل هذا مايريدونه --حفظ بدون فهم واستيعاب
            --القران يجب ان يفهم ويشرح ويستوعب وليس كالببغاء يحفظ وما اكثر الببغاوات  في عصرنا هذا
             ملاحظه--دائما المرتبة الاولى بالبكلوريا بالعراق --تحصل عليها بنت --- اذا لبسناها نقاب --راح تصير دكتوره ؟ تعالج زوجاتنا واخواتنا
            لو تتحول الى نكرة معدومة الهويه والكيان
            



From Ausama

             3.Dezember 2011
            : Hand shaking a Muslim woman
            I fully understand what Entisar wrote and agree with every word 100%.
            The majority of Arabic women are not treated fairly by their family men members, the law and the society.
          


            Date: Fri, 2 Dec 2011 07:24:16 -0800
From: entisarSubject: Re: Hand shaking a Muslim woman
            انا لم انافي ما قاله الدكتور الفاظل لم اتطرق في كلامي الى الدستور اللذي اسنه الله لنا وهو قانون لايمكن ان يتناقش حوله اثنان بانه وضع من قبل من خلقنا اللذي هو اعلم بمكنون الانسان ويعلم ما في الدواخل البشرية وهذا الدستور لو طبقه البشر لما تعس او شقى فالذي لم يغادر صغيرة ولا كبيرة الا ذكرها واسن لها قانوناينضمها لما فيه خير لتلك النفس ولمن حولها ,
            والسلام
             Intissar




From: mayed
            Sent: Friday, December 2, 2011 6:08 AM
            Subject: Re: Hand shaking a Muslim woman
            السلام عليكم و رحمة الله وبركاته اخوتى و اخواتى الكرام
            تحية الى اخى وصديقى القديم د.احمد العمارى و زوجته و اسرته الكريمة
            اما بعد فان الحديث عن المرءة العربية ليس جديد وكل التيارات الليبرالية و العلمانية و كثير من ساسة الغرب و مفكريهم الذين ينتهجون نهج معادات الاسلام يحاولون ان يطعنوا فى الاسلام من زاوية (( حقوق المرءة )) و يطبلون و يزمرون ليل نهار فى المنتديات و الصحف و الفظائيات و يقارنون حقوق المرءة فى الغرب على ما هو عليه فى بلاد العرب و المسلمين.
            هنا اود ان ابين فى بداية حديثى ان هناك امور فى مجتمعاتنا تمارس و يعتقد الناس انها تمارس لان لها علاقة بالدين و هذا خطء كبير و ذلك بسبب جهلهم بامور الدين و شريعة الله عز وجل التى انزلها على نبيه المصطفى (ص) لذلك كان هناك ذلك الخلط.
            الاخت التى ارسلت رسالة الى و الى جميع الاخوة الذين ارسل لهم اخونا د.احمد وسوف اقتبس من كلامها تقول ( فلم اجد ان المرأ العربية بهذا الكم من التقدير والتبجيل فهي مسلوبة الإرادة) و لا ادرى هل شاهدت اختنا الفاضلة مئات الالوف من اخواتنا النساء المنقبات فى دولة اليمن و هن يتظاهرن كل اسبوع بعد\ صلاة الجمعة فى جميع ميادين المحافظات اليمنية و قد سقط منهن العدد الكبير بين قتيلة و جريحة و لولا مساندة المرءة اليمنية و التى يعتبرها كثير من الناس انها اكثر امرءة متخلفة و محجور عليها بين نساء العرب اقول لولا مساندتها للرجل فى تلك الثورة العظيمة لما سقط ذلك الطاغية الثعلب المراوغ رئيس اليمن. فاين سلب الارادة ونحن نشاهدها تبيت فى ساحات الاعتصام وهى تقوم بواجب الطبيبة و الممرضة و المسعفة وووووووواخر شىء ربما سمعت به ام لم تسمع به الاخت البستانى هو حصول الاخت ( كرمانى ) اليمنية على جائزة نوبل للسلام وتم تكريمها لجهودها فى الثورة اليمنية و قام رئيس دولة امريكا التى تفتخر بها الاخت البستانى بالثناء و التكريم لكرمانى.
            ثانيا
            اما موضوع القوانين الوضعية التى وضعها البشر فهى لا ترقى لاى درجة لكى تقارن بالقوانين التى وضها رب البشر للبشر و هو الذى اخبر بما ينفعهم و ما يضرهم او يضر مجتمعاتهم. هل تعلم الاخت البستانى ان فى بريطانيا مثلا لحد فبل 150 سنة لا تستطيع المرءة ان تتملك اى شىء سواء كان عقار او اثاث او شىء من اشياء الدنيا. اما فى الاسلام فهذا الحق مكفول منذ ان انزل الله الاسلام.
            الله نظم حقوق الارث وجعل للرجل مثل حظ الانثيين وهذا ما يختلف عنه فى الغرب هل يعتبر هذا اجحاف بحق المرءة كلا و الله لو عرفنا ان الرجل ( ملزم ) شرعا بالانفاق عل كل النساء الذين يمتون بصلة القرابة له ان لم يكن لهن معيل
            الله نظم حقوق الطلاق من الناحية المالية وحتى ان كرهت العيش مع الرجل من حقها شرعا ان تطلب الطلاق و فى الغرب ان طلق الرجل المرء فانه ( يخسر ) نصف ما يملك لذلك الرجل لا يطلق و يعمل علاقات غير شرعية خارج نطاق الزواج الشرعى.
            الاسلام كرم المرءة وجعلها كالجوهرة التى يجب ان تصان ( نعم فى المجتمع هناك تجاوزات ) ولكن هذه لا تمثل الاسلام فى شىء (( وهذا كان محور الايميل )) اما فى امريكا فان المرءة كالاجيرة ان لم تكسب قوت يومها فانها على الرصيف.
            اختى الفاضلة فى يوم من الايام سوف تشيخين و تريدين من يساعدك على ان يقوم بامورك اليومية فو الله انا اعرف و ربما اخرين يعرفون اكثر منى ان هناك اناس برو والديهم برا عضيما حتى توفاهم الله وكانوا ينظفون اجسامهم من الخبث اما فى الغرب فاين حقوق الام و هى ترمى فى المصحات ودور العجزة مهملة وهذا ما شاهدته فى امريكا وربما يرسل اليها باقة ورد فى عيد الام كما يسمونه و كئن الام تتذكر فى يوم واحد فى السنة.
            هل الحقوق فى امريكا التى قصدتها الاخت البستانى هى المساوات بين الرجل و المرءة فى امريكا فى كل شىء وانا و ربما كثير من الاخوان الموجودين على القائمة الذين تخرجو من كليات الطب يعرفون حق المعرفة ان الرجل مختلف عن المرءة ( جسديا و عضليا وهرمونيا وحتى ان وزن دماغ الرجل اكبر ب 100 غم عن دماغ المرءة ) وهذا يترتب عليه اختلاف فى الواجبات وهذا ليس انتقاصا للمرءة فكل له دوره فى الحياة وكل محاسب يوم القايمة على المؤهلات التى اعطاه الله اياه.
            و ان كان الرجل ضالما وهذا ما لمسته من كلام الاخت و ان المرءة تضحى بحقوقها من اجل حماية الاسرة. اقول وهل يوجد شرف اكبر من هذا بان تحافظ على اسرتها و تنشىء اولادها على الفضيلة وحب الدين وهذه هى اكبر مهمة و افضل وضيفة.
            انا اعرف شاب باكستانى كان معى فى المسجد لا يجيد اللغة العربية وقد حفظ القران الكريم كاملا و الاغرب من هذا ان من حفظه هى امه الباكستانية التى لا تعرف الللغة العربية لان الاب مشغول فى العمل. اين هذا من امتهان الغرب الامريكى للمرءة وهى توضع صورتها ( الشبه متعرية ) على كل المنتوجات الصناعية والزراعية وحتى الاليكترونة ومواد التنظيف من اجل الترويج لتلك السلع. اين هى من حقوق التنافس فى العمل وهى عند المقابلة من اجل العمل تلبس ماهو قصير و فاضح من اجل استمالة صاحب العمل لكى تحصل على الوظيفة
            امور كثيرة ربما لا مجال لسردها و لكنى اود ان اقول فى النهاية ان من خلق هذا الانسان هو من وضع له ( كتلوك ) حياته كما من يصنع سيارة يضع لها كتلوك العمل لكى نعرف كيف نستخدمها و ان وضعنا نفط بدل البترول خرب المحرك.
            .
            سلامى الى الجميع وعذرا على الاطالة
            د.مؤيد
    
        


From: Intissar
            Sent: Friday, December 2, 2011 3:02 AM
            Subject: Re: Hand shaking a Muslim woman
            هذه المقارنة غريبة وبعيدة جداً عن ألواقع فلم اجد ان المرأ العربية بهذا الكم من التقدير والتبجيل فهي مسلوبة الإرادة وتحت رحمة الرجل والقانون الذي اسنه  الرجل لجانبه وهي داًًمة التنازل عن كل حقوقها لأجل حماية الاسرة وتنتظر رحمة الرجل لان  القانون لايحميها والرجل مركز القوة في المجتمع يعمل حسبما ضميره وخوفه من الله وكلاهما لم أجدها عند العربي المسلم لحد الان بل وجدتها في القانون الامريكي
            انتصار
  Date: Wed, 23 Nov 2011 17:29:03 -0700
                        Subject: Fwd: FW: Hand shaking
                        From: ahmad
                        
                        ---

                            الحمدلله على نعمة الاسلام الذي اكرم فيه الانسان واعطى لكل سؤال رد يقبله العقل وتفيض به الجوارح رضا.. فهنيئا لنا هذه النعمة



                                
                                سأل أَحدُ الانجَليز شَيخا مسلما
                                لماذَا لَا تصافح المرأة المسلمة على الرِّجَال كلهم ؟
                                
                                فرد عليه الشيخ ردا جميلا قائلا له:
                                
                                عندكم هل يستطيع أيّ شخص
                                مصافحة الملكة في بريطانيا ؟
                                
                                قال الانجليزي:
                                هُناك قانون يُحدد سبع أصناف من الناس
                                يجيز لهم القانون ذلك

                                فرد الشّيخ :
                                ونحن أيضا عندنا عشرة أصناف محدَّدُون تَماما
                                يجوز لهم ذلك
                                الاب والجد والزوج ووالد الزوج والابن يسلم ويقبل اليد والاخ
                                والعم والخال وابن الاخ وابن الاخت وابن الابن
                                فكما أنكم تفعلون ذلك
                                احتراما و إجلالا للملكة
                                نحن عندنا
                                (في الإسلام)
                                كل النساء ملكات ولكل ملكة حاشية يمكن أن تصافحها
                                وباقي الرجال بالنسبة لها شعب

            <ابناء على وذريته.PNG>

   [/size]    [/font]

#2 Safaa

Safaa

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 213 posts

Posted 10 December 2011 - 10:10 PM

الجزء الثاني من المحاوره اعلاه  وهو الاكثر حداثه من حيث الزمن مما سبق



[font="Times New Roman"][size="5"]
From: safahas
To: mayedradi

Subject: RE: Hand shaking a Muslim womanج
Date: Sat, 10 Dec 2011 06:04:21 +0000

عزيزي دكتور مؤيد
السلام عليكم
واضح ان الاختلاف بين منهجي ومنهجكم كبير وهذا لم يمنع من ان  نتواصل فكلانا انما يحاول ان يعرض وجه نضره حرصا ومجبه
دعني امر سريعا على بعض النقاط التي اثرتها توضيحا لما عنيته

ماقصدته هو   ان التعدد حق للرجل واضح  في القران ولكنه مشروط
والايه واضحه بشرطها المتعلق بالعدل  اما موضوع التعدد عند  من نثق بايمانهم واسلامهم   فهو حق لهم لان زوجاتهم لم  تشرط عليهم خلاف ذلك

المقوله حول القران  ليست لي انما لاعلم الناس بكتاب الله. "فعلي مع القران والقران مع علي" كما قال الرسول "ص"  وصحتها واضحه بالنسبه لي  من تعدد التفاسير التي بين يدينا اليوم, لبس بين اصحاب المذاهب فقط  وانما داخل المذهب الواحد
والامام  لم يقصد ان القران متعدد وانما الناس في اهوائهم  ومشاربهم متعددون


ارجو مراجعه مقولتي حول العصمه وفهمك باني معاذ الله  اتهمتك  بما اوردت. انا استخدمت اقوى ما اعرف من تعبير لابعادك عن هذه التهمه عندما قلت " اعوذ بك".  لادري كم هو تمكنك في اللغه ولكنها كمن يقول اني استجير من مقولتك بك وذلك  لثقتي و معرفتي بمدى حرصك على دينك
وبالنسبه لموضوع وفاه السيده خديجه وكونه  سابق   للهجره النبويه فان هناك صحابه ممن لديهم زوجات في الجاهليه و امتد بهم العمر الى زمن الهجره ولم يجددوا عقد قرانهم

الموضوع عزيزي دكتور مؤيد ليس شخصيا فقد قال امام الجكمه  " لاتنضر الى من قال , انضر الى ما قال"  واعتقد اننا سويه قد بذلنا جهدنا في قول ما نريده  والموضوع متروك لصاحب الشان من اخوه و اخوات للتمعن بوجهتي النضر
فانا اقول ان  رحمه وشرع الله اوسع من شرع الفقهاء  وان هناك في سيره الرسول  والقران   ما يمكن من خلاله التوفيق بين الدين و الدنيا  بما يمنع هذا التعسف الذي تشعر به المراءه المسلمه  باستخدام حقوق منحها الشارع  الاعظم ولكن الفقهاء  اجنهدوا بخلافه   وانت ترى ان في قولي  هذا مخالفه شرعيه


مع اطيب امنياتي
سعدت بالنقاش معكم
صفاء الحكيم


Date: Fri, 9 Dec 2011 11:43:27 -0800
From: mayedradi


السلام عليكم احبتى الكرام و رحمة الله و بركاتهم عليكم جميعا.
جميل ان نتحاور باسلوب مهذب و علمى بعيد عن التعصب و الجهل و اشكر لاخى صفاء اسلوبه الروائى الجيد وطرحه للامور بشكل واقعى. اود ان اعلق على ما جاء به و سوف اظلل مقولاته باللون الاصفر لكى لاتختلط الامور:

1- لو لاحظت اخي العزيز  في تعليقي الاخير انني بدأته بتساؤل عن هل في الدين متسع  لمفهوم عقد الزواج خارج ما وضع  لنا من تشريع الفقهاء  الذي اجده انعكاسا  للعرف و الذي اتردد في ان اسميه شرع الله
انا حقيقتا لا اعرف الى ماذا ترمى حيث انك فى الرسالة السابقة اشرت الى عدة امور وهى موضوع التعدد و العصمة وهذا ليس (تشريع الفقهاء) بل هذا قران يتلى الى يوم القيامة وتقريبا فان جميع صحابة الرسول (ص) قد عددوا ( على فكرة فان انا متزوج من واحدة) فهل ما فعل الصحابة وسيدنا على و اولاده سيدى شباب اهل الجنة هو (تشريع فقهاء) ام هو شرع الله و اعود و اذكرك بالاية التى اشرت انا اليها فى الميل السابق التى تبيح للرجل حق التعدد و لكن ينبهه الله الى موضوع العدل وهذا ينقلنا الى النقطة التالية وهى نصوص القران حيث انك قلت
2- امام الحكمه علي ابن ابي طالب لخص الامر بقولته التي  لازالت تدوي في مسمعي عندما احتج عليه بعض جنده باللجوء للقران في معركه الجمل" وحيكم انه
بالصحف , تفسره الرجال" اي ان القران كلمات تستطيع اخذ معناها حيث تريد. وهو براي فهم متقدم سبق زمانه
اقول و بالله التوفيق ان سيدنا على بعد هذه الواقعة عندما ارسل ابن عمه عبد الله ابن عباس لكى يحاجج الخوارج فانه حاججهم بالقران و اياته فى المسائل الثلاثة 3 التى طرحوها عليه و افحمهم بالاجابات من الاستلال بايات القران لذلك رجع معه اكثر من نصف جيش الخوارج و انظم الى جيش سيدنا على.
بمقولتك تلك بان القران صحف تفسره الرجال يعنى لايمكن الركون الى شىء محدد وهذا يخالف عقيدتنا فى ان مصدر التشريع الاول هو القران الكريم وهنا اود ان اتلوا بعض الايات التى تبين ذلك و التى تتمثل فى ان ايات القران محددة وواضحة
(( الر كتاب فصلت ايته ثم احكمت من لدن خبير عليم   ))
)) كتاب فصلت ايته قرانا عربيا لقوم يعلمون))
((قد فصلنا الايات لقوم يعلمون))
))قد فصلنا الايات لقوم يفقهون))
((قدفصلنا الايات لقوم يذكرون))
(( ولقد جائهم بكتاب فصلناه على علم))
((وكل شىء فصلناه تفصيلا))

ومن اهم التفصيل هو التوحيد و العبادات و الاحكام الشرعية مثل الطلاق و الزواج و الارث و الحقوق ان كانت اسرية او مالية او ماشابه وهنا اود ان اشير الى اية مهمة وهى فى اول صفحة من سورة ال عمران وهى (( هو الذى انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين فى قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة و ابتغاء تاويله و ما يعلم تاويله الا الله )) ويوجد كلمة قلى بعد كلمة الله او اشارة الوقف الازم بعد كلمة الله فى جميع المصاحف.
نحن بالنسبة الينا المرجع هو القران فان كان القران مثل ما تقول فماذا تكون المرجعية عندنا ؟؟؟

2-انت اذن تؤيد ان العصمه كانت بيد زوجه الرسول "ص"  خديجه الكبرى و لكنك تقول انه عقد   غير معتبر عندك  لانه عقد في الجاهليه. اولا انا  اعوذ بك ان تتهم النبي وكل اصحابه بالسيئه ولكنك انما تقول بمعنى غير مباشر  انهم جميعا مارسوا علاقاتهم الزوجيه بشكل غير شرعي بعد اسلامهم  لانه لو كان ما تقول
صحيحا لكان عليهم اعاده عقد قرانهم وهو امر لم يحصل كما تعرف

الضاهر اخى الفاضل انك تقولنى ما لم اقل و هذا لايصح انا لم اقل انى اؤيد ان زواج الرسول (ص) من السيدة خديجة كانت العصمة بيدها حيث ان هذه المعلومة اول مرة اسمع بها منك و ياريت لو تعمل لى (قص و لصق) للمصدر الذى اعتمدت عليه.
ثانيا انا لم اقل انه (غير معتبر) انا قلت ان سيدنا الرسول (ص) عقد على السيدة خديجة قبل نزول الوحى بحوالى 15 سنة وهذا ليس ( سنة ) ان صحت الرواية التى اوردتها وحتى ان كان مثل ما تقول فان السيدة خديجة ماتت فى عام الحزن السنة 8 للبعثة وجميع احكام الطلاق و الارث فى سورتى البقرة و النساء و ما شابه نزلت فى المدينة فكيف تقول ما قلت انى اتهم النبى بالسيئة فى ان عقده كان غير معتبر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثالثا : كيف تتصور انى ادعى على الرسول او صحابته ( السيئة) و ان علاقاتهم الزوجية بعد الاسلام ( غير شرعية) وهذا تقول خطير انا ابرء منه لان المسئلة لا تتعلق بشرعية العقد من عدم شرعيته اذا كانت العصمة بيد المرءة . علما انه كانت هناك احكام جاء بها الاسلام بالتحريم و اباحها للصحابة فى وقتهم وهذا لايفسد تلك العقود او تلك الزيجات وسوف اعطيك مثلين على ذلك و لم يطلب الله منهم تطليق زوجاتهم و لكن لايجوز فعل مثل تلك الزيجات بعد نزول التشريع
((ولاتنكحوا ما نكح ابائكم من النساء الا ما قد سلف))
((وان تجمعوا بين الاختين الا ما قد سلف))

3-اما بالنسبه لموضوع  شرط الرسول على علي  فهو ثابت عندي من مصادري الموثوقه وهو على الاقل حجه على من يشاركني في اعتماد تلك المصادر
اخى الفاضل لم تذكر لنا تلك المصادر الموثوقة التى تعتبر عندك حجة و انا هنا لا اريد ان اسرد ولكن اكتفى ببعض نها و الباحث يستطيع ان يتقصى
  روى ابن إسحاق في السيرة
اخرج الإمام احمد عن الشعبي
روى البخاري في صحيحه عن المسور بن مخرمة
المنتقى من منهاج الاعتدال للذهبي
روى مسلم في صحيحه بسنده عن محمد بن عمرو بن حلحلة الدولي ان ابن شهاب حدثه ان علي بن الحسين
قال النووي في شرح صحيح مسلم

النقطة الاهم ان قلنا ان تلك المصادر (( سنية )) فالسؤال الطبيعى الذى يطرح نفسه و انا ذكرت هذا فى الميل السابق كيف يبلغ الرسول (ص) دين الله و الذى يبيح التعدد و يمنع ذلك عندما تكون القظية متعلقة بابنته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

4-انا اعتقد ان التعدد امر مكروه في القران والا لما قال في سوره النساء
الطلاق ايضا مكروه و لكنه شرع الله ( ان ابغض الحلال عند الله الطلاق) و لايحق لى و لا لك ان نرفض شرع الله لاننا لا نحبه و لكن تجسيد معنى العبودية بان نقبل الاحكام و ان كانت تخاف رغباتنا
انا لم اقل ان الزواج من ثانية مسئلة طبيعية بل ان جميع النساء يكرهون ذلك و لايكن لا يحق لاى كان ان يمنعه تحت اى مسمى كما فعل القذافى المقبور الذى
منع الزواج من ثانية

5- لذا المعروف الذي قصده القران  حسب راي يتسع حتى الى خارج حدود العقد. انا لم اجدهذا  بين المسلمين حيث وجدتهم عند الطلاق لا سمح الله  يسلكون كل
ما هو  ممكن للايذاء بالطرف الاخر ولكني وللغرابه وجدته  عند الكثير من الغربيين
انا اتفق معاك اخى الفاضل فى ان موضوع الاحسان موضوع (( مفتوح النهاية )) وهذا اجمل شىء فى الموضوع و من ناحية اخرى يقول الله (( ان احسنتم احسنتم لانفسكم و ان اسئتم فعليها )) و هنا يتبين ان من يحسن فانه فى الحقيقة يزيد رصيد حسناته عند الله و يجمهعا ليوم لاينفع فيه مال و لا بنون.
اما موضوع ان من تعرف قام بايذاء طليقته فانا هنا اود ان اسرد احداث انا مطلع عليها تماما من ان احد الذين اعرفهم طلق زوجته و هى التى كانت تريد الطلاق يعنى ارغم هو على الطلاق و لم يجعل طلاقها خلعا بان تتنازل عن حقوقها بل على العكس فانه اعطاها مؤخر الصداق بقيمة الدينار العراقى ذهبا قبل 20 عاما لان طلاقه تم بعد 15 سنة من زواجهما و ترك لها جميع اثاث البيت و بقى هو (على الحديدة ) مثل ما يقول المثل العراقى حبا فى مرضات الله.


نقطة قبل الختام ارى انك من المتحمسين جدا بان تجعل العصمة بيد الزوجة فانا اقترح عليك ان تطبق هذا الامر على نفسك قبل ان تطلبه من خطيب ابنتك لان الله يقول ( كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون ) صدق الله العظيم
تحياتى
د.مؤيد

From: Saf Hasan
Sent: Thursday, December 8, 2011 10:29 PM
Subject: RE: Hand shaking a Muslim womanج
عزيزي دكتور مؤيد
السلام عليكم

احييك على هذه الهمه في متابعه هذا الحوار الجميل الذي اجده كذلك مهما وممتعا ونحن نتبادل الراي في قضيه تهمنا جميعا والذي اطلقت عنانه  صرخه اخت شجاعه كريمه  انبرت لتعبر عن الم يعتصر قلوب الكثيرات من اخواتنا و بناتنا وهن يرون  جانبا مشرقا في حياتهن الا وهو التعلق بالله و بما بعث به نبيه الينا  يتحول الى كابوس  على يدي البعض  منا

نعم اشارتك في محلها ولكني اعيد تكرار قناعتي انه يجب ان نفصل بين  موضوع حقوق المراءه وبين  مناقشه  المقارنه بين الشرق والغرب
انا اتفق معك تماما ان اي مناقشه لهذه الحقوق و اقتراحات  لاتكتمل جوانبها من دون الاخذ بالجانب الشرعي, على الاقل بالنسبه للمجتمع الذي انا انتمي له والذي لااعتقده بعيدا عن البيئه التي تنطلق منها ولو بمسميات وادوات مختلفه. هذا الامر يوضح سبب طرحي الاستفسار كما تفضلت ونبهت اليه كمدخل لمناقشه حقوق المراءه المسلمه

لو لاحظت اخي العزيز  في تعليقي الاخير انني بدأته بتساؤل عن هل في الدين متسع  لمفهوم عقد الزواج خارج ما وضع  لنا من تشريع الفقهاء  الذي اجده انعكاسا  للعرف و الذي اتردد في ان اسميه شرع الله وذلك لسبب بسيط هو تعدد الفقهاء بينما الله واحد عندنا . ولو قلنا تعسفا  ان احدهم هو المنطبق على شرع الله فاننا ربما نقع في محذور التكفير للاخرين

انا انتمي لمدرسه اسلاميه  قد لا تتطابق مع مدرستك في مصادرها الموثوقه و معطيات استنباطها للاحكام و هذا الاختلاف عندي لايفسد للود قضيه وان الاراء كلها محترمه طالما هي  تسعى الى  هدف واحد  سامي يقرب الانسان من خالقه. فالنبي الكريم قال " اختلاف امتي  رحمه" وامام الحكمه علي ابن ابي طالب لخص الامر بقولته التي  لازالت تدوي في مسمعي عندما احتج عليه بعض جنده باللجوء للقران في معركه الجمل" وحيكم انه بالصحف , تفسره الرجال" اي ان القران كلمات تستطيع اخذ معناها حيث تريد. وهو براي فهم متقدم سبق زمانه

لا اريد ان  تتحول مداخلتي الى نقاش ديني ولكني وجدته امر مناسبا ان  اوضح سبب  تعليقي السابق

بالنسبه الى ردك على ما جاء من مقتراحاتي وقولك انها  غير شرعيه
انت اذن تؤيد ان العصمه كانت بيد زوجه الرسول "ص"  خديجه الكبرى و لكنك تقول انه عقد   غير معتبر عندك  لانه عقد في الجاهليه. اولا انا  اعوذ بك ان تتهم النبي وكل اصحابه بالسيئه ولكنك انما تقول بمعنى غير مباشر  انهم جميعا مارسوا علاقاتهم الزوجيه بشكل غير شرعي بعد اسلامهم  لانه لو كان ما تقول صحيحا لكان عليهم اعاده عقد قرانهم وهو امر لم يحصل كما تعرف

اما بالنسبه لموضوع  شرط الرسول على علي  فهو ثابت عندي من مصادري الموثوقه وهو على الاقل حجه على من يشاركني في اعتماد تلك المصادر

وحتى بالنسبه لك وانت مع بالغ احترامي قد لاتتفق مع مصادري فانك تؤكد من خلال روايتك المعتبره عندك   ان الزواج بثانيه امر مرفوض نفسيا للمراءه فحتى البتول عليها السلام رفضته وهي تعرف شرع الله افضل منا جميعا . وحسب نفس  روايتك فان الرسول وافقها على ذلك ولو ان الروايه اخذته من منطلق اخر يشبه الحيل الشرعيه التي يتفتق ذهن فقهائنا بها  وهو منطلق غريب  لان عليا كان بامكانه الزواج بالاخرى في بيت منفصل مثلا . ارجو ان لا تاخذ الامر تشكيكا بروايتك ولكنه  تساؤل منطقي ورد لذهني

و تفكيكا لهذه الاشكاليه , انا اعتقد ان التعدد امر مكروه في القران والا لما قال في سوره النساء 129 "
" ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم "
  ولكن القران اعتبره  حقا يمكن للرجل التمتع به لو استوفى الشروط ومنها حسب راي المتواضع  شروط عقده مع الزوجه الذي جعله الاسلام عقدا مدنيا في سابقه خطيره لم يعرفها تاريخ الاديان قبله  . ففي كل الاديان التي عرفتها البشريه كان  الزواج  عقد ديني الا في الاسلام هو عقد مدني  اشبه بعقد الزواج في الدول الغربيه,  ففي الدين المسيحي وكبقيه الاديان لايجوز الزواج الا على يد كاهن بينما في الاسلام فالعقد شرعي طالما تحققت  جوانبه العقديه التي تضمن حق الطرفين  ولا وجود لرجل دين كضروره للعقد  وما اصبح عرفا ان يتم العقد  على يد السيد او الشيخ فهو من ملزمات التوثيق والاطمئنان الى توفر شروطه ليس الا كما تعرف. من هنا   كان الاعتراف بزواج  المسلم بغير المسلمه جائز شرعا  وليس عرفا فقط كما هو الحال بالاعتراف بزواج غير المسلمين مثلا .  ومن هنا ايظا نكتشف حجم الاختلاف بين شرع الله وشرع الفقهاء الذين لم يكتفوا بجعله  زواجا دينيا بل وحتى مذهبيا فالجعفري لايعقد الا  بما يراه عن الصادق  والحنفي لايعقد الا براي ابي حنيفه والبقيه كذلك اكتمالا لتحقيق الشروط ربما


اما موضوع المعروف في الايه القرانيه , فالبرغم من اني احترم راي الشيوخ اللذين تثق بهم  ولكني لااتفق مع تفسيرهم . فالمعروف لاحدود له وما يقولون به محدد له. انا لو قلت لك انا عملت معروفا مع زميلنا  دكاور احمد, هل تستطيع ان تحدد حجمه؟ ربما هو نصيحه بالايميل وربما انقذت حياته
لذا المعروف الذي قصده القران  حسب راي يتسع حتى الى خارج حدود العقد. انا لم اجدهذا  بين المسلمين حيث وجدتهم عند الطلاق لا سمح الله  يسلكون كل ما هو  ممكن للايذاء بالطرف الاخر ولكني وللغرابه وجدته  عند الكثير من الغربيين اللذين اعرفهم وطريقه تفاهمم عند الطلاق بما يرضي الطرفين ويحقق المصلحه لاولادهم
و الامثله كثيره اعتقد ان من عاش تجربه الغربه يعرفها

تحياتي واسف للاطاله ولكن متعتي في قرائه رسالتك المطوله شجعني ان يكون الرد مماثلا
علي العوده الى شغلي  والا فان ماكنه العمل الغربيه المهلكه ستسحقني
!
اخوكم صفاء الحكيم


Date: Wed, 7 Dec 2011 22:19:18 -0800
From: mayedradi
Subject: Re: Hand shaking a Muslim womanج



السلام عليك اخى صفاء و رحمة الله وبركاته
لقد كتبت حضرتك فى ايميل سابق عندما انا تطرقت الى المقارنة بين حقوق المرءة فى الاسلام و المرءة فى الغرب قلت اخى الفاضل  دعونا نفرق بين هذا الموضوع و الاسلام وها انت الان تعود للرجوع الى مناقشة الموضوع من ناحية شرعية و السبب هو اننا انا و انت لا نتستطيع ان نفصل  بين الموضوعين لان الحقوق تاتى من التشريع و التشريع فى الغرب هو تشريع وضعى اما فى بلادنا فهو تشريع الاهى ربانى بموجب القران وحديث رسول الله (الصحيح).
سوف اتطرق الى النقاط التى اثرتها جنابكم الكريم وسوف اناقشها كل واحدة على حدة بقدر ما املك من علم بسيط:

1- لقد اوردت فى معرض حديثك و قلت (هل يعتبر  الامر مخالفه شرعيه ان افرض على زوج ابنتي عدم  الزواج عليها اثناء زواجهما ). و الجواب نعم مخالفة شرعية صريحة لما جاء به القران بدليل الاية ( وانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاث و رباع................) و لكن فى نفس الاية اشار الله الى موضوع ( العدل ) بين الزوجات و قال ايضا ( ووان خفتم ان لا تعدلوا فواحدة ).
اخى الفاضل انا اقدر خوفك على ابنتك وحقوقها و مستقبلها و لكن مستقبلك اهم مستقبلك فى ان تطبق شرع الله لكى تستكمل شرط الايمان اهم من هذا الخوف و هذا ما قاله الله فى كتابه الكريم (( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله و رسوله شيئا ان تكون لهم الخيرة من امرهم ومن يعصى الله ورسوله فقد ضل ضلالا بعيدا))
يعنى يجب ان يكون هناك تسليم لاوامر الشريعة و ان كانت النفس البشرية غير راضية و بهذا يتحقق مبدا العبودية لله عز وجل.

2- انت قلت (و ان تكون عصمه الطلاق  بيدها ) و هذا مخالف للشريعة ايضا . نعم الاسلام اعطى المرءة الحق فى ان تتطلق من زوجها اذا كرهة العيش معه وهذا غير موجود فى النصرانية و يعتبر ليس طلاق بل ( خلع ) يعنى ان تخلع المرءة نفسها من بشرط ان تتنازل عن حقها المالى وهذا ما بينه الله فى الاية ((ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله ، فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به). و الكل يعرف حادثة المرءة التى اتت رسول الله (ص) وهى تطلب الطلاق من زوجها لانها كرهة العيش معه فقال لها رسول الله (ص) ردى عليه حديقته و هو المهر الذى امهرها اياه.
اما موضوع اننا يجب ان نطبق سنة المصطفى مثل ما تفضلت وقلت ( المسلمون يعتبرون سنه الرسول محمد "ص" واجبه  و الرسول الكريم ارتضى على نفسه ان تكون العصمه بيد زوجته خديجه ) اقول و بالله التوفيق ان هذا الزواج حدث فى زمن الجاهلية اى قبل بعثة النبى (ص) و هذا ليس من السنة فى شىء لان السنة هو كل ما قال وفعل و ارتضى الرسول (ص) من فعل الصحابة فى حياته بعد نزول الوحى و القران.
وان وضع قرار الطلاق بيد الرجل فيه حكمة عظيمة هو ان المرءة بطبيعتها التى فطرها الله عليها ( عاطفية ) اكثر من الرجل وهذا قرار خطير يمس الزوج و الزوجة و الاولاد وباقى الاهل و الاقارب.

3- اخى الفاضل لقد تطرقت الى زواج السيدة فاطمة الزهراء حب ابيها من سيدنا على (رض) وقلت (وعقد على ربيبه وحبيبه  الامام علي مع  بضعته , واحب الناس اليه البتول فاطمه, بشرط  عدم الزواج من ثانيه   ) وهذا القول فيه مغالطة تاريخية كبيرة حيث لو ان سيدنا على (رض) كان قد اشترط عليه ذلك عند العقد لما رغب فى الزواج من ابنة عمه ابو لهب وذهبت السيدة فاطمة تشتكى الى ابيها فقال رسول الله (ص) قولته الشهيرة ( لايجتمع بنت رسول الله و بنت عدو الله عند رجل واحد )فتراجع سيدنا على عن تلك الخطبة.

اما النقطة الثانية فى هذا الامر كيف يعقل ان الرسول ياتى بتشريع تعدد الزوجات من الله بموجب القران ثم عندما ياتى الموضوع الى ابنته يقوم بوضع ذلك الشرط الذى اشرت اليه وهو عدم الزواج من ثانية.

4- اخى الفاضل لقد اوردت وقلت (والقران يقول " وسرحوهن بمعروف" و المعروف اليوم لن يكون اقل من ضمان عيشا لائقا بالمستطاع فهل في طلبي ما يخالف شرع الله مارايك )
انا اقول ان قولك ان المعروف لن يكون اقل من ضمان العيشس هذا هو تفسيرك لهذا الجزء من الاية لم ياتى به اى من المفسرين المعتبرين. حيث ان جميع المفسرين اجمعوا على ان السراح الجميل هو اعطائها حقها الشرعى الذى كفله الشرع لها بدون ايذاء او جفوة.

وعذرا على الاطالة
اخوكم
د.مؤيد



#3 abusadiq

abusadiq

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPip
  • 394 posts

Posted 21 December 2011 - 11:41 PM

[/size][size="6"]موضوع المناقشة بين الدكتور مؤيد والسيد صفاء الحكيم لاشك مهم للغاية، فهو يشغل بال الجميع، وخاصة النساء، لأنه يتعلق بمستقبلهن، وما لفت نظري شك الدكتور مؤيد في محتوى نص عقد زواج بنت الرسول الكريم من علي بن ابي طالب،  والمتعلق بتعهد زوجها علي بن ابي طالب عدم الزواج من اخرى في حياتها. ولي حول هذا الكلام مايلي:
1
اختلف مع الدكتور مؤيد في ان عقد الزواج لم يحمل أي شرط على علي بن ابي طالب، أي شرط عدم الزواج من ثانية، ولكن لنفترض جدلا ان هذا صحيح، اي ان عقد زواج فاطمة من علي مثل أي عقد آخر، ولا يحمل أي شرط، اذن في هذه الحالة، حسب الرواية التي يرويها الدكتور مؤيد، كان يحق لعلي بن ابي طالب الزواج من ثانية في حياة فاطمة، اعتمادا على شرع القرآن. اذن كيف يخالف النبي شرع القران، ويطلب من علي ان يلغي طلب علي الزواج من ابنة ابي لهب؟. ففي هذه الحالة يكون الرسول مخالفا لاوامر القران.
2
سؤال آخر: في حالة اصرار علي بن ابي طالب على الزواج من ثانية، هل هذا من حقه أو ليس من حقه؟ ألا تظن بانه يطبق تعاليم القرآن.
وهل يحق للرسول ان يمنعه حسب تعاليم القرآن؟
3
شئ اخر يمكن اضافته، وهو ان بنت ابي لهب، حسب التعاليم الاسلامية والقرآن بالذات، لا علاقة لها على الاطلاق بتصرف والدها، من هنا فلا يحق لاحد ان يحاسبها على أفعال والدها، أو يعيرها او يذكـّرها بتاريخ ابيها، اذا اردنا ن نطبق الاسلام الصحيح.





0 user(s) are reading this topic

0 members, 0 guests, 0 anonymous users