Jump to content
Baghdadee بغدادي
Sign in to follow this  
tajer

Iraq from the butcher to the surgeon

Recommended Posts

Guest mustefser

Alawee respond harshly on Anan comments about Falouja.. " It was so confusing and un appropriat remaks, I don't know what influance he had on the terrorists, but if he can , he is most wellcomed"

 

Anant remark were recieved very unhappeyly by Iraqis inside Iraq, as it would encourage the terrorists in their position in hijacing Falouja city..

 

 

 

نيا: نستمع الى العراق لا الى عنان في أزمة الفلوجة

الخارجية البريطانية "من السهل على أناس ليسوا في العراق ألا يدركوا القلق الطاغي الذي يتملك العراقيين انفسهم بسبب أمنهم. ومن ثم لا يمكن ان نسمح بأن تصبح منطقة كبيرة كالفلوجة قاعدة للارهاب."

 

 

 

السبت 6/11/2004 لندن (رويترز) - قالت بريطانيا يوم الجمعة ان الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان يستطيع "أن يقول ما يريد" بشأن العراق لكن على الحكومة العراقية المؤقتة في بغداد في نهاية الامر ان تقرر ما اذا كانت ستشن هجوما على مدينة الفلوجة أم لا. وكان عنان كتب الى زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا والعراق يحثهم على عدم مهاجمة المدينة التي يسيطر عليها المقاومون وهو ما قوبل بانتقاد حاد من رئيس الوزراء العراقي المؤقت اياد علاوي الذي وصف الخطاب بأنه "مشوش". وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ان رئيس الوزراء توني بلير تلقي رسالة عنان. وأضاف "بوسعه ان يقول ما يريد. لكننا مع ذلك نستمع الى الحكومة العراقية في هذا الصدد. "الفلوجة مسألة تخص الحكومة العراقية."

ومضى يقول "من السهل على أناس ليسوا في العراق ألا يدركوا القلق الطاغي الذي يتملك العراقيين انفسهم بسبب أمنهم. ومن ثم لا يمكن ان نسمح بأن تصبح منطقة كبيرة كالفلوجة قاعدة للارهاب."

وتبعا لصحيفة لوس انجليس تايمز التي حصلت على نسخة من الرسالة فان عنان كتب يقول "التهديد أو الاستخدام الفعلي للقوة لا يخاطر فحسب بتعميق احساس تجمعات معينة بالعزلة لكنه سيعزز أيضا تصورات بين الشعب العراقي باستمرار الاحتلال العسكري."

وأوضح علاوي في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية ان صبره نفد بشأن محاولة عنان التدخل.

وأضاف "كان خطابا ورسالة مشوشة فعلا تلك التي تلقيتها منه. ليست واضحة لي ونحن نتطلع الان لايضاحات."

ومضى يقول "لا نعرف نواياه بدقة. لا نعرف من يعنيهم. كانت رسالة غير واضحة جدا."

وقال علاوي ان العراق كان يجب ان يعتمد على القوة الجوية الامريكية لان المقاومين ربما يملكون أسلحة تفوق الجيش العراقي الوليد. وتابع أن رسالة عنان لم تقدم خطة بديلة للتعامل مع المقاومين.

وأردف "لا أعرف ما الذي يعنيه... بعدم مهاجمة... أو مهاجمة.. ما هي البدائل؟ لا أعرف ما الضغط الذي يملكه على المتمردين. اذا كان بوسعه منع المتمردين من الحاق اضرار وقتل عراقيين فمرحبا به." 

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest Mustefser

http://www.alrafidayn.com/Story/News/N_06_11_04_25.html

 

 

In Arabic.. The rebuilding of Alsader city started .. Aids of 30 million dollars from Americans and 90 million from Iraqi government.

One important thing.. All contractors should be Iraqis.. Expected to enrroll more than 16 thousands worker a day.. A contractor, friend of mine, told me that the Americans are putting a critical condition on any contract finnaced by them, all Workers should from Sader city.

Who had said that american are not learning from their faults!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

http://www.csmonitor.com/2004/1108/p01s03-woiq.html

 

 

Have a look to the above article..

The problem with such writers is that they are looking to the Iraqi situation from outside..

He thought that Falouja is the center of insurgent, the case is that it was a symbole of terror's Stalengrad.

Till before the assualt , Iraqis were kind of not understanding the Americans being so soft with Falouja, their retreat in Arpril was a big boost to the insurgents. I was no exception.

 

I assume that I understand the Americans strategy now..

They played a known " Roach motel" game.. First they make Falouja a symbole of insurgence , thanks to Aljazeera, and to become as a safe havean so that more Salafee's terrorist started to pour in from all over the world. Then started a big campaign on the cities around it "Latifia, Samara, Ameria " to push the terrorist to inside the city.. Then ordered the syrian to close the boarders , having in mind the pressure by last UN resolution, and in one shot sealed the city.

 

Now with all support by the Iraqi people, started to crash the terrorists inside the small city with absolutely no support.!

 

Please read the above article again and examine the writer analogy!!

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest mustefser

http://story.news.yahoo.com/news?tmpl=stor...ce_041122204151

 

Nations Back Iraq's Fight Vs. Insurgents

 

By SALAH NASRAWI, Associated Press Writer

 

SHARM EL-SHEIK, Egypt - Leaders meeting on Iraq (news - web sites)'s future plan to give strong backing to the interim government's war against insurgents, but won't set a deadline for withdrawing U.S.-led forces from Iraq — despite a push by France and some Arab countries.

 

The draft communique for the conference that began Monday, obtained by The Associated Press, also says the interim Iraqi government should meet with its opponents to try to persuade them to take part in the general elections scheduled for January.

 

The draft call them terrorists, why the AP's reporter called then insurgents ??

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest مستفسر

http://www.alrafidayn.com/Story/News/N14_12_04_9.html

خطاب العراق في الامم المتحده

ممثل العراق الصميدعب "سني عربي" يكشف جوانب تحيز عنان وتقصير الامم المتحده في موضوع التعامل مع المسيره السياسيه في العراق

 

سيد الرئيس

 

يتطرق تقرير الأمين العام الى أن بعض الأطراف في العراق دعت لمقاطعة الإنتخابات. ونقرأ في الفقرة العاشرة: "في الوقت الذي اعرب فيه عدد من الاحزاب وكيانات أخرى عن دعمهم لإجراء الانتخابات في موعدها، أعلن آخرون عن إحتمال مقاطعتهم للإنتخابات. وهذا يشير الى الحاجة الملحة لتحقيق توافق تجاه هذه القضية المهمة وضمن إطار أوسع للتحدي الماثل في إجراء مصالحة وطنية"

 

وعند قراءة هذه الفقرة قد يتحق إنطباع، بأن الذين يدعون لمقاطعة الإنتخابات لديهم وزن مشابه لهؤلاء الذين يرغبون بالمشاركة فيها. وأن ذلك لا يعكس حقيقة الحال. فإن كان المقصود بكلمة التوافق هو الأغلبية، فأننا سنفرض على أنفسنا مهمة يستحيل تحقيقها. ولهذا، فنحن ندرك بشكل كامل الحاجة لإجراء مصالحة وطنية والتي سندفع بإتجاهها بقوة.

 

وهناك بالتأكيد بعض المجموعات والأفراد الذين منحوا لنفسهم حق التحدث نيابة عن مجتمعات كاملة في العراق. إلا أنه ليس هناك ما يدعو لإفتراض أنهم يتحدثون نيابة عن أي فئة واسعة من العراقيين. وبالطبع فأن لهذه المجموعات الحق في التعبير عن آرائها، وما دامت لا تلجأ الى العنف لتطبيقها، فنحن نشجعها ونرحب بمشاركتها في المسار السياسي.

 

وأود أن أشير الى أن ليس هناك ما يدعو لإفتراض بأن هؤلاء الذين يدعون للمقاطعة سيستجيب لهم إي جزء ملحوظ من الشعب العراقي. وقد فشلت دعوات المقاطعة في دول أخرى مرت بالمرحلة الإنتقالية للديمقراطية، ولا نعتقد بأن العراق سيمثل حالة إستثنائية بهذا الخصوص. ونعتقد أن العراقيين سيغتنمون الفرصة ويذهبون بأعداد ضخمة للمشاركة في أول إنتخابات حرة يعيشونها.

 

وأن أي خطر سيواجه الإنتخابات ومصداقيتها وشموليتها، لن يصدر على الأغلب من دعوة للمقاطعة، بل من حملة العنف والترويع الموجهة تجاه غالبية الشعب لثنيهم عنها. وأن الحكومة تقوم بكل ما في وسعها لمحاربة حملة الإرهاب هذه، ولتقليل آثارها الى أدنى حد ممكن، وعلى النحو الذي يضمن حقوق كل المواطنين في التعبير عن نفسهم بحرية. وسنحتاج للمساعدة المستمرة من جميع المعنيين لتحقيق ذلك، كما نؤكد على حاجتنا للمساعدة من دول الجوار.

 

وفي الوقت الذي يشير فيه التقرير الى تدهور الوضع الأمني في بعض المناطق في العراق، فأنه يشير الى أن هناك هدوء نسبي في معظم مناطق العراق. وفي الفقرة (28) ينتقد بصورة غير مباشرة إستخدام القوة للقضاء على الإرهابيين في الفلوجة، ولا يقدم في الوقت ذاته أي بديل لم يتم اللجوء له له خلال الأشهر الماضية، ودون جدوى. كما يتطرق التقرير ويشيد بجهود الحكومة الإنتقالية المؤقته في سعيها لإشراك المجموعات التي ترغب بالتحدث إليها. وعلى الرغم من تلك الجهود، فقد شاهدنا زيادة الإستهتار والوحشية في إستهداف الأطفال والنساء والرجال العراقيين وعلى النحو الذي يقترب من المذابح الجماعية. وقد توصلت الحكومة العراقية المؤقته الى إستنتاج بأن المسؤولين عن تلك الإنتهاكات ليس لديهم أي إهتمام بالتفاوض، وأن هؤلاء الذين كانوا في حوار مع الحكومة لم يكن بوسعهم فعل شيء لوقف العنف. وعلى هذا الأساس يجب أن تكون إستراتيجية الحكومة المؤقته هي منع حصول الإرهابيين الذين يهدفون الى تدمير المسار الإنتقالي، على أي مأوى في العراق. وأن ليس بوسع أي حكومة تتصرف بمسؤولية فعل خلاف ذلك.

 

وقد برهنت الإكتشافات التي ظهرت خلال العملية العسكرية الأخيرة في الفلوجة على صواب موقف الحكومة العراقية المؤقتة. فقد عثرنا في الفلوجة على ما لا يقل عن (203) مستودع للاسلحة الكبيرة، و(11) معمل للعبوات الناسفة، وثلاثة دور لذبح المعتقلين والرهائن. فهل يمكن للحكومة عدم فعل شيء، في الوقت الذي يواجه فيه سكان الفلوجة والعاملين الاجانب في تقديم المساعدات، وبقية شعب العراق، الإرهاب والقتل؟. لا يمكن أن تكون هناك حكومة في ظل غياب القانون والنظام، وبغياب الحكومة فلن يتحقق سوى المزيد من الفوضى والبؤس. وقد أصطحبت معي خارطة تشير الى مواقع هذه المناطق. وبوسعنا تزويد من يريد ذلك، بصور مفصلة تعكس ما تم العثور عليه

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...